PDA

View Full Version : { خنجر الأرق }



ظميان غدير
20-01-2010, 04:58 PM
يا خنجر الأرق المغروز في بصري


لأنزعـــنّك هذا أهون الــضررِ!!

لكم سهرت على ذكرى تحرّقني
والعين مخنوقة ٌ في قبضة السهر ِ


وما ارتحلت ُ مقامي ها هناأبـــــــــــــــــدا
أجول في داخلي في مهجتي سفري

وأرسم الخطرات المحرقات على
سطور شعري لهيبا مثلماقدري

مدامعي مطرٌ من نار ِ ذاكرتي
فكيف أطفئهاسحّتْ على سحَري


وكم كتمت على الأحباب مسألةً
أخشى عليهم ُ داء الهمّ و الكدر ِ

لم يعتد ِ الصحب مني غير أغنية
بهيجة لحنها قد هام في وتري


عذراً أحباء قلبي إنني تَعِبٌ
فما أريد ُبأن تحيوا على ضجرِ

ولن أطيل اشتكاءً لن أغمّكمُ
فليسَ ذنبكم ُ إن عشتُ في حفرِِ









شعر:
ظميان غدير

صالح سويدان
20-01-2010, 08:24 PM
الصديق الجميل ظميان
سعدت بمروري هنا
لك الخير ما حييت أيها الحبيب
سويدان

خالد الحمد
20-01-2010, 10:08 PM
مرحبا ياظميان
مساؤك ود وند وورد
عذوبة ورقّة أيها العازف شعرا

أوقعتنا في صومعة المعري هنا:

أخشى عليهم ُ داء الهمّ و الكدر فأنت حرّكت الهاء ولم تشبعها ولا أدري هل يجيزها لك أحبار العروض :y: :u:
فليسَ ذنبكم ُ إن عشتُ في حفرِِ
لكن هنا أشبعتها ولا شية في ذلك :u:
دمت ألقا

ظميان غدير
20-01-2010, 11:27 PM
صالح سويدان
أهلا بك لقد انرت زوايتي هنا
ممتن لحضورك الجميل ولحرفك الرقيق دوما
تحيتي
ظميان غدير

ظميان غدير
20-01-2010, 11:34 PM
خالد الحمد

اشكرك على حضورك ومساؤك شعر

كنت أتوقع هذه الملاحظة قبل نشر القصيدة
لأنني سالت العروضي خشان خشان عنها ..فقال انه يستسيغها ولا يرى فيها خلل..
وإلا كنت سأقول (( أخشى على الصحب داء الهم والكدر))
لو قال لي استاذ العروض خشان خشان عكس ذلك
وإصراري لتحريك الميم هنا ليس من أجل الاشباع...لكن كضرورة شعرية
ومن الضرورات الشعرية تحريك الساكن ..او تسكين المتحرك...فالعكس ايضا يعتبر ضرورة

اما البيت الثاني ( ذنكبم ُ ) فأنا حركت الميم من أجل الاشباع ..
لأنه يجوز عروضيا اشباع ميم الجمع وهاء الضمير في حشو القصيدة العربية سواء كانت تفعيلي او عمودي..
ولا يعتبر ذلك ضرورة شعرية لانه اساس في العروض ...
وهكذا وصلتني الاجابة شافية قبل نشر القصيدة من الاستاذ العروضي خشان خشان...
وإن قال كلام غير هذا لكنت غيّرت صيغة البيت ....بالصيغة التي ذكرتها لك :)

شكرا لك وأنرت كعادتك
ظميان غدير

أنـين
20-01-2010, 11:42 PM
امممممم
حلللللللللللللللوه

رغم خوفك على كدرنا

ثم دمت شاعراً .. دمت نابضا

الدرة11
22-01-2010, 12:27 AM
لم يعتد ِ الصحب مني غير أغنية
بهيجة لحنها قد هام في وتري


قصائدك هنا تقول انك تقصد صحباً غيرنا يا ظميان ؟!
عموماً وصدقاً حتى وجع الشاعر وألمه...يضيف بهجة من نوعٍ آخر للصحب..إذا هو يجعله يتغنى بقصائد رقيقة كهذه..
سنسعد بألمك ونقاسمك إياه..فهات كلّ ما لديك..فكله جميل..

Threnody
22-01-2010, 01:28 AM
وما ارتحلت ُ مقامي ها هناأبـــــــــــــــــدا
أجول في داخلي في مهجتي سفري
جميلةٌ و أستاذية و تصاويرها ممتعة ..
لك الود يا صديق

عبدالله المشيقح
23-01-2010, 02:56 AM
دع دموعك تنهمر على صدور أحبابك يا ظميان .
ودع مياه القهر تجف على ورقات الشعر .
إن لم تبث أحزانك للشعراء فلمن إذا ؟

نحن نصطلي كأنت .. يوم تشرق اشعة الحروف ويوم تغرب .
كما هي حياة الفرد .
وإنني وقفت أمام نص له من عنوانه أكبر نصيب .
عنوان شاعري ونص شاعري وعاطفة اشتركت بينهما .
هو الليل ياصاح حين يكشر عن انيابه يفعل بالشعراء مالا تفعله الجيوش العرمرم .


نص من نصوصك الذي مازال يدوي .

رائع أنت بحزنك وغزلك .
تحياتي .

ظميان غدير
25-01-2010, 02:48 AM
أنين

اشكرك على طيب مرورك وقراءتك الابيات
تحيتي لك
ظميان غدير

عجب
25-01-2010, 04:35 AM
جميل ياظميان
احسنت يا أخي
والبيت الذي نسخه الدرة
قد راقني كثيراً

د. طاهر سمّاق
25-01-2010, 07:12 PM
سلامتُك أخي ظميان
قصَرتَ شكواك لمن لو أطلتَ لاحتملك ..

ظميان غدير
27-01-2010, 02:04 AM
الدرة

اشكرك على شعورك النبيل

واشكرك على مقاسمة الحزن

المشاطرة في كل شيء مفيدة
فالمشاركة في الحزن تخفف الحزن والمشاركة في الفرح تضاعف الفرحة

دمت لي
ظميان غدير

المرسل والمستقبل
27-01-2010, 08:27 AM
..قصيدة.. تلمح في السحر أعجوبة وفي القلب بدت منصوبة وحتى قلت:
لم يعتد ِ الصحب مني غير أغنية
بهيجة لحنها قد هام في وتري

عذراً أحباء قلبي إنني تَعِبٌ
فما أريد ُبأن تحيوا على ضجرِ

ولكن ماذا بعد
ولن أطيل اشتكاءً لن أغمّكمُ
فليسَ ذنبكم ُ إن عشتُ في حفرِِ
أظنك تقصد في البكاء الحرفي هذا أن ليس ذنبنا إن عشت في حفر السماء
وعلى كل كدت أسقط في ألمك الفاني ولكن أظنك بعد هذا أنك علمت ببكائي الذي استسلم إليه قلبي قبل دموع العين.

المرسل والمستقبل

ظميان غدير
31-01-2010, 03:30 AM
Threnody

حياك الله اخي

الجمال كان في حضورك وقراءتك

اشكرك جدا

لك تحيتي

ظميان غدير

ظميان غدير
31-01-2010, 03:44 AM
الشاعر الصديق عبدالله المشيقح
اشكرك على طيب مرورك وحضورك بين حروفي
اشكرك لهذا التفاعل الشعوري النبيل
كنت قريبا من النبض كعادتك وهذه الصداقة التي تلهمني الصبر وقت الحزن
فشكرا لك
وسرني رايك في النص ايها الصديق
ظميان غدير

ظميان غدير
31-01-2010, 03:45 AM
عجب
اشكرك على طيب مرورك
وسرني ان راقك البيت
واهلا بك
ظميان غدير

ظميان غدير
31-01-2010, 03:46 AM
د طاهر سماق
ايها الشاعر والانسان النبيل
اشكرك على طيب مشاطرتك هنا احزاني ومساندتك
لك تحيتي
ظميان غدير

ظميان غدير
31-01-2010, 03:48 AM
المرسل والمستقبل
اشكرك على طيب مرورك وقراءتك وحضورك الشعوري
سرني ان تضع حروفي في حفر السماء
كنت مبدعا في حضورك
تحيتي لك وفائق تقديري
ظميان غدير

شريف محمد جابر
31-01-2010, 11:14 AM
الشاعر الرقيق ظميان
والله إنّها رقيقة ودخلت قلبي
إيقاعها محبّب إلى نفسي وفيها نغم عذب
دمت برعاية المولى عزّ وجلّ..
أخوك: شريف

الأمير نزار
31-01-2010, 02:16 PM
ظميان أيها الحبيب
قصيدة جميلة غارقة في الموسيقى التصويرية وموسيقى الأنغام
جميلة جدا بعض الصور فيها رغم أن بعض الصور لم ترق لي كثيرا
مثل العين التي يخنقها السهر
لا أدري لما شعرت أنها غير مستحبة
ثم إنه لا يهمك فالأمر أمر أذواق ولا شيء قطعي
ثم إنك كنت في سعة من الجمال
شكرا لك
الامير نزار

ظميان غدير
01-02-2010, 05:16 PM
الشاعر الرقيق ظميان
والله إنّها رقيقة ودخلت قلبي
إيقاعها محبّب إلى نفسي وفيها نغم عذب
دمت برعاية المولى عزّ وجلّ..
أخوك: شريف

شريف محمد جابر
شكرا لك ايها الشاعر قراءتك ووقوفك هنا علىالابيات
سرني ان راقت لك وسرني ان وجدت نغمها محببا لك
تحيتي وفائق تقديري....ظميان غدير

ظميان غدير
01-02-2010, 05:18 PM
ظميان أيها الحبيب
قصيدة جميلة غارقة في الموسيقى التصويرية وموسيقى الأنغام
جميلة جدا بعض الصور فيها رغم أن بعض الصور لم ترق لي كثيرا
مثل العين التي يخنقها السهر
لا أدري لما شعرت أنها غير مستحبة
ثم إنه لا يهمك فالأمر أمر أذواق ولا شيء قطعي
ثم إنك كنت في سعة من الجمال
شكرا لك
الامير نزار

الامير نزار
اشكرك على طيب مرورك وقراءتك القصيدة
سرني رأيك ايها الشاعر المتذوق ..
ربما يحق لك ان لا تجد الصورة محببة لنفسك
لانها جاءت أضعف من الصورة التي في البيت الذي قبله
تحيتي...ظميان غدير