PDA

View Full Version : الساعة الخامسة والعشرون (16)



(سلام)
18-10-2009, 01:35 AM
أعلم أني لن آتي بجديد . فكل ما يمكن أن يقال قد قيل .حسبي أنه يمكنني تلوين الأشياء بطريقتي الخاصة لا أكثر . أو ربما خلصت لشيء أنا نفسي لم أفكر به قبل خطه الآن بين أيديكم . حسبي أنني سأحاول بقدر قدرتي أن أخرجكم منها غير خالين الوفاض من فائدة . أو جمال .

1 – من أنت ؟ ومالذي تفعله هنا ؟؟
قلت من قبل عندما سألتني:" من أنت بالضبط؟"
فأجبت : هل أنت بلهاء ؟!
هذه الأنت ببساطة تعتمد على من يقولها لي .
موظف حكومي :سأقول ببساطة شفرتي الدولية : عبدالعزيز مناور الردادي .
أمي : سأقول لها ما تحبه : طفلك
أنتم : سأقول ما ترغبون أن يكون مغايراً :
وحتى الآن لم أجد ما يغريني لكي أنزح بها عن ما أراها تستحقه من تعريف .
أنا ببساطة ذلك الكائن الذي تظنون . وتماماً عند أخر حدود الدقة .
أرأيتم كم أنا كثير ؟!

ماذا أفعل هنا ؟
إن كنتم تقصدون بهنا، الحياة ؟ فأنا هنا لكي أنجز مهمة محددة قلما يسعفني الوقت لانجازها على الوجه المقبول حتى .
أما إن كانت هنا تعني الساخر . فكان الأمر ولا زال تجريب حياة تختلف . حياة خالية من الروائح البشرية .
كم هو جميل أن تتعامل مع مادة فكر خالصة . حتى لو كانت هذه المادة بلهاء أو تكون أنت الأبله .


2- كم مرّة ولدت ؟ وماهو رقم موتك القادم ؟
يووووه ما تعدوش .
لكن أظن أن هناك موتات يمكن تذكرها بشكل جيد . أقصد ولادات . لا فرق فبعد الموت ولادة . أو هكذا أظن .
1- موت أمي
2- ستة أشهر من الخلوة بعد إنهاء الثانوية كنت فيها بوذياً أصلع يصلي ويتعبد الله .
3- موت أبي . وهذه الموتة لي كانت ولادة بلا موت . ما رأيكم برجل ذهب عقله فأخذ يهذي بالتسبيح لعدة أعوام .
برد وسلام يا أبي . برد وسلام .
هذا ما يستحق الذكر . أما عدد الموتات فتقريبا عندما أكون غير مشغول أموت ثلاث أربع مرات في اليوم عدى الخميس والجمعة إن كان مزاجي "رايق" .



3- لو أن الكلمات كلها ياءات نداء ، فأي كلمات ستكتب ومن ستنادي ؟
لا يمكن أن يحدث لي هذا . وأنا تحديداً . صيغة النداء الوحيدة التي أجيدها هي "يا هيه" .
باقي صيغ النداء تخلو من الياء . مجرد أسماء مجردة يلونها الصوت حتى تصبح نداء بلا أدواته .
هناك نداءات بلا لغة ولا أصوات . ولم يستحق أحد هذه النداءات سوى اثنين . أمي وخالد
أما الباقون فإما أنهم قريبون جداً ولا حاجة لنداءهم وأما أنهم لا يستحقون النداء .


4- أنت مكلف بحذف حرفين من حروف اللغة العربية .. أيهما ستختار ولماذا ؟
مشكلتي مع اللغة لا تكمن مع الأحرف . مشكلتي تكمن بكل صراحة مع الصيغ والتراكيب .
علاقتي حميمية مع هذه الأصوات التي تسمى حروف .
علاقة تجعلني أجد تعريف موسيقي أو صوتي لكل حرف .
قبل مدة قرعني شيخي لأني نطقت حرف النون من أنفي . وقال لي : هل أنت أعجمي ؟!
فأجبت :وعيوني خضر :)
خذو مثلاً حرف الضاد . حرف جميل نطقاً مع صعوبته . وتعريفي الخاص بي واكتشافي التعريفي له أنه طيف صوتي يتراوح بين حرف الدال وحرف الظاد . يمكنك أن تلعب بلسانك حتى تجد الموقع المناسب لك أنت وحدك دون غيرك .
أرأيتم كم أن الحروف جميلة ولذيذة . موسيقى حلال .
وإن كنتم مصرين على حذف شيء ما . فسأحذف المصطلحات كلها . وحسبكم مني هذا .


5- هل نحب الماضي لأنه غائب ؟ أم لأننا عاجزون عن محبة الحاضر ؟
ببساطة نحب الماضي لأن الذاكرة تتلاعب به حتى يصبح جميلاً .
هناك سبب أخر يحتاج لبعض الشرح .
نحب الماضي لأنه لا يمكننا حيالة إلا المشاهدة . شاهد بعيد غير فاعل . مراقب منفصل .
الحاضر تعكره الاحتمالات . يعكره البحث عن الأفضل وجدوى القرارات فيه. فكل انجاز وكل سعادة . يخيل لنا أنه يمكن أن تكون أفضل فيما لو فعلنا أو تركنا أو هببنا .
السعادة مخلوق يكمن في الماضي مخلوق للماضي . وليس للمستقبل ولا للحاضر نصيب منها .
وذلك أننا كففنا عن محاولة الإتيان بالأفضل حيالها . ولكون ستر الغيب كشفت عن الاحتمالات المخبوءة في المستقبل حين أصبح حاضراً . فنجد أن ما قدر كان الأفضل و الأجمل .
ناهيك عن دجل الذاكرة الإنتقائية والتي لا تملك إلا لونين . أسود و أبيض . ولا توجد فيها الحقيقية التي حتماً تكون رمادية اللون بدرجاته المتفاوتة . فماضينا أما جميل أبيض أو قبيح أسود . لا تلوموا الذاكرة فهذه هي طبيعة عملها .

6- لو كان نيوتن شاعراً ، برأيك من كان سيكتشف قانون الجاذبية ؟
أعتقد أن نيوتن ذكي بما يكفي كي يتحاشى مثل هذا الاحتمال الغبي .
و حفاظاً على كرامة عقلية نيوتن سأفترض أنه كان ماسح أحذية حتى أبحث عن مكتشف جديد للجاذبية .
وأظنه سيكون ماسح أحذية اسمه نيوتن سقط منه الحذاء وهو يلمعه .

7- يقال أن الكتابة محاولة للطيران بطائرة ورقية .. مجرد أحلام في الهواء .. ما رأيك أنت ؟
الكتابة هي محاولة . مجرد محاولة مجردة من التصنيف .
للطيران أو للهبوط في "العجة" أو عليها .
محاولة للصراخ لعدمه . للركل والتشويت . أي شيء يمكن أن تكون الكتابة محاولة له .
تتسم أنها أرقى من الفعل نفسه . أكثر هيبة و أقل عتهً .
وإن قلنا أنها مجرد أحلام . فعلينا أن نتذكر أن كل ما نراه ما كان إلا أحلام في رؤوس البعض .

8 - بجملة واحدة فقط أكتب تعريفاً لكل كلمة من الكلمات التالية:

الله :حبيبي الذي أرجو أن يدخلني بحبي له الجنة .
الأم : حفنة من الطهر نزلت الأرض .
الليل : مخلوق أعمى و دبق يعزف الناي بشكل جيد .
الحب :وهم يساعد على الحياة .
العبور : رغبة في المقام الأول
البحر: أبلة ، وهذا لا يمنعني من حبه . أو ربما هذا ما يحببني به تحديداً
الصمت :تطوى به أرض الروح . عليكم به .
السرير الأبيض :الموت ، تلك البقعة التي تجهش بالسواد
الإنترنت :أذرع أطول ليطال أي أحد ما كان يريده .
الساخر : مكان أحبه جداً . شيء حميمي يشبه مقهى تجلس فيه أرواح إخوتك .

9- إلى أين تمضي كلمات الحب .. بعد أن نقولها ؟
يحضرني في هذا المقام خاطرة تخطر في بالي . عندما يرسل لك أحدهم رسالة معلبة تقطر ولهاً وعشقاً . تفكر كيف وصلت لجواله . أتكون كلمات قد قيلت ثم أعيد تدويرها لتصب في جوالك .
كلمات الحب "كويسة" إن تحولت للحم ودم . غير هذا فهي مبتذلة .

10- كيف تتخيل العالم دون هذه الأشياء :
القهوة : لا أخفيكم أحس الحياة أجمل بدونها .
الألم :تسمج الحياة بدونه ورب الكعبة .
الأقلام : جفت . فلا تحاولوا أكثر .
أمريكا : أرض خصبة لأي شيء في الدنيا
يوم الأربعاء :يذكرني دائماً أني ترس عليه أن يرتاح . يمكنك أثناءه أن تقنعني أن أكون تاجر مخدرات . صدقني لن أمانع .

11- حين تقاسمك الكتب سريرك فمن منكما ينام أولاً ؟
دائماً ننام سوياً ينتهي وأنام . وأوقع تحت الخط غالباً بسبب كتاب .

12- عاد المتنبي وقصدك لتبحث له عن عمل ، ماذا ستقترح عليه ؟
سأجعله خوي أمير . أو ربما أجعله شاعر شعبي يبيع قصائده لحفنة من مهووسي الشهرة .

13 - حين يهم أحدهم بالرحيل إلى ضفة أخرى فمالذ ي تعتقد أنه الأهم بالنسبة له ، القارب ، النهر ، أم الضفة الأخرى ؟
الرحيل رغبة دائماً ما تتصف بالرعونة . أنها حالة قبل كل شيء . ينسى معها المرء النهر والقارب وحتى الضفة الأخرى . ما يعنيه فقط هو الهرب من الضفة التي هو عليها حتى لو كان في جوف تمساح . لن يجبرني على الرحيل إلا هكذا إحساس .
لا أرى من سبب يدعو للرحيل سوى استحالة الإقامة . وكما يقال "وليف"

14 – هل تؤمن بالإشارات " signs " التي تمنعك من المضي قدما في أمر ما ، أم أنك لا تتوقف حتى تلامس قديمك حد الحافة المؤذي ؟


حياتي هي عبارة عن مجموعة إشارات تمنعني من المضي قدماً . لم أصل لكل شيء جميل إلا بدون أن أخطط له . كل مراحل حياتي المهمة كانت أو المنعطفات المهمة كانت بدون تخطيط . أو ربما خططت لعكسها . وكانت الإشارات تقودني دون علم مني . حد الحافة المؤذي دائماً ما كان يأتي عندما أصر على المضي له بدون الالتفات للإشارات المحذرة . دائماً ألطاف الله تحميني . هكذا أجزم ومصر على أن أبقى كذلك .


15 - لماذا النسوة مدمنات ثرثرة ، هل هي طبيعة أم تمرد ؟

المرأة تجيد عدة مهن . أم ، ممثلة ، جاسوسة .
في غير هذه المهن تفشل المرأة . عندما تحب تكون أحدى هذه الثلاث شخصيات .
وربما تنقلت فيما بينها . والثرثرة ملازمة لكل هذه الوظائف . أحدها للتوضيح وأحدها للإدعاء والأخرى للتمويه . لنقل أن الثرثرة مجرد أداة وظيفية لا أكثر .

16- هل تغبط قطاع الطرق لأنهم وجدوا طرقاً ليقطعوها في حين لم تجد بعد طريقاً لتمشيه ؟
تدعوني الطرق ولا أسير . هكذا هي علاقتي مع الطرق . أرثي لحال قطاع الطريق ولمن يمشون على الطرق . يسعدني أن أكون "تنبل" يجيد فلسفة تنبلته .

17- لو كنت مرشدا سياحيا فى صحراء الربع الخالى من ستصطحب معك وتضيعه هناك، ولماذا؟
يسعدني أن أفعل هذا الشيء مع شخص واحد فقط . لكن هيهات . فإن فعلت . فأما أني سأبحث عنه من جديد ، أو أنه سوف يجمع حوله قبيلة هناك ويغزوني من جديد .
تقريباً الأمر مستحيل .


18- هل فكرت في دعوة بوش لحفل زفافك ولماذا ؟
لم أفكر فيه مطلقاً . بوش شخصية كرتونية أكثر منه أي شيء أخر . يجيد دور الأحمق بدون تكلف . فعلاً شخصية باهتة جداً . لم أفكر به بشكل جدي .

19 - كم مدية تكفي لقتل رغائب التأجيل فينا ؟
تكفي مدية واحدة وسبعة أرواح . التأجيل هو أمل زائد خوف . شيء يشبه تأخير ترتيبك في صف الضرب في المدرسة الإبتدائية . رغم أن ما تخاف منه حاصل وما تخشى منه أنه لن يقع ربما لن يقع . مدية بهكذا حدين كافية مع سبعة أرواح تقنعك بهذا كل دقيقتين ونصف .
يستحيل أن أقدم صدقوني . التأجيل سمة الحكماء والتنابلة .

20- وجه رسالة لشخص لا يعرفه إلا أنت !أسف جداً . لم يكن بالإمكان أفضل مما كان . ستعلم فيما بعد أني كنت أنظر لمصلحتك قبل كل شيء . بعد عشر سنوات ستحمد لي فعلي . رغم كل هذا أنا مدين لك باعتذار .

21- من تعتقد أنه سيكون شاعر المليون القادم ، أوباما أم هيلاري ؟
أعتقد أن الملك عبدالله سيكون الأقرب للبيرق منهما . مع أن كلاً منهما يملك خيال وشاعرية . لكن خيال الأول أخصب بكثير .

22- لو كانت الأيام هي الناس ، فأي يوم من أيام الأسبوع ستختار ليكون صديقك ، وأيهم عدوك ، ولماذا؟
صديقي هو يوم الخميس فبه أكون على طبيعتي تماماً وأبي هو يوم الجمعة لأنه يدعوني لعمل كل شيء جيد وعدوي هو يوم السبت لأنه يدعوني لما لا أحبه أبداً .

23 - إرتكب تعليقاً ما على هذه الصورة !
http://agarni.googlepages.com/25th.jpg


والله يا بني لا أجد ما أقوله لك .
فإن أبقاك الله فلا تنسى أن تجز نواصي من صيرك هكذا .
إن أبقاك الله يا ولدي لا تنسى أن تسحل كل من تأمر عليك .
إن أبقاك الله ، انسى رحم أمك حيث الأمان .
وتذكر أن الرجولة هي ضرب من الرعونة فكنها ولا ترحم أحدا .
يا بني والله ما أدري ما أقوله لك .
رائحة التراب على قدميك تعيقني عن التفكير .
لون بنطالك . ملامح وجهك المخبأة في لباسك تمنعني عن أن أكون أي شيء سوى شخص يدعوا على كل من صيرك هكذا .
يا بني أعانني الله على تقبلك ضمن الموجودات . لأعيش خصي مثل بقية بني جلدتي .
بك فقط نعلم أننا لسنا بخير .



24 - هل تعتقد أن أديسون أنتصر في معركته مع الظلام حين اخترع المصباح الكهربائي أم أن وجود المصباح لم يكن أكثر من هدنة ؟

أديسون كان غبياً . فقد عبأ لنا النور في قناني وأهدانا إياها .
مشكلتنا أنه لم يعلمنا كيف نستعملها . لم أجد مكتوباً على مصباح "غير قابل للشرب" .
لكني على يقين أنه لم يستطع أحد أن يشرب النور كما ينبغي له أن يفعل .
الظلام في الداخل أكثر . العتمة أحلك بكثير . لم يكن هناك بعد محمد بن عبدالله . من يستطيع أن ينير تلك العتمة . عليه الصلاة والسلام .


25 - هل هناك منطق يمنطق ما وراء المنطق ؟

هذا السؤال دسيسة :)
على العموم ما وراء المنطق لا يمنطق فما وراء المنطق خارج نطاقه . لكن المنطق أداة . يمكن أن تستعمل للاستدلال . فقط نعرف أنه يدخل في نطاق الإيمان المجرد . وهنا تكمن قوته . وربما ضعفه لمن يرون أن الكون كله خاضع للمنطق . يهدي من يشاء ويضل من يشاء بيده الخير وهو على كل شيء قدير .

26 - ماهو السؤال الذي تود اضافته كي يجيب عنه الضيف القادم ؟
كيف يمكنك أن تكون صادق مع نفسك بغض النظر عن العواقب ؟ بمعنى أخر هل هناك تمرين معين يعينك على مثل هذه المغامرة ؟

سهيل اليماني
18-10-2009, 02:15 AM
حسناً أيها الإنسان ..
هي مناسبة لأقول لك شيئاً لم أقله من قبل ..
وأعترف لك بأشياء لن أندم عليها فيما بعد ..
مشكلتي معك أنني لا أرى ما تقول ..
يكفيني أن أقراء كلمة سلام بين قوسين لأشعر بسلام بين ضلعين !
لا أستطيع تقييم ما تكتبه لأني بالفعل لا أراه ، غيرت كثيراً من قناعاتي ، لكنني عاجز عن تغيير قناعتي بأن وجود اسمك في بداية موضوع ما يعني أني سأكون في حفلة للصدق ، والطيبة ..
صدقاً ..
أريد أن أقرأ لك يوماً ولدي هاجس أنك لا تعني ما تقول ، أنك تكذب كما نفعل جميعاً ، أنك تريد أن تكتب شيئاً وداخلك شيء مختلف تماماً !
أريد أن أشتم رائحة " مؤامرة " في حروفك ..
أتمنى أن أقرأ لك حرفاً فيه نوع من التذاكي والغرور !!
وأتمنى أن أقرأ لك وأنا أتخيل عينك تلمع تلك اللمعة الشريرة التي تبدو على عيون الأشرار في أفلام الكرتون !
لكني للأسف يا صاحبي أفشل في كل مرة ، ولا تتحقق أمنياتي ..
أقرأ لك فأحقد على الحياة لأنها لازالت تحتفظ بعينات تعني ما تقول ، وتقول ما تعنيه ، تفرح بصدق وتغضب بصدق .. وتحب لأنها تحب وتكره لأنها تكره دون أي اعتبارات أخرى ..
عينات لم يفسد قلوبها سوء الاستخدام ..

عذراً يا صاحبي ..
لا أستطيع تقييم ما كتبته أعلاه ، فأنا لم أره ، أتيت إلى هنا ككل مرة ..
قرأت اسم سلام بين قوسين ، وخرجت بسلام بين ضلعين ..

-

نوف الزائد
18-10-2009, 02:25 AM
|
كلاكما صادق ونقي وكلاكما يجيد ختم الصمت على أفواه الجميع وطبع الدهشة ,
في حفظ الله..
.
وللساعة الخامسة والعشرون " لك الشرف ,

.

حـواء
18-10-2009, 02:38 AM
أنا لا أقرأ لك , أنا فقط أدخل لموضوعٍ يحمل اسمك ..
أتجوّل فيه قليلاً وأشعر بالرضا فأخرج بـ سلام !
شكرًا , مع تحيّة .

سـام
18-10-2009, 03:49 AM
وأنت دائماً برداً وسلاماً..

كم هي الحياة جميلة بك وبأمثالك.

لا أعرفك شخصياً ولكني أعرف أحرفك وأرى الصدق والوضوح يشع منها.

تحياتي

دفتر كشكول
18-10-2009, 04:14 AM
سلامٌ من الله عليك يا ( سلام )

لم تخيب روحي عندما جُذبت رغماً عنها نحو يراعك وعباراتك ..

( سلام ) أنت أكثر من حرف أو عبارة أو عدّة سطور

أنت شيء لا يُمكن نقله عبر المتصفحات أو من خلال المقالات

تبقى حقوقاً محفوظة حتى يخترع " حمير الغرب " شيئاً يمكن أن نلمسه أن نشمّه أن نراه أن نتذوقه أن ندخل مخّه .. كل هذا في متصفح جديد .. ليس كالبدائي الذي نتواصل فيه معك ..

وحتى ذلك الحين .. ستبقى الرجل الذي نتوقف عند كل مداخلاته وكأنه صاحب المقال

دمت بخير يا ردادي

بشبوش أفندي
18-10-2009, 09:30 AM
**

الحمد لله

أنا وكوب الشاي المنعنع وساعتك الخامسه والعشرون في هذا الصباح تخيل فقط أجوائي الجميله


شكرا ياعبدالعزيز


بشبوش أفندي :ec:

أنستازيا
18-10-2009, 12:02 PM
صباحك رضا من الله , يملأ روحك يا (سلام)

:rose:

حالمة غبية
18-10-2009, 01:14 PM
بحالة سلامٍ مفعم تكسو لجّة روحك ...
دوّنت ساعتك هذه ..

و ما قرأته لك يُختصر بكلمة ...
صادق..
فهكذا كان وقع كلماتك على مرآة روحي

سلام ...

شكراً كثيراً لك ...

المها الحربي
18-10-2009, 01:39 PM
كعادة مواضيعك
أشعر أن هناك مجالاً للتوسع بها
لكنك تمتلك القدره على التوقف حيثما تشاء

لقد رأيت كم أنت كثير..!
كثير صدق
كثير منطق
كثير إبداع
بالتوفيق

Osama
18-10-2009, 02:29 PM
شكراً وأكثر ، وسلام عليك ياطيب .
عبدالعزيز:
اذا كنا لا نملك الا المشاهدة للماضي ، كيف تتلاعب الذاكراة به ، كيف يصبح جميلا والذاكرة عندها لونين فقط ؟

ببساطة نحب الماضي لأن الذاكرة تتلاعب به حتى يصبح جميلاً .
سأذكر لك شيئا غير مهم فعلا:
سألته : كيف تنام ؟ قال: أُحضِرُ الماضي وأنام .
وتابع : كلما أوغلت في الماضي اقتربت الساعة للنوم .
عبثاً وجهلاً أيضاً ، حاولت إحضار الماضي لأنام ، فعلا حضر الماضي ، وفعلا وأقول أيضاً(ماقدرت انام والله)
حاولت إبعاده ، لكن دون جدوى ، أقوم أقرأ أغني لا فائدة .
اقتربت الساعة ، وانشق النوم وهرب.
ولم أر إلا الماضي حاضراً وبتحدٍ : من تراب رديء الى طاولة مهترئة ومن تراب مهترئ الى طاولة رديئة ، حمامة عوراء ، وسكين صدئة ، وأشياء نحو ذلك .
نظرت إلي ، حزن وأشلاء نوم هارب وبقايا مني لايزال الماضي يبصق عليها باستعلاء .
عبدالعزيز:
الماضي ماضي ،
سيء يثقلك كقيد ، ويقفل عليك كسجان ، ويجرحك كجلاد . ويقسو عليك كزنزانة ، ويراقبك كنجم .
والماضي أيضاً أشياء جميلة لا يعلمونها ، انا أعلمها وطائفة من الماضين معي ، ما هي الا :
كـ يد طفل تلوح بالوداع من خلف زجاجة .

الخطّاف
18-10-2009, 03:25 PM
..
جهرني نورٍ غطّى على نورك ..
واختلفنا مين نوّر فيكم أكثر ..
نورك إنت وإلا نورك ..
وانعمت عيني بنورك !
:m:

م ش ا ك س
18-10-2009, 04:29 PM
سلام .. أنت غير ..

من الأشياء التي عجزت عن التخلص منها إخبار الآخرين بسر إعجابي بهم .. لا أدري لماذا أعتقد أنني عندما أتفوه بهذا السر سأفتقده /سيسرق/ سيضيع/ ستتبخر لذته/ المهم أنني لن أستطيع إستعماله مرة أخرى والشعور به ..

لذلك لا تسألني لماذا أنا غير.. ولا تطلب مني تفسيرها .

يا سيدي
18-10-2009, 04:33 PM
يا أخي .. إني أحبك في الله

طاهرٌ فؤادك صادقٌ قلبك
سماوات خير تظلك ..

خالد ...وكفى
18-10-2009, 04:41 PM
.

كونك تستطيع الإجابة كما تريد .. فلا غرابة ..
لكن أن يكون السؤال أصلا فلسفة بحد ذاته .. فهذي حكاية أخرى ..

شكرا سلام ..

نور الله قلبي وقلبك ..

.

Abeer
18-10-2009, 07:04 PM
.

ليجزيكَ الله أجر ما سقيتَ لنا ..

.

رندا المكّاوية
18-10-2009, 07:39 PM
مميز ..

ولأنو حاولت احطك في صورة الشرير ماقدرت .. فعندي كم سؤال كدا حسالهم ليك ببساطة جاوب عليهم بليز ببساطة برضو ..
كم مرة بكيت ياسلام ؟!
احساس الخوف عندك دايما يرتبط بايه ؟!

ثم بخصوص تصنيفك للمرأة , اعتقد والله اعلم اني خليت نفسي وحدة منهم .. فاكيد اني الجاسوسة لا محالة .
شكرا لك.

الهمـام
18-10-2009, 10:31 PM
4- أنت مكلف بحذف حرفين من حروف اللغة العربية .. أيهما ستختار ولماذا ؟
مشكلتي مع اللغة لا تكمن مع الأحرف . مشكلتي تكمن بكل صراحة مع الصيغ والتراكيب .
علاقتي حميمية مع هذه الأصوات التي تسمى حروف {حروفا} .
علاقة تجعلني أجد تعريف موسيقي أو صوتي {تعريفا موسيقيا أو صوتيا} لكل حرف .
قبل مدة قرعني شيخي لأني نطقت حرف النون من أنفي . وقال لي : هل أنت أعجمي ؟!
فأجبت :وعيوني خضر :)
خذو {خذوا} مثلاً حرف الضاد . حرف جميل نطقاً مع صعوبته . وتعريفي الخاص بي واكتشافي التعريفي له أنه طيف صوتي يتراوح بين حرف الدال وحرف الظاد . يمكنك أن تلعب بلسانك حتى تجد الموقع المناسب لك أنت وحدك دون غيرك .
أرأيتم كم أن الحروف جميلة ولذيذة . موسيقى حلال .
وإن كنتم مصرين على حذف شيء ما . فسأحذف المصطلحات كلها . وحسبكم مني هذا .




الفاضل سلام
وأنا أتجول بين الأسطر هنا لم أجد ما يوحي بعمق فكرة ولا دلالة في المعنى , سوى أنه كلام يعاني من بعض السطحية .. مع أنه لا يخلو من جور على قواعد اللغة العربية التي كان محاوروك يحاولون حذف بعض الحروف منها ..


أرى أن على الكاتب أن يتقن قواعده اللغوية قبل أن يتربع على كرسي فيحذف منها هذا الحرف ويبثت ذلك الآخر .


وشكرا لك

خولة
19-10-2009, 01:10 AM
أيهما يسأل...
الاسئلة أم .. أجوبتها ..؟!!

لا اعرف ..
اشعر أنك .. دوخت الاسئلة ..!

وقت جميل .. قضيت هنا فعلا

شكرا لك

yassindiouf
19-10-2009, 01:31 AM
الحمد لله أني وجدت أخيرا سبب فقدي للسلام، مما يبدو أن آباؤنا أورثونا 24 ساعة من اللاسلام وكان الحل بإيجاد وقت إضافي للسلام .
باراك الله فيك على الساعة الخامسة والعشرون ساعة السلام ،سلام عليك ياسلام.
سؤال
لو أن سلام لم يكن من رواد الساخر فمن كان سيمنحنا الساعة الخامسة والعشرون؟

بنْت أحمد
19-10-2009, 01:55 AM
النوتات التي استخدمتها في عزفك هنا، كات قلبيّة جداً !
شكراً يا سلام لأنّك الأمهر

ayyoub
19-10-2009, 02:54 AM
23 - إرتكب تعليقاً ما على هذه الصورة !
http://agarni.googlepages.com/25th.jpg


والله يا بني لا أجد ما أقوله لك .
فإن أبقاك الله فلا تنسى أن تجز نواصي من صيرك هكذا .
إن أبقاك الله يا ولدي لا تنسى أن تسحل كل من تأمر عليك .
إن أبقاك الله ، انسى رحم أمك حيث الأمان .
وتذكر أن الرجولة هي ضرب من الرعونة فكنها ولا ترحم أحدا .
يا بني والله ما أدري ما أقوله لك .
رائحة التراب على قدميك تعيقني عن التفكير .
لون بنطالك . ملامح وجهك المخبأة في لباسك تمنعني عن أن أكون أي شيء سوى شخص يدعوا على كل من صيرك هكذا .
يا بني أعانني الله على تقبلك ضمن الموجودات . لأعيش خصي مثل بقية بني جلدتي .
بك فقط نعلم أننا لسنا بخير .



سلمك الله يا أخ ( سلام ) :m:
صاحب الصورة يرقد دائما غير بعيد عن قصور أصحاب السمو والمعالي ..وهاهو "مكشوف" الوجه .. وكلما مررت بجانبه أقف لحظات ألاحظ هل لا زال مثل هؤلاء "البني آدمين" يثيرون رحمة الخلق .. لكنهم ينتبهون إلى آلة التصوير "وبس" ..

مزار قلوب
19-10-2009, 06:35 AM
كنت بداية يوم آخر يا سلام !
كنت في الميعاد تماما ‘وبلا مبالغة مبالغِة ..
كنت جميلا لأنك "شخص عادي "
جميلا ‘ لأنك لا تكتب ‘ تتحدث ! وأنا أنصت ..
لا أقرأ !!

انتروبيا
19-10-2009, 10:19 AM
.
.
الجن تصنع الغرائب لتسحر العقل أممم أليس صحيحا أخي الردادي؟؟ ..كنت غير موقنة لكن الآن نعم ..
الآن تأكدت من الأسطورة <<عملية تمويه

وللجن أيضا حكاية في صناعة الحروف ..
ويبدو أن بعض الكلام لك كالشوكة تقف في حلق الفكرة
حتى لا تسمح للعقل بهضمه دون ألم ..


هناك نداءات بلا لغة ولا أصوات . ولم يستحق أحد هذه النداءات سوى اثنين . أمي وخالد
أما الباقون فإما أنهم قريبون جداً ولا حاجة لنداءهم وأما أنهم لا يستحقون النداء .

كيف صنعت هذا بنا ؟؟
هل لأن أمك لم تعد تجيب يبدو أن المسافة بينكما مُقاسة بالفراق وما بينك وبُنيك حفظه الله لك مسافة "عمر" أسعدك الله به وأصلحه لك ..
يبدو أن عجلة أمنياتنا واسعةالخطوات حينما تحملناعلى الوصول لما نريده راغمين ولكن المحطة لأهدافنا قد تكون مغلقة ..وهنا يكمن الألم ..
أخي الردادي ابن مناور عبدالعزيز لقد أتحفتنا والله بحديثك هذا... قرأته على مراحل كونك من النوع العميق جدا.. قراءة واحدة لك لاتكفي ...


بالمناسبة عن قضية الحروف هذه ..

4
- أنت مكلف بحذف حرفين من حروف اللغة العربية .. أيهما ستختار ولماذا ؟
مشكلتي مع اللغة لا تكمن مع الأحرف . مشكلتي تكمن بكل صراحة مع الصيغ والتراكيب .
علاقتي حميمية مع هذه الأصوات التي تسمى حروف .
علاقة تجعلني أجد تعريف موسيقي أو صوتي لكل حرف .
قبل مدة قرعني شيخي لأني نطقت حرف النون من أنفي . وقال لي : هل أنت أعجمي ؟!
فأجبت :وعيوني خضر
خذو مثلاً حرف الضاد . حرف جميل نطقاً مع صعوبته . وتعريفي الخاص بي واكتشافي التعريفي له أنه طيف صوتي
يتراوح بين حرف الدال وحرف الظاد . يمكنك أن تلعب بلسانك حتى تجد الموقع المناسب لك أنت وحدك دون غيرك .
أرأيتم كم أن الحروف جميلة ولذيذة . موسيقى حلال .
وإن كنتم مصرين على حذف شيء ما . فسأحذف المصطلحات كلها . وحسبكم مني هذا .

مرة قالت لي انسانة في لقاء عابر عن معلومة لم أتأكد منها وكنت متشوقة لمعرفة المزيد عنها ولكن لم أجد كتابا
أو بالأحرى لا أعلم عن أي كتاب يتحدث عن مضامين ماقالته لي أبحث ..تقول ..أن الحروف ذات معاني
أو ان تجمعها في كلمة فهي ذات دلالة
فمثلا طرحت لي كلمة غرق وأظن أنها قالت لي كذا كلمة ولكن ما أتذكره قصة الغرق
حيث قالت أن حرف الغين يدل على الغياب وحرف الراء يدل على الرسوب أي الاستمرار في النزول للقاع وحرف القاف يدل على القعود فيه
فحينما يغرق الشخص فهو يغيب من غين عن السطح للماء ثم يرسب أي يستمر في النزول للقاع
حيث يدل حرف الراء على ذلك راء من رسب ومن ثم يقعد أي قعد في قاع البحر
يعني غرق ..بمعنى غاب عن السطح للماء ومن ثم رسب فيه إلى أن قعد في قاع البحر ..
أتمنى أن أجد كتابا يتحدث عن هذا المضمون ..

شكرا لك أخي الفاضل سلام على هذه الفسحة القرائية ..
ولاتنسَ أن تكون أنت لا شريرا كما يطلب منك بعض الحساد ..

الداهيــة
20-10-2009, 05:30 PM
5- هل نحب الماضي لأنه غائب ؟ أم لأننا عاجزون عن محبة الحاضر ؟
ببساطة نحب الماضي لأن الذاكرة تتلاعب به حتى يصبح جميلاً .
هناك سبب أخر يحتاج لبعض الشرح .
نحب الماضي لأنه لا يمكننا حيالة إلا المشاهدة . شاهد بعيد غير فاعل . مراقب منفصل .
الحاضر تعكره الاحتمالات . يعكره البحث عن الأفضل وجدوى القرارات فيه. فكل انجاز وكل سعادة . يخيل لنا أنه يمكن أن تكون أفضل فيما لو فعلنا أو تركنا أو هببنا .
السعادة مخلوق يكمن في الماضي مخلوق للماضي . وليس للمستقبل ولا للحاضر نصيب منها .
وذلك أننا كففنا عن محاولة الإتيان بالأفضل حيالها . ولكون ستر الغيب كشفت عن الاحتمالات المخبوءة في المستقبل حين أصبح حاضراً . فنجد أن ما قدر كان الأفضل و الأجمل .
ناهيك عن دجل الذاكرة الإنتقائية والتي لا تملك إلا لونين . أسود و أبيض . ولا توجد فيها الحقيقية التي حتماً تكون رمادية اللون بدرجاته المتفاوتة . فماضينا أما جميل أبيض أو قبيح أسود . لا تلوموا الذاكرة فهذه هي طبيعة عملها .

8 - بجملة واحدة فقط أكتب تعريفاً لكل كلمة من الكلمات التالية:

الله :حبيبي الذي أرجو أن يدخلني بحبي له الجنة .
الأم : حفنة من الطهر نزلت الأرض .
الليل : مخلوق أعمى و دبق يعزف الناي بشكل جيد .
الحب :وهم يساعد على الحياة .

23 - إرتكب تعليقاً ما على هذه الصورة !
http://agarni.googlepages.com/25th.jpg


والله يا بني لا أجد ما أقوله لك .
فإن أبقاك الله فلا تنسى أن تجز نواصي من صيرك هكذا .
إن أبقاك الله يا ولدي لا تنسى أن تسحل كل من تأمر عليك .
إن أبقاك الله ، انسى رحم أمك حيث الأمان .
وتذكر أن الرجولة هي ضرب من الرعونة فكنها ولا ترحم أحدا .
يا بني والله ما أدري ما أقوله لك .
رائحة التراب على قدميك تعيقني عن التفكير .
لون بنطالك . ملامح وجهك المخبأة في لباسك تمنعني عن أن أكون أي شيء سوى شخص يدعوا على كل من صيرك هكذا .
يا بني أعانني الله على تقبلك ضمن الموجودات . لأعيش خصي مثل بقية بني جلدتي .
بك فقط نعلم أننا لسنا بخير .



لا كلام بعد ما خطّ بالأحمر !

سلام شكراً وبس .

الداهيــة
20-10-2009, 05:38 PM
الفاضل سلام

وأنا أتجول بين الأسطر هنا لم أجد ما يوحي بعمق فكرة ولا دلالة في المعنى , سوى أنه كلام يعاني من بعض السطحية .. مع أنه لا يخلو من جور على قواعد اللغة العربية التي كان محاوروك يحاولون حذف بعض الحروف منها ..



أرى أن على الكاتب أن يتقن قواعده اللغوية قبل أن يتربع على كرسي فيحذف منها هذا الحرف ويبثت ذلك الآخر .



وشكرا لك

أعتقد أنّ الساخر سوف يقوم بتعيني محامي لسلام أفندي :p

أنت أيّها الهمام ( لاتكن كالذباب لا يسقط إلاّ على الأوساخ والأقذار ) .
كان بإمكانك التمتّع بما كتب بدلاً من تتبع عثرات يعرفها صاحبها قبل ما تعرفها أنت !

لا يسعني إلاّ أن أقول كما كانت جدّتي - رحمها الله - تقول عندما يبلغ بها الإشمئزاز حد التلف ( يالله لك الحمد ) !!
مع نفس تعابير الوجه !

ابن الحج حيدر
21-10-2009, 12:01 AM
.

أنت نقيٌّ يا "سلام " نقيّ إلى درجة تجعلني ألثم البكاء
ذالك اليائس " البنطال المتسخ" ذالك الرجل الذي , كان معياراً لإستبيان آدميتك ..
بعيداً عن كلام الشعراء وبعيداً عن العبارات المعلبة , قلت ماهو أعمقُ من هذا .. وصفته
وكأنك تَصف الحقيقة في الشارع "صدقاً " بغير حاجة إلى اللعب بالكلمات ..

أنت جميل يا سلام
لدرجة أنني أشعر بالغثيان وأنا أنظر إلى وجهي أمام المرآة
وأنا أحاول أن أتنمق بالإجابات تحت هذه الساعة ..!
ليست ساعة بقدر ماهي عجلة وقد تَعصرك خلال دورانها دون أن تشعر ,
وها أنت تَخرج منها سالماً " صادقاً " ..!


تباً لقلبك يا سلام ..

.

الهمـام
21-10-2009, 05:08 PM
أعتقد أنّ الساخر سوف يقوم بتعيني محامي لسلام أفندي :p

أنت أيّها الهمام ( لاتكن كالذباب لا يسقط إلاّ على الأوساخ والأقذار ) .
كان بإمكانك التمتّع بما كتب بدلاً من تتبع عثرات يعرفها صاحبها قبل ما تعرفها أنت !

لا يسعني إلاّ أن أقول كما كانت جدّتي - رحمها الله - تقول عندما يبلغ بها الإشمئزاز حد التلف ( يالله لك الحمد ) !!
مع نفس تعابير الوجه !


هل علم بوجود كل تلك العثرات ثم أصر إلا أن يزين بها ما كتِب أعلاه ..!!
إن كنت لا تدري فتلك مصيبة = و إن كنت تدري فالمصيبة أعظم

لا أدري .. ولكن هذه ليست الطريقة المثلى التي يتبعها المحامي الشاطر لإبراء ذمة (موكله) من كل ما نُسب إليه , أنت هنا تثبت التهمة أيها المحامي , وربما كنت أشد وطئا عليه مني .
سأبحث عن مكتبك في قابل الصفحات , فلدي بعض القضايا التي أنوي أن أخسرها ;)

وشكرا لك على اللغة الراقية التي خاطبتني بها

وأهلا بك , ونسأل الله أن يقينا شر الدواهي :)

لماذا؟
21-10-2009, 05:30 PM
الفاضل سلام

وأنا أتجول بين الأسطر هنا لم أجد ما يوحي بعمق فكرة ولا دلالة في المعنى , سوى أنه كلام يعاني من بعض السطحية .. مع أنه لا يخلو من جور على قواعد اللغة العربية التي كان محاوروك يحاولون حذف بعض الحروف منها ..



أرى أن على الكاتب أن يتقن قواعده اللغوية قبل أن يتربع على كرسي فيحذف منها هذا الحرف ويبثت ذلك الآخر .



وشكرا لك

http://www.alsakher.com/vb2/showpost.php?p=1486252&postcount=34

لله في خلقه شؤون !

(سلام)
21-10-2009, 05:35 PM
عذراً .
في صدري فقاعة ، يسرني أن تنفجر في وجوهكم .

في عموم الردود .
أمر مبهج . يجعلني منتشٍ يتطاول رأسي على السحاب وربما النجوم .
هناك من الناس من لا يستحق المديح . "ماهو وجه مدح" .
يسفه من يمدحه . بقوله : لا لا . أنت غلطان . أنا عكس ما تقول تماماً .
غباء اجتماعي بكل المواصفات . وغرور خفي .
تماماً كما يقال لأحداهن : كم أنت جميلة .
فترد : بس بلا بكش . وتنتظر رداً .
قسم قسم أنت جميلة ورائعة . فترد : معقولة !؟
فيقال لها عنينك فيها كذا وكذا . أنفك يحمل أنفة وعزة .
ثم تنتظر مرة أخرى ليقال : أنت مو عارفة قدر نفسك :biggrin5:

سعيد فعلاً بكم وبهذا الكم من التعضيد وحسن الظن الذي بصراحة جعلني أحس كم أنا سعيد لمجرد أن هناك من يحسن الظن بي لهذا الحد .
لمجرد؟!!!!؟
صعبة هذه الكلمة وكأنه تقليل من شأنكم . تباً للتعابير الغبية .
أعترف هنا أن الآخرين . والجيدين تحديداً يزعجني فعلاً أن يأخذوا مني موقفاً . يزعجني فعلاً أن لا يستهويهم حرفي وما أقول .
ويزعجني فعلاً أن "ألبخ" في أحدهم بشكل مزري لمجرد سوء تفاهم . وما أكثر ما أفعلها .
يزعجني أن لا أكون إنساناً في نظرهم . ويزعجني أن أكون إنساناً بشكل يضع على عاتقي هم كبير . لست بحجمه . أو هكذا أحس .
ليس هناك أوجع من خيبة أمل في أحدهم .

أعترف أني فعلاً أحس أني رجل كويس . وأعترف أن هناك عيوب لي يسرني أنكم لا تعرفونها .
ولكن أقسم لكم أني أحاول بكل ما أوتيت من قوة أن أكون أفضل كل يوم .
والله هذا أنا .
هل أحاول أن أعضد فكرتكم عني ؟
ربما .
لكن هذا ما أحس به فعلاً .
لي حديث مطول مع كل منكم . ترى خلودي مخلي الدنيا حلوة في عيني .
بجد أحس أني مو وجه فرح . صاير كني خبل :biggrin5:
لي عودة مطولة وربي أني في الشارع نفسي احضن البنغالة .
بالمناسبة هل السماء لونها وردي ولا أنا إلي صاير حمار؟:p

الهمـام
21-10-2009, 05:56 PM
http://www.alsakher.com/vb2/showpost.php?p=1486252&postcount=34

لله في خلقه شؤون !


يعجبني جدا ذلك التتبع الخفي

واصل .. فقرع حروفك في رأسي قد ينسيني بعض همومي

حين نكون مبتدئين فلزاما على من يمعن النظر فينا أن يتمهل قليلا , لكن حين نكون مميزين ومواضيعنا تعلق على مشجب الأهمية فالخطأ غير مغتفر ساعتها

أي حرف سنملك رسم حدوده على مشاعرنا وهو مسلوب أهم حقوقه وهي استقامته . يتساءل أحدهم ؟

هل ترى وأنت أكبر علامة استفهام هنا أن على الكاتب أن يمضي على وجهه في الصفحات لا يلوي على رصانة لغة ولا يهمه سلامة لغته من شوائبها ؟


بارك الله في قلمك

الداهيــة
21-10-2009, 08:32 PM
هل علم بوجود كل تلك العثرات ثم أصر إلا أن يزين بها ما كتِب أعلاه ..!!

إن كنت لا تدري فتلك مصيبة = و إن كنت تدري فالمصيبة أعظم


لا أدري .. ولكن هذه ليست الطريقة المثلى التي يتبعها المحامي الشاطر لإبراء ذمة (موكله) من كل ما نُسب إليه , أنت هنا تثبت التهمة أيها المحامي , وربما كنت أشد وطئا عليه مني .
سأبحث عن مكتبك في قابل الصفحات , فلدي بعض القضايا التي أنوي أن أخسرها ;)


وشكرا لك على اللغة الراقية التي خاطبتني بها


وأهلا بك , ونسأل الله أن يقينا شر الدواهي :)

بعد الرابط إلّي حطه لماذا , ما أقدر أقلك شيء , أحس إنّي حزين للغاية بمجرد إنّي اضطررت ان أتخاطب معك !

مع السلامة يا بليد !

الهمـام
21-10-2009, 08:36 PM
بعد الرابط إلّي حطه لماذا , ما أقدر أقلك شيء , أحس إنّي حزين للغاية بمجرد إنّي اضطررت ان أتخاطب معك !

مع السلامة يا بليد !


أهو أنت ثانية ..!!

ألم أقتلك ..;)

الداهيــة
21-10-2009, 08:58 PM
8
من ناحية قتلتني , فأنت قتلتني بلا شك , لكن ليس بالمعنى الذي تعني !

(سلام)
21-10-2009, 09:24 PM
سهيل اليماني :
أصدقك القول أن هناك عدة أمور في الحياة تعتبر مبهجة ، منها .
أنك عندما تقول لشخص ما "أقلب وجهك " فإنه يسمعها بشكل صحيح وصحيح جداً فتكون:" كم أحبك يا رجل" .
نحن من الجلافة بمكان -الرجال أعني- أن كلمات الود تعتبر نوع "غثيث" من الممارسة إن كانت فيما بيننا .
وإلا لوجدتني أكتب في مجموعة من الأشخاص في الساخر قصائد :er:

تعلم أني أقاوم رغبة ملحة أن أكتب لك بالفوشي أحياناً ونحن على الماسنجر :biggrin5:
وبما أنها فرصة مناسبة أن أقول لك شيء في حقك .
وهو أنني أكبر فيك اجتهادك أن تكون نزيهاً وحازماً قدر الإمكان . والذي من مستلزماته أنك لا تنظر للرضى أو السخط منك .
وهذا بالذات أمر ينقصني بشدة . لذلك تجدني أكبره فيك بشكل يجعل مني شخص "حسودي" .

بالمناسبة :
نفسي أشوفك على الطبيعة .


روح وبوح :

قد أكون محقاً إن قلت أن هذه الردود هي من يجبرني على الصمت .
أحار كيف أجيب .
لا أعرف أن أتقمص دور الثقيل الذي يرد . بأهلاً بك . أو حياك الله .
ربما من الإنصاف أن يكون طول الرد على الرد بقدر طوله .
لا تثريب . لكن كيف يفعل المرء مع فكرة جيدة تجاه عضو معين ؟ أو كيف يفعل إن حضرته فكرة جيدة أثناء خطه للرد ؟
لي الشرف أن أكون في الساعة الخامسة والعشرون ويشرفني أن يكون رد مثل ردك موجه إلي.
بارك الله فيك .


حواء :

كان بودي أن لا يخرج أحد بسلام مما خطته يميني .
رغبة غير منطقية مني على ما يبدو .
حسبي أن هناك رضىً قد نيل من التجول بين سطوري .
لك الشكر والرضى .


سام :
والله يا أخي .
تسمع بالمعيدي خير من أن تراه .
الحياة جميلة فعلاً .
هذا ما أنا متأكد منه .
بودي أن أحقن هذه القناعة في بعض الأشخاص . على أن يفصلوا بيني وبين هذه القناعة .

سأروي لك قصة .
في يوم من الأيام قررت أن أحذف كل القنوات الفضائية ما عدى قنوات الأطفال والقنوات الإسلامية .
لكن سوفت هذا الأمر . لأني لا أستطيع أن أتخيل الحياة بدون الأفلام الأمريكية .
وعزمت على الأمر .
بعد سنة صرت أضحك على نفسي جراء اعتقادي أن الحياة مستحيلة بدونها .

طبعاً ردي هذا فكرة عنت لي. ربما تفيد من يمر من هنا .

الشكر موصول لك لأنك جلبتها لخاطري .


دفتر كشكول :
ربما يا صديقي لو كان مثل هذا المتصفح موجود لأمكن أن أنقل لك شكل وجهي وهو يشبه القنفذ :)
والذي حتماً لن يكون أمرا جيدا <== عشان لا يزعل أحد على اللغة والأدب . :p

مجرد أن تشعر أن هناك المزيد مما يمكن نقله يا صديقي .فهذا دليل على أن طريقتي صحيحة .
وهي خاطبهم "بنفس" .
لا ترد تحصيل حاصل .
كل شخص في هذه الحياة مهم بالنسبة لنفسه .
الشخص البارد مكروه حتى وإن كان منطقياً .
لا تتمنى لقاء العدو ولا تستقعد له ولكن إن حلت المصيبة فاثبت :er:
الإصرار أحياناً ضرب من الغباء وأحياناً انتحار . وللأسف هذه الصفات أحياناً من صفات الرجولة .
لا بأس أن يلين المرء مع الحق . حتى لو ألبسة الحق "طرحة ". :biggrin5:

شكراً بحجم ما خططته في صدري جراء ما كتبت في حقي .


بشبوش أفندي :
أنا من يقول الحمد لله .
أن يكون يومك سعيدا ، بالنعناع وبساعتي الخامسة والعشرون .

لا زلت أذكر يا بشبوش لا زلت أذكر أطعم كابتشينو ذقته بحياتي .
اشتقت لجدة ولك يا صديقي .



انستازيا:
مساك الله بكل خير يا انستازيا .
قرأت ما خططته لي في ذاك الموضوع . فكل الشكر لك ولكاتبه .



يالله بروح أشوف خلودي <== خبل :biggrin5:

دفتر كشكول
21-10-2009, 09:27 PM
أهو أنت ثانية ..!!

ألم أقتلك ..;)

بل أنت الذي ضُرّجَ بالدماء هنا

خذ خرقة مبللة وأزل بقع كرامتك المسكوبة وأمضي في طريقك يا صديقي

فبعض الأمكان - مثل مكاننا هذا - ستجد الأخوّة والبساطة وتصوير النفس بلا رتوش وسبر الأغوار .. كل هذه الأشياء السامية والباهضة .. تنقلك لعالم - في ظني - لا تعرفه يا صديقي

ليس من المرؤة أن تنتقص من رجلٍ يحكي عن نفسه .. " حكمة كشكولية "

كويلو
21-10-2009, 09:42 PM
عذراً .
في صدري فقاعة ، يسرني أن تنفجر في وجوهكم .

في عموم الردود .
أمر مبهج . يجعلني منتشٍ يتطاول رأسي على السحاب وربما النجوم .
هناك من الناس من لا يستحق المديح . "ماهو وجه مدح" .
يسفه من يمدحه . بقوله : لا لا . أنت غلطان . أنا عكس ما تقول تماماً .
غباء اجتماعي بكل المواصفات . وغرور خفي .
تماماً كما يقال لأحداهن : كم أنت جميلة .
فترد : بس بلا بكش . وتنتظر رداً .
قسم قسم أنت جميلة ورائعة . فترد : معقولة !؟
فيقال لها عنينك فيها كذا وكذا . أنفك يحمل أنفة وعزة .
ثم تنتظر مرة أخرى ليقال : أنت مو عارفة قدر نفسك :biggrin5:

سعيد فعلاً بكم وبهذا الكم من التعضيد وحسن الظن الذي بصراحة جعلني أحس كم أنا سعيد لمجرد أن هناك من يحسن الظن بي لهذا الحد .
لمجرد؟!!!!؟
صعبة هذه الكلمة وكأنه تقليل من شأنكم . تباً للتعابير الغبية .
أعترف هنا أن الآخرين . والجيدين تحديداً يزعجني فعلاً أن يأخذوا مني موقفاً . يزعجني فعلاً أن لا يستهويهم حرفي وما أقول .
ويزعجني فعلاً أن "ألبخ" في أحدهم بشكل مزري لمجرد سوء تفاهم . وما أكثر ما أفعلها .
يزعجني أن لا أكون إنساناً في نظرهم . ويزعجني أن أكون إنساناً بشكل يضع على عاتقي هم كبير . لست بحجمه . أو هكذا أحس .
ليس هناك أوجع من خيبة أمل في أحدهم .

أعترف أني فعلاً أحس أني رجل كويس . وأعترف أن هناك عيوب لي يسرني أنكم لا تعرفونها .
ولكن أقسم لكم أني أحاول بكل ما أوتيت من قوة أن أكون أفضل كل يوم .
والله هذا أنا .
هل أحاول أن أعضد فكرتكم عني ؟
ربما .
لكن هذا ما أحس به فعلاً .
لي حديث مطول مع كل منكم . ترى خلودي مخلي الدنيا حلوة في عيني .
بجد أحس أني مو وجه فرح . صاير كني خبل :biggrin5:
لي عودة مطولة وربي أني في الشارع نفسي احضن البنغالة .
بالمناسبة هل السماء لونها وردي ولا أنا إلي صاير حمار؟:p

إنت مو عارف قدر نفسك يا سلام بطل تواضع يا أخي !
وإحذف ما تشاء من الحروف بالأخص التاسع والعشرون :biggrin5:
شكراً لك كله من بركة خلودي ودمتما بود .

الهمـام
22-10-2009, 03:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله

أيها السادة الكرام
الأمر جد بسيط ولا يستحق منكم كل هذه الهجمة الجماعية التي جيشتم – فيما يبدو – لها المعرفات
في الساخر يسمح لنا – كما لاحظت – أن ننتقد النصوص الأدبية من حيث دلالاتها ولغتها ومن حيث الأثر الذي تترك تلك النصوص في المتلقي , وحتى من حيث سلامة إملائها , ثم على صاحب النص أن يتقبل ذلك النقد أو يرمي به عرض الحائط , وهذا ما قمت به من خلال مسيرتي في هذا الموقع ولم أتلق خلالها أي ضرب تحت الحزام من أي من تلك المعرفات , ولكنني وللأسف الشديد يبدو أني دخلت بحرفي الضعيف هذه المرة عرين الأسد .
لقد قرأت هنا نصا مضرجا بجراحه اللغوية عائما بفكرته أو على الأقل ذلك الجزء الذي اقتبسته من النص الكامل – فمن يرى منكم أني كنت على خطأ فليأت مشكورا ليبين لي خطئي ولن يجدني وقتها مكابرا ولا مفاخرا بالخطأ وسأعتذر حينها للجميع .
ماحصل في ذلك الرابط الذي أتى به أخونا لماذا كان نابعا من لغة شديدة اتخذها أحد الأعضاء بحق كاتب لم يصدر منه سوى أنه أخطأ أخطاء لغوية وأخرى إملائية فصب عليه جام غضبه والأمر برمته لم يكن يستحق منه كل تلك اللغة الجافة ,ولو قرأتم الموضوع كاملا هنا فستتضح لكم المسألة برمتها (http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=142416) .
أنا عندما أوضحت وجهة نظري في ذلك المُقتبس لم تكن لغتي نابية ولم أتوجه بالشتم لصاحب المقال , ولم أشبهه بالذباب ولم أتوعد كرامته بالهدر كما تفضلتم أنتم .
ارجعوا للنص وسيكون حكما فيصلا بيننا وانظروا لملاحظاتي عليه فإن كانت صحيحة ولغتها لغة غير نابية فمعنى ذلك أن هجومَكم عليَّ غيرُ مبرر , ولم أكن أستحق أن أواجه –وحيدا- كتيبة دفاع من عيار ثقيل تقودها داهية وتتمركز في وخاصرتها علامة استفهام, وإن وجدتموني على خطأ فسأتقدم لكل معرف منكم بالاعتذار على حدة ولن تجدوني صاحب كبر .
وإن كان الأخ الفاضل سلام نسي ولم يركز في تلك الأخطاء فعليه التركيز في قابل النصوص , أما إن كان قد علم بها – حسب ما صرح به كبير فريق الدفاع – وأصر إلا أن يبدوَ نصه بتلك الطريقة , فنكون عند ذلك قد أزحنا الستار عن طريقة جديدة في التعالي على ما عرف من اللغة بالضرورة
وهذا هو تعليقي كاملا على الأخ (سلام) (http://www.alsakher.com/vb2/showpost.php?p=1486036&postcount=18)

مهدي سيد مهدي
24-10-2009, 09:56 PM
لا أجيد الحديث بشكل جيد
عن مدى إعجابي ببعض الكتابات
و أكتفي في الغالب بقول جميل
أتمنى أن تصل إليك كلمتي و أنت تعلم إنني أعنيها حقًا

أحببتُ هذه البقعة كثيرًا

عميق الاحترام و التقدير لك أستاذي

(سلام)
25-10-2009, 02:41 AM
حالمة غبية :
الشكر موصول لك أيضاً .
لجة روحي يكسوها الفرح هذه الأيام .
ودائماً ما أكون " مستلج" في هذه الأثناء .
شعور أحس معه أن لا شيء يستحق تماماً .
ليس مثل الحزن الذي تشعر معه أن لا شيء يستحقاً تماماً أيضاً :)
النتيجة واحدة لكن الطريق مختلف .
تماماً مثل صديقي الذي إن فاز الاتحاد يكون عرضة لأي اتزاز من أبناءه . كعشوة معتبرة أو خرجة للبر .
وعندما يهزم الاتحاد يتم ابتزازه أيضاً لكن من باب أخر . ليهرب من وجع الرأس .


المها الحربي :

أشكرك فعلاً . على ما رأيتي فيّ بعين ظنك .
أسوء الأشياء هي التلك التي يجب عليك أن تنجزها .
وهذا ما لا أحبه في الأشياء بشكل عام . فهي دائماً ما تطالب بإنجازها .
وأجمل ما فيها هو بدايتها التي تأتي اختيارية و ودودة تماماً كصديق تسعى أنت لمقابلته . لا أن يطلبها هو وأنت تهم أن تذاكر للأولاد .
مشكلة صيغة "يجب أن" أنها لا تحبني منذ عرفتها .
لذلك تجدين التوسع ليس متاحاً لي دائماً .
فدائماً ما تكون عيني على باب الخروج .

Osama:
الشكر لك أكثر بكثير يا صديقي .
لا زلت مصراً على أن الذاكرة لا تحمل الصور فقط بل التقييمات بشكل أكثر من الصور المفردة .
سأذكر لك صورة من صور دجل الذاكرة
تخيل أن ذاكرتي تدعي أني أعي أيام طفولتي وأنا أحبو !؟
في الزمن الغابر كانوا يعلمون أطفالهم كيف يدخلون الحمام بأن تضع الأم قدميها مثل كرسي الحمام .
القدمان متقابلتان من الناحية السفلية ليكون الأنحناء السفلي للقدم مع القدم الأخرى دائرة يجلس عليها الصغير ويمسك باليدين ثم يبدأون بالقول له : إحححه :p

تخيل أن ذاكرتي تقول أني أذكر هذا !!!
لكن ما جعلني أتأكد من دجلها هي أن الصورة هي صورة مراقب خارجي ينظر من بعيد للمنظر .
وهذا يؤكد لي أني رأيت هذا المنظر عندما كبرت بضع سنين وتخيلت أني أنا ذلك الطفل . "لغوصة" ذاكرة لا أكثر .
الذاكرة يا صديقي تعمل الكثير من هذه الأشياء .
ومع هذا تظهر جميلة . فيها الأضواء أكثر خفوتاً . الأصوات أكثر دفئاً .
يتم تحييد رمال الشاطئ التي علقت بين أصابع قدميك وأنت في رحلة بحرية ممتعة . ولن تتذكر أن الرمل قد لوث الفراش في الخيمة .
التفاصيل الصغيرة أما أنها تهمش . أو أنه يتم تضخيمها بحيث تأخذ كل المشهد . بحسب وجهة نظرنا في الموقف أو رغبتنا في تشويهه .

أما عن ما حكيته وهو مهم بالمناسبة .
فأنا تمر بي حالات كثيرة أكون في الغالب "غاوي" نكد .
صدقني وأقسم لك أني عندما أراجع العمق داخلي . أكتشف هذا .
متعة العكننة على النفس ممارسة بشرية أصيلة .
وهذا دلالة على الصحة النفسية كما أعتقد .
أنا أجرب أحيان الإحساس بأني سعيد وأعيش السعادة فعلاً . لكن بمساعدة الذاكرة وشيء من اليقين .
جربها . صدقني لن تندم .
شاكر لك بحجم "طيبة الخاطر" التي تجتاحني هذه الأيام .


الخطاف :
يعز علي أن لا تكون مصاب بالعشى الليلي . حتى لا ترى بعد نوري نوراً .
أنت تخطف يا خطوفي .
سلامتك من العمى يا صديقي .
بالمناسبة أنت فين ؟ أقصد مواضيعك يا باشا .
شكراً بقدر النور يا صديقي .

أشواق،
25-10-2009, 11:34 AM
الصمت في حرم ( السلام ) جمال.

أنثى النور
25-10-2009, 03:26 PM
بعثرني كل هذا الصدق وجعلني أعيد حساباتي ,,,
نفشل أحيانًا أن نكون صادقين مع أنفسنا , ونحذِّر من الإزدواجية ونحن أول من يقع فيها.
شكرًا سلام ... فلسفتك تعيدنا للوضوح من جديد وتجعلنا نتأمل أنفسنا أكثر , نحتاج لجرعة منها بين الحين والآخر
دمت بود

الفاهم..غلط
26-10-2009, 02:19 AM
(سلام)

في داخلي مضغة تحبك ..

الله (يملى) قلبك فرح وسعادة ..




منير

صهريج
27-10-2009, 08:30 AM
سلام
مُضمّخ هذَا النفَس بِشئ يِنتمِي لِلّعُلو
شُكراً تَتسلّق نَحوك بِ "هيّبة " وَأخُرى تَتلقفهَا مِن فَرط إرتِفاعك


صِه رِيج

lady -jan
29-10-2009, 11:07 AM
هل كل ما هنا بسبب مجئ خالد حفظه الله لك؟!!...:)

سبحان الله كيف حب مخلوق يفجر فينا براكين خامده من مشاعر نعتقد أنها قد ماتت أو نضبت منذ زمن ..

الكثير من الصدق والتلقائية وخيوط غير مرئية من مشاعرمختلطة نسجت لنا منها يا سلام قطعة من الجمال هنا ...فشكرا لك

الحنين
30-10-2009, 01:48 AM
كم هو مسالم حرفك هنــا يا (سلام) لأبعد الحدود .....
:nn

من أجاد الحب
02-11-2009, 07:35 PM
شكراً لك
شكراً لكم يا أصحاب الحرف الجميل...
فبكم نرقى.