PDA

View Full Version : لا تقرأون قصائدي



السحيباني
21-03-2010, 05:45 PM
لكل من يمر على القصائد مرور الكرام ولا يعلم أنها روح الشاعر منتحرة


وفي الفؤادِ شجونٌ ما لها عددٌ
لكنها بغطاءِ الحزنِ تستترُ

أبثها بقصيدي فهي غافيةٌ
بين السطورِ فما يدري بها بشرُ

والشعر مني يرويني ويظمئني
كالماءِ حيناً وحيناً منه أستعرُ

هم يقرأون فلا والله ما علموا
ماذا أحسُّ ولا والله ما شعروا


كأنهم حين جاءوا قارئين لها
سحابة الصيف لا برقٌ ولا مطرُ

ولا أبالي بهم من بعد ما جهلوا
سيّان عندي من غابوا ومن حضروا

لو يقرأون بقلب صادق لبدت
بين القوافي مآسٍ صاغها القدرُ

إن القصائد روح أزهقت مللا
وأصدق الشعر شعر منك ينتحرُ

والشعر سحرٌ وقد أُوتيتُ آيته
وسحر شعري عند الله يُغتفرُ

دعوا القصائد إذ لا تشعرون بها
وكيف يشعر قلبٌ أصله حجرُ

"عليّ نحت المآسي من معادنها
وما علي إذا لم تشعر البقر " *

البيت للبحتري بتصرف
3/1431 هـ
3/2010 م

المذهلة
21-03-2010, 06:00 PM
بل سنقرأ قصائدك وسنقرأها لأنها قصائد كتبت بماء الجمال وارتدت من حلل الشعر أبهاها


العبرة بالكيف لا بالكم وقارىء متذوق خير من ألف يهزون الرؤس !!
دعوا القصائد إذ لا تشعرون بها
وكيف يشعر قلبٌ أصله حجرُ

أتعبنا الشعور بالشعر وتحمل أوجاع الشعراء وأناتهم والتنقل بين بحورهم وشرب كأس آلامهم !!

"عليّ نحت المآسي من معادنها
وما علي إذا لم تشعر البقر " *

أراك شوهت جمال كثير مما كتبت بهذا !!
وإنه لتقديري لقصيدتك الثائرة المتوهجة .

أحمد الأبهر
21-03-2010, 06:07 PM
عجيب أنت يامصعب
وقلبك دائما متعب

___
أيها الشاكي من الدنيا
أما في شعرك غير الشجن والأسى
وصدى الأهات
ماقرأت شيئا من شعرك إلا وأغرورق جفن روحي

ولكن:
لحى الله ذي الدنيا مناخا لراكب ...


حزنت بمروري هنا
وسعدت لرؤيت اسمك

تلميذكم

عاشق الإبداع
21-03-2010, 06:28 PM
أيها الجميل العذب..
جئتنا بوجع القصيدة وجمالها معا..
وإني أوافق المذهلة فيما قالته.... ثم ..
ولا أبالي بهم من بعد ما جهلوا
سيّان عندي من غابوا ومن حضروا
ليسوا سيان أبدا يا صديق... فلا تظلم من حضروا ولو بصمت ..وأنا منهم
فلربما هو ألم الحروف انسل إلى أرواحهم فعجزت عن الكلام ولاذت بالصمت
وأصدق الشعر شعر منك ينتحرُ
نعم .. هذا هو الشعر

في صغري كان أبي يقرأ البيت هكذا :
علي نحت القوافي من معادنها
وما علي إذا لم تفهم البشر
وهكذا حفظته
دام لك هذا الألق.. يا سيدي ودام يراعك
مودتي وعشرون نرجسة

أحمد الأبهر
21-03-2010, 07:13 PM
مررت لتكرار القراءة

ولدي ملاحظة
هل لا الناهية في العنوان تجزم مابعدها ؟

ثم إنه سامح تطفلي على أساك المصبوب هنا

.
.
.
تلميذك

ابو احمد الثاني
21-03-2010, 08:40 PM
السلام عليكم و بعد
قرأت القصيدة مرة ثم عدت فقرأتها مرتين أخريين,
كانت قوية من الناحية البنوية و موسيقاها جذابة و تدعوك عند بداية قراءتها الى الوصول معها الى النهاية, و الى هنا أتفق مع المعلقين عليها قبلي,
لكنني و جدتها تجريحا لكل من يقرؤها فقد اعتبر صاحبنا الكل لا فهم لديهم و لا إحساس و زاد الأمر شدة(إن لم أقل هجاءا جماعيا) أن اعتبر الكل (بقرا)بتصرف كما قال و بئس التصرف في رأيي,
الرجاء إعادة قراءتها و التفكر في مااتهمت به القارئ .


وفي الفؤادِ شجونٌ ما لها عددٌ
لكنها بغطاءِ الحزنِ تستترُ
في هذا البيت لا يوجد أي معنى
اذا كان القلب مليئا بالشجون فأين التستر إن كان االحزن باد على الوجه الحزين. لا معنى إطلاقا
و من ثم البيت الثاني فلو لم يكن الحزن باد و ظمن القصيد لكان أشد و قعا و القارئ أكثر تفهما لعذابات الشاعر.

كأنهم حين جاءوا قارئين لها
سحابة الصيف لا برقٌ ولا مطرُ
التشبيه هنا لا يستقيم.إذ أن ما أعرفه أن سحابة الصيف تبرق و ترعد و تمطر لكن ذلك لا يستغرق إلا و قتا قصيرا و لذلك يضرب بها المثل.

ولا أبالي بهم من بعد ما جهلوا
سيّان عندي من غابوا ومن حضروا

لو يقرأون بقلب صادق لبدت
بين القوافي مآسٍ صاغها القدرُ
ماذا قلت حتى تقول أن القارئ لم يشعر بك و ترميه بالجهل.
لقد انطلقت كالقطار تنعته بقلة الفهم و الإحساس دون أن تروي له شجونك و بعض تفاصيلها حتى يتفاعل معها.

جمال البنية لا يغفر للشاعر سقطاته و شطحاته.
و الدين النصيحة.

ارين
24-03-2010, 07:44 AM
مااروعك يامصعب..
وماامتعني وانا اقرأ قصائدك ,في حين ان انتهي منها اجد نفسي اعاود قراءتها مرة اخرى ..

جميل ماتكتبته..

دمت مبدعاً..

خالص محبتي ..

الدرة11
24-03-2010, 02:10 PM
مادام الأمر سيان يا شاعرنا المتميز دوماً..
فأنا كنت ممن يحرص على الحضور...وسأجرب الغياب,,
( كان العشم أكبر ! )

أنـين
24-03-2010, 02:25 PM
لا أعلم لمَ ترك الأثر إن كان سيان عندك الكل
ولا أعلم لمَ أهتم بقولك بعد تصريحك أن ..

دعوا القصائد إذ لا تشعرون بها
وكيف يشعر قلبٌ أصله حجرُ

فتذكرت أنك ( شاعر مميز )
والشعراء عادة لا يعنون ما يقولون بظاهره .. بل العكس

دمت شاعراً يا شاعر

المنطيق
24-03-2010, 03:05 PM
رحماك ربّي!!... وما أقسطتَ يا بشرُ
شكوى تبثُّ وقد ناءتْ بك الفِكَرُ

أنقصت عطفًا على القراء ترجُمُهم
وزدتَ عطفًا لرأسِ النّظمِ يُحتقَر

فلا يهولنْكَ إن أُهملتَ من نظرٍ
إن كان نظمٌ لنظمِ الحِسِّ يفتقر

قد صدّني عن لِقاها قبحُ طلعتها
وما حوته من الإسفاف تفتخر

حتى جزمتَ بأن اللهَ غافرُها
فقلتُ: ويحَ الفتى كم كِبرُه قذِر!!

منار زعبي
24-03-2010, 05:02 PM
والشعر سحرٌ وقد أُوتيتُ آيته
وسحر شعري عند الله يُغتفرُ

دعوا القصائد إذ لا تشعرون بها
وكيف يشعر قلبٌ أصله حجرُ

جميل وأكثر...
كن بخير

مبدأ
25-03-2010, 09:14 AM
دائماً ما أقرأُ لكَ وللجميعِ هنا ..
ولكني أتكاسلُ عن الردِّ أيها الشاعرُ النبيل ...
قصائدكَ مُثرية مُعبرة عميقة وهذه القصيدةُ تجمعُ بين عنصري العتابِ والحزن ..
وأعجبني كثيراً هذا البيت المُعبّر ..


كأنهم حين جاءوا قارئين لها
سحابة الصيف لا برقٌ ولا مطرُ


هُنا مقارنةٌ عميقةُ الفحوى أبدعتَ قريحتك في احتوائها بـ سحابةِ الصيف وإن لم تكن مستحدثة ولكنها جاءت بشكلٍ عميقٍ بغيرِ إبهام ..
وفقك الله ونتمنى أن نكون قد حصلنا على البراءةِ من تهمةِ البيتِ الأخيرِ في رد لجنةِ الدفاعِ هذا ..

عبدالله المشيقح
26-03-2010, 05:07 PM
سلام الله عليك شاعرنا الجميل .

نكهة العتاب تفوح من النص . وجمال الأنا أشد فوحانا .

يبدو أن بعض الابيات قد استفزت البعض . وهذا اللذي أعجبني جدا .

شكرا لنصك وشكرا لفكرته وشكرا لعتابك اللذيذ .


تحياتي وتقديري .

مبدأ
27-03-2010, 04:22 PM
من البديهي أن يُستفز البشر حينما يوصفون بالبقرِ وإنْ تُستفرَّ البقرُ حينما توُصفُ بالبشرِ طالما وهرمونات "الكرامة" ما زالت تقومُ بعملها بشكلٍ سلسٍ وسليمٍ في كلا الاثنين ..
وهذا ما رأيناهُ هنا فقد استفزَّ الشاعرُ البشرَ حينما وصفهم بالبقر ولكن كما يبدو لي فهناك بشريٌّ فريدٌ من نوعهِ قد شعرَ بالراحةِ و"التلذذِ" هنا وكأنهَ قد وجدَ في هذا الوصفِ ضالته ..
هل تُراهُ أفطرَ بـ فاكهةٍ مازوشيةٍ قادتهُ إلى هذا التدهورِ الفسيولوجي الذي أصبحَ معهُ يتلذذُ حينما يُجلدُ ويُعاتبُ ويُشتم ؟!

عشْ مارسْ ترى عجباً ... :cd:

سياب من عمان
27-03-2010, 06:46 PM
القصيدة رائعة روعتك حساسة بأحساسك..
سلمت لسانك.. ودق الخير بابك.. وسلام عظيم مني اليك..
لا فض فوك..

tuota
27-03-2010, 10:40 PM
عزيزي مصعب
و ها أنا ذا ألتقي برائعتك هنا أيضًا ...
صدقت و رب الكعبة : " إن القصائد روح أزهقت مللا
وأصدق الشعر شعر منك ينتحرُ "
نعم و أصدق الشعر منك ينتحرُ
لا فض الله فاك .. و لا حرمنا بديع شعرك

مـحمـد
28-03-2010, 12:45 AM
(هم يقرأون فلا والله ما علموا
ماذا أحسُّ ولا والله ما شعروا)

لقد حلفت بعظيم ..
فاشرح إحساسك نواسِك داعين تخفيف لوعتك ،وجلاء كربتك ..

(ولا أبالي بهم من بعد ما جهلوا
سيّان عندي من غابوا ومن حضروا)

كيف لنا أن نجمع بين هذا البيت وبين سائر الأبيات الهائجة في حال من مر ولم يُعقِّب ؟!

(لو يقرأون بقلب صادق لبدت
بين القوافي مآسٍ صاغها القدرُ)

المآسي تظهر من خلال الحرف بصدق قائلها
والعين تتفاعل شدة وضعفا من دون إنكار لها ..
وأنت تقول عنها وعن الشجون بأنها غافية في بيت سابق فهل على القراء أن يوقظوها إتماما للذة التذوق ؟!
وعلام حذفت الياء في ( مآسٍ ) ؟

(والشعر سحرٌ وقد أُوتيتُ آيته
وسحر شعري عند الله يُغتفرُ)

بما أنك أوتيتَ سحر الحرف فعلام تأسى عليهم؟
إن لك بما عندك لغُنية عنهم فدعهم في جهلهم يعمهون !
كما أن استدراكك في العجز لا طائل من ورائه ..
فكلنا يعرف كُنهَ هذا السحر ..

وأما البيت المُتصرف فيه فلقد أسأت من غير مسوِّغ وأنت من وصفتهم بالكرام أعلاه !

ختاما ..
ستبدو هذه الأبيات أنسب لو وضعت في مدونتك شاهدة تُطالع الزائر
أما عرضها في المنتديات فيحتاج منك إعادة نظر ، وروي فكر ..
وراجع العنوان نحويا يا أخي ..

حفظك الله ورعاك ..

عبدالله المشيقح
28-03-2010, 02:37 AM
الجميل بقصيدتك يا مصعب ( وكلها جميلة )

أنها تجعل من بعض القراء ( مهزلة ) !

شكرا أيها السحيباني وإلى مزيدٍ من هذا النوع من القصائد اللذيـــــذة جداً .

السحيباني
29-03-2010, 05:21 PM
المذهلة :

وما أسعدني بمن يقرأ بعقله وقلبه ، وما أجمل أن تعايش الشاعر كما لو أنت هو

ولم أقصد ببيتي الأخير شيئا .. فالواثق من نفسه يرى أنه ليس مقصودا

ولن يعتب علي إلا من يرى نفسه كذلك

لك أعذب الود أيتها المذهلة

السحيباني
29-03-2010, 05:23 PM
أحمد الأبهر :

وهذه حال الدنيا .. وأصدق الشعر ما يصل للقلوب فتدمع العيون

لك مني أرق التحايا

السحيباني
29-03-2010, 05:28 PM
عاشق الإبداع :

قصيدتي واضحة وما اردته أوضح .. فليس قصدي في المرور التعليق وما شابه

فالكثير ممن أعرف وبعض ممن لا أعرف يقرأونها كخبر قديم في صحيفة يومية

وأما يا صاحبي بسيان عندي من غابوا ومن حضروا

ققصدي بمن يقرأ القصيدة ولا يحس بها كمن لم يقراها أبدا

أما ما أوردته عن ابيك فيبدو انه لا يود ان يخبرك الحقيقة حينها :)

مررت فأسعدت

نهر الورد
30-03-2010, 04:15 PM
إن أي قصيدة لا تكتب بالدم إنما هي قصيدة مزيفة
و أي كلمة ليس لها أظافر تخرمش بها احاسيس القارئ هي كلمة عاقر
تموت بعد أن تطوى الصفحة


رائع أيها الشاعر المميز
وفقك الله و رعاك

السحيباني
01-04-2010, 10:31 PM
أهلا بك أحمد مرة أخرى

نعم اللاء في العنوان ناهية وتجزم ما بعدها .. وقد اخطأت :)

شكرا لك مرات ومرات

مودتي

السحيباني
01-04-2010, 10:59 PM
ابو احمد الثاني :

كم كنتُ أتمنى أن وعيتُ قصيدتي قبل أن تكتب الرد .. فلا ينغبي ان ترد على جهل والأمر واضح كالشمس .

قبل كل شي القصيدة ليس فيها تجريح ( لكل من يقرأ ) وهذا أول خطأ وقعتَ به واتهمتني به ظلما وجهلا

القصيدة ليست تجريح لكل من يقرأ .. وإلا لما نشرتها .. ولكني أقصد بها كل من لم يعِ القصيدة بمعناها الحقيقي .. ولا يتأملها وتتساوى لديه تفتت الأكباد وأخبار الصحف القديمة .

أقصد يا صاحبي كل من يظن ان القصيدة مجرد كلمات مصفوفة موزونة لا أقل ولا أكثر ..

أقصد يا صاحبي كل من يرى في القصيدة جمال موسيقاها ولا يرى ألم محتواها .

هم من أقصد يا صاحبي .. ولا أزال عند رأيي ( وتصرفي )


أما قولك :


وفي الفؤادِ شجونٌ ما لها عددٌ
لكنها بغطاءِ الحزنِ تستترُ
في هذا البيت لا يوجد أي معنى
اذا كان القلب مليئا بالشجون فأين التستر إن كان االحزن باد على الوجه الحزين. لا معنى إطلاقا
و من ثم البيت الثاني فلو لم يكن الحزن باد و ظمن القصيد لكان أشد و قعا و القارئ أكثر تفهما لعذابات الشاعر.

فإني اقصد أن الفؤاد مليء بالهموم والأشجان بمختلف أنواعها .. ولكنها تختبئ وتستتر جميعها بغطاء الحزن فلا أبث تفاصيلها إلا بين سطور الأبيات فما يحس بها من قصدتهم بقصيدتي وهم كثر فلذا اكني عنها جميعا بالحزن، واللبيب بالإشارة يفهم .


وأما قولك :


كأنهم حين جاءوا قارئين لها
سحابة الصيف لا برقٌ ولا مطرُ
التشبيه هنا لا يستقيم.إذ أن ما أعرفه أن سحابة الصيف تبرق و ترعد و تمطر لكن ذلك لا يستغرق إلا و قتا قصيرا و لذلك يضرب بها المثل.

فالمعنى كما قلتُ وكما قلتَ .. فسحابة الصيف إما ان تأتي بمطر وبرق خفيف ولا يتركان أي اثر لا بماء ولا بأرض .. وإما ان لا تأتي بشيء والأمر سيان .. في النهاية .

وقلت في الأخير :

ولا أبالي بهم من بعد ما جهلوا
سيّان عندي من غابوا ومن حضروا

لو يقرأون بقلب صادق لبدت
بين القوافي مآسٍ صاغها القدرُ
ماذا قلت حتى تقول أن القارئ لم يشعر بك و ترميه بالجهل.
لقد انطلقت كالقطار تنعته بقلة الفهم و الإحساس دون أن تروي له شجونك و بعض تفاصيلها حتى يتفاعل معها.



يا اخي الكريم .. قلت وأوضحت وبينت انني اقصد كل من يمر ولم يشعر .. نعم هناك من لا يشعر بها .. هذا شيء لا يختلف فيه اثنان فليس كل ما يقال يُشعر به يا صاحبي ..

ليس كل القراء سواء وليس كل من يسمع سواء .. ولكن إن كنت ترى نفسك فيمن قصدت فلا يعني ذلك انني أعني الجميع ..

تشرفت بك .. وبنصيحتك

لك ودي

شريف محمد جابر
03-04-2010, 03:30 AM
قصيدة جميلة من شاعر مبدع
دمتَ بودّ وخير..
شريف محمد جابر

السحيباني
04-04-2010, 05:40 PM
أرين :

يبسعدني مرورك الجميل دوما ..

لكِ أعذب الود

السحيباني
04-04-2010, 05:43 PM
الدرة11 :

تعليقك لا يخرج عن أمرين ..

إما انك لم تعِ قصيدتي جيدا ..

أو أنك رأيت نفسك مع من قصدتهم

لا أعلم حقيقة أيهما الصواب وإن كان الأول عندي الأرجح

لك ودي

السحيباني
06-04-2010, 05:45 PM
أنين :

سيدتي .. قسمت الأمر إلى ثلاث :

قارئ يعي ما أقول .. قارئ لا يعي ما أقول .. من لم يقرأ أبدا

وسيان عندي من غابو ومن حضروا .. هم من لم يعي ما أقول ومن غاب ولم يقرأها أصلا

التبس الأمر على الكثير ,, ولكن قلة من فهم قصدي

شكرا لك دوما

السحيباني
06-04-2010, 05:46 PM
المنطيق :

سأكفتي بهذه :

:)

السحيباني
10-04-2010, 01:45 PM
منار زعبي :

شكرا لجمال مرورك .. وحروفك

مودتي

السحيباني
10-04-2010, 01:47 PM
مبدأ :

بينت ما التبس على البعض في ما أشرتُ إليه ..

كما قلت .. لستُ أبحث عن الردود او عن كلمات الثناء والاعجاب

مجرد الشعور بذلك احس به وإن لم يُكتب حرف واحد

شكرا لك

تلميذ الشعراء
10-04-2010, 02:29 PM
كان الله في عونك أيها الشاعر
شكرا على مجهودك الرائع

السحيباني
13-04-2010, 05:09 PM
عبدالله المشيقح :

تروقني لغة الواثق من نفسه ..

لا تستفز الأبيات إلا من يرى نفسه كذلك

لك ودي

السحيباني
13-04-2010, 05:11 PM
مبدأ :

كما أسلفتُ يا صاحبي .. لن يعتب عليها ولن تستفز الأبيات إلا من يرى أنه المقصود

سعدتُ بك

السحيباني
13-04-2010, 05:12 PM
سياب من عمان :

سعدتُ بمرورك .. وشرفني تعليقك ..

لك من الود أعذبه

السحيباني
17-04-2010, 06:48 PM
tuota :

شكرا لمرورك العذب دوما ..

يسعدني تواجد tuota

مودتي

السحيباني
17-04-2010, 06:54 PM
مـحمـد :

نعم .. لقد حلفت بعظيم وما كذبت ..ومن اراد معرفتها فكما قلت : هي غافية بين السطور

ولقد وضحت وبينت يا صاحبي في أمر من غابوا ومن حضروا في ردود سابقة

ولم أرد يا صاحبي ان يوقظ القراء أشجاني .. ولكن أردت أن يقرأوا بقلوبهم لا بأعينهم .. ومن يرد الشيء يبحث عنه .. ومن لم يرد فليس عليه تكلف عناء البحث .. ولا عتاب

أما في قولي : والشعر سحر ..

فهي ابطال حجتهم .. فلم أقل شعرا كباقي الشعر .. ولكن كتبت شعرا صادقا أشبه بالسحر .. ومن لم تثر فيه أي مشاعر .. فهو كما ذكرت .

وأخيرا يا صاحبي .. لم أعتب إلا على من لم يحس أبدا سواء بقصائدي او بغيرها .. ولن يعتب إلا كما قلتُ من يرى نفسه كذلك ..

لك دوام الشكر والتقدير

مودتي

السحيباني
17-04-2010, 06:55 PM
عبدالله المشيقح :

شكرا لك مرة أخرى :)

يسعدني تواجدك

السحيباني
17-04-2010, 06:56 PM
نهر الورد :

وما أكثر القصائد المزيفة التي تخرج دون أي عناء

كثرت حتتى صارت أشبه بزبد البحر

لك ودي

السحيباني
21-04-2010, 08:37 PM
شريف محمد جابر :

مرورك اجمل .. وأروع

مودتي

السحيباني
21-04-2010, 08:38 PM
تلميذ الشعراء :

كان الله في عون الشعراء أجمع

لك ودي