PDA

View Full Version : ( فـراقك )



موسى العليان
05-09-2009, 08:10 AM
فراقُـــكِ يا حبيــبةُ لا أطيـــقُ
فكيف القـولُ إنْ سُدَّ الطريـقُ


أيكـفي الدمــعُ إيمـاءً لحــالي
وأحــلم أن أراكِ وما أفيـــقُ


وتشتعلُ الجـوانحُ مثـل جمــرٍ
تُغـذيهِ الريــاحُ بمـا تســوقُ


وأشعرُ بالأسى يجتاحُ نفســـي
فأكتـمُ عن رفـاقي مــا أذوقُ


ويجري في عروقي الشوقُ حتى
يضـجُ الصـدرُ نيـراناً تحيـقُ


وينـطقُ في هـواكِ القلـبُ شعراً
يظـلُّ مسـافراً و بهِ الرحـيقُ


أعيـدي إلـيَّ إنْ شئـتِ الأمانَ
فصـبري ضـائعٌ وأنا الغريـقُ


ومــدِّي الكـفَّ إنِّي في انتـظارٍ
لأسـعدَ بعـد ما هـدَّ المضــيقُ


وأنثـر في القلـوب زهـورَ حبٍّ
فتحتـفلُ النـفوسُ وما تضـيقُ


فربّ إشـارةٍ تُذكـي شعـــوراً
وتُجــري المــاءَ دفــقاً يروقُ

الدرة11
06-09-2009, 07:44 AM
فراقُـــكِ يا حبيــبةُ لا أطيـــقُ
فكيف القـولُ إنْ سُدَّ الطريـقُ


إن سُد الطريق فلا قول ولا حتى عمل ينفع فقط البحث عن طريق آخر..

أيكـفي الدمــعُ إيمـاءً لحــالي
وأحــلم أن أراكِ وما أفيـــقُ


الجواب عندك وأظنه لا يكفي...

وأشعرُ بالأسى يجتاحُ نفســـي
فأكتـمُ عن رفـاقي مــا أذوقُ


كبرياء رجل موجعة و رائعة وفي محلها...



وينـطقُ في هـواكِ القلـبُ شعراً
يظـلُّ مسـافراً و بهِ الرحـيقُ

واستمتعنا بلغة القلب هذه.وما أجملها !


أعيـدي إلـيَّ إنْ شئـتِ الأمانَ
فصـبري ضـائعٌ وأنا الغريـقُ

لماذا إن شئت ؟؟ المرأة تكره الاستشاره وتعتبرها ضعفاً..إعزم يا رجل وكن قوياً في طلبك كما حبك..


فربّ إشـارةٍ تُذكـي شعـــوراً
وتُجــري المــاءَ دفــقاً يروقُ

كأن عجز البيت بحاجة إلى مراجعة في الوزن ؟؟

جميلة استمتعت بقراءتها..

خالد الحمد
06-09-2009, 09:09 AM
مرحبا أخي موسى
الفراق مضن لكنها الدنيا جمعت لتفرّق وتفرّق لتجمع

ويجري في عروقي الشوقُ حتى
يضـجُ الصـدرُ نيـراناً تحيـقُ

وينـطقُ في هـواكِ القلـبُ شعراً
يظـلُّ مسـافراً و بهِ الرحـيقُ
لا أدري هل تقع مع النحويين في أمر الفاضل والمفضول
في نصب الفعلين المضارعين يضج ويظل أم لا

أعيـدي إلـيَّ إنْ شئـتِ الأمانَ
فصـبري ضـائعٌ وأنا الغريـقُ
في صدر البيت لاتقف على متحرّك لأن قانون هذا
البحر عدم جواز الوقوف على متحرك

وأنثـر في القلـوب زهـورَ حبٍّ
فتحتـفلُ النـفوسُ وما تضـيقُ
هل الفعلان أنثر وأحتفل معطوفان على الفعل أسعد إذا كان
كذلك فحقهما النصب

فربّ إشـارةٍ تُذكـي شعـــوراً
وتُجــري المــاءَ دفــقاً يروقُ
لعله دفّاقا حتى يستقيم الوزن
دمت غريدا

ورد وود

طارئ
06-09-2009, 04:36 PM
مرحباً بك بين أهلك يا موسى
قصيدة جميلة
أعجبني هذين :


وتشتعلُ الجـوانحُ مثـل جمــرٍ
تُغـذيهِ الريــاحُ بمـا تســوقُ


وأشعرُ بالأسى يجتاحُ نفســـي
فأكتـمُ عن رفـاقي مــا أذوقُ

موسى العليان
07-09-2009, 04:03 AM
أختي الحبيبة الدرة 11
أشكر لك هذا المرور وهذه الرؤية وأما البيت الأخير فهناك خطأ في الطباعة فالكلمة ( دفاقا ) ولك مني أسعد الأوقات وأمتعها

موسى العليان
07-09-2009, 05:05 AM
الأخ الحبيب / خالد الحمد أشكر لك هذا المرور الرائع وأسعدني تعليقك ولي تعقيب عليه أرجو ان يتسع صدرك له فقولك : ( الفاضل والمفضول )
فلا باب له هنا و( يضج ) حقها النصب لأنها وقعت بعد حتى وكتبت بضمة خطأ والفعلان ينطق ويظل مرفوعان

أما الوقوف على متحرك فلم يكن لأن صدرالبيت لابد أن تصل أجزاءه أما وقوفك على ( أعيدي) فيتولد عنه حركة تكسر الوزن ونهاية الصدر متحركة وهناك شواهد كثيرة من شعر العرب على هذه الصورة لا يتسع المقام لذكرها

أما الفعلان ( أنثر وتحتفل ) فليسا معطوفين
أما البيت الأخير فالصحيح ما ذكرت ( دفاقا ) وهي في أصل القصيدة ولكن كتبت خطأ طباعة

موسى العليان
07-09-2009, 05:06 AM
الأخ طارئ شكرا على مرورك وتعليقك

عبدالله بركات
08-09-2009, 03:56 AM
أما الوقوف على متحرك فلم يكن لأن صدرالبيت لابد أن تصل أجزاءه أما وقوفك على ( أعيدي) فيتولد عنه حركة تكسر الوزن ونهاية الصدر متحركة وهناك شواهد كثيرة من شعر العرب على هذه الصورة لا يتسع المقام لذكرها

أولا أستأذنك يا موسى وأستأذن الفاضل خالد بالرد على ردك هذا
ملاحظة عدم الوقوف على متحرك يبدو أنك لم تفهم مقصدها جيدا ... فكلمة ( الأمان َ ) يجب أن تمد حركتها ليتم الوزن - فالعروض في الوافر يجب أن يأتي على وزن (فعولن) وليس (فعولُ) - وهذا غير جائز بتاتا ..
مع ملاحظة خطفك لحركة الياء في ( أعيدي ) وهو أمر غير مستحب اطلاقا ..
أخي الكريم يبدو من شعرك أنك شاعر جيد ولديك موهبة إلا أنك مازلت في بداية الطريق ولم تصل بعد إلى مرحلة النضوج الشعري ولذلك يجب عليك أن تستمع إلى نصائح الآخرين جيدا قبل الرد عليها ... فقول أحدهم أن هناك خطأ ما في قصيدتك لا يعيبك أبدا بل على العكس هو نقد بناء يُقصد به اعانتك لتصل إلى ما تصبو إليه ... وخصوصا إذا جاءتك النصيحة من شاعر قدير كالاستاذ خالد ...
أرجو ألا تكون كلماتي ثقيلة على قلبك ... وأتمنى أن تعي جيدا أني ما أردت لك إلا الخير
مودتي واحترامي

أخوك

..

موسى العليان
08-09-2009, 07:32 AM
الأخ الحبيب عبد الله بركات حقيقة أشكرك على ردك وأسعد كثيرا لما قيل ويقال فاللبيب من يستفيد من نصائح الآخرين ولكن ألا ترى أن كلمة ( الأمان ) ليست ساكنة بل متحركة لوقوعها مفعولا به
وتكتب عروضيا ( أمانا ) على وزن ( فعولن ) لا كما ذكرت (فعول) لأن هناك حركة وصل للفتحة يتولد عنها ما يقابلها في التفعيلة وهو النون ولا يمكن وضع ألف الإطلاق إلا في القافية
ودمت بخير

الزنبقة الحرة
08-09-2009, 08:08 AM
موسى عليان
القوم يتحدثون اللغة العربية فما بالك يا فتى
قالوا لك فافهم :لا يجوز إشباع الفتحة هنا
لا يجوز ذلك لا في القافية ولا في غيرها إلا إذا كنت تستخدم التصريع في البيت الأول
أما في نصف القصيدة تأتي لتشبع ما تشاء فذلك لا يجوز إلا في بعض البحور وليس الوافر أحدها
هل فهمت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
رفعت ضغطي الله يسامحك

خالد الحمد
08-09-2009, 06:53 PM
أخي الأحب موسى
علم الله ان مداخلتي ليست للاستعراض أو التباهي إنما هي أمانة
قلتها وإلا لما كلّفت نفسي وقلت صح منك اللسان وخرجت لكن من
حق الأخوّة ولحمة الأدب والشعر قلت ماقلتُ وأكتب لك الآن وأنا صائم

من باب الأدب والملاطفة والملاينة دخلتُ حول عدم نصب الفعلين
يضجّ وينطق فقلت ربما له تأويل في ذلك وفوق كل ذي علم عليم
لكنني وجدت ردّك جافا
ثم سألتك هل أنثر معطوفة على أسعد لكنك استأنفتها ولم تعطفها وأتوقع
من الأفضل أن تكون معطوفة على أسعد

أعيـدي إلـيَّ إنْ شئـتِ الأمانَ
فصـبري ضـائعٌ وأنا الغريـقُ
هنا كما ذكر شاعرنا الجميل عبدالله بركات حول الشطر الأول فهو غير
موزون لعدم جواز خطف الياء في كلمة أعيدي هذا أولا وثانيا أنا قصدت
عدم جواز الوقوف على متحرك في صدر البيت في هذه البحر ولم أتكلم
عن الكتابة العروضية فلو قلت مثلا ياصاحبي أماني أو أماناً بدلا من الأمان
لجاز لك ذلك مع تعديل وزن البيت ومشكلة حرف الياء في أعيدي

وللأخ عبدالله بركات وافر الشكر على ثقته واحترامه فوالله إنه زبّبَ
خالدا وهو حصرم وللأخت الزنبقة أقول اهدئي ورمضان كريم :biggrin5:

أخي موسى مرة ثانية لك العذر مُزعفر حتى يقدح في قهوتك
مع إفطارك هذا المساء
تقبل الله منّا ومنك والعذر لأوبتي واقتحامي

بخور وحبور وورد وود

محمد العموش
08-09-2009, 11:56 PM
أيكـفي الدمــعُ إيمـاءً لحــالي
وأحــلم أن أراكِ وما أفيـــقُ


وتشتعلُ الجـوانحُ مثـل جمــرٍ
تُغـذيهِ الريــاحُ بمـا تســوقُ


... الأمرُ أكبرُ من أن تسترَهُ يا شفيف البوح
أتستطيعُ أن تطفأَ جمرَ جوانحكَ بدمعكَ ؟؟!!!

أشكُّ والله ... لأنّ دموع العاشقين كأنتَ جمرٌ كذلك
راقني بحرُ الوافر ، وزادهُ جمالاً قافيةُ القاف
كن كأنتَ مبدعاً قلقاً ، وعاشقاً كتوماً تفضحهُ دموعهُ

موسى العليان
09-09-2009, 12:49 AM
أخي الحبيب الشاعر المميز / خالد الحمد
كم أسعدتني كثيرا عودتك وإنها لمن شيم النفوس المجبولة على الخير
ولن أخفيك سأعيد النظرفيما قلت لتلافي الكبوة
أسأل الله أن يبارك فيك وفي الشاعر الجميل عبد الله بركات في الأخت الحبيبة المنفعلة الزنبقة لأن النقاش لا ينعقد إلا للفائدة المرجوة لا للجدال والمكابرة

موسى العليان
09-09-2009, 12:54 AM
الشاعر الرائع محمد عموش شاكر لك هذه الوقفة الجميلة وهذه الكلمات اللطيفة
دمت بخير