PDA

View Full Version : نقاط حبر لا تجف في آب!!



محمد البحر
08-08-2009, 06:47 PM
نقاط حبر لا تجف في آب!!


(1)
دورات العشق تحملنا إلى حيث لا نريد، لأننا نحب أن نبقى ساكنين في أنفسنا!

(2)
دائما ما أجد في تراث حبيبتي ذكرياتي القديمة التي ألتقطها من شعائرها الخجولة.

(3)
أنا وخوفي نطرق قلب حبيبتي عند كل مساء؛ أنا أطلب خوفها، وخوفي يطلبها!

(4)
نحن ورود لم تنبت في بستان واحد، ولم تسق بماء واحد، ولم تنمو في وقت واحد ولا بسرعة واحدة، ومع ذلك كان لها نفس الشكل ونفس الرائحة، ذلك أن المسافات تختصرها الغايات..

(5)
حبيبتي علامة قف في طريق مقفر إلا من مشاعري المجنونة!

(6)
خروجنا من الحب هو رحيل بلا بداية ولا نهاية ولا دليل ولا غاية، هو مشروع بلا خطة!

(7)
الشعر تردد حروف تائهة إذا وجدت من يأخذ بيدها صارت قصة وإلا فإنها تظل مجرد شعر!

(8)
صرخاتنا حاجات نطلبها من غير أهلها!

(9)
حبيبتي الحزن الذي يطلبنا رغما عنا، ويدركنا كلما ظننا أننا أفلتنا منه.

(10)
أتقي بقلب حبيبتي من عواقب اليأس، فلا أزداد إلا يأسا.

(11)
عيناها سكرتان تذوبان في خواطر الأمل فيحلو بها لساني وتشقى بها أحلامي.

(12)
أنا وهي عبر تنام مع يقضة ألم المستحيل، وتصحو مع غفوة حلم اللقاء!

(13)
نأكل من الحب ألوانا من التعاسة، ذلك أن الحب لا يكون حبا حتى يكون مؤلما.

(14)
أفتقد في الليل الصامت حضورك عند مسامات نهاياتي،
وأرى طيفا يحمل أوجاعا ليست لك!
يطرق نافذتي لأبكي على أطلالك،
بدموع اختزلتها سنوات السلام المؤلم؛
حكاياي صارت نسخ قديمة من تهم تتشكل في كل لحظة من ذكريات دموعك السائبة.

(15)
قمر واحد يحب كلينا، فأنا وأنت شيء موحد!

(16)
خرجت لأسأل عنك في قسوة الحروف الماكثة خلف خطواتي، فوجدتك تخافين منها ولا تنتشليني منها!

(17)
أنها أيتها الوردة الخائفة شعاع من حب تمرد على الشمس فخرج منها إليك يطلب بردن ليدفئه، فلا تكوني ساخنة كشمسه!

(18)
حبيبتي الموت الذي يخطفنا من بين أوجاعنا ليحملنا إلى عالم المجهول.

(19)
تعالي لأقرأ عليك صراع قلبي وترتيلات تناقضاتي، فمنذ عرفتك وأنت جنونه.

(20)
شعور يخرس لحظات الخوف ساعة ينضج الحب في أفئدة شفافة تواقة للخروج إلى قدسات الحب؛

(21)
يستيقظ السكون لحظة محاولتنا التنبؤ بما سيكون عليه المستقبل، فيقودنا لإنجاز جديد من إنجازات الحب؛ حتى لو كان ذلك على حساب راحة السكون.

(22)
قلبي يداري حاجاته لكي يكون لحبيبته سلطانا عليه!

(23)
وحشة الوحدة لا يضاهيها سوى خروج الحب عن منحدر التمرد ليدخل نفق الاستسلام.

(24)
أنا وهي نقطتا حبر لا تجفان!

(25)
صروف الأيام لا تكفي لتجعل قلبك طعمة للخوف من الأشباح!

(26)
عش حياتك كأنك تموت غدا، وعش آخرتك كأنك تعيش أبدا.

(27)
لا يتوقف القلب عن مداعبة من يحب إلا لحظة الأمن من الخوف.

(28)
قليلة هي تلك اللحظات التي يعود فيها الإنسان لذاته ليفتح دفاتره، ويقلّبها باحثا في خبايا ذاته عن عاطفة تدفء له جسده البارد..

(29)
لست مثاليا ولا واقعيا ولا حالما ولا متنورا ولا متشاءما ولا متفاءلا ولا تاءها.. ولكني عاشق، والعشق يجمع بين المتناقضات، تماما مثلما تجمع القبور متناقضات الإنسان..

(30)
حنيني إليك هو نموذج رائع لحنين صبية شيفيلد إلى نار الشتاء، حيث يكون الوله آخر محطات الوصول إلى اللذة المتمردة على إرادتنا..


أخوكم/ محمد البحر

Abeer
08-08-2009, 07:30 PM
الرصيف مأوى جيّد - وهو مجانيّ كذلك -
لكل القصاصات الضالة ! .*




* من ضلال الطريق لا الطريقة .. والا اقول لكم ؟ : عادي ! .


.

محمد البحر
08-08-2009, 10:39 PM
بعد الرصيف أحسن!!


دعاءي