PDA

View Full Version : نجمـــــــان محترقـــان



هنـــــــــــاك
23-02-2010, 05:16 PM
و تعود قصّـتـنـا ...
في كلّ يومْ..
تتصدّر الأخبار بين العاشقينْ.
بطلان من ألم ٍ ..
و دمع ٍ..
و احتضارات القوافي بين أروقة السماءْ.


كهلان من زمن الشقاء فلا هما....
بلغا بدايات ٍ ....نهايات ٍ..
و لا انقطع الشّـقاءْ.


اثنان من عبر ٍ و آهات ٍ هما...
نجمان محترقان في ..
ألم المساء ْ.

و هُما ...هُما ..
جرحان في جسد القصيدةِ كـلّـما..
جفـّت دموع الكون ِ
يحتضران أعواما ً..
لتحترق الدماءْ.


اثنان من زمن الأميرةِ و المصابيح الصغيرة ِ
و الفتى حسّانَ .. و النهايات السعيدة ْ ..
طيفان مهجوران في زنزانة ٍ منسيـّة ٍ
كـتـَبـَـا على قلبيهما..
لسنا نباع فلا يغركـّم ُ الشراء ْ.


و هـُما ... هـُما...
حسناء ترتكب الصلاة على..
شفاه ٍ سامرية ْ.
في قلبها أمل ٌ على أمل اللقاء ْ.


و الليل يهرب إن بدا جيش الصباح ْ..
ليتم حشد عساكره ْ ...
في خصلتين ْ.

و الشمس تهرب من لظى نظراتها ..
إن هي أضرمت اللقاء بنظرتين ْ.

من ثم تطلق ضحكتين ْ.

و الوحش يرتكب الخطيئة في
ابتهال الموت ِ من قلق ٍ غريب
و يظل ّ يحتضن الحجارة ِ في جدار السجن ِ
أياما ً ... و أياما ...
إلى أن يأت ِ حارسه العظيم ْ..
و بجلدتين ْ..
و بركلتين ْ ..
يجتث أحلامه ْ...
و أنفاسه ْ ...

و تبقى في ظلام السجن حشرجة ٌ
أمل ٌ ..
بصيص ٌ..
ذرى سبل ٍ معلقة ٍ..
فعلى جدار الموت ِ بالتقبيل ِ....

أنبت َ ...

وردتين ْ .

أنستازيا
23-02-2010, 07:18 PM
مرحباً هناك :rose:

بداية موفقة فعلاً ..


أهلاً بك.

هنـــــــــــاك
25-02-2010, 02:56 PM
مرحباً هناك :rose:

بداية موفقة فعلاً ..


أهلاً بك.



شكرا لمرورك الجميل

عاشق الإبداع
04-03-2010, 01:45 AM
نجمان محترقان ... عنوان جميل ..
يحكي قصيدة وقصة بحاله ...

هناك...
نص جميل جدا .. عاطفة واجدة ومشاعر عذبة ... ولغة سهلة رقيقة..
ثم لاحظت غزارة الصور وجمالها ..
فكأنني في حديقة بنفسج...

لي بوحان في أمرين شابا جمال قصيدتك ..
الأول :
كثرة القوافي وتنوعها ...وهو شيء يرهق القارئ ؛أولا... ويضعف القصيدة كثيرا؛ ثانيا....

والثاني:
بعض الخروج عن الوزن في ثنيات القصيدة ..
سأبينها وأجري على الله فأرجو أن تتحملني



اثنان من زمن الأميرةِ و المصابيح الصغيرة ِ
و الفتى حسّانَ .. والنهايات السعيدة ْ..




ما رأيك هكذا :
اثنان من زمن الأميرة ,....
والمصابيح الصغيرة ,....
والفتى حسان ,....
من زمن النهايات السعيدة ,...

انساها ... لا يبدو اقتراحي جيدا





و الشمس تهرب من لظى نظراتها ..
إن هي أضرمت اللقاء بنظرتين.
ْ


هنا ينقصه حركة ...
ما رأيك لو قلت : في يوم أضرمت ...



و تبقى في ظلام السجن حشرجة ٌ
أمل ٌ ..
بصيصٌ..
ذرى سبل ٍ معلقة ٍ..
فعلى جدار الموت ِبالتقبيل ِ....




يوجد نقص ثلاث حركات قبل أمل
ونقص حركتين قبل ذرى
ثم أخيرا ثلاث حركات قبل فعلى ..
فعالجها كما تشاء

ثم
عذرا إن أثقلت عليك ...

همسة:
لا تبقى هناك بل أهلا بك هنا في أفياء ..

دمت بود
ثم هي
تحية ونرجسة

الأمير نزار
05-03-2010, 01:32 AM
حسنا يا هناك
نصك حقا غابة من الدهشة فيها كل ما لا يخطر على البال
عاطفة وكثافة صور ولغة سهلة قريبة
رموز أخذت أكثر من منحى
لن أمارس هنا جراحة النقد فالجميل عاشق الابداع قد كفانيها والحمد لله فهو قد ترك لي بذلك حرية التحليق والتمتع بالجمال
شكرا لك وله
الامير نزار