PDA

View Full Version : شهقة ليل !!



المنطيق
16-02-2010, 08:33 PM
تناديك روحي :ألا اعطف وحيّْ


على تائهٍ بين ميْتٍ وحَيّْ


**


فهذا جَناني رمى مَصلَهُ


فإن شئتَ مات وإن جئت حَيّْ


**


أتدري بأني ركبتُ الضُّحى


وأهديتُ سرجَ الليالي لضَيّْ؟!


**


تذكرتُ وصلا فأنَّ المسا


وهمهمَ ثغرُ النجوم بشَيْ :


**


ألم تكُ تقَلْي شُعاعَ الضّيا


وتُنضِجُ روحَ المساء بشَيّْ؟!


**


وتُشرِبُ ريحَ الشّمال صدىً،


فَتَسكرُ سحبٌ وتبكي شُوَيّْ؟


**


فما بال نور المساء اختفى،


وبدّلتَ بردَ الشعور بكَيّْ ؟!!


**


كفاك مِراءً.. فلثمُ النوّى


كتبرير جُرمٍ بـ(ليت َوكَيْ)


**


فصِحتُ: ارحميني نجومًا دنت


وكُفّي الشماتة عن عبرَتيّْ


**


أمثلكِ يدري صروفَ الهوى!!


فواحرقتي ..ثم ويحٌ وويْ


**


اذا ما الجمادَ أضاء الجوى


فلا خير في عيش صبٍّ كَفَيْ

مع الشكر لمن منحها العنوان

أنستازيا
16-02-2010, 08:40 PM
هُنا فعلاً .. لله درك يا المنطيق

ما أروعك عندما تكون أنت :rose:

ربي يحفظك

أنا داري
16-02-2010, 08:47 PM
ما هذا .... لعمري إنه لجنون !! خصوصا في قافية الناي هذه !!

منطيق الجميل ... شكرا !!

و ... أنا داري

محمد العموش
16-02-2010, 08:56 PM
أظنه جميلاً كما أرى
وما زلتَ في بدايةِ طريقِ الحرير ، مخازنُ الخزِّ لدى :
أبي هولِ الشعر.

سأعودُ متأملاً وموجهاً

العموش بكلِّ غرورهِ كان هنا

شريف محمد جابر
16-02-2010, 09:01 PM
المنطيق أيها الحبيب..
نعم يبدو أن دروس شاعرنا العموش قد بدأت تأخذ مفعولها في قلب المنطيق.. فقد كشفت لنا عن نبض جميل في الكثير من الأبيات..
(مع العتب) دمتَ جميلاً..
أخوك: شريف

أبوالليث11
16-02-2010, 09:55 PM
الفاضل المنطيق ؛
شعرك هذا لم أقرأ فيه الشعر ..

أتمنى ألا تتمثل بقول القائل :
ومن يك ذام فمّ مرٍّ مرير :: يجد مرّاً به الماء الزلالا ..

ولكنك هنا أتيت بكلام جميل ذي فبركة رائعة , بيد أنه يفقد الروح الداخلية المفعمة ...
وأنت تعلم أنه لا ضابط عند أئمة اللغة في مسألة الأسلوب , وإنما مرجعه "التأثير" على نفس المتلقي "أولاً وآخراً" ..

ولا أخفيك أني من قارئي شعرك والمعجبين به , وأجد قلمي هنا مخوفاً من هذه الجرأة التي وسمت ردّي ؛ ولكن الحق مرّ فامضغوه ..
فإنما تحلو الحياة إذا أُسيغ العلقمُ

لا تضق ذرعاً بما قلتُ , فأنت أهل لقبوله ..

باركك الله .

أخوك .

كما أرى
17-02-2010, 03:53 AM
ومترّفٍ عقلَ البيانُ لسانه .. h*

المنطيق .. لقد سقيت من راحتيك الغمام ..
ولكأنك طويتَ الجسور وأفاض الماءُ .. وعبّدت طريق الهاوية .. والناسُ هاوية ..


وكأنني أرى - كما أرى - العموش متمدّدًا بين المروجِ متكاكِئًا على ذي شعر .. يتأمل بديعة الحسنِ والقدّ هذه .. وينشدها لحنًا عربيًّا وتغنيها فيروزُه عند بكرة الصباح .. :1))0:

ويا محمّد .. يا من عقدتَ حبلَ السلاسة .. وعقّدتَ حبلى الفراسة .. بوسعكَ القول وجدّ الفعلِ .. وأخو المكارمِ بالفعالِ فخورُ .. وليس شرًّا إذا جمع المؤدِّب بين عباسَيْنا وأموَيّ بني تميم .. وما زيّنا له إلا ما يشتهيه ويتفكّه به .. ولا تخف على يدِ المنطيق .. فلن تقطعها فتنة التقعّر .. :banned:

أنا لا يكفيني هنا مرورٌ " single " .. وي ول ميك إت دبل " مستر منطيق " ..
كن على قبّة " ذلك الشيء " .. ولا تسمع للعموش وخالد فتنصاع غير بعيد .. إنما خذ منهما وتأثر بهما .. وأبقِ على اللون الأول حيّا .. :2_12:

خالد الحمد
17-02-2010, 07:14 AM
ما أجملك أيها المنطيق وأبهاك أصبحت شفيفا رقيق الحرف وهذا ماكنا نبغي :):biggrin5:
بحرالمتقارب تزخر أنغامه وإيقاعاته بكلمات أندلسية هامسة ويأنف التصحّر والتقعّر:)
بعد منتجعات سهول إربد عدت رقيقا وسوف نعيد الكرّة لإرسالك إلى جزيرة ماربيّا
في أسبانيا لتعود أندلسيا قحًّا صرفاً بحتا:)
بقي فقط أن تنضم معنا إلى مدرسة ابن جني لتحلّق أكثر وأكثر

أخي المنطيق مابال الشدّات على حرف الروي الياء اقذفهن في اليم ولاتأخذك
بهن رحمة ولا تخشَ لومة لائم :y:
ورد اسطنبولي وبخور كمبودي

أنـين
17-02-2010, 01:22 PM
قرأت هنا حروف لها حلاوة لم أتذوق مثيل لها من قبل
أهكذا هو الشعر ؟؟

دمت كما أنت .. دمت على خير ما يرضي الله عنك

المنطيق
17-02-2010, 01:29 PM
هُنا فعلاً .. لله درك يا المنطيق

ما أروعك عندما تكون أنت :rose:

ربي يحفظك

الفاضلة أنستازيا

يكفيني مرورك المباشر شهادة بأن القصيدة ليست بذاك السوء
أما قولكِ (هنا فعلا) فقد أحسست بها خارجة من قلبك بعيدًا عن مجاملات الساخر
شكرًا أخيّة حتى لامزيد
دمت بحفظ الله

المنطيق
17-02-2010, 01:34 PM
ما هذا .... لعمري إنه لجنون !! خصوصا في قافية الناي هذه !!

منطيق الجميل ... شكرا !!

و ... أنا داري

"أنا داري" يرد بجدية ومن غير مزاحه المعتاد؟!!!
هذه وحقك من أفضل الشهادات التي أحظى بها
شكرًا بحجم ما ترسم ردودك البسمة على محياي أخي
دمت بود:rose:

المنطيق
17-02-2010, 02:42 PM
أظنه جميلاً كما أرى
وما زلتَ في بدايةِ طريقِ الحرير ، مخازنُ الخزِّ لدى :
أبي هولِ الشعر.


سأعودُ متأملاً وموجهاً


العموش بكلِّ غرورهِ كان هنا


مرحى أيها الشمعة!
دعنا نتناقش قليلا بخصوص الألفاظ..
وقبل ذلك أود أن أذكر لك أنني أحسستُ أنني انسلختُ عن جلدي بهذه القصيدة
وكما تعلم فإنه شعور غير محبب كثيرًا
وقد كنتُ قرأت نقاشكم في القصيدة السابقة حول موضوع الألفاظ وسأعتذر إلى جميع الأحبة الذين لم أردد عليهم هناك بسبب أن القصيدة قد أخذت أكثر من حقها في أفياء ولم أشأ رفعها مرة أخرى ،فليصفحوا عني.
لعلك لاحظت أنني كنت أنظم أكثر ما أنظم على الطويل ،وبرأيي أن بحر الطويل لا يحتمل ما رق من اللفظ ، بل إنني أرى أن الرقة فيه عيب ومأخذ على الشاعر
كما أن بحرًا موسيقيًا كالمتقارب سيكون غاية في الشناعة إن لم تكن كلماته رقيقة عذبة وقافيته موسيقية بحتة
ولعلك تعود إلى ما نشرتُ في أفياء من قصائد لتجد تفاوتًا جليًا في رقة الألفاظ أو خشونتها ما بين بحرٍ وآخر وقافية وأخرى
وبرأيي أن الشاعر لابد وأن يعير اهتمامًا للبحر والقافية في انتقاء ألفاظه ،ولا يكون ديدنه رقة أبدية أو خشونة سرمدية
سأخبرك الآن عن هذه القصيدة
قد ذكرتُ فيما ذكرتُ أن الوقت قد أخذ بتلابيبي وجعل يضيق الخناق عليّ حتى أحسستُ أن روحي تحشرج و تكاد تزهق
وبينا كنت قابعًا أول من أمسِ أتجرع (سطلا) من القهوة ليساعدني على التركيز الذي تشتت إذ جال في نفسي خاطر
فقلتُ لم لا أحاول أن آخذ ساعة راحة أكتب بها بيتًا أو بيتين ،فقد اشتقت لأفياء والأحبة فيها
وطبعًا تذكرتُك وخالد الحمد ،فقلتُ في نفسي أكتب شيئًا رقيقًا على المتقارب لعلّني أسلم من لسانيهماf*
وما إن أمسكت القلم حتى جررتُ به خمسة الأبيات الأولى!!
فقلت مِعتَ والله يا منطيق!!:ops2:
وهممتُ بأن أقدّ ما اقترفتُ من جرم بحق نفسي ، بيد أن القدر حال دون ذلك ، فقد قرأها حبيب لي وجعل يثني عليها وطلب إليّ أن أتمها وألحّ على ذلك إلى أن سرقتُ من وقتي أمسِ ساعة أخرى لأتم ستة الأبيات الأخر،حتى إنني نشرتها وقد أنسيتُ أن أقطعها للتأكد ،وانتبهتُ لذلك بعد رد أنستازيا حفظها الله، لكن الله سلم ، فلم تخرج عن الوزن
ما أريد قوله يا عموش: لو أني أحبذ هذا النوع من النظم لنظمتُ إن شئتُ في كل ليلة خمسين بيتًا ولما عييتُ بهن
لكنني لاأجد المتعة في مثل هذا النمط ولا أجد نفسي
أتذكر قولك لي بأن الشاعر ينبغي أن يُعرّفَه شعرُه لا أن يعرف شعرَه؟
أسألك هنا: لو أنني قمتُ بنشر هذه تحتَ معرف غير المنطيق أكان ليدور في خلدك أن للمنطيق يدًا فيها؟
وكذلك: لو أنني فعلتُ نفس الأمر بقصيدة سابقة ، أما كنتَ لتعرف ما ومن مصدرها؟
أنتظر إجابتك ، وإن شئتَ جربنا.

أختصر وقد أكثرت
لاينبغي لكل شاعر أن يكون عذبًا رقيقًا وإلا لفقدنا جزءًا كبيرًا من نمط القصيدة الجزلة الخشنة والتي لها محبون أيضًا كثر ، فهي أيضًا لون من ألوان الشعر لا ينبغي وأده حتى ولو كان من (الأقليات)
أم أنك "نازي" يا هتلر زمانك؟!:z:

على كل حال فإني بانتظار مشرطك لتمر به على ما أسميتَه حريرًا:biggrin5:
دم بود أيها الحبيب
وهذه لأبي الهول:rose:


نداء: هلا أعارني أحدكم قناعًا فقد ضقت ذرعًا بهذا القناع!

محمد العموش
17-02-2010, 02:50 PM
منطيقُ يا منطيقُ ...

حجزتُ - واللهِ - تذكرةَ سفرٍ في إجازةٍ ليومين لأرى أمي ، سأتوسلُ إليها أن تستأصلَ ورمَ الشِـعرِ من رأسي وقلبي .


على كل حال فإني بانتظار مشرطك لتمر به على ما أسميتَه حريرًا

..... ادعُ معي أن تهبني أُمي ما أنا ذاهبٌ لأجلهِ ، وحينها سيكونُ علمُ العموش بالشِـعرِ ، كعلمِ آينشتاين بهِ .

... في فمي مـــاءٌ

المنطيق
17-02-2010, 03:12 PM
منطيقُ يا منطيقُ ...


حجزتُ - واللهِ - تذكرةَ سفرٍ في إجازةٍ ليومين لأرى أمي ، سأتوسلُ إليها أن تستأصلَ ورمَ الشِـعرِ من رأسي وقلبي .




..... ادعُ معي أن تهبني أُمي ما أنا ذاهبٌ لأجلهِ ، وحينها سيكونُ علمُ العموش بالشِـعرِ ، كعلمِ آينشتاين بهِ .


... في فمي مـــاءٌ

أعتذر للأكارم الذين تجاوزت ردودهم بيد أن الأمر طارئ!

عموش يا عموش!!
بداية .. والله لا أدعو، ولا حقق الله رجاءك!
ثم إن ورمك قد استفحل ياهذا ،بل إنه لم يتبق في رأسك وقلبك إلا خلايا هذا الورم
وورم مثل هذا لا ينبغي مسه فضلا عن استئصاله
وعليك بالدكتور محمد أمين فلتسأله عن ذلك
نصيحتي إليك (وهي طبية بحتة) : عليك بالمسكنات لتعالج الأعراض الجانبية والآلام الناتجة عن سرطان شعرك
أما أصل المرض فلا حل له(طبيا) ،فهو ملازمك حتى يقضي عليك ،ومن قال لك غير ذلك فما صدقك
لكنني أدعو الله أن يذهب عنك ألمك
سلامي لأمك التي هي أمنا.
وأحاطك الله بالسلامة:rose:

الأمير نزار
17-02-2010, 03:17 PM
حسنا يا عماد الجميل
هذه قصيدة قصيدة
فيها شعر وشعور وشاعرية
ولمست فيها بضعة عيوب في الأداء على حسب ذائتقي العرجاء
وليس طبعا على مستوى اللغة وفقها....
سأنتظر العموش أن يلقي حباله فليس لمثلي ان يتقدم وقد أعلن زأرته هنا....
جميل أنت جدا ...
الامير نزار

شذى الايام
17-02-2010, 03:32 PM
أمثلكِ يدري صروفَ الهوى!!


فواحرقتي ..ثم ويحٌ وويْ


**


اذا ما الجمادَ أضاء الجوى


فلا خير في عيش صبٍّ كَفَيْ



منطيق
جميلٌ ما قرأتُ
ولا أدري لم أحسستُ أن ريحاً من بعضِ ضياعٍ حركت مناجمَ المنطيقِ هنا
الأبيات السابقة انتزعت من شواطئ الذكرى أشياءَ و أشياء
دم متألقاً في الشعرِ كأنت

المنطيق
17-02-2010, 04:20 PM
المنطيق أيها الحبيب..
نعم يبدو أن دروس شاعرنا العموش قد بدأت تأخذ مفعولها في قلب المنطيق.. فقد كشفت لنا عن نبض جميل في الكثير من الأبيات..
(مع العتب) دمتَ جميلاً..
أخوك: شريف
أخي الحبيب شريف
سرني أن لقيت عندك شيئًا من صدى والحمد لله:biggrin5:
فقد أتعبتني في ردودك الماضية:d(5:
أما عن الدروس والعلم وما إلى هنالك ، فلعلك تعلم أيها الحبيب أن الحكمة تؤخذُ أينما وجدت ، حتى ولو كانت من فم العموش)k:biggrin5:
دمت وعموشنا بأناقة وود:rose:

معبر النهاري
17-02-2010, 05:06 PM
فَتَسكرُ سحبٌ وتبكي شُوَيّْ؟ أعلم أن القافية هي التى تلوي الشاعر أحيانا لكأني بك وأنت تجوب أودية عبقرفتأخذ منها ماتشاء وتدع الفضلة للبقية لله درك من شاعر دمت بروعتك أيها الجميل

المنطيق
17-02-2010, 07:35 PM
الفاضل المنطيق ؛
شعرك هذا لم أقرأ فيه الشعر ..

أتمنى ألا تتمثل بقول القائل :
ومن يك ذام فمّ مرٍّ مرير :: يجد مرّاً به الماء الزلالا ..

ولكنك هنا أتيت بكلام جميل ذي فبركة رائعة , بيد أنه يفقد الروح الداخلية المفعمة ...


أخي أبا الليث
لن أتمثل بقول أحد
وأوافقك الرأي على ما أشرتَ إليه
فإن هو إلا صفّ كلام فحسب
لكنني شاكر لهذه القصيدة أن كرمتني بمرورك
شكرًا بعدد حروفها
دمت بود

مشوار
17-02-2010, 10:26 PM
كفاك مِراءً.. فلثمُ النوّى


كتبرير جُرمٍ بـ(ليت َوكَيْ)

تشبيه مذهل حيث لاتبرير للنوى كما لاتبرير لمرتكب الجريمة...

جميلة أيها المنطيق..
لكن القافية تجرفني كقارئ إلى قراءتها على عجالة مع التغني بها..
وبذلك تصرف عن المضمون..
مع أني عدت وتأملتها مرارا...

وكأني بأن مثل هذه القافية لاتلائم محتوى القصيدة..

وأنت المنطيق..

تحية عظيمة كإياي..

المنطيق
18-02-2010, 02:14 PM
ومترّفٍ عقلَ البيانُ لسانه .. h*

المنطيق .. لقد سقيت من راحتيك الغمام ..
ولكأنك طويتَ الجسور وأفاض الماءُ .. وعبّدت طريق الهاوية .. والناسُ هاوية ..


وكأنني أرى - كما أرى - العموش متمدّدًا بين المروجِ متكاكِئًا على ذي شعر .. يتأمل بديعة الحسنِ والقدّ هذه .. وينشدها لحنًا عربيًّا وتغنيها فيروزُه عند بكرة الصباح .. :1))0:

ويا محمّد .. يا من عقدتَ حبلَ السلاسة .. وعقّدتَ حبلى الفراسة .. بوسعكَ القول وجدّ الفعلِ .. وأخو المكارمِ بالفعالِ فخورُ .. وليس شرًّا إذا جمع المؤدِّب بين عباسَيْنا وأموَيّ بني تميم .. وما زيّنا له إلا ما يشتهيه ويتفكّه به .. ولا تخف على يدِ المنطيق .. فلن تقطعها فتنة التقعّر .. :banned:

أنا لا يكفيني هنا مرورٌ " single " .. وي ول ميك إت دبل " مستر منطيق " ..
كن على قبّة " ذلك الشيء " .. ولا تسمع للعموش وخالد فتنصاع غير بعيد .. إنما خذ منهما وتأثر بهما .. وأبقِ على اللون الأول حيّا .. :2_12:



يقولون كأكِئْ بالقريضِ فقلتُ: هُسّ
أعَنْ سرجِهِ تُرمى الكماةُ بغير طَس؟
**
ألا ادْرنقِعوا إنّ الدّساكرَ كالمِجَس
ستقزو دعابيبَ الدعاثرِ مثل قَس
**
يقسقِسُ شِعري بالأكامِ ونهرِ حِس
وتروي لعاميظُ العَساقلِ شِعرَ عُس)k


"آل بي ويتنغ فور يور نكست فيزت" أخية:sunglasses2:
دمتِ بودّ

أنا داري
18-02-2010, 02:31 PM
ويح الذين تعمدوا إغضاب "Boss"
وكأنهم قد أغضبوا في الصين "Joss"

فإذا بأرصدة الكلام اليوم "Loss"
يا ويله شعري فبالإغراب "Toss"

وعلى فكرة ... أنا داري

المنطيق
18-02-2010, 04:56 PM
ما أجملك أيها المنطيق وأبهاك أصبحت شفيفا رقيق الحرف وهذا ماكنا نبغي :):biggrin5:
بحرالمتقارب تزخر أنغامه وإيقاعاته بكلمات أندلسية هامسة ويأنف التصحّر والتقعّر:)
بعد منتجعات سهول إربد عدت رقيقا وسوف نعيد الكرّة لإرسالك إلى جزيرة ماربيّا
في أسبانيا لتعود أندلسيا قحًّا صرفاً بحتا:)
بقي فقط أن تنضم معنا إلى مدرسة ابن جني لتحلّق أكثر وأكثر

أخي المنطيق مابال الشدّات على حرف الروي الياء اقذفهن في اليم ولاتأخذك
بهن رحمة ولا تخشَ لومة لائم :y:
ورد اسطنبولي وبخور كمبودي

مرحبًا بحامل المسك والطيب
مازلتما وصاحبك صاحب السهول تغريانني حتى أذعنتُ لكما
ثم نكثتما يا هذا بوعديكما:n:
أين هي السهول وأين ما وعدتماني به؟
وها أنتَ تريد أن تقذفني إلى جزيرة لاأدري أين هي (ولكن أيضًا بالكلام:d(5:)
وأنا الذي كنتُ قد هيأت نفسي وجهزت حقائبي
يبدو أنني سأعود لما كنتُ عليه :z:
بالنسبة للشدات فقد وضعتها لأني أحبّ شكلها، فهي ذات قد جميل(بما أنها القدود الوحيدة التي سأراها:biggrin5:)
ولاعليك منها ،وألقها في اليم إن شئتf*

بخور من ذاك
وروض من ناعم الحرف لقلبك:rose:

المنطيق
18-02-2010, 07:17 PM
قرأت هنا حروف لها حلاوة لم أتذوق مثيل لها من قبل
أهكذا هو الشعر ؟؟

دمت كما أنت .. دمت على خير ما يرضي الله عنك

هذا لأن نفسكِ نديّة كزهرةٍ وجهَ الصبحِ يا أنين ، وحسَّكِ تائهٌ في سكرات الرّهف
حلاوة مرورك جعلت منه شعرًا
كوني بأمان وود
حفظك الله

خولة
18-02-2010, 07:45 PM
أتدري بأني ركبتُ الضُّحى


وأهديتُ سرجَ الليالي لضَيّْ؟!


ركوب موفق ..


والرد كان رائعا عذبا للنجوم في حواريتك حين قالت :
ألم تكُ تقَلْي شُعاعَ الضّيا


وتُنضِجُ روحَ المساء بشَيّْ؟!


**


وتُشرِبُ ريحَ الشّمال صدىً،


فَتَسكرُ سحبٌ وتبكي شُوَيّْ؟


**


فما بال نور المساء اختفى،


وبدّلتَ بردَ الشعور بكَيّْ ؟!!


**


كفاك مِراءً.. فلثمُ النوّى


كتبرير جُرمٍ بـ(ليت َوكَيْ)

أطربني جداً هذا الرد ..

وفعلا لا يبرر الجرم .. بليت وكي ..!
والجرم هنا على مافهمت استطابت النوى ..الذي رفضته وشكوته في الابيات التالية أيضا بجمال ..

لكن :
إذا ما الجمادَ أضاء الجوى


فلا خير في عيش صبٍّ كَفَيْ

كيف يمكن أن يضيء الجماد الجوى يا منطيق ؟


قصيدة مختلفة جداً ومتميزة قافية وحركة

ثم جاءت عذبة و لم أعرفك :)

سلاما عليك يا شاعر
ولك شكر

عاشق الإبداع
18-02-2010, 09:42 PM
رائع ..رائع ..رائع ..

أنت هنا مختلف تماما يا صديق ..
بل إني لأجزم أن عروقك تنبض عشقا ..

دم هكذا .. ( أقصد بهذا الجمال .. وأبعد الله عنك النوى والجوى والحرقة ..)

ثم هي
تحية وخمس نرجسات

Threnody
20-02-2010, 04:33 AM
في البداية ... لا شيء .. ثم عذراً على تأخري عن المرور من هنا ..
فلتفخر بك حماه يا معلمنا الأروع ... فيها من الرقة ما يجعلك تبتسم جين تقرؤها و ليس ذلك من عادتك .. لو لم أعرف انك من حماه لظننتك من حلب قياساً على قصائدك القديمة و ألفاظها .. ما رأيك محمد أمين ^^
سلامات يا صديق

المنطيق
20-02-2010, 12:43 PM
حسنا يا عماد الجميل
هذه قصيدة قصيدة
فيها شعر وشعور وشاعرية
ولمست فيها بضعة عيوب في الأداء على حسب ذائتقي العرجاء
وليس طبعا على مستوى اللغة وفقها....
سأنتظر العموش أن يلقي حباله فليس لمثلي ان يتقدم وقد أعلن زأرته هنا....
جميل أنت جدا ...
الامير نزار


أخي الأمير الجميل :
وهذا مرور مرور!
فيه من الإطراء ما أسعد مهجتي الثكلى
ومن الإشارة ما أنا بانتظار أن تلمسه ببنانك
أما عن "ليثنا" فأرى أن أنيابه قد أتلفها طول الشجن
وبحاجة ماسة لمبرد يصقل ما ثلم منها)k
صديقي محمد
حبّ وود وورد لروحك
وبانتظار أحدكما أو كليكما
دمت بجمال:rose:

المنطيق
20-02-2010, 12:51 PM
أمثلكِ يدري صروفَ الهوى!!


فواحرقتي ..ثم ويحٌ وويْ


**


اذا ما الجمادَ أضاء الجوى


فلا خير في عيش صبٍّ كَفَيْ



منطيق
جميلٌ ما قرأتُ
ولا أدري لم أحسستُ أن ريحاً من بعضِ ضياعٍ حركت مناجمَ المنطيقِ هنا
الأبيات السابقة انتزعت من شواطئ الذكرى أشياءَ و أشياء
دم متألقاً في الشعرِ كأنت

شذى
هو ما ذكرتِ أختاه
وقد أصاب إحساسك النجعة
لله أنتِ عندما تسبرين أغوار النفوس!
أطربني مرور موكب جمالك وجمال موكبك يا شفيفة الروح
دمتِ بألق وود

المنطيق
20-02-2010, 04:13 PM
فَتَسكرُ سحبٌ وتبكي شُوَيّْ؟ أعلم أن القافية هي التى تلوي الشاعر أحيانا لكأني بك وأنت تجوب أودية عبقرفتأخذ منها ماتشاء وتدع الفضلة للبقية لله درك من شاعر دمت بروعتك أيها الجميل

أخي المفضال معبر النهاري
يعجز لساني عن وصف ما في قلبي من سعادة بإطرائك
وقد أبهرني وقوفك عند هذا الشطر تحديدًا
وكنتُ أرى أنه سيُمر عليه من دون أن يلفت انتباه أحدهم
لله درّ القراءة عندما تكون كقراءتك
دمتَ بجمال أخي:rose:

المنطيق
20-02-2010, 10:40 PM
تشبيه مذهل حيث لاتبرير للنوى كما لاتبرير لمرتكب الجريمة...

جميلة أيها المنطيق..
لكن القافية تجرفني كقارئ إلى قراءتها على عجالة مع التغني بها..
وبذلك تصرف عن المضمون..
مع أني عدت وتأملتها مرارا...

وكأني بأن مثل هذه القافية لاتلائم محتوى القصيدة..

وأنت المنطيق..

تحية عظيمة كإياي..

مشوار(وأظنك أختًا)
جميل هو انتباهك للقافية والمضمون
وربما في كلامك شيء من الصحة
لكن ليس ذنبي أن القافية اختارت نفسها
فلا تحمليني تبعات اختيارها:n:
شكرًا لبهاء مرورك
دمت بود

المنطيق
20-02-2010, 10:56 PM
ويح الذين تعمدوا إغضاب "Boss"
وكأنهم قد أغضبوا في الصين "Joss"


فإذا بأرصدة الكلام اليوم "Loss"
يا ويله شعري فبالإغراب "Toss"

وعلى فكرة ... أنا داري

أضحك الله سنك يا أنا داري:biggrin5:
تالله إن النفس الخاملة لتنتعش بظرفك
كن هكذا ولا تبالي
حديقة من ياسمين لقلبك:rose:
وأعلم "انك داري":d(5:

المنطيق
20-02-2010, 11:26 PM
أتدري بأني ركبتُ الضُّحى


وأهديتُ سرجَ الليالي لضَيّْ؟!


ركوب موفق ..


والرد كان رائعا عذبا للنجوم في حواريتك حين قالت :
ألم تكُ تقَلْي شُعاعَ الضّيا


وتُنضِجُ روحَ المساء بشَيّْ؟!


**


وتُشرِبُ ريحَ الشّمال صدىً،


فَتَسكرُ سحبٌ وتبكي شُوَيّْ؟


**


فما بال نور المساء اختفى،


وبدّلتَ بردَ الشعور بكَيّْ ؟!!


**


كفاك مِراءً.. فلثمُ النوّى


كتبرير جُرمٍ بـ(ليت َوكَيْ)

أطربني جداً هذا الرد ..

وفعلا لا يبرر الجرم .. بليت وكي ..!
والجرم هنا على مافهمت استطابت النوى ..الذي رفضته وشكوته في الابيات التالية أيضا بجمال ..

لكن :
إذا ما الجمادَ أضاء الجوى


فلا خير في عيش صبٍّ كَفَيْ

كيف يمكن أن يضيء الجماد الجوى يا منطيق ؟


قصيدة مختلفة جداً ومتميزة قافية وحركة

ثم جاءت عذبة و لم أعرفك :)

سلاما عليك يا شاعر
ولك شكر


ليلك...
وها أنتِ هنا !
كنتُ أتوق لمرورك لما رأيت في ردودك على الأحبة من قراءة واعية وإحساس بالكلمة
ولم يخب ظني هنا أيضًا
"الجرم" هو كما فهمته تمامًا أخية ولم أقصد به إلا استطابة النوى
وكنتُ أظنّ أن لفظة "لثم النوى" ستربكُ المعنى ولن يتضح المقصود منها
لكن ليس وفي القراء من هم مثلك

بالنسبة للإضاءة والجوى
فلا يخفى عليك أن المضيء هو "الجوى" والمضاء هو "الجماد"
وقد عنيتُ بالجماد النجوم التي كانت تحاورني وتشمتُ بي
فهي في أصلها غير ذات حياة
ولكن عندما تتأثر هذه الجمادات بالجوى حد الإضاءة(أقصد الحس)
فعندها لاخير في عاشق يعيش كظل تلوكه تلك المُنارات
ولا مانع من أن تجعلي "الجماد" كل قلب جلف الإحساس
فإذا أصابه من نور الجوى شعاع فأنار وحيّ
فعندها تكون الطامة في القلب العاشق المرهف الصابر على الجوى
ولا خير في صبره حينئذ
أتمنى أن يكون قد أقنعك هذا الكلام بعد أن حاولتُ جهدي في الشرح
وصدقيني أنا سيء في إظهار الصور نثرًا
واسألي العموش يخبرك عن ذلكf*
ولعله يتفضل -مشكورًا- بإظهار (قصدي:ops2:)

أما هذه:
ثم جاءت عذبة و لم أعرفك :)
فسامحك الله :d(5::biggrin5:
وأرى أن هذا "المجرم" العموش:k: قد ساعد الجميع على الافتراء على عذوبتي (الدائمة:3_2:)

أختي ليلك
فلتحطك شلالات من النقاء والود
دومي متألقة

عبدالله المشيقح
21-02-2010, 03:02 AM
صديق القلب والشعر المنطيق مرحبا بك .

بعد جولتي الماتعة حول فياض نجد ها أنا أستريح بفيضة من فياض الشعر .
فسلام الله عليك .

وكم اشتقت لشعرك الرنان بكل أساليبه .. السهلة والخشنة .
والآن أراك هنا تأتي على نظام ( الجمهور عاوز كده ) .

لابأس فالشاعر المحترف يلبي كل الأذواق .

وإن كنت أحبك أكثر في الشعر الفخم الجزل .



طبعا( سأحارشك) قليلا حول هاتين (الشطرتين) كما تسميهما :



تذكرتُ وصلا فأنَّ المسا

وهمهمَ ثغرُ النجوم بشَيْ :

ألم تكُ تقَلْي شُعاعَ الضّيا

وتُنضِجُ روحَ المساء بشَيّْ؟!

لا أدري لم خففت المساء والضياء في صدري البيتين ؟

مع إن وجود الهمزات لايؤثر على موسيقى المتقارب !




صديقي المنطيق فعلا كنت بحاجة لمُعنونٍ لنصوصك .:kk

أشكره أنا أيضاً .


دمت بكل حب .:rose:

المنطيق
21-02-2010, 12:33 PM
رائع ..رائع ..رائع ..

أنت هنا مختلف تماما يا صديق ..
بل إني لأجزم أن عروقك تنبض عشقا ..

دم هكذا .. ( أقصد بهذا الجمال .. وأبعد الله عنك النوى والجوى والحرقة ..)

ثم هي
تحية وخمس نرجسات

فقط خمس نرجسات؟!!
أعتبر يا صديقي نرجساتك هذه كعلامة تقدير وجودة
وأراك أحيانا تعطي منها بالمئات أو أكثر!!f*
يعني هل تريد القول إن نص من تهديه مئة نرجسة أحسن من نصي بعشرين مرة؟!!:sd:
على كل الأحوال فإن مرورك وحده كفيل بأن أحس بالإطراء الجم:k:
شكرًا لك يا مبدع
و(نص) نرجسة لبخلك:biggrin5::rose:

إبن محمود
21-02-2010, 10:26 PM
نعم...هذه هي الطاقة الكامنة لدى المنطيق.. تفيض فتغمر..وما أظن هذا إلا بداية الغيث
توظيفك للكلمات وصياغتك الشعرية مدهشة..هنا أميط اللثام عن ثقافتك الأدبية واللغوية فما أجمل ما ظهر
تقبل مني خالص المحبة والاحترام

الدرة11
22-02-2010, 12:05 AM
أود أن أذكر لك أنني أحسستُ أنني انسلختُ عن جلدي بهذه القصيدة

هذا فعلاً ما أردتُ قوله فوجدتك قد سبقتني للاعتراف به..
لا أحب تكرار المديح خاصةً لما لا يزيده ذلك شيئاً من بهاء وجمال..ولكن :

تناديك روحي :ألا اعطف وحيّْ

على تائهٍ بين ميْتٍ وحَيّْ


بداية جميلة جداً..نداء ومن الروح..فعلاً شاعريه كبيرة
ولكن هل من المناسب أن نسمي ما بين الحياة والموت مرحلة توهان ؟؟

الصنعة الشعرية تقريباً تغلبت على التلقائية المحببة..
بعض كلمات القافية رغم مناسبتها ومنطقيتها إلا اننا نشعر انها جاءت للضرورة :


كفاك مِراءً.. فلثمُ النوّى


كتبرير جُرمٍ بـ(ليت َوكَيْ

هل نستخدم عادةً ( ليت ) لتبرير الجرم أم الندم عليه ؟

أيضاً هنا :


أمثلكِ يدري صروفَ الهوى!!


فواحرقتي ..ثم ويحٌ وويْ


هل ترى العجز ملائم للصدر ؟ ثم ويح ووي..مفردات لضرورة القافية

أيها الشاعر المبدع دوماً..شعرك القوي الذي لا يخلو من بعض رقة أكثر مناسبةً لك من شعرك الرقيق الذي لا يستطيع التخلص من القوة..!!
مجرد وجهة نظر..قد تزعجك ولكن كرم خلقك وعظيم تواضعك..يجعلك تتقبلها بصدر رحب
دمت بكل خير
عذراً اخي المنطيق فأنا لم أقرأ كل المشاركات فقد يكون هناك تساؤلات مكررة

المنطيق
23-02-2010, 01:14 PM
في البداية ... لا شيء .. ثم عذراً على تأخري عن المرور من هنا ..
فلتفخر بك حماه يا معلمنا الأروع ... فيها من الرقة ما يجعلك تبتسم جين تقرؤها و ليس ذلك من عادتك .. لو لم أعرف انك من حماه لظننتك من حلب قياساً على قصائدك القديمة و ألفاظها .. ما رأيك محمد أمين ^^
سلامات يا صديق

حضورك يا أمير يضفي على المكان نكهة خاصة أيها الشاعر العذب
وشهادتك -التي لونتُها بالأحمر- أشكرك عليها....أظنّ:cd:

لكن العذر معك
فقد درستُ في حلب
ولربما اقتنصتُ شيئا من خشونة ألفاظ أحبتنا هناك:3_2:
يبدو أننا سنشنها حربًا قومية على أميرنا نزار:biggrin5:
وكما قال ابن بلدي ثرينودي:
ما رأيك دكتور محمد أمين؟)k
لك وللأمير نزار كل ود وتقدير
دمتما بجمال:rose:

صفاء الحياة
23-02-2010, 01:31 PM
كفاك مِراءً.. فلثمُ النوّى

كتبرير جُرمٍ بـ(ليت َوكَيْ)

جميلة وعذبة لله درك ..

المنطيق
23-02-2010, 03:04 PM
صديق القلب والشعر المنطيق مرحبا بك .

بعد جولتي الماتعة حول فياض نجد ها أنا أستريح بفيضة من فياض الشعر .
فسلام الله عليك .

وكم اشتقت لشعرك الرنان بكل أساليبه .. السهلة والخشنة .
والآن أراك هنا تأتي على نظام ( الجمهور عاوز كده ) .

لابأس فالشاعر المحترف يلبي كل الأذواق .

وإن كنت أحبك أكثر في الشعر الفخم الجزل .



طبعا( سأحارشك) قليلا حول هاتين (الشطرتين) كما تسميهما :



تذكرتُ وصلا فأنَّالمسا

وهمهمَ ثغرُ النجوم بشَيْ :

ألم تكُ تقَلْي شُعاعَالضّيا

وتُنضِجُ روحَ المساءبشَيّْ؟!

لا أدري لم خففت المساء والضياء في صدري البيتين ؟

مع إن وجود الهمزات لايؤثر على موسيقى المتقارب !


صديقي المنطيق فعلا كنت بحاجة لمُعنونٍ لنصوصك .:kk

أشكره أنا أيضاً .


دمت بكل حب .:rose:






صديقي وقرة عيني عبدالله المشيقح
ما بالك أصبحت كهدهد سليمان
تغيب الغيبات الطوال حتى أوشكنا أن نتهدد بقتلك
أم أن نساء الجنّ قد شغلنك عن أفياء ومن فيها؟:z:

ولقد صدقت أيها النجيب
فقد أصبح حالي كحال"مذيعة في الراديو" في برنامج "ما يطلبه المستمعون":ops2:
والوصف الأدق هو قناة "روتانا طرب" يُطلب منها أن تقدم أغاني "هيفا" h*، ( إن لم تخنّي الأسماء)
لكن... (بدنا نعيش) يا صديقي

بالنسبة للهمزات التي ذكرتها ،فقد حيرتني قليلا
وجعلت أثبتها تارة وأحذفها أخرى
والسبب في حيرتي هو موضوع الوصل ،فإنك إن قرأتها بالوصل أعربتها فحرّكتها
فيصير وزن العروض (فعولُ) وهو مما لايصح حسب علمي
فإن كان الأمر على غير ما أعلم فأسعفونا رجاءً.

وليتك ذكرت أنني بحاجة لمعنون(ة) فيما سبق
ولم تدعني فريسة لعناويني :biggrin5:

يتقطر منك الجمال والرقي يا عبدالله كما تتقطر حبات الندى من زهر الصباح في يوم رطوبته100%
ثم إني بانتظار نصّ لك يدهش قلبي كعادة نصوصك
فلا تتأخر به
لك حبي وودي
وسماء من هذه:rose:

المنطيق
23-02-2010, 07:29 PM
نعم...هذه هي الطاقة الكامنة لدى المنطيق.. تفيض فتغمر..وما أظن هذا إلا بداية الغيث
توظيفك للكلمات وصياغتك الشعرية مدهشة..هنا أميط اللثام عن ثقافتك الأدبية واللغوية فما أجمل ما ظهر
تقبل مني خالص المحبة والاحترام

أخي الحبيب جهاد
لله درك حينما تمر ساحبًا خلفك هذا التيار من نسيم الكلمات
حروفك تزرع في نفسي حياة الشعر
ويرويها بالثقة إطلالة معرفك
لاحرمتك أيها الحبيب
ومني لك خالص التقدير والود أيها الشاعر الفذّ
دم متفردًا يا ابن محمود
:rose:

عبدالله المشيقح
24-02-2010, 02:38 AM
صديقي وقرة عيني عبدالله المشيقح
ما بالك أصبحت كهدهد سليمان
تغيب الغيبات الطوال حتى أوشكنا أن نتهدد بقتلك
أم أن نساء الجنّ قد شغلنك عن أفياء ومن فيها؟:z:

ولقد صدقت أيها النجيب
فقد أصبح حالي كحال"مذيعة في الراديو" في برنامج "ما يطلبه المستمعون":ops2:
والوصف الأدق هو قناة "روتانا طرب" يُطلب منها أن تقدم أغاني "هيفا" h*، ( إن لم تخنّي الأسماء)
لكن... (بدنا نعيش) يا صديقي

بالنسبة للهمزات التي ذكرتها ،فقد حيرتني قليلا
وجعلت أثبتها تارة وأحذفها أخرى
والسبب في حيرتي هو موضوع الوصل ،فإنك إن قرأتها بالوصل أعربتها فحرّكتها
فيصير وزن العروض (فعولُ) وهو مما لايصح حسب علمي
فإن كان الأمر على غير ما أعلم فأسعفونا رجاءً.

وليتك ذكرت أنني بحاجة لمعنون(ة) فيما سبق
ولم تدعني فريسة لعناويني :biggrin5:

يتقطر منك الجمال والرقي يا عبدالله كما تتقطر حبات الندى من زهر الصباح في يوم رطوبته100%
ثم إني بانتظار نصّ لك يدهش قلبي كعادة نصوصك
فلا تتأخر به
لك حبي وودي
وسماء من هذه:rose:

لابأس ياصديقي إن أرضيت الجمهور ولكن إياك أن تنجرف لرغباتهم حتى لاتضيع هويتك كما ضاعت هويتي في محاولة جريئة لي بأن أقلد الحداثيين في أشعارهم فكتبت أيام الصبا :
من كوة ذلك الخبز المحروق
خرجت لألعق السماء
بلسان القمح المبتل بتغاريد الفيلة
ذات صبحٍ تغتصبه البصابيص !


الغريب في الأمر أن تلك القصيدة لاقت تصفيق حار من أرباب ذلك الفن !
ومازلت أبحث حتى الآن عن سبب التصفيق !:l:


عموما ياحبيبي عماد ( اسمك جميل كأنت ) ;) معك الحق في تخفيف الهمزات فالوزن بالتخفيف أسلم .

أطربني سؤالك عني فأحسست إحساسا جميلا أيها الصديق الوفي .
والشاعر الكبير .

سأعود إن شاء الله بقصيدة ترتقي لذوقك الرفيع .

دمت بكل حب .:rose:

المنطيق
24-02-2010, 02:38 PM
أود أن أذكر لك أنني أحسستُ أنني انسلختُ عن جلدي بهذه القصيدة

هذا فعلاً ما أردتُ قوله فوجدتك قد سبقتني للاعتراف به..
لا أحب تكرار المديح خاصةً لما لا يزيده ذلك شيئاً من بهاء وجمال..ولكن :


بداية جميلة جداً..نداء ومن الروح..فعلاً شاعريه كبيرة
ولكن هل من المناسب أن نسمي ما بين الحياة والموت مرحلة توهان ؟؟

الصنعة الشعرية تقريباً تغلبت على التلقائية المحببة..
بعض كلمات القافية رغم مناسبتها ومنطقيتها إلا اننا نشعر انها جاءت للضرورة :



هل نستخدم عادةً ( ليت ) لتبرير الجرم أم الندم عليه ؟

أيضاً هنا :



هل ترى العجز ملائم للصدر ؟ ثم ويح ووي..مفردات لضرورة القافية

أيها الشاعر المبدع دوماً..شعرك القوي الذي لا يخلو من بعض رقة أكثر مناسبةً لك من شعرك الرقيق الذي لا يستطيع التخلص من القوة..!!
مجرد وجهة نظر..قد تزعجك ولكن كرم خلقك وعظيم تواضعك..يجعلك تتقبلها بصدر رحب
دمت بكل خير
عذراً اخي المنطيق فأنا لم أقرأ كل المشاركات فقد يكون هناك تساؤلات مكررة

أهلا بربيع حرفك أيتها الراقية الدرة
وسأقتبس سطرك وأوجهه تلقاءك:
لا أحب تكرار المديح خاصةً لما لا يزيده ذلك شيئاً من بهاء وجمال
وأبدأ:
هل من المناسب أن نسمي ما بين الحياة والموت مرحلة توهان ؟؟
إنما عنيتُ التوهان الذي أدى إلى أن لم يعرف صاحبه أحيّ هو أم ميت وهذه أقصى درجات التوهان
لكن... إجابة على سؤالك :لا، لا أظن أنه من المناسب تسمية تلك المرحلة بالتوهان
وعليه فقد أصبتُ في المعنى وأخطأتُ بتشكيل الصورة ولم أراعِ توافق المعنى المقصود مع المعنى الظاهر.

هل نستخدم عادةً ( ليت ) لتبرير الجرم أم الندم عليه ؟
بل للندم عليه يا درة
لكن ألا تظنين أنه يمكن استعماله في التبرير أيضًا؟
مثلا :"ليتكَ أخبرتني أنه جرمٌ كي لا أفعله"
وهذا ما أسميه :عذرًا أقبح من ذنب ، وهو ما عنيتُه
فالحلال بين والحرام بين
أرى يا درة أنك توقعتِ ردّا مثل هذا فسبقت عليّ وقلتِ في ردك : ( رغم مناسبتها ومنطقيتها )
وأرى أنك أصبتِ ،فهو من الحشو ولكني أراه حشوًا لابأس به.

هل ترى العجز ملائم للصدر ؟ ثم ويح ووي..مفردات لضرورة القافية
كان سؤالك عن هذا البيت
أمثلكِ يدري صروفَ الهوى!! *** فواحرقتي ..ثم ويحٌ وويْ
أسائلُ مستنكرًا النجمَ الشامتَ المعتليَ عرش النصيحة ، وهذا السؤال أقرب ما يكون إلى سؤالٍ في خاطري لم أبح له به، فهو إلى مساءلة النفس وملامتها أقرب منه إلى المخاطبة الصريحة
والمعنى : أيها الجماد الذي ليس له قلب ، آلآن أصبحت تفقه أمور الهوى؟!! وأنى لك ذلك؟!!
الشطر الثاني : واحرقتاه على ما آلت إليه حالي ، ثم ويحٌ لي إن استمررت على هذا المنوال ، ثم عجبًا من أمر هذا النجم(وي).
فالويح كناية عن الترحم على نفسي والتوجع ، ووي كناية عن التعجب
وأرى أنني اختصرتُ جملا -كانت لتكون حشوًا ربما- بكلماتٍ تدل عليها
هل ما زلتِ لا ترين العجز مناسبًا للصدر ؟ وهل ترين الويح وال(وي) حشوًا هنا أيتها البهية؟


ثم إنك تعلمين أنني أسر بقدومك وأسعد بنقدك وأُكبر ذائقتك
فكفي عن الخشية من ألا أتقبل مرورك أو يضيق به صدري ،فلن يكون هذا

بالنسبة للنقطة الأخيرة فلم تزعجني البتّة
بل أراها نصيحة جميلة آخذ بها ،بل وكنتُ أنتظرها !!

لله در متذوقة للحرف كمثلك يادرة
وإنني لأعجز عن شكرك
لكن..
دمت بحفظ الله

جيلان زيدان
24-02-2010, 08:18 PM
يقولون كأكِئْ بالقريضِ فقلتُ: هُسّ
أعَنْ سرجِهِ تُرمى الكماةُ بغير طَس؟
**
ألا ادْرنقِعوا إنّ الدّساكرَ كالمِجَس
ستقزو دعابيبَ الدعاثرِ مثل قَس
**
يقسقِسُ شِعري بالأكامِ ونهرِ حِس
وتروي لعاميظُ العَساقلِ شِعرَ عُس)k


"آل بي ويتنغ فور يور نكست فيزت" أخية:sunglasses2:
دمتِ بودّ


خفسع شرعش باقوم ثعلور
طعفه خفو خفخف راءه
كدتس صارت* سالزمك
كستلا راكوط فغراهو



صارت: أي تحوّلت


:y::y::y:

جيلان زيدان
24-02-2010, 08:50 PM
يا جابيَ الليل في شهقة ..

قصدت تأخير مجيئي إلى ليلك وشهقاته ؛
خوف عزوفي عن أفياء وعازفيها إذا ما أتيتكَ..
فحاولتُ التهام عذب القصائد من هناك ومن هناك .. لتكون يا مُستفيهُ أعذب الختام

***
أما عن محاولات إقناعنا بأن رقتك كان العموش وبركات سببا في استدارجها :ab:
فدعني أقول ,أولا أمّا كانت حرائركَ خشباء متحجرة فيما قبل كي تلينَ,
وإنما أجزم يا منطيق ودعني أسكب هنا حدسي الذي ندر زلّه...
أنه سمت الهوى الذي ارتسم فوق شعرك
وأخرجك من الليل إلى النهار ..:sunglasses2: يا بليج القول.


ونِعم الاستغلال كان تطبيب صديقك لعناوينك
واستشارته في راقي نصوصك,وإلا ما كنا غرقنا بهذه الدرّة الحرّة


المنطيق
(:rose:)

كما أرى
25-02-2010, 04:34 AM
خفسع شرعش باقوم ثعلور
طعفه خفو خفخف راءه
كدتس صارت* سالزمك
كستلا راكوط فغراهو



صارت: أي تحوّلت


:y::y::y:


جيلانُ .. ضحِكتُ حتى أضحكتُ .. :rose:

كنتُ أنوي مجاراة أبيات المنطيق الثلاثة , وكان الوقتُ كلّما عجِلتُ لأفعلَ ادّاركني فأغاظني , ولم يشأ الله أن يكتبَه , ثم أجيءُ اليوم لأقرأ لكِ هذه المجاراة , فأمتنعُ حدّ الامتثالِ عنها , فوالله ما بعد مجاراتك أية مجاراة :sunglasses2:..

وإني عجبتُ لأمرِ الكلمةِ " صارت " , حيثُ إنها الكلمة الوحيدة الغير مفهومة ضمن ما طرزتِه , وقد حُقّ لها الترجمة والتبيان , ويا للعجب فقد أبهرتني لغرابتها , وإلفِ غيرها من الذي بجانبها .. :2_12:

على فكرة .. أنتِ عسل .. :rose:

,,

المنطيق : وعدناكَ بزيارةٍ ثانية , وقدّرَ اللهُ أن تكون جيلان سببًا لها , ولأبياتِكَ الرسل البكر أقول : " وأمّا بنعمة ربك فحدّث " .. :rose:

كما أرى
25-02-2010, 04:36 AM
المنطيق :

لا زال العرضُ جاريًا , غير أني ارتعبتُ قليلًا , وما كنتُ أعي حجم العرضِ وخطورته في وقته , ويظهرُ لي كما يظهرُ لك أنني ندمتُ عليه ..

>> للعلم : الردّ السابقُ تكرر عليّ , فاضررتُ إلى مسح الكتابة في الردّ الثاني , واختلاقِ سببٍ له , فـ عذرًا منك .. ^_^

المنطيق
28-02-2010, 05:09 PM
جميلة وعذبة لله درك ..

الفاضلة صفاء الحياة
اعشوشب المتصفح من صفاء مرورك
آيات من الود
دمت بحياة

المنطيق
28-02-2010, 05:11 PM
فكتبت أيام الصبا :
من كوة ذلك الخبز المحروق
خرجت لألعق السماء
بلسان القمح المبتل بتغاريد الفيلة
ذات صبحٍ تغتصبه البصابيص !

الغريب في الأمر أن تلك القصيدة لاقت تصفيق حار من أرباب ذلك الفن !
ومازلت أبحث حتى الآن عن سبب التصفيق !

السبب هو "الفيل المغرد فوق أعواد السنابل"
أضحك الله سنك يا عبدالله
وسامح الله الأمير نزار الذي جعلك تتغزل باسمي:z:
والحمدلله أني لم أثبت الهمزات (رب رمية من غير رام:biggrin5:)
ثم إنك في قلبي كصمامه أيها الشاعر الرائع والأخ الكريم
بانتظار هطولك السح يا عذب الروح
دمت متألقًا

المنطيق
28-02-2010, 05:16 PM
يا جابيَ الليل في شهقة ..


قصدت تأخير مجيئي إلى ليلك وشهقاته ؛
خوف عزوفي عن أفياء وعازفيها إذا ما أتيتكَ..
فحاولتُ التهام عذب القصائد من هناك ومن هناك .. لتكون يا مُستفيهُ أعذب الختام


***
أما عن محاولات إقناعنا بأن رقتك كان العموش وبركات سببا في استدارجها :ab:
فدعني أقول ,أولا أمّا كانت حرائركَ خشباء متحجرة فيما قبل كي تلينَ,
وإنما أجزم يا منطيق ودعني أسكب هنا حدسي الذي ندر زلّه...
أنه سمت الهوى الذي ارتسم فوق شعرك
وأخرجك من الليل إلى النهار ..:sunglasses2: يا بليج القول.



ونِعم الاستغلال كان تطبيب صديقك لعناوينك
واستشارته في راقي نصوصك,وإلا ما كنا غرقنا بهذه الدرّة الحرّة



المنطيق
(:rose:)



كنتُ أظن أني أجيد التقعر إلى أن لمحتُ أبياتك:i:
أضحك الله بالسعادة أيامك أيتها السامقة
وتقبلي مني هذه الأبيات رغم أنها لاتليق برفعة نجمك




لَحرفُك رقيا للفؤاد وبلسمُ

ومربع أزهار به النفس تحلمُ

**

فيا سعد عيش إذ سقيتِ رحيقها

وطيب أريج كالرضيع يُشمشَم

**

أهيم بحسنٍ -كالكمال- ضياؤه

وكم هام في حسن القدود متيمُ

**

فلا تكليني للعموش وروضه

فمن روضكم تحيا الرياض وتبسم

ود وورد لروحك

المنطيق
28-02-2010, 05:20 PM
المنطيق :

لا زال العرضُ جاريًا , غير أني ارتعبتُ قليلًا , وما كنتُ أعي حجم العرضِ وخطورته في وقته , ويظهرُ لي كما يظهرُ لك أنني ندمتُ عليه ..

>> للعلم : الردّ السابقُ تكرر عليّ , فاضررتُ إلى مسح الكتابة في الردّ الثاني , واختلاقِ سببٍ له , فـ عذرًا منك .. ^_^

كما أرى:
أهلا بك ومرحبًا سحابة الجمال
ولا جعلك الله من النادمين
ومن حسن حظي أن الردّ تكرر
ولست بحاجة لاختلاق الأعذار أو الاعتذار أخية
فإني لا أكتفي من مرورك ولا تكاد عذوبته تروي عطشي له
ثم إني بانتظار وعدك
وعليك الأمان)k
دمت كما أنت