PDA

View Full Version : وردة بيضاء



طارئ
30-09-2009, 10:40 PM
http://images.topix.com/gallery/up-1CMBRED46E3K39AO.jpg
من أين يا بيضاءُ جئتِ إليَّ من بين البشرْ
من بين كلِّ الوردِ في الدنيا ظهرتِ كما القدرْ
ونثرتِ عطركِ في يدي
وتركتِ بعضَ نعومةِ اللمساتِ في الجَسَدِ الندي
أوراقُك الخضراءُ أرهقَها التنقّلُ والسَّفَرْ
بين اليدينِ تُقَبّلانِكِ في خَفَرْ
أنتِ الوشيجة بين كل العاشقينَ
على امتداداتِ الليالي
تحتَ أضواءِ القمرْ


***
وعلامَ يا رمزَ الحنانِ وروحَ كلِّ العاشِقِينْ
قذفتِ لي طوقَ الحنينْ
وشددتِني من بين كل العالمين
أغراكِ مني ...
أنَّ قلبي عاشقٌ ..
أم أنَّ ضعفي شاهقٌ ..
أم أنني الإنسانُ في زمن الحروبْ ؟
تتقاذفُ الأمواجُ أنفاسي على شمسِ الغُروبْ
وأتيتُ أبحثُ عن سلامْ
فخرجتِ أنتِ إليَّ رمْزاً للسّلامْ...
بيضاءَ كالأمنِ الغَريبْ
خضراءَ كالسِّلْمِ السَّليبْ
عجَباً..
بلا شَوكٍ أتيتِ
كأنّكِ الحُبُّ الطَّهورْ
وقوامُكِ المشدودُ يُعْلنُ كُلَّ شيءٍ في غرورْ
وأنا على الحسَراتِ أسقيكِ الدموعَ
بلا شُعورْ
أو ربما..

بمزيجِ شِعْرٍ
يُعْلنُ الصمتَ التّقيَّ
ويَمْنَعُ الصوتَ الجَسُورْ
متقدماً للخلفِ ...
لا يدري هواهُ
على يديكِ حبَسْتِهِ
أو أنّهُ ...
ما زال يركعُ في مصلّى المسجدِ !
يا وردةً بيضاءَ حلتْ في يدي
قدراً ...
بلا تحديدِ أية موعدِ
أرْهَقْتِني عِطْراً ...
يحرّكُ كُلَّ شَيءٍ في سُكُونْ
إني شمَمْتُ أريجهُ ...
فرأيت شيئاً كالجنونْ
فإذا لثمتُكِ مثلما
ينساقُ كلُّ المعجَبينْ
فلا تردّي بالجَبينْ
لأنّ مثلي سوف يصرخُ في خَدَرْ ...
يا وردتي
أنا لستُ مجنوناً ولا كالعاشقين
ولستُ مثلَ المعجبينْ
لكنني .. كالصَّامتينْ
ولستُ أدري من أكونْ !

الملا علي
30-09-2009, 10:47 PM
راق لي بياضك

ولك مني ورده حمرا













الملا علي

عمر بكور
30-09-2009, 10:48 PM
جميلٌ الصورة

والأجمل منها وصفك لها

قد زدتها جمالاً ورونقاً
ولأبياتك رائحة هذه الوردة

وأشدد على أنني لست من النقاد

بل أتذوق حلو القصيد فأستمتع به لنفسي

وقد وقفتُ هنا كثيراً

تقبل مروري

مصطفى الخليدي
30-09-2009, 11:32 PM
وردتك البيضاء فاح عطرهافي أفياء
أبدعت شعرا وصدقت شعورا
سلمت

عبدالله بركات
30-09-2009, 11:43 PM
وأنا على الحسَراتِ أسقيكِ الدموعَ
بلا شُعورْ
أو ربما..

بمزيجِ شِعْرٍ
يُعْلنُ الصمتَ التّقيَّ
ويَمْنَعُ الصوتَ الجَسُورْ
متقدماً للخلفِ ...
لا يدري هواهُ
على يديكِ حبَسْتِهِ
أو أنّهُ ...
ما زال يركعُ في مصلّى المسجدِ !
يا وردةً بيضاءَ حلتْ في يدي


:rose::rose::rose:

نحلة العسل
01-10-2009, 12:33 AM
أرْهَقْتِني عِطْراً ...
يحرّكُ كُلَّ شَيءٍ في سُكُونْ
إني شمَمْتُ أريجهُ ...
فرأيت شيئاً كالجنونْ
فإذا لثمتُكِ مثلما
ينساقُ كلُّ المعجَبينْ
فلا تردّي بالجَبينْ

رائع وأكثر

طارئ
01-10-2009, 06:44 PM
راق لي بياضك

ولك مني ورده حمرا


الملا علي


شكراً لكرمك يا أخي العزيز
لحضورك ولوردتك الحمراء

طارئ
01-10-2009, 06:47 PM
جميلٌ الصورة

والأجمل منها وصفك لها

تقبل مروري


مرورك نسرين وكادي
ونسمات من ورد طائفي معتق
شاكر أنا لك يا عمر

طارئ
01-10-2009, 06:51 PM
وردتك البيضاء فاح عطرهافي أفياء
أبدعت شعرا وصدقت شعورا
سلمت


أهلا ًبك في وطنك
ممتن لمرورك الندي

طارئ
01-10-2009, 06:57 PM
وأنا على الحسَراتِ أسقيكِ الدموعَ
بلا شُعورْ
أو ربما..

بمزيجِ شِعْرٍ
يُعْلنُ الصمتَ التّقيَّ
ويَمْنَعُ الصوتَ الجَسُورْ
متقدماً للخلفِ ...
لا يدري هواهُ
على يديكِ حبَسْتِهِ
أو أنّهُ ...
ما زال يركعُ في مصلّى المسجدِ !
يا وردةً بيضاءَ حلتْ في يدي


:rose::rose::rose:


حضورك يا عبدالله ألق تتزين به القصيدة
شكراً لك

طارئ
01-10-2009, 06:59 PM
[center]رائع وأكثر


مرحباً بك يا نحلة
ها قد جذبتك الوردة
فصارت الروعة روعتين
شكري الممتد

حنين السكون
01-10-2009, 07:00 PM
مررتُ من هنا أيها النديُ
شكراً لك يا طارئ :)

المنطيق
01-10-2009, 08:00 PM
تحية مني عطرة بيضاء كوردتك تلك
لا أملك الا أن أقول لك : ان هذا مما ُيتغنى به.
دام سحرك

مضيع طريقه
01-10-2009, 08:28 PM
جميلة انت .. ووردتك أجمل

فخليني مع الحب فأنا متعب حيران حيرة العاشق المحروم


مساء يوم خميس جميل .. يهديك أجمل مساؤه

جيفارا العربي
02-10-2009, 03:33 PM
طارئ

هذا رائع جدا
وبالغت في الوصف فازددت حسنا

لكن :

أنا لستُ مجنوناً ولا كالعاشقين



هل عيب أن تكون مجنونا أو عاشقا ؟؟؟
ثم لماذا التفريق فكل العشاق مجانين وكل المجانين عشاق ؟؟؟؟


ولستُ أدري من أكونْ !


هذه الغربة اروع ما في النص لدي

دمت بود
تحيات تشي لك

عزت الطيرى
02-10-2009, 09:57 PM
جميل
وكفى

طارئ
03-10-2009, 12:19 PM
مررتُ من هنا أيها النديُ
شكراً لك يا طارئ :)


مرور كريم يا محمد
أرجو ألا يكون مروراً باللغو :)

طارئ
03-10-2009, 12:24 PM
تحية مني عطرة بيضاء كوردتك تلك
لا أملك الا أن أقول لك : ان هذا مما ُيتغنى به.
دام سحرك


ولك من التحايا أزهى وأعطر أيها الغالي
:rose:
شكراً لحضورك
دام بقاؤك

طارئ
03-10-2009, 12:28 PM
جميلة انت .. ووردتك أجمل

فخليني مع الحب فأنا متعب حيران حيرة العاشق المحروم


مساء يوم خميس جميل .. يهديك أجمل مساؤه


أهلاً بك
العشاق مذهبهم الجنون في الوصل والهجر ..
كل حب وأنت بخير

خولة
03-10-2009, 01:05 PM
فإذا لثمتُكِ مثلما
ينساقُ كلُّ المعجَبينْ
فلا تردّي بالجَبينْ
لأنّ مثلي سوف يصرخُ في خَدَرْ ...
يا وردتي
أنا لستُ مجنوناً ولا كالعاشقين
ولستُ مثلَ المعجبينْ
لكنني .. كالصَّامتينْ
ولستُ أدري من أكونْ !


رائعة ..
صافية ... كبياض جوريتّك ..
تُقرأ .. وتُحس .. بلا كَدر

شكرا لك ..

طارئ
04-10-2009, 05:31 PM
[center]هل عيب أن تكون مجنونا أو عاشقا ؟؟؟
ثم لماذا التفريق فكل العشاق مجانين وكل المجانين عشاق ؟؟؟؟


ولستُ أدري من أكونْ !


هذه الغربة اروع ما في النص لدي


دمت بود
تحيات تشي لك


مرحباً يا صديقي العربي الثائر ..
الجواب على أسئلتك الحائرة ...
لست أدري .. لأني حائر
ولستُ أدري من أكونْ !
وإذا دخلنا السفسطة :3_2:
فربما يجوز أن يكون كل العشاق مجانين
لكني لا أظن أن كل المجانين عشاق :crazy:
باقة من ورد تصل إلى غرفة غربتك يا رفيق

طارئ
04-10-2009, 05:32 PM
جميل
وكفى


عزيزي عزت
مرورك هو الجميل ...
وكفى

الأمير نزار
04-10-2009, 08:31 PM
مازلت كما أنت
من جمال لأجمل
روعة الصور
ونصاعة التعبير
أنت تستحق المتابعة دائما رغم إحراج الوقت .....
الأمير نزار

طارئ
05-10-2009, 09:25 PM
رائعة ..
صافية ... كبياض جوريتّك ..
تُقرأ .. وتُحس .. بلا كَدر

شكرا لك ..


مرحباً بك أيها الليلك
أنا كجالب التمر إلى هجر
وأنت كنسمة تتهادى بغالي العطر
نعمتْ أيامك

طارئ
05-10-2009, 09:28 PM
مازلت كما أنت
من جمال لأجمل
روعة الصور
ونصاعة التعبير
أنت تستحق المتابعة دائما رغم إحراج الوقت .....
الأمير نزار


أي شرف حملته قصيدتي بمجيئ الأمير نزار
رأيك شهادة أعلقها وساماً وإكليل غار
جبال شكر لمرورك بي

ظميان غدير
06-10-2009, 06:50 AM
طارئ

برعت وأبدعت في هذا النص الخلاب السلاب
الجميل والمغلف بالورد
أمتعت الذائقة فلك الشكر والتقدير

تحيتي
ظميان غدير