PDA

View Full Version : بُكاءُ فَقْد



طارئ
30-08-2009, 07:46 AM
توفي والدي رحمة الله عليه في غرة شهر جمادى الأولى من عام 1426هـ .. وكانت حادثة وفاته رحمه الله مفاجئة للجميع ... صعد فيها مرتفعاً فسقط منه وتوفي من لحظته :(
كتبت فيه العديد من القصائد ولكني أنشر هنا ثلاثاً منها على فترات ...
وهذه أولاها :


بكاءُ فقْد



لعينيك تشرق شمس الصباح ‍
فكيف ستشرق شمسي غدا



وكيف سأبدو أمام العيون ‍
وقد كنت أبدو الفتى الأيّدا



شللتَ يديّ وأخمدتَ روحي ‍
وأوثقت بالقلب ما قيدا



وكنتُ لك العبدَ يا سيّدي ‍
فصرتُ عُبَيداً ولا سيّدا



فجعتَ ببعدك أقسى الصخور ‍
ولم يك قلبي حصىً جلمدا



كأني العصيفيرُ .. عشاً أضاع ‍
وأمــاً أراع .. وقــد أبردا



وقد دخل الليل لم ينتظره ‍
ولم يسقه من حنانٍ ندا



وما زال يغلو بنشر السواد ‍
وما زال يعتم فوقي المدى



تماسكت حتى مللت الليالي ‍
تجمعن من ظلم منتدى



وصرنَ يلمْلِمْنَ أنحاءهنّ ‍
ويضربنَ عينيكَ والفرقدا



وأحسبُ أنّي عصيُّ الدموعِ ‍
وأنَّ جنــاحيَ لن يُعْضدا



وأنّي إذا قلتُ شيئاً فعلْتُ ‍
ومن لم يقُم لي..فلن يقْعُدا



وأنّي خبيرُ شؤون الحياةِ ‍
وأني الفــداءُ لمن يُفتدى



فإذ بي أسِحُّ الدموعَ غِزاراً ‍
وهذا جناحي حناهُ الردى



كسيراً حزيناً قتيلَ الفؤادِ ‍
فما رفعتْ لي يمينٌ يدا



وصرتُ لقىً بعدما كنتُ نجماً ‍
وصرتُ ضَلالاً .. وكنتُ الهدى



وأيقنتُ أني ضَعيفٌ ضعيفٌ ‍
وأنكَ كنتَ الأبَ المُنْجِدا



رحلتَ فأبقيتَ كلَّ الحياةِ ‍
بكلِّ الحياةِ مواتاً سُدى



وألبستني من ثياب اليتيمِ ‍
وكنتُ أظنُّك لَنْ تَبعُدا



أيا والدي أيُّ شيءٍ عَراكَ ‍
فأخرجتَ مِنْ دَوحَتي الوالدا



وقد كانَ ملءَ العيونِ نشاطاً ‍
وملءَ السَّماعِ إذا أنْشَدا



إذا قالَ .. أسمعَ شيئاً عجيباً ‍
وإن شاءَ أمراً فقدْ جَوّدا



وقارُ الشيوخِ عليهِ كِساءٌ ‍
وروحُ الشبابِ إليهِ عَدا



يلفُّ إزاريهِ بالمجدِ دَهْراً ‍
ويُعلي بكرمتِهِ المَحتِدا



أديبٌ أريبٌ لبيبٌ حبيبٌ ‍
رحيمٌ حليمٌ كثيرُ النَّدى



رقيتَ المنابرَ دهراً طويلاً ‍
فأيُّ المنابرِ يبكي غدا؟



وكنتَ حبيبَ المساجدِ دوماً ‍
أتتركها .. مسجداً مسجدا؟!



طويتَ الليالي بأنسِ الصلاةِ ‍
وأيقظتَ منْ نامَ أو وَسَّدا



وكنتَ تنادي : (الصلاةَ، الصلاةَ) ‍
وترفعُ صوتاً بهذا النِّدا



تركتَ بكل المدارسِ نقْشاً ‍
جميلاً ، وصوتاً كثيرَ الصَّدى



وطفتَ البلادَ لتنشرَ حقاً ‍
وتدعو إلى اللهِ مَنْ صَدَّدا



ولوّنتَ عالمَنا بالبياضِ ‍
وأشرقتَ نوراً لمن سَوّدا



تظلُّ الملايينُ تبكيكَ حيناً ‍
فقدْ صرتَ أيضاً لهم والدا



كأنكَ مِنْ كلِّ خيرٍ خُلقتَ ‍
فصرتَ الأبَ، الداعيَ، المُرشِدا



غَذَتْكَ شآبيبُ رحمةِ ربّي ‍
وحفَّكَ حبُّ الودودِ رِدا



رعاكَ الإلهُ بكفَّيْ رَحيمٍ ‍
وغسّل روحَكَ والجسدا



ونوّرَ قَبرَكَ ضوءُ الجِنانِ ‍
وألبسَكَ الطيبَ والعَسْجدا



رقَيتَ .. كأنّك ترقى إليه ‍
فأهداك من فضله مقعدا

سمر**
30-08-2009, 08:38 AM
قد كنتُ خلف الأسوار أناظر هذه اللوحة الفنية المزخرفة بالحزن .. حتى ادمعت مقلتي ..
قلم أعد اتحمل المكوث خلف الأسوار .. فجئتك هنا أعزيك .. وأشكرك على ذرف الدموع..
لله درك ما أرق شعرك ..
رحم الله والدك ..

الداهيــة
30-08-2009, 10:01 AM
جميل يا طاريء , بس ما فمهت أبوك ( رحمه الله ) , صعد على إيش ومات ؟!

(سلام)
30-08-2009, 10:26 AM
تماسكت حتى مللت الليالي ‍
تجمعن من ظلم منتدى
أعتقد أن هناك خطأ طباعي هنا .

رحم الله ميتك وغفر له ذنبه كله وألبسه الحلل من رحمته .

جميلة هي القصيدة .
لكن لي رؤية فيما يخص اختيار البحر الشعري .
أعتقد هذا البحر يناسب الحماسة و الفخر أكثر من الحزن . رغم أن القصيدة تمزج بين الاثنين .
لكن أقوى أبياتها هو ما كان فخراً به رحمه الله . فقد طابت القصيدة أكثر في تلك الجزئية .
لا أدري . ربما أكون على خطأ .
بارك الله فيك يا أخي .

أبوالليث11
30-08-2009, 03:00 PM
أخي سلام ..
الحالة الشعورية تحاول التشبث بأي بحر للسير عليه .
والمتقارب جاء في شعر خناس ..

أعيني جودا ولا تجمدا :: ألا تبكيان لصخر الندى
ألا تبكيان الجريء الجواد :: ألا تبكيان الفتى السيّدا

أخي طارئ ,
الذكر للإنسان عمرٌ ثاني , وأنت من يُنسئ أجل أباك وعمره الثاني ..
فكن برّاً به بعد رحيله أيضاً ..

طارئ
30-08-2009, 03:17 PM
قد كنتُ خلف الأسوار أناظر هذه اللوحة الفنية المزخرفة بالحزن .. حتى ادمعت مقلتي ..
قلم أعد اتحمل المكوث خلف الأسوار .. فجئتك هنا أعزيك .. وأشكرك على ذرف الدموع..
لله درك ما أرق شعرك ..
رحم الله والدك ..


مرحباً سمر ..
رقتك التي حملت دموعك معزيات
استجاب الله دعائك
كوني دائماً في الداخل

طارئ
30-08-2009, 03:22 PM
جميل يا طاريء , بس ما فمهت أبوك ( رحمه الله ) , صعد على إيش ومات ؟!


أهلاً بك ..
لم أكن أريد تفصيل القصة .. لكن بما أنك طلبت .. فهو رحمه الله صعد إلى خزان الماء العلوي في البيت ، فزلت قدمه وسقط من أعلى البيت من الخارج إلى الأرض ، ولم تجد الإسعافات في استنقاذ روحه الطاهرة .. فقد أصرتْ على الصعود مرة أخرى وإلى الأبد !

طارئ
30-08-2009, 03:27 PM
أعتقد أن هناك خطأ طباعي هنا .

رحم الله ميتك وغفر له ذنبه كله وألبسه الحلل من رحمته .

جميلة هي القصيدة .
لكن لي رؤية فيما يخص اختيار البحر الشعري .
أعتقد هذا البحر يناسب الحماسة و الفخر أكثر من الحزن . رغم أن القصيدة تمزج بين الاثنين .
لكن أقوى أبياتها هو ما كان فخراً به رحمه الله . فقد طابت القصيدة أكثر في تلك الجزئية .
لا أدري . ربما أكون على خطأ .
بارك الله فيك يا أخي .


عزيزي سلام ..
ليس في البيت خطأ .. غير أني نسيت تشكيل ما قد يُشْكِل
فالظُّلَم بضم الظاء مشددة وفتح اللام جمع ظلمة

أشكرك على مرورك وتعزيتك وتقبل الله دعاءك
رؤيتك في اختيار البحر أقدرها جداً
ومرورك بي وبالقصيدة سلوان
سلمك الله وسلم لك أحبابك

طارئ
30-08-2009, 03:30 PM
أخي طارئ ,
الذكر للإنسان عمرٌ ثاني , وأنت من يُنسئ أجل أباك وعمره الثاني ..
فكن برّاً به بعد رحيله أيضاً ..


الغالي أبا الليث ..
جزيت خيراً
عبقٌ أنت .. يتعطر المكان بوجودك

حنين السكون
30-08-2009, 06:01 PM
رحم الله والدك وأسكنه فسيح جناته
ولك :
أماني الفؤاد الندي لا تشيخُ * يشيخُ الطريق ويشقي الندى
:rose::rose:

طارئ
31-08-2009, 03:25 PM
رحم الله والدك وأسكنه فسيح جناته
ولك :
أماني الفؤاد الندي لا تشيخُ * يشيخُ الطريق ويشقي الندى
:rose::rose:


جزاك الله عني خيراً يا حنين
شكراً لحضورك ولهديتك

عطرٌ وشتاء
31-08-2009, 03:32 PM
حزينة .. مؤلمة ..
لكنها مملوءةٌ بالشعر العبق ..

احترتُ أي الأبيات أختار .. فحزنها سرمدي .. !

لروحه الطاهرة أعلى فردوس الجنان ..

تقبل مواساتي .. !

shahrazed
31-08-2009, 04:33 PM
متخمة بالشجن .. مثخنة بالدمع..
وجع..!
فليرحمه الله و يسكنه فسيح جنانه

همم
02-09-2009, 11:48 PM
رَحِمَهُ الله رَحمَةً وَاسِعَة.
نصٌّ مُوغِلٌ فِيْ الحُزنِ الجَمِيل.
أصدُقُكَ القَولَ أنّنيْ كُنتُ أبحَثُ عَنْ قَصِيدَةٍ كُتِبَتْ عَلى شَفِيرِ قَبْرِ مَيّتٍ, عَنْ فقَدٍ مَعْجُونٍ بالفَجِيعَة.
المَوتُ القَريبُ القَريبُ, ومَواكِبُ الفقَدِ التّي يَجرُّهَا خَلفَه.
صَلِّ لأجْلِهِ كَثيرًا يَا طَارئ.
سمَاواتُ سَكينَةٍ تُظلُّكْ.

طارئ
03-09-2009, 06:27 PM
حزينة .. مؤلمة ..
لكنها مملوءةٌ بالشعر العبق ..

احترتُ أي الأبيات أختار .. فحزنها سرمدي .. !

لروحه الطاهرة أعلى فردوس الجنان ..

تقبل مواساتي .. !


أهلاً بك يا عطراً في الشتاء ..
أحزنني أن أحزنتك وآلمتك ..
لكن : ولا بد من شكوى إلى ذي مروءة ...
شكراً لحضورك ولدعائك ولمواساتك

طارئ
03-09-2009, 06:29 PM
متخمة بالشجن .. مثخنة بالدمع..
وجع..!
فليرحمه الله و يسكنه فسيح جنانه

شهرزاد ..

مرورك عزاء .. وزاد

طارئ
03-09-2009, 06:35 PM
رَحِمَهُ الله رَحمَةً وَاسِعَة.
نصٌّ مُوغِلٌ فِيْ الحُزنِ الجَمِيل.
أصدُقُكَ القَولَ أنّنيْ كُنتُ أبحَثُ عَنْ قَصِيدَةٍ كُتِبَتْ عَلى شَفِيرِ قَبْرِ مَيّتٍ, عَنْ فقَدٍ مَعْجُونٍ بالفَجِيعَة.
المَوتُ القَريبُ القَريبُ, ومَواكِبُ الفقَدِ التّي يَجرُّهَا خَلفَه.
صَلِّ لأجْلِهِ كَثيرًا يَا طَارئ.
سمَاواتُ سَكينَةٍ تُظلُّكْ.

مميز ردك يا همم
عبق بالدعاء
مضمخ بالصدق
معطر بالعزاء
ومؤرج برهافة الشعور
دمت هنا

مشاعرمن زمن آخر
04-09-2009, 02:27 AM
وألبستني من ثياب اليتيمِ ‍
وكنتُ أظنُّك لَنْ تَبعُدا
أيا والدي أيُّ شيءٍ عَراكَ ‍
فأخرجتَ مِنْ دَوحَتي الوالدا
""""""""""""""""""""""""""""""""""""
لاأعلم هل أعزيك أم أعزي نفسي بدموعي التي سُكبت على أحرف الكيبورد..ماأقساه من أحساس..وماأسخنها من دموع
لاتحرق سوى من عاش مرارة الفقد والفراق ..
رحم الله والدك طاريء واسكنه فسيح جناته ورحم الله والدي وغفر له وجمعني به بجنات النعيم...اللهم آمين
لاتحتاج كلماتك الرائعه لشهادتي ,, وان كانت دموعنا تشهد..
دمت بخير

خالد الحمد
04-09-2009, 04:09 AM
الكريم طارىء
رحم الله أباك وأسكنه فسيح جناته
روح وريحان

ظميان غدير
04-09-2009, 05:31 AM
طارئ

رحم الله الوالد ..وقصيدة مؤثرة ...لك تحيتي وتقديري

ظميان غدير

شهَاب بريء
04-09-2009, 08:00 AM
تماسكت حتى مللت الليالي ‍
تجمعن من ظلم منتدى
ألست تعني " المنتدى " ؟
أجزم أنّها زلّة لا غير ، ثمّ رحم الله أباك
أشجيتمانا لله درّكما ؛

قس بن ساعدة
04-09-2009, 05:17 PM
رحم الله اباك
واطال بعمر من بقي
جميل نصك اخي

طارئ
06-09-2009, 04:06 PM
وألبستني من ثياب اليتيمِ ‍
وكنتُ أظنُّك لَنْ تَبعُدا
أيا والدي أيُّ شيءٍ عَراكَ ‍
فأخرجتَ مِنْ دَوحَتي الوالدا
""""""""""""""""""""""""""""""""""""
لاأعلم هل أعزيك أم أعزي نفسي بدموعي التي سُكبت على أحرف الكيبورد..ماأقساه من أحساس..وماأسخنها من دموع
لاتحرق سوى من عاش مرارة الفقد والفراق ..
رحم الله والدك طاريء واسكنه فسيح جناته ورحم الله والدي وغفر له وجمعني به بجنات النعيم...اللهم آمين
لاتحتاج كلماتك الرائعه لشهادتي ,, وان كانت دموعنا تشهد..
دمت بخير

لست أدري ما أقول يا مشاعر
كلماتك ماء بارد للصديان
ودموعك أغلى عزاء لكل مبتلى بالحرمان
تقبل الله دعواتك وجمعنا بمن نحب في ملتقى الأحباب
شكراً لمرورك الندي

طارئ
06-09-2009, 04:11 PM
أخوي الكريمين ..خالد وظميان ..
أيها الإنسانان ..
تقبل الله منكم الدعاء .. ومن مثلكما يرتجى العزاء ...
شرفتماني بالحضور فلكما من الشكر قلائد الزهور
محبكما

طارئ
07-09-2009, 06:11 PM
ألست تعني " المنتدى " ؟
أجزم أنّها زلّة لا غير ، ثمّ رحم الله أباك
أشجيتمانا لله درّكما ؛


أهلاً بك شهاب
بل أعني منتدى :)
والمعنى : تجمعت الظُّـلَم ـ جمع ظلمة ـ حتى كونت منتدى !
تقبل الله دعاءك وأشكرك على حضورك البريء :content:

طارئ
07-09-2009, 06:12 PM
رحم الله اباك
واطال بعمر من بقي
جميل نصك اخي


مرحباً بالإيادي الفصيح
تقبل الله دعاءك
مرورك هو الجميل

أرسون
08-09-2009, 06:49 AM
الله يكون بالعون على الدنيا
رحم الولد

جارة الوادي
13-09-2009, 12:18 PM
وربي إنها باذخة يا طارئ ..
أحترت فيمَ أقتبس منها
تحدثت عني وَ شعراً !
فيا للجمال

أبكيتنا ونكأت الذكريات تنز تترى ..

تحيّة معتقة ’