PDA

View Full Version : آلام رحيل شمس الصبا..



rituel-sanglant
09-09-2009, 10:38 PM
هل حين تعتنق السماء شتاءها تكفر؟
هل حين يتعب بطنها لمخاضه تمطر؟
هل حين نصبح لا نرى أخطاءنا نكبر؟
تمضي قوافل أمسي الباكي بلا نذر..
وتذوب أحلام الصبا في عتمة المهجر..
في حاضر الأحزان لا أم ولا ذكرى..
والصبح يرحل عن دروبي... لم أعد أبصر..
قلبي يحن إلى صباح فيه يوقظني..
ترنيم أمي لحنها ... فأقوم كي أفطر...
حولي صغار يقطفون الشمس في مرح...
والآن لا شمس ولا فرح..فقط ..تمطر..

لما مضت شمسي بعيدا.. باعني فرحي...
وتكسر الماضي بسيف .. إسمه المهجر...

أمين الربيع
10-09-2009, 02:37 AM
على الرغم من أنني لا أحب التعليق على المواضيع
التي تكتب باسم مستعار ولكن هذه الصيدة جميلة
وتحمل في ثناياها إنسانية بالغة
أشكرك عليها وإلى الأمام

أنستازيا
12-09-2009, 10:04 PM
لما مضت شمسي بعيدا.. باعني فرحي...
وتكسر الماضي بسيف .. إسمه المهجر...

خاتمة جميلة جداً

:rose:

همم
13-09-2009, 02:06 AM
هل حين نصبح لا نرى أخطاءنا نكبر؟
كَمْ هُو جَمِيلٌ هذَا التسَاؤل!
أثَار بِيْ مكَامِنْ البَوحِ فَبحْتُ كَثِيرًا لِيْ.
أنْتَظِر مِنْكِ/ ـكَ مَا هُو بِجَمالِه.
لكَ التّحَايَا َفِيضْ

rituel-sanglant
13-09-2009, 02:25 AM
هل حين نصبح لا نرى أخطاءنا نكبر؟

هذا التساؤل يحمل في طياته إحساسا أقوى من أن أعبر عنه بكلمة أخرى ..
فبدا لي أن الناس فعلا حينما يكبرون يصبح الإعتراف لديهم إنتحارا
أما الصغار شأني ففي كل شارع يعترفون
يرون أخطاءهم وأخطاء غيرهم فيحزنون