PDA

View Full Version : قراءةٌ في أمواجِ البَحر



مختار سيد صالح
26-02-2010, 01:29 PM
قراءةٌ في أمواجِ البَحر
شِعر : مُختار الكَمالي

تداري نواياها و يبدو اهتمامُها
جَليَّاً فلا يخفى عليَّ مَرامُها

إذا جلستْ يبدو من البحر موجُهُ
و يُظهِرُ أحمالَ النَّخيلِ قيامُها !

فيمضي بيَ اللِّيلُ الطَّويلُ تَبَعثُراً
و يفعلُ بي فعلَ اللِّجامِ لجامُها

و إنْ حدَّثتني .. حدَّثتني كَأنَّما
تَقَطَّر في روحي غَماماً كَلامُها

عَجبتُ من الأرضِ اليَبابِ تَبرَّأتْ
من القفرِ , إذ ندَّى عليها غَمامُها !

فيا مَن رأى الأعذاق كيفَ ارتجافهُا !
و يا مَن رأى الأمواجَ كيف ارتطامُها !

كأنِّي بهذا القلب محضُ حَمامةٍ
و يمنعها عُشَّ الحبيبِ حِمامُها

كأنِّي به بين الضُّلوعِ تكلُّفاً
على مَضضٍ كانَ اللَّيالي ينامُها

لعمركَ مُذ عشرينَ و الأيكُ مُثمِرٌ
فيا حبَّذا يومَ القطافِ غرامُها

و يا حبَّذا يومَ أدركتُ أنَّها
تداري نواياها و هذا خِتامُها


دمشق
1/1/2010

الأشيب الصغير
26-02-2010, 01:51 PM
تداري نواياها و يبدو اهتمامُها
جَليَّاً فلا يخفى عليَّ مَرامُها

كأنِّي بهذا القلب محضُ حَمامةٍ
و يمنعها عُشَّ الحبيبِ حِمامُها

الأخ مختار :

أنت شاعرٌ جميل ، مقدّمة حنانيّة لافتة ، فيها من العفويّة والبراءة ما يروي ذائقة المحبّين ، هنيئاً لك يا ابن جلّق ، وفي الأخرى القلب حمامة ! يمنعها حِمام ما -بكسر الحاء طبعاً- عشّ الحبيب ، هذه روعة تتكلّم.

و إنْ حدَّثتني .. حدَّثتني كَأنَّما
تَقَطَّر في روحي غَماماً كَلامُها

وهل يقطرُ الغمام بنفسه؟ الغمام غمّ وثقلٌ وظلام وسغب وفيه البرق والرّعد وتوصف به الفيالق والجيوش قال "أحدهم" :

قطعٌ كظلمات الغمام شعارها ** صلبٌ تعربد في مدى الأنظارِ

والذي يقطر ما في الغمام وليست الإستعارة هنا مواتية في نظري .

و يا حبَّذا يومَ أدركتُ أنَّها
تداري نواياها و هذا خِتامُها

هذا البيت فيه كسر ، ولا أعلم لو أضيفت "في" قبل يوم لكان انجبر ولكن معنويّاً لا أعلم هل هذا مناسب أم لا ؟ .

ودمت بودّ وروعة .

شريف محمد جابر
26-02-2010, 05:46 PM
أهلا بكَ يا مختار.. كيف حالك؟
يسعدني كثيرًا أن أتفيّأ ظلال جمالك هنا
دمتَ بودّ وخير..
شريف

محمد التـركي
28-02-2010, 10:51 PM
جميل يا ابن دمشق ..
شكرا جزيلا لك

جَـسَّـاس
02-03-2010, 11:08 AM
الشاعر
مُختار الكَمالي

جميل
استمتعت هنا

المرسل والمستقبل
03-03-2010, 08:31 AM
ما هذا!
إنه الجمال بنفسه يعرف نفسه
يا أخي الفاضل هنا
جذبت الألباب وقلت العجاب حتى أينع المستطاب وأقول من هذا الباب
أنت شاعر بل من يلفت الأنظار
وشكرا
دمت بود

عاشق الإبداع
04-03-2010, 02:38 AM
فإذا"....

مختار...
أيها الجميل..

جميل ما خطت يمينك (لكن لا تقل لي أنك أعسر)

وشكرا للأشيب الكبير على ما بينه ..
وفي انتظار الأجمل ...

دمت بخير
ثم هي
تحية ونرجسة

الأمير نزار
05-03-2010, 01:33 AM
إيه أيها الدمشقي الجميل
أنت لا تكتفي من الجمال ونحن لا نكتفي من الرواء هنا
شكرا لك وأكثر
صديقك القديم
محمد أمين

تلميذ الشعراء
05-03-2010, 12:14 PM
قصيدة جميلة
دمت شاعرا مبدعا