PDA

View Full Version : بَقَـايَـــا نَظْــرَة ...



سعيد الكاساني
11-12-2009, 08:20 PM
بَقَايَا العِطْـرِ ؛

تَزرَعُ فِيَّ بِذْرَةْ ..

ويَمنَحُنِي شَتَاتُ الهَمِّ

سُكـــرهْ ..!





تَمُرُّ دقَائِقُ الأشوَاقِ دَهْرَاً

وَمِن عَيْنَيكِ حَسْبي

بَعضُ نَظْرَةْ ..!




ويَكفِي الصَّمتُ بيْـنَا

في عُرُوجٍ ..

لِيَبني فِي جِنانِ الطُهْرِ قَصْرَهْ





عَلَى إيْقاعِ نَبضِكِ

جَاءَ لَحْنِي ؛

يُعَتِّقُ مِن سُلافِ الشِّـعْرِ خَمرَهْ




وَفِي هَالاتِ رُوحِكِ

لا أرَانِي سِوَى القِندِيلِ

يَغزِلُ مِنكِ عِطرَهْ




وأشْتَــمُّ الأمانِي فَاتِناتٍ

أمَا عَاشتْ

بِقَلبكِ ذَاتَ مرَّةْ !





هُنَا / فِي قَلبِكِ الغَافِي / رَذَاذٌ

تَشَكَّلَ مِنْ هَدِيلِ الحُبِّ قَطرَةْ




وفِي عَيْنيكِ

يَغْفُو ألْفَ حُلْــمٍ ، ويُرسِي اللَّيْلُ

فِي كَتِفيْكِ شَعْرَهْ




مَسَاؤُكِ رِقَّةٌ ..

نَايٌ ..

وشِـعْرٌ ..

وَليْلِي بِالأسَى يَقْتَاتُ فِكْرَهْ




تَعِبْتُ أَنَا

بِكَفِّي ذِكرَيَاتٌ ..

وَفِي قَلبِي

الحَكَايَا مُسْتَّمِـرَّة !





سَأسرُقُ مِن زَمانِ الوَردِ

حِينَاً ، لأُهدِيكِ القَصَائِدَ

ذَاتَ سَهرَةْ ..





وأعَزِفُ فِيكِ أغْنِيَةً

/.. بَيَاتَاً ../

عَلَى بَابِ المَدينَةِ

كُلَّ فَتْرَةْ




فَكونِي مثَلمَا أنتِ لأنِّي

وَجَدتُ الحُبَّ فِي عَيْنَيكِ

/.. نَظْــــرَة ../



سعيد الكاساني
10/12/2009

محمود المناصرة
11-12-2009, 08:26 PM
يا لها من نظرة تنزف شعرا وعشقا ، بورك قلمك أيها الجميل

إبن محمود
11-12-2009, 08:28 PM
أخي سعيد

هذه أول قراءتي لك ..ويا حسن وجمال ما وقعت عليه عيناي
أناقة في النظم وتدفق موسيقي..قل مثلهما

مع أرق تحية

seham
11-12-2009, 08:46 PM
منذُ فترةٍ لَيست بالقليلةِ لَم أقرأ شِعراً بهذهِ الرّقه
منسابٌُ ماهُنا كالبَياتِ والمدينة ! .
شكراً لك .

لســت أنـا..
11-12-2009, 08:55 PM
سعيد الكاساني ....
مااا أجملها قصيدة .... أضاءت شعرا... وأفاءت عطرا...
وأنبتت في وسط قلبي جنّة ... وبيوتها وردا وزهرا ...
سموت بذائقتنا هذا المساء .... فألف شكرا

فقد الماء
11-12-2009, 09:05 PM
{{تَمُرُّ دقَائِقُ الأشوَاقِ دَهْرَاً

وَمِن عَيْنَيكِ حَسْبي

بَعضُ نَظْرَةْ ..!




ويَكفِي الصَّمتُ بيْـنَا

في عُرُوجٍ ..

لِيَبني فِي جِنانِ الطُهْرِ قَصْرَهْ





عَلَى إيْقاعِ نَبضِكِ

جَاءَ لَحْنِي ؛

يُعَتِّقُ مِن سُلافِ الشِّـعْرِ خَمرَهْ




وَفِي هَالاتِ رُوحِكِ

لا أرَانِي سِوَى القِندِيلِ

يَغزِلُ مِنكِ عِطرَهْ




وأشْتَــمُّ الأمانِي فَاتِناتٍ

أمَا عَاشتْ

بِقَلبكِ ذَاتَ مرَّةْ ! }}

عرجت بنا في سماء .. بوحك

ما أبرع ترقيصك للكلمات ..على حبل من ذكرى

وماأجملك قنديل يستمد ضياءه عطراً
ينثره ..مطراً فيصيبنا وابله..

نبتل ..لنعود ..لنبتل أخرى


عذب هو لحنك .. يعزفنا ..شوقاً ..ويزرعنا أملاً ..
ويسقينا .. شجناً

لـــ {{:: بعض نظرة ::}}
ليس .. بعض روعة
بل هي الروعة بعضها في بعض ..

دمت ببراعة وتميز

فقد..

ساري العتيبي
11-12-2009, 10:00 PM
لك الله ياسعيد

أشجيتني وربك أشجيتني !

كنت والله محتاجا هذه الليلة لمثل هذا سلم يراعك


ساري

سعيد الكاساني
12-12-2009, 04:26 PM
يا لها من نظرة تنزف شعرا وعشقا ، بورك قلمك أيها الجميل



مَرحبَاً بكَ فِي السَّاخر أولأً ..
ومرحباً بكَ فِي نصِّي ..؛


إنَّها بقايَا تلكُمُ النَّظرةِ يا محمود !
شكراَ لكْ ..

سعيد الكاساني
12-12-2009, 04:41 PM
أخي سعيد

هذه أول قراءتي لك ..ويا حسن وجمال ما وقعت عليه عيناي
أناقة في النظم وتدفق موسيقي..قل مثلهما

مع أرق تحية




أتمنَّى ألا تَكونَ آخرَ قِراءَةٍ لَك يا ابنَ محمود !
وإنَّه لَيُشرِّفني كَلامكَ الجميل ..

شكراً لكَ ..

منار زعبي
12-12-2009, 09:07 PM
الشاعر سعيد الكاساني...
المحزن في الأمر أنني أمر بين ألحانك للمرة الأولى, فكم من السحر فاتني؟!
جميل ما هنا
كن بخير

جدائل مصفرّة
13-12-2009, 01:50 AM
الــــــــــــــــــلـــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــهـ ....ماأعذبها !
بودي لو أسكبها في كفيّ لأغسل بها قلبي ,
لو أجمعها في قنينةٍ لتتشرّبها مسامات جسدي ,
أن أصوغها في عقدٍ لايفارق جيدي !

ماأعذب هذا الإحساس ,
ويالدفء هذه الكلمات في ليل الشتاء البارد هذا !
ويالهذه الموسيقى التي ترسِل وبرقة , حلقاتٍ من أنفاس الشوق والحنان ,
لتلامس شغاف المشتاق !

إي والله , كم من السحر فاتنا ؟ !
لاحرمنا هذا المداد .

مـاجـد
13-12-2009, 08:12 PM
تَعِبْتُ أَنَا

بِكَفِّي ذِكرَيَاتٌ ..

وَفِي قَلبِي

الحَكَايَا مُسْتَّمِـرَّة !



لا أدري كيف فعل هذا البيت بي بعد أن جعلت الذكريات شيئا ملموسا بالكف وهي شيء معنوي
وجعلت الحكايات معنوية تستمر في القلب وهي كانت ذات يوم شيئا ملموسا نراه رأي العين ..
ربما أصحاب النظرات العميقة والأفكار الإبداعية كُتب عليهم التعب ولذلك تعبتَ أنت كما ذكرت في بيتك وأتعبتني معك ..
لا أدري أنا هنا متحير من إعجابي فعجبي !
وللتو تذكرت بيت المتنبي :
ذو العقل يشقى في النعيم بعقله ... وأخو الجهالة في الشقاوة ينعمُ

أما يا سعيد أنّ أبياتك كانت ماء وبيتك هذا كنز وأنا مررت الليلة ضمآن شعرا معدما فقير أدبٍ ..
أما وقد ارتويت بالماء وحملت هذا الكنز على عاتق ذاكرتي بعد أن أشبعتني وأقنعتني بيانا ساحرا ..
ومضيتُ في حالي .. منتشيا لا أبالي في طريقي كم قصيدة بين الأكوام تعثرت بها
فحملي لهذا البيت وخروجي به من الساخر هذه الليلة جعلني أدعو لك وأشكرك ..

شكرا لك ووفقك الله

سامحني إن هذرت هنا ولكن شعرت بحبٍ بيني وبين هذا البيت :m: لكأنه من لحم ودم ..


لك التحية والتقدير

سعيد الكاساني
14-12-2009, 11:40 AM
منذُ فترةٍ لَيست بالقليلةِ لَم أقرأ شِعراً بهذهِ الرّقه
منسابٌُ ماهُنا كالبَياتِ والمدينة ! .
شكراً لك .




إطرَاؤِكِ الجميل محلُّ شكرٍ وتقديرٍ يا سحنة ..
والمُرورُ العَبقريُّ الذي تركتِيه يَعرفُ سرَّ ارتِباطِ البَياتِ بالمَدينة ..!


جوريَّةٌ لروحك ..

سعيد الكاساني
14-12-2009, 11:44 AM
سعيد الكاساني ....
مااا أجملها قصيدة .... أضاءت شعرا... وأفاءت عطرا...
وأنبتت في وسط قلبي جنّة ... وبيوتها وردا وزهرا ...
سموت بذائقتنا هذا المساء .... فألف شكرا



إنْ لَم تكونَ أنتَ فَمن جَاءَ بكلِّ هَذا السِحر !

ثُمَّ إني أشكركَ على إطرائِك الجميل
هَذهِ :rose: لك ..

الأمير نزار
14-12-2009, 01:09 PM
منذ قرأت لك ذاك النص السيني ومازلت أوقن أن مخزونك من الجمال زاخر
حقا أنت كذلك لم تخيب ظني
دمت بجمال
الامير نزار
همسة:
ربما تراجع هذا الشطر:
فَكونِي مثَلمَا أنتِ لأنِّي
فإشباع الكسرة في التاء غير جائز حتى من الضرورات!
ثم بعض التراكيب الإضافية تحتاج صورها لبعض الأناقة التصويرية وفي هذا المجال سعة قد أعود إليه مفصلا

وائل المصري
14-12-2009, 05:11 PM
نثرتَ العطرَ بين أفياءِ الحروفِ يا سعيد
نظرتُكَ ذات منحىً إبداعي من طراز فريد


أتركُ لكَ بسمةً من القلب ..

خولة
14-12-2009, 09:24 PM
ويَكفِي الصَّمتُ بيْـنَا

في عُرُوجٍ ..

لِيَبني فِي جِنانِ الطُهْرِ قَصْرَهْ





عَلَى إيْقاعِ نَبضِكِ

جَاءَ لَحْنِي ؛

يُعَتِّقُ مِن سُلافِ الشِّـعْرِ خَمرَهْ




وَفِي هَالاتِ رُوحِكِ

لا أرَانِي سِوَى القِندِيلِ

يَغزِلُ مِنكِ عِطرَهْ




وأشْتَــمُّ الأمانِي فَاتِناتٍ

أمَا عَاشتْ

بِقَلبكِ ذَاتَ مرَّةْ !


بديع حقا ..

كأن الأبيات نجوم ليل رائق ..
لا نشبع تحديقها ..


جميل جدا

Threnody
15-12-2009, 04:56 AM
آآآآه فقط آآآآهٍ يا رجل ...
موسيقى رائعة و شوقٌ عابق ...
لك تحية معطرةٌ بعطرٍ يليق

سعيد الكاساني
15-12-2009, 09:32 AM
{{تَمُرُّ دقَائِقُ الأشوَاقِ دَهْرَاً
وَمِن عَيْنَيكِ حَسْبي
بَعضُ نَظْرَةْ ..!
ويَكفِي الصَّمتُ بيْـنَا
في عُرُوجٍ ..
لِيَبني فِي جِنانِ الطُهْرِ قَصْرَهْ
عَلَى إيْقاعِ نَبضِكِ
جَاءَ لَحْنِي ؛
يُعَتِّقُ مِن سُلافِ الشِّـعْرِ خَمرَهْ
وَفِي هَالاتِ رُوحِكِ
لا أرَانِي سِوَى القِندِيلِ
يَغزِلُ مِنكِ عِطرَهْ
وأشْتَــمُّ الأمانِي فَاتِناتٍ
أمَا عَاشتْ
بِقَلبكِ ذَاتَ مرَّةْ ! }}

عرجت بنا في سماء .. بوحك

ما أبرع ترقيصك للكلمات ..على حبل من ذكرى

وماأجملك قنديل يستمد ضياءه عطراً
ينثره ..مطراً فيصيبنا وابله..

نبتل ..لنعود ..لنبتل أخرى


عذب هو لحنك .. يعزفنا ..شوقاً ..ويزرعنا أملاً ..
ويسقينا .. شجناً

لـــ {{:: بعض نظرة ::}}
ليس .. بعض روعة
بل هي الروعة بعضها في بعض ..

دمت ببراعة وتميز

فقد..









إطرَاؤُكَ نَغمَةٌ تُطربُ القلب ..
أشُكرُك على الكلامِ الجميل وخُصوصاً الجُملة الأخيرة !!

لكَ التحايَا أرقَّها ..

سعيد الكاساني
15-12-2009, 09:37 AM
لك الله ياسعيد

أشجيتني وربك أشجيتني !

كنت والله محتاجا هذه الليلة لمثل هذا سلم يراعك


ساري



أنتَ تعرفُ جيِّداً يَأ سَاري أنَّ غَايةَ كُلِّ شَاعرِ هوَ أن يصلَ إلى قلبِ القَارئ
وأنْ يستطِيعَ هَو بأدَواتِهِ ومَا أوتِي مِن سحرٍ أن يُعبِّر عَنهُم ..


يَكفِينِي مِن عِطرِكَ نَفحة ..
:rose::rose:

يامسافر وحدك !
15-12-2009, 10:39 AM
سعيد الحظ أنا بقراءتك دوماً !

جريرالصغير
15-12-2009, 08:40 PM
تحنان هذا المساء بحكاياك يا سعيد

حدثني كيف يزور الأسى ولا بأس

على إيقاع نبضك جاء لحني * يعتق من سلاف الشعر خمره

أما أن يكون دافئا ماتعا هكذا فكثير علينا

ما أجملك حين بكيت فبرحت وجعا لهذه الدامعة

عزفت لي بكاء من كلام

انظر إلى رقة قلبك وسمن عطائك

وفي هالات روحك لا أراني * سوى القنديل يغزل منك عطره

فقد رفت بين يديك حمامة بيضاء

وزهت أقحوانة على شرفة

وزعت دمي أرقا وأشعلت نجيع الصد في الانكسار أيها المخلوق من أنين

هنا في قلبك الغافي رذاذ * تشكل من هديل الحب قطرة

وظللت معك وأنت تطفح بالمطر وأحزان الغوص في تفاصيل الحبيب

وفي عينيك يغفو ألف حلم * ، ويرسي الليل في كتفيك شعره

وهي ( سأسرِق ) بكسر الراء أيها السعيد

على أن ( أغنية ) كسرت البيت لأنها بتضعيف الياء ، وليست غير كذلك

وفي :

فكوني مثلما أنت لأني * وجدت الحب في عينيك نظرة

فإن بعد ( أنت ) ساكن سقط سهوا على حد ظني فانكسر الوزن

لك قبة بهية من نبوءة الخطى يا صديقي

فهنئيا لي حين أراني أعرك عيني بضوئك

سعيد الكاساني
15-12-2009, 11:41 PM
الشاعر سعيد الكاساني...
المحزن في الأمر أنني أمر بين ألحانك للمرة الأولى, فكم من السحر فاتني؟!
جميل ما هنا
كن بخير




شُكراً يا مَنار بِقدرِ ما في قَلبكِ مِن مَسَاحةٍ َبيضَاء ..
يُسعِدُني أن نصِّي نَال إعجابكِ وأتمنَّى ألا تَكونَ آخرَ زيَارَةٍ لكِ !

طَابُ المَكانُ بك ..

سعيد الكاساني
16-12-2009, 02:21 AM
الــــــــــــــــــلـــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــهـ ....ماأعذبها !
بودي لو أسكبها في كفيّ لأغسل بها قلبي ,
لو أجمعها في قنينةٍ لتتشرّبها مسامات جسدي ,
أن أصوغها في عقدٍ لايفارق جيدي !

ماأعذب هذا الإحساس ,
ويالدفء هذه الكلمات في ليل الشتاء البارد هذا !
ويالهذه الموسيقى التي ترسِل وبرقة , حلقاتٍ من أنفاس الشوق والحنان ,
لتلامس شغاف المشتاق !

إي والله , كم من السحر فاتنا ؟ !
لاحرمنا هذا المداد .


سيِّدةَ البَوحِ العَصرِيَّ : جدائل ؛
حنَانيكِ عَلَى النَص يا كَرِيمة فَهوَ لا يَقدِرُ عَلى هَذا الكَمِّ الهائِل من الجمال !


مَا زِلتُ أتَعَلَّم فَنَّ الدَهشَةِ منَ الطَيبين - أمثالُكِ - كُلَّ يوم ..
ويكفينيِ أنكِ مررتِ هنا فَزدتِ النَصَّ بهاءا فوقَ بَهاء ..


لكِ شكري وامتناني يا كريمة ..

سعيد الكاساني
17-12-2009, 10:19 AM
[QUOTE=مـاجـد;1510983]ربما أصحاب النظرات العميقة والأفكار الإبداعية كُتب عليهم التعب ولذلك تعبتَ أنت كما ذكرت في بيتك وأتعبتني معك ..



مرحباً بك صديقي ماجد :
ما أسعدني وأبهجني جداً أن النَّصَ راقَ لشاعرٍ مثلكَ ، وذائقة فريدة كأنت ..

بل أنت الذي أتعبتني في كيفية الرد عليك ..!

شكراً من القلب ..:m:

عبدالله بركات
17-12-2009, 11:41 PM
عَلَى إيْقاعِ نَبضِكِ

جَاءَ لَحْنِي ؛

يُعَتِّقُ مِن سُلافِ الشِّـعْرِ خَمرَهْ




وَفِي هَالاتِ رُوحِكِ

لا أرَانِي سِوَى القِندِيلِ

يَغزِلُ مِنكِ عِطرَهْ




وأشْتَــمُّ الأمانِي فَاتِناتٍ

أمَا عَاشتْ

بِقَلبكِ ذَاتَ مرَّةْ !





هُنَا / فِي قَلبِكِ الغَافِي / رَذَاذٌ

تَشَكَّلَ مِنْ هَدِيلِ الحُبِّ قَطرَةْ




وفِي عَيْنيكِ

يَغْفُو ألْفَ حُلْــمٍ ، ويُرسِي اللَّيْلُ

فِي كَتِفيْكِ شَعْرَهْ




مَسَاؤُكِ رِقَّةٌ ..

نَايٌ ..

وشِـعْرٌ ..

وَليْلِي بِالأسَى يَقْتَاتُ فِكْرَهْ




الله الله يا سعيد
ما هذه الرومانسية الجميلة ... موسيقية وعذبة سيما وأن الوافر هو اوفر اللحون جمالا ...
أبدعت جداً وجداً ... سلم اليراع الذي نزف هذا البوح الشفيف
هكذا يكون الشعر حقاً

دمت بخير

..

سعيد الكاساني
18-12-2009, 02:05 PM
منذ قرأت لك ذاك النص السيني ومازلت أوقن أن مخزونك من الجمال زاخر
حقا أنت كذلك لم تخيب ظني
دمت بجمال
الامير نزار
همسة:
ربما تراجع هذا الشطر:
فَكونِي مثَلمَا أنتِ لأنِّي
فإشباع الكسرة في التاء غير جائز حتى من الضرورات!
ثم بعض التراكيب الإضافية تحتاج صورها لبعض الأناقة التصويرية وفي هذا المجال سعة قد أعود إليه مفصلا



مرحباً بالأمير ..
شرفت المكانَ يا صاحبي ، وإنهُ حقا يسعدني ما قلتهُ فيّ ..

همستُكَ وصلت يا جميل وبانتظارِ عودتكَ !
شكراً من القلب ..

سعيد الكاساني
18-12-2009, 02:08 PM
نثرتَ العطرَ بين أفياءِ الحروفِ يا سعيد
نظرتُكَ ذات منحىً إبداعي من طراز فريد
أتركُ لكَ بسمةً من القلب ..


من جمالِ أرواحكم ننثرُ العطور ، ونسكب الشهد ..!
باقةُ امتنانٍ لك ..

سعيد الكاساني
18-12-2009, 02:11 PM
بديع حقا ..

كأن الأبيات نجوم ليل رائق ..
لا نشبع تحديقها ..


جميل جدا


متابعتكِ لما أكتب شرفٌ وأي شرف !
شكراً كجمالِ ما تكتبين ..

سعيد الكاساني
18-12-2009, 02:14 PM
آآآآه فقط آآآآهٍ يا رجل ...
موسيقى رائعة و شوقٌ عابق ...
لك تحية معطرةٌ بعطرٍ يليق



تحيَّتُكَ وصلت إلى قرارِ الروح !
أسعدني مرورُك يا جميل ..

سعيد الكاساني
18-12-2009, 02:16 PM
سعيد الحظ أنا بقراءتك دوماً !


وأنا أفتخرُ بذلكَ ..
:kk

سعيد الكاساني
18-12-2009, 02:21 PM
تحنان هذا المساء بحكاياك يا سعيد
حدثني كيف يزور الأسى ولا بأس

على إيقاع نبضك جاء لحني * يعتق من سلاف الشعر خمره

أما أن يكون دافئا ماتعا هكذا فكثير علينا
ما أجملك حين بكيت فبرحت وجعا لهذه الدامعة
عزفت لي بكاء من كلام
انظر إلى رقة قلبك وسمن عطائك

وفي هالات روحك لا أراني * سوى القنديل يغزل منك عطره

فقد رفت بين يديك حمامة بيضاء
وزهت أقحوانة على شرفة
وزعت دمي أرقا وأشعلت نجيع الصد في الانكسار أيها المخلوق من أنين

هنا في قلبك الغافي رذاذ * تشكل من هديل الحب قطرة

وظللت معك وأنت تطفح بالمطر وأحزان الغوص في تفاصيل الحبيب

وفي عينيك يغفو ألف حلم * ، ويرسي الليل في كتفيك شعره

وهي ( سأسرِق ) بكسر الراء أيها السعيد
على أن ( أغنية ) كسرت البيت لأنها بتضعيف الياء ، وليست غير كذلك
وفي :

فكوني مثلما أنت لأني * وجدت الحب في عينيك نظرة

فإن بعد ( أنت ) ساكن سقط سهوا على حد ظني فانكسر الوزن
لك قبة بهية من نبوءة الخطى يا صديقي
فهنئيا لي حين أراني أعرك عيني بضوئك




مثلُ هذه القراءة العميقة لتجليَّاتِ الروح تسعدُ القلبَ إي والله !!
حروفي عاجزةٌ لشكركَ يا كريم ..!

شكرأً كثيراً على ملاحظاتِكَ وكلماتك ..
:rose::rose:

سعيد الكاساني
18-12-2009, 02:24 PM
الله الله يا سعيد
ما هذه الرومانسية الجميلة ... موسيقية وعذبة سيما وأن الوافر هو اوفر اللحون جمالا ...
أبدعت جداً وجداً ... سلم اليراع الذي نزف هذا البوح الشفيف
هكذا يكون الشعر حقاً

دمت بخير

..



بحضوركَ يا صديقي تورقُ الصفحات ويُسكبُ العطر ..
والنَصُّ لا يزهو إلا بوجودِكْ ..

أرقُّ التحايا لقلبك ..:m:

ابوالدراري
17-03-2010, 05:20 PM
هذا الشعر عذب زلال ياسعيد ..
نص لطيف يتهادى من البداية إلى النهاية ..

تقاطيع موسيقية فاخرة ..
وروح صائد للجمال يحمل حقيبة الحروف
ويجلس بين الزهور ليقطف المعاني والصور ..

حضور متأخر عن مجلس الشعر والجمال ..
ولكني لشعرك من المعجبين ..

محبك محمد

حلمٌ نقيّ
17-03-2010, 06:15 PM
فَكونِي مثَلمَا أنتِ لأنِّي

وَجَدتُ الحُبَّ فِي عَيْنَيكِ

/.. نَظْــــرَة ../

انسيابية جميلة
ونظرةٌ أجملْ

دمتَ ودام قلمك
a*
.
.
آلاء

المرسل والمستقبل
17-03-2010, 07:26 PM
جميل جدا
تحمل في نصك موسيقى هادئة ونبرة فريدة من نوعها
تالله أنت شاعر قدير
دمت ودام قلمك
تحياتي