PDA

View Full Version : الشفّاف



مريم الماي
19-08-2009, 01:39 PM
قد رقّ حتى شفّا
وعن الرذيلة عفّا

هو ذاك حين أراهُ
يلتف قلبي لفّا

و أذوب في سيماهُ
فيصير قلبي دفّا

و يصب سوط حياهُ
فأرد مني الطرْفا

يا ذاكَ في علياهُ
لطفاً بقلبيَ ..لطفا

إبن محمود
19-08-2009, 02:09 PM
خفيف، لطيف، عفبف، ظريف، ولو زدتنا لمزيدا أمتعتنا
ّكرتني بقول مظفر النولب
وكاد لطيب منبعه...يشف ومانع الخجل
مع التحية

الأمير نزار
19-08-2009, 03:31 PM
حسنا يا مريم
نتفة جميلة ،طريفة
فقط همسة صغيرة:
الرزيلة هل تقصدين بها الرذيلة
وفي قولك صب سوط حياه
هنا لأ أرى الفعل صب ملائما للسوط على سبيل الذائقة لا أكثر....
وفي قولك : وأذوب في سيماه فيصر قلبي دفا
لا أرى أي تكامل بين الشطرين وكأن كل شطر متسقل في حالته التصورية ....
فما العلاقة بين الذوبنا وأن يصير قلبك دفا....
ثم إنك قد أبدعت وأجدت أيما إجادة
شكرا لك
الأمير نزار

شيراز
20-08-2009, 12:06 AM
مثل السّكر

مريم الماي
20-08-2009, 12:18 AM
خفيف، لطيف، عفبف، ظريف، ولو زدتنا لمزيدا أمتعتنا
ّكرتني بقول مظفر النولب
وكاد لطيب منبعه...يشف ومانع الخجل
مع التحية

أشكركم جداً

وما حيلة قصير الأنفاس مبهورها!

h*




الرزيلة هل تقصدين بها الرذيلة

نعم .. و قد عدلتها

:p

وفي قولك صب سوط حياه
هنا لأ أرى الفعل صب ملائما للسوط على سبيل الذائقة لا أكثر....

و لو

بسمه تعالى:

( فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ )

وفي قولك : وأذوب في سيماه فيصر قلبي دفا
لا أرى أي تكامل بين الشطرين وكأن كل شطر متسقل في حالته التصورية ....
فما العلاقة بين الذوبنا وأن يصير قلبك دفا....

أعني بذلك الذوبان الذي يصيّر القلب دفاً لكثرة الدق

ثم إنك قد أبدعت وأجدت أيما إجادة
شكرا لك
الأمير نزار


و إنني لأشكركم جداً

:2_12:


مثل السّكر


:1))0:

الأمير نزار
20-08-2009, 12:46 AM
مريم الماي
شكرا لأدبك الجم وحوارك الجميل وبعد،
نعما ما فعلت حين أشرت إلى الآية القرآنية كي تفندي رأي ولكن اسمعي:
حين قلت على سبيل الذائقة قصدت بذلك أن التقارب في المخارج هو ما يولد خللا في الأيقاع أما في الآية القرآنية فالإبداع كان في الفصل بين "صب " و "سوط" كي لا يحدث هكذا إرباك إيقاعي أما لديك فكانت كذلك: يصب سوط
وإن أي قارئ سيتولد لديه هذا الشعور بالخلل....
ثم إنك لذات خلق وثقافة
شكرا لك
الأمير نزار

المها الحربي
20-08-2009, 01:22 AM
الغاليه مريم
أنا مبهورة بثقافتك ..ومؤكدة على أنك ستكونين أميرة الشاعرات يوما
لغة راقيه وأسلوب شاعري ..
مبدعة ورب الكعبه:rose:

همم
20-08-2009, 03:42 AM
مَرِيَم,
بِحقّ أنْتِ تَفُوقِينَ عُمْرَكِ بِمَراحِلْ, ونَصُّكِ أعْلاه خَيرُ دَليلٍ عَلَى ذَلِكْ.
كُونِي - كمَا أنْتِ الآنَ - شُجَاعَةً بِمَا يَكفِي لَتقَبُّلِ النّقْدِ ومنَاقَشَتِه بَلْ وللسّعْي إلَى تَعَلُّمِهْ.
حَاولِي أنْ تَجْعَلِي نَفَسكِ الشّعريَّ أطْولَ, ورَكّزِي عَلى ابْتِكَارِ الصّورِ البّكْرِ؛ ليزْدَادَ شِعْرُكِ ألقًا.
لنُحَاولُ اخْتصَارَ أعْمَارِنَا يَا سُكّرةْ؛ لأنّنِي أُريدُ أنْ نُقيمَ معًا أُمسِيَةً شِعْريّةً ذَاتَ يَوم : )
سَأنْتظرُ مِنكِ نصًّا أطْولَ, وأعْلمُ أنّكِ ستفْعَلينَ - بإذْنِ الله -.
سمَاءُ وُدٍّ تُظلُّكْ

عبدالله المغري
20-08-2009, 05:09 AM
مريم

قراتها قبل ان اصلي الفجر
فوجدتها عذبة كعذوبة وقتي
شاعره وستصبحين افضل

الامير نزار
لله درك من اخ ناصح جميل استفدنا منك الكثير

*********


مريم ساتابعك

عبداللطيف بن يوسف
20-08-2009, 06:26 AM
الأخت مريم ..
نصك بالنسبة لعمرك يعبر عن ملامح لعبقرية قادمة
ولكن احذري من أن تخمد جذوة الشعر

لك مني تحية وسلام

***********

طارئ
20-08-2009, 08:19 AM
توقيع شعري مميز يا مريم .. ولا يعيبه القصر فالبلاغة في التكثيف المعنوي والاحتفال اللغوي

شكراً لك جدا

د. طاهر سمّاق
20-08-2009, 01:25 PM
مريم الماي ..
ثقي أنك ستكونين في المستقب أميرة الشاعرات ..

إنك متمكنةٌ ومقتدرة .. بالرغم من حداثة سنّك

مودتي يا صغيرتي .. مدللة الساخر