PDA

View Full Version : على بُعدِ شفـــــه



حنين السكون
22-03-2010, 10:49 AM
أمــاني الفؤادِ الندي لا تَشيخُ
يَشيخُ الطريقُ ويُشقي النـدى !




على بُعدِ شفـــــه



كيف لا يُبدي انتمائيْ أسَفَـــــهْ
ونصيبي منه عُريُّ الأرصِفَـــهْ !


خلقَ الشعرُ يقلبي شاعــــــراً
يرفضُ الصفحَ فهل يرضى السفهْ ؟!


تنحني الشمسُ لتقبيل يَـــــــدٍ
تعجنُ الدفءَ لجوعّى الأرغفــــهْ


فيكَ روحُ الله أسعفهم بهــــــا
أيها الشاعرُ فُصحى مورفـــــهْ


**


نابغيُّ الليل فيهم والأســــــى
باردٌ والبردُ يُشتي معطفــــــهْ


ها أنا منهم على مقربـــــــةٍ
كسنا البدر وربوى مُشرفـــــهْ


كلما ذوبتُ فيها قطعــــــــةً
من لذيذ النور أبدتْ أنفــــــهْ


ها أنا قد ذابَ فيها مُعظمـــــي
وهي عني كالصبى مُنصرفــــهْ !


**


وحده الشعرُ يُناجي في دمــــي
ثورةَ العشقِ ببرد الفلسفــــــهْ


كل ليلٍ بي من الشوقِ وبـــــي
كحباب الماء نجوى مُرهفـــــهْ


أنتهي فيها عن الدنيا كمــــــا
يأخذُ الفنانَ وجدُ المعزفــــــهْ


**


فوق حجم الوصف إيفاءي لهـــا
حسبُ هذا الشعر تقريبُ الصفـــهْ


أنت يا أفياء معنىً في فمـــــي
من لمى الأُنثى على بُعدِ شفـــــه


ثم أصبحتِ وفي حلقي لمـــــاذا
رجعَ الجهلُ لوأد المعرفـــــــه


قُتلَ الإنسانُ ما أتعســــــــهُ
في ظنون السوء روحاً مُسرفــــه


ليس في الكَتْبِ فتاة وفتـــــــى
بل نفوسٌ كقضايا مُنصفـــــــه


**


يا شفيف البوح لا تعلق بهـــــــا
هذه الأجسامُ حُمّى أغلفــــــــهْ !


جاهلٌ من ظلَّ في قشرتــــــــهِ
إنما الدرةُ نَفسُ الصدفـــــــــهْ


**


إيه يا أفياءُ ماذا أرتجــــــــــي
ذهبَ العمرُ وصايا رفرفـــــــــهْ


فاإذا ما ضقتُ من جَهْدي بـــــــــهِ
فلأن الشعر تقوى مرجفــــــــــهْ


وإذا أفصحتُ عن سري بــــــــــهِ
فالمُنى حول المُنى مؤتلفـــــــــــهْ



حفيد الطيب
20 / مارس / 2010 م

أنا داري
22-03-2010, 11:15 AM
بوركت تلك الروح ... التي تفيض جمالا كهذا !

و ... أنا داري

محمد العموش
22-03-2010, 04:30 PM
حنينُ السكونِ إلى العاصفة :

مساؤكَ شعرٌ :

تنحني الشمسُ لتقبيل يَـــــــدٍ
تعجنُ الدفءَ لجوعّى الأرغفــــهْ
... وسأنحني معها إعجاباً بطريقتكَ في اختراع الشعر وتكثيفهِ .

فيكَ روحُ الله أسعفهم بهــــــا
أيها الشاعرُ فُصحى مورفـــــهْ
... أما هذهِ ... فعليكَ .

لقلبك وقلمك :rose:

حنين السكون
22-03-2010, 07:21 PM
... وسأنحني معها إعجاباً بطريقتكَ في اختراع الشعر وتكثيفهِ .
أعتزُّ بهذا الشرف الذي خلعهُ على طريقتي ثناؤك


... أما هذهِ ... فعليكَ .


العموش محمد
بالفعل هذهِ الأخيرة عليَّ فقد ذكرتني بقولي من قبل :
نفسي حول فمي مُلتفـــــهْ
وسكوتي في شفتي رجفـهْ
صوتي يتسلقُ حنجرتــــي
ويشيخُ ولم يصلِ الشُرفــهْ
انطقْ يا أنتَ يقولُ دمـــــي
وتبارك أعصابي العزفــــهْ
تحتجُ الأرضُ على قدمــــي
وتغادر من تحتِ الوقفـــــهْ
المحفلُ ينظرني شــــــزراً
وأحاولُ عن قلقي صرفـــهْ
أغرقُ بين هتافِ الشكـــوى
وسبابِ النُخبِ المُصطفــــهْ
وأسرحُ عينيَّ لعلّـــــــــــــيْ
أشتفُ من الماضي شفــــــهْ
لا وجهَ يثيرُ سكوتَ فمي
لا صوتَ أعالجُ فيهِ اللهفــــهْ
أصداءٌ يرتاعُ بها المعنـــــــى
وعيونٌ كنصوص الكُلفـــــــهْ
اسمعْ يا " مايكُ " فما عنــدي
إلا الشعر الصادق حِرفــــــهْ
من قلبِ القارئ أستسقــــــــي
وقلوب اليوم بلا رأفـــــــــــهْ
لو كانوا من هاجرَ أظمــــــى
وأنا مِن زمزمها أرفــــــــــــهْ
لقطعتُ وريدي نَزقـــــــــــــاً
كي لا أسقيهمْ نُطفــــــــــــــهْ !

لا أعتقد أنني كنتُ أعني ذلك بالفعل فأنا كالجميع أقول أشياءاً مجنونةً نتيجة معاملة غير معقولة ثم أنتظر من رؤوس الغفلة تفهم أسبابي الوجيهة والتي لا تعني لهم شيئاً كالعادة !
حسناً ضاق صدري برؤساء التحرير ولكنَّ صدري لا يزال يتسعُ لردود القراء تعليقاتهم آراءهم أشياء من هذا القبيل تُحببُ إليَّ الشعر وتجعلُ للكتابة مغزى وللإبداع وطناً يَخِْفقُ :m:
أشكرُ لكَ ملاحظاتك وتفضلك بالرد :rose::rose:

يحيى وهاس
22-03-2010, 08:28 PM
بارك الله في موهبتك الفذة المتنامية يا أخ محمد ..



كيف لا يُبدي انتمائيْ أسَفَـــــهْ
ونصيبي منه عُريُّ الأرصِفَـــهْ !

مطلع قوي وبراعة استهلال تضع شفرة القصيدة وعنوانها الذي يتمثل في انتمائك لهذه الواحة : أفياء ، التي ربما تساقطت بعض أوراقها في فصل الشتاء وتركتك في العراء ..

يستمر النمو الشعوري من أول القصيدة إلى آخرها دون أن تخرج عن وحدتها الموضوعية والعضوية :



فوق حجم الوصف إيفاءي لهـــا
حسبُ هذا الشعر تقريبُ الصفـــهْ



أنت يا أفياء معنىً في فمـــــي
من لمى الأُنثى على بُعدِ شفـــــه

وهل الشعر إلا ملامسة من بعيد لجذوة الروح ؟ وقد قيل : الشعر لا يعني بل يكون ..
وإذا كانت الفلسفة أدق فالشعر أصدق .. تلك تخاطب الذهن خطابا منطقيا باردا .. وهذا يستحوذ على أقطار النفس البشرية بجميع مدركاتها لينقلها بكليتها إلى ملكوت آخر يحطم أسوار المنطق ويخلق ويبدع ..

وحده الشعرُ يُناجي في دمــــي
ثورةَ العشقِ ببرد الفلسفــــــهْ

القصيدة مكتظة بالصور والأخيلة والحكمة أيضاً .. القصيدة جديرة بالقراءة أكثر من مرة لنعيش هذه الروح الشاعرة التي تتأجج في شتاء أفياء ..
وها هو الشتاء قد رحل كما يرحل الصبا وجاء فصل الشعر لتعود الواحة أفياء إلى ما كانت عليه وأفضل ..

دمتَ مبدعاً يا حفيد أبي الطيب ..

خولة
24-03-2010, 02:00 AM
مــاني الفؤادِ الندي لا تَشيخُ
يَشيخُ الطريقُ ويُشقي النـدى !

صحيح ..ورائع


على بُعدِ شفـــــه



كيف لا يُبدي انتمائيْ أسَفَـــــهْ
ونصيبي منه عُريُّ الأرصِفَـــهْ !

يا له من نصيب ..!
بيت مُلفت

خلقَ الشعرُ يقلبي شاعــــــراً
يرفضُ الصفحَ فهل يرضى السفهْ ؟!

بيت أعجبني جداً ..
لكن الشعر الحامل للصفح جميل أيضاً ..:) !

جميل جداً ..أطربني المطلع والله ..

وحده الشعرُ يُناجي في دمــــي
ثورةَ العشقِ ببرد الفلسفــــــهْ


كل ليلٍ بي من الشوقِ وبـــــي
كحباب الماء نجوى مُرهفـــــهْ


أنتهي فيها عن الدنيا كمــــــا
يأخذُ الفنانَ وجدُ المعزفــــــهْ

أبيات رائعة ...
وقصيدة عذبة رقراقة ..
فيها من الصور الفنانة ما فيها، والمعاني الجميلة

شعرت شيئا فيها من " عَتب " ..!
لكن هذه لك

شكراً لك يا شاعر
دمت بهذا الحِس الجميل

عاشق الإبداع
25-03-2010, 10:19 AM
سلم قلمك على هذا الجمال يا حفيد الطيب
دمت عذب القصيد..
تحية وعشرون نرجسة ..

Osama
28-03-2010, 10:02 PM
يا لطيف ، آيات آيات ! .

وحده الشعرُ يُناجي في دمــــي
ثورةَ العشقِ ببرد الفلسفــــــهْ

أنت يا أفياء معنىً في فمـــــي
من لمى الأُنثى على بُعدِ شفـــــه

حنين السكون
30-03-2010, 09:39 AM
بوركت تلك الروح ... التي تفيض جمالا كهذا !

و ... أنا داري
بوركتْ روحك أنتَ يا داري
سامح أخاك على تجاوزه لك فإنه على ذلك من الآسفين أيها المعلوم بالضرورة نبوغه وجماله :rose:

حنين السكون
30-03-2010, 09:44 AM
بارك الله في موهبتك الفذة المتنامية يا أخ محمد ..



كيف لا يُبدي انتمائيْ أسَفَـــــهْ
ونصيبي منه عُريُّ الأرصِفَـــهْ !

مطلع قوي وبراعة استهلال تضع شفرة القصيدة وعنوانها الذي يتمثل في انتمائك لهذه الواحة : أفياء ، التي ربما تساقطت بعض أوراقها في فصل الشتاء وتركتك في العراء ..
:)
يستمر النمو الشعوري من أول القصيدة إلى آخرها دون أن تخرج عن وحدتها الموضوعية والعضوية :



فوق حجم الوصف إيفاءي لهـــا
حسبُ هذا الشعر تقريبُ الصفـــهْ



أنت يا أفياء معنىً في فمـــــي
من لمى الأُنثى على بُعدِ شفـــــه

وهل الشعر إلا ملامسة من بعيد لجذوة الروح ؟ وقد قيل : الشعر لا يعني بل يكون ..
وإذا كانت الفلسفة أدق فالشعر أصدق .. تلك تخاطب الذهن خطابا منطقيا باردا .. وهذا يستحوذ على أقطار النفس البشرية بجميع مدركاتها لينقلها بكليتها إلى ملكوت آخر يحطم أسوار المنطق ويخلق ويبدع ..

وحده الشعرُ يُناجي في دمــــي
ثورةَ العشقِ ببرد الفلسفــــــهْ

القصيدة مكتظة بالصور والأخيلة والحكمة أيضاً .. القصيدة جديرة بالقراءة أكثر من مرة لنعيش هذه الروح الشاعرة التي تتأجج في شتاء أفياء ..
وها هو الشتاء قد رحل كما يرحل الصبا وجاء فصل الشعر لتعود الواحة أفياء إلى ما كانت عليه وأفضل ..

دمتَ مبدعاً يا حفيد أبي الطيب ..
والله ما أدري مما أعجب .. أمِن رهافة حسك أم مِن دقة وصفك فقد عشتَ اللحظة وخَبِرتها ثم أجملتها بكلمات وجيزة هي إلى القلب من القصيدة أقرب ..
شكراً لك أيها البليغ الكريم

أحمد الأبهر
30-03-2010, 09:49 AM
.
.
.
الصمت في حرم الجمال جمال
.
.
.صمتٌ مطبق
.

حنين السكون
30-03-2010, 09:51 AM
أمــاني الفؤادِ الندي لا تَشيخُ
يَشيخُ الطريقُ ويُشقي النـدى !

صحيح ..ورائع
:):rose:


على بُعدِ شفـــــه



كيف لا يُبدي انتمائيْ أسَفَـــــهْ
ونصيبي منه عُريُّ الأرصِفَـــهْ !

يا له من نصيب ..!
بيت مُلفت
سرني لفته انتباهك وإنه مع ذلك ليرتجف أمام عينيك

خلقَ الشعرُ يقلبي شاعــــــراً
يرفضُ الصفحَ فهل يرضى السفهْ ؟!

بيت أعجبني جداً ..
لكن الشعر الحامل للصفح جميل أيضاً ..:) !
لكن الحكمة تقتضي أن يضع الشعر النقاط على الحروف حتى لا يذهبُ بجماله قبحٌ في تناوله وهذا لا يعني أن الصفح مردود فالصفحُ أجمل ما يكون في حينه .. :)
جميل جداً ..أطربني المطلع والله ..
أسعدني ذلك
وحده الشعرُ يُناجي في دمــــي
ثورةَ العشقِ ببرد الفلسفــــــهْ


كل ليلٍ بي من الشوقِ وبـــــي
كحباب الماء نجوى مُرهفـــــهْ


أنتهي فيها عن الدنيا كمــــــا
يأخذُ الفنانَ وجدُ المعزفــــــهْ

أبيات رائعة ...
وقصيدة عذبة رقراقة ..
فيها من الصور الفنانة ما فيها، والمعاني الجميلة

شعرت شيئا فيها من " عَتب " ..!
لكن هذه لك

شكراً لك يا شاعر
دمت بهذا الحِس الجميل

شكراً لك يا ليك على هذه اللمحات الذكية وعلى هذه المآخذ الفنية
إن كان في القصيدة من عتبٍ فإن فيها معزة المُعَاتَبِ على قلب العاتبِ
دمتِ ودامَ لكِ هذا الألق :rose:

نوف الزائد
30-03-2010, 05:45 PM
شعرك جميل جداً وقوافيك أشعر بها اتزان ..
موسيقى الحكمة "

شكراً لك"

.

يا من يرى...!
01-04-2010, 05:35 AM
مذهل!!

امتعتنا
بارك الله فيك

حنين السكون
01-04-2010, 10:21 AM
سلم قلمك على هذا الجمال يا حفيد الطيب
دمت عذب القصيد..
تحية وعشرون نرجسة ..

سلمك الله أيها الجميل
سعيدٌ بتواجدك هنا :rose:

عفـو الخـاطــر
01-04-2010, 11:54 AM
ما شاء الله ، لا قوة إلا بالله .
هذه لؤلؤة من عِقد اللؤلؤ الذي أمتعتنا به سابقا وستمتعنا به لاحقا .
أيها الحفيد البارّ لا فض فوك .
* الراحة لا تُنال بالراحة *

حنين السكون
02-04-2010, 07:40 PM
يا لطيف ، آيات آيات ! .

وحده الشعرُ يُناجي في دمــــي
ثورةَ العشقِ ببرد الفلسفــــــهْ

أنت يا أفياء معنىً في فمـــــي
من لمى الأُنثى على بُعدِ شفـــــه

أهلاً بك يا أسامة
سعيدٌ بتواجدك في متصفحي المتواضع
وردة لقلبك :rose:

حنين السكون
02-04-2010, 07:43 PM
.
.
.
الصمت في حرم الجمال جمال
.
.
.صمتٌ مطبق
.

أفصح الله لسانك أيها الأبهر
أحرجني هذا الإطراء الذي بالغتَ فيه
:rose: لقلبك

حنين السكون
02-04-2010, 07:59 PM
شعرك جميل جداً وقوافيك أشعر بها اتزان ..
موسيقى الحكمة "

شكراً لك"

.

أخيراً خَلُصَ إلينا روحُك أيتها النقية :62d:
أشكرُ لكِ رأيكِ في شعري وثناءكِ علي
شكراً على هذا الأثر الأثيرُ عندي الذي تركته في المتصفح :rose:

شريف محمد جابر
03-04-2010, 02:21 AM
نصّ شعري متمكّن مليء بالفكر وبديع بطريقة عرضه الفنّية..
يذكرني ما هنا بشاعر اليمن البردوني.. عنصر الفكر وبعض الجمل الشعريّة "البردونية" تذهب ببهاء الشعر أحيانًا
دمتَ بودّ وخير أيّها الشاعر المبدع..
شريف

حنين السكون
03-04-2010, 07:07 PM
مذهل!!

امتعتنا
بارك الله فيك

تقبل الله دعوتك
وبارك فيك أيضاً
سعيد بتواجدك هنا :rose:

حنين السكون
03-04-2010, 07:20 PM
ما شاء الله ، لا قوة إلا بالله .
هذه لؤلؤة من عِقد اللؤلؤ الذي أمتعتنا به سابقا وستمتعنا به لاحقا .
أيها الحفيد البارّ لا فض فوك .
* الراحة لا تُنال بالراحة *
هذه نصيحة شعرتُ أنَّ بها من صدقِ المُناصحة الكثير .
كأنني .. لا ..
بل أتنسمُ عبقاً مثل رائحة الشمس في الثياب التي يلبسها الأطفال
بعدَ عودتهم من المدرسة .. رائحة تتملك الشخص مثل الوهلة الأولى :62d:
أشكرُ لكَ هذه النفسُ الزكية والكلِمُ الطيّبُ
وأتمنى لكَ كل خير :rose::rose:

حنين السكون
03-04-2010, 07:25 PM
نصّ شعري متمكّن مليء بالفكر وبديع بطريقة عرضه الفنّية..
يذكرني ما هنا بشاعر اليمن البردوني.. عنصر الفكر وبعض الجمل الشعريّة "البردونية" تذهب ببهاء الشعر أحيانًا
دمتَ بودّ وخير أيّها الشاعر المبدع..
شريف
أهلاً وسهلاً بكَ وبالبردوني في صفحتى المتألقة بحضوركما
أظنني أوافقكَ الرأي في مسألة عنصر الفكر هذه ومسألة الجمل التي تذهبُ بالشعر
أتمنى أنك لم تقصد أن قصيدتي هذه كذلك :1))0:
على كل حال أسعدني تواجدكَ هُنا :rose::rose:

الهمـام
03-04-2010, 07:36 PM
قصيدة رائعة وإحساس مفعم

شكرا لكلماتك ..

محمد عبدالباري
05-04-2010, 12:21 PM
جميلة يا أخي
قوافيك مطمئنة ...ونسجك متدفق

في رأيي أن شيئا ً من الخروج على مجانية التراكيب ...وشيئا ً من زيادة حرارة اللغة ...ستتوج شاعريتك الجميلة .

دمت

جَـسَّـاس
06-04-2010, 09:44 PM
سلمت أيها الشاعر الجميل
مبهر في كل بيت

تحية

حنين السكون
11-04-2010, 05:21 PM
الهمام :
شكراً لإطرائك أيها الكريم :)


محمد عبدالباري :
أشكرك أيها الفاضل على هذه الزيارة الطيبة والإطراء الحسن
وسأحاول بإذن الله العمل على تحقيق ما ذكرت
أنتظر رأيكَ أيضاً على هذه القصيدة ( أيقونة دعائية ) :http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=148766
دمتَ عطِر الحضور :rose:

جساس :
هذا من حسن ذوقك
سلمكَ الله أيها الجميل :rose:

تل الأحلام
15-04-2010, 11:40 AM
سلمت يداك
أمــاني الفؤادِ الندي لا تَشيخُ
يَشيخُ الطريقُ ويُشقي النـدى !

رائع جداً

عارف مصالحه
23-04-2010, 12:13 PM
تنحني الشمسُ لتقبيل يَـــــــدٍ
تعجنُ الدفءَ لجوعّى الأرغفــه
أكثر من رائع

إيوان
26-04-2010, 10:26 AM
تحية تشبهك واجمل

نص عانقت به السحاب