PDA

View Full Version : القلب يتــــــــعلم الى الموت !!!



جرح يأبى الألم
31-10-2009, 03:41 PM
http://www.blogigo.com/elwaha/SadMan.jpg




طفل أنا : بعد أن ورَّثتني حقيبة الأيام معاناتي الدائمة
افتح ُ فمـي المشقوق الشفة لـ ألف صـــــرخـةِ وجع
من أنين قلبي وارض الجراح القابعة بوسط الروح
ومن وقعِ إحتراقــَــاتي لتلك التي لا تعرف إلا كيف ترش الجروح




http://up.hwaro7i.com/download/26514a3f9ce233a2b.gif




هاهي حبيبتي: وجـهٌ مُـبللٌ بالكذب والخيانة ولم يبقى منها إلا
يدَان تُلملِمَان بقــَـايا أشلائي الوفية بعد أن عجزت عن جمـعِ
مدائن الياسمين المـُتراكِم تحت أقدامها
هاهي من كانت ضي العين أثقلتني بالهموم والآلام
وأستهوت صراخ قلبي وكيف أني أصبحت حطام ../!




http://up4.m5zn.com/9bjndthcm6y53q1w0kvpz47xgs82rf/2009/7/27/03/cgf5wc39i.jpg (http://games.m5zn.com/)



وها أنا طفل


أطوي سنين الضيم
ومن الألم والوجع أجوب الأرصفة والشوارع
وأخبِّئ بجيبي / قـلبي الصغـير خوفا عليه من الانكسار
وأمضي الى حيث الندم يكون
إلى مدينة بنيتها من الأحلام عشقا أصيل
زرعت بها من الخيال محبوبة وقدستها عن البشر
وغفوت بها خريفا من العمر
وصحوت على فوهة بركان لا يرحم
ولم اعلم بأنها نفسها محبوبتي من أشعلت للنيران فتيل
كنت ملكا لمدينتي وأردتني بخيانتها إلى قتيل



وهاأنا أعود طفل
أُلملِم بقـَايا وفائي وارفع قلبي من ساحة السذاجة
وأتقيّـأُ أشــلاء خـيبتي الكـُبرى
مدينتي أيتها الـدَّافــئة رُغـــــمَ
فضاعة وبشَاعـــــةِ فـُـــتـَاتِهـــا المُحــــترِق
قلبي الطاهر أتعلم لما أسميت نفسي بالطفل؟
لأنك أنت وطن حرره يقين الأمل
وطن افترشه الربيع حلما
بوجه (كذب معشوقتي المسكوب
على جسد البراءة
التي كنت أظنها طفلة
لـم تنام ذات ليلة بفراشها
بل توسدت مني الضلوع وأصبحت نبضي
وهاهي اليوم
قـصيـــدة لم تكـتمِـل
أبيـاتـهـــــــا السوداء بعـــد..


وخارجَ دائرةِ الوهم أرسم مكاناً رَحباً للذكرى

فأشتـمّ رائحــــة أنفاسها,و عطــــرها. . فـأتوقف عن النبض

ومابين فرقعـــةِ الأحلام وحشــرَجةِ الغدر وقسوة القدر
أُبعثُ من جديد على حُدودِ طفل لم يبتسم




وفرح مؤجل وقلب مسلوب وعين تبكي وعمر ضائع




http://www12.0zz0.com/2009/10/31/11/731156776.jpg (http://www.0zz0.com/)




أيا قلب أهلكته وأنهته ألوان المعاناة
وما ضيع مفتاح الأمل!
من بوسعه أن يتحمل
ما تجرعت من كؤوس الخيانة؟
وكيف لي أن أصدق
ادعاء شرايينك الممزقة
وغناءها ما تكابده من القهر
فهي لم تغني وتنطق إلا من
القليل فقط وفقط مما كابدت




أيا دنياي
ارحميني فـ أنا انزف
ما بال غيري يلهو ويلعب
ما بال غيري يضحك ويحب
وأنا دمعة سكبت على الخد
وسالت من العين جمرة




أيا دنياي هل


سيعــــود ذاك الحلم الجميل
يُداعب أوتار قلبي المُمزقة وتبتسمين لي من جديد

واُعلِّقُ أُُمنيــاتـي الحُــبلى / الذبيحــَاتِ بأيادي عشقي القديم

فا أشير لها بـ أصـبعٍ في الجَــــــرحِ واثنــينِ في الضمــــــير
واراها تقهقهُ بالبُكاء وبلدغةٍ مميتة مع من خانتني لأجله




أيا دنياي هل
سيعـــود ذاك الوهم الجميل
يُداوي انكسَـــاراتِ الحلم بصدري
ويمنحُ المزيد من الآمان فـ يُـعيدُ لشفاهِ قلبي مَاء الفــَرح
وتغرقَ مُـدن الجراح
وتتلاشى



هاأنا طفل سأقول لها
قبل رحيلي إلى لغمِ الغِياب وكأني لم أكن
أُورِّثتكِ وطنـاً معدوم الأمان
وطــناً يخـــــــتـَالُ غدرا وألم دون حدود
وطناً فارغاً من بقَايا الزهر الذَّبِيـح والعطر المُنسكِب دما
وطـناً هــو كـــــومـَة مـن دُخـُّـــانِ الكذب والخيانة
التي تقــطـعُ السِّـيل والنور وتنبـت البيــــداء والظلام




آه آه إنهـــــا الأشــــــياء
التي تبكيني رغما عني
وتزيد رعشتي الصامِتة
ورغم خيانتها
لن أحاسب قلبي الصغير
فكل هذا جعله يكبر ويتعلم


فربما يعشق ويحب أخرى
وربما يموت ولا يحمل سوى الذكرى
وربما تبّقى له من الصفعات الكبرى
فـ القلب يتعلم إلى أن يموت