PDA

View Full Version : رباعيـــــات الأوهـــــــام



إبن محمود
20-03-2010, 11:29 AM
هلا أجدت لقلبك الإنصاتا


وجعلت من خفقاته ميقاتا


وتَخَذتَ أشرعة الهوى لك أجنحا


ما العمر إلا موعد قد فاتا

--------------------------


واتلُ الذي أوتيت من كَلِمِ الهوى


تغوي به من دونه ما قد غوى


واسطر حياتك صفحة في سفره


ليذوب في سحر الرواية من روى

--------------------------


لا تترك الأقداح خالية ولا


ملأى أمامك قطّ حتى تثملا


اليوم خمر لا مناص وأمره


لغد البعيد وبعده قد أجلا

--------------------------


واجعل جديد هوى لقلبك ديدنا


كي لا تحير به هنالك أو هنا


العشق تاج حيث شئت مآله


توّج به من منك ساعتها دنا

--------------------------


اعزف على وتر الصبا ما يفرح


واسمع بقلبك كل طير يصدح


اقبض على لحظات نشوتك التي


-كظباء أجم- تُستَهَلّ فتَسنح

--------------------------


واحذر طيور الحزن يوما تنزل


بفناء قلبك إنها لا ترحل


إن نائحات الطلح منك تمكنت


بقيت أمامك -ما حييت- تولول

--------------------------


واجعل مقامك منزلا تلهو به


وإذا تعذر أمره فبقربه


دع عنك عذل العاذلين فإنه


من لم ينل وطرا أفاض بسبه

--------------------------


هذا زمانك منك فيك و ملككا


أيام عمرك بعض لهو أُدرِكا


فأطل من الأيام دهرا سركا


وانسخ زمانا فيه ضر مسكا

--------------------------


ارسم لنفسك لوحة بك تبذخ


واختر لها لونا جريئا يصرخ


وأقم بذاكرة الهوى لا غيرها


فاللهو يطغى والبراءة تُنسَخ

--------------------------


حتى إذا الشيطان جاءك ينزغ


أخبره قد أدركتُ ما لا تَبلُغ


سم الأفاعي في شراييني جرى


ما همني لو كل يوم ألدَغ

--------------------------



ما كان ذنبي أن فتنت ومن دمي


تثب الخطايا نحو قلبي أو فمي


هذي حجارتكم وهذا وزركم


من كان دون خطيئة فليرجم

--------------------------



ناقوس عمرك مذ وجدت هنا قرع


إحذر فكم في شركها غرّ وقع


واجعل مقامك مثمرا فيها فما


من عابري أبوابها أحد رجع


ابن محمود (جهاد إبراهيم)


http://abyat.com/poet.php?id=17128 (http://abyat.com/poet.php?id=17128)

سعيد الكاساني
20-03-2010, 11:44 AM
أي شعرٍ هذا يا ابن محمود !!
وأي سحرٍ هو !!


دروسٌ في الحب ، في الحياة ، في الحكم
مليئة بالجمال ومتشعبة جداً حد التوهان ...



سعيدٌ أنا لأقرأك دوما :)

المنطيق
20-03-2010, 01:14 PM
[


من لم ينل وطرا أفاض بسبه

الفذ المتفرد ابن محمود
لعمرك إني لفي سكرة من جمالك
قرأتها مرة فلم أطق ألا أمرّ بها ثانية وثالثة
ولسان حالي يقول ويردد -ومازال-: ماشاء الله لا قوة إلا بالله
وإني -وأيم الله- لا أحابيك إذ أقول إن القشعريرة ما زالت آخذة بجسدي وأنا أكتبُ ردّي هذا
أردتُ أن أجعل ردّي شعرًا فما أسعفني شيء من جمال أنثره بين يدي هذا السحر
وكلما أتممتُ بيتًا رأيته أقبح من أجاور به رياضك
ولقد جمعتَ بين البيان والشعر فجمعت بين السحر والحكمة في شعر بيّنٍ عذب أنيق رقيق جزل فخم.

وكأني لمستُ فيه روح حكمة الشافعي رحمه الله
ورونق حافظ إبراهيم وألحان زرياب

هذه أطربتني حد ثمالة النهاوند مرفوعًا جوابُه بالبيات:
اعزف على وتر الصبا ما يفرح

وكل قصيدتك قدحٌ من "عود" (حتى لايأتيني حبيبي وصديقي المشيقح ويقول أنت مولع بالخمرة f*)
ارتحت يا مشيقح؟ سأشرب دهن العود :n:

ابن محمود
أنت ملك على عرش الشعر ..وكفى
دمت بتاجك ولتاجك:rose:

سعد النحلاوي الدمشقي
20-03-2010, 01:18 PM
أولاً لك مني ألف تحية
يالإبداعك!
جميلٌ والله و رائع
دام حرفك جميلاً سامياً
شكراً لك
ثم السلام

المنطيق
20-03-2010, 08:26 PM
ومرو آخر ولما أكتفِ
أسعد الله أيامك يا ابن محمود كما أسعدت يومي هذا
دمت بألق

مج لسانه
20-03-2010, 08:42 PM
ويأبى الأسد الرئبال إلا أن يحلق بعيدا فوق السرب
لله درك من مبدع
هنا لا يسع المرء إلا أن يردد خلفك

ما كان ذنبي أن فتنت ومن دمي
تثب الخطايا نحو قلبي أو فمي
هذي حجارتكم وهذا وزركم
من كان دون خطيئة فليرجم

وينتشي

هلا أجدت لقلبك الإنصاتا
وجعلت من خفقاته ميقاتا
وتَخَذتَ أشرعة الهوى لك أجنحا
ما العمر إلا موعد قد فاتا

ثم إنها لممتعة

عناد القيصر
20-03-2010, 10:08 PM
واحذر طيور الحزن يوما تنزل
بفناء قلبك إنها لا ترحل

العزيز إبن محمود ..
ما هذا الإيقاع العذب يا صاحبي ..!

سلمت وهذا الحرف ..
سلمت ..

الأمير نزار
21-03-2010, 01:57 AM
ابن محمود
علم من أعلام الشعر الجميل!
يعني بربك قل لي
كم مرة علي أن أقرأها ولا أرتوي!!!
خاصة المقطع الغيني كان غاية الروعة
بل كلها كانت غاية الروعة
الامير نزار

إبن محمود
21-03-2010, 12:07 PM
أي شعرٍ هذا يا ابن محمود !!
وأي سحرٍ هو !!


دروسٌ في الحب ، في الحياة ، في الحكم
مليئة بالجمال ومتشعبة جداً حد التوهان ...



سعيدٌ أنا لأقرأك دوما :)

أخي سعيد

وأنا سعيد ضعفي سعادتك لهذا المرور البهي..
وما هذه الدروس والعبر إلا بعض ما استيقته من المصدر الذي لا ينضب وأعني فيه الشاعر والفيلسوف والفلكي الكبير عمر الخيام (حسب ترجمة فتزجيرالد وليس أحمد رامي)..
مرة أخرى أسعدني مرورك البهي

ريم الديلمي
21-03-2010, 01:12 PM
اليوم خمر لا مناص وأمره
لغد البعيد وبعده قد أجلا

هي ليست ... برباعيات الخيام
وكأنك بذي القروح ......... اليوم خمرٌ وغداً أمر

أعجبني هذا المقطع .......
ما كان ذنبي أن فتنت ومن دمي
تثب الخطايا نحو قلبي أو فمي

هذي حجارتكم وهذا وزركم
من كان دون خطيئة فليرجم

..........

أنا داري
22-03-2010, 10:27 AM
حتى إذا الشيطان جاءك ينزغ


أخبره قد أدركتُ ما لا تَبلُغ


سم الأفاعي في شراييني جرى


ما همني لو كل يوم ألدَغ


هذه التي يقال فيها ... خذ وخل !! ولن تستطيع..

أبدعت يا ابن محمود ...

و ... أنا داري

إبن محمود
22-03-2010, 04:28 PM
[



الفذ المتفرد ابن محمود
لعمرك إني لفي سكرة من جمالك
قرأتها مرة فلم أطق ألا أمرّ بها ثانية وثالثة
ولسان حالي يقول ويردد -ومازال-: ماشاء الله لا قوة إلا بالله
وإني -وأيم الله- لا أحابيك إذ أقول إن القشعريرة ما زالت آخذة بجسدي وأنا أكتبُ ردّي هذا
أردتُ أن أجعل ردّي شعرًا فما أسعفني شيء من جمال أنثره بين يدي هذا السحر
وكلما أتممتُ بيتًا رأيته أقبح من أجاور به رياضك
ولقد جمعتَ بين البيان والشعر فجمعت بين السحر والحكمة في شعر بيّنٍ عذب أنيق رقيق جزل فخم.

وكأني لمستُ فيه روح حكمة الشافعي رحمه الله
ورونق حافظ إبراهيم وألحان زرياب

هذه أطربتني حد ثمالة النهاوند مرفوعًا جوابُه بالبيات:
اعزف على وتر الصبا ما يفرح

وكل قصيدتك قدحٌ من "عود" (حتى لايأتيني حبيبي وصديقي المشيقح ويقول أنت مولع بالخمرة f*)
ارتحت يا مشيقح؟ سأشرب دهن العود :n:

ابن محمود
أنت ملك على عرش الشعر ..وكفى
دمت بتاجك ولتاجك:rose:

أخي المنقيق...أقصد المنطيق فقد دوختنا بقافاتك ( وأرجو أن لا تقرأ خطأ قفاتك..فيسخر المشيقح منا إلى يوم الدين)

أولا: وبعد أن نجحت وساطتك بين الأطراف المتنازعة في أفياء، أقترح إرسالك وسيطا قممبا إلى دارقور (أقصد أمميا إلى درارفور) فلعلك تنزع قـ..فـتيل الأزمة هناك

ثانيا: لا زال تواضعك يحرجني..إحذر فقد أصدقدك فأتيه خيلاءً شأن صديقنا المشترك

ثالثا: ربما كان الأسلوب في بعض هذه الرباعيات على نسق أسلوب الشافعي رحمه الله إلا أن المحتوى أبعد ما يكون عن ذلك..وهذا ما لا يد لي به حيث أنني أستلهمت أفكار عمر الخيام ليس إلا

رابعا: إن لشرب دهن العود أثر ثمالة أشد من الخمر..فاحذر من إرضاء المشيقح في ذلك..ولكن وفي أسوأ الأحوال وإن فعلت فعلى الأقل تبقى رائحتك جميلة على أن تبتعد عن عطر منشم

خامسا: رجاء عدم توريطي بقضايا العروش والتتويج فأنا أقيم في مملكة أمشي الحيط الحيط ,أقول اللهم استر، فلا تورطنا عافاك الله

لك خالص ودي ومحبتي
أخوك جهاد

يحيى وهاس
22-03-2010, 08:50 PM
لا تترك الأقداح خالية ولا


ملأى أمامك قطّ حتى تثملا


اليوم خمر لا مناص وأمره


لغد البعيد وبعده قد أجلا

تناص شعري جميل وتوظيف بديع للموروث ..
أحسنت ..

فقد
23-03-2010, 08:32 AM
أهلاً أيها الشاعر ..
حرفك رقيق وتلفه الحكمة ..
جميل جداً ما كتبت ..
دم بروعة ...
وكن بشعر .. ينثال دوماً
وحياك

إبن محمود
23-03-2010, 11:50 AM
أولاً لك مني ألف تحية
يالإبداعك!
جميلٌ والله و رائع
دام حرفك جميلاً سامياً
شكراً لك
ثم السلام

أخي سعد الدمشقي
ومنك مني ألف ألف تحية أيها الجميل.. ولقد سألت نفسي إذ مررتَ ما لي أشم عبير أزهار الغوطة في متصفحي.. ولم يك ذلك إلا نسيم مرورك أيها الدمشقي البهي
لك مني ألف تحية

إبن محمود
23-03-2010, 12:02 PM
ومرو آخر ولما أكتفِ
أسعد الله أيامك يا ابن محمود كما أسعدت يومي هذا
دمت بألق

الصديق المنطيق

بل يومي أنا هو يوم سعد إذ تمر بي.. فأنا باشتياق دائم

تحية معطرة

Threnody
23-03-2010, 12:04 PM
إبن محمود .. و اسم على مسمى ..
أبهرني كل ما فيها و خاصة مقطع الخاء .. لقد قمت بمذبحة في هذه القصيدة و الدماء تسيل حكمة و عطرا .. شكرا لسيفك/قلمك

إبن محمود
24-03-2010, 12:02 PM
ويأبى الأسد الرئبال إلا أن يحلق بعيدا فوق السرب
لله درك من مبدع
هنا لا يسع المرء إلا أن يردد خلفك

ما كان ذنبي أن فتنت ومن دمي
تثب الخطايا نحو قلبي أو فمي
هذي حجارتكم وهذا وزركم
من كان دون خطيئة فليرجم

وينتشي

هلا أجدت لقلبك الإنصاتا
وجعلت من خفقاته ميقاتا
وتَخَذتَ أشرعة الهوى لك أجنحا
ما العمر إلا موعد قد فاتا

ثم إنها لممتعة

مج لسانه
وتأبى أيها الصديق إلا أن تكون مبادرا بجميل القول وحسن الاستقبال
ثم إنك لوفي
أسعدني مرورك البهي

إبن محمود
24-03-2010, 12:04 PM
واحذر طيور الحزن يوما تنزل
بفناء قلبك إنها لا ترحل

العزيز إبن محمود ..
ما هذا الإيقاع العذب يا صاحبي ..!

سلمت وهذا الحرف ..
سلمت ..

عناد القيصر

وسلمت أنت وسلم إبداعك وسلمت عذوبتك وأصالتك

مع أرق تحية

إبن محمود
24-03-2010, 02:26 PM
ابن محمود
علم من أعلام الشعر الجميل!
يعني بربك قل لي
كم مرة علي أن أقرأها ولا أرتوي!!!
خاصة المقطع الغيني كان غاية الروعة
بل كلها كانت غاية الروعة
الامير نزار

الأمير نزار

وكم يصعب إرواؤك و أنت البحر فيه الدر كامن....
أرجو أن أكون دائما عند حسن طنك أيها الأمير

مع أرق وأعطر تحية
أخوك جهاد

إبن محمود
25-03-2010, 04:52 PM
اليوم خمر لا مناص وأمره
لغد البعيد وبعده قد أجلا


هي ليست ... برباعيات الخيام
وكأنك بذي القروح ......... اليوم خمرٌ وغداً أمر


أعجبني هذا المقطع .......
ما كان ذنبي أن فتنت ومن دمي
تثب الخطايا نحو قلبي أو فمي


هذي حجارتكم وهذا وزركم
من كان دون خطيئة فليرجم


..........

ألأخت الكريمة ريم

تشرفت بمرورك البهي..

أليوم خمر وغدا أمر هي فعلا مقولة منسوبة لامرئ القيس لكنها تحمل نفس روح عمر الخيام في رباعياته التي يدعو فيها لنهل اللذات و عدم التفكير في العواقب وما يحمله الغد المجهول..
والشيء بالشيء يذكر فقد ذكرتني بموقف مشابه للغلام القتيل طرفة بن العبد إذ يقول

وما زال تشرابي الخمور ولذتي....وبيعي وإنفاقي تليفي ومتلدي
إلى أن تحمتني القبيلة كلها......وأفردت إفراد البعير المعبد
كريم يروي نفسه بحيانه .....سنعلم إن متنا غدا أينا الصدي

وما هذا إلا نسخة قديمة من أفكار البوهيمية المتداولة في أيامنا هذه أعجبتنا أو لم تعجبنا

مرة أخرى سعدت بمرورك هنا
جهاد

عبدالله المشيقح
26-03-2010, 04:56 PM
لا أجيد فن الاقتباسات .. أتدري لمه؟


لأن الذي شرح لي طريقته هو المنقيق :p

أقصد حبيب القلب والروح والشعر والصدق ( عماد ) منطيق الدهر .
لذا يا عذولي الأروع ( جهاد ) سوف أستسلم لضمير الشعر وسوف يمتح من هذه الباذخة مالذ وطاب من الحكم المبثوثة واللغة الرقيقة السهلة الممتنعة والقوافي الصعبة والسهلة .

ابن محمود شاعرنا البديع جئت بشعر أقل ما نقول عنه : دوحة مزدحمة بالطرب الحكموي أبيات لم يطمثهن قبلك إنسٌ ولا جان .. ولا حتى المنطيق نفسه ( مع إني حتى الآن لا أدري أأصنفه من الجن أم الإنس ) :biggrin5:
من لم ينل وطرا افاض بسبه .. ما أجملها من حكمة وما أروعه من حجرٍ نلقمه أفواه العذال .
سلمت ثم سلمت ثم سلمت ثم سلمت
رباعية السلامة يا صديقي الحبيب

:rose:




همسة : قل لشارب العود أن يسأل البقال قبل أن يشتري له ثلجاً:

هل الثلج بارد ؟:2_12:

عاشق الإبداع
26-03-2010, 10:10 PM
هذه ثالث قصيدة أمر بها اليوم أشهد أنها إبداع ..
جهاد .. كنت رائعا ومبدعا ههنا .. وبحق .. ملكت ناصية الشعر وتربعت على عرشه ..


هلا أجدت لقلبك الإنصاتا

وجعلت من خفقاته ميقاتا

وتَخَذتَ أشرعة الهوى لك أجنحا

ما العمر إلا موعد قد فاتا



واحذر طيور الحزن يوما تنزل

بفناء قلبك إنها لا ترحل

إن نائحات الطلح منك تمكنت

بقيت أمامك -ما حييت- تولول

تحية من القلب لك أيها الطيب
ومئة نرجسة

إبن محمود
27-03-2010, 11:23 AM
حتى إذا الشيطان جاءك ينزغ


أخبره قد أدركتُ ما لا تَبلُغ


سم الأفاعي في شراييني جرى


ما همني لو كل يوم ألدَغ


هذه التي يقال فيها ... خذ وخل !! ولن تستطيع..

أبدعت يا ابن محمود ...

و ... أنا داري

أنا داري

... خذ وخل !! ولن تستطيع..

فعلا ..لم تخطر على بالي وأعجبني الترادف
على أية حال ما هي إلا أوهام

أنا داري...دائما مرورك مميز
فعلا أعجبنتي

إبن محمود
27-03-2010, 11:33 AM
لا تترك الأقداح خالية ولا


ملأى أمامك قطّ حتى تثملا


اليوم خمر لا مناص وأمره


لغد البعيد وبعده قد أجلا

تناص شعري جميل وتوظيف بديع للموروث ..
أحسنت ..

أخي يحيى

هي حكمة ( أو بالأحرى فاسفة) أمرئ القيس وطرفة بن العبد ومن بعدهم أبي نؤاس و بشار وديك الجن وغيرهم.. لا تترك الأفداح خاوية ولا.... ملأى أمامك قط حتى تثملا ،،،،،إن فرغ الكأس املأه وإن امتلأ أفرغه في جوفك وهكذا دواليك ..

شاكرا لك مرورك البهي

إبن محمود
29-03-2010, 10:38 AM
أهلاً أيها الشاعر ..
حرفك رقيق وتلفه الحكمة ..
جميل جداً ما كتبت ..
دم بروعة ...
وكن بشعر .. ينثال دوماً
وحياك


عزيزي فقد

حللت أهلا و وطأت سهلا وشرّفتني قولا

ودمت أنت بروعة و جمال ..

شاكرا لك مرورك البهي

شريف محمد جابر
30-03-2010, 03:03 AM
رباعيّات رائعة وعميقة يا جهاد..
بالرغم من جمالها وتفرّدها كنت أنتظر عمقًا يضاهي عمقَ الخيام العفويّ ويكشف لنا عن نظرتك للحياة والإنسان وغاية وجوده.. الفلسفة أحبّها في الشّعر إن كانت عفويّة كما كانت عند الخيّام.. وأحسبك هنا كذلك
دمتَ بخير يا صديق..
أخوك: شريف

أحمد الأبهر
30-03-2010, 07:42 AM
بماءِ الذهب يابن محمود
بماءِ الذهب

خاصةً المقطع الأخير
.
.
.

إبن محمود
31-03-2010, 05:50 PM
إبن محمود .. و اسم على مسمى ..
أبهرني كل ما فيها و خاصة مقطع الخاء .. لقد قمت بمذبحة في هذه القصيدة و الدماء تسيل حكمة و عطرا .. شكرا لسيفك/قلمك

ترنيمة الموت ( وقد ثبتهّا لك لقبا)

إنه لإنجاز أهنئ نفسي به أن أبهر من هو بمقامك شعرا .. أم أنك فقط حريص على سفك الدماء كي تمارس طقوس لقبك :cd:

سعدت بمرورك الجميل

إبن محمود
31-03-2010, 06:21 PM
لا أجيد فن الاقتباسات .. أتدري لمه؟


لأن الذي شرح لي طريقته هو المنقيق :p

أقصد حبيب القلب والروح والشعر والصدق ( عماد ) منطيق الدهر .
لذا يا عذولي الأروع ( جهاد ) سوف أستسلم لضمير الشعر وسوف يمتح من هذه الباذخة مالذ وطاب من الحكم المبثوثة واللغة الرقيقة السهلة الممتنعة والقوافي الصعبة والسهلة .

ابن محمود شاعرنا البديع جئت بشعر أقل ما نقول عنه : دوحة مزدحمة بالطرب الحكموي أبيات لم يطمثهن قبلك إنسٌ ولا جان .. ولا حتى المنطيق نفسه ( مع إني حتى الآن لا أدري أأصنفه من الجن أم الإنس ) :biggrin5:
من لم ينل وطرا افاض بسبه .. ما أجملها من حكمة وما أروعه من حجرٍ نلقمه أفواه العذال .
سلمت ثم سلمت ثم سلمت ثم سلمت
رباعية السلامة يا صديقي الحبيب

:rose:




همسة : قل لشارب العود أن يسأل البقال قبل أن يشتري له ثلجاً:

هل الثلج بارد ؟:2_12:

أخي و عذولي الذي أصطفيه دون كل الأخلاء

لا أدري إن كانت "الحكمة" هي المصطلح المناسب في وصف وجهة النظر هذه، فلنقل هي فلسفة قد يجد البعض فيها حكمة ( ربما يكون صديقنا شارب دهن العود أحدهم) ..
وأخرى .. وودت لو كنت أنا فعلا من بادر إلى هذه الحكمة التي لم "يطمثها إنس ولا جان" .. ولكن عمر الخيام سبقني لها وما باليد حيلة هنا ..

ملاحظة: لم يكن الثلج مغشوشا .. فحسب التعليمات يقدّم دهن العود للشرب بدرجة حرارة الغرفه لكن المنطيق بادر إليه حارا فذاب الثلج بسرعة

عذولي الغالي الحبيب
شرفني وأسعدني مرورك الجميل

إبن محمود
02-04-2010, 07:01 PM
هذه ثالث قصيدة أمر بها اليوم أشهد أنها إبداع ..
جهاد .. كنت رائعا ومبدعا ههنا .. وبحق .. ملكت ناصية الشعر وتربعت على عرشه ..


هلا أجدت لقلبك الإنصاتا

وجعلت من خفقاته ميقاتا

وتَخَذتَ أشرعة الهوى لك أجنحا

ما العمر إلا موعد قد فاتا



واحذر طيور الحزن يوما تنزل

بفناء قلبك إنها لا ترحل

إن نائحات الطلح منك تمكنت

بقيت أمامك -ما حييت- تولول

تحية من القلب لك أيها الطيب
ومئة نرجسة

عاشق الإبداع

هذا كثير يا أخي ولا أظنني من مستحقيه ....ثم إني أبدل كل نواصي الشعر-إن ملكتها- بناصية قلب جميل كقلبك

أسعدني مرورك

إبن محمود
02-04-2010, 07:13 PM
رباعيّات رائعة وعميقة يا جهاد..
بالرغم من جمالها وتفرّدها كنت أنتظر عمقًا يضاهي عمقَ الخيام العفويّ ويكشف لنا عن نظرتك للحياة والإنسان وغاية وجوده.. الفلسفة أحبّها في الشّعر إن كانت عفويّة كما كانت عند الخيّام.. وأحسبك هنا كذلك
دمتَ بخير يا صديق..
أخوك: شريف

أخي العزيز شريف

مازحا سأقول لك ما قلته سابقا لصديقي المنطيق ..."احترنا يا قرعة من وين نبوسك".. :j:
في قصيدة لي سابقة اعترضت على مزج الفلسفة بالشعر .. والآن تسألني أين الفلسفة :cd:

هذا طبعا استظراف وأنا أدرك ما تعنيه بالفلسفة العفوية .. ولكني في هذا النص لم أعمد لطرح فلسفة خاصة بي بل ببساطة أعدت طرح أفكار عمر الخيام "البوهيمية" بنفس القالب ولكن بأردية جديدة.. ليس إلا .

شاكرا لك مرورك المميز وفطنتك المعهودة

ام الاولاد
03-04-2010, 02:50 PM
ابن محمود

مع التسليم بقدراتك الشعرية واللغوية .. لم تكشف لنا حتى الآن وجهك الحقيقي واكتفيت باستعارة الأقنعة

لكنه قناع آخر بهي

إبن محمود
04-04-2010, 05:14 PM
بماءِ الذهب يابن محمود
بماءِ الذهب


خاصةً المقطع الأخير
.
.
.


الشاعر الجميل أحمد الأبهر

وبماء الورد استقبل مرورك البهي هنا .... بماء الورد

أخوك جهاد

إبن محمود
06-04-2010, 09:14 PM
ابن محمود

مع التسليم بقدراتك الشعرية واللغوية .. لم تكشف لنا حتى الآن وجهك الحقيقي واكتفيت باستعارة الأقنعة

لكنه قناع آخر بهي

أم الأولاد
اشتقت لمشاكساتك الفطنه، أتدرين .... ربما لا يكون هناك وجه خلف الأقنعة .. أو ربما يكون مكانه قناع آخر .. وآخر .. وآخر..مثل تلك الدمية الخزفية.................

مع التحية