PDA

View Full Version : اللقطة الأخيرة



يامسافر وحدك !
27-08-2009, 12:58 PM
تَمْتَدُّ لـِي مِنْ حَيْثُ لَا أَدْرِي لِــمَا
عَمَّدْتَنـِي
بَيْنَ الرُّؤَى
مُتَرَدِّدَا ؟!

وَنَذَرْتَ قَلْبَكَ لِلرَّجَاءِ
لَعَلَّـــــهُ
يُــــدْنـِي لِنَاهِلِهِ
طُـيُوفَاً غُــــرَّدَا

سِرُّ الرِّوَاءِ
بِفَضْلِ عَيْنِكَ آيَــةٌ
تَرْنُو إلَى النَّجْوَى
فَيَحِمُلَها المدى

مَحْض انْتِِحَارٍ
أَنْ أَبُثَّ غَمَامَةً
نَشْوَى بِغَيْثٍ
في تَـغنُّجِهِ الْهُدَى

شَوْقِي لِمَوْجِكَ
كَالْهَوَى في مَهْدِهِ ..
يَحْبَو
فَلَا يُشْقِيهِ
أيَّانَ الرَّدَى

طَيَّرْتُ وَجْدِيَ
والعَنَاءُ يقودُهُ
حُرَّاً لِقَيْدِكَ
فِي سَلَاسِلِكَ الفِدَا

حَاصَرْتَنِي كَالضَّوْءِ
لَيْتِـي لَمْ أَنَلْ
نَارَاً بِصَدْرِيَ
لَا تَشُبَّ
لِتَبْرَدَا

وَنَصِيبُ حَرْفِيَ مِنْ جِنَانِكَ
رَشْفَةٌ
هَلَا سَمَحْتَ
بأنْ يُجَمِّلَهُ الْنَدَى ؟!

أدمنتُ وَجْهَكَـ
فـِي الصُّرُوفِ
يمُدُّ لـي
شُبَّاكَ حُلْمٍ
لَا يعانقُهُ النـــِّـدَا !



من مذكرات شاعر
بقلمي
سَلامي للجميع ..
:g:
م . ن

الأمير نزار
27-08-2009, 03:40 PM
أيها الكيميائي أي وصفة عشقية هذه، نص بهي في صور مرهقة جدا ولكم أرهقني قولك:
مَحْض انْتِِحَارٍ
أَنْ أَبُثَّ غَمَامَةً
نَشْوَى بِغَيْثٍ
في تَـغنُّجِهِ الْهُدَى
لا يقول هذا البيت إلا عاشق فرط الحب كبده.....
رأيتك موسيقيا تغني بحزن نورس أضاع شواطئه ومازال يسأل عنها
فقط همسة :
في المطلع في قولك:
تَمْتَدُّ لـِي مِنْ حَيْثُ لَا أَدْرِي لِــمَا
لا أدري ولكن أرى أن إشباع الفتحة هنا لم يكن موقفا أبدا (من الضرورات غير المستحبة)
وفي قولك:
حُرَّاً لِقَيْدِكَ
فِي سَلَاسِلِكَ الفِدَا
شعرت وكأن كلمة الفدا مرتبكة قليلا في مكانها.....
ثم واعذرني أيها الصديق النبيل
الأمير نزار

جيفارا العربي
27-08-2009, 04:25 PM
ايها المسافر وحيدا
جميل أنت كما أنت دوما

يستغرب الأمير أن هذا الكلام لا يصدر إلا من عاشق فرط الحب كبده

أقول للأمير :

أليس هذا هو صاحب قصيدة :
" وحشتيني " وقصيدة " عانقيني "

أيها المسافر وحيداً
قلت لك سابقاً لن تسافر وحدك بعد اليوم فأنا معك
والآن أكررها فأنا معك

أثر في جدا قولك :

أدمنتُ وَجْهَكَـ
فـِي الصُّرُوفِ
يمُدُّ لـي
شُبَّاكَ حُلْمٍ
لَا يعانقُهُ النـــِّـدَا !



دمت بود
تحيات تشي لك
واعلم أن تشي دائما في الجوار

أسمر بشامة
27-08-2009, 07:14 PM
حَاصَرْتَنِي كَالضَّوْءِ
لَيْتِـي لَمْ أَنَلْ
نَارَاً بِصَدْرِيَ
لَا تَشُبَّ
لِتَبْرَدَا

مررتُ أتعطر بعبقِ الحروف ..
وأخذتُ معي باقة أُخرى ..
جميل ومدهش .
بارك الله بك يا أخي الكريم
دمتَ وطبت وطاب قلمك

أنستازيا
28-08-2009, 03:44 AM
مرحباً يا مسافر وحدك :rose:

هذه قاتلة >
مَحْض انْتِِحَارٍ
أَنْ أَبُثَّ غَمَامَةً
نَشْوَى بِغَيْثٍ
في تَـغنُّجِهِ الْهُدَى

وهذه شاهقة الشجن
طَيَّرْتُ وَجْدِيَ
والعَنَاءُ يقودُهُ
حُرَّاً لِقَيْدِكَ
فِي سَلَاسِلِكَ الفِدَا

وهذه أروع >

حَاصَرْتَنِي كَالضَّوْءِ
لَيْتِـي لَمْ أَنَلْ
نَارَاً بِصَدْرِيَ
لَا تَشُبَّ
لِتَبْرَدَا

مُبدع جداً وجداً .


سلمت يا أخى
ربى يحفظك :rose:

حنين السكون
28-08-2009, 03:55 AM
مبدعٌ يا أنتَ محبرةً وحبراً
متكمنٌ مما تقول وأنت أدرى
بوحٌ كخيط الفجر غافٍ يغتلي
فيه الصباح .. يفوح عطرا

قس بن ساعدة
30-08-2009, 01:01 AM
ايها المسافر وحدك
ما ضرتك الوحدة وهذا القلم طوع يديك
طوبى لك
وطوبى لنا بك
تحياتي
ابدعت
كما كل مرة امر بين حروفك
دمت بود

يامسافر وحدك !
31-08-2009, 06:45 PM
أيها الكيميائي أي وصفة عشقية هذه، نص بهي في صور مرهقة جدا ولكم أرهقني قولك:
مَحْض انْتِِحَارٍ
أَنْ أَبُثَّ غَمَامَةً
نَشْوَى بِغَيْثٍ
في تَـغنُّجِهِ الْهُدَى
لا يقول هذا البيت إلا عاشق فرط الحب كبده.....
رأيتك موسيقيا تغني بحزن نورس أضاع شواطئه ومازال يسأل عنها
فقط همسة :
في المطلع في قولك:
تَمْتَدُّ لـِي مِنْ حَيْثُ لَا أَدْرِي لِــمَا
لا أدري ولكن أرى أن إشباع الفتحة هنا لم يكن موقفا أبدا (من الضرورات غير المستحبة)
وفي قولك:
حُرَّاً لِقَيْدِكَ
فِي سَلَاسِلِكَ الفِدَا
شعرت وكأن كلمة الفدا مرتبكة قليلا في مكانها.....
ثم واعذرني أيها الصديق النبيل
الأمير نزار

لو كنت أعلم أنك أول المعلقين لأدرجتها منذ شهر في أفياء ...
وهل يعتبر إشباعها مكروهاً حتى في التصريع مع اختلاف الموقف بين التصريع ومطلع القصيدة !
دمت في القلب

يامسافر وحدك !
01-09-2009, 09:37 PM
ايها المسافر وحيدا
جميل أنت كما أنت دوما

يستغرب الأمير أن هذا الكلام لا يصدر إلا من عاشق فرط الحب كبده

أقول للأمير :

أليس هذا هو صاحب قصيدة :
" وحشتيني " وقصيدة " عانقيني "

أيها المسافر وحيداً
قلت لك سابقاً لن تسافر وحدك بعد اليوم فأنا معك
والآن أكررها فأنا معك

أثر في جدا قولك :

أدمنتُ وَجْهَكَـ
فـِي الصُّرُوفِ
يمُدُّ لـي
شُبَّاكَ حُلْمٍ
لَا يعانقُهُ النـــِّـدَا !



دمت بود
تحيات تشي لك
واعلم أن تشي دائما في الجوار




تشي جيفارااا
آنستَ الروح ياصديقي في هذا السفر المضنـي ..
دمت لـي

يامسافر وحدك !
02-09-2009, 03:36 PM
حَاصَرْتَنِي كَالضَّوْءِ
لَيْتِـي لَمْ أَنَلْ
نَارَاً بِصَدْرِيَ
لَا تَشُبَّ
لِتَبْرَدَا

مررتُ أتعطر بعبقِ الحروف ..
وأخذتُ معي باقة أُخرى ..
جميل ومدهش .
بارك الله بك يا أخي الكريم
دمتَ وطبت وطاب قلمك

يا أسمر :
مرورك على ما خطه ألمي لهو فخر له ..
كن بخير

يامسافر وحدك !
02-09-2009, 03:40 PM
مرحباً يا مسافر وحدك :rose:

هذه قاتلة >
مَحْض انْتِِحَارٍ
أَنْ أَبُثَّ غَمَامَةً
نَشْوَى بِغَيْثٍ
في تَـغنُّجِهِ الْهُدَى

وهذه شاهقة الشجن
طَيَّرْتُ وَجْدِيَ
والعَنَاءُ يقودُهُ
حُرَّاً لِقَيْدِكَ
فِي سَلَاسِلِكَ الفِدَا

وهذه أروع >

حَاصَرْتَنِي كَالضَّوْءِ
لَيْتِـي لَمْ أَنَلْ
نَارَاً بِصَدْرِيَ
لَا تَشُبَّ
لِتَبْرَدَا

مُبدع جداً وجداً .


سلمت يا أخى
ربى يحفظك :rose:



وسلمَ قلبك يا طيبة ..

عبداللطيف بن يوسف
02-09-2009, 06:32 PM
جميل .. جميل

كم أحب قصائدك أيها المسافر
يا صاحب القلم السيال و الشعر المتدفق

دمتَ قلباً

خالد الحمد
02-09-2009, 08:51 PM
لها طعم خاص مع كأس الشاي
قُبيل صلاة العشاء
أيها المسافر سافر بنا نحو جنان حروفك
وأنهار غير آسنة
دام وهج شعر الشفيف

سوسنة نقية

سعيد الكاساني
02-09-2009, 10:27 PM
مسافر :


قرأتها هناكْ وانتابتني أعراضٌ أنتَ تعرفُ كيفَ كانتْ ..
أخشى أن تصيبني مرَّةً أخرى ..!

ولكن تبقى نكهةُ الإبداع ملازمةٌ لقصائِدك أينما كنت ورحلت ..
مودتـي

محمد العموش
02-09-2009, 11:20 PM
أيها الكيميائي أي وصفة عشقية هذه، نص بهي في صور مرهقة جدا ولكم أرهقني قولك:
مَحْض انْتِِحَارٍ
أَنْ أَبُثَّ غَمَامَةً
نَشْوَى بِغَيْثٍ
في تَـغنُّجِهِ الْهُدَى
لا يقول هذا البيت إلا عاشق فرط الحب كبده.....
رأيتك موسيقيا تغني بحزن نورس أضاع شواطئه ومازال يسأل عنها
فقط همسة :
في المطلع في قولك:
تَمْتَدُّ لـِي مِنْ حَيْثُ لَا أَدْرِي لِــمَا
لا أدري ولكن أرى أن إشباع الفتحة هنا لم يكن موقفا أبدا (من الضرورات غير المستحبة)
وفي قولك:
حُرَّاً لِقَيْدِكَ
فِي سَلَاسِلِكَ الفِدَا
شعرت وكأن كلمة الفدا مرتبكة قليلا في مكانها.....
ثم واعذرني أيها الصديق النبيل
الأمير نزار


...أدمنتُ وَجْهَكَـ
فـِي الصُّرُوفِ
يمُدُّ لـي
شُبَّاكَ حُلْمٍ
لَا يعانقُهُ النـــِّـدَا !

... وهذا دليلٌ مضافٌ لدليلِ أخي الأمير في حكمهِ بأنّك عاشقٌ فرطَ الحبُّ كبده
لن أتجاوز أميري ... سأكتفي بالدهشةِ وأتنحى قبل الضياع في أسرارِ جمالها وصمتِ ما قرأتُـهُ بين الأبيات بروحي

لكَ الله
أخوك العموش

ساري العتيبي
03-09-2009, 01:17 AM
عذبةٌ شجيّة يامسافر



لك الود


ساري

عبدالله بركات
03-09-2009, 03:39 AM
مَحْض انْتِِحَارٍ
أَنْ أَبُثَّ غَمَامَةً
نَشْوَى بِغَيْثٍ
في تَـغنُّجِهِ الْهُدَى


يا مسافر
أنت جميل ورقيق .. وقصيدة عذبة سلسة ..
أيها العاشق الجميل والمسافر الرائع
ولكن لم يرقني صدر المطلع فلم أجده متناسقا مع العجز
كن بخير ولا تنسى دعاء السفر

يامسافر وحدك !
05-09-2009, 06:52 AM
مبدعٌ يا أنتَ محبرةً وحبراً
متكمنٌ مما تقول وأنت أدرى
بوحٌ كخيط الفجر غافٍ يغتلي
فيه الصباح .. يفوح عطرا


أتيتَ بما هو أجمل من قصيدتي بهذين البيتين يامحمد
دمت بي

نوف الزائد
05-09-2009, 07:14 AM
حَاصَرْتَنِي كَالضَّوْءِ
لَيْتِـي لَمْ أَنَلْ
نَارَاً بِصَدْرِيَ
لَا تَشُبَّ
لِتَبْرَدَا
|
هل تعلم انني كنت ابحث عنها ,
لتبعثها هنا من جديد ..
شكراً مرتين ..
.

يامسافر وحدك !
06-09-2009, 06:09 PM
ايها المسافر وحدك
ما ضرتك الوحدة وهذا القلم طوع يديك
طوبى لك
وطوبى لنا بك
تحياتي
ابدعت
كما كل مرة امر بين حروفك
دمت بود

ودام لكَ هذا القلب الأبيض يا أدهم ..
خالص مودتي

سعفان
06-09-2009, 08:35 PM
طَيَّرْتُ وَجْدِيَ
والعَنَاءُ يقودُهُ
حُرَّاً لِقَيْدِكَ
فِي سَلَاسِلِكَ الفِدَا

يامسافر وحدك !
08-09-2009, 05:27 PM
جميل .. جميل

كم أحب قصائدك أيها المسافر
يا صاحب القلم السيال و الشعر المتدفق

دمتَ قلباً


أخشى أن يصيبني الغرور بعد هذه الإشادة ياصاحبي ..
أرى التعليق أكبر من حجمي !
مودتي

الدرة11
09-09-2009, 06:57 AM
طَيَّرْتُ وَجْدِيَ
والعَنَاءُ يقودُهُ
حُرَّاً لِقَيْدِكَ
فِي سَلَاسِلِكَ الفِدَا

وأي عشق بعد هذا !! وأي روعة في هذه القصيدة..
لن يسافر أحدٌ وحده بعد هذه القصيدة...فستكون خير رفيق له يستأنس بها ويتزود بجمالها..
شكراً لعشقك ورائعته..

منار القيسي
11-09-2009, 03:27 PM
دامت صحبة حرفك لروحي يا رائع
ودمت بكل سعاده..,
منار القيسي

خولة
12-09-2009, 12:02 AM
تَمْتَدُّ لـِي مِنْ حَيْثُ لَا أَدْرِي لِــمَا
عَمَّدْتَنـِي
بَيْنَ الرُّؤَى
مُتَرَدِّدَا ؟!

وَنَذَرْتَ قَلْبَكَ لِلرَّجَاءِ
لَعَلَّـــــهُ
يُــــدْنـِي لِنَاهِلِهِ
طُـيُوفَاً غُــــرَّدَا

//

شدني المطلع جدا ..

مقطوعة عذبة .. شاعرية للغاية .. بمجملها ..

سلم قلمك الجميل يا شاعر ..
تحيتي لك

يامسافر وحدك !
12-09-2009, 03:48 PM
لها طعم خاص مع كأس الشاي
قُبيل صلاة العشاء
أيها المسافر سافر بنا نحو جنان حروفك
وأنهار غير آسنة
دام وهج شعر الشفيف

سوسنة نقية


تجئ على الجراح بما يطيبها ياصديقي ..
تحياتي

يامسافر وحدك !
16-09-2009, 06:14 AM
مسافر :


قرأتها هناكْ وانتابتني أعراضٌ أنتَ تعرفُ كيفَ كانتْ ..
أخشى أن تصيبني مرَّةً أخرى ..!

ولكن تبقى نكهةُ الإبداع ملازمةٌ لقصائِدك أينما كنت ورحلت ..
مودتـي


وزادني تشريفاً أنكَ قرأتها مرتين ..
دمتَ بالقلب ياسعيد ..
أنتَ !

يامسافر وحدك !
21-09-2009, 02:04 AM
...أدمنتُ وَجْهَكَـ
فـِي الصُّرُوفِ
يمُدُّ لـي
شُبَّاكَ حُلْمٍ
لَا يعانقُهُ النـــِّـدَا !


... وهذا دليلٌ مضافٌ لدليلِ أخي الأمير في حكمهِ بأنّك عاشقٌ فرطَ الحبُّ كبده
لن أتجاوز أميري ... سأكتفي بالدهشةِ وأتنحى قبل الضياع في أسرارِ جمالها وصمتِ ما قرأتُـهُ بين الأبيات بروحي


لكَ الله
أخوك العموش


يا أخي ..ربما كان الأمير متجاوزاً ...فلِمَ أيدته ؟! :)
عيدك سعيد يامدهش

همم
21-09-2009, 02:55 AM
يَا مسَافِر وحَدك,
قَصِيدَتُكَ مُفرطَةُ الرّقَة, مَسْكُونَةٌ بالعِشقِ الجَمِيل!
شُكرًا لأنّكَ تَكْتُب بحَجْمِ مَا يُثيرَهُ مُعَرِّفُكَ فِينَا مِنْ شَجَنْ.
ثُمّ إنّه عَيدُكَ مُبَاركْ.
سمَاواتُ إبدَاعٍ تُظلكْ.

مصطفى الخليدي
21-09-2009, 05:08 AM
ايهاالمسافر

في آفاق الجمال حلق بعيدا
بعيدا

بعيدا....

تحياتي
وعيدك مبارك

فرحناز فاضل
21-09-2009, 11:21 AM
لهــكذا بوحٍ كالشهد يكلله الندى ........

........ لهكذا حرفٍ فاليمت الصمتُ كمدا


أيها المسافر ....... دع حرفك في محطة إعجابي أنهل منه ما أريد

تقديري واحترامي

أختك/

يامسافر وحدك !
23-09-2009, 10:10 PM
عذبةٌ شجيّة يامسافر



لك الود


ساري

وحضورك يحملني مسؤلية الإتيان بتوقيعك مجدداً !
دمت ياصاحبي

يامسافر وحدك !
23-09-2009, 10:20 PM
مَحْض انْتِِحَارٍ
أَنْ أَبُثَّ غَمَامَةً
نَشْوَى بِغَيْثٍ
في تَـغنُّجِهِ الْهُدَى


يا مسافر
أنت جميل ورقيق .. وقصيدة عذبة سلسة ..
أيها العاشق الجميل والمسافر الرائع
ولكن لم يرقني صدر المطلع فلم أجده متناسقا مع العجز
كن بخير ولا تنسى دعاء السفر


أخي عبد الله :
أكرمتني ببهاء الحضور والتوقيع ..
دام وصلك

يامسافر وحدك !
23-09-2009, 10:25 PM
حَاصَرْتَنِي كَالضَّوْءِ
لَيْتِـي لَمْ أَنَلْ
نَارَاً بِصَدْرِيَ
لَا تَشُبَّ
لِتَبْرَدَا
|
هل تعلم انني كنت ابحث عنها ,
لتبعثها هنا من جديد ..
شكراً مرتين ..
.


سلم قلبك أيها الجميل ..
دمت

يامسافر وحدك !
25-09-2009, 04:25 PM
طَيَّرْتُ وَجْدِيَ
والعَنَاءُ يقودُهُ
حُرَّاً لِقَيْدِكَ
فِي سَلَاسِلِكَ الفِدَا


:content:

يامسافر وحدك !
25-09-2009, 04:29 PM
وأي عشق بعد هذا !! وأي روعة في هذه القصيدة..
لن يسافر أحدٌ وحده بعد هذه القصيدة...فستكون خير رفيق له يستأنس بها ويتزود بجمالها..
شكراً لعشقك ورائعته..

وشكراً لحضورك المخملي ..
دام وصلك يا أخي

يامسافر وحدك !
01-10-2009, 04:36 AM
دامت صحبة حرفك لروحي يا رائع
ودمت بكل سعاده..,
منار القيسي


أخي منار :
حروفك تثير الفخر في قصيدتي المتواضعة
دمـــت ..

يامسافر وحدك !
01-10-2009, 04:38 AM
تَمْتَدُّ لـِي مِنْ حَيْثُ لَا أَدْرِي لِــمَا
عَمَّدْتَنـِي
بَيْنَ الرُّؤَى
مُتَرَدِّدَا ؟!

وَنَذَرْتَ قَلْبَكَ لِلرَّجَاءِ
لَعَلَّـــــهُ
يُــــدْنـِي لِنَاهِلِهِ
طُـيُوفَاً غُــــرَّدَا

//

شدني المطلع جدا ..

مقطوعة عذبة .. شاعرية للغاية .. بمجملها ..

سلم قلمك الجميل يا شاعر ..
تحيتي لك


ومرورك جملها أختاه ..
كوني بخير ..

يامسافر وحدك !
01-10-2009, 04:40 AM
يَا مسَافِر وحَدك,
قَصِيدَتُكَ مُفرطَةُ الرّقَة, مَسْكُونَةٌ بالعِشقِ الجَمِيل!
شُكرًا لأنّكَ تَكْتُب بحَجْمِ مَا يُثيرَهُ مُعَرِّفُكَ فِينَا مِنْ شَجَنْ.
ثُمّ إنّه عَيدُكَ مُبَاركْ.
سمَاواتُ إبدَاعٍ تُظلكْ.


أختي همم :
لأن ذائقتك بهذا الجمال ..
لم تمهلي قصيدتي في أن تكون جميلة ..
حضورك أسعدني ..
دمتِ

يامسافر وحدك !
05-10-2009, 04:36 AM
ايهاالمسافر

في آفاق الجمال حلق بعيدا
بعيدا

بعيدا....

تحياتي
وعيدك مبارك

..على أن تكونَ معي !
دام قلبك نابضاً بالجمال

يامسافر وحدك !
05-10-2009, 04:37 AM
لهــكذا بوحٍ كالشهد يكلله الندى ........


........ لهكذا حرفٍ فاليمت الصمتُ كمدا



أيها المسافر ....... دع حرفك في محطة إعجابي أنهل منه ما أريد


تقديري واحترامي


أختك/




سيسعد حينَ أخبرهُ ..

دمتِ