PDA

View Full Version : من سيربح المليون ؟!



مـحمـد
16-12-2009, 01:00 PM
سِباقٌ تهرعُ الأرواحُ فيه
ويُفني المرءُ أغلى ما لديه

ويبقى طيفه في جوفِ سيلٍ
يُصارعُ حلمَه بأسى يديه

يحوزُ النصرَ من أرداه موتٌ
ويجزي الحاكمُ العاني ذويه

هُنا الأموالُ تُنسي كلَّ جرحٍ
وتُخفي عورةَ التاجِ النزيه

تصدَّرَ للرئاسة كُلُّ ختلٍ
ونالَ التَّركُ من قَدرِ النبيه

بلادي كفكفي دمعاً سخيناً
وصبراً قد نرى ما نرتجيه

ولا تستأمني قولاً دعياً
فكم من ناطقٍ ما لا يعيه

وكم من مُطعِم نزراً زهيداً
وأَتخمَ بالعطا جمعاً يليه

هُنا الأمواتُ يُكتالون مالاً
هُنا الأحياءُ في ضنك وتيه

هُنا ( سَمْ يا طويل العمر ) دوما
هُنا ( بابا ) ولا يرعى بنيه

نُطأطئ في الهَنا أو في أسانا
نُقدِّسُ كلَّ من آلت إليه

نُكدِّسُ كُلَّ أوجاعِ الضحايا
( بشيكٍ ) تُصرَفُ الأوهامُ فيه

وأحبابٌ لنا في قبر طمي
ويا حزني على من يحتويه

دياري أي حُزنٍ فيكَ أمسى
ألا بُعداً لمن هانت عليه

يغطُّ التاجُ في نومٍ عميقٍ
يخالُ الشعبَ طُراً يفتديه

وأين الحُرَّمُنتفِضاً أبياً
ومن لي يا زماني بالشبيه

بلادي والأسى موجٌ عتيٌ
وأغمضُ خافقي كي أتقيه

وأمخرُ في عُبابِ الجُرحِ وحدي
وصاري الهمِّ بؤسٌ يهتويه

متى يا أُمُّ تزدانين عدلاً
وفيكِ الابنُ ضحَّى في أخيه ؟!

إنسان مسلم
16-12-2009, 02:44 PM
جميلٌ
وهادفٌ
وصادقٌ

ألا تسمعنا شيئاً عن مخاض الولادة وبوارق النصر لهذه الأمة.

أنتظرك

جريرالصغير
17-12-2009, 12:46 AM
أضحك الله سنك يا محمد

فكرة النص نباهة في حد ذاتها

وسردك أجمل من ضحكة لص ظريف

ويقى لي ملحوظة إن أذنت لي

فإن النص تنوعت قوافيه يا محمد

فالياء حرفان لا حرف

فهي إما مد ، أو حرف ساكن

ففي قولك ( لديه ) مثلا

كان يجب ألا يكون ما قبل الياء إلا مفتوحا

فهي أربع كلمات صرن قوافي ولا حق لهن في حضور حفلتك الراقية هذه

وهذه أسماؤهن:

( عليه ) ( لديه ) ( لديه ) ( يديه )

لأنه هنا حرف ساكن ، فالروي يبدأ من الياء

لكن هنا مثلا : ويجزي الحاكم العاني ذويه

فروي الأولى هي ما بين القوسين : يد(يْه ِ ) 0/0

وروي الثانية هي : الحاكم العانـ(ـي ذويه ) 0//0/0

والروي هو آخر حركات تقع بين ساكنين

فأربعة الأبيات التي فيها الكلمات :

( عليه ) ( لديه ) ( لديه ) ( يديه )

تحلق خارج سرب النص في الروي

لكنك تملك روح السخرية باقتدار

وأشكرك على جمالك يا صديقي

عبدالله المشيقح
17-12-2009, 01:43 AM
حقا يامحمد , ليس الميت من تذهب روحه بل من تُذل روحه .
وهنا وضعت مفارقات عجيبة بين العالمين .

دياري أي حُزنٍ فيكَ أمسى
ألا بُعداً لمن هانت عليه

استلهام وتوظيف للآية القرآنية بكل براعة .

لقد كشفت الأبيات النقاب عن معضلة عويصة أو بالأصح عن الأسلوب الأفضل والأجمل والأروع لمعالجة الورم المستشري .. ولكن الطبيب مازال : ( يحسب الورمَ شحماً ) !
أعجبني ياصديقي محمد الانتقال السلس بين الأفكار فجاء النص كتلة موسيقية تعزف على وتر السخرية المؤلم .

أحييك .

القارض العنزي
17-12-2009, 04:22 PM
جميل جدا ما قرات هنا يامحمد

فقط سؤال: تقول : وفيك الابن ضحى في أخيه
اظنك تقصد صحى بأخيه و في لا تصلح هنا و الباء تكسر الوزن
فجد لنفسك مخرجا :biggrin5:

سلمت يا محمد

إبن محمود
17-12-2009, 08:04 PM
أخي محمد

يبدو أننا جميعنا خاسرون في من يربح المليون...نفنى نحن ويبقى المليون...

قراءة ممتعة سلسة..وفكرة طريفة..وواقع مرير

مع أرق تحية

مـحمـد
17-12-2009, 08:34 PM
إنسان مسلم

شكرا
وأهلا
ومرحبا

فيض تحايا لمقدمك الكريم
أما عن مخاض الولادة ،وبوارق النصر
فسأوافيك عنهما لاحقا ..
بعد أن تتمخض اللجنة المُشكلة لتقصي الحقائق ..
وبعد أن يُرفع بيرق القصاص على الأعناق ..

ممتن لك يا أخي
دمت في حفظ الله

مـحمـد
17-12-2009, 08:41 PM
الأستاذ جرير الصغير
أعتب عليك أيها المِفضال بقاءك خلف مُعرَّف مُستعار ..
أنت كالمطر تهطل هنا حينا ثم تختفي ..
ومن المندوب أن نستقبل الودق كشاف الرأس
وهنا نستقبلك برحابة صدر ..
فكن غيثا فما أراك إلا صيبا نافعا هنا يا أخي ..
وليت عندي علم باسم لك أناديك به سوى ( جرير الصغير )
فإنك لكبير في عين محبيك وقرائك ..

بالنسبة لملاحظاتك الوجيهة فقد أفادتني كثيرا ..
وعليه .. فحضورك إثراء يطيب للنفس قبل الحرف ..
فدم والإخاء والصفاء ..

مع فائق التحايا ، وأطيب المُنى ..

مـحمـد
17-12-2009, 08:58 PM
أخي الأثير

عبدالله المشيقح

يا سامق الروح ، وحلو المُجتنى ..

قال البحتري ( يرحمه الله ) :
إذا ما الجرح رَمَّ على فساد*** تبين فيه تفريط الطبيب

وعلى ذلك فقِسْ طولا وعرضا من مفرق الشمال إلى أخمص الجنوب
ومن بنصر الشرق إلى إبهام الغرب ..
تلفيق في إثر تلفيق وبينهما ترقيع رفيع المستوى .. ولا ضير فهكذا تُساس الرعاع التي تهاب سطوة عصا الراعي
فتأتي مطأطئة حلوبا ركوبا غاية همها خشاش الأرض وشيء يُبقي للراعي تناسلها ..

تمويت مغناطيسي وأشياء أُخر !

دمتَ بهيا عليا ..
حفظك الله وأسعدك ..

عبدالله بركات
17-12-2009, 08:58 PM
هُنا ( سَمْ يا طويل العمر ) دوما
هُنا ( بابا ) ولا يرعى بنيه

نُطأطئ في الهَنا أو في أسانا
نُقدِّسُ كلَّ من آلت إليه


محمد
ألم أقل لك من قبل أنك تذكرني بصديق قديم في هذا المنتدى ؟
أنت شاعر ساخر من الدرجة الأولى
ومبدع من الدرجة الأولى

دمت بشعر

..

مشوار
17-12-2009, 10:09 PM
مداد رائع...وحكم باذخة...

فلتكرمنا بهذا المداد ولاتبخل...

شذى الايام
18-12-2009, 02:00 AM
وإصابةٌ في الصميم
جميلة أخي
سلمت

مـحمـد
18-12-2009, 06:08 AM
أخي الكريم
القارض العنزي
شكرا لبهي حضورك ، وكريم تعقيبك ..
أما عن ( في ) و ( بـ ) فلازال العمل قائما بالتوفيق بينهما ..
ولعل القريحة المُقرَّحة تبتُّ في الموضوع قريبا ..

دمتَ أبياً يا أخي المبارك ..
رعاك الله وسددك ..

مـحمـد
18-12-2009, 06:33 AM
أخي الكريم
ابن محمود
لكل مُكتشَف تجارب وضحايا معملية ..
ومع اتساع رقعة الوطن ، وازدهاره على شتى الأصعدة كان لزاما من حدوث تبعات تواكب هذا التطوير
ولا أحد أوفى وأليق من أبنائه ليُمارس عليهم نتائج التقدم الإنساني ولو انتهوا في ( شُرْبَة ماء )!
سيُخلَّدون على أرصفة الطرق هنا مرَّ فلان وعائلته الكريمة سباحة في سنة الغيث الجميلة !
وهنا عُثر على جثمان أطفال بعد أن ضلوا طريق العودة إلى منازلهم !
وهذه أطلال لبيوت أُقيمت على رقعة عشوائية فانتهى بهم الأمر شذر مذر في الأودية والشعاب جرفهم السيل وغضب الطبيعة لأنهم أقاموا بنيانهم على جرف هار من أُعطيات البلدية فانهار بهم وبأحلامهم جوار بحيرة المسك التي تنضح تقصيرا وتهميشا ..

لا فرق يا أخي .. أرض تعوم فوق النفط ويعوم أهلها فوق الماء فالمسألة ( عائمة ) من الأساس !

طِبتَ يا أخي المبارك
وحفظك الله ورعاك ..

مـحمـد
18-12-2009, 06:42 AM
أخي الفاضل
عبدالله بركات

شكرا لمرورك الكريم ، وتعقيبك الشجي الندي ..
ممتن لهذا الحضور
خيرات و بركات من الله ينعم بها قلبك الأخوي ..

حفظك الله ورعاك ..

مـحمـد
18-12-2009, 06:45 AM
أخي الكريم
مشوار

مرور مُبهِج ، وتعقيب بهي ..
شكرا لك .. وبارك الله فيك ..

دمتَ موفقا سعيدا بالوصول ..

مـحمـد
18-12-2009, 06:50 AM
الفاضلة
شذى الأيام

شكرا على مرورك ، وتعقيبك ..
فوِّقت الحروف بلا دروع
وحسبها أنها تنفيس صوتا أو صمتا ..

حفظكِ الله ورعاكِ