PDA

View Full Version : قطار الروح......



الأمير نزار
23-09-2009, 10:58 AM
يُطِلُّ من كوة الأحـلام غُيَّابُ
كأنهم في قطار الروح رُكَّابُ

الشـوق بعثر ما ضمته ذاكرتي
من لؤلؤٍ في خيوط الحلم ينسابُ

هم جَسَّدوا الصوت زهراً في حدائقنا
لم يعصروا الحرف لكن سال جلاَّبُ

كانــوا نجوماً إذا غَنَّوا حكايتهم
أصغى المساء وقلب البدر وَجَّابُ

كـانوا ولم تدرك الأنخاب نشوتهم
صبوا الكؤوسَ... وقالوا نحن أعنابُ

كنا اتساق الهوى في وهج صحوته
للقلب إن عصـف الإحساس أسبابُ

كم يضرب الشوق في صدري زلازله
إذ يسـأل النبضُ: هل قد عاد أحبابُ؟

كم يرجف الحلم إن مَرَّتْ مراكبهم
تـجرها من خيول الشهب أسرابُ

فأرتجي الشهب هل تمضي على مَهَلٍ
ينتابني ما لذاك الحـــــلم ينتابُ

أسـقي ورود المنى آمال عودتهم
فتصفع الخدَ كفُ اليأس قد غابوا

هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ

هـم لَقَّنوني لغاتِ الدمع في كتبي
فالدمع طبعٌ لصبر الروح غلاَّبُ

عرفت عمر الأسى من يوم نشأته
كأننــي لصغار الحزن عرَّابُ

معاً نسجنا خيوط العمر أشرعةً
هم أبحروا قبلنا فالموت خلاَّبُ

المنطيق
23-09-2009, 11:12 AM
لا أدري من أين تحصد هذا الكم الوفير من الصور الجمالية الخلابة العذبة .
وليس عندي ما أقول سوى أنني أحسدك على مخيلتك وشاعريتك.

منار القيسي
23-09-2009, 11:19 AM
"الشـوق بعثر ما ضمته ذاكرتي
من لؤلؤٍ في خيوط الحلم ينسابُ

هم جَسَّدوا الصوت زهراً في حدائقنا
لم يعصروا الحرف لكن سال جلاَّبُ"
الله عليك ياعذب الحرف.,
فكيف يكون الجمال بعد ذلك.,
"هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ"
وصف اكثر من رائع
صياغه بارعه و راقيه هنا..
اجمل واحات الطيب
تنحني زهورها لقامة حرفكم الشامخ استاذي الرائع..
احترامي وتقديري
منار القيسي

فارس الهيتي
23-09-2009, 11:42 AM
حييت وبوركت
الأمير الحلبي
كنت رائعا
محبتي

أنستازيا
23-09-2009, 12:43 PM
:rose:
أسـقي ورود المنى آمال عودتهم
فتصفع الخدَ كفُ اليأس قد غابوا

كف اليأس ثقيلة جداً ..
عندما تصفع القلب ليفيق !

هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ

أوه !
من أى غابات حزنٍ أتيتَ بهذ المعنى؟

هـم لَقَّنوني لغاتِ الدمع في كتبي
فالدمع طبعٌ لصبر الروح غلاَّبُ

لله درك يا أمير نزار ..
جميلة جداً .. بها حزنٍ بشموخ .. وذاك جميل.


سلمت أخى وسلم قلبك :rose:

كريم السراى
23-09-2009, 01:04 PM
سلمت أيها الأمير الجميل

يرحلون فيدهشنا الحنين
الذي يتجلى في القلوب الرائعة

كل عام وأنت بألف خير

Dr.Bounty
23-09-2009, 01:17 PM
أحجز مقعدا هنا ..

أعيد قراءة القصيدة مراراً وتكراراً فكأني اقرأها لأول مره ..!

حصيلة وفيرة من الجمال ..!

سلمت يمناك أيها الأمير

تقبل مني //

شذى الايام
23-09-2009, 01:35 PM
هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ

هـم لَقَّنوني لغاتِ الدمع في كتبي
فالدمع طبعٌ لصبر الروح غلاَّبُ

عرفت عمر الأسى من يوم نشأته
كأننــي لصغار الحزن عرَّابُ

معاً نسجنا خيوط العمر أشرعةً
هم أبحروا قبلنا فالموت خلاَّبُ


يا سيد الخيال الخصيب..
ومالك الشعر
أنت تبحر في أعماق الكلمات ..
شاعر ...شاعر..

النص أجمل من جميل..
من حقه أن ينعش الأروح
كما أنين الناي..


دمت متألقا..

وامق ,
23-09-2009, 02:40 PM
يا ألله !
جميلٌ جدًّا بعددِ الحزنِ الذي توارثته أبياتُ القصيدَة.
ما شـاء الله وتبـارك, نصّق جميلٌ .. راقنِي فيه التصاوير والتشبيهـاتِ المفعمَة بالجميل.
وأكثرُ ما راقني:
" عرفت عمر الأسى من يوم نشأته
كأننــي لصغار الحزن عرَّابُ "

سُبحـانَ من ألهمَك. ()
شكرًا لأنّك تكتُب الشعر كما ينبغِي, وشكرًا.



http://forum.ma3ali.net/images/smilies/aq5.gif

همم
23-09-2009, 03:06 PM
الأمِيرُ نِزَار,
قَصِيدَةٌ فِيْ طَيلسَان مِنْ سِحْرِ عَبقَر.
هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ
مُوغِلٌ فِيْ الدّهشَةِ هذَا!
سمَاواتُ إبدًاعٍ تُظلُّكْ

هناك في السماء
23-09-2009, 03:15 PM
محمد يا دكتور!!
لا أخفيك سرّاً, فقد بدأت أخشى دخول متصفحك يا رجل
يرعبني أن أقرأ اسم قصيدة جديدة مذيلة بإسم الأمير نزار
أنت لا تنام ولا تترك الحزن ينام !!

شكراً أيها الفتى النبيل

أنـين
23-09-2009, 03:52 PM
رائـع رائــــع رائــــــع

للأنين هنا مستقر .. لـأنيني هنا سكن

مشكور بكل جماليات الحرف

Lovesome
23-09-2009, 04:21 PM
معاً نسجنا خيوط العمر أشرعةً
هم أبحروا قبلنا فالموت خلاَّبُ

أي والله ... هم أبحروا قبلنا !! هذه تختصر الحكاية.
وهذه لجمال روحك أميرنا :rose:

صالح سويدان
23-09-2009, 04:39 PM
كـانوا ولم تدرك الأنخاب نشوتهم
صبوا الكؤوسَ... وقالوا نحن أعنابُ

هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ

الأمير الجميل
كلها جميلة على عادتكم يا أستاذنا وكانت هذه الأبيات فوق من أكثر أبيات القصيدة تأثيرا علي
لك مني كل الإحترام والتقدير

جيفارا العربي
23-09-2009, 05:46 PM
الأمير نزار
ايها الرفيق
كالعادة شاعر أنت

اليوم أمر عني وعن الرفيق عبد اللطيف بن يوسف فما أردي ما غيبه عنا

ولو كان هنا لقال :


الله الله
لله درك أيها الأمير
عجيب أنت حقا وضحك ضحكته المعتادة



وأما عني فأقول :

أنت شاعر ورب تشي


كم يضرب الشوق في صدري زلازله
إذ يسـأل النبضُ: هل قد عاد أحبابُ؟

كم يرجف الحلم إن مَرَّتْ مراكبهم
تـجرها من خيول الشهب أسرابُ

فأرتجي الشهب هل تمضي على مَهَلٍ
ينتابني ما لذاك الحـــــلم ينتابُ

أسـقي ورود المنى آمال عودتهم
فتصفع الخدَ كفُ اليأس قد غابوا



هذا لا يقوله إلا مخضرم ادرك كل عصور الشعر
دمت بود ايها الرفيق
تحيات تشي وعبد اللطيف بن يوسف لك

واعلم أن تشي دائما في جوارك فافعل مابدا لك

محمد العموش
23-09-2009, 08:06 PM
الأمِيرُ نِزَار,
قَصِيدَةٌ فِيْ طَيلسَان مِنْ سِحْرِ عَبقَر.
هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ
مُوغِلٌ فِيْ الدّهشَةِ هذَا!
سمَاواتُ إبدًاعٍ تُظلُّكْ


... حسَـناً ، تكفيكَ شهادةٌ هنا ، لا تكن طماعاً فتحصلَ على شهادتينِ في ليلةٍ واحدة ، حين أنتهي من فنجانِ قهوةِ المساء ، وأُكملُ نصف علبتي من السجائر سأعودُ بإذن الله

... "خيــو " فلتذهبِ القهوةُ والسجائرُ والصداعُ إلى الجحيم ، وسأعترفُ ....
أتدري ؟؟ اليوم التقيتُ في العمل بزميلٍ من حلب ، ومن منبج بالذات ، أفضتُ كثيراً - واللهِ - في الأسئلة عن حلب ، وتذاكرنا الشعر والشعراء ، وحين أبدى محدِّثي دهشتَـهُ من سـرِّ اهتمامي بحلب ، قلتُ : بلد الأميرين ، وحين سألني عن الثاني قلتُ : أخي الأمير نزار ، وقرأتُ له مقاطع من ارتعاشكَ ، وعزفك على ذاكرةِ الورد ، وليتني أدركتُ قطارَ روحكَ هنا لكنتُ أخذتُـهُ في جولةٍ على منشئات الجمال الفاتنة

أخي الدكتور : أتدري أنني لا أتخيلُكَ تجري عمليةً جراحيةً لمريض ؟؟
لأنني أكادُ أراك تعالجُ الأمراضَ المستعصية ببيتٍ من الشعر ، وتصفُ لمرضاكَ " روشيتات " من " ارتعاشاتك " و " عزفِ ذاكرتكَ " ... أما قطارُ الروح فللراغبين في قضاءِ أوقاتٍ من الدهشة والجنون على قلعة حلب ، أو طقوسِ تصوفٍ في محراب الجمال في " جامع العادلية "

شقيق الجمال والوجع : كن أخي ... وأنا على يقينٍ أنني أطلبُ شيئاً جميلاً رائعاً في مستقبلِ أيامي

ثمّ سأعودُ ففي الرأسِ " نغشةٌ " إلى سيجارة ، فلا تمارسْ على أخيك دورَ الأطباء الناصحين في تبيان مضار التدخين

هذه:rose: على مقدمةِ قطار الروح

مضيع طريقه
23-09-2009, 08:18 PM
دعك من القهوه ياصديقي

لقد رميت قهوتك في القطارات والمطارات وفي الفضاء وتركت الناس تلتقطها


مضيع طريقه

مصطفى الخليدي
23-09-2009, 08:58 PM
يُطِلُّ من كوة الأحـلام غُيَّابُ
كأنهم في قطار الروح رُكَّابُ

الشـوق بعثر ما ضمته ذاكرتي
من لؤلؤٍ في خيوط الحلم ينسابُ

هم جَسَّدوا الصوت زهراً في حدائقنا
لم يعصروا الحرف لكن سال جلاَّبُ

كانــوا نجوماً إذا غَنَّوا حكايتهم
أصغى المساء وقلب البدر وَجَّابُ

كـانوا ولم تدرك الأنخاب نشوتهم
صبوا الكؤوسَ... وقالوا نحن أعنابُ

كنا اتساق الهوى في وهج صحوته
للقلب إن عصـف الإحساس أسبابُ

كم يضرب الشوق في صدري زلازله
إذ يسـأل النبضُ: هل قد عاد أحبابُ؟

كم يرجف الحلم إن مَرَّتْ مراكبهم
تـجرها من خيول الشهب أسرابُ

فأرتجي الشهب هل تمضي على مَهَلٍ
ينتابني ما لذاك الحـــــلم ينتابُ

أسـقي ورود المنى آمال عودتهم
فتصفع الخدَ كفُ اليأس قد غابوا

هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ

هـم لَقَّنوني لغاتِ الدمع في كتبي
فالدمع طبعٌ لصبر الروح غلاَّبُ

عرفت عمر الأسى من يوم نشأته
كأننــي لصغار الحزن عرَّابُ

معاً نسجنا خيوط العمر أشرعةً
هم أبحروا قبلنا فالموت خلاَّبُ

أيها الأميرالشاعر

لقد أبدعت وأوجعت
عزفت لحناشجيا
وأمطرت شعرانديا
وكأنك تقول أيها الرفاق
لنحلق سويا

دمت ودامت أيامك
كما تحب

أسمر بشامة
23-09-2009, 11:52 PM
يُطِلُّ من كوة الأحـلام غُيَّابُ
كأنهم في قطار الروح رُكَّابُ


وكم منَ الغيّابِ يُطلّون يا أميرنا ..
وهل هُمْ غائبون فعلاً أمْ مُسافرون معنا مهما طالت الرّحلة ..!؟





كم يضرب الشوق في صدري زلازله
إذ يسـأل النبضُ: هل قد عاد أحبابُ؟


كم يرجف الحلم إن مَرَّتْ مراكبهم
تـجرها من خيول الشهب أسرابُ


فأرتجي الشهب هل تمضي على مَهَلٍ
ينتابني ما لذاك الحـــــلم ينتابُ


يا لهذهِ التساؤلات وارهاقها ..!
ويا للوعةِ الرّجاءِ واحتضاره ..!
أعجبتني جدّاً ..




أسـقي ورود المنى آمال عودتهم
فتصفع الخدَ كفُ اليأس قد غابوا


مؤلمة , وجميلة ..
لدرجة التّشهي لتلك الصفعة لما فيها من شوق و وفاء ..




هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ


هـم لَقَّنوني لغاتِ الدمع في كتبي
فالدمع طبعٌ لصبر الروح غلاَّبُ


عرفت عمر الأسى من يوم نشأته
كأننــي لصغار الحزن عرَّابُ


تماهي وجداني عميق ..
وعزف منفرد على أوتار الأحزان ..
وتصوير بديع ..




معاً نسجنا خيوط العمر أشرعةً
هم أبحروا قبلنا فالموت خلاَّبُ


يالله ..
هي النهاية دائماً ما تتركنا في ذهول ..
ومهما بلغنا في حزننا على أحبابنا يعترينا شعور التقصير ..
ربما يكون هو تعبير آخر للحب ..

...
د. محمّد ..
كم أنتَ جميل ..
أمير الكلمات و فارس المعاني ..
سلّم الله قلبك وزادك منْ فضله وعلمه ..
دمتَ شاعرنا الذي لا غنى لنا من عناقِ حرفه ومعانيه ..
لك من سماء الفرات أطيب التحايا وأعمق الأمنيات ..
كل عام وأنتَ بخير أخي الحبيب ..
مودتي ..
و :rose: :rose:

صائد المحار
24-09-2009, 12:24 AM
كم يرجف الحلم إن مَرَّتْ مراكبهم
تـجرها من خيول الشهب أسرابُ
اخي الامير نزار اشكرك على هذا الابداع واطرح سؤال للجميع كم يلزمنا من الوقت لكي نتتمتع بهذه الصور الشعريه الجميله فكل بيت هو قصه لوحده ولوحه شعريه تحتاج لخيال جامح لا مستقر له اشكرك جدا

ليلى للابد
24-09-2009, 12:24 AM
أمر على موكبك الملكي ..
أستحي من كلماتي أن تطال روعة القصيدة
فألتزم بالتوقيع أيها الأمير..
ليلى

بدون نقطة !
24-09-2009, 02:34 AM
هل لي أن احجز مقعدا ..
حتى يزول تأثير حروفك على الأقل ..
اسكرتني ايها الأمير ..
لله درك ..
لي عودة ..
تحية /

كَــ المَــطَرْ
24-09-2009, 08:28 AM
احسدهم من لديهم اناس يحسون بغيابهم مثلك .... !

الأمير نزار
24-09-2009, 10:45 AM
المنطيق:
أهلا بصاحب الحرف الجميل ومعلن الثورة الساخرة
دمت لأخيك فإنه أحبك في الله
الامير نزار

الأمير نزار
24-09-2009, 10:46 AM
منار القيسي
أهلا بالعازف على أوتار المشاعر
قرأتني قراءة جميلة كأنت
شكرا لك
ودم قريبا من أخيك
الامير نزار

الأمير نزار
24-09-2009, 10:48 AM
الفارس الأنبل فارس الهيتي
حين يكون أميرة مثلك هنا فذلك يعني جرعة من الجمال لا تنتهي
شكرا لك ألفا
الأمير نزار
محبك

الأمير نزار
24-09-2009, 10:49 AM
الأميرة أنستازيا
ومازلنا نشمخ بالحزن تمردا على جيوشه الجرارة
هل سننجح
لا اعتقد
هل سنندم
لا اعتقد
ثم إن قراءتك لي أعادت ألف ربيع هارب إلى ذاكرتي
شكرا لك
الامير نزار

الأمير نزار
24-09-2009, 10:50 AM
الحبيب الغالي كريم السراي
أي ريح طيب جاءت بك
لقد سعدت بوجودك أيما سعادة
كم دائما مع أخيك
الدكتور محمد أمين

الأمير نزار
24-09-2009, 10:51 AM
د باونتي
كل المقاعد لك محجوزة يا زميل....
وقراءتك لي تسرني حد أن أصاب بالغرور
ثم دم قريبا أيها الجميل
الدكتور محمد أمين

ساري العتيبي
24-09-2009, 10:52 AM
لماذا تهطلون بهذا الشجن حين أغيب .. ؟ !!

أعلم أنه عقابٌ لي .. وأعترف أنه موجع

لك الله يا محمد كم أنت شفيف روح ورهيف شعور وشجيّ حرف


ساري

الأمير نزار
24-09-2009, 10:53 AM
وامق:
مادمت أنت هنا فذلك يمنح القصيدة صفة الجمال والخلود
انتقاء جميل كأنت
والله إني أحبك
فكن قريبا
الأمير نزار

الأمير نزار
24-09-2009, 10:54 AM
شذى الأيام
أهلا بالشاعر المجهول ، الهادئ الصاخب
قراءتك رائعة جدا
وقد أثلجت صدري بثنائك
شكرا لك
الامير نزار

الأمير نزار
24-09-2009, 10:55 AM
همم...
أميرة النقد والشعر هنا!
واو
يبدو أن قصيدتي جميلة فعلا...
شكرا لك يا همم
الامير نزار

الأمير نزار
24-09-2009, 11:01 AM
هناك في السماء
أيها الحبيب لن تصدق إذا قلت لك أني أخاف أنا أيضا من قراءة نصوصي بعد أن نزفها
والله إني ارتعب من قراءة ارتعاشاتي مثلا بل لا أجرؤ على الاقتراب منها
نعم هو الخوف حين يصبح وجعا ثم نسكبه على الاوراق فيرهبنا
وأنت أنت ايها الجميل لأنك من اهل السماء عندما تكون هنا
تعيد الامان الهارب من زوايا الروح
شكرا لك
ودمت لأخيك
الدكتور محمد أمين

الأمير نزار
24-09-2009, 11:52 AM
أنين:
إنه لنعش روحي أن أرى توقيعك هنا
شكرا للحزن الذي جاء بك وشكرا للجمال الذي جئت به
الدكتور محمد أمين

الأمير نزار
24-09-2009, 12:58 PM
Lovesome
أيها الحبيب
وأنت تختصر حكاية النقاء والجمال
دمت قريبا من اخيك يا رفيق
الدكتور محمد أمين

يامسافر وحدك !
24-09-2009, 01:38 PM
يا صديقي :

رفقاً !
الغياب لم أقرؤهُ مجسداً وموحشاً كما قرأته معك !

دمت ...وأبعد الله الحزن عن قلبك الأبيض

مها العتيبي
24-09-2009, 03:18 PM
هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ

هـم لَقَّنوني لغاتِ الدمع في كتبي
فالدمع طبعٌ لصبر الروح غلاَّبُ
.
.

جميلة شفيفة موجعة

أخي الأمير نزار
سعدتُ بمروري هنا

دمت ودام الشعر
كل التقدير

الأمير نزار
24-09-2009, 04:34 PM
صالح سويدان:
أهلا بالأمير الجميل....
قراءتك واعية وناضجة وكلماتك شفيفة كأنت
دمت جميلا وقريبا من اخيك
الامير نزار

سارق النزف
24-09-2009, 04:41 PM
هنا اتساق الهوى في وهج صحوته
للقلب إن عصـف الإحساس أسبابُ

الأمير نزار
24-09-2009, 07:10 PM
الرفيق جيفارا
يا صديقي الجميل وجودك في نص يكفي كي يجعل النار تتوهج بين أبياته
ثم إنك "كفو" والله ، ولكن لن تشفع للأخ الحبيب عبد اللطيف ابن يوسف إذا تأخر عنا إلا أن يأتي بسلطان مبين...
ثم هل أسر لك بأمر:
دائما أبتسم حين أقرأ ردودك
أخي
دمت سحابة تمطر وردا ونارا
الامير نزار

الأمير نزار
24-09-2009, 11:00 PM
الحبيب محمد العموش:
تحية كاللون الأزرق حين ينصهر في اللون الأحمر معلنا التوقيع الملكي لمحمد العموش وبعد...
ها أنت كما كل مرة تجعل من كلماتي كلمات ليس كالكلمات بمرورك بها
تحياتي لك
وتحياتي لصديقك الفارس المنبجي
ألا وإني أحبك
أخوك
محمد أمين

آيات الشعر
24-09-2009, 11:40 PM
جميلة جدا قصة قطار الروح..
قصيدة فيها كل الدهشة والإبداع،
وأبياتٌ لها صدى قوي،
شكرا لك..



هم جَسَّدوا الصوت زهراً في حدائقنا
لم يعصروا الحرف لكن سال جلاَّبُ[/center

كم يضرب الشوق في صدري زلازله
إذ يسـأل النبضُ: هل قد عاد أحبابُ؟
أسـقي ورود المنى آمال عودتهم
فتصفع الخدَ كفُ اليأس قد غابوا
[/quote]

الأمير نزار
25-09-2009, 12:28 AM
مضيع طريقه:
وأنت جئت بجمال مرورك وشفيف روحك
فشكرا لك
قد أعدت الهدوء إلى قصيدتي
كن دائما قريبا
الامير نزار

الأمير نزار
25-09-2009, 01:46 AM
بلا وطن
لهفي عليك يا صاحبي
ما أجمل سجعك
لقد أضحكتني وأفرحتني والذي أضحك وابكى وأمره الأمر
دمت قريبا من أخيك
الأمير نزار

الدرة11
25-09-2009, 02:21 AM
أيها الأمير ( لا أدري لماذا اخترت هذا المعرف فأنت اكبر وأقرب إلى النفس منه ) ..
مررتُ بقصيدتك..ثم مررت وعاودت ذلك مراراً..أتدري أنّ بعض القصائد نكتفي منها بمتعة العين..وبعضها يحرك الفكر والآخر يتغلغل في الروح ويعبث بالمشاعر..
فيسعدها أو يشجيها..أو يفعل كل ذلك مجتمعاً..
ابتسمت هنا اولاً ثم بكيت آخراً..
نبدأ بالابتسام...توقعت الأبيات السبعة الأولى في شعراء أفياء الذين عادوا إليها بعد غياب..! ( يمكن من فرحي بهم )
امّا البكاء فلو لك يكن له سبب سوى هذا البيت :


أسـقي ورود المنى آمال عودتهم
فتصفع الخدَ كفُ اليأس قد غابوا


فما بالك بما بعده من أبيات..
أمير أفياء..( هكذا أفضل )..ورفيق الحزن..
أبدعت وأوجعت..ولكنه وجعٌ يرافق وجع فيواسيه...
وهنا توقفت كثيراً..

كم يضرب الشوق في صدري زلازله
إذ يسـأل النبضُ: هل قد عاد أحبابُ؟

عبداللطيف بن يوسف
25-09-2009, 03:16 AM
للشعر أسبابٌ ولي أسبابُ
فهل القصيدةُ لعنة وعقابُ

حاولت الابتعاد قليلا ولكن لم استطع..
وقد شرحت لك قضية الـ(زحمة) العائلية في رمضان والعيد
ولكني حجزت مقعد درجة أولى في هذا القطار .. وبما أني لم أكتب رداً .. ذهبت تذكرتي كخيوط الحلم


الشيخ الحلبي و الأمير الشاعر و الدكتور الأمين
اطربتني حتى النخاع المستطيل وصدق الرفيق حين قال:
((
الله الله
لله درك أيها الأمير
عجيب أنت حقا وضحك ضحكته المعتادة
))
دمت كما تشاء...

بدون نقطة !
25-09-2009, 03:21 AM
أسـقي ورود المنى آمال عودتهم
فتصفع الخدَ كفُ اليأس قد غابوا

هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ

هـم لَقَّنوني لغاتِ الدمع في كتبي
فالدمع طبعٌ لصبر الروح غلاَّبُ

عرفت عمر الأسى من يوم نشأته
كأننــي لصغار الحزن عرَّابُ

معاً نسجنا خيوط العمر أشرعةً
هم أبحروا قبلنا فالموت خلاَّبُ



يكفيني أن أصمت ..
لكن عله يكفيك ..
جميل انت أيها الأمير ..
جميل و جدا ..

تحية / أخوك

................................. أحمد

نوف الزائد
25-09-2009, 04:20 AM
هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ

|

وهذه المرة تظهر الابيات باللون الرمادي ,
الحزن شفَّاف هنا ..
والحديث مسكوب بعناية ..

.

شكراً

.

خالد الحمد
25-09-2009, 05:04 AM
قطار روحيّ جميل وبهي
أمتعتنا أيها الشاعر الفخم ونقشت على جبين المجد
هنا محطة الإبداع والإمتاع:rose:
فأدخل يدك في جيبك تخرج بيضاء كُتب عليها
شكرا لك د محمد حتى تحط القوافي عسيسها

بخور لاوسي وعود بورمي

Lavender
25-09-2009, 05:52 AM
متيقنه بأن كلماتي .. ليس لها اي مجال لمجاراة ما قرأتُ هنا ~
ومتيقنه .. بأني متذوقه لـك و أمثالك .. الى الا حد !!

جميل جداً ما قرأت ~
متابعه لكـ

المنطيق
25-09-2009, 12:20 PM
المنطيق:
أهلا بصاحب الحرف الجميل ومعلن الثورة الساخرة
دمت لأخيك فإنه أحبك في الله
الامير نزار

الأمير نزار:
أحبك الذي أحببتني فيه، ورعاك وحباك ورفع شانك وأعلاك.
لك كل احترامي

خولة
25-09-2009, 09:46 PM
قصيدة من النوع الذي لااا يُمل أبدا ../
يُطِلُّ من كوة الأحـلام غُيَّابُ
كأنهم في قطار الروح رُكَّابُ

الشـوق بعثر ما ضمته ذاكرتي
من لؤلؤٍ في خيوط الحلم ينسابُ

هم جَسَّدوا الصوت زهراً في حدائقنا
لم يعصروا الحرف لكن سال جلاَّبُ

كانــوا نجوماً إذا غَنَّوا حكايتهم
أصغى المساء وقلب البدر وَجَّابُ

/
ما شاءالله عليك ..أي خيال تملك وأي وصف ..
/
أسـقي ورود المنى آمال عودتهم
فتصفع الخدَ كفُ اليأس قد غابوا

هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ

هـم لَقَّنوني لغاتِ الدمع في كتبي
فالدمع طبعٌ لصبر الروح غلاَّبُ
/
وأي رقة وعمق ..

أبيات تهز الدواخل.. بلا مقدمات

دمت بروعتك وجمالك

جدائل مصفرّة
25-09-2009, 10:04 PM
[
هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ


هـم لَقَّنوني لغاتِ الدمع في كتبي
فالدمع طبعٌ لصبر الروح غلاَّبُ


عرفت عمر الأسى من يوم نشأته
كأننــي لصغار الحزن عرَّابُ

[/center]

توقفتُ هنا كثيراً ....وأيقنتُ أنه قد فاتني الكثير من الجمال لأنني لم أقرأ المزيد لهذا الأمير !
تحية بطول المدى الذي قطعته أعين الغيّاب .
:rose:

طارئ
25-09-2009, 11:21 PM
أيها الأمير ...
سماوي بوحك !

يبحر بالنفوس بلا أشرعة




[center]كم يرجف الحلم إن مَرَّتْ مراكبهم
تـجرها من خيول الشهب أسرابُ



هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ


هـم لَقَّنوني لغاتِ الدمع في كتبي
فالدمع طبعٌ لصبر الروح غلاَّبُ


عرفت عمر الأسى من يوم نشأته
كأننــي لصغار الحزن عرَّابُ


معاً نسجنا خيوط العمر أشرعةً
هم أبحروا قبلنا فالموت خلاَّبُ


وكم هو خيالي هذا المقطع !
رغم أني وددت لو قلتَ : وأبحروا ...
دمت ملهماً أيها الأمير

الأمير نزار
25-09-2009, 11:57 PM
الحبيب أسمر بشامة:
قرأتني قراءة أحسدني عليها ، دمت لأخيك فأنت نعم المتذوق ونعم الشاعر
الأمير نزار

الأمير نزار
25-09-2009, 11:59 PM
الراقي صائد المحار
لو قلت لك أنك أخجلتني فعلا فهل تصدق؟
نعم لقد جعتلني اشعر بقصر قامتي أمام متذوقين مرهفين كأنت
شكرا لك ولثنائك العذب
الامير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 12:01 AM
ليلى للأبد
توقعيك يكفي لإثارة ألف ربيع في قصيدتي ولعودة الشغب للكلمات
شكرا لك
ودمت بود
الامير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 12:03 AM
بدون نقطة
كل المقاعد محجوزة بانتظارك ولن يمضي القطار قبل وصول موكبك الأميري
دمت بود
الامير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 12:05 AM
ك المطر
حين تقرئين الحرف يصبح زهرة لارنج
دمت بجمال
وإن القصيدة تعبة وما من اظافر ....
الامير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 12:07 AM
ساري العتيبي:
أهلا يا صديقي الحبيب
حين تبتعد عنا فإن جرح الشوق ينزف كي يستدعيك فمثلك لا تصلح رسالة عادية لاستدعائه
دمت بكل جمال
اخي وكفى
الأمير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 12:08 AM
يا مسافر وحدك:
أيها النبيل محمد لا شيء أجمل من قراءة شاعر مرهف كأنت يتقن فن الجمال
دمت بخير
الأمير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 12:09 AM
مها العتيبي:
إن كنت سعدت مرة بمرورك هنا فأنا سعدت ألف مرة بمرورك
شكرا لشاعرة مرهفة كأنت
الأمير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 12:10 AM
سارق النزف
والله إن تحويرك الجميل في البيت ليوازي القصيدة كلها
سلمت وثناؤك يحفزني لنزف أعظم
الدكتور محمد أمين

الأمير نزار
26-09-2009, 12:11 AM
آيات الشعر
أية رشاقة في القراءة لديك وأية روح جميلة تكتبين بها كلماتك
قرأتني بذوق ورهافة
شكرا لك
الأمير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 12:13 AM
الدرة:
كان القطار هنا قطارا من الدرجة العاشرة والآن صار قطار روح حقيقي حين مررت به فأعدت له الحياة
دائما تعجبني قراءاتك الواعية للنصوص ونكهتك الخاصة في التذوق
دمت بكل جمال وكل فن
الأمير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 12:16 AM
عبد اللطيف ابن يوسف:
ما كان ليشفع لك سوى الرفيق عبد الله بركات لو أنك تأخرت علينا أكثر
ولكن الغائب حجته معه والمهم أنك أتيت لتعلن صافرة انطلاق قطار الروح
دمت بجمال يا رفيق ودام حرفك عنبا
الأمير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 12:18 AM
بدون نقطة
أهلا بك للمرة الثانية في القصيدة وإن القصيدة لتحتفي بك حتى تختفي حروفها
دمت بجمال وروعة
الأمير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 12:18 AM
روح وبوح:
وماذا أقول أنا الآخر
هل أكتفي بالصمت
سأفعل
لتحرسك الملائكة
الأمير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 12:21 AM
الأمير خالد الحمد
والله ما مثلك من يقول لمثلي "أنت شاعر فخم" حاشى لله بل أنا فتى ألهو أمام بوابات شعرك السامقة
دمت قريبا يا أخي
ودمت بكل بهائك وعظمة حرفك وسمو روحك
الأمير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 01:26 AM
لا فندر:
كان الجمال هنا معنونا بمرورك
دمت بكل جمال ولكلماتك الأثر الأجمل لدي
الأمير نزار

_________________

جدا فخور
26-09-2009, 05:56 AM
أتراك كنت تقصدني
مودتي لك
و تقديري لقطار إبداعك

عبدالله المشيقح
26-09-2009, 06:39 AM
أسـقي ورود المنى آمال عودتهم
فتصفع الخدَ كفُ اليأس قد غابوا

هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ

كلنا نحزن نلعق مرارة الغياب ولكن من الصعب استحضار هذا المشهد .

لله درك مانوع اشتياقك أيها الأمير !



نسخة لروائع العذاب .

ظميان غدير
26-09-2009, 07:50 AM
الامير نزار

قصيدة رائعة فعلا ..متمكن في ادواتك
ساحر البيان والصور المبتدعة هنا تشهد لك
تحيتي
ظميان غدير

اشواك
26-09-2009, 03:35 PM
هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ

كأنني لجذوع الحزن حطابُ

وكأنك تزرع فأسك في ذلك الذي يسمونه مجازا قلبي, ذاك الصخرة الرابضة خلف ضلوعي....
شكرا لقلمك... لمدادك... شكرا لك نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 04:14 PM
المنطيق سلمك الله
وشكرا لأنك رائع
الأمير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 04:16 PM
ليلك
وجودك هنا بطاقة لروائع ذاكرتي
شكرا لك
كان القطار بانتظارك ....
الأمير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 04:18 PM
جدائل مصفرة
ها قد أتيت وها قد أعدت للأمير إمارته
شكرا لذوقك وروحك السامية
الامير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 04:20 PM
طارئ
أهلا بالشاعر الاصيل والعذب النبيل
همستك جميلة ولكن كات كلمة "هم" محورا في القصيدة والتركيز عليها يضخم الحالة الشعورية على حساب المتانة الشعرية فأيهما الأحب إلي
لا أدري
لكل لحظة شيطانها وملاكها
دمت بود
الأمير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 04:22 PM
جدا فخور:
الملائكة تروكنا لأقدامنا حين عجزنا عن الطيران.....
رحم الله أبانا
الامير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 04:23 PM
عبد الله المشيقح:
إرضاء ذاقتك يكفيني عن الروائع كلها....
دمت بكل جمال وشاعرية
الأمير نزار

الأمير نزار
26-09-2009, 04:24 PM
ظميان غدير:
أهلا ب مجنون هيفاء ألف أهلا
أيها الشاعر العاشق كم أسعدني أنك هنا
الامير نزار

أبوالليث11
26-09-2009, 10:25 PM
قرأتها الآن أيها الأمير الأجلُّ ..

ولي عودة بعد فترة طويلة :) ..

نستودعكم الله .

حالمة غبية
27-09-2009, 12:23 AM
كانــوا نجوماً إذا غَنَّوا حكايتهم
أصغى المساء وقلب البدر وَجَّابُ
يا لَبعدها عنّا ويا لضوئها يغمر حياتنا بالحبّ .. يسكننا حتى ولو ... غابت

كم يضرب الشوق في صدري زلازله
إذ يسـأل النبضُ: هل قد عاد أحبابُ؟
ويالعذاب الشوق يضني القلب .. يهيم بنا في ليل الأسى

أسـقي ورود المنى آمال عودتهم
فتصفع الخدَ كفُ اليأس قد غابوا
وآهٍ من الخيبة .. تضرب أعناقنا بسيف البعدِ .. تهدهد الأمل في غفوة الأماني

جميلةٌ .. جميلة ..
علّها تشفع تأخري عن هذه الرائعة!!
الأمير الدكتور ..
حيّيت بكلّ خير

عبدالله بركات
27-09-2009, 12:29 AM
هم جَسَّدوا الصوت زهراً في حدائقنا
لم يعصروا الحرف لكن سال جلاَّبُ

كانــوا نجوماً إذا غَنَّوا حكايتهم
أصغى المساء وقلب البدر وَجَّابُ

كـانوا ولم تدرك الأنخاب نشوتهم
صبوا الكؤوسَ... وقالوا نحن أعنابُ

كنا اتساق الهوى في وهج صحوته
للقلب إن عصـف الإحساس أسبابُ


خيوووووووووووووووووو
أعتذر عن تأخري يا أمير الشعراء عن اللحاق بركب قطارك ... ولكن طامع بالتعلق بالمركبة الأخيرة عوضا عن تركه يمضي بدوني .........
لقد أبدعت كما جرت العادة أيما ابداع ... وكما قلت لك لقد نسجت قصيدة فارهة جدا
ومازلت ترثي والدنا بأروع القصائد حتى تكاد الدموع تجري بغير انقطاع

دمت بأروع ما تكون
يا ( ابن القصائد ):kk

علي فريد
27-09-2009, 10:54 AM
أنا في المركبة الأخيرة مع العزيز عبدالله بركات
وحسبنا أن أدركناها ..
هنا نص مذهل في معانيه وتراكيبه ..
ولو اتسعت النفس لاتسع القول .. ولكن حسبك من الجمال الوجوم
لك الجمال كله

الغيمة
27-09-2009, 03:47 PM
جميلة يا د.محمد..
والمطلع عذب رقيق وحزين..
كل عام وأنت بخير..

المستجير 2002
27-09-2009, 08:35 PM
سمعتها منك مرة , وهذا ما أفسد متعة القراءة ولكن أراني وجدت فيها ماأدهشني :هم حَمَّلوني فؤوسَ القهر إذ رحلوا
كأننـــي لجذوع الحزن حَطَّابُ
شكراً لجمالك

محمد العموش
29-09-2009, 04:51 AM
... انشغالُكَ بكتبِ التشريح والأعصاب ، وسفرُكَ الميمون ، لا يعني أن لا نتعهدَ ابنتكَ الفاتنة هنا

للإخوةِ الذين فاتهم فصلُ الجمالِ هنا ، تنسموا رَوحَ الفتنةِ ، فما زالَ في روحِ الأميرِ وقطارهِ متسعٌ للهاربين من لظى الشوق والغياب إلى ظلِّ الكلمات

الأمير : ما زال قطارُ روحكَ يسيرُ بسرعةِ الشوق، بوقود الجمال الذاتيِّ

طمأن أخاك عنك

أخوك : العموش

الأمير نزار
29-09-2009, 02:08 PM
أشواك
ألا طيب الله قلبك وإني لأعجز عن شكر قارئ كأنت جاء فقط كي يقول لي بأني شاعر
والله إن شهادتك لعزيزة علي وإني لأقول أنت مدهش حد الذهول
الأمير نزار

الأمير نزار
29-09-2009, 02:10 PM
أبو الليث الشيراني
أهلا بالشيخ الجميل صاحب الروح الراقية
أنا الآخر مسافر الآن وربما لنا لقاء جميل آخر
شكرا لك
ودمت بشعر

الأمير نزار
29-09-2009, 02:11 PM
حالمة ذكية:
قراءة جميلة وراقية تشعرني بالغرور والجمال
شكرا لك
ودمت تسكبين الحرف سحرا على الورق
الدكتور محمد أمين

وحي اليراع
30-09-2009, 09:32 AM
أخي الأمير نزار ..
حياك الله ودمت نجمًا ساطعًا في سماء أفياء ..
تقبل إعجابي ..
تحياتي :
وحي .

الأمير نزار
03-10-2009, 10:09 PM
الحبيب عبد الله بركات
أهلا بك يا أخي الأجمل في أية مركبة في قطاري فأنت الأول في مقاعد القلب

جَـسَّـاس
04-10-2009, 11:21 AM
رائع أيها الأمير

متألق دائما كجمال قافيتك هنا

ولأني لا أمر إلا ولدي استفسار وحالة استنفار
وكانت في المطلع
هذه المرة

يُطِلُّ من كوة الأحـلام غُيَّابُ
كأنهم في قطار الروح رُكَّابُ
رغم جمال الصورة وجدتها لكن
تخيلت قطار الروح ولم استسغ الضجيج والغبار وغيرها
قد يكون لك تفسير أجمل مما أحسسته
تحياتي العطرة لك

الأمير نزار
04-10-2009, 08:09 PM
علي فريد
أيها الشاعر الفحل
أهلا بك دائما
ولكن أتسائل أيها النيل العظيم كيف ستكفيك قطاراتي الصغيرة....
دمت بجمال ودمت بشعر
الأمير نزار

الأمير نزار
06-10-2009, 12:37 AM
الغيمة:
أية ريح طيبة جاءت بك....
دمت بكل شعر وألق
الأمير نزار

الأمير نزار
01-11-2009, 11:20 AM
المستجير :
أبا ليلى
مازلنا نستقي منكم وهدفنا إرضاؤكم
دمت بجمالك يا أستاذ الحرف الجميل...