PDA

View Full Version : أنين تحت المطر



المهلهل86
26-09-2009, 03:04 PM
قد سألتني اليوم سؤال صعبا ، رغم انه قد يكون متكررا بلحظات ماتت،ساءلتني كم أنت عزيزة على قلبي ؟ الأمر فعلا لا يحتمل الإجابة ،ولا يحتمل الصمت أو التجاهل ...
يعز علي كثيرا أن اكتب من أجل الكتابة فالحروف غالية جدا ، وأغلى منها من تكتب إليه،فأمعني النظر في عيني وأنصتي لي كلاما أقوله لا حرفا أكتبه..
قد مضى زمن ليس بالهين منذ التقت أعيننا وأعلنا ميلاد عالم آخر بيننا ،عالم لا يسكنه غيرنا ،بل لنقل محرم على غيرنا ،لم يلجه غيرنا ولم يعرفه غيرنا ولم يتذوقه سوانا، مضى زمن ليس بالسهل منذ التقينا بلهفة ،بخوف،بارتعاش،باستنكار لكل ما يحيط بنا ،باستغفالنا له...أتذكرين يا حبي أنني كنت خائفا وكنت مرتعشا،كنت لا ادري عنك إلا الاسم ،كنت إنسانا يدخل عالمك بمزيج من التردد، من الرعشة من الدهشة،كنت أنت شيئا آخر… بل روحا نقية استطاعت أن تخترقني منذ اللحظات الأولى .
أتذكرين كم ابتسمنا لبعضنا بتلك المقهى الصغيرة .. عندما عجزنا عن الكلام،يا ترى كم يعبر الصمت عن قوة ما بداخلنا من احساس؟ فالصمت صمتان : صمت متفجر تجده ينشر حوله كل ما يمكن أن تحتمله من طاقة حب وعشق .. وصمت مريب ينشر حوله كل ما يمكن ان يهدم صروح ذلك الحب بمجانيق الشك المريب....
ابتسمنا وضحكنا ونظرنا إلى بعضنا طويلا ، أكان النظر كافيا ، أظن العيون قالت ما لم يستطع اللسان قوله... انظريني من وراء الغيب ، من وراء الجبال الشاهقة ، من وراء كل هاتها لمسافات التي تفصلنا والتي قد تترسب أحيانا في قلبينا ، ربما الأمر ليس بهاته البشاعة ، فكل ما ترسب من مسافات يمكن اندثاره بنظرة لبعضنا من وراء جدار الغيب ، افتحي كوة عشق فيه أو اهدميه ،ستجدينني انتظرك،فلا تتأخري كثيرا ..



سأعتني بك بعالم الشهادة فلا تتركيني لذاتي بعالم الغيب أعب الألم والعذاب...

طالما تصورت نفسي إنسانا مشوها بروحه التي قد تقترف الفضيلة في يوم من الأيام في لحظة من لحظات تناست طبيعتها المتسخة ، يوم التقت ، أحست كأنها غسلت من دناسات الماضي بلمسة من يدك ، وتصورت انها الى جنات عدن تساق .. وانا اتصور ذاتي هكذا في وقت من الاوقات لا اجد الا حضنك ليحتمل خطئي وصوابي، الا ذراعيك ملاذا أخيرا لي، مهما طال ترحالي وتسكعي وعربدتي هنا وهناك، ... كانبغيييييييييييييييييك...



كنت ولا تزالين اول ما يطرأ على بالي وخاطري في اول تغيير قد يهجم على حياتي ،اقيسه وحبك واراك من خلاله وكيف سيزيد حبي لك بسببه....

اتذكرين يوم سقط المطر في غفلة من ميعاد ضربه لنا القدر دون ان تدرين أو أدري... طوال النهار كنت أنت في روحي وكنت القدر والنهار واليوم ،كنت كل البيضاء..كل تعبي وراحتي وكل الفرح والقشعريرة التي اجتاحتني....كل المطر الذي بللني في الطريق إليك...

كنت فرحا جدا بباقة الورد التي جلبتها لك،طوال الطريق كنت احضنها ،كان بعيني ،اخاف عليه من كل شيء حتى من نسمات البرد، كنت احسبه فرحتك التي احملها لك وكان كذلك،وكنت بالدقيقة والثانية أرقب ظهور وجهك،فلما ظهرت تأملت لهنينة قبل ان اناديك،اهديتك اياه ولم تجدي من كلمات المنمقين ما تعبرين به عن شعورك،كانت عينيك تكفيان، كانت وقفتك تكفي …فكل شيء منك كان ناطقا ،فسامحيني ان كنت كتوما أصما أبكما عاجزا عن كل تعبير ....
كنت اكبر من اعبر لك وكانت اللحظة اقوى من كل كلمة ، لم تستطع مجاراتها سوى العيون،مرة اخرى سامحي ذاتي من كل صغيرة و كبيرة،من كل خطأ وصواب ، من كل عشق وعشق....وعشق..
أرجو ان تفهمي جيدا انني لا اقدر ان اقول لك كم أحبك ،انك بكل بساطة وتعقيد كل حياتي التي أعيش الآن،لك وبك سأعيش مهما أصاب حبي من حمى أحيانا أو أعراض غير مرغوبة ، كل كائن قد يمرض حتى العشق ولكنه كل مرة يقوم اقوى مما كان محصنا ضد ما مضى عازما على استكمال الطريق نحو السماء ، نحو الكمال ، نحو السمو والرقي بعيدا عن كل السفالات...



تعلمي معالجة صفعات البرد او حمى البرد التي يمكن ان تصيب احاسيسنا...

ذكريات مؤلمة
27-09-2009, 11:41 AM
ماأجمل كتاباتك يامهلهل تحية عطرة مني لك

الآسي..,
27-09-2009, 05:24 PM
ما كل هذا !

المهلهل
كنت هنا كثيراً ..
وسأعود فما زال في القلب بقيه من حديث
: )

أنثى من أجلك
27-09-2009, 07:56 PM
المهلهل:

إني والله لأخجل ..

من مجاراة حرفك المُذهل ..

ما قرأته اعلاه لم يكن مجرد أنين تحت المطر ..

بل هو إختصار لـ حكاية عمر

بـ قلم وإحساس لا مثيل له بين البشر ..

****

المهلهل86
05-10-2009, 12:00 AM
ماأجمل كتاباتك يامهلهل تحية عطرة مني لك

شكرا على المرور

نزيف الثلج
06-10-2009, 03:26 PM
أتعلم مالغريب يا مهلهل أنني الآن أقرأ حروفك والمطر منهمر وأنا في غاية التجمد من البرد ...برد بسبب الماء الذي تشرّبته ثيابي أثناء السير تحت المطر .... وبرد بسبب حروفك هذه ...إنها باردة يا عزيزي ...وكأنها حروف من جليد وضعت في قوالب من دفئ عذب ... على العموم أسأل الله أن يغسلك من كل هم وحزن ... أسعدك الله وحفظ لك من تحب

أنستازيا
06-10-2009, 03:44 PM
هنا روح نقية شفافة..
تمسك قلماً مصنوعا من ضلع بجوار القلب ..
وتكتب على صفحة السحاب ، كلمات تقطر مطراً ليروى زهور الحب الطاهر.


المهلهل :rose:

لكَ عالم ، الدخول فيه سعادة ونقاء ..


دمت نقياً ..
:rose:

هُتَافْ
06-10-2009, 05:05 PM
قلمٌ رااائع يحتضنه هذا المتصفحْ ..

احتراميْ ..

خولة
07-10-2009, 01:12 AM
لمست صدقا عميقا وروحانيا هنا
شفيف وسامي ..

شكرا لك

همهمه
07-10-2009, 01:41 AM
تمنيت الا تنتهي ..:i::i::i:

المهلهل86
07-10-2009, 12:04 PM
ما كل هذا !

المهلهل
كنت هنا كثيراً ..
وسأعود فما زال في القلب بقيه من حديث
: )
للقلب بقية من الحديث ، بل للقلب الحديث كله يا صاح...ولكنه غالبا ما يصاب بالبكم...تحياتي

المهلهل86
07-10-2009, 12:05 PM
المهلهل:

إني والله لأخجل ..

من مجاراة حرفك المُذهل ..

ما قرأته اعلاه لم يكن مجرد أنين تحت المطر ..

بل هو إختصار لـ حكاية عمر

بـ قلم وإحساس لا مثيل له بين البشر ..

****

هي أحاسيس قد تجد أحيانا من يحنطها في حروف، العجيب انها قد تنسج من الخيال أحيانا ولا علاقة لها باي شيء

المهلهل86
07-10-2009, 12:07 PM
أتعلم مالغريب يا مهلهل أنني الآن أقرأ حروفك والمطر منهمر وأنا في غاية التجمد من البرد ...برد بسبب الماء الذي تشرّبته ثيابي أثناء السير تحت المطر .... وبرد بسبب حروفك هذه ...إنها باردة يا عزيزي ...وكأنها حروف من جليد وضعت في قوالب من دفئ عذب ... على العموم أسأل الله أن يغسلك من كل هم وحزن ... أسعدك الله وحفظ لك من تحب

نزيف الثلج
زمن الحب ولى ، بل قولي أن الحب تجمد منذ زمان ، لم يتبق لنا سوى تخيل لحظات عذبة رفقة محبوب ولى ...محبتي

نزيف الثلج
08-10-2009, 11:50 AM
إذا استمر في الخيال ... فالمحبوب لا يذهب دون ان يبقي شيئا في قلب من يحب ودون ان يبقى في قلبه شيئا تجاه من أحب


محبتي

المهلهل86
10-10-2009, 04:35 PM
هنا روح نقية شفافة..
تمسك قلماً مصنوعا من ضلع بجوار القلب ..
وتكتب على صفحة السحاب ، كلمات تقطر مطراً ليروى زهور الحب الطاهر.


المهلهل :rose:

لكَ عالم ، الدخول فيه سعادة ونقاء ..


دمت نقياً ..
:rose:
أنستازيا
عندما تكتبنا أحاسيسنا لا نملك أن نضع لها لجاما لنعدل من بنائها ايا كانت هندسته

تحياتي الحار ة

بنت المصطفى
01-11-2009, 02:45 PM
المهلهل ...


عالمك غريب .. نادر ... بحق نادر ... قد لا أجد ما أصف به كلماتك ... سوى أنها بحق تركت شعورًا غريبًا عند قراءتها ... لا أدري ماهو ... ولا أتمم حروفي إلا بـ

دمت لقلمك ودام قلمك مميزًا ...


أمنيتنا أن نرى سطورًا بهذه الروعة تعبر عن حالنا كأمة .,. لا حرمنااك

أنـين
03-11-2009, 05:47 PM
وددت لو لم ينتهي الحرف هنا
ولك جزيل الشكر على تلك الرحلة لعالم نقي
لقلبك نبض لا عدمته ولا عدمناه
ولحرفك جناح يحلق في أفق ما أروع سناه

دمت على خير مايرضيك ويرضي الله عنك يا رقيق البوح

المهلهل86
04-11-2009, 02:36 AM
هنا روح نقية شفافة..
تمسك قلماً مصنوعا من ضلع بجوار القلب ..
وتكتب على صفحة السحاب ، كلمات تقطر مطراً ليروى زهور الحب الطاهر.


المهلهل :rose:

لكَ عالم ، الدخول فيه سعادة ونقاء ..


دمت نقياً ..
:rose:
أنستازيا
ما دمت في دواخلك فغوصي قليلا ، ستجدين نبضاتك تتكلم ، حاولي أن تفهميها أكثر ستجدين أنها تقول الكثير ....محبتي

المهلهل86
04-11-2009, 02:41 AM
قلمٌ رااائع يحتضنه هذا المتصفحْ ..

احتراميْ ..
تحياتي..........

لانسلوت
04-11-2009, 02:59 AM
راااائعه ...
هى كلماتك .
تحياتى .
:i:

المهلهل86
06-11-2009, 04:46 PM
ليك
همهمه
شكرا على التشريف