PDA

View Full Version : المدعوّ أدناهُ ..



أسمر بشامة
17-10-2009, 12:32 AM
المدعوّ أدناهُ ..


.
.
مضى المدعوّ أدناهُ
بلا أملٍ ..
يَقضُّ البردُ جُعبتهُ
ولونُ الليلِ يغشاهُ
* *
يتيماً في مدى الطّرقاتْ
منَ الأسرارِ في جنبيهِ ..
يأخذُ حفنةً كحياةْ
ويسقي لوعةَ النّجماتْ
فتغفو في مُحيّاهُ
* *
يُحدّقُ في رمادِ العمرْ
ويذروهُ ..
على الشّرفاتِ عندَ الفجرْ
فينهض منهُ أحبابٌ ..
وغيّابٌ ..
فيأسرهمْ بنقطةِ حبرْ
على سطرٍ يُغازلهمْ
وخلفَ السّطرْ ..
يُخبّئُ عصفَ شكواهُ
* *
يُنادي في المداراتِ .. :
أيا دُنيا أعينيني
فدمعُ القلبِ يكويني
وأرضٌ منْذُ أنْ كانتْ
بها الخطواتُ تُعنيني
تُقيّدني ..
فأعزفها تلاحيني
و أنزفها ..
معَ الآلامِ صارخةً ..
هيَ الآهُ
* *
فيمنحهُ سكونُ الليلِ ..
أحزاناً تُرافقهُ
بها الأنفاسُ سكيناً
تُراوغهُ
وأقداراً ..
بقسوتها تُعانقهُ
كطيفٍ طابَ لُقياهُ
* *
فلا الأيّّامُ طابتْ فيهِ ترتيلا
ولا الأقمارُ قدْ كانتْ ..
لظلمتهِ قناديلا
فضاعَ حنينهُ نزفاً ..
وتأويلا ..
بحرفٍ تاهَ معناهُ
* *
مَضَى والهمُّ بُردتهُ
وحرمانٌ كلسعِ النّارِ نظرتهُ
ومنْ أعماقِ خيبتهِ
يُغنّي - القهرَ - ليلاهُ
* *
قناعتهُ برغمِ البردِ والأهوالْ ..
ورغمِ دناءةِ الأحوالْ
بأنَّ الدّهرَ مهما طالْ
سيُنصفهُ ..
ويُفرحُ تلكُمُ الأطلالْ
فهذي الأرضُ..
- رغمَ الرّيحِ -
سُكناهُ
* *
فيا عجباً منَ الأزمانْ
وكيفَ تُكسّرُ الأغصانْ
بما تحملهُ منْ غدرٍ ..
ومنْ نسيانْ
ويا عجباً منَ الإنسانْ
بما في الصّدرِ منْ إيمانْ
وصدقٍ قدْ ملكناهُ
وسهواً قدْ أضعناهُ
فكمْ منْ بيننا ظمآنْ
كما الموءودِ أعلاهُ
.
.



فيصل .. 10/10/2009

أنستازيا
17-10-2009, 12:59 AM
:rose:
يُحدّقُ في رمادِ العمرْ
ويذروهُ ..
على الشّرفاتِ عندَ الفجرْ
فينهض منهُ أحبابٌ ..
وغيّابٌ ..
فيأسرهمْ بنقطةِ حبرْ
على سطرٍ يُغازلهمْ
وخلفَ السّطرْ ..
يُخبّئُ عصفَ شكواهُ
:rose:

حياك الله فيصل ..

صدقاً .. لا أدرى ماذا أقول !
فالجمال هُنا يفوق حدود الوصف.

سلم الله هذا القلم .. والقلب.

:rose:

بدون نقطة !
17-10-2009, 03:15 AM
مَضَى والهمُّ بُردتهُ
وحرمانٌ كلسعِ النّارِ نظرتهُ
ومنْ أعماقِ خيبتهِ
يُغنّي - القهرَ - ليلاهُ



فيصل :
لله درك ..
رائع ما نزفته ها هنا ..
حتى لأنني ما زلت ارددها ..
كن بخير ,,





تحية /

:: سور شائك ::
18-10-2009, 01:08 AM
فيمنحهُ سكونُ الليلِ ..
أحزاناً تُرافقهُ
بها الأنفاسُ سكيناً
تُراوغهُ
وأقداراً ..
بقسوتها تُعانقهُ
كطيفٍ طابَ لُقياهُ
* *
فيا عجباً منَ الأزمانْ
وكيفَ تُكسّرُ الأغصانْ
بما تحملهُ منْ غدرٍ ..
ومنْ نسيانْ
ويا عجباً منَ الإنسانْ
بما في الصّدرِ منْ إيمانْ
وصدقٍ قدْ ملكناهُ
وسهواً قدْ أضعناهُ
فكمْ منْ بيننا ظمآنْ
كما الموءودِ أعلاهُ
.
.



فيصل .. 10/10/2009

رائعة وتحمل فكرا وألما
موسيقاها جميلة
طربت بها أيها المدعو أعلاه
تحياتي أخي فيصل

عبدالله بركات
18-10-2009, 01:47 AM
أيها المبدع أعلاهُ
أيها الشاعر الجميل والصديق الحبيب فيصل ...
قصيدة أقل ما يمكن أن يقال عنها بأنها رائعة ..
مليئة بالعاطفة والصور الشعرية الخلابة ..
هذه من أجمل قصائدك يا رفيق .. أشعر بأنها لامستني كثيرا فكان قلبي ينبض بين المدعو أدناه والموءود أعلاه
كنت بارعا بحق ولولا تلك القوافي الساكنة لكنت أكثر روعة ..
تقبل حبي الأبدي ..

أخوك
..

أسمر بشامة
19-10-2009, 04:54 PM
:rose:
يُحدّقُ في رمادِ العمرْ
ويذروهُ ..
على الشّرفاتِ عندَ الفجرْ
فينهض منهُ أحبابٌ ..
وغيّابٌ ..
فيأسرهمْ بنقطةِ حبرْ
على سطرٍ يُغازلهمْ
وخلفَ السّطرْ ..
يُخبّئُ عصفَ شكواهُ
:rose:

حياك الله فيصل ..

صدقاً .. لا أدرى ماذا أقول !
فالجمال هُنا يفوق حدود الوصف.

سلم الله هذا القلم .. والقلب.

:rose:

أنستازيا ..
روعة حضورك تلون الحروف بألوان الطيف ..
سلّمكِ الله وأدام فيض روحك بالجمال ..
دمتِ بكلّ الخير أختي الكريمة ..
حفظكِ الله ..
:rose:

الأمير نزار
22-10-2009, 06:08 PM
أيها الحبيب
لقد عزفتني ورسمتني ثم قتلتني
كنت هنا شاعرا وعازفا متفردا
بالمناسبة على عكس أخي بركات راقني موسيقيا تسكينك بعض القوافي .....
دمت بكل شعر وفن
الأمير نزار

جدائل مصفرّة
23-10-2009, 03:46 PM
فضاعَ حنينهُ نزفاً ..
وتأويلا ..
بحرفٍ تاهَ معناهُ

بالفعل رائعه أخي أسمر ,
وأراها لمْ تنلْ ماتستحقه من الإحتفاء والتقدير ,
لستُ ناقدة متمكّنة ولا أمتلك حتى أبسط أدواته ,
لكن ما لمسته هنا أن الأبيات كانت واضحة الفكرة موحدة البناء ,
سهلة التناول والألفاظ , أبياتها جاءت سلسة مرتّبه , أضف إلى ذلك أن صوت الاحساس فيها كان حاضرًا دون تكلّف .

بوركت أخي وكل التوفيق .

خالد الحمد
23-10-2009, 03:59 PM
ناغمة ومطربة كحمائم نهر النيل
جميل ياأسامة هذا العزف والنزف

ور وود

أسمر بشامة
24-10-2009, 01:00 AM
مَضَى والهمُّ بُردتهُ
وحرمانٌ كلسعِ النّارِ نظرتهُ
ومنْ أعماقِ خيبتهِ
يُغنّي - القهرَ - ليلاهُ


فيصل :
لله درك ..
رائع ما نزفته ها هنا ..
حتى لأنني ما زلت ارددها ..
كن بخير ,,




تحية /


أخي الطيب بدون نقطة ..
ترانيمك زانت الكلمات بالروعة ..
سعدتُ جدّاً لفيضِ روحك ها هُنا ..
دمتَ بكلّ الخير يا أخي

أسمر بشامة
24-10-2009, 01:03 AM
رائعة وتحمل فكرا وألما
موسيقاها جميلة
طربت بها أيها المدعو أعلاه
تحياتي أخي فيصل

أخي العزيز سور شائك ..
لك أطيب التحايا والأمنيات بالخير ..
ومن المدعو أعلاه ..
لك من الحب أنقاه ..
دمتَ بود

الدرة11
26-10-2009, 12:59 AM
راائعة جدا يا فيصل..استمتعت بها كثيراً وقرأتها عدة مرات..
ولكن كيف لحصيفٍ مثلك ان تكون له مثل هذه القناعات التي جاءت هنا :


قناعتهُ برغمِ البردِ والأهوالْ ..
ورغمِ دناءةِ الأحوالْ
بأنَّ الدّهرَ مهما طالْ
سيُنصفهُ

ولا تعجب اخي من الأزمان..فعادتها تكسير الأغصان ..بل والأعمار !!
شكرا لك..وكثيرٌ منّا ..المدعو أعلاه !

يامسافر وحدك !
26-10-2009, 01:58 AM
يا أيها المنزوع من قصيدة شجن ..
رويداً

أسمر بشامة
29-10-2009, 10:46 PM
أيها المبدع أعلاهُ
أيها الشاعر الجميل والصديق الحبيب فيصل ...
قصيدة أقل ما يمكن أن يقال عنها بأنها رائعة ..
مليئة بالعاطفة والصور الشعرية الخلابة ..
هذه من أجمل قصائدك يا رفيق .. أشعر بأنها لامستني كثيرا فكان قلبي ينبض بين المدعو أدناه والموءود أعلاه
كنت بارعا بحق ولولا تلك القوافي الساكنة لكنت أكثر روعة ..
تقبل حبي الأبدي ..

أخوك
..

كم أسعد عندما تفوح في المكان أنسامُ طيبك يا أخي ..
وفرحتُ كثيراً لأنها أعجبت شاعر مميز كأنت ..
أعتزّ برأيك و وجهة نظرك ..
هي صدمات العواطف المتتالية جعلتني أقف واجماً من هول ما أحسست به ..
وإن شاء الله المرات القادمة تروقك أكثر ..
لك أسمى تحيات الفرات وأطيب الأمنيات ..
و حبُّ مدى الأيّام مسراهُ ..
دمت بكلّ الخير أخي الرائع عبدالله

أسمر بشامة
31-10-2009, 09:37 PM
أيها الحبيب
لقد عزفتني ورسمتني ثم قتلتني
كنت هنا شاعرا وعازفا متفردا
بالمناسبة على عكس أخي بركات راقني موسيقيا تسكينك بعض القوافي .....
دمت بكل شعر وفن
الأمير نزار

وكم هي فرحةٌ للحروف بأنّها أطربت شاعراً ذوّاقاً مثلك ..
ورأيكَ أعتزّ به كما رأي أخينا بركات الحبيب ..
سلّمكَ الله يا أميرنا ..
وأدامكَ للشعرِ فارساً ..
تحياتي من سماء الفرات لورحك الجميلة ..
وعميق مودتي
:rose::rose:

أسمر بشامة
07-11-2009, 09:50 PM
فضاعَ حنينهُ نزفاً ..
وتأويلا ..
بحرفٍ تاهَ معناهُ

بالفعل رائعه أخي أسمر ,
وأراها لمْ تنلْ ماتستحقه من الإحتفاء والتقدير ,
لستُ ناقدة متمكّنة ولا أمتلك حتى أبسط أدواته ,
لكن ما لمسته هنا أن الأبيات كانت واضحة الفكرة موحدة البناء ,
سهلة التناول والألفاظ , أبياتها جاءت سلسة مرتّبه , أضف إلى ذلك أن صوت الاحساس فيها كان حاضرًا دون تكلّف .

بوركت أخي وكل التوفيق .

الأخت الطيبة جدائل مصفرّة ..
أشكرك كثيراً لروعة حضورك بهذا الكرم والسمو ..
وتأكدي بأنها نالت ما هو أكثر من الاحتفاء بعبير حرفك أختي
وبمرور الطيبين الذين تواجدوا أو حملوا منها ما أسر خاطرهم ..
تحياتي و ودي
بحفظ الرحمن

إبراهيم الطيّار
11-11-2009, 05:53 AM
مرور لإلقاء التحية والسلام عليك أخي فيصل..
فقد علقت سابقاً :)
دمت برعاية الله

أسمر بشامة
12-11-2009, 08:29 PM
ناغمة ومطربة كحمائم نهر النيل
جميل ياأسامة هذا العزف والنزف

ور وود

حُييتَ بالمسك والورود شاعرنا الكبير خالد الحمد ..
.
.
همسة : جميل هو اسم أسامة , ولكن اسمي فيصل
وكما حدث معي منذ مدة فناديت أخي علي عكور باسم عمر
وعلّق قائلاً بأنها - الأسماء - لم تعد مهمة ..
فقلت له أجل هي كذلك ما دامت القلوب هي عنوان أصحابها ..

تحيات الفرات لروحك وقلبك الكبيرين
دمت بود

أسمر بشامة
18-11-2009, 07:05 PM
راائعة جدا يا فيصل..استمتعت بها كثيراً وقرأتها عدة مرات..
ولكن كيف لحصيفٍ مثلك ان تكون له مثل هذه القناعات التي جاءت هنا :



ولا تعجب اخي من الأزمان..فعادتها تكسير الأغصان ..بل والأعمار !!
شكرا لك..وكثيرٌ منّا ..المدعو أعلاه !

أهلاً بالأخ الغالي الحبيب ..
أشكر لك طيبك وسموّ أخلاقك وكرمك الكبير ..
هي ليست قناعة تختص بي ولكنّها هي قناعات الكثير من المنكوبين - أعلاه - وقد تُشكل الحد الأدنى من الصبر لديهم وليس التمرد أو ما يوازيه ..
لا تلم أحداً كذلك فلربما لديه من العراقيل والقيود ما يجعله يلتحف بأضعف الإيمان ويقول : يارب ..
ولا عجب منها يا طيب ..
لك من المدعوّ إيّاه ..
أجمل التحايا وأطيب الأمنيات بالخير ..
:rose:

ظميان غدير
20-11-2009, 12:46 AM
اسمر بشامة
استمتعت كثيرا هنا بهزجك وجملك الشعرية المطربة
تحيتي لك
ظميان غدير

محمد العموش
20-11-2009, 04:26 AM
قناعتهُ برغمِ البردِ والأهوالْ ..
ورغمِ دناءةِ الأحوالْ
بأنَّ الدّهرَ مهما طالْ
سيُنصفهُ ..
ويُفرحُ تلكُمُ الأطلالْ
فهذي الأرضُ..
- رغمَ الرّيحِ -
سُكناهُ


... الجميل فيصل : امنحني شيئاً من رذاذِ هذه القناعة ،رغم أنني لا أثقُ بالأرض مستقراً لشاعرٍ ، وتبقى الريحُ أفضلَ ما نركبهُ في ليالي الفقد والتجاهل
قرأتُ هنا قلقاً جميلاً ، وثورةً مخبوءةً ، وحزناً ذي شُـعَبٍ

سماءُ إبداعٍ تظلك

ساخر ربما
20-11-2009, 11:30 PM
منذ مدة لم أدخل الافياء وهاقد عوّضت نفسي عن غيبتي بجمال ما هاهنا ..



فيأسرهمْ بنقطةِ حبرْ
على سطرٍ يُغازلهمْ
وخلفَ السّطرْ ..
يُخبّئُ عصفَ شكواهُ

اعجني هذا إن أذنت

أسمر بشامة
05-12-2009, 03:46 AM
يا أيها المنزوع من قصيدة شجن ..
رويداً

حيّكَ الباري عزّ وجل يا صديقي الطيب ..
وهل حولنا إلّا الأشجان نكتبها فتروينا ..!؟
لك أعمق التحايا وأطيب الأمنيات
و :rose:

أسمر بشامة
05-12-2009, 03:49 AM
مرور لإلقاء التحية والسلام عليك أخي فيصل..
فقد علقت سابقاً :)
دمت برعاية الله

أهلاً يا رفيق ..
مجردُ مروركَ يُفرحني كثيراً ..
لك الودّ حتى ترضى يا طيب ..
عميق مودتي :rose:

أسمر بشامة
05-12-2009, 03:54 AM
اسمر بشامة
استمتعت كثيرا هنا بهزجك وجملك الشعرية المطربة
تحيتي لك
ظميان غدير

أهلاً بالشاعر العذب الجميل ..
مرورك يعني الكثير يا أخي ..
أحييك بأجمل ما يكون ..
:rose:

أسمر بشامة
14-12-2009, 11:50 PM
قناعتهُ برغمِ البردِ والأهوالْ ..
ورغمِ دناءةِ الأحوالْ
بأنَّ الدّهرَ مهما طالْ
سيُنصفهُ ..
ويُفرحُ تلكُمُ الأطلالْ
فهذي الأرضُ..
- رغمَ الرّيحِ -
سُكناهُ


... الجميل فيصل : امنحني شيئاً من رذاذِ هذه القناعة ،رغم أنني لا أثقُ بالأرض مستقراً لشاعرٍ ، وتبقى الريحُ أفضلَ ما نركبهُ في ليالي الفقد والتجاهل

قرأتُ هنا قلقاً جميلاً ، وثورةً مخبوءةً ، وحزناً ذي شُـعَبٍ


سماءُ إبداعٍ تظلك

مرحباً أيّها الفذ ..
لك فيضاً من تلك القناعة , وعلى الرغم من حبي لصهوة الريح مركباً إلا أنّه لا بد منَ العودة بين الفينة والأخرى لتلك الأرض للتزوّد بشيءٍ من الحزن والثورة والفقد والشوق و الكثير الكثير , وأنتَ بالذات منهل من كل هذهِ الأشياء ..
تواجدك هُنا يعني الكثير ..
ويفرحني جدّاً ..
لك الورد والود يا طيب الروح ..
وفيضُ فرات يُبلل دربك ..

و :rose:

Threnody
15-12-2009, 03:59 AM
أطربتني حتى إحتراق الصوت ... و أعجبتني القوافي الساكنة جد إعجاب ...
لك مني شكرٌ يرفرف مثل موسيقاك ضخمٌ كإبداعك
شكراً صديقي

جريرالصغير
15-12-2009, 08:51 PM
رائع في الموعود أعلاه يا صديقنا سفير الحب وأثيره

أيها المدعو أدناه

بحت بسرك وما تلعثم لك خاطر

وأراك تغرق في الدفء ولا وصال

فشكرا لهتونك

وليتني أستفيد منك حول ( يُعنيني ) !

لقافيتك آهة خاصة فارهة

فدم بهذا الجمال

أسمر بشامة
18-12-2009, 11:32 PM
منذ مدة لم أدخل الافياء وهاقد عوّضت نفسي عن غيبتي بجمال ما هاهنا ..




اعجني هذا إن أذنت

أخي الكريم والغالي ساخر ربما ..
كما يقولون " لكَ الصدر ولنا العتبة " ..
ولك أن تقتطف ما شئت فذلك شيء يسرني باركك الله ..
أحييك بتحية الفرات يا طيب ..
دمتَ بخير

أسمر بشامة
18-12-2009, 11:34 PM
أطربتني حتى إحتراق الصوت ... و أعجبتني القوافي الساكنة جد إعجاب ...
لك مني شكرٌ يرفرف مثل موسيقاك ضخمٌ كإبداعك
شكراً صديقي

أهلا بالأخ العزيز Threnody
أشر لك كرمك الباذخ ومرورك الجميل ..
أحييك بما يليق ونفسك الكريمة وروحك الطيبة ..
كن بخير وابق في الجوار يا طيب
عميق مودتي

أسمر بشامة
18-12-2009, 11:41 PM
رائع في الموعود أعلاه يا صديقنا سفير الحب وأثيره

أيها المدعو أدناه

بحت بسرك وما تلعثم لك خاطر

وأراك تغرق في الدفء ولا وصال

فشكرا لهتونك

وليتني أستفيد منك حول ( يُعنيني ) !

لقافيتك آهة خاصة فارهة

فدم بهذا الجمال



أهلاً بالكبير / جرير الصغير ..
أخي الكريم .. ( عَنَا ) حسب ما ورد في مختار الصحاح خضعَ و ذلّ وبابه سما و ( عَنِيَ ) عناءً تعب ونصب .. والمقصود هنا التعب ..
ثم إنّه لأشكرك كثيراً وكثيراً ..
وأمنياتي لك بالخير تسبق تحياتي إليك ..
وفيض فرات و :rose: