PDA

View Full Version : نسيتُ الأبجدية



د. طاهر سمّاق
16-08-2009, 12:54 AM
نسيتُ الأبجديةشاءتِ الأقدارُ أن تُضْحِي سُطوريودمائي أبجديةْأبدأُ السطرَ بأحلى شفتــينْ على حدَّيهِما يُغتالُ خافِقياأتغنى برخامِ الوجنتينثم أرقى لأَمَسَّ الحاجبينفإذا رمشاكِ كالأنصالِ تذبيحاً .. فداءً للقضيةعندها أسقُط من علياءِ كِ الوضَّاءأتهاوى عبر ذاكَ البرزَخِ المحموم نحوَ اللاهبينأتشظى قرب نهديكِ إلى ألفِ شظيةأنثني مستشهداً ومضرجاًمتجاوزاً ..مفهومَ تمجيدِ الحضاراتِ وأضغاثَ التمدُّنِ والتَّرقِّينحوَ سورِ الجاهليةعندها أقتحِمُ السورَ إلى غاباتِ أرز ٍ، وضِفافٍ شاطئيةعندها أغرقُ في أمواجِكِ السكرىوعذراً ..

عبدالله المشيقح
17-08-2009, 04:15 AM
عندها أغرقُ في أمواجِكِ السكرىوعذراً ..


ولهذا التصقت سطورك الذهبية من أثر السكرة .

دكتورنا طاهر

بعد تعبي من تفكيك السطور ظفرتُ بما ظفرتَ به .


ألهبني هذا السطر : نحوَ اللاهبينأتشظى قرب نهديكِ

يالك من قضية !

د. طاهر سمّاق
17-08-2009, 11:38 AM
عذراً أخي عبد الله .. هي ليست سكرة
إنما حاولت أكثر من مرة تنسيق الإدراج بشكلٍ لائق .. لكنني لم أظفر بمرادي

سأحاول ايوم مرة أخرى

د. طاهر سمّاق
17-08-2009, 11:41 AM
شاءتِ الأقدارُ أن تُضْحِي سُطوري
ودمائي أبجديةْ

أبدأُ السطرَ بأحلى شفتــينْ
على حدَّيهِما يُغتالُ خافِقيا

أتغنى برخامِ الوجنتين
ثم أرقى لأَمَسَّ الحاجبين
فإذا رمشاكِ كالأنصالِ تذبيحاً .. فداءً للقضية

عندها
أسقُط من علياءِ كِ الوضَّاء
أتهاوى عبر ذاكَ البرزَخِ المحموم نحوَ اللاهبين
أتشظى قرب نهديكِ إلى ألفِ شظية

أنثني مستشهداً
ومضرجاً
متجاوزاً ..مفهومَ تمجيدِ الحضاراتِ وأضغاثَ التمدُّنِ والتَّرقِّي
نحوَ سورِ الجاهلية

عندها أقتحِمُ السورَ إلى غاباتِ أرز ٍ، وضِفافٍ شاطئية

عندها أغرقُ في أمواجِكِ السكرى

وعذراً

إن نسيتُ الأبجدية

د. طاهر سمّاق
19-08-2009, 08:10 PM
أتمنى على طاقم الإشراف أن يبدلوا لي النص الأول .. بالنصِّ الأخير الذي تمكنتُ من تنسيقِه ..

مع محبتي ووافر الاحترام