PDA

View Full Version : إحالات لحالات ..



It is me
18-10-2009, 06:37 PM
.



أعلمُ أنّ الحال هش، ، وأن "الأفراح التعيسة " لا تكتمل .. إنّ شرطَ السعادة هو قابليتنا لأن نعيش ونحنُ نستحضرُ الحبّ والحياة في قلوبنا لأمدٍ طويل ..

لمعتان في عينيك زائفتين : نصفَ ابتسامة مطلة على دمعة ، ووجهكَ رمادي ،و لا تدري إلى أي شريان يهربُ الدمُ حينما يحل المساء ، وهل الشراين هي الأخرى لها أزقّة خلفية ؟


تبدو بخيرٍ ، بينما يخيلُ إليك أن هذا التل ماكانَ لهُ أن ينحدر إلا على مابدأ منه ، وأنه حالة من حالات الأرض ، اكتسبَ اسمه من شذوذه مهما كثُرَ نظراؤه من التلال ..
شروط بقائكَ على قيد الحياة صعبة ، بينما رغبتك بالموتِ محدودة ، وشروط الموت صعبةٌ هي الأخرى ..!

أين غادرت قسماتك المتوضئة بطهور الضحكة ، فلم تعد أسنانَك تملأ وجهك ، و جف نهرُ الماءٍ بين أصابعك الخمس .. أتدري ، لم أعد أعرفك .. ولا أعرفُ شيئا مما يعبرك ، ولا أعرفُ الأجساد التي تملأ مخيلتك ، و حينما رأيتك قادما نحوي ما عرفتُ منكَ إلا هيكلاً متهالكاً ، موبوءً بالخذلان ، وعليه وهنٌ من سلاسل حروف .. كأنها كلمات ، وكأنك أنت ..


ابتدأتني بالسلام ، وأخبرتني أن الحربَ انتهت ، وأنك خرجتَ منها ولكنها لم تخرج منك ، ثم انهرتَ باكيا .. وقلتَ لي أنك كنت تتمنى البكاء منذ برهةٍ لكنك لم تحظ به إلا الآن ، فأدركتُ على الفور أن البكاء لديك ماهو إلا وسيلة احتجاج ، لا تنفيس ..

ومن أنا حتى تحتج علي ؟ ، أنا بالقضاءِ مرهونٌ مثلك ، ولو عادَ بي الزمن لن أفعل إلا مافعلت ، هكذا جرى القلم ، ومن الظلم الفاضح أن يُحاسب " أنا الحاضر " .. " أنا الماضي " ، فذلك الماضي ما عاد يشبهني في شيء ، وما هو مني .. وإن كنتُ منه ، إنه انتماءٌ لاتجاهٍ واحد ..


إن قلتُ لكَ سامحني فلن يتجاوز كلامي سفوح البراعم في لساني ، ولن أشعر حينها بأي شعور بالندم يقيم أود حروفي ، من البؤس أحيانا أن تفهمَ أكثر مما يجب ، وأن تدرك أن معرفتك الدقيقة بحالك ، وثغراتِ بشريتك ، تفقدكَ شعورك بالندم .. حينما تكونُ أنت كإنسان مجرّد حسابات و أرقامٍ لا أكثر ..
يتعبُ الإنسان ، ويثارُ فضوله وهو يتمنى أن يعرفَ المستور بالغيب ، ثم يدرك حين يمضي الزمن أن "شدة الوعي آفةٌ خطيرة "..

الإدراك يجعلكَ خارجَ معادلة الحياة ، تجلس متفرجا على نفسك خارجا من جسدك ، يجعلك تشبهُ الموتى ، وما أنت بميْتٍ ..

والعمل الآن ؟ ، صديقي .. إن الموتى لا يعملون !

It is me
18-10-2009, 06:41 PM
تقويم ..




السبت الموافق لـ( تاريخٍ ما ) .
ولك جنة عرضها قلبي ، ليس لها إلا باب واحد يغلق عليك فلا يفتح أبدا ..
ملاحظة مساء : هل هنالك أبواب لقلبك فعلا ؟

الأحد الموافق لـ ( تاريخٍ آخر ) .
نحب الحالات ونعلم أنها زائلة
نحب الأطفال ونعلم أنهم سيكبرون

الإثنين الموافق لـ ( ـي ) .
قد تكون "مزبلة التاريخ " ، هي التاريخ الحقيقي .

الثلاثاء .. الموافق لـ ( ها ) .
نحن نقيم الأشياء بما نعي أو نملك ، فالفقيه يقيم الكون بالحلال والحرام ، والفيزيائي بالقوانين ، والرأسمالي بالمال ، وأنا بكِ ..



الأربعاء الموافق لـ ( والله وشبت يا عبد الرحمن *) .
في منتصف الحيوات الطويلة ، يتشابه إدراك البداية بإدراك النهاية ، كلاهما لا يقدر على رؤيتهما أحد .
ماذا لو كنت في حياة دائمة الانتصاف .
هل فهمتني ؟



الخميس ( . . . . )
هل تشفع اللغة الجديدة للشعور القديم المتكرر ؟

الجمعة ، (غير الموافق لأي شيء )
يقولون : .. يقولون فقط .
وأنا منذ آمنت بك ، كفرت بهم جميعاً ، فلا أصدقهم .
هل أنا ساذج حينما صدقتك ، أو أحمق حينما كسرتهم ؟
ارضيْ عني ، لا أطلب أكثر .

جيلان زيدان
18-10-2009, 07:51 PM
اقتباس:
"إن قلتُ لكَ سامحني فلن يتجاوز كلامي سفوح البراعم في لساني ، ولن أشعر حينها بأي شعور بالندم يقيم أود حروفي ، من البؤس أحيانا أن تفهمَ أكثر مما يجب ، وأن تدرك أن معرفتك الدقيقة بحالك ، وثغراتِ بشريتك ، تفقدكَ شعورك بالندم .. حينما تكونُ أنت كإنسان مجرّد حسابات و أرقامٍ لا أكثر ..
يتعبُ الإنسان ، ويثارُ فضوله وهو يتمنى أن يعرفَ المستور بالغيب ، ثم يدرك حين يمضي الزمن أن "شدة الوعي آفةٌ خطيرة ".. "

لا تجشم نفسك ما لاتطيق .. فلن تستلب من السماء أنجماً و لا حظاً وفيرا -فوق حظك-
و لو علمتم الغيب لاخترتم الواقع ..

راقٍ قلمك جدااا ..
سلم " مِبردُك " ...

خولة
18-10-2009, 09:50 PM
رائع ..

قلم جميل جدا وعميق ..

وددت لو لم تنتهي ..

شكرا لك

الطرف الأغر
19-10-2009, 02:25 AM
حالات اليقين ليست إلا سذاجة إدراك


أشتقت لقراءتك
تحياتي

wroood
19-10-2009, 01:56 PM
الإدراك يجعلكَ خارجَ معادلة الحياة ، تجلس متفرجا على نفسك خارجا من جسدك ، يجعلك تشبهُ الموتى ، وما أنت بميْتٍ
الإدراك يجعلك أنت المعادلة بطرفيها الخاسر والرابح..
يجعلك البطل والساذج والصادق والكاذب الميت والحي الانسان والحيوان..
تجعلك بحاجة لاسدال الستار على نفسك قبل أن تفكر بستر العالم القبيح.


تحية..

روح حائرة
19-10-2009, 03:07 PM
it's me : At first i thought that it's him not you but at last it came out that it's you not him....!!I
it's me :
جميل ما كتبت ..حافظ على جمال عقلك هكذا دوما ..
دمت بخير .. خالص تحياتي :rose::rose:

عائدَة
20-10-2009, 07:29 PM
مِن أينَ يأتِينا الألَمْ ، من أينَ يأتيِنا؟. آخَى رُؤانَا مِنْ قِدَمْ *
أليسَ كذلك؟. 'it is me '، لا يبدُو الوعيُ في نصِّكَ آفةً أبداً ، ولكَ تحيّةٌ وشُكرْ.

عابـ سبيل ـر
20-10-2009, 09:26 PM
يتعبُ الإنسان ، ويثارُ فضوله وهو يتمنى أن يعرفَ المستور بالغيب ، ثم يدرك حين يمضي الزمن أن "شدة الوعي آفةٌ خطيرة "..

صدقت شدة الوعي آفة خطيرة في زمن يحتاج فيه الإنسان إلى قلب ميت
حتى يستطيع العيش دون أن يقتله الحزن على ماآلت إليه الحياة.....



بوركت نص جميل

حنين السكون
21-10-2009, 09:29 AM
هل هذا أنت ؟ :)

بيلسان..
21-10-2009, 07:57 PM
الثلاثاء .. الموافق لـ ( ها ) .
نحن نقيم الأشياء بما نعي أو نملك ، فالفقيه يقيم الكون بالحلال والحرام ، والفيزيائي بالقوانين ، والرأسمالي بالمال ، وأنا بكِ ..

حيث كنا أقامونا

رائعة جداً

It is me
22-10-2009, 01:27 AM
.
جيلان زيدان
( ولو كنتُ أعلمُ الغيبَ لاستكثرتُ من الخير وما مسني السوء ) .
فالغيبُ خيرٌ لمجمل الكون ، إلا أنه قد يحمل بلاء على الفرد .
وليسَ خيرٌ من دعاءِ الحبيب ( وأسألك الرضا بعد القضاء ) .
سلمتَ يا أخي .

ليلك
وأنا وددتُ لو أني انتهيتُ ، الطبيعي أن نتمنى خلاف مانرى .
لايمكن أن نشكر أحدا على رأيه الخاص ، لكن شكراً على لطفك ، وإطرائك .


الطرف الأغر
حالات اليقين خِدر ما ، تشعرك فيه جنة القلب أنها أكبر وأبقى من لذة العقل .
أدهشني أنّك اشتقت !
وتحياتي


wroood
كما تؤلمنا المسرحيات التي نؤلفها ، ولايحضرها أحدٌ سوانا .


روح حائرة
كنتُ مرة أستمع لمحاضرة مسجلة في إحدى مؤتمرات TED ، لفيلسوف ما ، متخصص في الإدراك ، وكان يقول : إن إدراكنا لأنفسنا هو خدعة بيولوجيّة ، تماما كما تدرك الشركات الكبيرة نفسها أنها وحدة واحدة ، بشعار واحد ، وبرنامج إعلاني واحد ، رغم أنها قطع متناثرة من مكاتب وموظفين ومنتجات ..
ليتَ الأمر كما قال ، لأني كلما حاولت الاقتراب من الآخرين زاد وعيي بوحدتي / ذاتي / غربتي .

لذلك فقط : أنا لستُ هو ، إنهُ أنا !



عائدَة
رَحِم الله نازك ، ورحمك ، شعرتُ بالخجل من نفسي وانا أرى خواطراً ما ، تساوي في " مهم " لقاء موقع أدب مع المعلم الروحي، أستاذنا عبد الله الغذامي ، الذي خلصني يوما من عقدة انبهاري بكل " آخر " ، وأعادني لنفسي .



عابـ سبيل ـر
قلبٌ ميّت ، رأس ماله جريمة قتل ، و كل ما يعوقنا عنها أن أحبتنا هناك ، ظلالهم تستوطن قلوبنا التي قد نقتلها ، ونخشى على ظلالهم الشتات .


حنين السكون
أرأيتَ كيف؟ ، نعم إنه إنا !



بيلسان..
ربما هنالك خطأ في قراءة العبارة ، فهي "نقيّم " ؛ أي : نضع قيمة .
وعلى أيٍّ : كلٌّ يرى الكون بما يحب، ويقرأ بما يريد ، كما نقرأ البشر وخلاياهم ، كذلك نقرأ أحرفهم .








.


أمانُ الله خيرٌ مما يؤملون .
:rose: لكم جميعاً .

أسما
22-10-2009, 01:44 AM
ربما هكذا هي الحياة ولا نملك سوى أن نحني رؤوسنا أمام القدر ليغفل عنا ولو لوهلة فلنلتقط أنفاسنا من عذاباته ..
فكر ناضج وأسلوب راقي
تحيتي وكل الود...........

قس بن ساعدة
22-10-2009, 09:34 PM
it is me
قلم يستحق انحناءة
وها انا انحني
وكلمات تلامس شغاف الروح
رائع حقا ما كان هنا
أرسلت لكَ بريد اعجاب يعجُّ بالتصفيق حين يصلك علِّمنا شيئا من روعتك
كن بود

زهرة البنفسجْ
22-10-2009, 09:37 PM
تقويم ..




السبت الموافق لـ( تاريخٍ ما ) .
ولك جنة عرضها قلبي ، ليس لها إلا باب واحد يغلق عليك فلا يفتح أبدا ..
ملاحظة مساء : هل هنالك أبواب لقلبك فعلا ؟




رائعة جدا ً ....

محمد التـركي
22-10-2009, 09:45 PM
إنه أنت ولا شك .. هذا الحرف يشي بك فقط !!

نوف الزائد
23-10-2009, 03:05 AM
وأخبرتني أن الحربَ انتهت ، وأنك خرجتَ منها ولكنها لم تخرج منك
|
وحديث تخرج بعده بـ"الله .
لافض حرفك..!

.

salimekki
23-10-2009, 03:45 AM
قالوا وطني حدود أربعة
قلت وطني عيناكِ ولا حدود لي غير الهواء الذي أستنشقه فيك
قالوا أيامكَ سبعة
قلت أيامي دقة نبضكِ على القلب حين أصحو وإغماضة جفنك على عيوني حين أنام
قالوا الأصابع على يديك ... قـُلْ عشرة
قلت أصابعي تغزلها حبيبتي بأشفارها المليون ولا أستطيع عدها لأنني أتوه بين سهادها وأذوب

قالوا...
فقلت...
قالوا ...
فقلت
حتى غضبوا
.
.

وحين تعجبوا أجبت
حبيبتي ... هي الحياة
وأخبرتهم بأنه لم يعد يهمني بعد رضا الله إلا أنتِ


فـ ارضيْ عني ...حبيبتي ... لا أطلب أكثر

وخرأناطفشانه!
23-10-2009, 09:39 PM
ومازلت استحضر الحب كـ/عرافة لاتتقن الا تحريك اصابعها المتيبسه على كريستالتها البلوريه!!
ولكن الحب لايقربنا..


ليس صديقك فقط من يعاني خطيئة الحرب..!
غير أن الخطايا لاتقارن..
ولكنها أيضاً لاتغتفر

!

جارة الوادي
25-10-2009, 02:52 AM
قلمك جميـل جداً يا أنت ..

تحيّة و نثار من عبير الوادي’

It is me
27-10-2009, 05:17 AM
أسما
من قال إن القدر يغفل؟ ، وهو كتابُ قانون مكتوب ، وحكاية الكون قبل أن يبدأ ، وإن كانت له غفلة فهي جزءٌ منه.
شكرا على الإطراء ، وأهلا بك .


قس بن ساعدة
لا أدري هل أشكرك أم الومك على التصفيق لهكذا مكتوب ، بمعانيه التي لاتليق بفعل احتفالي كالتصفيق.
لعلي أصدقك أني كتبته كملاحظة يومية قبل مدة ، ولم أتقصد الكتابة لأجل الكتابة ، لأني أفشل حينما أفعل .
لم يصلني بريد ، أشكر لك إطراءك .


زهرة البنفسجْ
سبحان من فرق الأذواق ، فقد كنت أفكر بحذفها ووضع شيء آخر مكانها ، إلا أني آثرتها عفوية كما كُتبت . أعجبتك إذن !


محمد التـركي
أرأيت كيف يشي بنا كل شيء ، وأنّه لا أمان لنا حتى من أنفسنا ، و مما نحتويه / قطعنا / أعضاؤنا !



روح وبوح
أحيانا أتمنى أنه فُض وتفضفض ، وتكسر ، قبل أن أكتب !



salimekki
الله يرضى عليك ويغفر لك .
شرفت .


وخرأناطفشانه!
يرينا الله النقص في خلقه ، لنرى كماله .
لو كان كل البشر يغفرون ، ماأحسسنا بالله .


جارة الوادي

ولك تحية مثلها .









(مغلق، المعذرة)

عائدَة
05-12-2009, 11:30 PM
(مغلق، المعذرة)
ليسَ بعدْ ، المعذرة .

إنّنا نجيدُ مضاعَفة كميةِ الحُزنِ بشتى الوسائِل المُتاحة، إما لأنفُسنا ، أو عن طريق إتاحته للآخرينْ. ألا تظنّ ؟
إلى جداريات . وشُكراً مرَّة أخرى . دُم في حفظ الله ورعايته أيّها الكريمْ .

عائدَة
05-12-2009, 11:31 PM
(مغلق، المعذرة)
ليسَ بعدْ ، المعذرة .

إنّنا نجيدُ مضاعَفة كميةِ الحُزنِ بشتى الوسائِل المُتاحة، إما لأنفُسنا ، أو عن طريق إتاحته للآخرينْ. ألا تظنّ ؟
إلى جداريات . وشُكراً مرَّة أخرى . دُم في حفظ الله ورعايته أيّها الكريمْ .