PDA

View Full Version : وَ اسْتَوى كُلُّ شَيء ! .



seham
23-10-2009, 03:47 PM
-1-
تستطيعُ اجبَارَ أحَدِهم علَى كُرْهِك
لكنّك لنْ تسطيعُ أبداً اجبَارَهُ علَى "حُبِّك "

-2-
بينَ أنْ تُفكّر وأن يٌفكّرَ عنكَ الآخَرون
مسافةٌ طويله طُولُهــا " أنْت " ! .

-4-
حتّى الضّوء حينَ يشتدُّ يُحجُبُ الرّؤيـه .

-5-
الأحلام حياةٌ أخرى لمن يُتقنها وضربةٌ قاضية لمن يتجاوزُ بها الواقع

-6-
الصّامتونَ وحدَهم يسمعونَ " كلّ شيء "

-7-
سَألوهُ وهو يحتضنُ زاويةَ المقهى وينفثُ دخان شيشته
ويتُابعُ شريط أخبارِ "العربية " ما هيَ وظيفَتك"
ردّ بلاَ تردّد :
عاطلٌ عنِ الأمل ! .

-8-
قالو بأنّ الأغلال والقيود هيَ أن يرمى بك خلف أسوارِ السّجون
وقلتُ بل هيَ أن تتمشّى بحرّيةٍ في شارعِ عاصمةٍ عربيّه ! .

-9-
أبُو سعودٍ وأبو علي مُسنّنانِ ماتا في ذاتِ اليومِ , ودُفِنا في ذاتِ المقبره
أبو سعودٍ نعتهُ كلّ الصحفِ المحلّيةِ وجاءَ خبرُ وفاتهِ كعاجلٍ في أكثرِ من قناةٍ
وأبو علي لهُ عجوزٌ لم تعد تجيدُ البكاء فصمتت , واكتفت بإطفاءِ إنارة فناءِ البيت المُستأجر
حينَ غُسِلا خُلعت عن أبي سعودٍ ساعتهُ المقدّرةُ بالآلاف وقلَمهُ المصنوعُ من الّذهب الخالص
وعن أبي عليّ ملابسه المهترئةُ التي لم يغيرها من سنواتٍ ثلاث ولا قلَم ولا ساعةَ له .
وحين جيء بجسديهما للدفنِ تجمّع حشدٌ كبيرٌ لدفن جثمانِ أبي سعود ورمق الإثنانُ اللذان
جاءا لدفن جثمانِ أبي عليّ الجموع وراقتهما روائحُ العطرِ وأبّهةُ المشيعين فدخلوا بينهم .
وحين غادر الجميع تجاور القبرانِ واستوى كلّ شيءٍ حتّى ذرّاتِ الطّين التي غطّت جسَديهِما! .


-10-
تاءُ التّانيثِ السّاكنه هل كانَ لزاماً عليها السّكون حتّى في قواعِد اللغة " قالب الفكر "
فلا تتحرّكُ أبداً ..؟!

-11-
سهلٌ جداً أن نتخفف من كلّ مسؤلياتِ الحياة/ أن نغدو بلا انتماءات
وصعبٌ هو الإيمان ومسؤليّةٌ هي الإنتماءات .

-12-
أخبِرني أنّ الكونَ سيختفي في لحظة أخبُرُك أنني لنْ أكترثَ في تلك اللحظةِ سوى لشيءٍ واحد
هُو كَيفَ سَأحبُّكَ أكثر ؟!

-13-
تحدّث بِما يُخالفُ سياستهُم
فجرّدوهُ من كلّ شيءٍ .. حتّى عقله !
وحتّى حين أصبح مجنوناً " لا حرَجَ عليه " سجنوهُ بتهمةِ
اثارةِ البلبلةِ والفوضى ! .

-14-
لا تربط قوّتك / وجودُك / سعادتك بالآخرين لأنّك و حتماً ستفقدهَا يوماً ما .
واربِطها بذاتِك التّي ستخلُد معك .

-15-
أعِدُكْ .... سَأَسْتَمِيتُ حَيَاةً !!

-16-
مُسافرونَ بلاَ طَريق وخاسرونَ بلا قضايا ومُنهكونَ بِلا عمَل ...
كم مُسرفونَ في الحياةِ نحنُ !!

-17-
مَسَاؤُك وَقعُ حفيفِ الحنينِ بقلبِ الشّجر يُقَاوِمُ رُغم الشِّتاءِ الطّويلِ ورُغمَ المطر
ويُخبتُ حينَ تمرُّ طيوفٌ صلاةً عليكَ ويزفرُ حينَ تمرُّ سريعاً ومامِن أثَر !!

-18-
حِينَ تُداهِمُنا أزمة نغدو نُسخاً من بعضِنا نُشبِه بعضنا حدّ التطابُق
وحِين تُفرج نعودُ إلى اغترابنا حتّى لنشعرُ أنه لا أحد يفهَمُنا .

-19-
وبِما أنّ الحياة- وعلى أيّةِ حال- لا تنتظرُ أحداً لتمضي , فسأمضِي معها أنا أيضاً !

جدائل مصفرّة
23-10-2009, 04:05 PM
رقم 9 لخّصت كل شيء ...لــ يصمت كل شيء !

احترامي .

واضح
23-10-2009, 04:25 PM
..

متفرقات جميلة .. بعضها أجمل من بعض ..


وحين غادر الجميع تجاور القبرانِ واستوى كلّ شيءٍ حتّى ذرّاتِ الطّين التي غطّت جسَديهِما! .


هنا الفاصلة ,, و العلامة الفارقة .. !!

بارك الله فيك


..

نوف الزائد
23-10-2009, 08:54 PM
كلو أعجبني (:
.

أنتِ مجنونة ,
تزدادين تألق ياسحنة .
موفقة ..

" نبض "

|

وبالفعل " استوى كل شيء ..!
.

.

حالمة غبية
23-10-2009, 10:06 PM
كم أحبّ قلمك يا سحنة ..
يكفيه أنّه اغترف من صميم الحياة حروفه ...

حفظتها كلّها .. في فكري
وبخاصّة التاسعة , العاشرة .. والأخيرتين


سحنة .. شكراً كثيراً لك

الأمير نزار
23-10-2009, 10:57 PM
أيتها الملكة فكرا وحرفا :
نعم في أفياء الكثير من الشاعرات اللواتي يكتبن الشعر الجميل ولكن حدائق الأفياء مشتاقة لقصيدة تروين بها ظمأ الازهار....
أتابع حرفك دائما في الأرصفة المهجورة في الفصول الجديدة وفي مذابح الحرف التاسع والعشرين
متى نراك في أفياء؟!!
الأمير نزار

سائق الشاحنة
23-10-2009, 10:58 PM
كلامٌ مباشرٌ كرصاصة ، وعميقٌ كمحيط
في السابق كان رداء مواضيعك فضفاضاً كثوب رئيس الهلال حالياً (ع فكرة أحب هذا الانسان جداً )
الآن ، بدت كتشكيلة أزياء باريسية
سحنة الغربة .. البساطة هي العمق صدقيني !

قس بن ساعدة
24-10-2009, 12:07 AM
سحنة
حقا استوى كل شيء
هذه باقة ورد من سبق اصرار وترصد
كل وردة بلون
تحياتي

ابوالدراري
24-10-2009, 10:59 AM
الصّامتونَ وحدَهم يسمعونَ " كلّ شيء "


التأخر عن ضوء حرفك لايبرره سوى انشغالنا بالمشهد والتاسع والعشرين وافياء ..
تباً لهم جميعاً ..

ولتحيا سحنة .

احترامي الذي تعلمين .

بيلسان..
24-10-2009, 03:19 PM
الأحلام حياةٌ أخرى لمن يُتقنها وضربةٌ قاضية لمن يتجاوزُ بها الواقع

كلها رائعة
تحتاج إلى تفكير عميق
سلمت يداك

أسما
24-10-2009, 06:22 PM
كنا بحاجة نص كهذا لنغرق في بحر أذهاننا لوهلة ..
ولكن لماذا نصر على أن الحياة لا تزال طويلة رغم أنها قد تغدر بنا على غفلة من عين الزمان...
تحيتي وكل الود.....

wroood
24-10-2009, 09:24 PM
لا تستوي الاشياء الا عندما تصبح بالمقلوب..

لا تربط قوّتك / وجودُك / سعادتك بالآخرين لأنّك و حتماً ستفقدهَا يوماً ما .
واربِطها بذاتِك التّي ستخلُد معك .
كلام جميل على الورق..
عملياً عسير الهضم..أو غير ممكن.

حياكِ.

خولة
24-10-2009, 10:40 PM
الصّامتونَ وحدَهم يسمعونَ " كلّ شيء "
أو "لا شيء" ...!
جميل جدا سحنة غربة ..
وماتع ..
شكرا لك ..
تحيتي ..

بدرالمستور
25-10-2009, 01:41 AM
.
.

مقاطع غنيـّـة .. أشكرك ..

.
.

صفاء الحياة
25-10-2009, 02:38 AM
لا تربط قوّتك / وجودُك / سعادتك بالآخرين لأنّك و حتماً ستفقدهَا يوماً ما .
واربِطها بذاتِك التّي ستخلُد معك .
هذه من يقدر عليها ياسحنة
ماأجملك .

جارة الوادي
25-10-2009, 02:43 AM
الجميلة سحنة الغربة ’
أيامَ يخذلني أمامُكِ منطقي ** فإذا سكتّ فكُلُ شيءِ قيلا !

تحيّة تتضوع عطراً ..

طيف أنور
25-10-2009, 03:46 AM
قطع كاملة:rose:

نـوال يوسف
25-10-2009, 02:36 PM
قرأت نصوصك القصيرة هذه صباح اليوم. عدا الأول التي تكرّر كثيرا فإن الباقيات جميلات و بعضهن رائعات.
شكرا كثيرا يا سحنة.

رندا المكّاوية
25-10-2009, 03:23 PM
سأعود بعدين ان شاء الله .

ليتني معي !!
25-10-2009, 03:45 PM
سلمك الله سحنة
جميل جدا وراقي

شكراا ..

رندا المكّاوية
25-10-2009, 04:03 PM
لم اكذب .. شهرزاد الجديدة كما قلت سابقا ..
واجمل مافي كلماتك وجملك إنها تأول لمعان كثيرة .. وهذا ما احبه ..
أكره الجمل التي تحصر القارئ في زواية لمعنى واحد .
اكره الجمل التي تعلمني بصلافة مالا ينبغي عليّ فعله .

مثلا / الصامتون هم الذين يسمعون كل شيء
كل شيء استطيع أأولها لمعنيين بالنسبة لي كقارئة .. المعنى الأول ظهرت لي بمعنى استثناء ومدح للصامتون ..على افتراض ان كل شيء هي الاشياء التي لا يستطيع ان يصل اليها سوى المحايدون او الساكنون خارج نطاق الفضوّية ..
المعنى التاني ظهرت لي بمعنى الاستثناء والقدح في الصامتون على افتراض ان كلمة " شيء " ماخوذة من الثنق thing , الاشياء النكرة التي لا معنى لها ولا قيمة .

طبعا وجميع الجمل أولتها عندي على نفس النمط باختلاف المعاني , وهو نوع من القراءة التي أحبها وتسعدني مع الكاتب .


بالمناسبة / .:.
كنت ناوية اعملك اتصال امس واحش في منسدح
بس خفت تتفقي انتي ومنسدح عليّا وتديني اشكل <تضحك
فاين ع العموم .

شكرا سحنة ع الموضوع .

العابد RH
25-10-2009, 09:18 PM
قرأتها بعمق لدرجة أني لاحظت أن رقم -3- غير موجود .



ولكنها كلمات ,, وأي كلمات

كلمات رائعة بل أكثر من رائعة ,,, شكراً لكِ

مُجرد ايكو
25-10-2009, 11:03 PM
كلام عميق..وعلى الجرح !



تستطيعُ اجبَارَ أحَدِهم علَى كُرْهِك
لكنّك لنْ تسطيعُ أبداً اجبَارَهُ علَى "حُبِّك "

بلى يا سحنة..بلى

هناك أشخاص يستطيعون إجباركِ على الاعكتاف في محرابهم، والبكاء على رحيلهم
رغم أنكِ - واقعًا - لا تودّين فعل ذلك
قد تسألين كيف ؟ صدّقيني لا أعلم ..
ربّما هو الخوف يفسّرها بشكل أوضح


تحياتي

باذخ
26-10-2009, 02:30 AM
ياسلام ياسحنة
والله الموجود هنا شيء جميل

الغيمة
26-10-2009, 12:36 PM
اختصار المسافة هنا راقني كثيرا
شكرا لك يا سحنة

تمرد
26-10-2009, 04:57 PM
انتي اعلى من كل الذي قيل ...
دائما يعجبني ما تكتبين كم انتي رائعة !

أسمر بشامة
27-10-2009, 12:38 AM
-3-
عندما سلبوه حلماً وثلاث أمنيات .. هَوَى ..
وقع السقوط كان بمستوى الخيبة التي كللته ..
فأيقن بأنّه قد استوى كلّ شيء الآن ..!
.
.
لا فتات جميلة جدّاً بعمق غربة الحياة فينا ..
رائعة يا سحنة ..
دمتِ بخير أختي الكريمة

إلى آخره!
27-10-2009, 06:27 PM
1
هذا ينبني على معنى "الإجبار"

2
طولهـــا "الراحة"

4
"لا ينبغي أن نكون في النور كي نرى قدر أن يكون في النور ما نرى"

5
لنتخفف منا .. نذهب للخلاء
الأحلام .. مكيجة للواقع

6
إنما يستترون به عنهم ..
الصمت ليس فعل !

في دعته

ساري العتيبي
28-10-2009, 06:35 PM
ثبات المعيار .. يكون عند المستوى ( زيرو ) وعند ارتعاش أول درجة في سلم الرصد تصبح النسبية سيدة الموقف !

واستوى كل شيئ !!

العودة إلى البذْرة الأولى رجوعٌ إلى حكم الأرض ..هناك يتساوى كل شيئ فالأرض لا تملك تقسيم قراريط الشمس
ولا كوبونات الأكسجين .. ولو كانت تملك ذلك لما استوى كل شيئ .. !

نص كمخارز مزودة برؤوس تحفيزية تهيج على الثرثرة الخلاقة



أشكرك



ساري

فيصل خلف
28-10-2009, 09:45 PM
متفرقات روعة الواحدة أروع من الأخرى .. :kk

المهاتما نايفي
28-10-2009, 10:08 PM
جميل جداً
والعنوان ينطبق على الفقرة التاسعة تقريبا أما الباقي فلا ينطبق عليها العنوان... ولكن الموضوع جميل أيتها السحنة

المتئد
29-10-2009, 11:20 AM
أسرَّتنا هذه الروضة يا سحنة!.
بوركتِ!.

ساخر ربما
30-10-2009, 10:38 PM
-19-
وبِما أنّ الحياة- وعلى أيّةِ حال- لا تنتظرُ أحداً لتمضي , فسأمضِي معها أنا أيضاً !

وأنا سأمضي لأبحث عن موضوع آخر لأنهل منه إستواء كالذي هنا ...

فقرات تحمل أفكار أكثر من حروفها وكلماتها ..
شكرا لك يا أخيّة

المها الحربي
30-10-2009, 11:12 PM
مفكره جميله
أترصد ماتكتبين عادة ولا أدري كيف فاتتني هذه
أبدعت سحنه
زادك الله من فضله

زهرة الوادي
30-10-2009, 11:34 PM
7 تحكي عن حالي تماماً

سرّني حقاً تواجدي هنا

ارق التحايا

عبدالله سالم العطاس
31-10-2009, 08:35 PM
قرأت شيئا جميلا هنا

شكرا يا سحنة الغربة شكرا !

حلمٌ نقيّ
31-10-2009, 09:02 PM
أهلااااااااااا سحنة
وين ؟ .. عاش مين شافك

والله رووووووووووعة

دمتِ ساخرةْ ..

طراد الحربي
31-10-2009, 09:18 PM
شكرا ً لك ِ من الأعماق أيتها الأستاذة العظيمة .


كلماتك ِ تختصر علينا كل شيء ..:rose:

طراد الحربي
31-10-2009, 09:21 PM
a* لك ِ المجد .

سمر**
01-11-2009, 12:40 AM
-14-
لا تربط قوّتك / وجودُك / سعادتك بالآخرين لأنّك و حتماً ستفقدهَا يوماً ما .
واربِطها بذاتِك التّي ستخلُد معك .

نعم ، صدقتِ ..
كما أن ذاتك دائما أصدق من الآخرين، فستمنحك القوة والوجود والسعادة.. فقط،، اصدقها كما تصدقك.
.
.
ترددتُ كثيرا هنا.. لكن أجلّت الرد حتى أنتهي من القراءة " برواق".:er:
.
لكِ تحيّة أكبرُ منكِ :) ..

ليلى توك
03-11-2009, 01:27 AM
قالو بأنّ الأغلال والقيود هيَ أن يرمى بك خلف أسوارِ السّجون
وقلتُ بل هيَ أن تتمشّى بحرّيةٍ في شارعِ عاصمةٍ عربيّه ! .


ياااااه كم انت قاس يا وطن العروبة
d*

مــيّ
05-11-2009, 09:28 PM
-4-
حتّى الضّوء حينَ يشتدُّ يُحجُبُ الرّؤيـه .

-14-
لا تربط قوّتك / وجودُك / سعادتك بالآخرين لأنّك و حتماً ستفقدهَا يوماً ما .
واربِطها بذاتِك التّي ستخلُد معك .
-18-
حِينَ تُداهِمُنا أزمة نغدو نُسخاً من بعضِنا نُشبِه بعضنا حدّ التطابُق
وحِين تُفرج نعودُ إلى اغترابنا حتّى لنشعرُ أنه لا أحد يفهَمُنا .



مـــرحبـا..
-4-
يـختزل الضـوء مـعنى الحـقيقـة..
كـــم هي الحقيـقة...مـؤلمـة التـجلّي
-14-
مـنهجيـّة استخـلصـتها لنفسـي مـنذ مـدّة..نــاجــعة حـــدّ الحـقيـقة..
-18-
الألـم لـغة عـالـميـّة، أيّ إنسان.. يـجد في نفسـه القـدرة على فهم الآخر، متأثّرا بجـراحه الـنازفـة على محـيـّاه.
أوزانـ ......كميّـة حكمـة بصيـغة جمـال بـاهـر..استوقـفـتني هـنـا

ليس شكـــرا
بل ألف شــكر لآلام الحـقيقة بـجمال

(مـــيّ)

seham
05-11-2009, 09:50 PM
-1-
ذَرعَ الدّين طولاً وعرضاً واستخرَج- أخيراً- دليلاً يُمكنهُ
به انقاذُ مصدرِ رزقهِ و"ترزّزهِ " الدّائمِ بوسائلِ الإعلام
وإطمأنّ لدليله جداً فاستيقظَ صباحاً ليكتب مقالاً
عن زارعي الفتنةِ ومتطرفيّ الفكر ومحاربي الحضاره
وحين اعتلى منبرهُ في الجمعه ..ردد اسم الملكِ كثيراً حتى قلنا ليتهُ
سكت ! .

-2-
الذينَ أيقَظوا الكلامَ لا ذوا بالصّمتِ يومَ احتياجهِ لهم .

-3-
خانوهُ كثيراً بإسمهِ في الكواليس
وحين ظَهروا على المسرح ..
استماتوا في الرّقصِ على مبادئهم وكادوا يحبّونه
أكثر من حبّهِ لنفسه ! .

-4-
تلوّن كالحرباءِ كثيراً ونافح عن ما لا يؤمنُ به
وسهر الليالي على تجميلِ أقنعتهِ لتبدو حقيقية
وحينَ جمعَ ثروةً كافيه , هاجر بعيداً عنهم
واعتكفَ بالمحرابِ وعزم على العُمره ! .

-5-
الأهدافُ التي سُدّدت من " تحتِ الطّاوله "
جعلت المباريات القادمة لا قيمةَ لها .

-6-
حينَ سُحلَ ظهرهُ في شوارعِ الفلّوجةِ من نفسِ الجماعةِ
التي يجاهدُ باسمها عاد إلى الوطنِ يحملُ اللعنات والإعاقة
وألفَ سؤالٍ تستحي منها الإجابة ففضّل الدخولَ في غيبوبه ! .

-7-
جعلوا كلّ شيءٍ قابلٍ للبيعِ حتّى الذّمم
وحين أرغمتهُ الحاجةُ على بيعِ الخردوات بطرفِ الشّارع
زجّوهُ في السّجنِ يتهمةِ " تشويهِ وجه المدينة " ! .

-8-
الحياةُ لغزٌ طويل حلّهُ الموت ! .

-9-
الأعداء مرآةٌ النّجــــاح .

-10-
الذين تطّرفوا في ركنِ الحياة
لن يتمكّنوا أبداً من رؤيةِ المُنتصف ! .

طيف أنور
05-11-2009, 10:24 PM
-8-
الحياةُ لغزٌ طويل حلّهُ الموت ! .

يا الله :rose:..

غدير الحربي
06-11-2009, 12:36 AM
.

مليئة بالنوم غير أني لم أرد أن أتجاوز التعليق على نصك سحنة ..
كانت ومضاتك وجبة مسائية محرضة للقلق والكتابة , وأجمل النصوص يا زميلة ما تيقظ فينا شياطين الشعور ! .
بورك المداد و عيونك .

.

حالمة غبية
06-11-2009, 12:47 AM
الذين تطّرفوا في ركنِ الحياة
لن يتمكّنوا أبداً من رؤيةِ المُنتصف ! .
:
رائع يا سحنة ..

شكرا لك دائما

وليد الحارثي
06-11-2009, 12:49 AM
حين يستوي كل شيء ..
تموت الحياة ،،
هكذا عُلّمنا من قبل
وهنا .. ومع نهاية النص ..
علمتنِا كيف تبتدئ الحياة
رغمّ أن الأرقام / النصوص / الإلهامات التي أبدعتها لنا
تشبه إلى حدٍ ما الرصاصات
منها ما هو قاتل ، ومنها ما هو جارح .. إلا أنها لن تكون بأي حالٍ فارغة أو بلا هدف

إبداع جميل ، ومميز
شكراً سحنة ،،

هادئه
06-11-2009, 03:06 PM
لا تربط قوّتك / وجودُك / سعادتك بالآخرين لأنّك و حتماً ستفقدهَا يوماً ما .
واربِطها بذاتِك التّي ستخلُد معك

سحنة كلامك صحيح

تقبلي مروري بكل الود

قمة القاع
09-11-2009, 03:10 PM
رائعة..
كلماتك درر..بورك المداد

مجاهدة الشام
13-11-2009, 06:37 PM
؛

لابدّ أن تجبريني على أن أثرثر في هذا المساء بـ"الفصحى" !
.. غبتِ كثيراً
وعدتِ بأروع مما كُتِبَ أولاً
وقد استنشقتُ ذات الحبر هنا .. حتى تلطّخ أنفي
ووجهي ، وكثيراً من عقلي
وما زلتُ أقول : ليتها لم تسكت !

سحنة :
ليحفظكِ الرب دوماً
اكتبي أكثر .. اكتبي .
..

seham
13-11-2009, 06:55 PM
-1-
قالوا لَنا حِينَ كُنّا صِغاراً نؤمنُ أنّ العالمَ بِخيرٍ – فيما عدا شِجارٌ بسيط على قطعةِ حلوى-
أنّ " الكذب حبلهُ قصير وأنّ الكذّاب مكشوفٌ لا محاله "
مالي أرى كذّابين باتوا لَنا نُجوماً .. تقامُ لأجلهم الإحتفالات وتسجّل باسمهم الجوائز
ونتمنّى أن نكون هُم !
ومالي أرى حبلَ الكذب طويلٌُ طويلٌ استحال على كلّ محاولاتِ القَطع أو التّوقّف؟!

-2-
لَقد جرجروا مَبادِئهم على الشّاشاتِ حتّى
تدلّى لِسانُها مِن ثنايا بشوتِهم كأنّي بِها تقولُ كفى .
فعلى الأقلّ الآخرون متصالحون مع فسادهم الباطنُ / العَلنيّ
ولا يدّعونَ شيئاً اقذر منهم شخصيّاً ! .

-3-
هل عليّ أن أطمئنّ على وجودِ رأسي بمكانهِ كلّما
شاهدتُ / قرأتُ شيئاً
في اعلامِ وصحافةِ الشّفافيّة العربيّه ؟! .

-4-
تغّير الجمهورُ الذي هو سرّ وجودهم , وسرّ انتفاخِ أوداجهم
فتغيّروا عطفاً على قاعدة " الجمهور عايز كده "
فآخرُ شيءٍ يتحمّلونه أن يعبروا يوماً شارعاً دون أن يُشار لهم بالبنان
ولا يهمّ بعدها أين قذفوا بكلّ تلك الأشياءِ التي نافحوا عنها كثيراً
قبل عشرِ سنوات , يعيشُ الشّعب .. يعيشُ الجمهور
إنّهُ يحرّكهم كمسرحِ العرائس حتّى وهو لا يدري !

-5-
الصّدق في حدّ ذاتِه فضيلة لكنّه يُصبحُ عبئاً حينَ
يحيطُ بك ملايينُ الكذّابين/ المنافقين / المزيفين
تُصبُح أشبه بشخصّيةٍ كرتونية ترتدي ملابسَ شعبية
وتتمشّى في الأسواق!
الأمر مُضحكٌ بقدرِ ما هُو مُبكي ومأساويّ !

-6-
السّؤالُ امتدادٌ للعقلِ, وللتفكيرِ , وللحياة
الإجاباتُ النّهائيةُ والمعلّبةُ, والمفصّلةُ على مقاساتِ الأهواء
نهايةُ الوعي , ودخولٌ اراديّ إلى غفوةٍ مًختاره.

-7-
اذا كنتَ تُعاني من السّعادةِ المُفرطة وتعتقدُ أنّك عالميّ
وعولَميّ ومتواصلٌ ومتأثر بالعالم فأنصحُك بزيارةِ أيّ منتدى
لأي قبيلةٍ سعوديّة لأنّ ذلِك مفيدٌ في حالاتِ العلاجِ بالصّدمة
فالأفراطُ في السّعادةِ بحدّ ذاتهِ يعدّ مؤشّراً خطيراً
على عدمِ الشعورِ بالحياة !! .

ألقاكُم على الخيرِ دائماً .

.........

حالمة غبية
13-11-2009, 09:56 PM
(1)
احداهن .. حين كانت صغيرة سألتها جارة
وهي تومئ بنعم : أما أنهيت واجباتك المدرسية ؟
لتشجيع صغيرتها على الدرس ..
ولأنها أجابت بنعم ,, ولأنهم أخبروها أن الكذب حرام ..وحبله قصير
بقيت شهراً ,, تشعر بتأنيب ضمير..
والآن .. أصبح الكذب .. دليلك الى عالم اليوم
(2)
هؤلاء يعملون بقوله (ص)
" اذا عصيتم فاستتروا "
(3)
هنا عليكِ كما علينا فقط .. غضّ البصر
(4)
مرونة مع تغيرات العصر
(5)
كم هو متعب الآن ..
( 6)
(وما أوتيتم من العلم الّا قليلا )
(7)
بعض الافراط في السعادة أو حتى التفاؤل
قد يُكسب بعض صفة بلاهة

سحنة ..

حرفك يثير فيّ الحروف ..

صدىالسنين
20-11-2009, 09:14 PM
أبُو سعودٍ وأبو علي مُسنّنانِ ماتا في ذاتِ اليومِ , ودُفِنا في ذاتِ المقبره
أبو سعودٍ نعتهُ كلّ الصحفِ المحلّيةِ وجاءَ خبرُ وفاتهِ كعاجلٍ في أكثرِ من قناةٍ
وأبو علي لهُ عجوزٌ لم تعد تجيدُ البكاء فصمتت , واكتفت بإطفاءِ إنارة فناءِ البيت المُستأجر
حينَ غُسِلا خُلعت عن أبي سعودٍ ساعتهُ المقدّرةُ بالآلاف وقلَمهُ المصنوعُ من الّذهب الخالص
وعن أبي عليّ ملابسه المهترئةُ التي لم يغيرها من سنواتٍ ثلاث ولا قلَم ولا ساعةَ له .
وحين جيء بجسديهما للدفنِ تجمّع حشدٌ كبيرٌ لدفن جثمانِ أبي سعود ورمق الإثنانُ اللذان
جاءا لدفن جثمانِ أبي عليّ الجموع وراقتهما روائحُ العطرِ وأبّهةُ المشيعين فدخلوا بينهم .
وحين غادر الجميع تجاور القبرانِ واستوى كلّ شيءٍ حتّى ذرّاتِ الطّين التي غطّت جسَديهِما! .

ياالله كم انت رائع 00000هذه الحقيقه التي يجب علينا ان ندركها ونحن احياء 000ولكن نغفل عنها لنتذكرها بعد الموت

جملة معترضة
25-11-2009, 10:59 PM
-7-اذا كنتَ تُعاني من السّعادةِ المُفرطة وتعتقدُ أنّك عالميّوعولَميّ ومتواصلٌ ومتأثر بالعالم فأنصحُك بزيارةِ أيّ منتدى لأي قبيلةٍ سعوديّة لأنّ ذلِك مفيدٌ في حالاتِ العلاجِ بالصّدمة فالأفراطُ في السّعادةِ بحدّ ذاتهِ يعدّ مؤشّراً خطيراً على عدمِ الشعورِ بالحياة !! . .



لست أدري ..
لِمَ
التعساء دائما ناقمون على السعداء ..! ربما الحسد ..

مجهر
26-11-2009, 12:26 AM
هذه الومضات و اللقطات و اللمحات التي لا تخلو من عمقٍ و جمال ، مكانها جداريات .
نسخة لجداريات مع كثير امتنان .