PDA

View Full Version : تلك القرى.... (في ذكرى استقلال بلادي)



أنور خالد أحمد
08-01-2010, 12:06 PM
الحسنُ في الأرض لكن فيكَ منبعه
والبرُّ والخير أجلاه وأجمعه

والسعد فيكَ وفيكَ السلم أوفره
والمجد والعز مبناه ومصنعه

فيك التقَى والنهى والخلق أرفعه
والعلم والحلم أنقاه وأنفعه

يا موطني موطن الأمجاد دمت لنا
فخراً بذي الأرض نهواه ونمنعه

أنت الملاذُ لملهوفٍ ومضطهدٍ
والعيش فيك أمانٌ طاب مرتعه

يا موطناً تشتهي الدنيا بأجمعها
لو عندها بعضُ خيرٍ ضم أربُعُه

نيلٌ من الخلد دفّاقٌ يقابلهُ
نيلٌ أكفُّ كرامٍ فيك منبعه

فذاك مصدر رزق الطارقين وذا
يهمي على غلّهم ماءاً فينقعه

فالجُودُ عادةُ أهلٍ أنت منبتهم
والجَودُ بذلُ كريم أنت مُرضعه

قد فاق حُسنك حتى فاض مندفقاً
عمَّ الوجودَ وبقى فيك أروعه

من كل حسناءَ يستجدي مودتها
هذا الزمانُ فيغريها وتمنعه

سمراءُ حُسّانة العينين نظرتها
سهمٌ لذي اللّب يُصميه ويصرعه

تكسو الجمالَ جلالا من مهابتها
والحسنُ في الخَلق والأخلاق تجمعه

وهي الحياءُ تزيّا بالعفافِ لها
طبعُ الكريمة أحلاه وأمتعه

يحمي الديار ويحمي عِرضها أُسُدٌ
عند الكريهة من تلقى تمزعه

فالموت حول خِباها وهي آمنةٌ
لا يعتري بالها شيءٌ يروّعه!

قومٌ بهاليلُ لا يثنيهم خطرٌ
عن مطلبٍ ولو ان الشمسَ موضعه

كالريحِ هوجاءَ لا يعتاقُها جبلٌ
كالبحر يلتقمُ الهاوي ويبلعه!

كالليل يكتنفُ الدنيا بظلمتِهِ
كالموتِ والموتُ لا مخلوقَ يدفعه!

قد أدرك الخلدَ آباءٌ لهم فبهم
شوقٌ إلى الخلد مرماهُ ومنزعه

والمجد قد حلّ فيهم آمناً فغدا
تهواه أبناؤهم طُراً وتمنعه

فاسأل عن الفُنجِ والمهديّ عن نَمِر ٍ
عن مجد تيرابَ ذاك المجدُ أرفعه

سل عنهم التُركَ والطليانَ أو فاسأل
عِلجَ الفرنجةِ أو من جاء يتبعه

غردون أو هِكسُ كل قد عتى فأتى
من دون ما رام موتٌ ظلّ يجرعه

واستخبر النهر في الخرطوم سل مَرَوي
واسأل عن الفخر في سِنّارَ مطلعه

أو طُف بشيكانَ أو فاهبط على كرري
مهد الفخار ومرعاه ومربعه

تلك القرى في كتاب الخلد شاهدةُ
بالفخر إنك يا سودانٌ مجمعه

باهى بها الدهرَ أجدادٌ لنا فغدت
ذخراً لنا نهتديه لا نضيعه

إبراهيم الطيّار
09-01-2010, 05:05 AM
أحبكم والله يا أبناء النيل
من أيام الأخوة الطلاب من السودان الحبيب الذين كانوا يدرسون معنا في الجامعة


فيك التقَى والنهى والخلق أرفعه
والعلم والحلم أنقاه وأنفعه

يا موطني موطن الأمجاد دمت لنا
فخراً بذي الأرض نهواه ونمنعه

أنت الملاذُ لملهوفٍ ومضطهدٍ
والعيش فيك أمانٌ طاب مرتعه

يا موطناً تشتهي الدنيا بأجمعها
لو عندها بعضُ خيرٍ ضم أربُعُه

نيلٌ من الخلد دفّاقٌ يقابلهُ
نيلٌ أكفُّ كرامٍ فيك منبعه

البيت الأخير من المقطع قضية لوحده..
بارك الله في محبتك لبلادك وفي بلادك / بلادي يا أنور
شكراً لقلبك الذي نبض شعراً
تحيتي وسلامي

أنور خالد أحمد
20-01-2010, 09:18 AM
الجميل دوماً .... ابراهيم
ولك من كل أبناء النيل.... كل الحب والمودة وكثير الاحترام
وشوق مرسل لبردى .... وغوطة الشام... ( لم لا أراها في شعرك؟).... وأهل الشام...
يا أخي أنتم الشعراء.... ونحن وغيرنا مقلدون.... لو لم تقدم الشام للشعر.... سوى المتنبي(لا تقل لي عراقي!).... ونزار... لكفى
تحياتي لك

المرسل والمستقبل
20-01-2010, 09:48 AM
الشعر يرفض والحبيب يراوده
أراك ياأخي أنور قلت حتى ولدت الشعر رغما عن أنفه وهذا عندما تحب أمرا وقيل (ومن الحب ما قتل)

أخي أنت هنا قلت ..يابلادي.. وحينها أتقنت الجمال, وادعيت الجود, ودافعت حتى الموت. ولا أدري الآن أهي أرض أم سماء.

وعلى كل هنا الفخر يطوى بجذب الأنظار إليها وحينها أثرت إعجابي ياشاعر النيل حينما صرخت تقول:
تلك القرى في كتاب الخلد شاهدة
بالفخر إنك يا سودان مجمعــه

ألهذا الحد ياأخي فلله درك إنك لشاعر .. ياأرض النيل.. فكن أنت أنت دوما.
فتقبلني وشكرا

ساري العتيبي
20-01-2010, 10:13 AM
أنعم وأكرم بالمادح والممدوح يا أنور ..


جميل أن أقرأ لك مع هذا الصباح



ساري

الملاح العجوز
20-01-2010, 03:58 PM
حياك الله يا ابن النيل
وحيا خطاك
وبارك في بلادك واحدة
في وجه كل أعادي الدنيا متحدة
شمالا وجنوبا وشرقا وغربا
ونحن- إذ يبقى الزمان -أخُوّةٌ
تليدة مابقي نيل يجري
فبالسودان نبقى أمة قوية
وليس للسودان عن مصر غنى
كل عام وبلادكم خير
فخير بلادكم خير لنا
----مصري----اَحَب السودان

خالد الحمد
20-01-2010, 04:21 PM
أنعم وأكرم في السودان ونيله وأهله
نعم أنتم أهل النباغة والبلاغة والطيب والكرم

عمَّ الوجودَ وبقى فيك أروعه
أعتقد انها ويبقى كي يستقيم الوزن

سل عنهم التُركَ والطليانَ أو فاسأل
أشعر أن في عروض الشطر شيئا ما من الوزن


قد فاق حُسنك حتى فاض مندفقاً
لا أدري هل يجوز أن نقول فاض مندقفا أم متدفقا فقط وهو سؤال؟

ورد وود

أنور خالد أحمد
21-01-2010, 09:39 AM
أنعم وأكرم في السودان ونيله وأهله
نعم أنتم أهل النباغة والبلاغة والطيب والكرم

عمَّ الوجودَ وبقى فيك أروعه
أعتقد انها ويبقى كي يستقيم الوزن

سل عنهم التُركَ والطليانَ أو فاسأل
أشعر أن في عروض الشطر شيئا ما من الوزن


قد فاق حُسنك حتى فاض مندفقاً
لا أدري هل يجوز أن نقول فاض مندقفا أم متدفقا فقط وهو سؤال؟

ورد وود
أيها الكريم....
أشكرك على مرورك.... وتسجيل حضورك....
البيت الذي انتبهت له - وحسناً فعلت - ، أعيد كتابته مع التشكيل ثم التوضيح:
قد فاق حُسنك حتى فاض مندفقاً
عمَّ الوجودَ وبقَّى فيك أروعه

... أما الفرق بين ... الاندفاق..... والتدفق..... فهو نفسه الفرق بين .....الانصباب.... والتصبب .... وقد اخترت الأول.... لأنه يعطي معنى الاستمرار .... بينما الثاني يحوي معنى التقطع....
و..... بقَّى.... بتشديد القاف.... هي لغة طييء.... فهم يقولون بقَى(ومنها بقَّى) وبقَتْ... بدل بقيَ و بقيَت...

أما هنا:

سل عنهُمُ التُرْكَ والطليانَ أو فاسْألْ

... فلابد من نطق عنهم هكذا... عنهومو.... مع تسكين الراء في كلمة الترك.... كما ننطقها عندنا...
أرجو أن يكون في هذا ما يوضح...
كل الاحترام

خالد الحمد
21-01-2010, 01:24 PM
شاعر السودان الأنيق
شكرا لك على دماثة خلق وحسن استقبالك وتقبّلك لضيفك الثقيل :)

هنا قمتَ بتعديل البيت على هذا النحو:
عمَّ الوجودَ وبقَّى فيك أروعه
لا أدي أخي الكريم فربما أصبحت أروعه مفعولا به والفاعل الوجود
والذي أعرفه ان العين في القافية مضمومة وهنا أصبحت مفتوحة إلا إذا
كان لك تخريج آخر

سل عنهُمُ التُرْكَ والطليانَ أو فاسْألْ
هنا لن تشبع الميم في عنهم كما ذكرتَ لكن سوف تخطفها لأن مابعدها ال الشمسية
ولكن أشكل علي نهاية الشطر أشعر انه حاد قليلا

أما مايخص التدفق فأشكرك ياصاحبي على هذا التوضيح
العذر منك مرة أخرى ودمت شحرورا

أنور خالد أحمد
22-01-2010, 01:36 PM
الشعر يرفض والحبيب يراوده
أراك ياأخي أنور قلت حتى ولدت الشعر رغما عن أنفه وهذا عندما تحب أمرا وقيل (ومن الحب ما قتل)

أخي أنت هنا قلت ..يابلادي.. وحينها أتقنت الجمال, وادعيت الجود, ودافعت حتى الموت. ولا أدري الآن أهي أرض أم سماء.

وعلى كل هنا الفخر يطوى بجذب الأنظار إليها وحينها أثرت إعجابي ياشاعر النيل حينما صرخت تقول:
تلك القرى في كتاب الخلد شاهدة
بالفخر إنك يا سودان مجمعــه

ألهذا الحد ياأخي فلله درك إنك لشاعر .. ياأرض النيل.. فكن أنت أنت دوما.
فتقبلني وشكرا

أتقبلك وأشكرك.... أيها المفضال
بحسب كلماتي شعورك....
وبحسب شعوري كلماتك...
دمت..

أنور خالد أحمد
24-01-2010, 07:38 AM
أنعم وأكرم بالمادح والممدوح يا أنور ..


جميل أن أقرأ لك مع هذا الصباح



ساري

مرورك من هنا....
يا ساحر الشعر.... أو شاعر السحر(الحلال طبعاً;))..... هو الأجمل...
متعك الله بالصحة.... وحفظك
دم ساري

أنور خالد أحمد
24-01-2010, 07:58 AM
حياك الله يا ابن النيل
وحيا خطاك
وبارك في بلادك واحدة
في وجه كل أعادي الدنيا متحدة
شمالا وجنوبا وشرقا وغربا
ونحن- إذ يبقى الزمان -أخُوّةٌ
تليدة مابقي نيل يجري
فبالسودان نبقى أمة قوية
وليس للسودان عن مصر غنى
كل عام وبلادكم خير
فخير بلادكم خير لنا
----مصري----اَحَب السودان

أيها الملاح العجوز....(لست تائهاً هنا بالتأكيد;))
شكراً لمرورك.... وهذا الحضور الجميل....
تعرف ولا شك قول أمير الشعراء (الحقيقي):
وللأوطان في دم كل حـّر يد سلفت وَدينٌ ُمستحقُّ
والقول الآخر:
بلادي وإن جارت عليّ كريمةٌ وأهلي وإن ضنوا عليّ كرامُ
وبالنسبة لي فان بلادي هي فكرة....
ليست لها جغرافية محددة.... ثابتة....
ولكن لها تاريخاً عريقاً ثابتاً.... وأهلاً كراماً.... وشعباً هماماً....
وستبقى....اتحدت أطرافها أم لا.... بلادي...
لك كل الود....
ولمصر كل السلام....

أنور خالد أحمد
24-01-2010, 09:24 PM
شاعر السودان الأنيق
شكرا لك على دماثة خلق وحسن استقبالك وتقبّلك لضيفك الثقيل :)

هنا قمتَ بتعديل البيت على هذا النحو:
عمَّ الوجودَ وبقَّى فيك أروعه
لا أدي أخي الكريم فربما أصبحت أروعه مفعولا به والفاعل الوجود
والذي أعرفه ان العين في القافية مضمومة وهنا أصبحت مفتوحة إلا إذا
كان لك تخريج آخر

سل عنهُمُ التُرْكَ والطليانَ أو فاسْألْ
هنا لن تشبع الميم في عنهم كما ذكرتَ لكن سوف تخطفها لأن مابعدها ال الشمسية
ولكن أشكل علي نهاية الشطر أشعر انه حاد قليلا

أما مايخص التدفق فأشكرك ياصاحبي على هذا التوضيح
العذر منك مرة أخرى ودمت شحرورا

أيها الأديب الجميل .... والضيف الكريم النبيل.... مرحباً بك
الفعل بقَّى يظل فعلاً لازماً لا متعدياً.... فهو في معنى بقِي تماماً.... وأروع فاعله...
"فاسأل"... على وزن فعْلن( بتسكين العين بدلاً من كسرها).... مثل هذا كثير في البسيط....
شكراً لمنحي الكثير من وقتك...
دمت ودام فوحك...

الملاح العجوز
24-01-2010, 10:48 PM
أيها الملاح العجوز....(لست تائهاً هنا بالتأكيد;))
شكراً لمرورك.... وهذا الحضور الجميل....
تعرف ولا شك قول أمير الشعراء (الحقيقي):
وللأوطان في دم كل حـّر يد سلفت وَدينٌ ُمستحقُّ
والقول الآخر:
بلادي وإن جارت عليّ كريمةٌ وأهلي وإن ضنوا عليّ كرامُ
وبالنسبة لي فان بلادي هي فكرة....
ليست لها جغرافية محددة.... ثابتة....
ولكن لها تاريخاً عريقاً ثابتاً.... وأهلاً كراماً.... وشعباً هماماً....
وستبقى....اتحدت أطرافها أم لا.... بلادي...
لك كل الود....
ولمصر كل السلام....
أخي ياليت كل مؤمن بحقيقة البلاد ( كما تفكر فيها أنت ) فبلادنا جميعا واحدة حقا -حتى ما ذكرته ( بيت أمير الشعراء) كتب لدمشق الشام وكذلك كتب الشابي من تونس االخضراء وكتب جميع منكتب من أطراف الوطن الكبير لأجزائه الأخرى
ما نحن الا قطعة وواحدة ذات أطراف كثيرة فكلنا في الهم شرق -بارك الله فيكم وأبقى على وحدة وطني ( السودان) -مصري

د. طاهر سمّاق
25-01-2010, 07:15 PM
سلامي إلى الأحرار في السودان الشقيق .. من واو حتى حلايب

القارض العنزي
25-01-2010, 10:57 PM
نعم فيها كل ما ذكرتَ و اكثر

سلم لي على ام درمان و اهلها
فلهم في اعناقنا جميل ليس ينسى يابن الاكارم

أنور خالد أحمد
29-01-2010, 09:28 AM
سلامي إلى الأحرار في السودان الشقيق .. من واو حتى حلايب

ولك سلام الأحرار.... من الجنينة حتى بورسودان....
ولمصر السلام .... والأمان.... من الاسكندرية..... وحتى أسوان.... من كل أبناء السودان

أنور خالد أحمد
29-01-2010, 09:31 AM
نعم فيها كل ما ذكرتَ و اكثر

سلم لي على ام درمان و اهلها
فلهم في اعناقنا جميل ليس ينسى يابن الاكارم
سلمت أيها المفضال....
ولك السلام.... من أم درمان.... وبحري..... والخرطوم
وتقبل كل الود من أهلها...
ومني....