PDA

View Full Version : جنةُ الروح...



شذى الايام
01-03-2010, 08:55 AM
ولكل ِ قلب ٍ نابض ٍ مكانٌ يعشَقُهْ...
ومعشوقتي أرضٌ / كيانٌ ...




جنةُ الروح...




بحجمِ الكونِ دفّاقٌ شجوني

إليكِ مليكةَ الحُسنِ ،عُيوني




إليكِ الشوقُ يسرِقُني نَهاراً

ويرمي القلبَ ليلاً في ظنوني




أما زلتُ الهوى مُذْ غِبتُ عنها ؟

أما زالت على الذكرى غُصوني ؟




أيا نوراً أضاءَ الروحَ أنتِ..

أما زلتِ الحكايا في سكوني..؟




شروقُ العشقِ في قلبي هواكِ

وفاتحةُ الهوى : أنْ لنْ تهوني..



*




أجَنَةَ روحيَّ الأولى تدّلي..

على وجعِ الخواطرِ كالخليلِ




وجودي حُبيَّ المأسورَ غَنّي

حكايا القمحِ من بعدِ الرحيلِ




فأنتِ هوايَ أنتِ الروحُ أنتِ..

شقيقةُ عمريَ الآتي فقولي :




سلبتُ الروحَ من بينِ الثنايا

أنا عَبَقٌ من الذكرى هُطولي..




جمالُ الكونِ قد باتَ انعكاساً

لِحُسنِ الروضِ في فيضِ الأصيلِ




إذا ما الطّلُ ناغى وَجنتيها

تفوحُ بعطرِ فاتنةِ العقولِ..!




غصونُ الكرمِ يفتنني هواها

ويشفي كُلَّ مسلوبٍ عليلِ




وذا عِطرٌ لهُ الدراقُ عمرٌ

يضيءُ بسحرهِ المسكوبِ ،ليلي،




زهورُ اللوزِ أشقتها بدورٌ

تزفُ الشهدَ عن حُرقِ ،النحولِ،



*




وظلَّ السحرُ في قلبي كتوماً

يبوحُ هواكِ من وحيِ الفنونِ




لزهرِ العينِ مراتٍ وأخرى..

لشدوِ الطيرِ في ظِلِ الشجونِ




يمرُ العمرُ خَفاقاً ويسري

على قصصٍ من الذكرى فكوني




لَ كَ لأبطالِ في بحرِ الحكايا

فأنتِ الشمسُ تحيا في جفوني




فَرَشتِ الروحَ مُذ كنتِ وكانت..
مقاماتُ الهوى تسبي جنوني..!!

وامق ,
01-03-2010, 09:19 AM
قصيـدَة جميلَـةٌ جدًّا, وحسٌّ شعريّ مرهـفٌ وعذب.
التصاوير أتت منسـابَة بشكلٍ رقيق, وكأنّ القصيدَة تستطيعُ ملامستنَـا جميعًا !

- اطّلعتُ على سجلّ الغوايَة فوجدتُكِ ثائِرة على الخليلِ وعروضِه.
أحسبُ أنّه يغضبُ للإشبـاعاتِ الخاطِئة في مواضِع عدّةٍ هنـا في قصيدَتك الحسنَـة.

دامَ صوتُكِ شعرًا. (:


http://forum.ma3ali.net/images/smilies/aq5.gif

أنـين
02-03-2010, 03:33 PM
هنا أنتِ كما يليق بك أن تكوني

شروقُ العشقِ في قلبي هواكِ
وفاتحةُ الهوى : أنْ لنْ تهوني..


والله لن تهوني أنت يا أخية الروح .. أبداً و وعداً لن تهوني

المرسل والمستقبل
03-03-2010, 08:13 AM
أحسنت في طرحك للجماليات العذبة يا ..شذى الأيام.. واستطاعتك بملامسة المشاعر
ولذا مررت من هنا حتى ذهلت رغم أني قررت الجلوس هنا
ولك أن تطمأني
دمت بود

إبن محمود
04-03-2010, 12:45 AM
شذى الروح ..(ولك من لقبك نصيب)

عزفك شجي من الروح إلى الروح..

دمت موطنا للجمال

شذى الايام
04-03-2010, 11:24 PM
قصيـدَة جميلَـةٌ جدًّا, وحسٌّ شعريّ مرهـفٌ وعذب.
التصاوير أتت منسـابَة بشكلٍ رقيق, وكأنّ القصيدَة تستطيعُ ملامستنَـا جميعًا !


- اطّلعتُ على سجلّ الغوايَة فوجدتُكِ ثائِرة على الخليلِ وعروضِه.
أحسبُ أنّه يغضبُ للإشبـاعاتِ الخاطِئة في مواضِع عدّةٍ هنـا في قصيدَتك الحسنَـة.


دامَ صوتُكِ شعرًا. (:



http://forum.ma3ali.net/images/smilies/aq5.gif



مرحباً بعذبِ المرور..
وللقصيدة أن تزدهي بذا القول..

الأمير نزار
05-03-2010, 01:06 AM
مررت بدوحك هنا كي أرتاح من عناء التكلف
ما أجمل هذا الدوح
شكرا لك
الامير نزار

شذى الايام
06-03-2010, 12:47 AM
هنا أنتِ كما يليق بك أن تكوني

شروقُ العشقِ في قلبي هواكِ
وفاتحةُ الهوى : أنْ لنْ تهوني..


والله لن تهوني أنت يا أخية الروح .. أبداً و وعداً لن تهوني


أنينُ الجمال ,
مرحباً بعذبِ المرور..
وأيُّ سعادةٍ هلت إذ أنتِ هنا..
دومي لأختك..

تلميذ الشعراء
06-03-2010, 12:56 AM
إنه لشعر جميل
شرفني الاطلال هنا

واصل ابداعك

شذى الايام
06-03-2010, 11:08 PM
أحسنت في طرحك للجماليات العذبة يا ..شذى الأيام.. واستطاعتك بملامسة المشاعر
ولذا مررت من هنا حتى ذهلت رغم أني قررت الجلوس هنا
ولك أن تطمأني
دمت بود


حلولٌ كريمٌ ..
وإنهُ مرحباً بطيبِ المرور..
دمت بحفظِ الله

ظميان غدير
07-03-2010, 12:43 AM
شذى الروح
قصيدة اكثر من رائعة وصور وشعور متدفق ومنساب وعذوبة طاغية
استمتعت هنا ...ويبدو انك في خصام مع اشباع الحروف في حشو الابيات:)
تحيتي
ظميان غدير

Threnody
07-03-2010, 03:58 AM
شعر أنثوي رقيق جدا .. و لمسة الأنوثة واضحة فيه جدا .. كالحديث عن الكرم و وصف الوجه ..
ثم إن المطلع كان رائعا كمطلع لقصيدة ..
تحياتي لك شذى و لجنة روحك

شذى الايام
08-03-2010, 12:22 AM
شذى الروح ..(ولك من لقبك نصيب)

عزفك شجي من الروح إلى الروح..

دمت موطنا للجمال




وأشرقت جنةُ الروح بإطلالتك أخي..!!
ثم مرحباً بخطاك..
ودم بحفظِ الله..

رمق
08-03-2010, 01:26 AM
أما زلتُ الهوى مُذْ غِبتُ عنها ؟
أما زالت على الذكرى غُصوني ؟



أيا نوراً أضاءَ الروحَ أنتِ..
أما زلتِ الحكايا في سكوني..؟


عذوبه وشفافيه متناهيه وانسياب جميل لهذا النهر العذب

دمت شاعره انيقه

ساري العتيبي
08-03-2010, 10:23 AM
حسنا يا شذى

وأيضا هنا أجدك ممسكة برقراق العذوبة ولا أجمل من شعر أنثوي عذب



ساري

شذى الايام
08-03-2010, 06:19 PM
مررت بدوحك هنا كي أرتاح من عناء التكلف
ما أجمل هذا الدوح
شكرا لك
الامير نزار



ومرحباً بخطاكَ هنا..
وجماله بمروركم يزداد
حفظك الله..

شذى الايام
11-03-2010, 07:25 PM
إنه لشعر جميل
شرفني الاطلال هنا


واصل ابداعك




مرحباً بمرورك أخي
ثم :
حفظك الله

ليلى للابد
11-03-2010, 11:08 PM
البقاء هنا يداعب الروح ..
شذى .. شكراً من القلب
ليلى

شذى الايام
12-03-2010, 05:14 PM
شذى الروح
قصيدة اكثر من رائعة وصور وشعور متدفق ومنساب وعذوبة طاغية
استمتعت هنا ...ويبدو انك في خصام مع اشباع الحروف في حشو الابيات:)
تحيتي
ظميان غدير


ومرور أكثر من رائع
فمرحباً بك أخي..
ثم : دمتَ بود

عبدالله المشيقح
13-03-2010, 12:29 AM
مرحبا أختي الشاعر شذى .

جميل هذا العزف الوافري . وتناوب القافيتان النونية واللامية على حمل الفكرة .


توقفت عند البيت ماقبل الأخير :
لَ كَ لأبطالِ في بحرِ الحكايا
فأنتِ الشمسُ تحيا في جفوني

لكالأبطال تعنين ؟

أظنها كذلك .


حفظك الله أختي .

شذى الايام
13-03-2010, 05:18 PM
شعر أنثوي رقيق جدا .. و لمسة الأنوثة واضحة فيه جدا .. كالحديث عن الكرم و وصف الوجه ..
ثم إن المطلع كان رائعا كمطلع لقصيدة ..
تحياتي لك شذى و لجنة روحك



ومرور عطر جداً
ثم قراءة جميلة..
فدمت بكل الألق..

شذى الايام
14-03-2010, 05:53 PM
عذوبه وشفافيه متناهيه وانسياب جميل لهذا النهر العذب

دمت شاعره انيقه




ودام لك هذا الحس الجميل
ثم مرحباً بمرورك...

مها العتيبي
14-03-2010, 06:16 PM
فَرَشتِ الروحَ مُذ كنتِ وكانت..مقاماتُ الهوى تسبي جنوني..!!
.
.
شذى قصيدة جميلة
أسعدني المرور عليها..

دمت بودّ

شذى الايام
16-03-2010, 12:58 AM
حسنا يا شذى

وأيضا هنا أجدك ممسكة برقراق العذوبة ولا أجمل من شعر أنثوي عذب



ساري


بل ولا أجمل من هكذا مرور..
دمتَ سارٍ في عالم الإبداع..

شذى الايام
16-03-2010, 01:03 AM
البقاء هنا يداعب الروح ..
شذى .. شكراً من القلب
ليلى


مرحباً بعذب المرور..
وشكراً لأنكِ هنا..

شذى الايام
16-03-2010, 11:59 PM
مرحبا أختي الشاعر شذى .

جميل هذا العزف الوافري . وتناوب القافيتان النونية واللامية على حمل الفكرة .


توقفت عند البيت ماقبل الأخير :
لَ كَ لأبطالِ في بحرِ الحكايا
فأنتِ الشمسُ تحيا في جفوني

لكالأبطال تعنين ؟

أظنها كذلك .


حفظك الله أختي .



الراقي المشيقح..
ألا مرحباً بطيب الحلولِ أخي
ولا قول بعد قولك,,
ثم دمت لأفياءَ ذخرا..

شذى الايام
17-03-2010, 12:03 AM
فَرَشتِ الروحَ مُذ كنتِ وكانت..مقاماتُ الهوى تسبي جنوني..!!
.
.
شذى قصيدة جميلة
أسعدني المرور عليها..

دمت بودّ



وطاب المقام بحلول عذبة الكلام..
ومرحباً بالجمال..
ثم دمتِ بسحر..