PDA

View Full Version : بعثرة يوم عاطل عن العمل !!



مجرد كاذبة
02-03-2010, 08:49 PM
لم َ تكذب ؟
- حفاظا ً عليك
كن صادقا ً فقط
- حينها سترحل !!!








http://www14.0zz0.com/2010/02/22/17/349424125.jpg (http://www.0zz0.com/)


مدخل :


أن تستطيع أن تُطعم القطط التي تقظن بجانب مكب النفايات القاطن بدوره إلى جانب نافذة غرفتك لأنك مُضطر لذلك ولأنك لاتجد غيرهم ونيس لك في وحدتك حين تُطرد من منزلك في منتصف إحدى الليالي الباردة أمر يدعو للألم الذي يُشعرك بأنك كائن لاحاجة به ولايتردد في أن يرشو أي أحد ليكسب وقفته في المواقف الحالكة حتى وان كان هذا الشئ " قط شارع مُرقط " .!





الوقت الآن صباحا ً :

الحالة : الكل يبحث عن " فرشاة " .!!!



هناك أشياء كثيرة ضائعة / مفقودة .!
يبحث الكثيرين عن أشياء في هذا الوقت ويعثرون على أخرى لايريدونها ولايفكرون بها
ويبحث البعض الآخر عن أنصافهم المفقودة منذ زمن يستيقظون في كل يوم
ويتفقدوا أماكن أحبابهم ليجدوهم " غير متوفرين " ويتساؤلون أين هم ؟!
ثم يكتشفون أنهم رحلوا منذ زمن بعيد .!!
يحاولون نسيان الأمر ليستيقظوا في اليوم التالي
ويعيدوا الكرة ذاتها .!





الوقت الآن : الشمس ساطعة بقوة
الحالة : الكل يبعثر هموما ً أضنته كثيرا ً .!





في هذا الوقت تتناثر الأشياء لايعرف الكثيرن أنفسهم
ويكره أغلبية الناس أرواحهم التي تمشي معهم ويضيقون ذرعا ً برؤوسهم
ويفتعلون شجار عنيف مع أفكارهم في النهاية يستسلمون تماما ً لحرارة الشمس
ولإزعاج أفكارهم لهم .!








الوقت الآن : كوجه ٍ تعتليه حمرة .!
الحالة : الكل مُنهك ... جدا ً .!



في هذا الوقت تشعر بحنين جارف لكل شئ بلا تحديد قد تشعر بالحنين لشخص ٍ كانت تربطه بك معرفة منذ زمن
وقد تشعر بالحنين لحار ٍ قديم أو لصديقك الأول أو لحب ٍ قديم أو حتى لخادم كان يعمل لديك
وقد تترك كل هؤلاء وتشعر بالحنين لسريرك القديم وباب غرفتك الذي تركته خلفك منذ زمن
أو لحذاء كنت تراه عزيزا ً عليك .. الأهم أن الحنين يستقر في حناياك ويؤرقك كثيرا ً
أثناء اكتساء السماء بالحمرة .!!








الحالة الآن : السواد الحالك يستقر في كبد السماء
الجميع : مُرهق بشدة .!!



حان الوقت ليخلد الشخص إلى نفسه أو إلى نصفه الآخر في هذا الوقت بالذات
يحب الكثيرين الإختلاء إما لوحدهم وإما مع من يحبون في هذا الوقت بالذات تبدو النفس مُتصالحة
والروح هادئة والإرهاق يتبدد يأتي السواد وكأنه يغسل مامر في هذا اليوم يأتي ليبدد كل شئ
بعد كل هذا يخلع الأشخاص أنفسهم ليناموا بكل هدوء !
فغدا ً يوم آخر .. أو هكذا يُقال ...!








مخرج :




سئمت اطعام القطط !!

نوف الزائد
03-03-2010, 08:08 AM
سأتحدث عن سنوات من العطالة ..
سأبدأ من تلك الأشياء التي كانت تبدو جميلة , حيث كانت تلوح لنا العطالة من نوافذ آخر ترم في الجامعة كطبق شهي , حلم للراحة , استقرار في كل الأحاسيس , ترك معنى أن يكون هناك مايقلقك , أن تستيقظ يوم الخميس وتقفزي نحو الدولاب تبحثي عن تنورة وبلوزة تؤدي الغرض فالوقت لايمنحك التفكير في أي لون يناسبك , ثم يعود القلب لمكانه حين يتأكد لك أنه مجرد خميس لاغير , التوقف عن القلق في بعض الوريقات التي تركيها خلفك دون مراجعة أو حتى إطلاع وكثير من استغفار ودعاء وقلق وتكون المادة غير تلك التي أقضت مضجعك وسهَّرتك , أن تقضي من الساعة 8 صباحاً وحتى 7 مساءاً في أروقة الجامعة تعاني الحرَّ في الصيف والتجمد في الشتاء , فتتشبث بالخلاص والانتهاء من هذا القلق بأي نتيجة كانت ..
وتتخرج , وتقضي شهرين أو ثلاثة في ترتيب حفل تخرج يليق بكل خلاياك , فأنت لست وحدك في هذا التخرج , تهتم بأدق التفاصيل , الألوان / الفستان / الهدايا / الكيكة , وينتهي فرحك بالتخرج بمجرد انتهاء الحفل , لتفيق على خواء تام من كل احساس بالأهمية أو رغبة في الاستمرار , يتمدد فيك الفراغ بكل أشكاله وألوانه , يفيض عليك في كل اليوم اليأس من معينه , تغرق في الوحشة والعزلة وكل معاني اللاوجود ..!

مرهق أن تترفع حتى القطط على أن تأكل من يديك , والمرهق أكثر أن تبدأ الناس في إطعامك مع بقية القطط , وأود أن لايصل الأمر أن تطعمك القطط بنفسها , التدهور يستمر لكنه في الواقع الأمر كما هو والحياة نفسها , لكن العطل يصيب روحك شيئاً فشيئاً ويعطبها لك , حتى تغدو منتناً ..

تحتاج بعدها لإعادة فورمات بشيء يشبه الزلزلة "

.

نوف الزائد
03-03-2010, 08:09 AM
أظن أن معرفك باعث على الثرثرة "

(:

.

واصلي "

محمد بن علي
03-03-2010, 03:47 PM
من طلاء الاظافر ...الى هنا
وأنا استمتع بحرفك ..
وأغلب الظن انكِ لستِ مجرد كاتبه ولا كاذبه ولا أي شئ من هذا القبيل
ارى انكِ من خلال احرفك مجرد شئ لا أفهمه وهذا يزيدني حرصاً لتتبع جديدك
دمتي متألقه دائماً