PDA

View Full Version : ليبرالية المواء الجبان !!



RandomAcceSS
31-10-2009, 01:32 AM
جاء في خبر على اليوتيوب أن أميرة من عائلة مالكة مطاردة في فرنسا تحت دعاوى أقامتها ضدها محلات ملابس داخلية و قد ذكر التقرير أن الأميرة اشترت من محل واحد لبيع الكلاسين و الستيانات و ملابس النوم ما قيمته سبعين ألف يورو يعني ما يقارب 200000 ريال سعودي ! . و كان مقاول صعيدي قد زارني لكي أحاسبه على عمله في عمارة أحد أقربائي و كان عمله لمدة تسعة أشهر في بناء العمارة لا يتجاوز ثمانين ألف ريال فأخبرته بالخبر فرد متسائلا : " أببببببوي !! هي متجوزة كام راجل ؟؟ " .
ذهبت إلى الشبكة الليبرالية لعلي أجد من يتحدث عن ذلك و إذا بهم يقتتلون على فتوى لهيئة كبار العلماء حول بيع الرجال للملابس الداخلية و أنه مخالف للشريعة و من ثم صدور قرار يقضي بمنع ذلك و كل الكتاب هناك يناقشون هذا الأمر و كأنه الفتحة الصغيرة التي يراها يأجوج و مأجوج و ينتظرون اتساعها ليخرج منها " نور الخروج إلى سطح الحياة " . و في مقال هناك تحت عنوان " ذات الكلاسين " أخذوا يبثون نورهم و مبادئهم الإنسانية فكان و لابد التناغم معهم في لغتهم الإنسانية هذه ! .
لم أر في حياتي سماجة تشبه سماجة هؤلاء القوم الذين شعارهم الكلسون أولا ! أقصد الإنسان أولا , فهم لا حرية لهم إلا بين الملابس الداخلية و لا نور ينبعث في اعتقادهم إلا من سطح جسد المرأة و لا ظلم عندهم إلا أن يقال لهم " هذا حرام ! " . و من الطبيعي جدا أن يحوّل الكذاب ما حوله إلى عالم مظلم لكي يصبح هو " التنويري المشعشع نورا " و إلا فكيف يكون نورا في مجتمع يقول نحن تحت هدى نور الله و الحمد لله , يعني كيف سينير هو و كيف سيرى الناس نوره ؟؟ .
لو كان الإنسان أولا كما يقولون لكان نقد الظلم و البجاحة البرجوازية هو همهم الحقيقي و قد عاش و مات ماركس الشيوعي في شقة مقرفة متواضعة يدفع إيجارها صديقه فريديريك إنجلز و قد طرد كذا مرة من بيته و لكنه فعلا كان يقاتل – حسب وجهة نظره – تجاه كسر حاجز الطبقية بين أفراد المجتمع و لهذا خلد التاريخ ماركس و سيموت أصحاب "الكلسون أولا" تحت قشور زيفهم , فهم صديق الإقطاعي الملكي و عدو من كان في جنب الله و يتركون ما لقيصر لقيصر و لكنهم لا يتركون ما لله لله ! .
كل الأفكار الصادقة ينبعث منها شيء جذاب هو في الحقيقة " صدق مصدرها " و لهذا فحتى الأفكار الهدامة و الباطلة يكون لها جاذبية إذا كان يقف خلفها رجل مخلص فيما يقول و لهذا نجحت كثير من الأفكار المنحرفة فقاتل علي رضي الله عنه كان يبتسم حتى آخر لحظة و يحتسب الأجر عند الله في فعلته و هم يقطعون جسده قطعة قطعة قبل قتله لأنه كان مؤمن بما يفعل مع أنه بنص حديث رسول الله أشقى من مشى على الأرض بعد أحيمر ثمود و لهذا كان له خلف يؤمنون بمثل ما آمن به ! . كذلك نيتشه عندما قال يكفي أن تزور مستشفى المجانين مرة واحدة لتفهم أن الإيمان لا يثبت شيئا و كان يقول كلما صافحت متدينا حدثتني نفسي أن أغتسل , ومع هذا قبل التاريخ نيتشه و استطاع أن يؤثر في فكر أمة بأسرها بل قيل أن مذهبه الفلسفي في قضية الإنسان السوبرمان هو الذي بنا عليه هتلر فلسفة النازية مع أنه كان شديد البذاءة الفكرية و لكنه كان يؤمن فعلا بما يقول !.
يتكلمون عن عمل المرأة و أنها فقيرة و معدمة و بحاجة حتى لتنظيف البيوت و لكنهم لا يتكلمون عن خزانة ملابس داخلية يصرف عليها في نصف ساعة ما يقارب الربع مليون ريال ربما لأنها تؤيد مبدأ " الكلسون أولا " . الظلم هو أصل كل الشرور و هو الظلمة ذاتها و هو مشتق من نفس جذر الظلام " ظ ل م " و لكنهم لا يرون الظلم إلا فيمن يقدرون على ممارسة عقدهم النفسية تجاهه فالمجتمع و الدين بل الله ذاته سبحانه يتخذون منهم " أكياس ملاكمة " يفرغون فيها كمدهم الجبان و حسرتهم الجبانة التي لا يستطيعون تفريغها فيمن يمارس الظلم عليهم ثم يزعمون أنهم أنصار الإنسان و الحقوق المتساوية و الصحيح أنهم أنصار الإقطاعية و المواء الجبان ! .
فقط هي الفئة الضالة التي تفجر و تخرب الاقتصاد و فقط هو عمل المرأة الذي سيقضي على اقتصاد البلد و فقط هي ميزانيات رواتب الأئمة و المؤذنين التي تثقل كاهل الدولة أما ما يحدث من مثل هذه الأمور في فرنسا و غيرها فهو لا شأن له لا بالإنسان و لا بالمساواة و لا بالحرية !! .
لهذا لا عجب أن يصفق هؤلاء لرواية مثل " بنات الرياض " و يجعلونها أدبا مع أنها ليست إلا مذكرات خاصة لمراهقة كسولة بينما لا يشدهم أي هم آخر و لا يحرك سواكنهم ما هو أجدى و أنفع من ذلك و يجعلون هذا العمل شيئا مهما في سبيل التنوير و التحرير فقط لأنه يؤمن بنظريتهم الكلسونية , و يجهل هؤلاء الشهوانيون أن الحرية شيء آخر و أن قيمة المرأة ليست في نزع غشاء على وجهها و آخر على باب رحمها و يتمثلون أقاويل أدباء الغرب و مفكريهم و هم ابعد الناس عن حقيقة ما جرى هناك . الغرب الذي تحرر عبيده على يدي امرأة اسمها هيريت ستاو بعد أن كتبت رواية " كوخ العم توم " تصف حال العبيد و ذلهم و تعمل فعلا لأجل " الإنسان " و ليس ملابسه الداخلية فثارت الحرب الأهلية في أمريكا في غضون سنوات قليلة بعد نشر الرواية حتى قال الرئيس لينكولن عندما رأى صاحبة الرواية " إذن فأنت الفتاة الصغيرة التي أشعلت هذه الحرب الكبيرة ؟؟" . أما فتاتنا الصغيرة اليوم فهمها نزع الأغشية و الخلاص من الله لتبحث لها عن " سيد رأسمالي " يستعبدها بحفنة دولارات كل آخر شهر تنفقها على كلاسينها في محله الفخم في جادة الشانزلزيه !! .

أنا .. !
31-10-2009, 01:54 AM
قبل عدة أيام سلمت نفسي لـ الأستاذه قناة العربية فـ أخذت تروي لي قصة جماعة أسمها
" الداووديين " نسبة إلى قائد الجماعة " ديفد " الذي يدعي أنه المسيح عيسى عليه
السلام .. ! غباء ديفد لايهمني , مايهمني هو غباء من تبعوه .. ! كانت شاشة " أبلى "
عربية تبث صور نساء ورجال كبار وصغار .. ولكن عيني لم تتمكن من رؤية إلا أيقونات
غباء .. !


أخبرت أحدهم ذات غباء مني محاولاً التأثير فيه أن هناك " امرأة سعودية اسمها مشاعل
ماتت من شدة البرد وأن الحديث عنها أهم من الحديث عن إمكانية وضع يد المرأة السعودية
على مقود "

جائني الرد كـ التالي " ماسمعنا النغمة هذي إلا اليوم .. لا ياحبيبي أنا صاحب حق .. ! :buba: "


وهذي نغمة قديمة ياجميل .. هم أصحاب حق

م ش ا ك س
31-10-2009, 02:57 AM
هناك قصه قصيرة وهي أنه كان هناك أعمى يقضي حوائجه بنفسه فيقطع الطريق للذهاب للدكان ، أراد أحد المبصرين أن يفعل مثله وأن يجرب ذلك فأغمض عينيه وقطع الطريق ليذهب للدكان فاصدمته سيارة ومات.

هو لم يكن يعلم بأن الأعمى عندما فقد بصره أصبح يعتمد على حاسة السمع وأصبحت قوية لديه بعد فقدان بصره .

وليبرالييونا أرادوا أن يتشبهوا بالليبراليين الغربيين فسمعوا بأنهم يتحدثون عن المساوات فقاموا يلقدونهم ويتحدثون عن المساوات بكل غباء وهمجية وقلة علم وثقافه عن التوجه الذين يرغبون إرتداءه .

هدانا الله وإياهم لما يحبه ويرضاه .

أيمن الجعفري
31-10-2009, 03:27 AM
حياك الله راندوم إمام الزمان الحانق
وحشتنا
في حقيقة الأمر أنني لم أقرأ الموضوع جيداً نظراً للعمل الذي يجب علي إنجازه قبل الصباح، لكن مع ذلك الموضوع الذي طرحته استثارني للرد .. خصوصاً وأنه كان مدار تفكير من قبلي لفترة طويلة من الوقت.

الليبرالية بشكل عام لا يخفى عليك يا راندوم أن فيها أشياء كويسة، كما أنها حررت الكثير من الدول من الاستعمار وجور بعض القيادات.

لكن أتفق معك تماماً بأن ليبرالية ربعنا مقرفة جداً جداً جداً جداً، مقرفة يا صاحبي لدرجة عالية من الـ وع!.
ولا أخفيك بأنني استخدمت رابط الشبكة الليبرالية السعودية في فترة من الفترات كجزء من برنامج الريجيم الذي خضعت له في فترة ماضية.
عالم تسد النفس وتجيب الغثيان.

المهم في الأمر يا رفيق أن الليبرالية السعودية تتلخص في مجموعة من المراهقين الذين قام أحد رجال الدين بـ ميس بيهيافيور في فترة من فترات نشؤوهم، مما خلق لديهم تجربة سيئة بأنهم أشياء كخة، ليجتمعون فيما بعد ويخرجوا بسالفة اللبرلة.
الليبرالي السعودي شخص يرغب باحتساء البلاك ليبل على أرصفة التحلية، ويرغب أيضاً بأن يذهب إلى درة العروس لالتقاط الصور مع فتيات البيكيني دون أن يقول له أحد عيب !.

ببساطة هم مجموعة من عيال الذوات المقرفين والذين ملوا من المشاوير إلى الخارج كلما رغبوا بإساءة التصرف، ويرغبون بجلب هذه الحريات هنا باسم الانسان الأعظم .. مايوه نعومي!.


حمقى لدرجة أنهم مستاؤون من السلطة الدينية كما يزعمون، ولا يعلمون بأن السلطة التي يمارسها عليهم موظف في جوازات إحدى المدن لهي أشد وأنكى !.

يستاؤون من سلطة الدينية كما يقولون، ولا يعلمون أن السلطة التي يمارسها عليهم جندي أول في الشرطة لهي أشد وأنكى !.

ولا يعلمون أن الأمور خرجت في بعض المناطق في البلد من مفهوم سلطة إلى مفهوم ذل وتقبيل "جزم" أكرمكم الله!.

ومع ذلك لا أخفيك أنني سعيد بهم جداً، هذه الكائنات كأي شيء مقرف بإمكانك الاستفادة منه.

أنا وحسب رؤيتي الشخصية البحتة أرى أنهم مناسبون جداً لاستخدامهم كجزم للعبور إلى فضاءات الحرية. نعم أرى أنهم سيقومون بالدور على أتم الوجه، وسينافسون بذلك ماركات الميلانو والألدو.


للأسف يا راندوم لا أخفيك أنني سعيد جداً بعلو أصواتهم مؤخراً، وبدء الحكومة بالاستجابة للكثير من مطالبهم.

الأمر الذي تسبب بغضب كثير للتيار الديني مؤخراً والذي طاح كرته بعد أحداث الإرهاب الأخيرة التي طالت أحد الوشسمه في البلد.

التيار الديني والذي كان يتسيد الموقف لعقود طويلة آخذ بالانهيار أمام هذا المد، بعد أن كان أحد دعائم السلطة في البلد، وأحد أسباب إنشائها وصمودها، بل للأسف أنه يكاد يكون الدعامة الوحيدة.

فبطريقة أو بأخرى قامت حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين .... الخ، بإقناع الدواليب السعودية بأنه لولا فضل الله وفضلهم، لم يستطع مسلم الصلاة في بيته سالماً. وفي حقيقة الأمر أن المصلين في أمريكا يكادون يكونون أكثر خشوعاً من مصلي السعودية.

أضف إلى ذلك فتاوى الدولة، والخطب التي ترسل لعلماء البلد حفظهم الله على ظهر شيك بخمسة أصفار.

كل هذا الأمر شكل ركيزة تقوم عليها الوشسمه، ولا يوجد شيء آخر قدمته الوشسمه للشعب الوشسمي يشفع لها بالبقاء عدا حكاية الصلاة والصيام الذي سيضيع.

بعد هذا التيار الليبرالي المتصاعد، ستتزايد أصوات التيار الديني المستنكرة، وتعلو حتى تتحول إلى تحرك ستضربه الدولة بيد من حديد.

بعدها تنتهي هذه الركيزة التي استمرت أعواماً طويلة، وستظهر العيوب التي كانت تخفيها وراء ظهرها.


وأترك البقية لخيالات المتلقي.


لم يعد صوت أي تيار يطربني يا راندوم، أزمنة الجور أنهكتني يا رفيق ولم أعد أرغب بإنجاب أطفال وأنا أعلم أنهم سيحتاجون في ما بعد لتقبيل ألف جزمة للحصول على قطعة أرض، أو قرض لبناء مسكن.

بينما يصرف نصيبهم من إجمالي الدخل القومي على سنتيانات ووشسمه !.

فعلاً ليصير الذي يصير، ولتذهب الأشياء إلى قريح.


المهم فلتعذرني إن لم ألم بجوانب موضوعك بشكل كامل، أو لكوني استغللته لتمرير بعض الأفكار المسمومة إلى المتلقي العربي الناشئ.

وإن حسيت أن فيه شيء منا والا منا لي عودة أن شاء الله


حياك الله مرة أخرى

شنحوط
31-10-2009, 03:44 AM
لست بعالم ولكن كأن في حديثك شيء من الغيبة ... أليس كذالك ؟!

ما أريد قوله عن من كفرت بمذهبه

أليسوا يدعون إلى الحرية !

فلماذا لا يتركون المجتمع حرا ً ؟

لازالوا يواجهون سد المحافظة فناقضوا أنفسهم كثيرا

ثم إنه شكرا لك .

dektator
31-10-2009, 08:07 AM
من الطبيعي جدا أن يحوّل الكذاب ما حوله إلى عالم مظلم لكي يصبح هو " التنويري المشعشع نورا "

هذا تلخيص مقنع ورائع لأكثر من 80% من المتنفذين في البلد وليس فقط الليبراليين !

مزار قلوب
31-10-2009, 08:57 AM
مقال بقوة 8 ريختر ..
ولكنك ستظل غريب أطوار ‘ لا يعرف له جادة ! ولا أدري على نحو الدقة ..
هل الليبرالية كدافع هي من حضك على كتابة المقال ‘
أم هو شعورك - للحظة - بالاضطهاد والظلم من خلال "أندروير " بمبلغ وقدره ؟!
أم هو علاقة الأشياء ببعضها ؟!
في كثير من البلدان ما يشترى ويباع باسم الأمورات والبرنسيسات وبفواتير باهضة لسلع تافهه وليس جميلا إنكار مبلغ تافه مهدور من قبل فرد أحد وجعله الركيزة الأساسية للنص ‘وقد كان من الممكن أن يسجل كمحور مساعد أو كاستشهاد جميل أو لنقل محرض يدفعك لإتمام فكرة معينة وربما زجه من البدء كما فعلت .
أنت تحمل أفكار جميلة واستشهادات أجمل ولكنك تشنقها عندما تخلص إلى حصر الأهداف في أكثر نقاط موضوعك حساسية وإغراءً !!
دون النظر إلى جوهر النص .
كما فعلت في اتركوا مايكل ...
وأخذت تكيل اللوم إلى "أبو نورة" متناسيا المبدأ الإنساني الذي قام عليه نصك ‘الذي لم يكن بحاجة إلا لتبريز المفهوم التوعوي الشامل
الذي يكرس تلك المبادئ الذي انطلق منها كاتبها ‘بدلا من خدش جمال الفكرة وذلك بإقحام أدوات المقارنة الغير ضرورية بين عناصر متابينة .
ومن ثم جر النص إلى مسار آخر ضيّق .
وعموما ..
قد يبدو أن الربط جميل باحترافيته ‘إذ يبدو أن العناصر غير مندمجة ولا متماسكة .

هو رأي ..

RandomAcceSS
31-10-2009, 10:55 AM
قبل عدة أيام سلمت نفسي لـ الأستاذه قناة العربية فـ أخذت تروي لي قصة جماعة أسمها
" الداووديين " نسبة إلى قائد الجماعة " ديفد " الذي يدعي أنه المسيح عيسى عليه
السلام .. ! غباء ديفد لايهمني , مايهمني هو غباء من تبعوه .. ! كانت شاشة " أبلى "
عربية تبث صور نساء ورجال كبار وصغار .. ولكن عيني لم تتمكن من رؤية إلا أيقونات
غباء .. !


أخبرت أحدهم ذات غباء مني محاولاً التأثير فيه أن هناك " امرأة سعودية اسمها مشاعل
ماتت من شدة البرد وأن الحديث عنها أهم من الحديث عن إمكانية وضع يد المرأة السعودية
على مقود "

جائني الرد كـ التالي " ماسمعنا النغمة هذي إلا اليوم .. لا ياحبيبي أنا صاحب حق .. ! :buba: "


وهذي نغمة قديمة ياجميل .. هم أصحاب حق



كلنا أصحاب حق ...
القضية قضية مهم و أهم .
يعني تشبه حكاية الذي يريد ضبط ساعة السيارة فعمل حادث فمات ! ..
مع أن الاهتمام بالطريق أولى !
لا أحد ينكر وجود " حقوق مهدرة " و لكن من الغباء الحديث عن " قراد " في غبط بعير يتطفل عليه و يمتص دمه مع أن البعير يعيث فسادا في مزارع الناس و لا أحد يتكلم عنه ! .


هناك قصه قصيرة وهي أنه كان هناك أعمى يقضي حوائجه بنفسه فيقطع الطريق للذهاب للدكان ، أراد أحد المبصرين أن يفعل مثله وأن يجرب ذلك فأغمض عينيه وقطع الطريق ليذهب للدكان فاصدمته سيارة ومات.

هو لم يكن يعلم بأن الأعمى عندما فقد بصره أصبح يعتمد على حاسة السمع وأصبحت قوية لديه بعد فقدان بصره .

وليبرالييونا أرادوا أن يتشبهوا بالليبراليين الغربيين فسمعوا بأنهم يتحدثون عن المساوات فقاموا يلقدونهم ويتحدثون عن المساوات بكل غباء وهمجية وقلة علم وثقافه عن التوجه الذين يرغبون إرتداءه .

هدانا الله وإياهم لما يحبه ويرضاه .

المبصر الذي فعل ذلك فعله " للمتعة " لو كان فعله يرتبط بنجاة حقيقية - غير نجاة الصغيرة - لاستطاع العبور بجدارة ! ..
حياك الله يا أبا شكس .



حياك الله راندوم إمام الزمان الحانق
وحشتنا
في حقيقة الأمر أنني لم أقرأ الموضوع جيداً نظراً للعمل الذي يجب علي إنجازه قبل الصباح، لكن مع ذلك الموضوع الذي طرحته استثارني للرد .. خصوصاً وأنه كان مدار تفكير من قبلي لفترة طويلة من الوقت.

الليبرالية بشكل عام لا يخفى عليك يا راندوم أن فيها أشياء كويسة، كما أنها حررت الكثير من الدول من الاستعمار وجور بعض القيادات.

لكن أتفق معك تماماً بأن ليبرالية ربعنا مقرفة جداً جداً جداً جداً، مقرفة يا صاحبي لدرجة عالية من الـ وع!.
ولا أخفيك بأنني استخدمت رابط الشبكة الليبرالية السعودية في فترة من الفترات كجزء من برنامج الريجيم الذي خضعت له في فترة ماضية.
عالم تسد النفس وتجيب الغثيان.

المهم في الأمر يا رفيق أن الليبرالية السعودية تتلخص في مجموعة من المراهقين الذين قام أحد رجال الدين بـ ميس بيهيافيور في فترة من فترات نشؤوهم، مما خلق لديهم تجربة سيئة بأنهم أشياء كخة، ليجتمعون فيما بعد ويخرجوا بسالفة اللبرلة.
الليبرالي السعودي شخص يرغب باحتساء البلاك ليبل على أرصفة التحلية، ويرغب أيضاً بأن يذهب إلى درة العروس لالتقاط الصور مع فتيات البيكيني دون أن يقول له أحد عيب !.

ببساطة هم مجموعة من عيال الذوات المقرفين والذين ملوا من المشاوير إلى الخارج كلما رغبوا بإساءة التصرف، ويرغبون بجلب هذه الحريات هنا باسم الانسان الأعظم .. مايوه نعومي!.


حمقى لدرجة أنهم مستاؤون من السلطة الدينية كما يزعمون، ولا يعلمون بأن السلطة التي يمارسها عليهم موظف في جوازات إحدى المدن لهي أشد وأنكى !.

يستاؤون من سلطة الدينية كما يقولون، ولا يعلمون أن السلطة التي يمارسها عليهم جندي أول في الشرطة لهي أشد وأنكى !.

ولا يعلمون أن الأمور خرجت في بعض المناطق في البلد من مفهوم سلطة إلى مفهوم ذل وتقبيل "جزم" أكرمكم الله!.

ومع ذلك لا أخفيك أنني سعيد بهم جداً، هذه الكائنات كأي شيء مقرف بإمكانك الاستفادة منه.

أنا وحسب رؤيتي الشخصية البحتة أرى أنهم مناسبون جداً لاستخدامهم كجزم للعبور إلى فضاءات الحرية. نعم أرى أنهم سيقومون بالدور على أتم الوجه، وسينافسون بذلك ماركات الميلانو والألدو.


للأسف يا راندوم لا أخفيك أنني سعيد جداً بعلو أصواتهم مؤخراً، وبدء الحكومة بالاستجابة للكثير من مطالبهم.

الأمر الذي تسبب بغضب كثير للتيار الديني مؤخراً والذي طاح كرته بعد أحداث الإرهاب الأخيرة التي طالت أحد الوشسمه في البلد.

التيار الديني والذي كان يتسيد الموقف لعقود طويلة آخذ بالانهيار أمام هذا المد، بعد أن كان أحد دعائم السلطة في البلد، وأحد أسباب إنشائها وصمودها، بل للأسف أنه يكاد يكون الدعامة الوحيدة.

فبطريقة أو بأخرى قامت حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين .... الخ، بإقناع الدواليب السعودية بأنه لولا فضل الله وفضلهم، لم يستطع مسلم الصلاة في بيته سالماً. وفي حقيقة الأمر أن المصلين في أمريكا يكادون يكونون أكثر خشوعاً من مصلي السعودية.

أضف إلى ذلك فتاوى الدولة، والخطب التي ترسل لعلماء البلد حفظهم الله على ظهر شيك بخمسة أصفار.

كل هذا الأمر شكل ركيزة تقوم عليها الوشسمه، ولا يوجد شيء آخر قدمته الوشسمه للشعب الوشسمي يشفع لها بالبقاء عدا حكاية الصلاة والصيام الذي سيضيع.

بعد هذا التيار الليبرالي المتصاعد، ستتزايد أصوات التيار الديني المستنكرة، وتعلو حتى تتحول إلى تحرك ستضربه الدولة بيد من حديد.

بعدها تنتهي هذه الركيزة التي استمرت أعواماً طويلة، وستظهر العيوب التي كانت تخفيها وراء ظهرها.


وأترك البقية لخيالات المتلقي.


لم يعد صوت أي تيار يطربني يا راندوم، أزمنة الجور أنهكتني يا رفيق ولم أعد أرغب بإنجاب أطفال وأنا أعلم أنهم سيحتاجون في ما بعد لتقبيل ألف جزمة للحصول على قطعة أرض، أو قرض لبناء مسكن.

بينما يصرف نصيبهم من إجمالي الدخل القومي على سنتيانات ووشسمه !.

فعلاً ليصير الذي يصير، ولتذهب الأشياء إلى قريح.


المهم فلتعذرني إن لم ألم بجوانب موضوعك بشكل كامل، أو لكوني استغللته لتمرير بعض الأفكار المسمومة إلى المتلقي العربي الناشئ.

وإن حسيت أن فيه شيء منا والا منا لي عودة أن شاء الله


حياك الله مرة أخرى


يبدو لي والله أعلم أنك رجل غير نزيه و لا تؤمن بحكاية سلاحف الننجا الأربعين الذين فتحو الدرعية في ليلة ! .
أنت تحتاج للكثير من " حصص الوطنية " ثم أن تغيير رمز يوزرك إلى بعير يجعلك قريبا من قلبي ! ..
أما حكاية أنهم صنعوا "جو من الحرية " فهذا غلط فادح فهذه العينات التي تراها كانت موجودة حتى على عهد قوم قالوا " أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم إنهم أناس يتطهرون " و قوم قيل عنهم " وإذا قيل لهم اسجدوا للرحمن قالوا وما الرحمن أنسجد لما تأمرنا و زادهم غرورا" فالتطهر و نسبة الدين إلى " أمر شخصي من رجل كهنوتي " و سلخه من الصلة بالله أمر قديم .
الحرية التي تتكلم عنها صنعها الجهاز الذي تكتب منه الآن و الدش الذي في بيتك فالحرية و فتح باب الاختلاف هي نتاج فتح الشبابيك القسري و أعتقد أنه من الجنون بمكان أن يخطب رجل خطبة عصماء على منبر و هو عار تماما و لهذا كان لزاما عليه أن يعري الآخرين معه لكي لا يصبح " السوءة الوحيدة " فأطلق ألسنة الناس على بعضهم البعض لأن الألسن إن لم تتكلم على بعضها فليس لها إلا أن تتكلم عن عورة " الزعيم العاري " .



لست بعالم ولكن كأن في حديثك شيء من الغيبة ... أليس كذالك ؟!

ما أريد قوله عن من كفرت بمذهبه

أليسوا يدعون إلى الحرية !

فلماذا لا يتركون المجتمع حرا ً ؟

لازالوا يواجهون سد المحافظة فناقضوا أنفسهم كثيرا

ثم إنه شكرا لك .
عفوا لك


من الطبيعي جدا أن يحوّل الكذاب ما حوله إلى عالم مظلم لكي يصبح هو " التنويري المشعشع نورا "

هذا تلخيص مقنع ورائع لأكثر من 80% من المتنفذين في البلد وليس فقط الليبراليين !

80 % قليل !!
هناك قصة تمثل حالنا اليوم و هي قصة ايتالو كالفينو " الخروف الأسود " و تقول القصة :
كان هناك بلد حيث كان الجميع لصوص.. في الليل كان كل منهم يغادر المنزل حاملاً مفاتيح هيكلية ومصابيح مكمومة، يمضي ويسطو على بيت جاره. وكان يعود محملاً عند الفجر ليكتشف أن منزله قد نُهب..
هكذا عاش الجميع سعداء مع بعضهم بعضاً. لا ينقص أحدهم شيئاً طالما أن كل واحد منهم كان يسرق من الآخر. وأنّ الآخر كان يسرق من آخر... وهلمّ جرا إلى أن تصل إلى الشخص الأخير الذي كان يسرق من الأول.
وكانت التجارة في هذا البلد تقتضي خداعاً من الشارين والبائعين. أما الحكومة فكانت منظمة إجرامية تسرق من رعاياها، بينما لم يكن ثمة همّ للرعايا سوى الاحتيال على الحكومة. وعلى هذا الأساس كانت الحياة تمضي بهدوء، لا أحد كان غنياً، ولا أحد كان فقيراً.
في أحد الأيام لا ندري كيف حدث أن جاء أحد الشرفاء لكي يعيش في المنطقة. وفي الليل عوضاً أن يخرج بكيسه ومصباحه كان يبقى في البيت يدخن ويقرأ الروايات. وكان اللصوص يأتون، يبصرون الضوء، فلا يدخلون...
جرى هذا الأمر لبعض الوقت، ومن ثمّ اضطروا أن يشرحوا له أنه حتى لو شاء له العيش من دون أن يفعل شيئاً، فإن ذلك ليس بالأمر الذي يبرر منعه الآخرين من القيام بأشياء. فكل ليلة كان يقضيها في البيت كانت تعني أن عائلة لن تجد ما تأكله في اليوم التالي..
لم يكن بوسع الرجل الشريف الاعتراض على مبدأ كهذا. فشرع يخرج كلّ مساء ويعود في الصباح التالي كما كانوا يفعلون، ولكن من دون أن يسرق. فقد كان رجلاً شريفاً ولم يكن من الممكن فعل شيء إزاءه. كان يذهب إلى الجسر ويراقب الماء يجري أسفله، وعندما كان يعود إلى البيت كان يكتشف أنه قد سُلب. وفي أقل من أسبوع وجد الرجل الشريف نفسه مفلساً، لم يكن لديه ما يأكله وكان بيته خاوياً. لكن هذه كانت بالكاد مشكلة طالما أنها كانت غلطته. لا فالمشكلة أنّ مسلكه قد أفسد كل شيء آخر. ذلك أنه أتاح للآخرين أن يسرقوا كلما يملك من دون أن يسرق هو نفسه أي شيء. ومن ثم كان هناك من يعود كل ليلة ليجد أن منزله لم يلمس، أي المنزل الذي كان يتعين على الرجل الشريف سرقته. في كل حال وجد الذين لم يكن يتعرضون للسرقة أنفسهم بعد وقت قصير أغنى من الآخرين، ولم يعودوا يريدون السرقة بعد ذلك. وما زاد الأمر سوءاً أنّ هؤلاء الذين كانوا يأتون للسرقة من بيت الرجل الشريف كانوا يجدون البيت فارغاً. فأصبحوا فقراء..
في ذلك الحين كان أولئك الذين باتوا أغنياء اعتادوا عادة الرجل الشريف في الذهاب كل ليلة إلى الجسر ومراقبة الماء يجري أسفله, وهذا فاقم من أمر التشوش، إذ أنه أدى إلى أن يصير هناك الكثير من الأغنياء والكثير من الفقراء. والآن أدرك الأغنياء أنهم إذا واظبوا على الذهاب إلى الجسر فإنهم سرعان ما سيصبحون فقراء، وعليه فقد فكروا:
" دعونا ندفع إلى بعض الفقراء كي يذهبوا ويسرقوا لنا"...
فوضعوا عقوداً ورواتب ثابتة ونسباً مئوية، كانوا لا يزالون لصوصاً بالطبع، وكانوا لا يزالون يحاولون خداع بعضهم بعضاً, ولكن كما يحدث عادة، فإن الأغنياء باتوا أغنى والفقراء أفقر. أصبح بعض الأغنياء من الغنى إلى درجة أنهم لم يحتاجوا إلى الآخرين كي يسرقوا لهم لكي يبقوا أغنياء. لكنهم خشيوا إذا كفوا أن يصبحوا فقراء، لأن الفقراء سيسرقون منهم. لذلك دفعوا إلى الفقراء لكي يدافعوا عن ممتلكاتهم ضد الفقراء الآخرين وذلك ما أدى إلى إقامة قوة شرطة وسجون.
وهكذا بعد أعوام قليلة على ظهور الرجل الشريف، كف الناس عن أن يسرقوا ويُسرقوا. لكنهم صاروا يتكلمون عن أغنياء وفقراء. إلا أنهم كانوا لا يزالون لصوصاً.
الر جل الشريف وحده مات في وقت قصير... جائعاً...


مقال بقوة 8 ريختر ..
ولكنك ستظل غريب أطوار ‘ لا يعرف له جادة ! ولا أدري على نحو الدقة ..
هل الليبرالية كدافع هي من حضك على كتابة المقال ‘
أم هو شعورك - للحظة - بالاضطهاد والظلم من خلال "أندروير " بمبلغ وقدره ؟!
أم هو علاقة الأشياء ببعضها ؟!
في كثير من البلدان ما يشترى ويباع باسم الأمورات والبرنسيسات وبفواتير باهضة لسلع تافهه وليس جميلا إنكار مبلغ تافه مهدور من قبل فرد أحد وجعله الركيزة الأساسية للنص ‘وقد كان من الممكن أن يسجل كمحور مساعد أو كاستشهاد جميل أو لنقل محرض يدفعك لإتمام فكرة معينة وربما زجه من البدء كما فعلت .
أنت تحمل أفكار جميلة واستشهادات أجمل ولكنك تشنقها عندما تخلص إلى حصر الأهداف في أكثر نقاط موضوعك حساسية وإغراءً !!
دون النظر إلى جوهر النص .
كما فعلت في اتركوا مايكل ...
وأخذت تكيل اللوم إلى "أبو نورة" متناسيا المبدأ الإنساني الذي قام عليه نصك ‘الذي لم يكن بحاجة إلا لتبريز المفهوم التوعوي الشامل
الذي يكرس تلك المبادئ الذي انطلق منها كاتبها ‘بدلا من خدش جمال الفكرة وذلك بإقحام أدوات المقارنة الغير ضرورية بين عناصر متابينة .
ومن ثم جر النص إلى مسار آخر ضيّق .
وعموما ..
قد يبدو أن الربط جميل باحترافيته ‘إذ يبدو أن العناصر غير مندمجة ولا متماسكة .

هو رأي ..


رأيك صحيح نوعا ما ...
فبعد علمي بخبر الأميرة سألت نفسي كم سروالا و فانلة أستطيع أن أشتري في الشهر !..
كان الرقم محبطا للغاية و علمت لو أني اشترتيت أكثر من عشرة سأنتهي إلى حال يشبه حال ابن هانئ الأندلسي الذي مات مخنوقا بتكة سرواله غير أني سأموت مخنوقا بفاتورة سروالي ! .
و بالنسبة للأندر وير فهي هم عام و شيء خطير فتقول القصة الشامية أن الحكومة السورية شكت في تصرفات رجل " ديموقراطي " فراقبت جواله فكلمه أحد أصدقائه فقال " وين بدك تروح هالويك إند ؟" فقال " بدي زور قبر حبيبنا بالقرداحة ؟؟" فقال زميله " شو راح تلبس ؟ فقال : كلسون أحمر !! " فقبضت عليه المباحث و أوسعته ضربا و هم يقولون " أي والله راح نخلي كلسونك أزرأ يا كلب !! " .
حتى الألوان لها تأثير في السياسة ! ...

الشيخ مزيون
31-10-2009, 11:23 AM
وهذي نغمة قديمة ياجميل .. هم أصحاب حق



لا أقول عن سرابيت المنتديات الليبرالية أصحاب باطل

بل هم الباطل بشحمه ولحمه









جميل
ماخلصنا من المسحب جبتلنا الكلسون :1))0:
اسمه ( كلوت ) فضحتنا عند وجيه العشيرة :m:

مزار قلوب
31-10-2009, 12:12 PM
^

أنت تقرا بالمقلوب يابوي ..
الله يصلحني وياك !

بيروت
31-10-2009, 12:31 PM
والحق يقال أن لا من يصنفون إسلاميين ولا الآخرين الليبراليين قدم شيئا في مثل هذا .
وكلاهما يتكلمان على نفس النغمة باختلاف المبدأ والتوجه
فالمشايخ لا يتركون كبيرة ولا صغيرة تخص المرأة وملابسها ونقابها وعبائتها ومشاكل الاختلاط _ الذي اكتشفوا مؤخرا أنها كلمة مبتدعة _ وتولي نورة الفايز لمنصب وزيرة ، بل خرجوا في مظاهرات واعتصموا امام منازل المشايخ ولم يفعلوا مثل ذلك من أجل غلاء المعيشة ولا البطالة ولا الفساد الذي قد يشبه فساد زوجة الأمير إن لم يكن الأمير نفسه _

ونحن نتكلم عن الإسلاميين _غير الموصفين بالعداء للدولة والخروج على الوالي ورميوا في السجون_تماما كما نتكلم عن الليبرالين _غير الموصفين بالتحريض على الفتنة والمطالبة بحقوق المواطن وايضا رميوا في السجون_.

وأرى ان المشايخ المنعمين في هيئات الإفتاء ومراكز الهيئة والقنوات الفضائية الدعوية يشبهون الليبرالين المنعمين في رئاسات تحرير الجرائد والمجلات ويملكون المنابر الإعلامية الحديثة التغريبية . كلا الفئتين تستحق بعضها الآخر وكليهما تتحارب فكريا بنفس مستوى السطحية . بعيدا عن القيم المهمة جدا التي يحتاجها الناس في هذه الأرض التي تسمى وطن .

واعجبني من موضوعك قولك : يتركون ما لقيصر لقيصر و لكنهم لا يتركون ما لله لله

وهي ملخص الكلام الذي ينطبق على التيارين _ ما يسمى الإسلامي والآخر ما يسمى الليبرالي _ بنفس المستوى والقيمة .

وكما يقولوا بالشامي : يصطفلوا
أو فخار يكسر بعضه .

الخطّاف
31-10-2009, 05:02 PM
..
مالقيت إلا كارل ماركس تستشهد فيه هنا !
كان أبواه يهوديان فاعتنقا المسيحية لكي يعيشا ، بما يعني أنه يحمل في داخله جينات نقص .. فكيف بمن لم يكسر حاجز طبقيته مع نفسه أن يكسرها بين أفراد المجتمع ؟
عوضاً عن أنه شاذ سكير وحاقد على الجميع حتى على أقرب أصدقائه ! ثار على فريدريتش أنجلز اللي مثل ماتقول كان يدفع له قيمة الإيجار ..
فكارل مثله مثل من تنتقدهم في منهجيتهم وأفكارهم وليس بعيداً عنهم نيتشه الذي لم يتصالح مع أمه اللي جابته ، فكيف برجلين بمثل هذا الانحطاط أن يخلدهما التاريخ ويقبلهما العالم إلا أن يكون التاريخ قبيحاً وسافلاً بالتبعية !
وبالتالي فإن
التاريخ الذي احتوى سوء ماركس ونيتشه سيحتوي سوء غيرهما !
ومع أن بعض الألفاظ اللي هنا مدري إيش تبغا إلا إن فكرة الموضوع إجمالا كويسة ..
شكرا لك .

سـام
31-10-2009, 05:25 PM
أمر الكلاسين يهون..

هناك ما هو أنكى وأمرّ وهؤلاء الريبراريين مكشوفين وأهدافهم واضحة بل أهداف من يعطيهم الضوء الأخضر..

عندما تشغل هؤلاء بهؤلاء تستطيع أن تتحكم بالأمر وترضي كل طرف مرّة بقرار ما..

إلغاء السينما أرضى طرف..

إقالة الشثري أرضى الطرف الآخر

القرار القادم سيكون لصالح الطرف الأول وهكذا , وأنا أوردت مثالين فقط لأنها أخذت بعد إعلامي كبير وإلا فالشواهد كثيرة.!

الطرفان المتصارعان يغضان الطرف عن أمور كثيرة مع أنه من أدبيات التيارين ـ كفكرة وعمل وليس أشخاص ـ وحسب التعليمات التي يرتكز عليها التوجه العام للتيارين

أن يكون هناك حساب وفتح ملفات لكثير من الأمور سواء تحت مظلة الدين أو مظلة الليبرالية والعياذ بالله..

هل تتصور بأن كوبري الميناء بجدة مثلاً مؤجر بمبلغ سنوي على الدولة منذ إنشائه وحتى الآن لأحد الشخصيات المعروفة.!!!؟

هل تتصور بأن الميناء والمصفاة التي بجواره مؤجرة كذلك.!!!!

هل تتصور بأن السجن العام مؤجر أيضاً!!!!

في العام الفائت كان هناك عمل قائم وبوادر مشروع ضخم يتم إنشاؤه على الطريق السريع بين جدة ومكة قبل نقطة تفتيش الشميسي تحديداً على يمين المتجه إلى مكة..

وكانت هناك لوحة ضخمة أمام المشروع تبين المشروع ومالكه وهي وزارة المالية وحسب المعلومات بأنه مشروع مجمع ضخم للإدارت الحكومية على مساحة كبيرة..

كنا نرى المعدات الضخمة تعمل متواصلة لتسوية الأرض ودكها....الخ

بعد فترة توقف المشروع تماماً وحسب المعلومات بأنه تم استخراج صك شرعي لأحدهم ويطالب بمبلغ ضخم كنزع ملكية.!!!!

لا أحد منهم يحرك ساكناً..

أيييييييييييييييييييييييييه تعبت والله..

طراد الحربي
31-10-2009, 06:40 PM
لم أر في حياتي سماجة تشبه سماجة هؤلاء القوم الذين شعارهم الكلسون أولا


أخي RandomAcceSS

الحزب المتأسلم هو من يحاول اختزال الدين في اشياء المرأة وتلك المترفعات الشحمية فوق جسدها.
وكأن الدين هو مطادرة النساء في الأزقة والاسواق والشوارع !

أين دين العلم ؟؟

أين دين الحريات ؟؟

أين دين المساواة ؟؟


:/

جدائل مصفرّة
31-10-2009, 08:11 PM
..
وبالتالي فإن
التاريخ الذي احتوى سوء ماركس ونيتشه سيحتوي سوء غيرهما !
ومع أن بعض الألفاظ اللي هنا مدري إيش تبغا إلا إن فكرة الموضوع إجمالا كويسة ..
شكرا لك .




ربما أن المحكي هنا حقيقةٌ قد تحصل .
وربما أن حديث المصطفى المختار " القضاة ثلاثة : قاضيان في النار وقاضٍ في الجنة " قد يختصر أعلاه بإسهاب !
وربما أن الأسلوب أعلاه جميل وسلس وهو بالفعل كذلك .
وربما وربما ..

لكن ما أنا متأكد منه أن بعض مفرداتك وتركيباتك أعلاه لايجب أن تحشر هكذا في الموضوع !
ولو تم عرض القضية بذات الأسلوب الجميل وبدون حواشي أخلّت بالأشياء فضلاً عن أنها لاتليق لبقي في التاسع !


ينقل إلى شتات ..
والفائدة الأهم من الموضوع أنه لم يستجب إلى إغرائك ؟


تحياتي لشخصك الكريم جدائل مصفرّة .



أخي الخطاف مرحبًا بك ...
ردك الأولى هو ماعقّبت به على موضوع الأخ راندوم ,
في حين أن ردك الثاني هو تعقيبك على موضوعي الأول في هذا المنتدى والذي اقتيد إلى شتات بحجة احتوائه على ألفاظ غير لائقة , وتضمينه _ كما ذكرت أختي غدير الحربي _ أفكار عنصريّة ! ! !
لست أدري ياأخي.... ولكن بحق أنتم تفقدون يومًا وراء يوم مصداقيتكم لدينا,
لاأراكم إلا تكيلون بمكيالين هنا ! !
أنا لاأتحدث فقط عن موضوع راندوم , ولكن كان له ولغيره فيما سبق مواضيع أتخِمتْ بالعنصرية وبالألفاظ " اللي مدري وش تبغا " , ولم أراكم تعاملتم معها بذات الأسلوب ! !
فقط كونوا أمناء مع أنفسكم أولاً ثم معنا , أو لتعلِنوها صريحةً واصدعوا بها مباشرةً في وجوهنا : نعم ...نحن هنا لانكيل بنفس المكيال ...هناك من نغضّ الطرف عنه وهناك من نكن له بالمرصاد ! !
صدقني ياخطّاف أنني لم أغضبْ لتشتتيت موضوعي حينها , بل _ وأقسم بالله _ أنني لمتُ نفسي كثيراً , وأخذت أحاسبها واستغفر ربي خوفًا من أكون قد أسرفت في القول أو تجاوزت الحدود فظَلمت نفسي قبل ظلم العباد.
احترمتُ كثيراً وجهة نظركم , بل وباركت خطاكم واستحسنتُ فعلكم ,
لكن ....للأسف ...مع الأيام رأيتُ ابن الشريف عندكم ينجو بفعلته , والضعيف فقط هو من تطبّق عليه أحكامكم ! !

أخي راندوم :
أرجو ألاّ ترتد عليّ بأي هجوم , "أنا هذي الأيام مزاجي رايق ومستانسه حيل ومافيني للمناقر" ,
وصدقني لم آت هنا لأجل انتقادك , لكن سبحان الله كلمات الخطّاف التي وجهها إليك ذكرتني بـ المبرر الذي ساقه آن تشتيت موضوعي ....هذا كل مافي الأمر .
بوركتم جميعًا .

الخطّاف
31-10-2009, 10:10 PM
أخي الخطاف مرحبًا بك ...
ردك الأولى هو ماعقّبت به على موضوع الأخ راندوم ,
في حين أن ردك الثاني هو تعقيبك على موضوعي الأول في هذا المنتدى والذي اقتيد إلى شتات بحجة احتوائه على ألفاظ غير لائقة , وتضمينه _ كما ذكرت أختي غدير الحربي _ أفكار عنصريّة ! ! !
لست أدري ياأخي.... ولكن بحق أنتم تفقدون يومًا وراء يوم مصداقيتكم لدينا,
لاأراكم إلا تكيلون بمكيالين هنا ! !
أنا لاأتحدث فقط عن موضوع راندوم , ولكن كان له ولغيره فيما سبق مواضيع أتخِمتْ بالعنصرية وبالألفاظ " اللي مدري وش تبغا " , ولم أراكم تعاملتم معها بذات الأسلوب ! !
فقط كونوا أمناء مع أنفسكم أولاً ثم معنا , أو لتعلِنوها صريحةً واصدعوا بها مباشرةً في وجوهنا : نعم ...نحن هنا لانكيل بنفس المكيال ...هناك من نغضّ الطرف عنه وهناك من نكن له بالمرصاد ! !
صدقني ياخطّاف أنني لم أغضبْ لتشتتيت موضوعي حينها , بل _ وأقسم بالله _ أنني لمتُ نفسي كثيراً , وأخذت أحاسبها واستغفر ربي خوفًا من أكون قد أسرفت في القول أو تجاوزت الحدود فظَلمت نفسي قبل ظلم العباد.
احترمتُ كثيراً وجهة نظركم , بل وباركت خطاكم واستحسنتُ فعلكم ,
لكن ....للأسف ...مع الأيام رأيتُ ابن الشريف عندكم ينجو بفعلته , والضعيف فقط هو من تطبّق عليه أحكامكم ! !

أخي راندوم :
أرجو ألاّ ترتد عليّ بأي هجوم , "أنا هذي الأيام مزاجي رايق ومستانسه حيل ومافيني للمناقر" ,
وصدقني لم آت هنا لأجل انتقادك , لكن سبحان الله كلمات الخطّاف التي وجهها إليك ذكرتني بـ المبرر الذي ساقه آن تشتيت موضوعي ....هذا كل مافي الأمر .
بوركتم جميعًا .


..
أريد أن أنوّه قبلاً إلى أنه ليس من حقك لا أنت ولاغيرك رفع اللافتات المتضمنة عبارات الاعتراض والتنديد والشجب والاستنكار في مواضيع الآخرين .. خاصة المتواجدة في التاسع .
موضوعك محل الاعتراض مضى عليه أكثر من ثمانية أشهر ، وكان يمكنك الاعتراض على إجراء النقل في حينه والرد عليك بما يناسب .. كما أنه كان يمكنك تجديد هذا الاعتراض عبر رسالة خاصة في حالة وجود ما يحرضك على ذلك - مثل الإجراء المتخذ مع هذا الموضوع - ، أو في رد عابر في شتات ، أو حتى عبر ملف القضية للمشرف .. أيضاً كان يمكنك التوجه إلى المراقب العام ورفع شكوى تظلمية .. أما أن تقحمي رداً تعقيبيا بخصوص موضوعك الذي مضى عليه مدري كم فهذا تصرف غير مقبول .. وكان يجب مني حذف ردك !

ماسبق يجب أن يكون منهجاً عاما فيما يلحق .. فمن غير المنطقي أن تأتي أنت أو غيرك ممن شتت له موضوع ، فينتقي أحد المواضيع لأن مزاجه رايق ومستانس حيل وفاضي كي يشغلني ويؤخر موعد نومتي عن موعدها !

فيما يتعلق بهذا الموضوع فلقد نوهت أنه يحوي مفردات مشوتة ومدري إيش تبغا .. ولكن فكرته العامة كويسة .. وهذا ما يجعله مناسباً للتاسع ..
أما موضوعك الذي مضى عليه أكثر من ثمانية أشهر فألفاظه مشوتة وفكرته كذلك !
هذا بخصوص الرد على احتجاجك على نقل موضوعك الذي مضى عليه ثمانية أشهر والإبقاء على هذا الموضوع .

ننتقل الآن إلى تحليل مغزى تواجد هذا الرد الآن بعد مضي ثمانية أشهر على مضمونه ..
فإما أنك تذكرت فعلاً أنك شعرتِ حقاً بالظلم من إجراء ذات المشرف في حق موضوعين -بينهما ثمانية أشهر- ترين أنت أنهما يسيران في نفس المضمون والفكرة والألفاظ ، فهنا أقول أنك أخطأت التقدير ، فما ذنب هذا الموضوع وكاتبه كي تحشري قضية قديمة هنا .. أتفهم أن ترسلي رسالة خاصة تظلمية أو أن تكتبي رداً تظلمياً في ملف القضية .. أو حتى أن تفتحي موضوعاً جديداً ..!
لكن أن تقتحمي موضوعاً ليس له علاقة فهذا مدري إيش ممكن نسميه !

المغزى الثاني هو أنك اكتشفت الآن أو منذ مبطي أن الخطّاف مشرف فاشل ويجب تعريته أمام الجمهور لوضعه عند حده وإحراجه .. فإنني أعترف أنك قد نجحت بالفعل .. أنا مشرف فاشل ، وأستحق الرجم .. أنا مشرف فاشل وأستحق الرجم .. أنا مشرف فاشل وأستحق الرجم .. ( يمكنكم الضغط على زر إعادة العرض ) ..

أما إن كنت ترين أنني أفتقد للأمانة والمصداقية يوماً بعد يوم وأكيل بمكيالين ، فأنا لم آت إلى هنا لكي يتم قياس مستوى أمانتي ومصداقيتي -التي قد تتغير بالنسبة إلى طبيعة تعاملي مع المواضيع ونقلها - فإذا ثبتت لك موضوعاً فأنا كويس جداً ومشرف ملائكي ماله مثيل ، وإذا أشدت بموضوع آخر فأنا مشرف كويس فقط ، وإذا نقلته من التاسع إلى قسم غير شتات فأنا مشرف سيء ولايستطيع اتخاذ أي قرار صحيح ، أما إذا شتته فإني ضال مغضوب عليّ ملعون !
لم آت إلى هنا لكي يتم وزني على مزاج الأمخاخ المدري إيش تبغا !

أما إذا كنت تسعين من ردك أعلاه أن أقوم بترديد ما ذكرتيه من حقائق دامغة لايأيتها الباطل - خاصة وأن راندوم قد وعدني بناقة عليها القيمة إذا أبقيت موضوعه في التاسع - ، فأنا مستعد أن أتنازل عن صفتي البشرية وأعيرني ببغاء بيت جيراننا لأردد معك ..


نعم ...نحن هنا لانكيل بنفس المكيال ...هناك من نغضّ الطرف عنه وهناك من نكن له بالمرصاد ! !
مع الأيام رأيتُ ابن الشريف عندكم ينجو بفعلته , والضعيف فقط هو من تطبّق عليه أحكامكم ! !



أما إن المقصد من ردك الإثارة والصراخ فقط - وهذا مايرجحه فخامتي - ، وياناس ياعالم تعالوا شوفوني كيف أتجلى ، فمن المعيب والمسيء بالفعل أن يتخذ البعض أسلوب الإثارة والجعجعة في الردود .. هذا الأسلوب عفا عليه الزمن وشرب ، فضلاً عن أنه لا يعكس صورة كويسة لمن يقترف إثمه !



..
و لايفوتني أن أنوه إلى خطأ اقترفته في ردي السابق على مضمون الموضوع ..
فالذي لم يتصالح مع أمه كان شوبنهور وليس نيتشه .. كانت لاتحبه ، بل تحقد عليه ، وكانت أمه صاحبة صالون أدبي يتردد عليه عظماء الأدب والفلسفة في عصرها ، وفي يوم بعث شوبنهور بواحد من كتبه إلى أمير الشعراء جيته وانتظر رأيه فيه لكنه لم يجبه ، فتربص له في صالون أمه حتى خرج فاعترضه وطلب منه رأيه في كتابه ، فضاقت أمه بهذا السلوك فطردته ودفعت به حتى أسقطته من السلم ، فصرخ من الأسفل : مهما فعلت فسوف تعيشين وتموتين على أنك أم الفيلسوف شوبنهور !

فكارل مثله مثل من تنتقدهم في منهجيتهم وأفكارهم وليس بعيداً عنهم نيتشه الذي لم يتصالح مع أمه اللي جابته
.

الخندريس
31-10-2009, 11:01 PM
..
أريد أن أنوّه قبلاً إلى أنه ليس من حقك لا أنت ولاغيرك رفع اللافتات المتضمنة عبارات الاعتراض والتنديد والشجب والاستنكار في مواضيع الآخرين .. خاصة المتواجدة في التاسع .
موضوعك محل الاعتراض مضى عليه أكثر من ثمانية أشهر ، وكان يمكنك الاعتراض على إجراء النقل في حينه والرد عليك بما يناسب .. كما أنه كان يمكنك تجديد هذا الاعتراض عبر رسالة خاصة في حالة وجود ما يحرضك على ذلك - مثل الإجراء المتخذ مع هذا الموضوع - ، أو في رد عابر في شتات ، أو حتى عبر ملف القضية للمشرف .. أيضاً كان يمكنك التوجه إلى المراقب العام ورفع شكوى تظلمية .. أما أن تقحمي رداً تعقيبيا بخصوص موضوعك الذي مضى عليه مدري كم فهذا تصرف غير مقبول .. وكان يجب مني حذف ردك !

ماسبق يجب أن يكون منهجاً عاما فيما يلحق .. فمن غير المنطقي أن تأتي أنت أو غيرك ممن شتت له موضوع ، فينتقي أحد المواضيع لأن مزاجه رايق ومستانس حيل وفاضي كي يشغلني ويؤخر موعد نومتي عن موعدها !

فيما يتعلق بهذا الموضوع فلقد نوهت أنه يحوي مفردات مشوتة ومدري إيش تبغا .. ولكن فكرته العامة كويسة .. وهذا ما يجعله مناسباً للتاسع ..
أما موضوعك الذي مضى عليه أكثر من ثمانية أشهر فألفاظه مشوتة وفكرته كذلك !
هذا بخصوص الرد على احتجاجك على نقل موضوعك الذي مضى عليه ثمانية أشهر والإبقاء على هذا الموضوع .

ننتقل الآن إلى تحليل مغزى تواجد هذا الرد الآن بعد مضي ثمانية أشهر على مضمونه ..
فإما أنك تذكرت فعلاً أنك شعرتِ حقاً بالظلم من إجراء ذات المشرف في حق موضوعين -بينهما ثمانية أشهر- ترين أنت أنهما يسيران في نفس المضمون والفكرة والألفاظ ، فهنا أقول أنك أخطأت التقدير ، فما ذنب هذا الموضوع وكاتبه كي تحشري قضية قديمة هنا .. أتفهم أن ترسلي رسالة خاصة تظلمية أو أن تكتبي رداً تظلمياً في ملف القضية .. أو حتى أن تفتحي موضوعاً جديداً ..!
لكن أن تقتحمي موضوعاً ليس له علاقة فهذا مدري إيش ممكن نسميه !

المغزى الثاني هو أنك اكتشفت الآن أو منذ مبطي أن الخطّاف مشرف فاشل ويجب تعريته أمام الجمهور لوضعه عند حده وإحراجه .. فإنني أعترف أنك قد نجحت بالفعل .. أنا مشرف فاشل ، وأستحق الرجم .. أنا مشرف فاشل وأستحق الرجم .. أنا مشرف فاشل وأستحق الرجم .. ( يمكنكم الضغط على زر إعادة العرض ) ..

أما إن كنت ترين أنني أفتقد للأمانة والمصداقية يوماً بعد يوم وأكيل بمكيالين ، فأنا لم آت إلى هنا لكي يتم قياس مستوى أمانتي ومصداقيتي -التي قد تتغير بالنسبة إلى طبيعة تعاملي مع المواضيع ونقلها - فإذا ثبتت لك موضوعاً فأنا كويس جداً ومشرف ملائكي ماله مثيل ، وإذا أشدت بموضوع آخر فأنا مشرف كويس فقط ، وإذا نقلته من التاسع إلى قسم غير شتات فأنا مشرف سيء ولايستطيع اتخاذ أي قرار صحيح ، أما إذا شتته فإني ضال مغضوب عليّ ملعون !
لم آت إلى هنا لكي يتم وزني على مزاج الأمخاخ المدري إيش تبغا !

أما إذا كنت تسعين من ردك أعلاه أن أقوم بترديد ما ذكرتيه من حقائق دامغة لايأيتها الباطل - خاصة وأن راندوم قد وعدني بناقة عليها القيمة إذا أبقيت موضوعه في التاسع - ، فأنا مستعد أن أتنازل عن صفتي البشرية وأعيرني ببغاء بيت جيراننا لأردد معك ..



أما إن المقصد من ردك الإثارة والصراخ فقط - وهذا مايرجحه فخامتي - ، وياناس ياعالم تعالوا شوفوني كيف أتجلى ، فمن المعيب والمسيء بالفعل أن يتخذ البعض أسلوب الإثارة والجعجعة في الردود .. هذا الأسلوب عفا عليه الزمن وشرب ، فضلاً عن أنه لا يعكس صورة كويسة لمن يقترف إثمه !



..
و لايفوتني أن أنوه إلى خطأ اقترفته في ردي السابق على مضمون الموضوع ..
فالذي لم يتصالح مع أمه كان شوبنهور وليس نيتشه .. كانت لاتحبه ، بل تحقد عليه ، وكانت أمه صاحبة صالون أدبي يتردد عليه عظماء الأدب والفلسفة في عصرها ، وفي يوم بعث شوبنهور بواحد من كتبه إلى أمير الشعراء جيته وانتظر رأيه فيه لكنه لم يجبه ، فتربص له في صالون أمه حتى خرج فاعترضه وطلب منه رأيه في كتابه ، فضاقت أمه بهذا السلوك فطردته ودفعت به حتى أسقطته من السلم ، فصرخ من الأسفل : مهما فعلت فسوف تعيشين وتموتين على أنك أم الفيلسوف شوبنهور !

.

ليش معصب
المشرف لازم يكون ريلالالالالالالالالاكس

صدقاً
إيش تبغا :y:
شفت ضروسي تلمع ؟

تبغا تكتب ( تبغا ) ولا تكتب ( تبغى ) :3_2:
بحكم تكرارها من قبل سماحتكم


بعدين صحة المدينة حايستها أنفلونزا البعارين وأنت مصيف في الساخر
حلل الراتب اللي تأخذه يا خطاطيفو ، طيع شوري أكسر تبغا إن كنت تبغا تصير تبغى :mad:

خيره مسحوب
01-11-2009, 01:18 AM
تحياتي أخي راندوم
صدقاً موضوعك حارق خارق مدوي
لجماعة الليبرالية ، منذ يومين فقط تحدثت مع صديق لي عبر الماسنجر أسأله عن هكذا موضوع
وسبحان الله ، طلع القلب على القلب ، أتى الموضوع بوقته ....
حياك يا الغالي ....:rose:

lady -jan
01-11-2009, 01:38 AM
ماهو مفهوم الحرية ؟ ماهي حدودها ؟هل الكل يملك صلاحية المطالبة بها ؟ هل بلغنا السن القانونية

للمطالبة بحرياتنا وحقوقنا كما يجب ؟ هل الدين ضد الحرية ؟

أسئلة كانت تخطر في بالي كثيرا وقرأت موضوعك الان يا أخ راندوم وأتمنى أن أجد لها جوابا...

في وقت من الأوقات توصلت إلى قناعة أن اللحظة التي نملك فيها تمام الوعي بمفهوم الحرية هي نفس اللحظة التي نفقد فيها حريتنا لأننا سنعي خطورة إمتلاكها ..وأن كل تصرف نمارسه بكامل حريتنا إنما هو خطوة في طريق فقدانها...

شكرا لك أخ راندوم موضوع فكرته جميله ومفيده..

RandomAcceSS
01-11-2009, 01:41 AM
لا أقول عن سرابيت المنتديات الليبرالية أصحاب باطل

بل هم الباطل بشحمه ولحمه









جميل
ماخلصنا من المسحب جبتلنا الكلسون :1))0:
اسمه ( كلوت ) فضحتنا عند وجيه العشيرة :m:

وجوه و ليس وجيه !
الوجيه اللي بماكينة السيارة :kk

^

أنت تقرا بالمقلوب يابوي ..
الله يصلحني وياك !

آمين


والحق يقال أن لا من يصنفون إسلاميين ولا الآخرين الليبراليين قدم شيئا في مثل هذا .
وكلاهما يتكلمان على نفس النغمة باختلاف المبدأ والتوجه
فالمشايخ لا يتركون كبيرة ولا صغيرة تخص المرأة وملابسها ونقابها وعبائتها ومشاكل الاختلاط _ الذي اكتشفوا مؤخرا أنها كلمة مبتدعة _ وتولي نورة الفايز لمنصب وزيرة ، بل خرجوا في مظاهرات واعتصموا امام منازل المشايخ ولم يفعلوا مثل ذلك من أجل غلاء المعيشة ولا البطالة ولا الفساد الذي قد يشبه فساد زوجة الأمير إن لم يكن الأمير نفسه _

ونحن نتكلم عن الإسلاميين _غير الموصفين بالعداء للدولة والخروج على الوالي ورميوا في السجون_تماما كما نتكلم عن الليبرالين _غير الموصفين بالتحريض على الفتنة والمطالبة بحقوق المواطن وايضا رميوا في السجون_.

وأرى ان المشايخ المنعمين في هيئات الإفتاء ومراكز الهيئة والقنوات الفضائية الدعوية يشبهون الليبرالين المنعمين في رئاسات تحرير الجرائد والمجلات ويملكون المنابر الإعلامية الحديثة التغريبية . كلا الفئتين تستحق بعضها الآخر وكليهما تتحارب فكريا بنفس مستوى السطحية . بعيدا عن القيم المهمة جدا التي يحتاجها الناس في هذه الأرض التي تسمى وطن .

واعجبني من موضوعك قولك : يتركون ما لقيصر لقيصر و لكنهم لا يتركون ما لله لله

وهي ملخص الكلام الذي ينطبق على التيارين _ ما يسمى الإسلامي والآخر ما يسمى الليبرالي _ بنفس المستوى والقيمة .

وكما يقولوا بالشامي : يصطفلوا
أو فخار يكسر بعضه .

الإسلاميين عندما لم يتركوا ما لله لله لأنهم بطبيعة حالهم داخلون في " ما لله " باعتبارهم أهل تخصص و حديثهم عن العباءة و غيرها مثل حديث منظمة البيئة عن عوادم السيارات و مركبات ملطفات الجو باعتبار أنها تفاصيل تعنيهم جدا لأنها تتعلق بشكل مباشر باشرافهم على " الصح و الغلط " فيما يتعلق بتخصصهم ! .
أما الليبرالي فعندما لا يدع ما لله لله فهو يمارس عقدة فرعونية قديمة اسمها " أنا ربكم الأعلى " فهو ينصب نفسه مشرعا من دون الله ! .
أما بالنسبة لكفاح هؤلاء و هؤلاء فأعتقد أن كل رصاصة اليوم تطلق ضد أمريكا و إسرائيل لا تخرج إلا من جعبة " إسلامي " و لا شيء تراه من محاسن الأخلاق و التآلف بين المسلمين إلا و وراءه " إسلامي " بينما الليبرالي لا يجيد إلا عبادة نفسه و تعبيد غيره لغيره ! .
و مع هذا يزعمون أنهم " طوق نجاة الإنسانية " و " معول كسر قيد العبيد !! " .


..
مالقيت إلا كارل ماركس تستشهد فيه هنا !
كان أبواه يهوديان فاعتنقا المسيحية لكي يعيشا ، بما يعني أنه يحمل في داخله جينات نقص .. فكيف بمن لم يكسر حاجز طبقيته مع نفسه أن يكسرها بين أفراد المجتمع ؟
عوضاً عن أنه شاذ سكير وحاقد على الجميع حتى على أقرب أصدقائه ! ثار على فريدريتش أنجلز اللي مثل ماتقول كان يدفع له قيمة الإيجار ..
فكارل مثله مثل من تنتقدهم في منهجيتهم وأفكارهم وليس بعيداً عنهم نيتشه الذي لم يتصالح مع أمه اللي جابته ، فكيف برجلين بمثل هذا الانحطاط أن يخلدهما التاريخ ويقبلهما العالم إلا أن يكون التاريخ قبيحاً وسافلاً بالتبعية !
وبالتالي فإن
التاريخ الذي احتوى سوء ماركس ونيتشه سيحتوي سوء غيرهما !
ومع أن بعض الألفاظ اللي هنا مدري إيش تبغا إلا إن فكرة الموضوع إجمالا كويسة ..
شكرا لك .

لهذا كان المثال مناسبا فكارل ماركس و نيتشه على كفرهم و مسخهم لكثير من " هوية الآدمي " إلا أنهم استطاعوا صناعة الشعوب بصدقهم مع ما يعملون لأجله بينما الليبرالي يكذب علينا بشهادة التوحيد و يحاول تأصيل كذبه ببعض الاعلان عن الانتماء للاسلام و حبه و الايمان به !.
http://www.alarabiya.net/views/2008/03/27/47492.html


أمر الكلاسين يهون..

هناك ما هو أنكى وأمرّ وهؤلاء الريبراريين مكشوفين وأهدافهم واضحة بل أهداف من يعطيهم الضوء الأخضر..

عندما تشغل هؤلاء بهؤلاء تستطيع أن تتحكم بالأمر وترضي كل طرف مرّة بقرار ما..

إلغاء السينما أرضى طرف..

إقالة الشثري أرضى الطرف الآخر

القرار القادم سيكون لصالح الطرف الأول وهكذا , وأنا أوردت مثالين فقط لأنها أخذت بعد إعلامي كبير وإلا فالشواهد كثيرة.!

الطرفان المتصارعان يغضان الطرف عن أمور كثيرة مع أنه من أدبيات التيارين ـ كفكرة وعمل وليس أشخاص ـ وحسب التعليمات التي يرتكز عليها التوجه العام للتيارين

أن يكون هناك حساب وفتح ملفات لكثير من الأمور سواء تحت مظلة الدين أو مظلة الليبرالية والعياذ بالله..

هل تتصور بأن كوبري الميناء بجدة مثلاً مؤجر بمبلغ سنوي على الدولة منذ إنشائه وحتى الآن لأحد الشخصيات المعروفة.!!!؟

هل تتصور بأن الميناء والمصفاة التي بجواره مؤجرة كذلك.!!!!

هل تتصور بأن السجن العام مؤجر أيضاً!!!!

في العام الفائت كان هناك عمل قائم وبوادر مشروع ضخم يتم إنشاؤه على الطريق السريع بين جدة ومكة قبل نقطة تفتيش الشميسي تحديداً على يمين المتجه إلى مكة..

وكانت هناك لوحة ضخمة أمام المشروع تبين المشروع ومالكه وهي وزارة المالية وحسب المعلومات بأنه مشروع مجمع ضخم للإدارت الحكومية على مساحة كبيرة..

كنا نرى المعدات الضخمة تعمل متواصلة لتسوية الأرض ودكها....الخ

بعد فترة توقف المشروع تماماً وحسب المعلومات بأنه تم استخراج صك شرعي لأحدهم ويطالب بمبلغ ضخم كنزع ملكية.!!!!

لا أحد منهم يحرك ساكناً..

أيييييييييييييييييييييييييه تعبت والله..

هذه هي اللعبة ! ..


أخي RandomAcceSS

الحزب المتأسلم هو من يحاول اختزال الدين في اشياء المرأة وتلك المترفعات الشحمية فوق جسدها.
وكأن الدين هو مطادرة النساء في الأزقة والاسواق والشوارع !

أين دين العلم ؟؟

أين دين الحريات ؟؟

أين دين المساواة ؟؟


:/

دين العلم في المساجد و الجامعات ! .
و دين الحريات عند اليهود و النصارى أما الإسلام فهو دين " التكليف " !
و دين المساواة بدعة منكرة لأنه لا يوجد شيء يساوي شيئا في هذا العالم فحتى الأنبياء قال الله عنهم " تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض ! " أما المساواة فيما جاءت به المساواة فهو مرتبط بالتطبيق و ليس من وظيفة الشيخ أن يدمر الدنيا لكي يساوي بين الناس و لكن أن يفعل ما يستطيع و يعطي كل شيء قدره من الأولوية فلو قلت لي مثلا هل توافق على قيام دولة ديموقراطية في السعودية تعطي الفراش مثلما تعطي الملك لقلت لك : (( لا )) ! .





أخي الخطاف مرحبًا بك ...
ردك الأولى هو ماعقّبت به على موضوع الأخ راندوم ,
في حين أن ردك الثاني هو تعقيبك على موضوعي الأول في هذا المنتدى والذي اقتيد إلى شتات بحجة احتوائه على ألفاظ غير لائقة , وتضمينه _ كما ذكرت أختي غدير الحربي _ أفكار عنصريّة ! ! !
لست أدري ياأخي.... ولكن بحق أنتم تفقدون يومًا وراء يوم مصداقيتكم لدينا,
لاأراكم إلا تكيلون بمكيالين هنا ! !
أنا لاأتحدث فقط عن موضوع راندوم , ولكن كان له ولغيره فيما سبق مواضيع أتخِمتْ بالعنصرية وبالألفاظ " اللي مدري وش تبغا " , ولم أراكم تعاملتم معها بذات الأسلوب ! !
فقط كونوا أمناء مع أنفسكم أولاً ثم معنا , أو لتعلِنوها صريحةً واصدعوا بها مباشرةً في وجوهنا : نعم ...نحن هنا لانكيل بنفس المكيال ...هناك من نغضّ الطرف عنه وهناك من نكن له بالمرصاد ! !
صدقني ياخطّاف أنني لم أغضبْ لتشتتيت موضوعي حينها , بل _ وأقسم بالله _ أنني لمتُ نفسي كثيراً , وأخذت أحاسبها واستغفر ربي خوفًا من أكون قد أسرفت في القول أو تجاوزت الحدود فظَلمت نفسي قبل ظلم العباد.
احترمتُ كثيراً وجهة نظركم , بل وباركت خطاكم واستحسنتُ فعلكم ,
لكن ....للأسف ...مع الأيام رأيتُ ابن الشريف عندكم ينجو بفعلته , والضعيف فقط هو من تطبّق عليه أحكامكم ! !

أخي راندوم :
أرجو ألاّ ترتد عليّ بأي هجوم , "أنا هذي الأيام مزاجي رايق ومستانسه حيل ومافيني للمناقر" ,
وصدقني لم آت هنا لأجل انتقادك , لكن سبحان الله كلمات الخطّاف التي وجهها إليك ذكرتني بـ المبرر الذي ساقه آن تشتيت موضوعي ....هذا كل مافي الأمر .
بوركتم جميعًا .



حذف لي موضوع قبل هذا الموضوع قبل شهر تقريبا و جاءتني رسالة على البريد من المشرف تقول " موضوعك يحتوي ألفاظ غير لائقة شفاك الله !! " .
و لعل الله استجاب دعاءه !


تحياتي أخي راندوم
صدقاً موضوعك حارق خارق مدوي
لجماعة الليبرالية ، منذ يومين فقط تحدثت مع صديق لي عبر الماسنجر أسأله عن هكذا موضوع
وسبحان الله ، طلع القلب على القلب ، أتى الموضوع بوقته ....
حياك يا الغالي ....:rose:

حياك الله :m:

RandomAcceSS
01-11-2009, 01:43 AM
ماهو مفهوم الحرية ؟ ماهي حدودها ؟هل الكل يملك صلاحية المطالبة بها ؟ هل بلغنا السن القانونية

للمطالبة بحرياتنا وحقوقنا كما يجب ؟ هل الدين ضد الحرية ؟

أسئلة كانت تخطر في بالي كثيرا وقرأت موضوعك الان يا أخ راندوم وأتمنى أن أجد لها جوابا...

في وقت من الأوقات توصلت إلى قناعة أن اللحظة التي نملك فيها تمام الوعي بمفهوم الحرية هي نفس اللحظة التي نفقد فيها حريتنا لأننا سنعي خطورة إمتلاكها ..وأن كل تصرف نمارسه بكامل حريتنا إنما هو خطوة في طريق فقدانها...

شكرا لك أخ راندوم موضوع فكرته جميله ومفيده..

اللي أعرفه أننا بين الله و بين الناس و بين أنفسنا ! ..
كل شيء من هذه الأشياء له حقوق و صلاحيات في ضبط حريتنا بين التكليف و العرف و الخلق و المروءة الذاتية و الضمير الحي ! .
هكذا !

lady -jan
01-11-2009, 01:48 AM
و لايفوتني أن أنوه إلى خطأ اقترفته في ردي السابق على مضمون الموضوع ..[/COLOR]
فالذي لم يتصالح مع أمه كان شوبنهور وليس نيتشه .. كانت لاتحبه ، بل تحقد عليه ، وكانت أمه صاحبة صالون أدبي يتردد عليه عظماء الأدب والفلسفة في عصرها ، وفي يوم بعث شوبنهور بواحد من كتبه إلى أمير الشعراء جيته وانتظر رأيه فيه لكنه لم يجبه ، فتربص له في صالون أمه حتى خرج فاعترضه وطلب منه رأيه في كتابه ، فضاقت أمه بهذا السلوك فطردته ودفعت به حتى أسقطته من السلم ، فصرخ من الأسفل : مهما فعلت فسوف تعيشين وتموتين على أنك أم الفيلسوف شوبنهور !

.


شكرا يا خطاف على المعلومة الجميلة .....

أليس شوبنهور هو القائل كلما فقدت صديقا حفرت له قبرا في قلبي ودفنته وفي يوم إكتشفت أن قلبي

قد إمتلأ بشواهد القبور!!

جدائل مصفرّة
01-11-2009, 01:51 AM
..
أريد أن أنوّه قبلاً إلى أنه ليس من حقك لا أنت ولاغيرك رفع اللافتات المتضمنة عبارات الاعتراض والتنديد والشجب والاستنكار في مواضيع الآخرين .. خاصة المتواجدة في التاسع .
موضوعك محل الاعتراض مضى عليه أكثر من ثمانية أشهر ، وكان يمكنك الاعتراض على إجراء النقل في حينه والرد عليك بما يناسب .. كما أنه كان يمكنك تجديد هذا الاعتراض عبر رسالة خاصة في حالة وجود ما يحرضك على ذلك - مثل الإجراء المتخذ مع هذا الموضوع - ، أو في رد عابر في شتات ، أو حتى عبر ملف القضية للمشرف .. أيضاً كان يمكنك التوجه إلى المراقب العام ورفع شكوى تظلمية .. أما أن تقحمي رداً تعقيبيا بخصوص موضوعك الذي مضى عليه مدري كم فهذا تصرف غير مقبول .. وكان يجب مني حذف ردك !

ماسبق يجب أن يكون منهجاً عاما فيما يلحق .. فمن غير المنطقي أن تأتي أنت أو غيرك ممن شتت له موضوع ، فينتقي أحد المواضيع لأن مزاجه رايق ومستانس حيل وفاضي كي يشغلني ويؤخر موعد نومتي عن موعدها !

فيما يتعلق بهذا الموضوع فلقد نوهت أنه يحوي مفردات مشوتة ومدري إيش تبغا .. ولكن فكرته العامة كويسة .. وهذا ما يجعله مناسباً للتاسع ..
أما موضوعك الذي مضى عليه أكثر من ثمانية أشهر فألفاظه مشوتة وفكرته كذلك !
هذا بخصوص الرد على احتجاجك على نقل موضوعك الذي مضى عليه ثمانية أشهر والإبقاء على هذا الموضوع .

ننتقل الآن إلى تحليل مغزى تواجد هذا الرد الآن بعد مضي ثمانية أشهر على مضمونه ..
فإما أنك تذكرت فعلاً أنك شعرتِ حقاً بالظلم من إجراء ذات المشرف في حق موضوعين -بينهما ثمانية أشهر- ترين أنت أنهما يسيران في نفس المضمون والفكرة والألفاظ ، فهنا أقول أنك أخطأت التقدير ، فما ذنب هذا الموضوع وكاتبه كي تحشري قضية قديمة هنا .. أتفهم أن ترسلي رسالة خاصة تظلمية أو أن تكتبي رداً تظلمياً في ملف القضية .. أو حتى أن تفتحي موضوعاً جديداً ..!
لكن أن تقتحمي موضوعاً ليس له علاقة فهذا مدري إيش ممكن نسميه !

المغزى الثاني هو أنك اكتشفت الآن أو منذ مبطي أن الخطّاف مشرف فاشل ويجب تعريته أمام الجمهور لوضعه عند حده وإحراجه .. فإنني أعترف أنك قد نجحت بالفعل .. أنا مشرف فاشل ، وأستحق الرجم .. أنا مشرف فاشل وأستحق الرجم .. أنا مشرف فاشل وأستحق الرجم .. ( يمكنكم الضغط على زر إعادة العرض ) ..

أما إن كنت ترين أنني أفتقد للأمانة والمصداقية يوماً بعد يوم وأكيل بمكيالين ، فأنا لم آت إلى هنا لكي يتم قياس مستوى أمانتي ومصداقيتي -التي قد تتغير بالنسبة إلى طبيعة تعاملي مع المواضيع ونقلها - فإذا ثبتت لك موضوعاً فأنا كويس جداً ومشرف ملائكي ماله مثيل ، وإذا أشدت بموضوع آخر فأنا مشرف كويس فقط ، وإذا نقلته من التاسع إلى قسم غير شتات فأنا مشرف سيء ولايستطيع اتخاذ أي قرار صحيح ، أما إذا شتته فإني ضال مغضوب عليّ ملعون !
لم آت إلى هنا لكي يتم وزني على مزاج الأمخاخ المدري إيش تبغا !

أما إذا كنت تسعين من ردك أعلاه أن أقوم بترديد ما ذكرتيه من حقائق دامغة لايأيتها الباطل - خاصة وأن راندوم قد وعدني بناقة عليها القيمة إذا أبقيت موضوعه في التاسع - ، فأنا مستعد أن أتنازل عن صفتي البشرية وأعيرني ببغاء بيت جيراننا لأردد معك ..



أما إن المقصد من ردك الإثارة والصراخ فقط - وهذا مايرجحه فخامتي - ، وياناس ياعالم تعالوا شوفوني كيف أتجلى ، فمن المعيب والمسيء بالفعل أن يتخذ البعض أسلوب الإثارة والجعجعة في الردود .. هذا الأسلوب عفا عليه الزمن وشرب ، فضلاً عن أنه لا يعكس صورة كويسة لمن يقترف إثمه !



..
و لايفوتني أن أنوه إلى خطأ اقترفته في ردي السابق على مضمون الموضوع ..
فالذي لم يتصالح مع أمه كان شوبنهور وليس نيتشه .. كانت لاتحبه ، بل تحقد عليه ، وكانت أمه صاحبة صالون أدبي يتردد عليه عظماء الأدب والفلسفة في عصرها ، وفي يوم بعث شوبنهور بواحد من كتبه إلى أمير الشعراء جيته وانتظر رأيه فيه لكنه لم يجبه ، فتربص له في صالون أمه حتى خرج فاعترضه وطلب منه رأيه في كتابه ، فضاقت أمه بهذا السلوك فطردته ودفعت به حتى أسقطته من السلم ، فصرخ من الأسفل : مهما فعلت فسوف تعيشين وتموتين على أنك أم الفيلسوف شوبنهور !

.

مرحبا مرةً أخرى ....
توني مآخذه غفوة حلوة والمزاج مية مية , آخر روقااااااااان ( أيقونة تنحيسة )

خطاف ....مالك ؟ بتزعأ كدا ليه ؟
الززاهر إنك نعسان ياضناي .....معليهش ...معليهش بالهدواة ( أيقونة عبد المنعم مدبولي ) .

بالنسبة لقولك إن اعتراضي المفروض مايكون في موضوع أحدٍ ما في التاسع , فصدمتني بصراحة , لأني يااخوي اشوف لكم مواضيع واجد بالتاسع " سلطة " ...اشي اعتراضات على شوية مشاحنات على حبتين استعراضات على كم تصفية حسابات مع "بليّة" تقليب فيما مضى ..وهلما قرااااا .

أما عن ليش حضرتي مااعترضت حينها , فلقد ذكرت لك في معرض حديثي الرايق أعلاه _ لكن طبعًا إنت نعسان وماعليك شرهه :2_12: _ إني ساعتها احترمت وجهة نظركم ظناً مني إن هذا مبدأ سائد مُطبّق لديكم...( مو مطبّق مالت الأكل حتى ماتفهم غلط في حال كنت جوعان ) ,
ويوم اني شفت تعليقك على راندوم , سبحان الله يااخوي مدري ليش تذكرت والذكرى مؤرقةٌ موضوعي :p

عن سؤالك ليش ماارفع شكوى تظلميّه ؟ ....فبدايةً مافيني حيل لجرجرة المحاكم :)
ثانيًا وهو الأهم إني مو مقهورة حيل ومنبطّه تشبدي لهالدرجة , كل الموضوع إني شفت اكو تناقض وجا ببالي التطرّق إليه , وبإمكانك ياخطاطيفو باشا حذف مشاركتي , مش مشكلة يعني .

أما عن ترجيح فخامتكم من أن هدفي هو الإثارة ليس إلا ليس إلا قد يكون الغيب حلوا حلوا إنما ...... لأ لأ اللفة غلط ( أيقونة داعسة بنزين )
دا مش صحيح أبداً مسيو ختاف ....صدقني النيّة مش هيك أبداً , أنا انسانة مااحب المشاكل ولا إثارة الفتن وأنا أكبر بكثير من هالحركات السخيفة اللي اتهمتني فيها ظلماً وعدواناً ,
بس انتوا تقولون انكم ديمكراتيين وتتكبلون النكد البنّاء <<< افريقي توهق مع نظام عربي :2_12: ,
فصدقتكم وأدليت بدلوي وطلع لي فاضي :p

عموماً ابشر يامسيو خطاف , هذي آخر مرة أصرخ فيها بما يعتمل في صدري أوافتح فمي مطالبةً بتحقيق المساواة / العدل / الحريّة <<< الثالوث المحرّم لدى العرب ,

واحذف مشاركتي اثنيناتهم ...نو بربلم ..
نوماً هنيئاً ياخطاف .
وماراح أرجع هني بإذن الله .

RandomAcceSS
01-11-2009, 01:52 AM
شكرا يا خطاف على المعلومة الجميلة .....

أليس شوبنهور هو القائل كلما فقدت صديقا حفرت له قبرا في قلبي ودفنته وفي يوم إكتشفت أن قلبي

قد إمتلأ بشواهد القبور!!

88
شوبنهور هو صاحب نظرية " عدم جدوى الوجود " رجل مريض بالاكتئاب القطبي و العياذ بالله !!
سيبكم منه !
و أمه كانت ماشيه على حلاحيل شعرها و قد ضاقت به و ضاق بها !

انتروبيا
01-11-2009, 01:56 AM
^
هو صحيح أبو التشاؤم ..لكنه عقل عموما زيه زي كارل وهتلر ..دروسك لاتنسينا اياها ..بس بالله طلبتك لاتردني الهروج اللي تنفر الواحد في المواضيع لاتجيبها ..يعني مخ ما يصير إلا بالحاجات المو طيبة نحن نبغى نقرا مو نستفرغ الله يرحم والدين والدينك يا سعادة الجنرال قول تم

RandomAcceSS
01-11-2009, 01:58 AM
بتحقيق المساواة / العدل / الحريّة <<< الثالوث المحرّم لدى العرب ,




صدقيني يا أخت جدائل أن هذه الأمنية لن تتحقق لا في الدنيا و لا في الجنة و لا حتى النار !! ..
كلها فيها درجات و مراتب و لها حدود و مقاعد معينه و محسوبة
و المصيبة أن مثلثك هذا بعضه يلعن بعضا فالعدل يقتضي عدم المساواة و عدم الحرية ! ..
لكن ناس ماشيه تطبل مع أن حسب الله مات من زمان !!

RandomAcceSS
01-11-2009, 01:00 AM
^
هو صحيح أبو التشاؤم ..لكنه عقل عموما زيه زي كارل وهتلر ..دروسك لاتنسينا اياها ..بس بالله طلبتك لاتردني الهروج اللي تنفر الواحد في المواضيع لاتجيبها ..يعني مخ ما يصير إلا بالحاجات المو طيبة نحن نبغى نقرا مو نستفرغ الله يرحم والدين والدينك يا سعادة الجنرال قول تم

أفكر .........!

انتروبيا
01-11-2009, 01:03 AM
^

يالله ربنا يلهمك بالصواب قسم بالله أكره
اشارك في مواضيع مترسة بحاجات خباص زي كذا..وبالنسبة للموضوع كتبت فيه لكن حذفت وبما أنه صار صفحة ثانية تبعدنا عن الخباص راح أعيد كتابته..


.
.أصل الموضوع جدا جدا رائع لكن بما أني أريد معرفة سبب الارتفاع لأصوات هؤلاء لمَ وهم مجرد ثلة لاتصل إلا خمسة بالمئة من الشعب فكيف اصبح صوتهم متعالي .

lady -jan
01-11-2009, 01:07 AM
88
" رجل مريض بالاكتئاب القطبي

!

تصحيح للأمانة العلمية وللتاريخ يسمى (إضطراب مزاج ثنائي القطب )

وإن كان مثل ما ذكرت فسوف سيبكم منه ..جزاك الله خير

انتروبيا
01-11-2009, 01:10 AM
^

أو الهوس الاكتئابي اليس صحيحا وهو وراثي على ما اظن كثير من المبدعين مصابون به
(إضطراب مزاج ثنائي القطب ) وهذا الاسم العلمي تم اشهاره
للحفاظ على مشاعر المرضى به ..معلومات من كتاب عقل غير هادئ لــ كاي ردفيلد جامسيون

جدائل مصفرّة
01-11-2009, 01:15 AM
صدقيني يا أخت جدائل أن هذه الأمنية لن تتحقق لا في الدنيا و لا في الجنة و لا حتى النار !! ..
كلها فيها درجات و مراتب و لها حدود و مقاعد معينه و محسوبة
و المصيبة أن مثلثك هذا بعضه يلعن بعضا فالعدل يقتضي عدم المساواة و عدم الحرية ! ..
لكن ناس ماشيه تطبل مع أن حسب الله مات من زمان !!

لأ ياراندوم ...حسب الله ماماتش , دا متواقد هو وشلته في كل تجمّع ,
في قصر الحاكم , وفي دار وزيره , وبين معارضيه , وحتى في جموع الفقارى البائسين ,

صدقني كلامك سليم اميه بالأمية , ولا أستطيع الإعتراض عليه ,
اعتبر ماقلته عن الثالوث المحرّم تطبيل انسان رايق تالي الليل ,
وكلام الليل (......) يمحوه النهار .

lady -jan
01-11-2009, 01:22 AM
^

أو الهوس الاكتئابي اليس صحيحا وهو وراثي على ما اظن كثير من المبدعين مصابون به
(إضطراب مزاج ثنائي القطب ) وهذا الاسم العلمي تم اشهاره
للحفاظ على مشاعر المرضى به ..معلومات من كتاب عقل غير هادئ لــ كاي ردفيلد جامسيون

صحيح هذا الإسم القديم له ..

فعلا كثير من الفنانين والمبدعين مصابين به

والكتاب اللي ذكرتي إسمه جميل جدا كنت ناوية أضع ملخص له في حديث المطابع .مؤلفته أصيبت بالمرض وعانت كثير منه وكتبته عن تجربة حقيقية .

تغيرت وجهة الموضوع بسببك يا انتروبيا:)

مزار قلوب
01-11-2009, 01:48 AM
هذه الأمنية لن تتحقق لا في الدنيا و لا في الجنة و لا حتى النار !! ..
كلها فيها درجات و مراتب و لها حدود و مقاعد معينه و محسوبة
و المصيبة أن مثلثك هذا بعضه يلعن بعضا فالعدل يقتضي عدم المساواة و عدم الحرية ! ..
لكن ناس ماشيه تطبل مع أن حسب الله مات من زمان !!

العدل لا يقتضي المساواة :e:

^^
ومن أي منظور ؟!
هكذا بشكل مطلق وقطعي ؟!
أم هو قانون مسلم به ؟!
ثم آلا تلاحظ أن الصفتان مترادفتان حسب إطلاقهما أحيانا ؟!

هو كلام صحيح إن كان بحاجة لقدم واحدة ‘
لأن بقية الأطراف مبتورة !

جدائل مصفرّة
01-11-2009, 02:22 AM
العدل لا يقتضي المساواة :e:

^^
ومن أي منظور ؟!
هكذا بشكل مطلق وقطعي ؟!
أم هو قانون مسلم به ؟!
ثم آلا تلاحظ أن الصفتان مترادفتان حسب إطلاقهما أحيانا ؟!

هو كلام صحيح إن كان بحاجة لقدم واحدة ‘
لأن بقية الأطراف مبتورة !

أهلاً مزار ....علامكم كلبوكم معصّبين الليلة ؟ !
عمومًا ياأخي ...
مافهمته أنا من كلام راندوم حين قال أن العدل يقتضي عدم المساواة هو أنه قصد المساواة المطلقة ,
فــ من منظورٍ شرعي لاوجود للمساواة المطلقة استناداً إلى مبدأ " كلٌ ميسّر لماخلِق له "
فأحيانًا يكون التفريق حاضرًا وعلته العدل !
لاأدري ياأخي لكنني حينما أتذكر " ضنائن الله " أفكر أنه ربما تكون هناك استثناءات لن نقوى على فهمها , وربما تكون كحال الوالد الذي يميل لتفضيل أحد أبنائه ,
حين ذكر راندوم درجات الجنة ودركات النار , تذكرت أنه ربما اقترف شخصين ذات الذنب ولم يعاقبا بنفس العقوبة , لعدة أسباب من ضمنها الحسنات اللائي يذهبن السيئات ,
وقلت في نفسي إن راندوم يلمّح إلى استحالة المساواة مابيني وبينه استناداً إلى ماقدّم لهذا المنتدى , وكأن لسان حاله : يبا ارتاحي شنو يساوون مابيني وبينك :2_12:

RandomAcceSS
01-11-2009, 02:38 AM
أهلاً مزار ....علامكم كلبوكم معصّبين الليلة ؟ !
عمومًا ياأخي ...
مافهمته أنا من كلام راندوم حين قال أن العدل يقتضي عدم المساواة هو أنه قصد المساواة المطلقة ,
فــ من منظورٍ شرعي لاوجود للمساواة المطلقة استناداً إلى مبدأ " كلٌ ميسّر لماخلِق له "
فأحيانًا يكون التفريق حاضرًا وعلته العدل !
لاأدري ياأخي لكنني حينما أتذكر " ضنائن الله " أفكر أنه ربما تكون هناك استثناءات لن نقوى على فهمها , وربما تكون كحال الوالد الذي يميل لتفضيل أحد أبنائه ,
حين ذكر راندوم درجات الجنة ودركات النار , تذكرت أنه ربما اقترف شخصين ذات الذنب ولم يعاقبا بنفس العقوبة , لعدة أسباب من ضمنها الحسنات اللائي يذهبن السيئات ,
وقلت في نفسي إن راندوم يلمّح إلى استحالة المساواة مابيني وبينه استناداً إلى ماقدّم لهذا المنتدى , وكأن لسان حاله : يبا ارتاحي شنو يساوون مابيني وبينك :2_12:

ليس للأمر دخل لا بي و لا بك !
بالنسبة لأمر الآخرة من جنة و نار يستحيل أن يتساوى اثنان في نفس الفعل لأن الأعمال حينها متعلقة بالقلوب و يصعب و ربما يستحيل أن تتساوى النوايا المرتبطة بالاحتساب و الخيال و طالما أن الله سبحانه لا يغادر مثقال ذرة من أجر و وزر إلا و يحصيها فحينها يصعب فعلا أن يتساوى اثنان في شيء ما إلا أن يشاء الله ! .
أما بالنسبة للدنيا فعند دخول الـ " معنى " و المعنوي إلى وسائل التقييم فلربما قبلت شركة ما شخص ما لأنه صاحب خبره و رفضت الأقدر منه فهما و ربما قبلت الأقل خبرة لأنه أكثر حيوية و ربما قبلت من شهد له بالأمانة على القدير الذي لم يشهد له أحد ! و ربما و ربما و ربما ! .
أتحدى أي إنسان على وجه الأرض أن يجد فيمن عرفهم منذ أن خلقه الله شخصين متساويين في شيء واحد !! .
أي شيء !
لن تستطيع !
و يكفي مطالبتنا بالمساواة ليل نهار مع أنها " حلم " و جعلها شرط للعدل دليلا على أننا نقتل المساواة بفعل نقيضها ! .
ليس من العدل أن تنصف الناس أو تطلب لهم الإنصاف بـ " حفنة أحلام ! " ثم تجعلهم يحيون و يموتون على وعد كاذب لن يتحقق !! .

انتروبيا
01-11-2009, 02:58 AM
.
.
ألاترى بأن تعالي أصوات هؤلاء مترافق مع تمدد العولمة الخطير أي أن الأمر كان مفروغ منه من تسلق هادمي القيم في المجتمعات ولكنهم كانوا بانتظاار الداعمين لهم ليبدأو بالمطالبات خلاف تيارات الدول التي يعيشون بها .الحرية دون فرض القوانين لم تكن في يوما مطلب سليم لأن الحرية التي تصنعها قلوب مملوءة بالاهواء لابد أن تكون سبيل لهدم العقائد التي جاءت بها الشريعة السماوية ..كيف مثلا سأعطي في بلد يحترم الفضيلة لرجل سكير عربيد حريته بأن يفعل ما يحلو له وكيف سأطلق العنان لمنحطين خلقياً بأن نطلق لهم اقلامهم لتدمير الفضيلة وفي كل مناط سنجد الأوبئة نظام الليبرالية نظام متعسف ضد الفضائل لانه ظن ان الحرية بأن نجعل الانسان حر بما يفعله للدرجة التي تصل ان يتداخل في حريته مع الاخرين هناك لابد من وجود الحدود التي يتوقف عندها كل انسان لانه لايعيش على الكوكب لوحده الحرية ليست مطلقة شاء من شاء وابى من أبى ..كلهم بهذا المنطلق يتكلمون أعطني حريتي والمشكلة انهم يضادون هذا المعنى حينما يهاجمون اصحاب الفضيلة العلماء أما وقد قالوا أنهم يدافعون عن الحرية فكيف يصادرون حريات الاخرين هذا دليل على ان الحرية ليست سوى كلام فارغ لايعلم معناها الحقيقي إلا قلة وأنها دستور حياتي منطلقه شرع يحكم الامور وفق العدالة التي تكفل للجميع حقوقه وليس التسيب وهدم الفضائل ..

لم يكن لدى الليبرالي في بلادنا مطلقا أدنى فكر ولا أدنى رقي كل مطالبهم منصوصه تحت هدم الكرامة الانسانية وبناء مجتمعات مختلة نفسيا هؤلاء دمار المجتمعات .

العولمة لم تترك لنا من سبيل إلا وسارت فيه والتي ستعجن الكون كله ليصبح كله كتلة واحدة يتماشى مع ووفق مصالح دولة وحيدة القوة الكبرى ..وهذا يعني هدم كل المبادئ المخالفة للهذه القوة المركزية التي تبث قيمها التي تتماشى مع فوقيتها ومرور افكارها دون وجود فكر مضاد ..
ومنذ الحرب الباردة وسقوط الروس لم تتوقف نظريات صناعة القوة القابضة على الكون وها العولمة بكل اقتدار نجحت في صناعة هؤلاء الامعات وهي بالتأكيد ستسير في دربها الذي يُمهد لها يوما بعد يوم ,ارتفعت اصواتهم لان صُناعهم يعتبرونهم الورقة الرابحة لبناء المشروع الامريكي الجديد الذي أعلنه اوباما الذي أخرج بنودا لازمة التنفيذ من قبل البلدان الاسلامية ووجهها لهم بهذا المسمى العالم الاسلامي كونه يوجه كلامه للعقيدة التي ستحارب تنفيذ المشروع واستخدم معها النظرية الناعمة واسلوب الحيات الرقطاء وهو يكرس لاستباحة وكسر سوق كل مبادئنا التي ستكون عقبة لأفكارهم الرأسمالية ..ومن عقد الثبات الاقتصادي بين دول العالم اي العولمة تريد الاكتساح لحساب القوى العظمى على أعلى مستوياتها ..ونحن مجرد غثاء تستباح افكارنا وكل فكر سيقوم سيتم بتره من صياصيه هذا مؤلم جدا جدا أن نصبح مجرد مسوخ الان نتنفس نوعا ما لكن بعد مرور وقت لا أظن

.
.

والله الأمور لو ركضت وراءها ستصل إلى نقطة البدء لهادمي الفضيلة في الكون أقصد بهم اليهود ..فكل النظريات تخدمهم بشكل مرعب كشيوعية كارل ماركس التي تهاجم الاديان لم تهاجم اليهود كونها كما تزعم أنهم مضطهدين ..وكل العقول التي هوجمت من قبل الكون كانت تحمل فكرا مضادا كالفاشية والنازية وخلافه من الانظمة التي صورت كمنظمات دكتاتورية كانت تعلم تما ما هؤلاء الخبث الطفيليين الذين يمتصون دماء الشعوب ..والليبرالية مجرد ادوات يتم استخدامها الان في دولنا لهدم فكرنا وعقائدنا ..وكله بالضغط السياسي على حكوماتنا بتنفيذ مطالبهم المخالفة لأعرافنا ..وما حصل في الهولوكوست ليس الا كذبة بعرض التاريخ كله لأجل بناء دولتهم العريضة من الفرات الى النيل حيث من قام واطلق الحكم عليهم في المانيا ليسوا سوى المان يهود من المتنفذين في الحكومة الالمانية الذين رسموا لعملية الترانسفير ولإرغام اليهود على الرحيل تم اصتصدار هذا الحكم عليهم يعني كان بايعازا من يهود كل هذا الامريعني مخ يخطط على كبير لاكتساح الكون كله والاذناب اللي عندنا مفهين زي الطراطير .. .


الهجمات المطردة في الاونة الاخيرة على المشائخ كلها في هذا المضمار يستغلون عواطف الناس والناس لاتدري بما يحاك ضدها ..والله تجد الاستغلال للمصطلحات على اعلى المستويات
تخيل في جريدة عكاظ لا يخلوا يوميا عنوانا مدلسا لسم يوميا يشنع في العلماء ..مرة كتب بالمنشيت العريض التحقيق مع أمام مسجد سارق تخيل هذا العنوان وما يخلفه من هدم للقيم السلمية لدى الناس ..كل يوم على هذه الحالة وعنوان اخر عباءة امرأة تسبب في قتلها عنوان عريض ..وهذا يذكرنا بما فعله الانتداب البريطاني في مصر حينما كانت تتدرج في صهر كل المبادئ حينما كانت الطالبات يداومن على لبس الجلباب والحجاب الكامل كانوا يروجون الى فكرة التقصير قليلا لطوله حتى لاتلتصق به الاوساخ وشيئا فشيئا الى ان تم تأييد مظاهرة صفية عشراوي ونازك مصطفى ..وتأييد حكومة العميل الخائن للامة سعد زغلول ..

هذه الحالات الفريدة تجدهم يضخمونها والقاء الضوء عليها لخدمة اهدافهم ليبعدوا تحلق الناس حول المشائخ واشباعهم بمعاني بأنهم ناس غامضين وأنهم الجهل بعينه ليسهل ازاحتهم وبالتالي نماء افكارهم السامة ..

والله نحن في محنة ضخمة لايعلم مداها إلا الله ونسأله أن يُفرجها ..حيث أن في الايام القادمة سوف يتم تطبيق الاختلاط في التعليم العام ومبدئيا تم تطبيقه في بعض المدارس الاهلية في جدة لمستوى الاختصاص وهذا دليل ان الامر له مراحل كما دوما .

بيروت
01-11-2009, 04:28 AM
الإسلاميين عندما لم يتركوا ما لله لله لأنهم بطبيعة حالهم داخلون في " ما لله " باعتبارهم أهل تخصص و حديثهم عن العباءة و غيرها مثل حديث منظمة البيئة عن عوادم السيارات و مركبات ملطفات الجو باعتبار أنها تفاصيل تعنيهم جدا لأنها تتعلق بشكل مباشر باشرافهم على " الصح و الغلط " فيما يتعلق بتخصصهم ! .
أما الليبرالي فعندما لا يدع ما لله لله فهو يمارس عقدة فرعونية قديمة اسمها " أنا ربكم الأعلى " فهو ينصب نفسه مشرعا من دون الله ! .
أما بالنسبة لكفاح هؤلاء و هؤلاء فأعتقد أن كل رصاصة اليوم تطلق ضد أمريكا و إسرائيل لا تخرج إلا من جعبة " إسلامي " و لا شيء تراه من محاسن الأخلاق و التآلف بين المسلمين إلا و وراءه " إسلامي " بينما الليبرالي لا يجيد إلا عبادة نفسه و تعبيد غيره لغيره ! .
و مع هذا يزعمون أنهم " طوق نجاة الإنسانية " و " معول كسر قيد العبيد !! " .


إذا بغيت الجد فأنت في موضوعك لم تحدد العلماء منهم سواء الراسخين في علوم اللبرلة أو الراسخين في علوم الدين . بل تحدثت عن ظاهرة كتاب في منتديات واعتبرتهم ليبرالين فلنقس هذا بمستوى ما يمكن القياس له عند الإسلاميين أيضا في المنتديات والذين أيضا دائما ما أجدهم يكتبون مواضيع تكون نتيجة عصف ذهني اثاره لديهم شيء يخص النساء أو ملابسها الداخلية .

وأما إن تحدثنا عن المشايخ وكونهم لا يتركون ما لله لله ، لأنهم أعلم به ، فهذا أيضا يدخل فيه أن لو ليبرالي خريج أصول عقيدة أو أصول فقه تحدث عن اللبرلة فحديثه ضمن ما لله وهذا قياس باطل ولا يشترط أن منظمة البيئة عندما تتحدث عن الاحتباس الحراري والوقود البديل أنها مختصة في ذلك ولكن لأن هناك اختصاص آخر هو الاقتصاد وفك الارتباط بالدول المصدرة للبترول يدفعها لقول هذا جزافا فقط وتحقيق أجندة أخرى باسم البيئة . إذن هي سياسة وليست بيئة وكون العنوان وطبيعة العلم المرجح للقياس متطابقين ظاهريا لا يعني أنهما كذلك.

وعقدة ربكم الأعلى سلوك إنساني لا يرتبط بفكر أو دين وأنما يمارس من الإنسان كأداة تقدم ما لديه للآخرين فالإنسان قد يملك فاكهة ويقدمها في صحن صنع من فضلات الحيوانات فلا تقبل و vice vesra ، ووجدنا من الإسلاميين من ينوب عن الله حتى في تصنيف الذمم ويقف على باب جنته يدخل من يريد ويمنع من يريد .

أما فكرة أن لا أحد يقاوم الأمريكان والإسرائليين إلا الإسلاميين فهذا ظلم وإجحاف لتاريخ النضال العربي والعالمي ضد اللامبريالية سواء داخل فلسطين أو على حدودها الأخرى كلبنان. فالمقاومة والنضال ردة فعل شعوبية ضد الاضطهاد والاحتلال لا يحددها كون الفرد ليبرالي أو إسلامي . وما يدريك لعل ليبرالي يجاهد حال المواجهة ويفر إسلامي أهلك الناس بأحاديثه عن ما لله . وحدث أن إسلاميين تراجعوا عن كل ما يخص الجهاد وتبروا من إخوانهم المجاهدين واعتبروهم ضد مصلحة الأمة في حين ظل قوميين وشيوعيين يعتبرون المجاهدين أبطال .

وفي جميع الأحوال لست ضد موضوعك ولكنني أقول أن المواء الجبان فعل مشترك يمارسه الناس حتى في حال انتقادهم له ، ومثل ذلك أنك لا تقول أن التقرير الذي رأيت فيه الحادثة المثيرة لموضوعك يتحدث عن الأميرة مها السديري زوجة الأمير نايف بن عبدالعزيز بل أنك لم تعرف العائلة المالكة بأل التعريف وتركتها نكرة تعني أي عائلة مالكة ممكنة .
وهذا مواء من نوع آخر يشبه مواء المستترين وراء اليوزرات مثل حضرتي .
ومواء الشيوخ والمشايخ باسم الوطنية والطاعة لولي الأمر
ومواء الليبراليين باسم نفس العناوين يضاف لها الحرية والعدالة والمساواة
وكل المواء مصدره واحد
ولا فرق بين مواء مؤسس على علم شرعي
أو مواء مؤسس على الاعجاب والثمالة بما لدى الغرب وحضارته

مزار قلوب
01-11-2009, 09:24 AM
أتحدى أي إنسان على وجه الأرض أن يجد فيمن عرفهم منذ أن خلقه الله شخصين متساويين في شيء واحد !! .
أي شيء !
لن تستطيع !


هذه ليست نقطة خلاف ..
وأنت تركت المشكل لتتحدث حول نقطة ذكرتها الأخت لا عن طريق الحاجة للاستفسار ولكن لتهيئة ما حاك في عقلها من ظن في قالب يكاد يكون مسترسل بشكل طبيعي للوصول لاستنتاجها الأخير !!

بيت القصيد عن العدل الذي لا يتحقق في دنيا ولا في جنة ولا في النار ! يدور في ذهني أولا المعنى الحقيقي لماهية العدل !وأعتقد أنه النتيجة المنطقية السليمة للحكم بين الأشياء وفق اعتبارات محددة . وليس هو تلك المترتبات على هذه الأشياء .. هنا يجب علينا أن نستحضر صفة أخرى..كلمة مناسبة .. شيء آخر ..!!
فرق بين الثابت والمتغير .. العدل شيء ثابت.. والمتغير هو ما يترتب على هذه الصفة..من قبول ورد وسخط و استرار وإجبار واختيار واجتياف ووضوح ...إلخ .فليس معنى رد أو سخط العدل ..أنه لا عدل !!وليس معنى قبول واسترار العدل .. أنه انحياز غير موضوعي .. لا عدل !! كما أنه ليس من المعقول .. أن التباين وعدم المساواة شيء ليس من العدل ؟!

العدل هو الحكم والحكم هو الانحياز والانحياز هو الانتصار والانتصار هو التفوق والغلبة !!

وعودا على ما كتبته الأخ راندوم ‘ أريد أن أعرف .. هل ذلك العدل الذي لا يتحقق في الآخرة - مثلا ..هو العدل في المصائر المتعلقة بأسبابها ؟!
أم هو العدل في المصائر المجردة من الأسباب ؟!

إن كانت العبارة الأولى ‘ فهذا ما استدركته من إمام الزمان واستغربته !لأنني أجزم من هذا المنظور أنه.. لا ‘ هناك شيء اسمه عدل ‘ لأن العدل هذا مرتبط بالأسباب ‘ عملية في منأى عن ذاتها ‘متأتاه من عناصر أخرى ‘ولذلك تتأتى هذه الصفه - أي العدل - من خلال ما يترتب على موصوف من إشارات أو دلالات بصرف النظر عن التفريق والتساوي. ولا أعتقد أن ثمة اختلال في هذا الشق .
فمرتب زيد من الناس أربعة آلاف ومرتب عمرو ثمانية آلاف ..هنا لا يوجد عدل إطلاقا إن كان الاعتبار هنا مجردا من الأسباب ! ففي هذه الحالة لا بد من تساو بين ما يحوزه زيد وما يحوزه عمرو !

لكن - ولكن أم المصائب - إن كان الاعتبار متعلق بالأسباب ‘فسنقول أن زيد يعمل لست ساعات في اليوم ‘ وعمرو لضعفها .
هنا..هناك عدل ‘ لأن الاعتبار هنا متعلق بالأسباب وليس بالمصائر المجردة من أسبابها !هذا إن صحت هذه الجملة من الأصل !! لأنه ما من سبب إلا وهناك مسبب ! ولأجل هذا قول : أنه ليس ثمة عدل في الآخرة قول غريب ؟! والله لم يخلق الدنيا هكذا .. ولم يخلق الآخرة كذلك ..
ومن هذا المنظور يقول العدل ...(( وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل )) ..
العدل الذي قد يترتب عليه المساواة أو الاختلاف ‘وبكلا الحالتين عدل !
العدل الذي يترتب عليه الخسران أو الظفر والفوز ‘وبكلا الحالتين عدل !

أما إن كانت العبارة الثانية هي ما استند عليها الأخ راندوم ..فلا أعتقد أنه أبعد النجعة وشط كثيرا ..
أكثر من أنه وقع في أم العجائب ‘فهو كمن يقشر موزة ويأكل القشرة ومن ثم يرمي ما بداخلها !

RandomAcceSS
01-11-2009, 10:27 AM
هذه ليست نقطة خلاف ..
أكثر من أنه وقع في أم العجائب ‘فهو كمن يقشر موزة ويأكل القشرة ومن ثم يرمي ما بداخلها !

http://www.google.com.sa/search?hl=ar&source=hp&q=%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AF+%D9%82%D8%B4%D8%B 1+%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B2&meta=&aq=f&oq=&safe=active

مزار قلوب
01-11-2009, 10:56 AM
http://www.google.com.sa/search?hl=ar&source=hp&q=%D9%81%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AF+%D8%A7%D9%84%D9%8 5%D9%88%D8%B2&meta=&aq=f&oq=&safe=active

RandomAcceSS
01-11-2009, 11:00 AM
[=بيروت;1490539]إذا بغيت الجد فأنت في موضوعك لم تحدد العلماء منهم سواء الراسخين في علوم اللبرلة أو الراسخين في علوم الدين . بل تحدثت عن ظاهرة كتاب في منتديات واعتبرتهم ليبرالين فلنقس هذا بمستوى ما يمكن القياس له عند الإسلاميين أيضا في المنتديات والذين أيضا دائما ما أجدهم يكتبون مواضيع تكون نتيجة عصف ذهني اثاره لديهم شيء يخص النساء أو ملابسها الداخلية .
---
لا يوجد شيء اسمه " علم الليبرالية " فهي فكرة سهلة تقوم على العلمانية و الديمقراطية و حقوق الأفراد و الحريات الخاصة و كل هذه الأشياء ليس لها دستور معين - ككل فكرة ثقافية أو فلسفية بحته - فلا مرجعية لدى من يؤمن بها لكي تحاكمه إليها فليس لديهم " علم ثابت " ناهيك عن " علم راسخ ! " و هذا هو الذي يمنحهم الشراهة في المواجهة لأن الذي ليس له مرجعية يرد اليها لا تستطيع أن تحاكمه فيبقى بريئا حتى تموت إدانته !! . بينما تكمن نقطة ضعف الاسلاميين أن لهم شيء يردون اليه هو " الدليل الشرعي " .
و لا أخالفك في وجود " هيشات اسلامية " سمجة هنا و هناك بلا علم و لا أدنى فهم . وأما

إن تحدثنا عن المشايخ وكونهم لا يتركون ما لله لله ، لأنهم أعلم به ، فهذا أيضا يدخل فيه أن لو ليبرالي خريج أصول عقيدة أو أصول فقه تحدث عن اللبرلة فحديثه ضمن ما لله وهذا قياس باطل .
-------
الاسلام ليس شهادة أو دعوى ! . الاسلام عقيدة فمن يكفر بها لا يعد من أهلها و تستطيع أن تلقي نظرة على أعظم كتاب في فهرسة الحديث النبوي و الذي تم تصنيفه على أيدي مستشرقين ليسو عربا و لا مسلمين .
الاسلام ليس ثقافة أو معرفة مجردة لأن هناك جوانب كثيرة فيه تتعلق صحتها بصحة الايمان بالله و التصديق بالاسلام و إلا فالآخرة برمتها لا يوجد دليل منطقي رياضي أو فلسفي يثبتها بلا الرجوع إلى الدين ! . و الرجل الذي يقف عند حدود الدليل الشرعي ليس ليبرالي و لا يوجد أكذب ممن يقول بأنه ليبرالي مع زعمه أنه يؤمن بالكتاب و السنة كمحدد لمسار الأفكار و قبولها و رفضها !.

ولا يشترط أن منظمة البيئة عندما تتحدث عن الاحتباس الحراري والوقود البديل أنها مختصة في ذلك ولكن لأن هناك اختصاص آخر هو الاقتصاد وفك الارتباط بالدول المصدرة للبترول يدفعها لقول هذا جزافا فقط وتحقيق أجندة أخرى باسم البيئة . إذن هي سياسة وليست بيئة وكون العنوان وطبيعة العلم المرجح للقياس متطابقين ظاهريا لا يعني أنهما كذلك.

وعقدة ربكم الأعلى سلوك إنساني لا يرتبط بفكر أو دين وأنما يمارس من الإنسان كأداة تقدم ما لديه للآخرين فالإنسان قد يملك فاكهة ويقدمها في صحن صنع من فضلات الحيوانات فلا تقبل و vice vesra ، ووجدنا من الإسلاميين من ينوب عن الله حتى في تصنيف الذمم ويقف على باب جنته يدخل من يريد ويمنع من يريد .

تصنيف الذمم متعلق بتصنيف العمل فمن فعل الكفر وصف به و من أمر الله بتصنيفه لا يسعنا إلا تصنيفه كالمنافق و الملحد و الفاسق و غير ذلك و الغريب أننا نقبل بالتصنيف الليبرالي فنقول شيوعي و رأسمالي و ديموقراطي و امبريالي و راديكالي و لكن لا يجوز أن نقول مسلم و كافر و مؤمن و منافق !!. أما الوقوف على باب الجنة و النار فهي دعوى رائجة تشبه قول بوش عن غيره بأنهم من أعداء النور و الحرية , فالذي يزعم بأنه يدخل الجنة و النار كافر لا شك و لا يوجد من يرتكب هذه الحماقة و لكن الشيوخ يقولون من فعل كذا فقد كفر و الكافر إن مات على كفره فهو في النار ! .
لنكن أكثر واقعية و منطقية و لا نكون كقول الأعشى :
أراني و عمرا بيننا دق منشم - فلم يبق إلا أن أجن و يكلبا !!


أما فكرة أن لا أحد يقاوم الأمريكان والإسرائليين إلا الإسلاميين فهذا ظلم وإجحاف لتاريخ النضال العربي والعالمي ضد اللامبريالية سواء داخل فلسطين أو على حدودها الأخرى كلبنان.

أنا أتكلم عن القتال من أجل المبدأ الصحيح و إلا فحتى إسرائيل نفسها تقاتل أمريكا على المستوى الجاسوسي و النفوذ في المنطقة . كما أن القتال في جنوب لبنان هو قتال " إيراني " و ليس إسلامي فإيران لا تمت للاسلام بصلة حقيقية فهي تشبه تماما عباءة سائحة أمريكية عند الهرم .

فالمقاومة والنضال ردة فعل شعوبية ضد الاضطهاد والاحتلال لا يحددها كون الفرد ليبرالي أو إسلامي . وما يدريك لعل ليبرالي يجاهد حال المواجهة ويفر إسلامي أهلك الناس بأحاديثه عن ما لله .

هذا كله جائز !

وحدث أن إسلاميين تراجعوا عن كل ما يخص الجهاد وتبروا من إخوانهم المجاهدين واعتبروهم ضد مصلحة الأمة في حين ظل قوميين وشيوعيين يعتبرون المجاهدين أبطال .
يعتبرونهم أبطال لأنهم يوقعون النكاية بمن يكرهون و ليس لأنهم يؤمنون بمثل ما آمنوا به فحتى أمريكا أيدت الأفغان ضد السوفيت و وصفتهم بالأبطال ذات يوم .
و تراجع بعض الشيوخ عن دعم مبدأ الجهاد لا يعد " سمة عامة " بقدر ما هو " تصرفات شخصية " تخصهم لظروف هم أدرى بها و ليس لأحد العذر في ترك مقولة حق قال بها ذات يوم غير أن العقول و القلوب تتقلب .وفي جميع الأحوال لست ضد موضوعك ولكنني أقول أن المواء الجبان فعل مشترك يمارسه الناس حتى في حال انتقادهم له ، ومثل ذلك أنك لا تقول أن التقرير الذي رأيت فيه الحادثة المثيرة لموضوعك يتحدث عن الأميرة مها السديري زوجة الأمير نايف بن عبدالعزيز بل أنك لم تعرف العائلة المالكة بأل التعريف وتركتها نكرة تعني أي عائلة مالكة ممكنة .
وهذا مواء من نوع آخر يشبه مواء المستترين وراء اليوزرات مثل حضرتي .
ومواء الشيوخ والمشايخ باسم الوطنية والطاعة لولي الأمر
ومواء الليبراليين باسم نفس العناوين يضاف لها الحرية والعدالة والمساواة
وكل المواء مصدره واحد
ولا فرق بين مواء مؤسس على علم شرعي
أو مواء مؤسس على الاعجاب والثمالة بما لدى الغرب وحضارته.

لا أعتقد أن أحدا كان يجهل من كنت أعني و لكن الحديث عن امرأة مهما كانت في موضوع يتطرق للكلاسين و غيرها يفترض به أن لا ترد فيه أية أسماء .
و سبق أن نوقشت هنا مواضيع عن الملك نفسه بأكبر مما نتكلم عنه اليوم , أما بالنسبة لكونك تتكلم من وراء قناع فهذا اعتقاد مسكين يجدر بك أن تتداركه لأن أي آي بي يمكن تحديد مصدره الآن و بسهولة حتى بعد قطع الاتصال بساعات فهناك شيء يسمى server log file

A server log is a log file (or several files) automatically created and maintained by a server of activity performed by it.

A typical example is a web server log which maintains a history of page requests. The W3C maintains a standard format[1] for web server log files, but other proprietary formats exist. More recent entries are typically appended to the end of the file. Information about the request, including client IP address, request date/time, page

http://en.wikipedia.org/wiki/Server_log

يعني خذ راحتك !!

أحد المندسين
01-11-2009, 05:14 PM
الليبرالية المصنوعة في مختبرات السياسة تشبه نوعا من الطواعة المصنوعة في ذات المختبرات من ناحية أنها مفصلة
على مقاس عورة الوالي ، تبدي كل شيء في الدنيا إلا عورة الوالي .. و كل الفرقاء - الذين صُنعوا في ذات المختبرات -
مدجنون على طريقة كلب الحراسة المستعد للتعارك مع أي شيء لإرضاء الوالي .. الفرق فقط هو أن الليبرالية المحلية
تعاني " أزمة مرجع " فمن حيث التطبيق لايمكنها اعتماد الدين و المذهب المعمول به لأن ذلك سيضطرها
إلى خسارة مكانها كند للاتجاه المتدين ، و لكنها ليس بالشجاعة الكافية لخلعه أمام الملأ فأصبحت تغازل عموم الجمهور
بعبارة ( وفق الضوابط الشرعية ) أو ( هذا قول فقهي محترم ) أو غيرها من العبارات التي تعطي الطمأنية لدى المتلقي..
و في المقابل لا تعاني التوجهات الدينية من ذات الأزمة نظريا فهي تعلن بصراحة أنها تسير على مادلت عليه النصوص
و تعمل بذلك في عموم مسائل الحياة إلا إذا بلغت مسألة ( الوالي ) فتبدأ بمخاتلة الناس و ملاينة السياسي أكثر مما تسمح
به مرجعيتهم ..
ثم إن التسمي بـ ( ليبرالي ) في هذا الوقت ليس إلا محاولة لإضفاء نوع من الاحترام على الذات ، و إشباع لغريزة
الانتماء التي يعاني منها أي إنسان داشر فكريا ، فالليبرالية لم تكتسب أناسا لأنها بديل مقنع في بلدنا و إنما لأنه لا يوجد
غيرها و لأنها ( تيار من لا تيار له ) و أتباعها اليوم أعجز عن امتثالها كما هي و أقل من أن يتحملوا خصومهم في دائرة
التسامح و حرية الفكر و المعتقد التي يزعمون وجودها .. و مع الوقت سيكفرون بتلك الحرية نظريا في اطروحاتهم الحالمة
كما كفروا بها في واقعهم و تطبيقهم ، و سيدركون أن الواقع لا يعرف إلا لغة الإقصاء و الإحلال ..

أخاف أني أبعدت عن الموضوع .. تحية طيبة يا أُستاز جميل بيك ..

zeus
02-11-2009, 02:25 AM
بصراحه ياراندوم انت ذكرتني بنكته نتداولها في مقر البعثه وهي :
طفل يسأل ابوه احنا كيف جينا الدنيا ؟ .. رد عليه الاب وقآل ابونا ادم تزوج امنا حواء .. بأمر الله وخلفوا ذرية واحنا منهم .. راح الطفل وسأل امه نفس السؤال .. قالت له ياولدي احنا كنا قرود وصرنا بشر .. راح الولد زعلان لأبوه وقاله يابوي امي قالت لي شي ثاني .. قاله وش قالت ؟ قاله امي قالت لي اننا كنا قرود وصرنا بشر ..
قال الأب للطفل .. انا تكلمت عن اهلي ماتكلمت عن أهل امك .. :) ..!

نفس الحال الطفل هم البله من الليبراليين يعرفون الحقيقه ولكن يريدون ان " يستعبطوا " ..!

ادام دكانك الشريف ..!

حبر بلا قلم
02-11-2009, 06:42 AM
حياك الله ياجميل

يا رجل اعطيتهم ضربة موجعة لا زالوا يتلوون من اثرها في تعليقاتهم في مجلة رؤية وفي منتداهم ، كتاباتهم تدل عل افلاسهم الفكري فما قراته لهم لا يعدو كونه ردّ عاطفي مشحون مبني على مواقف مسبقة.

كما ورد في احد الردود قبلي هؤلاء القوم يقرأ لهم من يريد أن (يعمل ريجيم !) وهذه الفائدة المرجوة منهم ومن "انوارهم المشعشعة !!"

كلمة مرور
02-11-2009, 09:57 AM
. و كان مقاول صعيدي قد زارني لكي أحاسبه على عمله في عمارة أحد أقربائي و كان عمله لمدة تسعة أشهر في بناء العمارة لا يتجاوز ثمانين ألف ريال فأخبرته بالخبر فرد متسائلا : &quot; أببببببوي !! هي متجوزة كام راجل ؟؟ &quot; .



متجوزة 26 مليون مواطن ومواطنة

الزمر
02-11-2009, 05:43 PM
كثير من المشائخ لم يتكلموا عن البطالة ولا عن الفقر ولا عن محاسبة المال العام ولاعن الواسطة والمحسوبية
بل همهم انفسهم واولادهم واقاربهم
والمرأة هي القضية التي لا يجدون غيرها حتى قضايا الامه نسوها .بعضهم يشرح الوضوء وغزة واهلها مستباحون من العدو
ويوجد من الليبراليين من توجهه نحو الديمقراطية الصحيحة وحرية الراي

seham
02-11-2009, 07:15 PM
88
شوبنهور هو صاحب نظرية " عدم جدوى الوجود " رجل مريض بالاكتئاب القطبي و العياذ بالله !!
سيبكم منه !
و أمه كانت ماشيه على حلاحيل شعرها و قد ضاقت به و ضاق بها !
جيم سؤال :
أمّه وحلاحيل شعرها وكلّ خلاقينها
وش دخّلها في الموضوع .. يعني وش دخّلها في فلسفة ولدها التشاؤمية
وإلا تبي تطبّق سلوم القبايل حتى على وحده تحللت من قرن وهي أصلا ماهي مسلمه .
والله انتو حالة واجد صعبة .
ماتعجبك فلسفة شوبنهاور قلنا ممكن رأي ونحترمه
تُحشر أمه في السالفه وتبينا نحترم أفكارك ؟
يجيب الله الكواسة كلها

طراد الحربي
02-11-2009, 07:42 PM
دين العلم في المساجد و الجامعات ! .
و دين الحريات عند اليهود و النصارى أما الإسلام فهو دين " التكليف " !
و دين المساواة بدعة منكرة لأنه لا يوجد شيء يساوي شيئا في هذا العالم فحتى الأنبياء قال الله عنهم " تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض ! " أما المساواة فيما جاءت به المساواة فهو مرتبط بالتطبيق و ليس من وظيفة الشيخ أن يدمر الدنيا لكي يساوي بين الناس و لكن أن يفعل ما يستطيع و يعطي كل شيء قدره من الأولوية فلو قلت لي مثلا هل توافق على قيام دولة ديموقراطية في السعودية تعطي الفراش مثلما تعطي الملك لقلت لك : (( لا )) !

أخي راندوم .


أتفق معك بأنه لا يوجد " مساواة " في الأديان فالبشر في أعين المتدينيين ينقسمون إلى :

1- مسلمون
2- مؤمنون
3- منافقون
4- مشركون
5- أشراف << من نسل فخذ معين في قبيلة قريش
6- عيال كلب >>> مثلي :2_12:

ولذلك فـ الدين لا يبني مساواة ولا يؤسس للحريات .




:/

RandomAcceSS
02-11-2009, 08:48 PM
الليبرالية المصنوعة في مختبرات السياسة تشبه نوعا من الطواعة المصنوعة في ذات المختبرات من ناحية أنها مفصلة
على مقاس عورة الوالي ، تبدي كل شيء في الدنيا إلا عورة الوالي .. و كل الفرقاء - الذين صُنعوا في ذات المختبرات -
مدجنون على طريقة كلب الحراسة المستعد للتعارك مع أي شيء لإرضاء الوالي .. الفرق فقط هو أن الليبرالية المحلية
تعاني " أزمة مرجع " فمن حيث التطبيق لايمكنها اعتماد الدين و المذهب المعمول به لأن ذلك سيضطرها
إلى خسارة مكانها كند للاتجاه المتدين ، و لكنها ليس بالشجاعة الكافية لخلعه أمام الملأ فأصبحت تغازل عموم الجمهور
بعبارة ( وفق الضوابط الشرعية ) أو ( هذا قول فقهي محترم ) أو غيرها من العبارات التي تعطي الطمأنية لدى المتلقي..
و في المقابل لا تعاني التوجهات الدينية من ذات الأزمة نظريا فهي تعلن بصراحة أنها تسير على مادلت عليه النصوص
و تعمل بذلك في عموم مسائل الحياة إلا إذا بلغت مسألة ( الوالي ) فتبدأ بمخاتلة الناس و ملاينة السياسي أكثر مما تسمح
به مرجعيتهم ..
ثم إن التسمي بـ ( ليبرالي ) في هذا الوقت ليس إلا محاولة لإضفاء نوع من الاحترام على الذات ، و إشباع لغريزة
الانتماء التي يعاني منها أي إنسان داشر فكريا ، فالليبرالية لم تكتسب أناسا لأنها بديل مقنع في بلدنا و إنما لأنه لا يوجد
غيرها و لأنها ( تيار من لا تيار له ) و أتباعها اليوم أعجز عن امتثالها كما هي و أقل من أن يتحملوا خصومهم في دائرة
التسامح و حرية الفكر و المعتقد التي يزعمون وجودها .. و مع الوقت سيكفرون بتلك الحرية نظريا في اطروحاتهم الحالمة
كما كفروا بها في واقعهم و تطبيقهم ، و سيدركون أن الواقع لا يعرف إلا لغة الإقصاء و الإحلال ..

أخاف أني أبعدت عن الموضوع .. تحية طيبة يا أُستاز جميل بيك ..

سلامتك يا أحد المندهسين
طهور إن شاء الله و كلامك صحيح لا أخالفك فيه :rose:


بصراحه ياراندوم انت ذكرتني بنكته نتداولها في مقر البعثه وهي :
طفل يسأل ابوه احنا كيف جينا الدنيا ؟ .. رد عليه الاب وقآل ابونا ادم تزوج امنا حواء .. بأمر الله وخلفوا ذرية واحنا منهم .. راح الطفل وسأل امه نفس السؤال .. قالت له ياولدي احنا كنا قرود وصرنا بشر .. راح الولد زعلان لأبوه وقاله يابوي امي قالت لي شي ثاني .. قاله وش قالت ؟ قاله امي قالت لي اننا كنا قرود وصرنا بشر ..
قال الأب للطفل .. انا تكلمت عن اهلي ماتكلمت عن أهل امك .. :) ..!

نفس الحال الطفل هم البله من الليبراليين يعرفون الحقيقه ولكن يريدون ان " يستعبطوا " ..!

ادام دكانك الشريف ..!

بعد أن اكتشفت سرقتك لموضوعي " الإله آنو " توقعت أن يكون لك مستقبل زاهر !
مبروك ع البعثه و عقبال ما تسرق دكتوراه في علم الذرة :rolleyes:


حياك الله ياجميل

يا رجل اعطيتهم ضربة موجعة لا زالوا يتلوون من اثرها في تعليقاتهم في مجلة رؤية وفي منتداهم ، كتاباتهم تدل عل افلاسهم الفكري فما قراته لهم لا يعدو كونه ردّ عاطفي مشحون مبني على مواقف مسبقة.

كما ورد في احد الردود قبلي هؤلاء القوم يقرأ لهم من يريد أن (يعمل ريجيم !) وهذه الفائدة المرجوة منهم ومن "انوارهم المشعشعة !!"

يفعل الله ما يشاء !
سمعت أنه بعد فتحهم موضوع لشتمي أصيب موقعهم بفايروس ...
أعتقد أنه درس ليؤمنوا بكرامات الأئمة !!


متجوزة 26 مليون مواطن ومواطنة

و العصمة في يدها !.


كثير من المشائخ لم يتكلموا عن البطالة ولا عن الفقر ولا عن محاسبة المال العام ولاعن الواسطة والمحسوبية
بل همهم انفسهم واولادهم واقاربهم
والمرأة هي القضية التي لا يجدون غيرها حتى قضايا الامه نسوها .بعضهم يشرح الوضوء وغزة واهلها مستباحون من العدو
ويوجد من الليبراليين من توجهه نحو الديمقراطية الصحيحة وحرية الراي

كلامك صحيح غير أن حكاية حرية الرأي و الديموقراطية ما تنهضم !


جيم سؤال :
أمّه وحلاحيل شعرها وكلّ خلاقينها
وش دخّلها في الموضوع .. يعني وش دخّلها في فلسفة ولدها التشاؤمية
وإلا تبي تطبّق سلوم القبايل حتى على وحده تحللت من قرن وهي أصلا ماهي مسلمه .
والله انتو حالة واجد صعبة .
ماتعجبك فلسفة شوبنهاور قلنا ممكن رأي ونحترمه
تُحشر أمه في السالفه وتبينا نحترم أفكارك ؟
يجيب الله الكواسة كلها


الحكاية و ما فيها أن أحدهم مدح شوبنهور بقوله لأمه عندما طردته من المنزل " لن يذكر التاريخ إلا أنك أمي " .
وكأنه يوحي بأنه طرد بسبب فلسفته و الصحيح أن أمه طردته لكي "تاخذ راحتها في البيت " هكذا ذكر ويل ديورانت في قصة الفلسفة . بتصرف !


أخي راندوم .


أتفق معك بأنه لا يوجد " مساواة " في الأديان فالبشر في أعين المتدينيين ينقسمون إلى :

1- مسلمون
2- مؤمنون
3- منافقون
4- مشركون
5- أشراف << من نسل فخذ معين في قبيلة قريش
6- عيال كلب >>> مثلي :2_12:

ولذلك فـ الدين لا يبني مساواة ولا يؤسس للحريات .




:/
محشوم عن الكلب بس سالفة عدم المساواة نرفضها إذا أتت باسم الدين و نقبلها إذا أتت باسم التقويم المدرسي أو الجامعي أو الوظيفي و الغريب أن الناس يقيمون مسابقة أجمل مؤخرة و ينصبون لها الحكام و يضعون لها الدرجات ثم يرفضون أن يكون هناك مسابقة " أكثر آدمية " و " أكثر إيمان " و سبب هذا كله هو ضعف تصور " قيمة الله " في الكون و لهذا قال الله تعالى " و ما قدروا الله حق قدره " لأنهم لا يرون له الأحقية في السيطرة على مجريات الكون .
الدين قد يكون و سيلة لاستعباد الناس باسم الله و قد يكون وسيلة للخروج من عبودية الناس إلى عبودية الله و التي هي الحرية الحقه !.
لا أحد يستطيع أن يعيش دون أن يقبل بـ " حدود الآخرين " و لكن الناس يريدون أن يختاروا من يستعبدهم بحيث يكون محبوبا لهم و لأنهم لم يتعلموا حب الله قبلوا باستعباد غيره و لم يقبلوا باستعباده لهم !.
حتى لو هربت إلى المريخ ستجد أنك تكتب مقالا عن " استعباد الطبيعة المريخية " لماهيتك كإنسان !.

لانسلوت
02-11-2009, 08:59 PM
حال ليبراليون الامه العربيه يذكرنى بالمثل القائل ...

" ياويلك من الهبلة لو مسكتها طبله "


هذا والله أعلم ...


ههههههههههه

أنا .. !
03-11-2009, 03:38 AM
"لاشك أن الرجل الذي أطلق على النساء اسم الجنس
اللطيف قد غيمت سحب الغريزة على عقله, وأعمت الشهوة بصره,
إذ كيف يمكن أن يطلق هذا اللقب على ذلك الجنس النسائي القصير
القامة الضامر الأكتاف , العريض الأفخاذ القصير الساقين اسم الجنس
اللطيف, ولاشك أن جمال المرأة قائم كله على الغريزة وحدها. وكان
الأجدر أن نسمي النساء بالجنس الذي لايتذوق الفن, فهو خلو من قابليته
للتأثر بالموسيقى والشعر والفنون الجميلة ويتظاهرن التأثر بهذه الفنون
لإدخال السرور إلى قلب من يحاولن استدراجه وصيده من الرجال ,
وهن عاجزات عن تذوق كل فن وإذا استعرضنا تاريخ النساء المثقفات
لما وجدنا منهن واحدة قد أبدعت في تاريخ الفنون لوحة فنية أو قطعة
موسيقية أو قصيدة شعرية واحدة ذات أصالة وإبداع , أو قدمت للعالم
أية قيمة خالدة في أي موضوع "






" شوبنهاور ماغيره "


ويقولون وش دخل أمه .. ؟

الما شي
04-11-2009, 10:01 AM
:er:
يامسلم لنا الدثور ولك الأجور .. .

من غريب مايروى ،،
أن العجيب بهذه الحياة أن لا تعجب ،،





تحية بقدر اسمك ورسمك ،،
وبقدر ماتتمنى ،،

RandomAcceSS
04-11-2009, 11:15 AM
حال ليبراليون الامه العربيه يذكرنى بالمثل القائل ...

" ياويلك من الهبلة لو مسكتها طبله "


هذا والله أعلم ...


ههههههههههه

صدقت و للتكملة " وكان اسمها ربله "
من ريبراري


"لاشك أن الرجل الذي أطلق على النساء اسم الجنس
اللطيف قد غيمت سحب الغريزة على عقله, وأعمت الشهوة بصره,
إذ كيف يمكن أن يطلق هذا اللقب على ذلك الجنس النسائي القصير
القامة الضامر الأكتاف , العريض الأفخاذ القصير الساقين اسم الجنس
اللطيف, ولاشك أن جمال المرأة قائم كله على الغريزة وحدها. وكان
الأجدر أن نسمي النساء بالجنس الذي لايتذوق الفن, فهو خلو من قابليته
للتأثر بالموسيقى والشعر والفنون الجميلة ويتظاهرن التأثر بهذه الفنون
لإدخال السرور إلى قلب من يحاولن استدراجه وصيده من الرجال ,
وهن عاجزات عن تذوق كل فن وإذا استعرضنا تاريخ النساء المثقفات
لما وجدنا منهن واحدة قد أبدعت في تاريخ الفنون لوحة فنية أو قطعة
موسيقية أو قصيدة شعرية واحدة ذات أصالة وإبداع , أو قدمت للعالم
أية قيمة خالدة في أي موضوع "






" شوبنهاور ماغيره "


ويقولون وش دخل أمه .. ؟

شايف؟؟؟؟؟


:er:
يامسلم لنا الدثور ولك الأجور .. .

من غريب مايروى ،،
أن العجيب بهذه الحياة أن لا تعجب ،،





تحية بقدر اسمك ورسمك ،،
وبقدر ماتتمنى ،،

الا انت وش جابك بعد أن خلعت عليك لفب " ملاعب الأسنة "
يبدو أن سلاحك برد مع أن وطيس المعركة يتطاير شررا !
الويل لك إن لم تبيض وجوهنا عند العرب !!
قاتل الله مانيلا و أخواتها :z:

ابن أبي عباطة :)
04-11-2009, 02:35 PM
قود اكسس::

من جوار الكلاسين ... من هناك من منتداهم ..

تقول ليبرالية صغيرة _ياحليلها_
(( ابي الاقي شيء بها الدين كويس .. بس مو لاقية ))

وتقول اخرى (( لماذا نخاف الله ؟))

قرررف في قرررف ... تشعر انهم يعظمون الصغائر ويصغرون العظائم ...

وسأظل ارقبهم عن كثب ...
..
لا وقالوا ........

محمد بن نايف .. ما أعظم البطن الذي انجبك ... !!!!

وش الطاري يا ال ابو ((كلسون ))

قول الحمد لله على سلامتك .. او ماسواها

وش دخل البطن..

اشكر موضوعك

ابو صنادح
04-11-2009, 04:58 PM
^

خروج عن النص

,

شكراً راندوم لانك هنا ...

مجرد كاذبة
23-12-2009, 10:00 AM
بإختصار شديد جدا ً,
عنوان الموضوع أبلغ من كل الكلمات التي كنت سأقولها والموضوع
بنفسه قام بتوصيل/ الفكرة/ اللوم/ ومدى بشاعة الوضع الليبرالي المُفصل بالقياس على عقول هؤلاء القوم !!
لم تكن الليبرالية يوما ً تتمرغ في الحضيض كما تمرغت الآن وشبعت تمرغ عند بني قومنا .!

وشكرا ً

-