PDA

View Full Version : أغيثيني !!



يامسافر وحدك !
12-10-2009, 05:12 PM
أَتَيْتـُـكِ ..
صَفْحَــةً بَيْضَــا ..
فَخُطـِّـي كَيْفَمَــا شِئـْـتِ

تَصَاوِيــرَاً ..
وَأَخْيِلـَــة ً ..
وَبَوْحَاً..
يَفْتَدِي صَمْتِــي !

مَضَى مِنْ عُمْــرِنَا ..
دَهْــرٌ ..
فَهَـلَّا الْيَـوْمَ بَـادَرْتِ ..

بِزَرْعِ الْحُــبِّ ..
فِي قَلْبِـي ..
وَسَحْبِ الْحُـزْنِ مِنْ رِئَـتِي

مُضَـاعٌ يَـا ” أَنَـا ” فِيـكِ ..
وَقَبْـرِي بِالْهَـوَى..
أَنْــتِ !

أُحِــبـُّـكِ ..
لَيْسَ يَرْدَعُنِـي ..
نُصُولُهُــمُ ..
فَأَسْتَفْتِـي

كِتَابَ الْعِشْـقِ وَالنَّجْـوَى ..
وَلَحْـنُ الْمَاءِ فِي صَـوْتِي

قَوَافِي الشِّعْـرِ ..
أَرْشُفُهَـا ..
فَأَبْنِـي بِالنَّـدَى بَيْتِـي

أَغِيثِينِــي ” مُعَذِّبًتِـي ”
أَجِيبِينِـي ..

فَمَـا قُُلْـتِ ؟!


...
محمد نبيل

عبداللطيف بن يوسف
12-10-2009, 06:03 PM
تقول لي (( لله خيالك))

وأنا أقول لك لله كلك..

ما هذا الجمال .. وهناك دقة عجيبة في انتقاء الألفاظ
مثل (مُضاعٌ) هذا اللفظ قصيدة
و (سحب) الحزن من رئتي


كم أنت جميل يا محمد

خولة
12-10-2009, 07:05 PM
قصيدة جميلة عذبة ..
نسجها جميل .. قريبة الى النفس..
صورها محكمة متوازنة مع المعنى المرد ..
لكني أريد أن أقول شيء .."مو قادرة اسكت عنه ..:3_2:"

حدثت الحبيبة حديث لين جميل .. تتقرب منها وتتودد ..بابيات رائعة ..
الى أن وصلت بنا الى منتصف القصيدة ..
حين قلت لها ..

مُضَـاعٌ يَـا ” أَنَـا ” فِيـكِ ..
وَقَبْـرِي بِالْهَـوَى..
أَنْــتِ !

هنا أنا شخصية شكلي البيت صدمة معنوية ..!
ثم تابعت بنفس الأسلوب الأول .. وبنفس الجمالية ..

الفكرة أن البيت لا يتوائم مع رقة الأبيات الأخرى في كامل القصيدة، حتى لو كان شكوى ..
مع مراعاة اني فهمت البيت كما تريده أنت.. من حيث التفاني في العاطفة
لأن الحديث موجه لها من أول القصيدة... لذلك شكل البيت إشكالا بالنسبة لي .." يعني انا قدرت موقفها المسكينة :xc:" ..
هي ملاحظتي الشخصية..
ولا تخدش جمال القصيدة وامتاعها إجمالا ..

سلمت يداك وقلمك العذب..

شكري

الحرية كلمة
12-10-2009, 07:37 PM
رائع ، وإن كان هناك أكثر من رائع فهو أنت وما كتبته أعلاه

ساري العتيبي
12-10-2009, 10:00 PM
عذب دائما أنت يا مسافر



أمتعتني هنا


ساري

مها العتيبي
12-10-2009, 10:05 PM
قَوَافِي الشِّعْـرِ ..
أَرْشُفُهَـا ..
فَأَبْنِـي بِالنَّـدَى بَيْتِـي

أَغِيثِينِــي ” مُعَذِّبًتِـي ”
أَجِيبِينِـي ..

فَمَـا قُُلْـتِ ؟!

الله
جميلة جداً

دام الشعر أستاذ محمد

كل التقدير

يامسافر وحدك !
15-10-2009, 12:43 AM
تقول لي (( لله خيالك))

وأنا أقول لك لله كلك..

ما هذا الجمال .. وهناك دقة عجيبة في انتقاء الألفاظ
مثل (مُضاعٌ) هذا اللفظ قصيدة
و (سحب) الحزن من رئتي


كم أنت جميل يا محمد


فراشاتُ قلبي تُقرِؤكَ السلام ..
دمتَ لصديقك

يامسافر وحدك !
15-10-2009, 12:46 AM
قصيدة جميلة عذبة ..
نسجها جميل .. قريبة الى النفس..
صورها محكمة متوازنة مع المعنى المرد ..
لكني أريد أن أقول شيء .."مو قادرة اسكت عنه ..:3_2:"

حدثت الحبيبة حديث لين جميل .. تتقرب منها وتتودد ..بابيات رائعة ..
الى أن وصلت بنا الى منتصف القصيدة ..
حين قلت لها ..

هنا أنا شخصية شكلي البيت صدمة معنوية ..!
ثم تابعت بنفس الأسلوب الأول .. وبنفس الجمالية ..

الفكرة أن البيت لا يتوائم مع رقة الأبيات الأخرى في كامل القصيدة، حتى لو كان شكوى ..
مع مراعاة اني فهمت البيت كما تريده أنت.. من حيث التفاني في العاطفة
لأن الحديث موجه لها من أول القصيدة... لذلك شكل البيت إشكالا بالنسبة لي .." يعني انا قدرت موقفها المسكينة :xc:" ..
هي ملاحظتي الشخصية..
ولا تخدش جمال القصيدة وامتاعها إجمالا ..

سلمت يداك وقلمك العذب..

شكري


ربما سنختلفُ أختاهُ ,
وبالأخير : لذائقتك معاييرٌ أنتِ أعلمُ بها .. لأنكِ أنثى !
ولأنني رجلٌ .. سأحتاجُ لهذا الانطباعِ حتماً !
سلمتِ على الحضورِ المنتَظَر .. الصادق ..
أسمى تحاياي

يامسافر وحدك !
15-10-2009, 12:47 AM
رائع ، وإن كان هناك أكثر من رائع فهو أنت وما كتبته أعلاه


ما أعلمهُ يا أخي ..
أنَّ القصيدةَ في شدِّ وجذبٍ معي حتى لحظتي هاته !
ولذلك ..
أتمنى أن أرضى عنها قريباً وأن تتخلصَ مني بعدَ ضيق !
لكَ من الود أعظمه

يامسافر وحدك !
15-10-2009, 12:49 AM
عذب دائما أنت يا مسافر



أمتعتني هنا


ساري


للعذوبةٍ مدارسٌ أنتَ في طليعةِ أسمائها !
عدني ألا تغلق باب القصيدة دوننا ..
صاحبك

يامسافر وحدك !
15-10-2009, 12:49 AM
الله
جميلة جداً

دام الشعر أستاذ محمد

كل التقدير


...ودامَ قلبكِ الأبيض

أنستازيا
15-10-2009, 12:53 AM
يا مسافر وحدك :rose:

عذبة جداً ..
موسيقاها ناعمة ..
جداً جميلة ..

ووووو

لكن ...

مُضَـاعٌ يَـا ” أَنَـا ” فِيـكِ ..
وَقَبْـرِي بِالْهَـوَى..
أَنْــتِ !

تصفها بأنها قبركَ بالهوى هنا؟


دمت شاعراً مُبدعاً يا محمد :rose:

خـريـف
15-10-2009, 01:17 AM
ما أعذبهُ أسلوبك يا أخي محمد
تهندس الحرف كيف تشاء
أستمتعت هنا بما بذلتهُ من كلمات

يامسافر وحدك !
15-10-2009, 02:31 AM
يا مسافر وحدك :rose:

عذبة جداً ..
موسيقاها ناعمة ..
جداً جميلة ..

ووووو

لكن ...

مُضَـاعٌ يَـا ” أَنَـا ” فِيـكِ ..
وَقَبْـرِي بِالْهَـوَى..
أَنْــتِ !

تصفها بأنها قبركَ بالهوى هنا؟


دمت شاعراً مُبدعاً يا محمد :rose:



مساؤكِ سكر أختي أنستازيا ..
إطراؤكِ للمسافر بما قد لا يملك قد يزيد من احتمالات غروره :n:
يبدو أنني خانني التعبير في تلك الشطحة ..
أردتُ أنْ ...!

على كل حالٍ ..
سأستبدلهُ في النسخة الأصلية بـ ..

لكِ الأشعارُ تُلقيني ..
ولو ترضينَ لي موتي !

مودة

عبدالله بركات
15-10-2009, 02:49 AM
قَوَافِي الشِّعْـرِ ..
أَرْشُفُهَـا ..
فَأَبْنِـي بِالنَّـدَى بَيْتِـي


بل هي قصيدة من ندى .. عودتنا على تلك العذوبة فبتنا لا نعرف كيف نسافر في سماوات الابداع إلا وأنت بالقرب منا .. ونفحات شعرك الزكية تملؤنا عطراً ..


بِزَرْعِ الْحُــبِّ ..
فِي قَلْبِـي ..
وَسَحْبِ الْحُـزْنِ مِنْ رِئَـتِي


همسة: ألا تلاحظ معي أن القافية هربت منك هنا ؟ .. وأظنك لن تعجز عن البديل ...

دمت بندى ..

..

ظميان غدير
15-10-2009, 05:49 AM
يا مسافر وحدك
استمتعت كثيرا بعذوبة مفرداتك ولحنك
واستغاثتك في هذه القصيدة
تحيتي
ظميان غدير

الأمير نزار
16-10-2009, 01:49 AM
الصديق محمد نبيل:
أذكر أنك قلت أن النص سيكون على بحر البسيط فهل تغير شيء أم أن شيئا تغير....
على كل حال
أنا الآن أمام نص موسيقي بامتياز، شاعري إلى حد بعيد، ألفاظه أنيقة ومنتقاة بدقة واحترافية
كنت جميلا جدا
ودمت بود
الأمير نزار

يامسافر وحدك !
16-10-2009, 04:45 AM
قَوَافِي الشِّعْـرِ ..
أَرْشُفُهَـا ..
فَأَبْنِـي بِالنَّـدَى بَيْتِـي


بل هي قصيدة من ندى .. عودتنا على تلك العذوبة فبتنا لا نعرف كيف نسافر في سماوات الابداع إلا وأنت بالقرب منا .. ونفحات شعرك الزكية تملؤنا عطراً ..


بِزَرْعِ الْحُــبِّ ..
فِي قَلْبِـي ..
وَسَحْبِ الْحُـزْنِ مِنْ رِئَـتِي


همسة: ألا تلاحظ معي أن القافية هربت منك هنا ؟ .. وأظنك لن تعجز عن البديل ...

دمت بندى ..

..


مرحباً بالبركات ..
دعني أعترف أنها لم تكن متحركة في الورق !
ولكن النقل للصفحة وشى لي بإجازة تحريكها ..:)
أكرمتني بحضورك وتوقيعك الأميري ..
دمت بالقلب

غسان إخلاصي
17-10-2009, 12:22 PM
أخي الكريم محمد المحترم
مساء الخير
كنت متنقلا في بسا تين المنتدى فانبرت لي دوحة غنّاء ، فعرّجت عليها علّي أتنعّم بجماها ، فإذا بي أقع صريع هواها.
لله درّك! من متيّم مطيع ، لقد أضناك الهوى مليا .
إنني أخاف عليك من البلل ، إذا أصررت على بناء بيتك من الندى ، أم لديك مآرب أخرى ؟
أتريد أن توهم من تحبّ بأنك غارق إذا لم تُبادلك الوصال ، أحسنت !
تحياتي لك ، دمت بخير .

makmanaman
17-10-2009, 12:31 PM
جميلة جدا

شريف محمد جابر
17-10-2009, 06:22 PM
فَمَـا قُُلْـتِ ؟!

هل أنتَ جادّ؟!

ستقول لكَ إن سألتها: أفكر بالموضوع أو أحتاج لبعض الوقت!

لن تخبركَ ما دمتَ تسألها.. ولن تحتاج منها أن تخبرك.. فقط حاول أن تستلهم حبّها لك!

لا تخطىء كما أخطأ الفقير لله! قلتُ يومًا: طلبت منكِ الجوابَ**فقُلتِ صبرٌ جميل

بهيّة.. حارقة.. واعلم أن ثمّة من يشعر بك!

تحياتي لكَ..
شريف

يامسافر وحدك !
19-10-2009, 05:38 PM
يا مسافر وحدك
استمتعت كثيرا بعذوبة مفرداتك ولحنك
واستغاثتك في هذه القصيدة
تحيتي
ظميان غدير

أكرمكَ اللهُ بالرضى يا ظميان ..
خالص مودتي

يامسافر وحدك !
23-10-2009, 01:14 AM
الصديق محمد نبيل:
أذكر أنك قلت أن النص سيكون على بحر البسيط فهل تغير شيء أم أن شيئا تغير....
على كل حال
أنا الآن أمام نص موسيقي بامتياز، شاعري إلى حد بعيد، ألفاظه أنيقة ومنتقاة بدقة واحترافية
كنت جميلا جدا
ودمت بود
الأمير نزار

أهلاً ياصاحبي ..
القصيدة التي أشرت إليها ما زالت في المعمل ولعلها تنعم بتأشيرة نشر قريباً ..:closed-topic:
أما حديثك عن هذا المكتوب أعلاه .. فقد بالغت كثيراً :ops2:
دمت للقلب شرياناً

يامسافر وحدك !
25-10-2009, 10:06 PM
أخي الكريم محمد المحترم
مساء الخير
كنت متنقلا في بسا تين المنتدى فانبرت لي دوحة غنّاء ، فعرّجت عليها علّي أتنعّم بجماها ، فإذا بي أقع صريع هواها.
لله درّك! من متيّم مطيع ، لقد أضناك الهوى مليا .
إنني أخاف عليك من البلل ، إذا أصررت على بناء بيتك من الندى ، أم لديك مآرب أخرى ؟
أتريد أن توهم من تحبّ بأنك غارق إذا لم تُبادلك الوصال ، أحسنت !
تحياتي لك ، دمت بخير .


قراءة مجتهدة ياغسان ..
و
شرفت الصفحة
تحياتي

يامسافر وحدك !
29-10-2009, 01:00 AM
جميلة جدا


أشكرك " جداً " )k

محمد حسن حمزة
29-10-2009, 08:28 PM
نص مضمخ بالألق ومكلل بالروعة

استمتعت هنا كثيراً
دم أنت وقلمك بصفاء

كل التقدير والإعجاب

وتقبل تحياتي العذبة :rose:

يامسافر وحدك !
08-11-2009, 01:05 AM
هل أنتَ جادّ؟!

ستقول لكَ إن سألتها: أفكر بالموضوع أو أحتاج لبعض الوقت!

لن تخبركَ ما دمتَ تسألها.. ولن تحتاج منها أن تخبرك.. فقط حاول أن تستلهم حبّها لك!

لا تخطىء كما أخطأ الفقير لله! قلتُ يومًا: طلبت منكِ الجوابَ**فقُلتِ صبرٌ جميل

بهيّة.. حارقة.. واعلم أن ثمّة من يشعر بك!

تحياتي لكَ..
شريف


أخي الغالي شريف ..
أنا معك بأنَّ السؤال لن يفيدني مادمت قد مررت بهذا المعترك الوجداني الذي غالباً ما كان يحتاج للغة جديدة تفوق الصمت والبوح !

أبهجني حضورك
تحاياي

يامسافر وحدك !
11-11-2009, 04:32 PM
نص مضمخ بالألق ومكلل بالروعة

استمتعت هنا كثيراً
دم أنت وقلمك بصفاء

كل التقدير والإعجاب

وتقبل تحياتي العذبة :rose:













كان لزاماً عليَّ الإعداد لمثل هذه الزيارات ..
ولكن تقبل قلبي نزيلاً بكلماتك الفوَّاحة ..

كن بخير

مـحمـد
13-11-2009, 10:44 AM
استسلام في المطلع ، واستفهام في المختتم ، وبينهما تدور حكايا الحب ..
صديقي محمد ..

أحيانا يضج القلب بما يحتويه فيجأر بالنداء ( أغيثيني ) تاركا الكبرياء المُفتعَل ، صارخا للمُعرضة بأني هنا أُريدكِ !

(مَضَى مِنْ عُمْــرِنَا ..
دَهْــرٌ ..
فَهَـلَّا الْيَـوْمَ بَـادَرْتِ ..

بِزَرْعِ الْحُــبِّ ..
فِي قَلْبِـي ..
وَسَحْبِ الْحُـزْنِ مِنْ رِئَـتِي)

الإتيان بـ( رئتي ) هنا يستلزم سبرا للمراد حيث أن العادة جرت بتقريح العيون والأكباد والقلوب ، وارتعاش الأطراف والنحول، وحبسة اللسان .. كل هذا في مقام العشق قبالة المستهام ..
ربما أردت يا أخي بـ( رئتي ) هي الأنفاس الحرى والزفرات المتصاعدة من جوى الحب
ولكني أشعر بأنه يمكنك وبجدارة أن تُعبر عنها بشكل أدق مستغينها عن هذه القافية تحديدا ..

ختاما ..
لا تنتظر منها جوابا .. ولا تُمني النفس به .. فهي لازالت مستمتعة !!

طبت وطاب زمانك ..

زياد العزام
13-11-2009, 04:22 PM
أَتَيْتـُـكِ ..
صَفْحَــةً بَيْضَــا ..

فَخُطـِّـي كَيْفَمَــا شِئـْـتِ


مُضَـاعٌ يَـا ” أَنَـا ” فِيـكِ ..
وَقَبْـرِي بِالْهَـوَى..
أَنْــتِ !


كلمات تتحدى الزمن ......

يامسافر وحدك !
14-11-2009, 10:35 PM
استسلام في المطلع ، واستفهام في المختتم ، وبينهما تدور حكايا الحب ..
صديقي محمد ..

أحيانا يضج القلب بما يحتويه فيجأر بالنداء ( أغيثيني ) تاركا الكبرياء المُفتعَل ، صارخا للمُعرضة بأني هنا أُريدكِ !

(مَضَى مِنْ عُمْــرِنَا ..
دَهْــرٌ ..
فَهَـلَّا الْيَـوْمَ بَـادَرْتِ ..

بِزَرْعِ الْحُــبِّ ..
فِي قَلْبِـي ..
وَسَحْبِ الْحُـزْنِ مِنْ رِئَـتِي)

الإتيان بـ( رئتي ) هنا يستلزم سبرا للمراد حيث أن العادة جرت بتقريح العيون والأكباد والقلوب ، وارتعاش الأطراف والنحول، وحبسة اللسان .. كل هذا في مقام العشق قبالة المستهام ..
ربما أردت يا أخي بـ( رئتي ) هي الأنفاس الحرى والزفرات المتصاعدة من جوى الحب
ولكني أشعر بأنه يمكنك وبجدارة أن تُعبر عنها بشكل أدق مستغينها عن هذه القافية تحديدا ..

ختاما ..
لا تنتظر منها جوابا .. ولا تُمني النفس به .. فهي لازالت مستمتعة !!

طبت وطاب زمانك ..


تحليل نفسي شفيف من قلب يعرف الحب جيداً ..
كل الشكر ..
تحايااي

يامسافر وحدك !
18-11-2009, 04:57 PM
أَتَيْتـُـكِ ..
صَفْحَــةً بَيْضَــا ..
فَخُطـِّـي كَيْفَمَــا شِئـْـتِ


مُضَـاعٌ يَـا ” أَنَـا ” فِيـكِ ..
وَقَبْـرِي بِالْهَـوَى..
أَنْــتِ !


كلمات تتحدى الزمن ......

أخي زياد :
من أنا لأتحدى الزمن ؟!

دفء الشتاء
18-11-2009, 05:24 PM
قصيدة جميلة عذبة ..
نسجها جميل .. قريبة الى النفس..
صورها محكمة متوازنة مع المعنى المرد ..
لكني أريد أن أقول شيء .."مو قادرة اسكت عنه ..:3_2:"

حدثت الحبيبة حديث لين جميل .. تتقرب منها وتتودد ..بابيات رائعة ..
الى أن وصلت بنا الى منتصف القصيدة ..
حين قلت لها ..

هنا أنا شخصية شكلي البيت صدمة معنوية ..!
ثم تابعت بنفس الأسلوب الأول .. وبنفس الجمالية ..

الفكرة أن البيت لا يتوائم مع رقة الأبيات الأخرى في كامل القصيدة، حتى لو كان شكوى ..
مع مراعاة اني فهمت البيت كما تريده أنت.. من حيث التفاني في العاطفة
لأن الحديث موجه لها من أول القصيدة... لذلك شكل البيت إشكالا بالنسبة لي .." يعني انا قدرت موقفها المسكينة :xc:" ..
هي ملاحظتي الشخصية..
ولا تخدش جمال القصيدة وامتاعها إجمالا ..

سلمت يداك وقلمك العذب..

شكري
لا أوافقك الرأي يا أختي ليلك
ربما هذه الكلمات التي أعجبتني أكثر
ودمنا على اختلاف ودود
قلم رائع بوركت
دمت بدفء يا مسافر وحدك