PDA

View Full Version : عروس تغرق بدموعها ..



مـحمـد
27-11-2009, 06:33 PM
إلى جدة مع خالص العزاء ..


قلبي بنزفكِ يا حسناء قد غرقا
يا مُقلةَ الأُنسِ من أجرى لكِ المؤقا


يا غادةً يلثمُ الإصباحُ تربتها
فينبتُ النورُ في أحيائها طُرُقا


يُهدهِدُ الموجُ بالتِّحنانِ ساحلَها
وجفنكِ الدَّلُّ فوق الحلم قد طبقا


ماذا دهى قَدكِ الميَّاد أضجره
عزف البناة أم الصقر الذي نعقا


يا درَّة البحرِ ما صانتك شرذمةٌ
هذا يخادع يبكي وهو من سرقا


يرقِّعون بكل الزيفِ خرقَهمُ
هذا يقيسُ وذا بالوهمِ قد رتقا


تقاسموكِ فصرتِ الآن ذابلةً
تُكابدين رزايا الضيمِ والرهقا


بانَ العوارُ ورأس القوم منكسر
إذ أنه في دروب الشعب كم زلقا


هل يا تُرى بعد هذا السيلِ يجمعنا
قولوا ورائي إلهي أرسل الودقا


فنُضْمِرُ الخوفَ في التأمين نُتبعه
شيئا قليلا سيكفي لا يكُن غدقا !


فأرضنا صاغها الحفَّارُ رافضة
تقيءُ ما تحتسي نضَّاحة نَزَقَا


فاضتْ عيون الأسى في جدة وبدا
طوفانها عند جزَّارِ المُنى مرقا !


في كُلِّ قابعةٍ جرحٌ يُماثلها
وفوقها سائسٌ بالأمر ما حذقا


تُجبى إليه جواري الخير مُذعنة
فينهشُ اللحمَ لا يُبقي لها مِزقا


وحولُه من ذُباب الذُّلِّ حاشيةً
تطنُّ تلحسُ من كفَّيه ما علقا


ويفتكُ الجوعُ في آمالِ من كدحوا
ماتوا ولم يأتهم من يمسح العرقا


باتوا على هامش الإحساسِ تركلهم
مشاغل القوم في تكذيبِ من صدقا


يا جدة الدمعِ حرفي الآن مكتئبٌ
في عيده عبَّ أُنسا لكن اختنقا


مازجتُ دمعكِ في حبري فآلمني
مرأى بكاكِ فعذر الحرف إن شرقا

عبدالله سالم العطاس
27-11-2009, 07:16 PM
أحسنت تصوير الألم ورسم تفاصيل المعضلة بحرف نازف دامع !

اللهم ارحم من رحل قبل أن يتنفس هواء العيد .. واجبر مصاب ذويهم واخلف عليهم بخير

دمت رقيقا أنيقا أخي محمد ،،

مـحمـد
27-11-2009, 09:35 PM
مرحبا بأخي أبي سالم

مرور كريم ، وتعقيب بلسمي ..
رحم الله من رحلوا ، وكان الله في عون من نُكِب ..
صور ومشاهد تُبكي المناظر وياليتها تُحرك الضمائر ..
شكرا لك أخي المفضال ..
ودمت رواء هناء ..

الدرة11
28-11-2009, 12:46 AM
يا درَّة البحرِ ما صانتك شرذمةٌ
هذا يخادع يبكي وهو من سرقا

يرقِّعون بكل الزيفِ خرقَهمُ
هذا يقيسُ وذا بالوهمِ قد رتقا

نعم هذا ما حدث تماماً..ووالله قد كدّر أنسنا ( هذا على افتراض وجود الأنس أصلاً ) ما حلّ بجدة وأهلها..
سلمت يمينك أخي ودام يراعك وحسك الإنساني المرهف دائماً..

مـحمـد
28-11-2009, 05:23 AM
شكرا لمرور الدرة هنا
وممتن لهذا الحضور الكريم
أخي الكريم مع كل ماسبق فليس الخبر كالمعاينة ..
مشاهد يندى لها جبين الحق ..

دمت بخير ولخير ..

المنطيق
28-11-2009, 08:22 AM
الفاضل محمد :

قولوا ورائي إلهي أرسل الودقاآمين

قلبي بنزفكِ يا حسناء قد غرقا***يا مُقلةَ الأُنسِ من أجرى لكِ المؤقا مطلعٌ إذا أردنا أن نبخسه حقه لقلنا(جميل).


يا درَّة البحرِ ما صانتك شرذمةٌ ***هذا يخادع يبكي وهو من سرقاأردتَ التخصيص فإذا بك تصف حال الأمة كلها ، فلله درك.

إذ أنه في دروب الشعب كم زلقا هذه مزلقة يقع فيها الكثير من الشعراء والكتاب، وهي موضوع (كم) الخبرية التي تفيد التكثير ، فلا يصح أن تكون في وسط الجملة أو في آخرها ، بل لها الصدارة دائماً وأبداً ، ولا يتقدم عليها إلا مضاف أو حرف جر، وفي جعلها في وسط الجملة إرباك للمعنى وركاكة في التركيب ..فتنبه لها أخي.


شيئا قليلا سيكفي لا يكُن غدقا كلّي ثقة من أنك تستطيع الإتيان بأفضل من هذا الشطر سيدي.

فأرضنا صاغها الحفَّارُ رافضة***تقيءُ ما تحتسي نضَّاحة نَزَقَا جميل هذا البيت

ويفتكُ الجوعُ في آمالِ من كدحوا بم يفتك الجوع في آمالهم؟ إلا إن أردت أن الجوع يفتك بالآمال ،فهنا سيكون مأخذي على (في) ، حيثُ أنه يُفتك (بالشيء) لا فيه.


في عيده عبَّ أُنسا لكن اختنقا هذا بديع .

وحولُه من ذُباب الذُّلِّ حاشيةً تعذر على أخيك فهمها بهذا التشكيل، ضممت اللام من كلمة (حول) فكانت بمعنى (السَّنَة)، ثم نصبتَ (حاشية) فتهتُ بينهما ، ولعلك أردت (وحولَهُ من ذباب الذلّ حاشيةٌ) ، ليتك تبين مشكورا.

مرأى بكاكِ فعذر الحرف إن شرقا أظنك أردتَ بها (أن شرقا) بهمزة من فوق ، حتى يكون المعنى تاما ولا يحتاج لـ(أن) أخرى لتتمّ المعنى ، (عذر الحرف أنه شرق) أو هكذا فهمتُ المراد ولربما أخطأتُ في فهم المقصود

أحسنت العزاء ..ولعلّك كشفت عن العلّة أيضاً.
يبقى أن يقال "لاحول ولا قوة إلا بالله" ، ورحم الله من قضوا ، ولعلهم الى خير مما تركوا أفضوا.
دمت بود
وكل عام وأنتم بخير.

مـحمـد
28-11-2009, 08:57 AM
أخي الكريم المنطيق
جميل تناولك للنصوص هنا
فأنت تثري النقاش بفوائدك ولمحاتك اللُّغوية والذوقية
أشكرك على حضورك البهي هنا ..


بالنسبة للمطلع فأنا ألفت عناية المشاهدين إلى حتمية تجويده ما أمكن
وكذلك القفل أو آخر نفس للشاعر في قصيدته ..
لأن الأول هو المصافحة والطلعة ،والثاني هو آخر ملامح الشاعر وهما أكثر علوقا في ذهن المتلقي ..


وأما عن ( كم ) الخبرية فشكرا لهذه المعلومة القيمة ..
ولكن هل المسألة نحوية صرفة أم للذوق فيها رأي ..


وأما عن البيتِ الذي استدركتَه يا أخي المفضال فلقد ارتضيته بعد تغيير كان
( شيئا قليلا _إلهي _ لايكن غدقا )
ولكني آثرتُ المُعتمد في النص تنزيها ..

وأما عن حروف الجر أفلا تتناوب ؟ وما ضابطه إن أمكنك أن تحيلني عليه ..

وأما عن تشكيل (وحولُه من ذُباب الذُّلِّ حاشيةً )
فالصواب ما أثبتَّه أنت يا أخي المبارك ..

بارك الله لك فيما وهبك
ودمت للضاد عمادا سنادا
كن بالقرب أيها الجميل ..
ممتن لك

إبن محمود
28-11-2009, 01:53 PM
كم أنت جميل مرهف الحرف والإحساس

أما المعاناة هذه، فقد أجدت في وصفها وكم هو جميل اجتماع الوعي الاجتماعي مع سلاسة اللغة الشعرية... لا فض فوك

مـحمـد
28-11-2009, 02:42 PM
أخي الفاضل
ابن محمود

الشاعر هو نبض مجتمعه ، وهو من يتألم فيتأوه حرفا ..
هو إحساس من حوله .. شاء أم أبى .. إلا أن يبتغي في الوجدان نفقا فيعيش مُعطَّلا من حواسه الكبرى ..
أكرر شكري لك ..
دمت بود يا أخي ..

د. طاهر سمّاق
26-02-2010, 07:30 PM
قصيدةٌ جميلة .. أفاض المنطيق في نقدِها فزاد على جمالها تأنقاً

سعيد الكاساني
26-02-2010, 08:05 PM
كلُّ من يكتب عن جدة متأكد بأن حسه مرهف ..!
أجدتَ فأبدعت ..


لك تحيتي بعدد حروف قصيدتك
:)

مـحمـد
27-02-2010, 06:42 PM
أخي الكريم
د. طاهر
شكرا لك حسن التعقيب ..
دمت بود ..

مـحمـد
27-02-2010, 06:45 PM
أخي الكريم
سعيد الكاساني
شكرا لك بأضعاف ذلك ..
بعض النوازل تهز الأعماق خصوصا إنْ صاحَبها الغبن والاستخفاف ..
دمت بخير ..