PDA

View Full Version : بانو ولما يعرفو اعزارى



المتغابى
28-09-2009, 06:08 PM
بانوا ولمّا يعرفوا اعزارى---فصبرت حتى ملّـنى تصبارى
والناس قد ابدت علىّ تأسفا ---بل صفقوا يمناهمُ بيســار
حتى هجرتُ مياههم وخبائهم---لمظنة الحساد و السمار
قلبى عليهم مقبلٌ أزرى به --- يخفى هواهم تارةً ويدارى
يا عاذلى ان تلْـفنى متوجسا----متقلقل الاحشاء والانظار
ارفق ولا تكُ ممعناً بنكايتى--- فالحبُّ سرٌ شانه الاضمار
انى وجدت عوالما محجوبة---عن صبغة التمثيل والإخبار
ما زلت ارفلُ فىالسعادة كلما--رقصت على عود الهوىاوتارى
حتى ارتويت وما ظننتُ كفايتى---حتى تجفّ مدامعا ومجارى
ماأذدِدْت شغفا بالحياة وحبها--- إلا وصاحت يـــآآآغريب الدار
كيف الخلاص وما بقلبى غيرها--أيكون حتفى فى رجا اوطارى؟؟
كل الثناء اســوقه متذللا --- والمدح طبعٌ فى البرية سارى
ما المدح الا من بقايا سيدى--- خير الانام وقائد الابرار
أثنى عليك الله جل جلاله ---من ذا يزيدُ على كلام البارى
روح الوجود علا به أجداده ---من آلِ هاشم غالب ونزار
يا تُرْب طيبة هل لنا بنسيمكم---تحوى اريج المرسل المختار
عودى علينا بالحياة فحبكم----هو نعمة ٌ من ربنا الغفار
مازال قلبى فى هواها عالقٌ---والروح راحت تجتنى الاثمار
من حبِّ احمد خُلِقتْ ارواحنا--- من سابق الازمان والاعصار
احببتُ صحبك والذين بنظمهم--- بـاتو قُـفاة ً يتبعوا الاثار
حتى غدو مستصبحين بشمسه-- فاقواالكواكب بل علوالاقمار
والدين فيهم قائدٌ ومــوجِهٌ --- فتحوا به البلدان والامصار
لاهمّ صلى ما أهتدى بمحمد ---- عبدٌ وما قُضِيت به الاوطار
او ما تالق فى السماء بروقها--- أو أنّ رعدٌٌ ٌ من هوىالامطار
أو ما تغرد فوق ايك ِ بلـبلٌ ----او ناح فوق غصونها الحبّارى
او قال عبد ٌ فى المحبة صادقا---(بانوا ولمّا يعرفوا أعزارى)

اسعد بالنصح منكم