PDA

View Full Version : أجنـــدة الأيــام



عبق من لاش
23-05-2009, 12:08 AM
||*||
على الصفحة البيضاء من أوراق العمر تقتات أطرافها تجاعيد الزمن لتتكرمش الزوايا في

إنصهار نار الثواني .. وعلى أجندة الأيام تتقاطع عقارب الساعة.

واليوم يمضي عمراً مستحيلاً يقتات دونك مظلة الإنتظار .. وتتحشرج اللحظات عند إنحصار
خطوط الشمس وإنبعاج ضوء القمر .. و زفرة الريح صفير متشرد في زقاق حيً فقير أمامه
كلب أسك ميت و في آخر الطريق قمامة ملقاة على قارعته و حولها الذباب والقطط جياع ..
وصوت المواء صادر عن صرير الأبواب المخلوعة .. وخلف الباب قلب مهجور ..
إستوحش الزمن فسكن في أطراف المدينة بعيداً عن الأقدام الزلقة والأيدي المخمورة ..
ليصرخ وحيداً في إحتضار وإنتظار

||*||

ويا نار كوني برداً وسلاماً على ضلعي .
كنت قد أخبرتك [ أن الجسد هو مايستقر بذل على الأرض وأن الروح هي التي تتطاير نحو السماء ]
ثم إني سأمضي بيسر بعيداً عنك ..!!

بعيداً عنك...!

||*||

عبق من لاش
23-05-2009, 12:17 AM
||*||
السبت...]
حفيف الشجر ليس سوى ضحك سخرية ونكهة الصباح قهوة سوداء ساخنة تتشعب في جوفي
وخيط الشمس ماهو إلا إنكسار ضلعي بك على صفحة الماء في روحي .
لأشربك كل صباح أملاً مستحيلاً وحلماً لذيذاً أصحوا بفجره وأنام بغلسه وبين الصدفتين أعلم أنك قدر محرّم في لوحات القضاء .
وأتطلع إلى الثوب الأبيض ليلة البدر وإكتماله .. وأمضي أعلقه على كتف الأمل وأستدير بفرح من يغزل لي صباح العرائس ويغلفني أشرطة هدايا الضحك
وأمضي أرفع خصلات شعري لأتركها تتناثر حول محيط البدر وأزرع أغصان الياسمين فيه لتحله غصناً غصنا ..
وأغرق التوت في شفتي وحلكة الليل تحيط بأهداب عيني .. وأجنحة اللقاء ترفرف لي وبيني وبينك تقتات الدقائق وتنهار الساعات وتنثني الأيام .


||*||
الأحد ...]
كل مايلزمني من العمر يوم أو يومين حتى أتبين ملامحي التي تنسلخ مني هذا الصباح لتنقلب إلى سحنة فارغة بي
أحتاج إلى موت آخر و ولادة آخرى أستعيد بها روحي إلى كلمات أسرقها من أجندة الأيام إلى قدر منفي إلى وطن ملغي إلى صبح بعطر الزيزفون
وإنزلاقات البيلسان .. وتكسر الفسيفساء .
إلى ضلع مغزوز في رئة خارج حدود التنفس ..
وأمزق الثوب حين صبح وأغسل وجهي بحدود الكحل وأفرّق الخصلات لتتناثر على روحي .. وألعن الفرح ألف لعنة .. ثم أستغفر الله لي وله
وأكتم الشهقة في حضن الوجع .. وأنت تغتسل بماء الكراهه لتقسم أن البداية هي حكاية النهاية ..
وأن القلب هو كرة في ملعب ب40 لاعب .. وأنك رأس الحربة والهجوم وحارس المرمى والدفاع..
وأكتفي بعد الوجع بالنظر في المرآيا فلا أرى سوى حدود المحاق .. و وجع قطة شرسة خرجت ذات خيبة من مزبلة الملك ..
ظناً منها أنها ستكون قطة مدللة .
||*||

عبق من لاش
23-05-2009, 12:20 AM
||*||

الإثنين...]
تباً لك و لي ولقلبي وللهزائم المتعددة في روحي !!
أخبرني من أي جهات الكون أخرج وعلى أي جهة تنسلخ وأنسلخ ووجهك محيط يحيط جزيرتي من كل إتجاه .
وتملأني خيبة حين تنظر بطرف عينيك لتقول بكل برود : not bad
و أنا التي أغوي الفراشات بروحي ويقف حمام الصباح كل يوم يصافح قدري والقمري يتغنى ليلة كله على ضلعي
أنا التي تشرق الشمس على خدي وتغيب بحمرة خجلي و البدر يصافحني ويتنازل بكرامة عن مقامه لي
أنا التي أتغنى بغنى فيروز في صبح البيلسان .. و يجن الكون بجنون الحليم عند حيرة الرفاق
أنا التي جعلت الغواية قدر وقضاء في قلوب العازفين التارفين .. وأنا أراك تعزف اليوم لحناً مغايراً فوق قبري لتنثر الرماد على روحي
وتنصرف في ترفع لاترى فيه سوى أرنبة أنفك .

||*||

الثلاثاء...]
يا كسفاً يمر الكون بإنكسار
يشوه الوجوه العابرة .. يزرع الركود في حصويلات الحياة .
ونبذتني على طاولة الإنتظار .. أنت أقل بكثير مما أنا فيه ؟
ومضيت في إحتقار وقلت : كنت الرهان الأكمل لكسر عصى العزوبية .. وإحداث تلك الجلبة في حياتي
أين مضى الصبح الذي ظننته سيشرق بك ؟!
أين مضى وجه النهار البادي في مبسمك ؟!
وحملتني إلى المرآيا وقلت : أين شعر الشعور في خصلات الليل الممسد به شعرك .
أين الغرق الذي يدعي الكون غرقه بترف منك .
أين أيمان الفتنة .. ومفاتيحها وأقفالها .. ؟
وهمزتني في إحتقار وألقيتني أتوسد الأرض .. وأحرق الأيام بعدد شعري .. وأبكي الأعوام بعدد الأيدي والأقدام
وأنثني أخدشني في وجع فلا أشعر بالجرح النازف في خدي وأبكي دمع / دم القلب


||*||

عبق من لاش
23-05-2009, 12:24 AM
||*||

الأربعاء...]
أتسربل بالليل كعباءة مسكونة بالأشباح .. وأمضي أشرع الأرض أنهبها خطواتي وأصعد الدرجات وأرتمي في حضن الماضي
وأبكي ليلي وأرتجف وأردد الكون في صرخة :أنا في حُلم أنا في حُلم
وخيبتي أتكتم عليها .. وأصرخ أكرهه لا أستطيع العيش به / بدونه أصدق .
والزوايا الحادة مني تطعنني وأصوات خرساء تصم أذني ويتنافس الليل مع الظلمة أيهم يحفر قبر همي .
ويناديني الماضي بصوته : مدللتي سأحررك منه ويمضي
دون أن يعلم أن في قلبي وشم من نار .. وتحت ضلعي بركان .. وشعري يغرقني .. وأنا أجمع ذاتي لا أريد أن أبذرها [إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين]
وأنظر لثوبي الأبيض ..
وأمزقه إلى نصفين نصف بقي معي ونصف سقط إلى الأرض فسقطت فوقه
وأصابعي العشر التي إعتادت العزف كل ليلة بعد أن أطليها بلوني الأحمر غمزتها في زيت ساخن حتى تبخرت معالمها
وشهقت الألم صدّعت كل الجدران وحولت القصر إلى خراب .
وظلي ماعاد ظلي .. ماعاد يتبعني لا أدري أين ذهب عني ؟

||*||

الخميس...]
ولأن طريقي طويل التعب.. قررت أن أغير حياتي ويجب عليّ أن أغيرني
ها أنا أملك ظرفاً لم يفتح بعد .. أعتقد أنه ورقة خاسرة لعمر قصير كان لي ..
الكتابة على جدران غرفتي صار عادة لدي ها أنا أكتب كل يوم / أكرهك بكل اللغات التي يتقنها عقلي
ثم أمضي أغلق الباب لأجلس لا مبالية أمامهم .
[تخيلوا أن تفقدوا كل شيء .. ومع ذلك تظل تتشبث بلا شيء ؟] .. هكذا قالت ضاحكه
نظرت لها وقلت: إذا أنت لا شيء ؟
وحملت حقائب سفري وهجرت أرضك




||*||

عبق من لاش
23-05-2009, 12:26 AM
||*||


الجمعة ...]
من على الشرفة العالية لفندق أسكاندنافيا أقف وأترك الهواء المسموم يتشعب في رئتي
وشعري الذي قصصته كثيراً يتمرد ضارباً حدود وجهي الذي لم يعد لي !
وأنا أنظر إلى ميدان سان ماركو .. وأستمع لأجراس الكنيسة تضرب كل حين وأصوات التراتيل تصل إليّ في عزف جنائزي
على روح ودعتها الغمام وأنا أضرب حدود الشرفة .
تعلمين أن كازنوفا عاش عاشقاً هنا ؟
أعرف أن كازنوفا عاش عربيداً لا عاشقاً سأخرج
وعند أبواب المدينة كان لقائي بك .. أهو أنت أم أن كل الوجوه وجهك
عندها حلت حمامة على كتفي فكسرت جناحها .. ومضيت بعد أن بصقت على الأرض التي تحت قدمك
وبعثت بروحي أن تعود .. فجسدي ماعاد يعرف من أنا ؟
ولا يشعر بك أنت ؟


||*||




قلائد الياسمين تخاصركم .. :rose:

عائدَة
25-05-2009, 08:07 PM
أيستقرُّ الجسدُ على الأرضِ ذُلّاً "وهو منها" يا عبق ؟.

السَّبتْ : قولُ الحقيقةِ هوَ أهمُّ سماتِ البحثْ . "تشرحُ أستاذةٌ جامعيَّة".
يعضُّ على شفتيهِ رجلٌ أبكمْ. يرسمُ علامة "إكس" قربَ الملاحظة. يقولُ للأستاذة : next ؟.

ليسَ كُلُّ القولِ صوتاً .

الأحد : قطعَةٌ ناقصَة من اللعبة ، لا يعني أنَّ الصورة ليستْ واضحة تماماً .
واضحة لكنْ ،
غيرُ مكتملة .

الإثنينْ : تعيرينَنِي ابتسامتكِ يوماً كاملاً ؟.

الثلاثاء : أحبّ الوردَ حينَ يبكي أكثرْ . لا يبكي إلا فجراً حينَ النَّاسُ نيامْ ، حينَ الطّهر يستيقظ ليُصلّي.
إنّهُ يبكيْ خشيةً وخشوعاً وحُباّ. أحبّهُ يبكي . ولا أستطيعُ إلا أنْ أدقَّ أعناقَه !.

الأربعاءْ : أحدُ الوجوهِ خاصتي مُصابٌ بحروقِ شمسْ ، ويرتدي نظاراتٍ شمسيّة .
هذه المرآةُ مجنونة . قصيرةُ نظر .

الخميسْ : ظلِّي أنا ينامُ نهاراً . ويسهرُ ليلاً. لم يحدثْ أن التقينا .

الجُمُعَة : ولا يشعر بك أحد .

جميلة جداً يا عبق . أشكُركِ .

seham
25-05-2009, 09:46 PM
أيّامُنا تَرفٌ قهريٌّ بعدهم وخسائرُ لاتُقدّرُ بثَمن .
ووجوهنا التّي ذهبت ..وأطيافهم التي بقيت
وأيامٌ أجندتِِها لنا "عبقاً" لا تُشبهُ الأيام لأنّ لها
صوتٌ كالنّدمِ والحسرةِ والرّوح حين تصيرُ
كائناتٍ تسحبُنا إلى العمرِ خلفاً ونحنُ نريدُ شروقَ العُمر !
قرأتُ هُنا نَصّاً باذخاً تجاوزَ حدود البوحِ إلى أعماقِ النّفس .
اكتبي أيّامك وإنّا لبوحك لمن القارئين .

ساري العتيبي
25-05-2009, 10:01 PM
بدأتُ من يوم الجمعة .. وعبأتُ أنوار عينيّ في زجاجةٍ تركتها هناك ... !

عذراً سأكتفي بيوم الجمعة .. ! انقطع بي نفَسُ الرحيل


نص شااااااااااهق



ساري ..

kimoz3000
25-05-2009, 10:28 PM
يا الله
إنه لإبداع قاسي
يأخذ العقول برحله غريبة مهملة
وينثرها أشلاء في فضاءٍ هادىء
تتوسّدها نجوم ناعسة
ومن ثم يلملمها ويعود بها

لتكمل الكرة من جديد.....

هذا النص الذي حاصر المفردات داخل حرمه المشبع بلوحات الجمال

مؤكد بعد عبوري من هنا شعرت بأني والكتابة
كلانا كان يحى في فوضى منظمة.....

رعاك الله

عبق من لاش
01-06-2009, 02:18 PM
عائدَة ...]] :rose:



يا بيلسان الحرف .. تتقاطع الحروف في معاني الكلم
وتنثني كلها ظهر إحترام لك .. بذات النور المتفشي في زوايا حضورك
علقي الضياء قناديل شكر على أغصان العنب :rose:

عبق من لاش
01-06-2009, 02:23 PM
سحنة الغربه ...]] :rose:



يا قُمرية تشي بالسكر .. وتزرع النور .. يخدشنا الألم ..و نرقع الخدش بمس من طهركم.
شكراً لفيض نقائك .. وجليل حضورك .. وعلى البريد رسالة من ياسمين :rose:

عبق من لاش
01-06-2009, 02:26 PM
ساري العتيبي..]]:rose:



وسام من ضياء يحف روحك .. يا ضلعاً قائماً بإعتدال ..
أي كرم يزرع هنا .. حيّ الألق فيك مطر ..:rose:

عبق من لاش
01-06-2009, 02:30 PM
kimoz3000...]]:rose:



وأجدني أرتب الحضور على أرفف الشكر .. يا ربيعاً متخماً يالمطر
حيّ الحضور .. و أهلاً تتوجها ملكات شُكر و أوسمة تقدير:rose:

خولة
01-06-2009, 03:40 PM
ترحال مرهق بين ملامح موجعة..
هل هكذا هي الايام فعلا .. !
هل يمكن ان تمر على وتيرة الخذلان فتلقينا ..من السماء الى الارض.. ذات شقاء !
نعم ...اصدق انه يمكن !

ابداع ما هنا ..
يستحق الوقوف والتامل مليا ..

شكرا لما سكبت ها هنا من روحك..

ودي ..لك ..

قس بن ساعدة
01-06-2009, 05:29 PM
رائع جدا
حقيقة نص ترفع له القبعات وبما اني لست من اصحاب القبعات سجلني هنا من المعجبين بحرفك
الى الارقى
ودمت بود

حبر الشمال
01-06-2009, 08:23 PM
الخميس...]
ولأن طريقي طويل التعب.. قررت أن أغير حياتي ويجب عليّ أن أغيرني
ها أنا أملك ظرفاً لم يفتح بعد .. أعتقد أنه ورقة خاسرة لعمر قصير كان لي ..
الكتابة على جدران غرفتي صار عادة لدي ها أنا أكتب كل يوم / أكرهك بكل اللغات التي يتقنها عقلي
ثم أمضي أغلق الباب لأجلس لا مبالية أمامهم .
[تخيلوا أن تفقدوا كل شيء .. ومع ذلك تظل تتشبث بلا شيء ؟] .. هكذا قالت ضاحكه
نظرت لها وقلت: إذا أنت لا شيء ؟
وحملت حقائب سفري وهجرت أرضك


مهلن براجع كل اللي كتبتي ,,, نصك نص منصص راح مكتبتي

حبر الشمال
01-06-2009, 08:27 PM
الأحد ...]
كل مايلزمني من العمر يوم أو يومين حتى أتبين ملامحي التي تنسلخ مني هذا الصباح لتنقلب إلى سحنة فارغة

انطلاق هذا اليوم يقول للبلاغة من انتي حتى تأسريني,


هنا=وأكتم الشهقة في حضن الوجع .. وأنت تغتسل بماء الكراهه لتقسم أن البداية هي حكاية النهاية ..

الجملتين على شكل جمله من يكتبها يأخذ عليها معاش وان غاب. احترامي عبق لن اتوقف عن الحديث هنا بل هناك المزيد

هنا=أخبرني من أي جهات الكون أخرج وعلى أي جهة تنسلخ وأنسلخ ووجهك محيط يحيط جزيرتي من كل إتجاه

حتى العبر بالحل تحتار ,,, لازم يتدخل بالامر جزار....عبق اريد مساحة بهذا الموضوع لاتحق لغيري اريد ان استريح هنا حتمن هو من سوف يسلخ
وانتي تبقين لكي نقراء.

عبق سوف اعود ولكن الخميس لي ليس لغيري حتى انتي....