PDA

View Full Version : دموع في زمن الانتظار



محمد عبيدات
22-09-2009, 05:01 AM
كَمْ هيَ مُؤلِمَةٌ تِلكَ الدُموع ,.

حَزينَة؛

مُمِلَة؛

وَيحٌ لَها بِقَدر ما أَتعَبَتني

بقدر ما أَنهَكَتني

,,,

،

،دُموعٌ ,

،

في زَمَنِ الانتِظار

،

،دُموعٌ ,

،

في عالَمِ الأقدار

,

اَبحَثُ فيها عَن قَدَري؛

وَيحٌ لَها ,

في زَمَنٍ طالَ فيهِ الانتِظار

اَبحَثُ فيها عَن روحي

عَن نَفسي

كَعُصفورٍ في السَماءِ حَلَقَ وَطار

,,,

في القَلم حِبرٌ قَدْ سال

ولِلقََلمِ بَوح؛

يبحَث عَن بَقايا؛

بَقايا حُلُم؛

يَبحَثُ عَن هَمسَةِ أُنثى؛

بَلْ!

عَن دِفئِ أُنثَى

,,,

فالقَلَم خَط حُروفَه

وبَقي هُناك,

حَيثُ هي لا تَقرأ

لا تَسمَع

ولا حَتى تَنظُر

بَقِيَ وَحيداً!

,,,

يَبحَثُ عَنْ بَقايا أُمنِيَة

لازالَت فِي قَلبي

,,

لَيتَها تَأتي؛

لأُقَدِمَ لَها قَلبي

بَلْ!

لأَضَعَها فيه

تُعانِق بَياضَه,وتَمسَحُ سَوادَه

,

لَيتَها تَأتي؛

لأُسَلِمَها قَلبي

تُوَزِعَ الدَمَ في عُروقي

حَيثُ تَشاء

,

لَيتَها تَأتي؛

لِتَقرأَ كَلِماتي

لِتَسمَعَ هَمَساتي

لأَنسِجَ لَها مِنَ الحُروفِ قِلادَة

لأَصنَعَ لَها مِنْ حِكايَتي وِسادَة

,

لَيتَها تَأتي؛

فَقدْ سَئِمتُ الاِنتِظار

الدرة11
22-09-2009, 08:20 AM
ستأتي ولكن بدون بحث...كالقدر المباغت الذي لا تملك له رداً ولا تحويلا..
ستحيط بك من كل جانب كمالهواء تماما..لا يتركك ولا تستغني عنه..
لا تنتظر..فهناك أشياء لا الانتظار يستعجل قدومها...ولا عدمه يمنعها..وستأتي حتماً..

شكرا لك قصيدة عذبة ومشاعر رقيقة

محمد عبيدات
22-09-2009, 10:24 PM
ربما
شكرا لمرورك
دمت على المحبة

الأمير نزار
23-09-2009, 11:22 AM
استمتعت بالقراءة مهما كانت
نص جميل
شكرا لك

محمد عبيدات
23-09-2009, 11:13 PM
الامير نزار الشكر لك
انرت صفحتي