PDA

View Full Version : علَّ .. قلباً



معين الكلدي
17-09-2009, 07:17 PM
عـــلّّ.. قلبـــاً




عيونٌ في محاجرها عيونُ
تَخُدُّ بها على الخدِّ الجُفونُ


تُحدِّرها كأنَّ النفسَ سالتْ
على جريانِها فهي الهتونُ


تُروّي ناضِبَ الخَفَقانِ لمّــا
تَشققَ من غوايتهِ .. يهونُ


فما مِنْ نبضةٍ عَلِقتْ بِذنبٍ
فأضحى صوتُ آهاتها السكونُ


وأمستْ روحُ مَن بالإثم باءتْ
جماداً .. ليتها حقاً تكونُ


عيونٌ هزَّها نَدَمٌ إلى ما
وعينُ اللهِ تَرقُبُها .. تَخونُ


تَلَذَّذُ حينَ موبِقَةٍ .. تُمنّي
نَعيماً .. خابَ ما حظيتْ ظنونُ


تَنَعُّمُ لحظَةٍ وشَقاءُ دهرٍ
ألا بئسَ المقارنُ والقرينُ


ألا يا لهفة الغيّ استعيــضي
بأخرى .. ويكَ تفجؤكِ المنونُ


وتُنسيكِ المعاصي سؤلَ لحدٍ
جوابكِ ( ها ) فما أجدى الجنون


ويَوم العرضِ ..خُذ صُحُفاً شمالاً
أيا ويلاهُ .. تَندُبها اليمينُ


عذابٌ لو جبالٌ الأرضِ صُفّتْ
لصفصفها فأنّا لو يحينُ


بثانيةِ العذابِ يطيشُ عمرٌ
من اللذاتِ .. ينعيهِ الحزينُ


بأمضى غَمسَةٍ في النارِ يشقى
سَعيدُ الدهرِ .. `ذيّــاك المهينُ


ألا مِن نظرةٍ لكتابِ ربٍ
غفورٍ قبلما تمضي السنينُ


تخالُ النورَ من هالاتِ وحيٍ
يَشِعُّ بأحرفٍ .. أنقى .. يَصونُ


وما اللذاتُ إنْ قيستْ بأشفى
لعاصٍ ذاقَ تَوبتهُ .. يَلينُ


فيا نفس الأوان قبيل فوتٍ
وجدّي ريثما يأتي اليقينُ


وسحّي من دموعكِ علَّ قلباً
يَرقُّ لآيةٍ .. وبهِ حنينُ


معين الكلدي
16 / 9 / 2009

د. طاهر سمّاق
18-09-2009, 10:45 PM
الله الله .. أخي معين!!!
كم أنتَ عذبٌ ههنا!!!؟


كم أنتَ رقيقُ القلب وصافي النُّهى!!!

عبدالله بركات
19-09-2009, 01:59 AM
تَنَعُّمُ لحظَةٍ وشَقاءُ دهرٍ
ألا بئسَ المقارنُ والقرينُ


ألا يا لهفة الغيّ استعيــضي
بأخرى .. ويكَ تفجؤكِ المنونُ


وتُنسيكِ المعاصي سؤلَ لحدٍ
جوابكِ ( ها ) فما أجدى الجنون




د. معين

لقد رق قلبك حتى شف من الحنين ...
كان ابتهالا راقيا يفيض خشوعا وصدقا
جميل أنت هنا كثيرا

أنعم الله عليك بالمغفرة

دمت بخير

..

أبوالليث11
19-09-2009, 10:04 PM
معين ..

أشهد الله أني أحبك فيه ..

أخوك الليث ..

معين الكلدي
02-10-2009, 01:23 AM
الرائعون بحق

د . طاهر سمّاق

عبدالله بركات

أبو الليث 11

ليت قلبي كقلوبكم الطاهرة .. فما عدتُ كما الأنا .. وما أنا كما كنت!

سلمتم من كل وصب وغم

أخوكم

أحمد المسآفر
02-10-2009, 06:00 AM
عيونٌ هزَّها نَدَمٌ إلى ما
وعينُ اللهِ تَرقُبُها .. تَخونُ
تَلَذَّذُ حينَ موبِقَةٍ .. تُمنّي
نَعيماً .. خابَ ما حظيتْ ظنونُ
تَنَعُّمُ لحظَةٍ وشَقاءُ دهرٍ
ألا بئسَ المقارنُ والقرينُ

أستاذ معين : ما أطهر هذه الكلمات و ما اعمقها

فقد هزت في خافقي صرحاً .

أشكرك على ابداعك اللامتناهي .. و اتمنى ان اقرأ لك المزيد و المزيد

لك خااالص احترامي و مودتي

المسآفر..~

خالد الحمد
02-10-2009, 02:05 PM
الطبيب معين جمعة مباركة
قريض سام ونبيل

غفورٍ قبلما تمضي السنينُ
لعلك قلت سنون لتسلم من النحويين وفي ذمتي قولك جائز:y:
لكن أسلم لك طبيبنا معين

ورد اسبارتا

مصطفى الخليدي
03-10-2009, 12:51 AM
فيا نفس الأوان قبيل
فوت
وجدي ريثمايأتي
اليقين

صدقت ورب الكعبة

شذى الايام
11-10-2009, 12:54 AM
فيا نفس الأوان قبيل فوتٍ
وجدّي ريثما يأتي اليقينُ


وسحّي من دموعكِ علَّ قلباً
يَرقُّ لآيةٍ .. وبهِ حنينُ



عذبة الوقع على النفس بالكامل....
دمت مبدعا حبكا وسبكا...
بحفظ الله

يونس البوسعيدي
11-10-2009, 12:42 PM
رزقني الله وإياكم صحبة نبيه في الجنة ..
اللهُمّ آمين.


إنما

حدث عندي ارتباك في إعراب الفعل يهون في قولِكَ:

تُروّي ناضِبَ الخَفَقانِ لمّــا
تَشققَ من غوايتهِ .. يهونُ


ما إعرابُه؟
* و أستفسركُ في قولِكَ:
عذابٌ لو جبالٌ الأرضِ صُفّتْ
لصفصفها فأنّا لو يحينُ

- ما هي الكتابة الصحيحة للكلمة (أنّا) هل كما تفضلتَ بِكتابتِها، أم هكذا ( أنّى) ؟


* وكأنّي وجدتُ بعض الهروبِ إلى القافية ، مثال:
تخالُ النورَ من هالاتِ وحيٍ
يَشِعُّ بأحرفٍ .. أنقى .. يَصونُ

فما رأيكَ؟

لك خالص الود والتحية.

شاعر أويا
11-10-2009, 12:47 PM
أخي معين أحسنت والله
لا فض فوك

استمتعت بقراءتها

المنطيق
11-10-2009, 01:44 PM
نعم أخي معين
بارك الله فيك ووفقنا واياك الى طريق الهدى.
عندي بعض ملاحظات أردتُ أن أعرضها عليك ،لعلك تبدي ما خفي علي منها.

[quote]

تُروّي ناضِبَ الخَفَقانِ لمّــا
تَشققَ من غوايتهِ .. يهونُ

الفعل( يهون) ، لم أتبين علامَ يدل ، والامَ يعود ....ليتك تبينه




فما مِنْ نبضةٍ عَلِقتْ بِذنبٍ
فأضحى صوتُ آهاتها السكونُ

في الشطر الثاني خرجت عن الوزن ولو قلت (صوت آهاتي السكون) لاعتدل الوزن بالتقاء الساكنين.




عيونٌ هزَّها نَدَمٌ إلى ما
وعينُ اللهِ تَرقُبُها .. تَخونُ

أظن أن المعنى الذي أردته هو( عيون هزها ندم الى ما تخون ، وعين الله ترقبها) ، باعتقادي أن فعل (تخون) المضارع لا يتناسب مع (هزها ندم) ، ولعلي أكون مخطئا.

دمت بود

خالد الحمد
11-10-2009, 01:57 PM
[quote=معين الكلدي;1471883]
في الشطر الثاني خرجت عن الوزن ولو قلت (صوت آهاتي السكون) لاعتدل الوزن بالتقاء الساكنين.


مرحبا أخي المنطيق
لعل الطبيب معين أخطأ طباعيا فكان قصده آهة وليست آهات
فأضحى صوتُ آهتها السكونُ

المنطيق
11-10-2009, 02:04 PM
[quote=المنطيق;1483291]

مرحبا أخي المنطيق
لعل الطبيب معين أخطأ طباعيا فكان قصده آهة وليست آهات
فأضحى صوتُ آهتها السكونُ

أخي خالد الحمد
أهلا بك وسهلا
لعلّها تكون كذلك ، وهي كما تفضلتَ على افراد الآهات أوفق مما اقترحتُه أنا معنىً ، لكن وجب التنبيه.
شكراً لك وتحياتي للطبيب

الغيمة
11-10-2009, 04:20 PM
أهلا بك معين..
لعل التفعيلة لم ترق لك وعدت لنا في شعرك العمودي الذي ألفناك فيه؟
عودا حميدا..
والتجديد يحتاج إلى شجاعة واستمرار..
فكن شجاعا واستمر..إن أحببت ذلك..