PDA

View Full Version : إلى الأميرة الحزينة..



شريف محمد جابر
20-08-2009, 04:20 AM
http://www.karzakkan.com/montada/uploads/1192389187/gallery_1551_26_76873.jpg







إلى الأميرة الحزينة..




لماذا تُريدينَ إخفاءَ حُبّكِ في جنباتِ الفؤادْ؟

تقولينَ: إنّ المشاعرَ ليسَتْ تُساعِدُني في اقتناصِ اليقينْ

وتخذلني كلَّ يوم..

لأنّيَ غارقةٌ في الجهادِ الكبيرِ معَ القلبِ كلّ مساءْ

وغارقةٌ في البحارِ العميقةْ..

بِحارٍ من الزهدِ والصمتِ جمّ السكونْ!

كأنّيَ ميّتةٌ.. أو أكادْ!

أتَعتَقِدينَ بأنّيَ أعشَقُ هذا الجنونْ؟!

أنا يا صغيرةُ لستُ أبالغُ إن قُلتُ يومًا

بأنَّ اللّيالِيَ تَمضي علَيَّ كَسَيفٍ غليظٍ

يَجولُ بأعماقيَ المُتعبةْ!

أنا إِنْ رَأيتُ على وَجنتيْكِ شُحوبًا

أُراهنُ أني سأَخلدُ للموتِ في الليلةِ المُقبلةْ!

****

سَيغمُرُني حين أخلدُ للنومِ شكٌّ كبيرٌ

وَيُلقي عليَّ ظِلالَ الكآبةِ دونَ اكتراثٍ لإحساسِيَ المُرهَفِ

ويُطلقُ صَوْبَ فؤادِيَ أَسهُمَهُ الخارقاتِ بِلُؤمٍ رهيبْ!

فَأَبْقى صَريعَ اللّيالي

وَيَصْحو خَيالي..

لذكرى حَبيبْ

يُهوّمُ..

يَسبحُ..

يُبحرُ في ذكرياتي الغوالي...

وَيَرجعُ من رحلة الحبِّ كي يَسْتَكِنَّ بِصَدْري الوَجيبْ..

****

لِمَ اليأسُ يغمُرُ وجهَكِ يا بسمةً في الصباحْ؟

ألَيسَ التورُّدُ في شَفتَيْكِ وخدّكِ معنىً جديدًا من الشوق والودّ أوْ الاِرتياحْ؟!

وضحكتُكِ المستبدّةُ فيَّ إلى أينَ تذهبْ؟

إلى أينَ يذهَبُ كلّ المراحْ؟!

****

أَطِلّي بِطلعتِكِ الباسمةْ

عليَّ لكي أستطيعَ الحَياة

ولا تَحْزني..

إنّ كلّ النجوم تَموتُ إذا غادَرَ الفَرَحُ المُستفيضُ بقلبِكِ أجواءَها الحالِمَةْ!

ولا تَجزعي من صُروف الزمانِ وأنوائِهِ المُنهِكَةْ

فقطْ.. أقبلي بِابتسامةِ قلبٍ رحيبٍ على كلِّ مُشكلةٍ عابرةْ

وَهُزّي إليكِ بِجِذْعِ اليقينِ

تُساقِطْ عليكِ طُيوفُ طُمأنينةٍ غامرةْ!




13.8.2009

أنستازيا
20-08-2009, 06:23 PM
الله الله الله ..

يراودنى الغرور أن أسرق هذه القصيدة من أميرتك !
فقد وجدتُ نفسى فيها ..
فأنا أميرة هاربة وصاحبة الجهاد الكبير :sunglasses2:

لكنّى سأكتفى بقولى أن ما كتبت كان باذخ الجمال والروعة ..


سلم يراعك وقلمك أخى.


ربى يحفظ لك أميرتك ويحفظك :rose:

مصطفى الخليدي
20-08-2009, 09:41 PM
أعانك الله ياصديقي لجعلهاتبتسم
حتى تبتسم لك الحياة
دمت بخير
شهرمبارك

مـحمـد
20-08-2009, 11:42 PM
أَطِلّي بِطلعتِكِ الباسمةْ


عليَّ لكي أستطيعَ الحَياة


ولا تَحْزني..


إنّ كلّ النجوم تَموتُ إذا غادَرَ الفَرَحُ المُستفيضُ بقلبِكِ أجواءَها الحالِمَةْ!


ولا تَجزعي من صُروف الزمانِ وأنوائِهِ المُنهِكَةْ


فقطْ.. أقبلي بِابتسامةِ قلبٍ رحيبٍ على كلِّ مُشكلةٍ عابرةْ


وَهُزّي إليكِ بِجِذْعِ اليقينِ


تُساقِطْ عليكِ طُيوفُ طُمأنينةٍ غامرةْ!

أخي الكريم
شريف
أميرتك يجب أن تتباهى مادامت في مملكتك !
عاطفة حنونة ، ودعوة للتفاؤل ، ودروس يجب أن تُفهم في الحياة ..
دمت في خير ولخير ..

يحيى وهاس
21-08-2009, 01:54 AM
إن لم تسعد الأميرة الحزينة بهذه القصيدة فليست بأميرة ..
لله درك أخ شريف ..
يقال : إذا اتسعت الرؤية ضاقت العبارة .. وهذا هو حالي وأنا أقرأ هذه القصيدة ..
تقبل إعجابي .

شيراز
21-08-2009, 02:31 AM
لِمَ اليأسُ يغمُرُ وجهَكِ يا بسمةً في الصباحْ؟


ألَيسَ التورُّدُ في شَفتَيْكِ وخدّكِ معنىً جديدًا من الشوق والودّ أوْ الاِرتياحْ؟!


وضحكتُكِ المستبدّةُ فيَّ إلى أينَ تذهبْ؟


إلى أينَ يذهَبُ كلّ المراحْ؟!


****


أَطِلّي بِطلعتِكِ الباسمةْ


عليَّ لكي أستطيعَ الحَياة


ولا تَحْزني..


إنّ كلّ النجوم تَموتُ إذا غادَرَ الفَرَحُ المُستفيضُ بقلبِكِ أجواءَها الحالِمَةْ!


ولا تَجزعي من صُروف الزمانِ وأنوائِهِ المُنهِكَةْ


فقطْ.. أقبلي بِابتسامةِ قلبٍ رحيبٍ على كلِّ مُشكلةٍ عابرةْ


وَهُزّي إليكِ بِجِذْعِ اليقينِ


تُساقِطْ عليكِ طُيوفُ طُمأنينةٍ غامرةْ!

الله

يا لروعة وعذوبة ورقة هذه الكلمات !

سلمت يداك

الأمير نزار
21-08-2009, 03:10 AM
سررت حقا بقراءة هذه الرائعة....
إن كان الشاعر الكبير يحيى هاوس قد قال أنها ذات أبعاد وعمق فني فهي كذلك بالتأكيد....
سلمت وطاب يراعك وقلبك دائما
الامير نزار

شريف محمد جابر
22-08-2009, 12:07 AM
الله الله الله ..

يراودنى الغرور أن أسرق هذه القصيدة من أميرتك !
فقد وجدتُ نفسى فيها ..
فأنا أميرة هاربة وصاحبة الجهاد الكبير :sunglasses2:

لكنّى سأكتفى بقولى أن ما كتبت كان باذخ الجمال والروعة ..


سلم يراعك وقلمك أخى.


ربى يحفظ لك أميرتك ويحفظك :rose:

حفظكِ الله أختي الكريمة.. يبدو أن الفتيات كلهنّ سواء في الجهاد!

ولا أحسب أنّ هنالك مسوغًا له.. تقبلي شكري..
شريف

حنين السكون
22-08-2009, 12:12 AM
قصيدة جميلة ومشرفة يا شريف :)

شريف محمد جابر
22-08-2009, 02:53 PM
أعانك الله ياصديقي لجعلهاتبتسم
حتى تبتسم لك الحياة
دمت بخير
شهرمبارك

أعاننا الله جميعا على البسمة والتفاؤل..
رمضان كريم
أعاده الله علينا بالخير والبركة
بلا وطن
خالص مودتي لك,,
شريف

نسمة مرهفة
22-08-2009, 03:25 PM
السلام عليكم و رحمة الله

كان وصفك بديعا و رسمك للحروف جميلا

و لنزف يراعك خط يميّز في الأفق

احترامي

شريف محمد جابر
24-08-2009, 12:02 AM
أخي الكريم
شريف
أميرتك يجب أن تتباهى مادامت في مملكتك !
عاطفة حنونة ، ودعوة للتفاؤل ، ودروس يجب أن تُفهم في الحياة ..
دمت في خير ولخير ..

نعم هي دروس يجب أن تُفهم يا أخي.. ثم إنّ ابتسامة المحبوب لها طعم خاص عند المحبّ.. لأنّ المحب لا يسعه احتمال حزن المحبوب..

تحية عطرة لمرورك الحبيب..
شريف

عذب الروح
24-08-2009, 10:13 AM
بعيدة عنك أميرتك اليوم سيجي يوم تلتقيها

د. طاهر سمّاق
24-08-2009, 03:07 PM
وضحكتُكِ المستبدّةُ فيَّ إلى أينَ تذهبْ؟


إلى أينَ يذهَبُ كلّ المراحْ؟!



ياله من استبداد .. ليس ذاك الذي تمارسُهُ عليك ضحكةُ أميرَتِك .. بل ذلك الذي مارستهُ علينا حروفُكَ البهية ..

دمتَ بخير .. وشهرُكَ مبارك أخي شريف

شريف محمد جابر
25-08-2009, 12:49 AM
إن لم تسعد الأميرة الحزينة بهذه القصيدة فليست بأميرة ..
لله درك أخ شريف ..
يقال : إذا اتسعت الرؤية ضاقت العبارة .. وهذا هو حالي وأنا أقرأ هذه القصيدة ..
تقبل إعجابي .

لا يا أخي الحبيب إنها لتسعد بشعري.. ولكن الحياء يجعلها لا تبدي شيئًا.. كما ينبغي للفتاة الرصينة..

أشكر لك إعجابك بالقصيدة.. وهذا يعني لي الكثير الكثير..

خالص المودّة..
شريف

جَـسَّـاس
25-08-2009, 02:27 PM
شريف محمد جابر

أتحفت بهذا الجمال الباذخ
لا أدري كيف استطعت نسج خيوط النص من ابتسامة
والأشد جملا هو نفسك الشعري الطويل
تحياتي العطرة لك ولحرفك

مشاعرمن زمن آخر
26-08-2009, 05:05 AM
لماذا تُريدينَ إخفاءَ حُبّكِ في جنباتِ الفؤادْ؟


تقولينَ: إنّ المشاعرَ ليسَتْ تُساعِدُني في اقتناصِ اليقينْ


وتخذلني كلَّ يوم..


لأنّيَ غارقةٌ في الجهادِ الكبيرِ معَ القلبِ كلّ مساءْ


وغارقةٌ في البحارِ العميقةْ..


بِحارٍ من الزهدِ والصمتِ جمّ السكونْ!


كأنّيَ ميّتةٌ.. أو أكادْ!
×××××××××××
أيها المحب المتسائل ..أريت يوما بأساطير العشاق القديمه ..أميرة غير حزينه ..؟؟ بتُ أعتقد ان الحزن والجمال وجهان لعمله واحده...

تحياتي لك ولحزن أميرتك الذي جعلك تتحفنا بمثل هذه اللآليء من الكلمات..

شريف محمد جابر
26-08-2009, 02:44 PM
الله

يا لروعة وعذوبة ورقة هذه الكلمات !

سلمت يداك

شيراز..
شكرا على المرور المعطر
مودتي واحترامي..
شريف

شريف محمد جابر
26-08-2009, 06:36 PM
سررت حقا بقراءة هذه الرائعة....
إن كان الشاعر الكبير يحيى هاوس قد قال أنها ذات أبعاد وعمق فني فهي كذلك بالتأكيد....
سلمت وطاب يراعك وقلبك دائما
الامير نزار

الأمير الحبيب..
دمت ودام حضورك البهيّ..
مودّتي القلبية..
شريف

شريف محمد جابر
28-08-2009, 10:53 PM
قصيدة جميلة ومشرفة يا شريف :)

مرورك رغم تواضعه هو المشرف أخي الحبيب
لك خالص المودّة..
شريف

الغيمة
31-08-2009, 02:15 AM
جميلة هي اللغة الحوارية هنا..
لعل الأميرة الحزينة تبتسم..

شريف محمد جابر
03-09-2009, 03:32 PM
السلام عليكم و رحمة الله

كان وصفك بديعا و رسمك للحروف جميلا

و لنزف يراعك خط يميّز في الأفق

احترامي

سلام عليكِ يا نسمة.. شهركِ مبارك

تحياتي..
شريف

شريف محمد جابر
30-09-2009, 06:00 PM
بعيدة عنك أميرتك اليوم سيجي يوم تلتقيها

وما أدراكَ يا عذب الروح؟!

ربما يكون ما تقوله صحيحًا..

دمتَ عذبًا..

شريف

شريف محمد جابر
30-09-2009, 06:06 PM
وضحكتُكِ المستبدّةُ فيَّ إلى أينَ تذهبْ؟


إلى أينَ يذهَبُ كلّ المراحْ؟!



ياله من استبداد .. ليس ذاك الذي تمارسُهُ عليك ضحكةُ أميرَتِك .. بل ذلك الذي مارستهُ علينا حروفُكَ البهية ..

دمتَ بخير .. وشهرُكَ مبارك أخي شريف


قد انقضى الشهر وكنا مشغولين به.. والآن وقد عدنا بروح جديدة إلى المنتدى.. أرى أنني غبتُ عن أحبّة كثر..

دمت بهيًا أخي الحبيب.. وقد راقني حرفك البهيّالأخير في "أملكيني"..
أرى أن تركز جهدك على هذا اللون الذي أراه يلائمك.. لا من حيث المعنى.. إنما من حيث الأسلوب الفنيّ الجميل.. فقد يصلح هذا الأسلوب لقصائد غير الحب..

تحياتي القلبية..
شريف

شريف محمد جابر
01-10-2009, 12:26 AM
شريف محمد جابر

أتحفت بهذا الجمال الباذخ
لا أدري كيف استطعت نسج خيوط النص من ابتسامة
والأشد جملا هو نفسك الشعري الطويل
تحياتي العطرة لك ولحرفك

خالص تحياتي لك أيها الحبيب "جساس"..
أشكر مرورك المبهج
شريف

عمر بكور
01-10-2009, 12:51 AM
جميلة القصيدة جداً

والأجمل أنها منك يا شريف ^_^

تقبل مروري

شريف محمد جابر
03-10-2009, 04:00 AM
لماذا تُريدينَ إخفاءَ حُبّكِ في جنباتِ الفؤادْ؟


تقولينَ: إنّ المشاعرَ ليسَتْ تُساعِدُني في اقتناصِ اليقينْ


وتخذلني كلَّ يوم..


لأنّيَ غارقةٌ في الجهادِ الكبيرِ معَ القلبِ كلّ مساءْ


وغارقةٌ في البحارِ العميقةْ..


بِحارٍ من الزهدِ والصمتِ جمّ السكونْ!


كأنّيَ ميّتةٌ.. أو أكادْ!
×××××××××××
أيها المحب المتسائل ..أريت يوما بأساطير العشاق القديمه ..أميرة غير حزينه ..؟؟ بتُ أعتقد ان الحزن والجمال وجهان لعمله واحده...

تحياتي لك ولحزن أميرتك الذي جعلك تتحفنا بمثل هذه اللآليء من الكلمات..

لعلّ الامر كما تقول\ين.. فالحزن في من الجمال ما لا يخفى..
شكرًا لك على الحضور والإعجاب بالقصيدة

باقة من الورد لك..
شريف

خالد الحمد
03-10-2009, 11:53 AM
أخي شريف
تستحق أميرتك الحسناء عقدا من جمان شعري
وإذا لم تقتنع في قولك فهي لئيمة:)


ولا تَحْزني..
إنّ كلّ النجوم تَموتُ إذا غادَرَ الفَرَحُ المُستفيضُ بقلبِكِ أجواءَها الحالِمَةْ!
ولا تَجزعي من صُروف الزمانِ وأنوائِهِ المُنهِكَةْ
فقطْ.. أقبلي بِابتسامةِ قلبٍ رحيبٍ على كلِّ مُشكلةٍ عابرةْ
وَهُزّي إليكِ بِجِذْعِ اليقينِ
تُساقِطْ عليكِ طُيوفُ طُمأنينةٍ غامرةْ!
رائع حتى النخاع

فل وشيح

عبداللطيف بن يوسف
03-10-2009, 01:28 PM
الشاعر الجميل شريف ..

قصيدة رائعة حتى نخاع الحمد
وعميقة حتى عمق وهاس
تشبث بهذه الأميرة فهي فيض من الشعر

دام فيضك

محبك..

شريف محمد جابر
04-10-2009, 10:38 PM
جميلة هي اللغة الحوارية هنا..
لعل الأميرة الحزينة تبتسم..

لا يسعها إلا الابتسام في نهاية المطاف!

شكرًا للمرور العطر..
شريف

شريف محمد جابر
04-10-2009, 10:40 PM
جميلة القصيدة جداً

والأجمل أنها منك يا شريف ^_^

تقبل مروري

والأكثر جمالاً أنكَ هنا أيها الشاعر العذب..

تحية لك ولمرورك
شريف

شريف محمد جابر
07-10-2009, 04:32 AM
أخي شريف
تستحق أميرتك الحسناء عقدا من جمان شعري
وإذا لم تقتنع في قولك فهي لئيمة:)


ولا تَحْزني..
إنّ كلّ النجوم تَموتُ إذا غادَرَ الفَرَحُ المُستفيضُ بقلبِكِ أجواءَها الحالِمَةْ!
ولا تَجزعي من صُروف الزمانِ وأنوائِهِ المُنهِكَةْ
فقطْ.. أقبلي بِابتسامةِ قلبٍ رحيبٍ على كلِّ مُشكلةٍ عابرةْ
وَهُزّي إليكِ بِجِذْعِ اليقينِ
تُساقِطْ عليكِ طُيوفُ طُمأنينةٍ غامرةْ!
رائع حتى النخاع


فل وشيح



قد تكون مقتنعة.. ولكن الجفاء ضرورة لا بد منها عند بنات حواء!

شكرًا لأنك هنا..
لك خالص مودّتي
شريف

شريف محمد جابر
08-10-2009, 12:40 AM
الشاعر الجميل شريف ..

قصيدة رائعة حتى نخاع الحمد
وعميقة حتى عمق وهاس
تشبث بهذه الأميرة فهي فيض من الشعر

دام فيضك

محبك..


أيها الحبيب الصديق عبد اللطيف.. لعلنا نصمد في التشبث بها!

تحية من أعماق القلب أقدمها لك أيها الجميل..
شريف