PDA

View Full Version : دونك قبعتي أيها الجرح..



أنـالهــا
04-08-2009, 01:49 AM
لعلني تساءلت بأي أحرف أنتم تكتبون ؟؟؟

فلأحرفكم هيبة ياأدباء الساخر الساحر الزاخر...

ولعلني مكثت طويلا متسائلا أي أبيات هي التي أضعها بين يديكم ...؟؟

إن لم أحظ بالإعجاب منكم فلعلني أحظى ولو باطلاعكم عليها...

فقراءتكم ونقدكم ووقوفكم بين يدي أبياتي ...مطر يغيث الأحرف الموؤدة داخلي...

ويدمل الجرح الذي خاطبته قائلا...


ناديته ورجوت أن يـتكلـما
فأبى وحدق في البراري والسما

فالجرح يصمت إن تفاقم أمره
والحرف من ألم الجراح تيتما

فالصمت جرح والجراح مريرة
لكن جرحي للفضيلة سلما

فبه علمت الصبر أسمى خلة
فسموت حتى أن وصلت الأنجما

عبدالله المشيقح
04-08-2009, 04:23 AM
أهلا يا أنالها وبما أنك سعيت للدرجة كي تنالها فهاك منالها .

أربعة أبيات جميلة والأجمل أول بيت وآخر بيت . علما بأن البيت الرابع يحمل حكمة وقفت عندها ملياً أوميء برأسي موافقا لها .

لا أشك في صحة هذا البيت:
فالجرح يصمت إن تفاقم أمره
والحرف من ألم الجراح تيتما


تعودنا أن يزداد الصراح كلما تفاقم الجرح .

ولكنك حرٌ في تعبيرك .


ابتعد عن الشح الشعري فأربعة أبيات لاتكفي .


تحياتي .

همم
04-08-2009, 07:14 PM
أهْلاً بِكَ أنَا/لهَا,
رُبَاعيّةٌ جَميلَةٌ تَدُل عَلى شَاعريّتِك.
_
ناديته ورجوت أن يـتكلـما
فأبى وحدق في البراري والسما
جَميلَةٌ هِيَ هَذِه الصُّورةُ الحَركِيّة, المُنادَاةُ/ الرّجَاء/ الإعْرَاض/ الشّرُود.
ولكنّنِي أرَى " يتبسّمَا " فِي الصّدْرِ أبْلَغ, فمَا تَرى؟
وكذَلكَ فِي العَجزْ - وأرْجُو أنْ تُسَامحَ تَطَفّلِي - " وحدّق فِي المَدى وتَجهّمَا ", ؟

,
فالجرح يصمت إن تفاقم أمره
والحرف من ألم الجراح تيتما
بَيتٌ جَمِيل, " إن تفَاقم أمْرُه " أرَى هَذِه الجُملَةَ قَدْ نَحَتْ بِكَ منحَى النّثْر.
ولا أَرَى تَكرّر لفْظَةِ " الجُرحِ " - مَجمُوعةً فِي العَجْزِ - مُوفقًا, ولَو أتيْتَ بضَميرٍ يَعودُ علَى الجَرحِ فِي الصّدرِ لكَان ذَلكَ أكثرَ شَاعريّةً.
,
فالصمت جرح والجراح مريرة
لكن جرحي للفضيلة سلما
"الفَاء" تُفيدُ التّرتيب, ولَمْ أجِدْ فِي عَجزِ البيتِ الذِي يسْبِقُ هذَا مَا يُناسِبُ هذهِ الفَاء.
" والجِراحُ مَريرةٌ " أرَى أنّ قَليلاً مِنَ الشّاعريّة ينقُصُهَا.
" للفَضِيلَة ", مَا رأيكُ بـ " للسعَادَة؟ .. مِنْ بَابِ التّفاؤل؟
,
فبه علمت الصبر أسمى خلة
فسموت حتى أن وصلت الأنجما
مَزيجٌ مِنَ الحِكمَةِ والفَخْر, بَيتٌ مُتقنُ السّبك.
_
أنْتَ للشّعرِ وستبْلُغُ قِمّتَهُ ذَاتَ يَومٍ - بإذْنِ الله - معَ هكذَا بدَايَات.
أحْببتُ مَا هَاهنُا مِنْ جَمال.
لكَ التّحايَا تَفِيضْ.

أنـالهــا
05-08-2009, 12:30 AM
أستاذ عبد الله أسعدني اطلاعك..
ونقدك..
وسعيد كون البيت الأخير راق لك...
تشرفت كثيرا كون هذه أول مشاركة لي وأنت أول من (عبرني) وأفصح عن رأيه..

راقت لك الحياة وبلغك الله رمضان..

أنـالهــا
05-08-2009, 12:35 AM
أستاذ همم/ لعلك تنال الأجر بإذن الله ..
فكم أسعدني نقدك الذي كنت أحلم بمثله دائما...
وها أنا الآن أحظى بنقدك لك ..النقد الذي أجزم بأنه سيرتقي بشعري بإذن الله..

أستاذ همم ..كن بالقرب دائما فأنا بهذا أسعد..

مصطفى الخليدي
05-08-2009, 01:59 AM
لعلني تساءلت بأي أحرف أنتم تكتبون ؟؟؟

فلأحرفكم هيبة ياأدباء الساخر الساحر الزاخر...

ولعلني مكثت طويلا متسائلا أي أبيات هي التي أضعها بين يديكم ...؟؟

إن لم أحظ بالإعجاب منكم فلعلني أحظى ولو باطلاعكم عليها...

فقراءتكم ونقدكم ووقوفكم بين يدي أبياتي ...مطر يغيث الأحرف الموؤدة داخلي...

ويدمل الجرح الذي خاطبته قائلا...


ناديته ورجوت أن يـتكلـما
فأبى وحدق في البراري والسما

فالجرح يصمت إن تفاقم أمره
والحرف من ألم الجراح تيتما

فالصمت جرح والجراح مريرة
لكن جرحي للفضيلة سلما

فبه علمت الصبر أسمى خلة
فسموت حتى أن وصلت الأنجما






أنت لها
بحق

نص خفيف محكم

وفيه من الحكمة مافيه
مرحبابك
وسلمت يداك أخي الفاضل

أنـالهــا
05-08-2009, 02:49 AM
أنت لها
بحق

نص خفيف محكم

وفيه من الحكمة مافيه
مرحبابك
وسلمت يداك أخي الفاضل

الترحيب يطالك أولا حضرة الفارس الشهم العربي المرحب...
أشكرك بقوة وبحرارة وبعمق وبغزارة..
وليتك أعطيتني رأيك بالتفصيل ونقدت بتأن فلقد أتيت هنا لأرتقي...

الدرة11
05-08-2009, 04:42 AM
انت لها...وله أيضاً .!
أبيات رقيقة..رغم تكرار 5 من الجروح في أربعة أبيات فقط.إلا ان توظيفها كان معقولا بل ومقبولا..
وهنا

فالجرح يصمت إن تفاقم أمره
والحرف من ألم الجراح تيتما


أرى ما رآه ابن المشيقح في أن الجراح تفتق الكلم وتُنطق الأبكم..فكيف تيتم حرفك ؟؟
لعلك ذهبت إلى صورة أعظم بلاغة ؟ ربما ؟

شكرا لك بداية موفقة ومرحبا بك

أنـالهــا
06-08-2009, 02:25 AM
الدرة 11
الشكر والاحتفاء بقراءتك لأبياتي..
أحترم رأيك والأستاذ عبد الله ..

ولعلكما ستتتعجبان أكثر حين تقرآن لي ...

ليت البكاء يداوي الجرح من ألم
إن البكاء يزيد الروح أوجاعا..

الدرة11
06-08-2009, 04:43 AM
الدرة 11
الشكر والاحتفاء بقراءتك لأبياتي..
أحترم رأيك والأستاذ عبد الله ..

ولعلكما ستتتعجبان أكثر حين تقرآن لي ...

ليت البكاء يداوي الجرح من ألم
إن البكاء يزيد الروح أوجاعا..

بل هنا سنتفق معك وعلى الأقل مع صدر البيت..فالجميع تقريبا يتفق عليه ألم تسمع بقول الشاعر النبطي
ألا ليت البكا بيرد غالي....لسيل وداي(ن) ما سال سيله ؟؟
وهو كذلك لا يداوي الجروح..ولكنه ( قد ) يخفف قليلا أو لنكن ادق ونقول :
يسكن من حدة الألم وحرارة البعد وهذا ما يتعارض مع عجز بيتك بنسبة معينة..
عموما اخي لو اتفقنا على المعاني لما تنوعت الروائع...شكرا لك ولروحك العالية..وبالتوفيق دائما