PDA

View Full Version : عزف على ...مصير عبد المنعم حسن



حسين يوسف
01-10-2009, 06:46 PM
على شرفات الهوى



آمنتُ بالحبّ ديناً ، أنتَ معبدُه ... إلهُه ليلُه ، والوحْيُ مرقدُه



والقلبُ يغفو على الذكرى ، وقد نزلتْ ... رسلُ الغرام بآياتٍ تهدْهدُه



والروحُ تثملُ من كأس الوصَال ، إذا ... ينسالُ منها جمالٌ ، جَلّ موجدُه



والشوقُ يشتدّ بي ، ينسابُ عبرَ دمِي ... ويستبيحُ حِمَى جفني ؛ يسَهدُه



والنفسُ في ملكوتٍ لا يحدُّ ؛ له ... بابٌ من العشق ، لا أقفالَ توصدُه



رأتْ على البعدِ سهماً ، قد أحاط به ... كفٌّ من النور ، في الأحشاءِ تغمدُه



فينضحُ القلبُ كأساً مترعاً بدم ... يسقي زهورَ الرُّبا ، حلوٌ تورّدُه



وانشقّ للحبّ نهرٌ ، موجُه ألق ... يروي عطاشَ الهوى ، كالشهدِ موْردُه



فيستقي من شفيفِ النور زارعُه ... وكلُّ زارع حبّ ؛ سوفَ يحصُدُه



وأنفضُ النومَ عن عيني ، فلا نعِسَتْ ... وأطلقُ القلبَ من خوفٍ يقيدُه



وأشعلُ اللهفة الكبرى حريقَ جَوىً ... أمواهُ كلِّ السّواري ليس تخمدُه



فارفقْ بقلبٍ أتى ؛ يقتاتُ بعضَ هَوىً ... العقلُ يصدرُه ، والشوقُ يوردُه



في هدأةِ الليل ، والنجوى ، بنى وطناً ... فينوسُ ربته ، والشعرُ سيدُه



يلقي قصائدَه ، خضراءَ قد علِقتْ ... نهرَ الجمال ؛ فلا جفتْ روافدُه



كلّ البرايا سكوتٌ عند حضرتِه ... وصمتُهم في رحابِ الحبّ يسْعدُه



حتى إذا شفّه وجدٌ ، ألمّ به ... واشتدّ في طلبِ المحبوبِ يَنشُدُه



يمشي على عجلٍ ، حيرانَ منفرداً ... الحبّ قربه ، والشكّ يبعدُه



تعثرتْ خطواتُ الحُلم في قدمٍ ... تختطّ من عشقِها درْباً تعَبدُه



حتى إذا عانقتْ طيفَ الحبيبِ هوتْ ... تشكو إليه غراماً فارَ مَوقدُه



وافتْ رفيقاً ، تطيلُ العمرَ رفقتُه ... الحبّ في قلبه ، لحنٌ يردّدُه



أقامَ للشوقِ عُرْساً ساهراً فرحاً ... فالليلُ من فرحِه ، يبيضّ أسودُه



هنا على شرفاتِ العشق ماتَ فلمْ ... يحفل بموتٍ ، فهذا الموتُ مقصدُه

سعيد الكاساني
01-10-2009, 07:00 PM
قصيدة تستحق قراءات عديدة ومتأنية ...

تسجيل حضور ولي عودة أيها الشاعر

أنستازيا
01-10-2009, 07:27 PM
هل جرّبت مرة أن تقرأ شيئاً وتشعر بعدها أنك أكتفيت ؟

هذه واللهِ فعلتها بى !

تفوق الروعة بألف عام من الجمال :rose:


أبو يوسف :rose:

سأعود مرة أخرى .
القصيدة ثبتتنى :)

شذى الايام
01-10-2009, 10:37 PM
فيها من الجمال ما يحوج القارئ إلى العودة مرارا وتكرارا..
وبعض ما خفي وراء السطور يثور بأكثر من تساقط أفكار متتالية على ذهن المتأمل ..



فارفقْ بقلبٍ أتى ؛ يقتاتُ بعضَ هَوىً ... العقلُ يصدرُه ، والشوقُ يوردُه

هذا البيت تفرد بغرابة ما في الفكرة...

مرور سريع...
سلمت..

مصطفى الخليدي
02-10-2009, 12:45 AM
ياعازف اللحن ..والدنيا
تردده
هيجت بالصوت شوقا
كم أكابده

عزفك متقن
وصوتك شجي
و...

قصيدتك أكثرمن رائعة

تحياتي

حسين يوسف
03-10-2009, 11:59 PM
قصيدة تستحق قراءات عديدة ومتأنية ...

تسجيل حضور ولي عودة أيها الشاعر

الفاضل / سعيد الكاساني

لك الشكر يا سيدي بكل قراءة تقرأها
وأهلاً بحضورك في كل وقت
وبانتظار عودتك
فتقبل شكري وتقديري ؛

حسين يوسف
04-10-2009, 12:06 AM
هل جرّبت مرة أن تقرأ شيئاً وتشعر بعدها أنك أكتفيت ؟

هذه واللهِ فعلتها بى !

تفوق الروعة بألف عام من الجمال :rose:


أبو يوسف :rose:

سأعود مرة أخرى .
القصيدة ثبتتنى :)

وهل جربتِ مرة أن تكتبي شيئاً ، وتنتظرين أن يقرأه سين من الناس بالذات :)

أنا يسعدني مروركِ الراقي ، ومدحكِ النقي .. دائماً

أنستازيا .. كل الورود هنا خجلى ، لا تفي حق حضورك

فتقبلي هذه الـ :rose:، ولكِ الشكر

حسين يوسف
04-10-2009, 12:09 AM
فيها من الجمال ما يحوج القارئ إلى العودة مرارا وتكرارا..
وبعض ما خفي وراء السطور يثور بأكثر من تساقط أفكار متتالية على ذهن المتأمل ..



فارفقْ بقلبٍ أتى ؛ يقتاتُ بعضَ هَوىً ... العقلُ يصدرُه ، والشوقُ يوردُه

هذا البيت تفرد بغرابة ما في الفكرة...

مرور سريع...
سلمت..

شذى الأيام
مروركِ السريع ومتابعتكِ الراقية ؛ تسعد القلب والنفس .
فما بالك بالعودة ؟!

شكراً وبانتظار تشريفك ثانية

عبدالله بركات
04-10-2009, 02:47 AM
يا شاعر الرومانسية الأجمل
أبو يوسف الحبيب
أولا دعني أشكر بعنف الشاعر عبدالمنعم الحسن على اشعاله لجذوة الحب في قلبك فتحولت إلى نهر رقراق من العذوبة والشاعرية ...
إنها أجمل قصيدة أقرأها لك ... وها أنت في القصيدة العمودية تثبت أنك ساحر بلا حدود ( وليعذرني الصديق صهيب على سرقة العلامة التجارية الخاصة به ) ..
لا أدري أي زهرة أقتطف من هذا البستان الرائع
فكل الأزهار هنا غاية في الجمال
كما قال صديقي سعيد إن قصيدتك تستحق قراءات وقراءات

ومازلت عند القراءة العاشرة - بيدي فنجان القهوة وبالاخرى لفافة التبغ - ( داخل جوي ) وأنوي أن أستمر بالقراءة


دمت بحب أيها الجميل

..

عبداللطيف بن يوسف
04-10-2009, 03:26 AM
أبو يوسف ..

شلال من العذوبة ..
قرأت هنا شعراً

وإن كان لابد من سرقة أخرى لكلمة ( ساحر بلا حدود)

أنت ساحر بلا حدود

تقبل مروري..

حسين يوسف
08-10-2009, 05:38 PM
يا شاعر الرومانسية الأجمل
أبو يوسف الحبيب

ومازلت عند القراءة العاشرة - بيدي فنجان القهوة وبالاخرى لفافة التبغ - ( داخل جوي ) وأنوي أن أستمر بالقراءة
دمت بحب أيها الجميل

..

الجميل دائماً / عبد الله بركات

لك بكلّ رشفة من فنجانك ألف شكر ، وألف دعاء بالهناء والشفاء
ودعاء حار أن يتوب الله عليك من التدخين ، كما تاب عليّ

ولا يسعني إلاّ أن أخبرك بسعادتي البالغة ، حين أرى فيض قلمك يروي أرض متصفحي المتواضع
سلام يليق بقلبك الطيب وقلمك الراقي

جيفارا العربي
08-10-2009, 05:43 PM
ابو يوسف

ايهاالرفيق
صورتك الرمزية دفعتني نحوك دفعاً
فوجدت هنا شعراً عذباً رقيقاً
وربما كانت لي عودة لأننا مطالبون بمقارنة بين القصيدتين من باب الأمانة مصيرك ومصير عبد المنعم حسن , هذا شأننا مع المعارضات
دمت بود
تحيات تشي لك

حسين يوسف
08-10-2009, 05:43 PM
أبو يوسف ..

شلال من العذوبة ..
قرأت هنا شعراً

وإن كان لابد من سرقة أخرى لكلمة ( ساحر بلا حدود)

أنت ساحر بلا حدود

تقبل مروري..

الشاعر الأجمل / عبد اللطيف بن يوسف

إنما يفيض شلال العذوبة من سماحة نفسك وطيبة قلبك وقلمك ... أيها الكريم
سعيد أنا بتلك الشهادة ، التي أعتبرها وساماً ، يضيف إلى كلماتي المتواضعة كثيراً من القيمة

تقديري ؛

حسين يوسف
08-10-2009, 09:20 PM
ياعازف اللحن ..والدنيا
تردده
هيجت بالصوت شوقا
كم أكابده

عزفك متقن
وصوتك شجي
و...

قصيدتك أكثرمن رائعة

تحياتي

بلاوطن
ما أروع تلك النغمة التي عزفتها على ذاتِ الوتر ، فجاءتْ أكثر إتقاناً ، وأشجى صوتاً
قلتُ لك قبلاً ، وها أنا أعيدها : -
إن لك في كل بيتٍ من الشعر وطناً
فابق بالجوار أيها الشاعر الرقيق ، فوجودك يضفي على المكان جمالاً ، وعلى الكلام قيمة

شكراً يليق بك ، وعذراً - على التأخير بالردّ - أتعشمُ أن يتسعَ له قلبك
تقديري ؛

حسين يوسف
08-10-2009, 09:43 PM
ابو يوسف

ايهاالرفيق
صورتك الرمزية دفعتني نحوك دفعاً
فوجدت هنا شعراً عذباً رقيقاً
وربما كانت لي عودة لأننا مطالبون بمقارنة بين القصيدتين من باب الأمانة مصيرك ومصير عبد المنعم حسن , هذا شأننا مع المعارضات
دمت بود
تحيات تشي لك

الرفيق / جيفارا العربي
كل الشكر لتلك الصورة الرمزية ، التي جاءت بقلبك الطيب وقلمك الجميل إلى متصفحي المتواضع
سعادتي بوجودك لا تضاهيها إلاّ سعادتي برأيك
بانتظار عودتك ، ومتشوق لتلك المقارنة ، التي لا شك تثري الموضوع
وأعود فأستكثر على حروفي ، أن تطرح مع حروف الرائع عبد المنعم حسن ، للمقارنة في صعيد واحد ، وطبقة واحدة .

لكن ماذا نقول ... أرزاق بقهْ هههههههههههههه

السيد / ساخر
10-10-2009, 11:38 PM
أبا يوسف

نهايات ومصائر متشابهة لك ولصاحب المصيرعلى شرفات الهوى
لكنكما أبدعتما معاً
فشكراً له ثم لك

dr pharma
10-10-2009, 11:44 PM
أستاذ حسين

هكذا أنت دائماً يا صديقي جميل حتى في العزف على مصائر الآخرين
قرأت القصيدة أكثر من مرة ، فكانت كل مرة أجمل من كل مرة
بانتظارك دائماً

حسين يوسف
19-10-2009, 11:50 PM
أبا يوسف

نهايات ومصائر متشابهة لك ولصاحب المصيرعلى شرفات الهوى
لكنكما أبدعتما معاً
فشكراً له ثم لك

هي نهايات كل المحبين يا سيدي
أياً كان حبهم ومحبوبهم

وشكراً لك

حسين يوسف
22-10-2009, 07:17 PM
أستاذ حسين


هكذا أنت دائماً يا صديقي جميل حتى في العزف على مصائر الآخرين
قرأت القصيدة أكثر من مرة ، فكانت كل مرة أجمل من كل مرة
بانتظارك دائماً




dr pharma

أهلا يا دكتور
رأيك يسعدني ، وإطرائك يزين متصفحي المتواضع
بانتظار عودتك في كلّ وقت وحين

تقبل تحياتي ؛