PDA

View Full Version : أحلام العشاق!



محمد البحر
19-03-2010, 09:29 AM
انقطعت عنكم منذ فترة فجئت بآخر ما كتبت..


أحلام العشاق!


أحلامهم قطع التضاريس العجيبة!

وجذوع نخل مل من طول الوقوف..

ويباب واد لم يذق طعم السيول

عادوا كما عاد القمر

لنقطة الصفر التي ضحكت لهم!

يبس الحشيش وطالما..

كانوا عليه يصفصفون خطى المسيرة.

وتوقفت لغة الخرائط بعد أن

كثرت أحاديث الهروب.

باق لتكتب آخر القصة القصيرة؟!


فاكتب..

هجعت ضلوع العاشقين مهابة المحبوب،

لكنها لم تستطع رد الجنون لصفقة الحب القديمة.

أحزانهم ظلت كألوان الجفاف!

ما عاد في الأجواء غير حشائش الصحراء.

قف كي تؤبّن آخر اللحظات.

فغدا ستفترش الحصيرة

تحت ظل الذكريات.

ميلادها في مطلع الشمس،

ووفاتها عند الجذوع الخاويات.


واكتب لها..

جمل العيون التائهات،

عادت إلى الأوراق،

عادت مشكلة من الأحزان!

كالحب يرحل ثم يرجع مثقلا بالتيه.

كالليل قبل الفجر ينتظر الزوال!!

عادت لترسم في الوجوه قصائدا مبتورة.

لا يأس مثل اليأس من عشق الخيال

يمحو خطى المطرود من شرف القتال

فتظل أحلام العاشقين تضاريس الجبال!

عاقل الى حد ما؟
19-03-2010, 12:55 PM
أحلامهم قطع التضاريس العجيبة!

وجذوع نخل مل من طول الوقوف..

ويباب واد لم يذق طعم السيول

يحلمون ويعشقون...هم في نعمة ويالها من نعمة
بالرغم من الالم الذي يعصر كلماتك....ويفرمني معها ....لعله ألم حلو في جانب ما ..مادام القلب ينبض ويعطي ويحب...ثم يشكو ويجتر الذكريات
شكرا على ما استمتعت به

الأمير نزار
21-03-2010, 02:18 AM
لغة راقية متفردة
العاطفة كانت واضحة في النص متدفقة بشكل مثير
ربما لن تكفي قراءة واحدة
سأجرب قراءة ثانية
الامير نزار

محمد البحر
26-06-2010, 02:26 PM
شكرا لكما

عاقل إلى حد ما

والأمير نزار

واعذراني على قلة الطلات