PDA

View Full Version : " انسحاب "...



إبراهيم الطيّار
07-02-2010, 06:37 AM
" انسحاب "...

سؤالٌ تمطّى على شفتيَّ
وسالَ على لحيتي كاللُّعاب
مسحتُ السؤالَ بمنديلِ صمتيْ..
وعدتُ إلى النومِ...
صاحَ بيَ الشعرُ:
هذا انسحابْ
لماذا تركتَ السؤالَ الصَّغيرَ..
بدون جوابْ ؟

أجلْ أيَّها الشِّعرُ..
هذا انسحابْ
سؤالٌ صغيرٌ..
سؤالٌ كبيرٌ..
سؤالٌ لهُ ألفٌ قفلٍ وقفلٍ..
على كلِّ بابْ
سؤالٌ يدغدغني كالنسيمِ..
سؤالٌ يمزقني كالحِرابْ
سؤالٌ يحومُ وينعبُ فوقي..
وينقرُ صدغيَ مثلَ الغُرابْ

" لماذا وماذا..
وكيفَ وهل.. "
ليسَ عندي جوابْ

تعبتُ من البحثِ..
في وطنٍ أخرسٍ عن جوابْ

تعبتُ من الركضِ مثلَ المُطاردِ..
خلفَ السَّرابْ
تعبتُ من الرَّسمِ فوقَ جدارٍ..
حجارتهُ نُحتتْ من ضبابْ
تعبتُ من القفزِ في كلَّ يومٍ..
لكي أتعلَّقَ مثلَ مجانينِ حارتنا..
بأكفِّ السَّحابْ
تعبتُ من النَّـبشِ في هذهِ الأرضِ..
مثل الكلابْ
و من لعقِ عظمِ الحكايا القديمةِ..
مثل الكلابْ
تعبتُ..
تعبتُ..
وأسئلتي سقطتْ كلَّها..
من سماءِ القصيدةِ مثل الذُّبابْ

أجلْ أيَّها الشِّعرُ..
هذا انسحابْ
أضعتُ حياتي..
وأحرقتُ عمري بأسئلتي..
مثل عودِ ثقابْ
ولم يبق بيني وبينَ الحياةِ التي أدَّعيها..
سوى أنْ يُهالَ عليَّ الترابْ

أجلْ أيَّها الشِّعرُ..
هذا انسحابْ
فنم مثلما نمتُ إن شئتَ..
أو فابتعدْ أيَّها الشعر عني..
وموعدنا عند يوم الحسابْ

7-2-2010

أنا داري
07-02-2010, 08:27 AM
سؤالٌ تمطّى على شفتيَّ
وسالَ على لحيتي كاللُّعاب
مسحتُ السؤالَ بمنديلِ صمتيْ..
وعدتُ إلى النومِ...


لو لم تقل إلا هذه لكفت ... عجيب أنت يا إبراهيم !!

بعدين يا أخي : التصوير في الأعلى يعني أنك كنت مشدوها بأمر ما وفاغرا فاك لأمر ما ومحدقا لأمر ما !! يا ترى بإيش كنت تحملق :cd:

و ... أنا داري

عبدالله بركات
07-02-2010, 08:31 AM
مقعد أول وشرف حضور
أما انسحابك فهو غير مقبول يا كابتن ..
على كل القصيدة كما أخبرتك جميلة ... بل أكثر من جميلة إنها برهومية يا رفيق
وبعد عدة قراءات أصبحت أحبها أكثر
دمت مغرداً

...

أنـين
07-02-2010, 09:52 AM
لم أستطع .. لم أجد مايليق بها
فأتركه على أثر المرور
فآثرت الصمت

عاشق الإبداع
07-02-2010, 11:18 AM
جميل أنت يا أخي
أنتظر جديدك دائما بلهفة وشوق
وفي كل مرة تبهرني بسحرك
لله درك

مودتي
ونرجسة

نهر الفرات
07-02-2010, 11:53 AM
يشقى العقلاء بعقولهم ..
ويتعب الشعراء من إحساسهم بما لا يتبينه سواهم ..
ستظن _أيها النبيل_ أنك تستطيع الانسحاب
وستقرر ذلك ..
ولكنك ستعود مرةً أخرى كأقوى ما يكون الثائر..
لأنك ببساطة لن تستطيع ..
وهذه المقطوعةُ الجميلة دليل على ذلك ..
كن بخير..

جَـسَّـاس
07-02-2010, 02:15 PM
الجميل
إبراهيم طيار
وأد السؤال جريمة لا يغتفر ذنبها
لكن ما هو أعظم من وأد السؤال أن تظن مثل هذا الظن

تعبتُ من الركضِ مثلَ المُطاردِ..
خلفَ السَّرابْ

تحية طيبة مباركة لك

أنستازيا
07-02-2010, 05:34 PM
:rose:

انسحاب وعتاب .. وقصيدة تخطف الألباب ..
كُتبت بعودٍ من ثقاب !

الشاعر إبراهيم طيّار ..
قاعات مليئة بالروعة هى صفحاتك.


تحية تليق بك :rose:

المذهلة
07-02-2010, 06:54 PM
كم من الأسئلة الصغيرة تتمطى على شفاهنا تتبختر في أذهاننا ولكن أكف الصمت الغليظة تصفعها بقسوة ....ويموت سؤال ويولد سؤال وليس لأسئلتنا سوى الؤد !!
تعبتُ من البحثِ..
في وطنٍ أخرسٍ عن جوابْ

تعبتُ من الركضِ مثلَ المُطاردِ..
خلفَ السَّرابْ
تعبتُ من الرَّسمِ فوقَ جدارٍ..
حجارتهُ نُحتتْ من ضبابْ


يال تعب الشاعر الذي أضنته رحلة البحث ....أو يليق بمثله الإنسحاب ؟؟لا بل هي هدنة أو استراحة محارب ولا بد له أن يعود ...
أيها الشاعر المغرد
أيها الفارس المغوار ....
ليس لمثلك أن ينسحب ويحرمنا من لحن القوافي الشجي

تقديري لروعة حرفك العذب

إبراهيم الطيّار
08-02-2010, 01:41 AM
سؤالٌ تمطّى على شفتيَّ
وسالَ على لحيتي كاللُّعاب
مسحتُ السؤالَ بمنديلِ صمتيْ..
وعدتُ إلى النومِ...


لو لم تقل إلا هذه لكفت ... عجيب أنت يا إبراهيم !!

بعدين يا أخي : التصوير في الأعلى يعني أنك كنت مشدوها بأمر ما وفاغرا فاك لأمر ما ومحدقا لأمر ما !! يا ترى بإيش كنت تحملق :cd:

و ... أنا داري

السلام عليكم ورحمة الله
هي جوهر الفكرة يا صديقي وقد لبثت على ورقة رزنامة كم يوم ثم نقلتها إلى برنامج المفكرة للبلورة ثم راوحت بين الوورد والإكسل والماسنجر حتى وصلت إلى هنا بطبعتها الأخيرة :p
وعن الحملقة فلم أكن أحملق في شيء.. كنت أريد أن أنام
فقط أريد أن أنام
شكراً يا رفيقي

إبراهيم الطيّار
08-02-2010, 01:49 AM
مقعد أول وشرف حضور
أما انسحابك فهو غير مقبول يا كابتن ..
على كل القصيدة كما أخبرتك جميلة ... بل أكثر من جميلة إنها برهومية يا رفيق
وبعد عدة قراءات أصبحت أحبها أكثر
دمت مغرداً

...

الشرف لي يا عبد الله وحضورك نور
أماعن الانسحابات فهي دائماً تكون انسحابات تكتيكية ولكنني أرى في الأفق ملامح انسحاب كيفي أخشاه على نفسي..لا أعرف هذا واقع لا يليق به الشعر ولا يستحق أن ينشغل المرء فيه بأسئلة كبرى..
نحن صغار يا رفيقي وعلينا أن نفصل أسئلة على مقاسنا كالسؤال عن سعر كيلو لحم العجل مثلاً والسؤال عن فاتورة الهاتف على المجيب الآلي.
الأسئلة الكبرى تحتاج إلى إجابات كبرى والإجابات الكبرى ستتجمع مثل حصيات المرارة وتقتل أصحابها..

جميل حضورك يا رفيق الدرب ومحبتي لك دائماً إن شاء الله

إبراهيم الطيّار
08-02-2010, 01:52 AM
لم أستطع .. لم أجد مايليق بها
فأتركه على أثر المرور
فآثرت الصمت

حضورك يليق وزيادة فألف شكر لك
بارك الله بك

إبراهيم الطيّار
08-02-2010, 01:56 AM
جميل أنت يا أخي
أنتظر جديدك دائما بلهفة وشوق
وفي كل مرة تبهرني بسحرك
لله درك

مودتي
ونرجسة

بارك الله بك ولك الشكر على التشجيع
الجديد لا يكون جديداً إلا إذا كان مبهراً نوعاً ما
إن كان كذلك فأنا مدين لك بالكثير
شكري لك وامتناني

إبراهيم الطيّار
08-02-2010, 02:07 AM
يشقى العقلاء بعقولهم ..
ويتعب الشعراء من إحساسهم بما لا يتبينه سواهم ..
ستظن _أيها النبيل_ أنك تستطيع الانسحاب
وستقرر ذلك ..
ولكنك ستعود مرةً أخرى كأقوى ما يكون الثائر..
لأنك ببساطة لن تستطيع ..
وهذه المقطوعةُ الجميلة دليل على ذلك ..
كن بخير..

السلام على الشعر والشاعرة / نهر الفرات

ليتني كنت مثل أخي " سمعو" ترضيني كل يوم قطعة حلوى وزجاجة كولا لكي أنام مرتاح البال
لم أنم كنوم سمعو منذ سنوات..
كان سمعو ينام في غرفتي مذ كنا أطفالاً نتقاسم الحلوى والشيبس البدائي حتى أصبحنا شباباً نتقاسم الغرفة فقط أنام أنا على الجمر ويستغرق سمعو في النوم حتى يبلغ شخيره طبقة الترانسفير
قال الأطباء إن أخي مصاب بنقص عقلي ولكنه في اعتقادي العاقل الوحيد الذي عرفته و الجميع من حولي مجانين لأنهم لم يختصروا طريق راحة البال كما فعل سمعو..

صدقت يا نهر الفرات لا أستطيع
أقسم أنني لا أستطيع
شكراً لك وألف تحية مع انتظار نص لك يزين أفياءنا

شريف محمد جابر
08-02-2010, 03:34 AM
عذرًا يا رفيق الحرف ولكنّني أحببتُ أن أنوه لرفيقنا الشاعر عبد الله بركات أنّهم قد ضحكوا عليه إذ أودعوه في الصف الثاني من المقاعد بعد أن قالوا له إنّك الآن في المقعد الأول!! :)

ثمّ إنّك يا برهوم طيّار.. أتعلم.. اليوم كنت في الحافلة ودمدمتُ كثيرًا على تفعيلة المتقارب ودمدمتُ حول الشعر وحكايتي معه!! ثمّ إنّني عندما اقتربت من منزلي في حيفا نظرت إلى شرفة غرفتي العتيقة ورأيت كم هي منخفضة وكم ظلمتك حين قررتُ أن أدعوكَ عندي كي ألقيكَ منها! ذلك أنّ الدبابير من طرازك الكونكورديّ تحتاج إلى فضاء كبير واسع قبل أن تحلق إلى الأعلى..! وهكذا أنت في شعرك.. تحلق في سماء الشعر طيارًا لا يشابهك طير ممّن كتب!

دمتَ بخير ودام عش الدبابير :) ويبدو أنّ ترتيب الأمر وجد طريقه إلى رفوف القصائد! فأردتُ أن أسألك ما رأيك يا قائد أن تكون قائدنا؟!

محبّتي..
شريف

عبدالله عادل
08-02-2010, 09:55 AM
إنَّ هذا لشعرٌ عجابْ !


.. بوركتَ والشعر والفهاوة التي جعلتكَ تسيل شعرًا كهذا !

:)

صالح سويدان
08-02-2010, 07:24 PM
تعبتُ من الركضِ مثلَ المُطاردِ..
خلفَ السَّرابْ
تعبتُ من الرَّسمِ فوقَ جدارٍ..
حجارتهُ نُحتتْ من ضبابْ
تعبتُ من القفزِ في كلَّ يومٍ..
لكي أتعلَّقَ مثلَ مجانينِ حارتنا..
بأكفِّ السَّحابْ
تعبتُ من النَّـبشِ في هذهِ الأرضِ..
مثل الكلابْ
و من لعقِ عظمِ الحكايا القديمةِ..
مثل الكلابْ
تعبتُ..
تعبتُ..
وأسئلتي سقطتْ كلَّها..
من سماءِ القصيدةِ مثل الذُّبابْ


سلام عليك أخي الحبيب
المقطع المقتبس فوق جليل عتي يا صديقي وبه شعرت نفسي

بمجرد ما رأيت اسمك هرعت إليك
لك مني كل الإحترام والتقدير يا قرة العين

الغيمة
08-02-2010, 10:31 PM
جميل أن نجد ما نقوله هنا يا إبراهيم غير التصفيق لأجل الروعة التي اعتدناها..
تقمص السؤال لدور اللعاب..صورة مبتكرة..تجعل النص يتحول إلى لغة حية قادرة على التخيل..
شكرا لك ..ولكل نص جميل تحضره إلينا..

أسمر بشامة
09-02-2010, 12:23 AM
" انسحاب "...

أجلْ أيَّها الشِّعرُ..
هذا انسحابْ
فنم مثلما نمتُ إن شئتَ..
أو فابتعدْ أيَّها الشعر عني..
وموعدنا عند يوم الحسابْ

7-2-2010


ألا يُمكنُ أنْ نُبكّر قليلاً بالموعدِ يا إبراهيم ..
رُبّما حينَ يكتملُ النصابْ ..!
..
أنتَ بارعٌ يا رفيق بفتحِ أبوابِ نوازعنا الداخليّة ..
تمويهكَ للسؤالِ هُنا يعبّرُ بدقّةٍ فائقة عن أفلاكٍ تدورُ بالصدور ..
جميعنا تجتاحهُ أسئلةٌ وتجري معه مجرى الدّمِ في الوريد يهربُ من أجوبتها فتطاردهُ فزعاً ..
و رغمَ اختلافها في الوجهة لكنّها تشترك في الهم و الوطن ..
ولحينِ اكتمالِ النصاب أو ليومِ الحساب سنجدُ إجوبةً شافية ..
تحيّاتي يا رفيق ..
محبّتي و فيض فرات ..
:rose::rose:

نوال المطر
09-02-2010, 02:01 AM
تعبتُ من الركضِ مثلَ المُطاردِ..
خلفَ السَّرابْ
تعبتُ من الرَّسمِ فوقَ جدارٍ..
حجارتهُ نُحتتْ من ضبابْ
هذه اعجبتني..
و من لعقِ عظمِ الحكايا القديمةِ..
مثل الكلابْ
وهذه_إن كان لي حق أن ابدي رأي_لم تعجبني..
ربما لقربها من مخيلتي حتى أحسست اني ارى المشهد فأثار في نفسي احساسا سيئا..
دم كما انت ..مؤثر ما تخطه أناملك..

أشلاء قلب
09-02-2010, 01:27 PM
قصيدة أعادت تفاصيل السؤال
تفاصيل الوجع

وهل غير الانسحاب يداوينا؟


تحية وأطيب المنى

أنس الجمّال
09-02-2010, 01:53 PM
بعض الشعر يشدني من أهدابي
ويجرجرني إليه

القارض العنزي
09-02-2010, 03:52 PM
و هل تستطيع يا يا ابراهيم
الشعر مثل الحب
لا تستطيع ان تختار متى و من تحب
و لا متى تتوقف
هكذا الشعر

قصيدة جميلة
شكرا لك

الأمير نزار
11-02-2010, 05:28 AM
ابراهيم
قوافل من الدهشة من حمص إلى حلب أرسلها إلي نصك هذا ...(مع أني في حلب حاليا هه)
شكرا لأنك تعجن اللغة بيديك كما تشاء
وشكرا لأنك تتقن ذلك
الامير نزار

النوار
14-02-2010, 04:57 AM
سأظل أتبع الطيار ، ولا أمل له الدعاء

ولا بد أن تكون لشعرك ذات يوم دولة

ولا بد
لااااااابد

لك صادق المنى وخالص التقدير وسخي الدعاء

النوار

Threnody
14-02-2010, 05:06 AM
تعبتُ من القفزِ في كلَّ يومٍ..
لكي أتعلَّقَ مثلَ مجانينِ حارتنا..
بأكفِّ السَّحابْ
تعبتُ من النَّـبشِ في هذهِ الأرضِ..
مثل الكلابْ
و من لعقِ عظمِ الحكايا القديمةِ..
مثل الكلابْ
تعبتُ..
تعبتُ..
وأسئلتي سقطتْ كلَّها..
من سماءِ القصيدةِ مثل الذُّبابْ
الشعر الساخر أصعب من أي شيء آخر .. و أنت تتقنه بعبقرية .. بين قليلين يفعلون
شكراً لأنك هنا .. و أرجوزك لا تنسحب

ايمن الشهاري
14-02-2010, 12:02 PM
إبراهيم


الجواب الصغير لا يعني الوقت القليل




كنت ترسم معالم نصك وكأنك تتأبط جمالا


لا فض فوك قديري


لا فض فوك

عقود الجمان
17-02-2010, 12:52 AM
لا انسحابَ للشعرِ في زمنِ الانسحاب ..!

بل إنّ لهُ الكلمةَ العليا .. بعد أن صرنا شعبَ الكلام

مذهلٌ أيّها الشاعر .. لكَ التحية ولشعرك

إيمان الحمد
18-02-2010, 08:23 PM
لا يُمكنني أن أمرّ من قصيدةٍ كهذه ثم أمسح خطواتي بمنديل صمت..
وجدتُني مُنقادةً للدهشةِ أُجرّرُ أذيالَ انبهاري!

سؤالٌ تمطّى على شفتيَّ
وسالَ على لحيتي كاللُّعاب
مسحتُ السؤالَ بمنديلِ صمتيْ..
وعدتُ إلى النومِ...
صاحَ بيَ الشعرُ:
هذا انسحابْ

شِعرٌ ليس كمثله شِعر..!

heavenmoon
18-02-2010, 11:20 PM
قد تتمنع بعض الاجابات العاقة عن ممارسة بر السؤال
و تتمنع عن ترك آثار الرحمة حول ذلك البال المتعب
.
.
و يمكن ان يكون الانسحاب حل مؤقت للتوقف من مطاردة طويلة دامت مع الاسئله
لكنه ليس اكثر من مرواغة لاراحة ذلك البال
الانسحاب مجرد تغير الحركة الى الجلوس داخل السجون الاستفهامية بشكل يمكننا من الثبات
و التكيف مع واقعنا لكنه لا يحرر القيد و لا يجلب الراحة
.
.
شكراً لك على هذه المشاعر و لـ ما كتبت :rose:

قس بن ساعدة
19-02-2010, 01:53 PM
كبير يا ابراهيم

لك مذاق مختلف

تحياتي

عبدالله سالم العطاس
20-02-2010, 09:29 PM
جميل أيها الشاعر النبيل !

حلمٌ نقيّ
20-02-2010, 10:41 PM
جميــل بحق ...

كعادة قلمك أيها الشاعر الرقيق العنيف ..
.
.
آلاء

إبراهيم الطيّار
25-02-2010, 01:22 AM
جساس
السلام عليكم
ربما الأسئلة لا تموت يا صديقي تأتي يوماً على شكل لعاب ويوماً على شكل صداع نصفي وربما تأتي على شكل ذبحة قلبية في النهاية أو في بداية النهاية.
نحن نموت عندما نتوقف عن السؤال أو لا نستطيعه وهذا النص هو موت مؤقت وإعلان استسلام كاذب ومجرد تعب.

سلامي يا جساس

أنستازيا
السلام عليكم
ستنتهي أعواد الثقاب يوماً يا أنستازيا وهي في الأصل لم تعد تجدي هذه الأيام لإشعال حرائق.
الأمور بحاجة لأعواد ديناميت ولكنني من جماعة " الدراويش " و ألعب على قدي :)
ألف شكر لك وتحية وود

المذهلة
شكراً لك للتشجيع.
أما عن المغاوير والفروسية فهي ليست لنا حالياً.
زمن الفوارس غار كما قال الصعيدي في المسلسل.
اللهم ثبتنا...أحسن شي.
شكري وسلامي

شريف محمد جابر
السلام على شريف
أتمنى أن أزور شرفة منزلك ذات يوم بعد جولة قصيرة في سماء تلك البقعة وقفزة بالبراشوت..لطالما
تمنيت ذلك وتخيلته وفي عيني بريق أمل يشبه بريق الدمع والأسى.
أما عن القيادات فيرضيني أن أكون مواطناً فحسب ويشرفني ذلك.
ويعني أنا شايفكو من الآن تختلفوا ع القيادة...ما تعلمونا فيها أزمة دستورية ودولة عش الدبابير الفاشستية الديمودكتاتورية الشعبية لسه ما قامت :)

عبد الله عادل
كله يسيل يا رفيق :)
الشعر والحبر واللعاب والدم والعطر وماء الورد وكله صالح للكتابة..
تحيتي وسلامي

صالح سويدان
بارك الله بك يا صديقي الغالي
وسلام إليك لا ينقطع
أنفسنا تتشابه ولهذا يشعر بعضنا ببعض هنا وكلنا نكتب ما نقرأ ونقرأ ما نكتب.
ودي وسلامي وامتناني

الغيمة
السلام عليكم
شكراً لرأيك ولكل رأي لك منذ وصلت أفياء
هو رسم كرسم نزار صاحب الطريقة " الرسم بالكلمات ".
أو محاولة للرسم
شكراً لأنك لمست فرقاً في هذا النص
امتناني وتقديري دائماً

أسمر بشامة
السلام على الصديق الصدوق فيصل
البراعة في القراءة كذلك يا رفيقي و قد رأيتك في قلبي بهذه القراءة.
أما عن الأجوبة الشافية فلا أجوبة شافية رغم أن الأجوبة آتية لا محالة.
مودتي يا فيصل وسلامي إليك

نوال المطر
السلام عليكم



و من لعقِ عظمِ الحكايا القديمةِ..
مثل الكلابْ
وهذه_إن كان لي حق أن ابدي رأي_لم تعجبني..
ربما لقربها من مخيلتي حتى أحسست اني ارى المشهد فأثار في نفسي احساسا سيئا..
دم كما انت ..مؤثر ما تخطه أناملك..

" أحسست اني ارى المشهد فأثار في نفسي احساسا سيئا.."
وهو المطلوب..
هل على الشعر أن يخاطب القراء كدوق إنكليزي ؟
لا بد من بعثرة بعض الأشياء وتكسير بعضها للوصول إلى بعض الأفكار بطريق مستقيم.
شكراً لحضورك ورأيك
مودتي وامتناني

أشلاء قلب
لا لا يا صديقي
الانسحاب ليس سوى حبة بانادول أو إبرة مورفين في أحسن أحواله.
الشفاء لا يكون إلا بإجابة شافية.
وفي المدى المتوسط أقنع بإجابة نصف شافية فقط..يعني.
تحيتي وسلامي

أنس الجمّال
الجمال في حضورك يا صديق
ألف شكر وتحية

القارض العنزي
سلامي أخي الرائع رياض
لا أستطيع والله لا أستطيع
وأنت يا شاعر تعرف ذلك تماماً لأنك تكشف الأشياء من نظرة واحدة
جميل حضورك أيها الشاعر الفريد
مودتي وسلامي

الأمير نزار
السلام عليكم أخي محمد
قوافل دهشة تعانقها قوافل مودة يا رفيقي
العجن سهل يا محمد والخَبز كذلك والأكل ولكن ماذا عن القيمة الغذائية ؟
أخشى أن أقضي حياتي في " اللت والعجن " الذي أتقنه دون جدوى
كبرت يا محمد ولم يعد يقنعني الكلام كثيراً..مللته ولكن لا شيء سواه للأسف
في هذا العالم نحن شعراء وقراؤنا شعراء..سياسيونا شعراء واقتصاديونا شعراء حتى المقاتلون الذين كانوا يقفزون بالمظلات بعددهم الكاملة تحولوا إلى شعراء..
اللهم ارفق بالمنابر والمقاعد والصالات وألهم مكبرات الصوت الصبر على صياحنا الصامت.
..
فتقت جروحاتي يا محمد :)
كل المحبة لك

النوار
أقنع بإقطاعية صغيرة ذات سيادة على أن أكون دولة منقوصة السيادة :)
شكراً لك يا نوار كثيراً
شكراً لدعائك ودعمك وتشجيعك
سأحاول أن أكون عند حسن الظن دائماً
أسمى سلام

Threnody
السلام عليكم
والشكر لرأيك الجميل في الشعر الساخر
هو صعب ولكنه سهل جداً لمن امتلك السخرية في طبيعته وهذا ما أنا عليه.
لو لم أكن أتقن الشعر لكتب النثر الساخر أو المسرح وقد قمت بذلك سابقاً وما زلت بالتوازي مع الشعر.
شكراً كثيراً لك
كل الود

أيمن الشهاري
السلام عليكم
رأي من شاعر معتبر أقرأ له دائماً
أما عن التأبط فهو كل شيء سوى الجمال
كنت أتأبط ورماً لمفاوياً..حقيبة جمر..شراً :) إلخ
ليتني أتأبط يوماً أشياء جميلة ولو على شكل عبوة يود تشفي بعض الجراح
تحياتي يا صديقي


عقود الجمان
كل شيء ينسحب هنا يا عقود الجمان.
جيوش من حقها تنسحب..وقفت على الشعراء ! :)
وافر التحيات


أيمان الحمد
السلام على الشاعرة الشاعرة
سعيد جداً بمرورك وقراءتك
أطيب التمنيات وأحر الشكر

heavenmoon
وكأنك في قلبي
هي مراوغة لراحة البال رغم معرفتي بأن البال لن يرتاح بمجرد مراوغة
" بالي " صار ذكي وما عاد ينضحك عليه زي الأول للأسف..
ولكن نجرب
شكراً لك

قس بن ساعدة
الكبير تشريفك يا أدهم
ألف شكر لك

عبد الله سالم العطاس
وافر شكري وامتناني أستاذ عبد الله
شكر دائم لك

حلمٌ نقي
السلام عليكم
بارك الله بك آلاء
إن شاء الله أكون دائماً عند حسن ظن الذائقة
تحية

وردة بيضاء
25-02-2010, 01:48 PM
(لماذا تركتَ السؤالَ الصَّغيرَ..
بدون جوابْ ؟)
هي الأسئلة الصغيرة التي تجعلنا مشردين متسولين لإجابات

khaledsanosy
25-02-2010, 03:59 PM
احيك ياصاحب الشعر الجميل