PDA

View Full Version : عيناك قارئة المشاعر



جَـسَّـاس
26-03-2010, 05:10 PM
.
.
.




أرائكُ الوردِ في خديكِ مضطجعي


فقربي مني هذا الحسنَ و اندلعي



حرائقا في دمي... إغراءَ قافلة


من النساء تداعتْ في مدى ولعي



أنت النجوم إذا قبلتها شغفا


أنت الربيع إذا ألبسته مُتَعي



وأنت آخرُ أنفاس أُلِمُّ بها


وسطَ البحار وروحي غالبتْ نَزَعي



***



ماذا أخبر عن نفسي التي عبرتْ


جسرَ الممات.. وأضحتْ مضربَ الهلع



من أي جرح أسل الحرفَ ممتطيا


شجاعتي .. كيف لا يغتابني وجعي



فيما يضج بقلبي وحيُ قافية


ويغرق الحرفُ إن قربته نَبُعِي



أقلب الليلَ في جمر الرؤى طمعا


أن يسفر الصبحُ عما يحتوي بدعي



أسابق الريحَ استسقي الحروفَ رضىً


وبين أنوائها كم خانني طمعي



وكم سفحتُ على أعتابها قُرَبا


وكم فقدتُ على أبوابها مزعي



فما وجدتُ سوى عينيكِ قارئةً


مشاعري ..وحديثا كلُّه قطعي



فيا حبيبةَ قلبي ..كوني قافيةً


جنونُها يستقي من منتهى وجعي

.
.
.

الرائع جبران
26-03-2010, 10:41 PM
جميل وبسيط وهذا مااحب

عبدالله المشيقح
27-03-2010, 02:24 AM
مرحباً بالشعر وحامله .

أخي الغالي جساس كم يعجبني بحر البسيط حينما يتناول الحوار الداخلي لراكبه .


أسابق الريحَ استسقي الحروفَ رضىً


وبين أنوائها كم خانني طمعي
مشهد راقني كثيرا . سلمت




ثم يا لهذه الحسناء التي ناهزت حشداً من بنيات جنسها فأضرمت الولع :
حرائقا في دمي... إغراءَ قافلة


من النساء تداعتْ في مدى ولعي

هنيالك يا جساس .

تحياتي الحارة .








.

الأمير نزار
27-03-2010, 03:23 AM
حين يكتب الشاعر على بحر البسيط
فذلك يعني أن حالة الاحتدام وصلت الذروة وأنه جديٌّ حقا فيما سيقوله!
كنت هنا في قمة الجمال والقافية الصعبة قد طوعتها باقتدار
شكرا لك
الامير نزار

فقد
27-03-2010, 07:57 AM
جساس .. يا جساس ما هذا .. !!
للأولى أقرأ ..
وأعرف أي حرف أنت ..
قصيدة موغلة في العمق يكتنفها الجمال وتحفها الروعة
وتكفيك قارئتك ..
يا إلهي كم راقتني .. ما أعذب فتنتها ..
وكم هي ماتعة حرائق الحب .. حينما تخمد وحينما تندلع
والأمتع إطلاقا حرفك هنا وروح قصيدتك ..
سلم بيانك .. كن بألق !

فقد

خالد الحمد
27-03-2010, 09:03 AM
أخي جساس
صباحك ورد بلغاري
رشفت قصيدتك في هذا الصباح قهوة شقراء مزعفرة
من أجمل ماقرأت لك هذه القصيدة العذبة ذات الألفاظ الرشيقة والتي تجلّت
بها روح أنا الشاعر ومضاضة الشوق

فيما يضج بقلبي وحيُ قافية
ويغرق الحرفُ إن قربته نَبُعِي
فيما هنا أربكت المتلقي حتى ظن أن في هذه البيت تضمينا

أبيض الرود وخالص الود

مبدأ
27-03-2010, 04:27 PM
أقلب الليلَ في جمر الرؤى طمعا
أن يسفر الصبحُ عما يحتوي بدعي
===============


عجيبٌ هذا البيت ... هذه أولُ مرةٍ أرى بيتاً يصفُ الحُلُمَ بهذه الطريقةِ البديعة ..
قصيدةٌ جميلةٌ يا جساس ..وفقك الله أيها الشاعر ..

المرسل والمستقبل
27-03-2010, 09:44 PM
جساس
أنت جميل هنا ولو كتبت القصيدة بلا عنوان سأقول هو هذا العنوان

فما وجدتُ سوى عينيكِ قارئةً
مشاعري ..وحديثا كلُّه قطعي
وهنيئا لك

جَـسَّـاس
29-03-2010, 12:02 AM
جميل وبسيط وهذا مااحب

الرائع الرائع جبران
بما أن ردك على نصي من الردود الخمس الأوَل
فهذا شرف لأنك ضيف على الساخر
غير مدان
فأهلا بك وسهلا
لكن أظن أن لعنة البساطة تطاردني مع كل نص أكتبه
لها ما لها في نفسي
لكن عزائي أنها مما أحببت... فقط

لك الود
وكرم الضيافة ياعزيز

أحمد الأبهر
29-03-2010, 12:12 AM
إيهٍ أيها الشاعر بل أيها الموقد جذوة الحبِّ في القلوب

أطربتني
زادك الله جمالاً وبهاءً

بائع الريح
29-03-2010, 12:16 AM
لك ما في القلوب من ود ومودة
أما العيون !
فقد استعصت على مر الزمان
كم أنت محظوظ أن تحظى بهذا الشرف الرفيع
أجدت ... في كل شيء

يحيى وهاس
29-03-2010, 01:14 AM
الأخ جساس ..
قرأتك ناقداً هناك فكنتَ نعم الناقد .. فدعني أقرأك شاعراً هنا ..


أرائكُ الوردِ في خديكِ مضطجعي


فقربي مني هذا الحسنَ و اندلعي



حرائقا في دمي... إغراءَ قافلة


من النساء تداعتْ في مدى ولعي
مطلع رائع وصور شعرية جزئية تتناثر في نسيج القصيدة وتحتاج إلى قراءة متمعنة لإيجاد خيط شعوري يربط بين أجزائها .. ويصلها بالعنوان ..
البيت الثاني - كبيت - بصرف النظر عن الوحدة العضوية والشعورية ، مليء بالإيحاء والخيال ، بديع في التصوير والإلهام .. لله درك ..
الوقت لا يسعفني لاقتناص باقي الومضات الشعرية الجميلة ..
هناك ملاحظتان ، الأولى معيارية ، والثانية (وجهة نظر) :
أما الأولى فتتعلق بالوزن :
ففي عجز البيت الأول : فقربي مني هذا الحسنَ و اندلعي
نجد أن إثبات الياء في (مني) قد أخل بالوزن، ولا يصح عدم إثباتها ليستقيم الوزن ، فماذا لو قلت : فقربيني لهذا الحسن؟
وفي البيت :
فيما يضج بقلبي وحيُ قافية


ويغرق الحرفُ إن قربته نَبُعِي
(فيما يضج) ولعل (ما) هنا استفهامية ، وكان من الأولى وضع علامة استفهام بعد كل استفهام .. على كل الشاهد ليس هنا بل في إثبات ألف (ما) الاستفهامية رغم دخول حرف الجر عليها !! قد يوجد لضرورة الوزن دخل في الموضوع .. ولكن أين الضرورة يا ترى في كلمة (نبعي) آخر البيت؟ ولا أدري هل يوجد في القاموس (نَبُع)؟ أم هي (نَبْع)؟
- وفي قولك :
فيا حبيبةَ قلبي ..كوني قافيةً


جنونُها يستقي من منتهى وجعي
الشاهد في (كوني قافية) نفس الملاحظة الأولى .. إثبات الياء يخل بوزن البسيط .. وعدم إثباتها يخل بالنحو ..

أما الملاحظة الثانية - من وجهة نظر حداثية - فتتمثل في هذا المنطق العقلي في الربط بين الجمل والأبيات .. وأنت سيد العارفين بأن القلب - لا العقل - هو مصنع الشعر ومَحرَقه .. وأن المنطق قد يخفف من وهج القصيدة ..
سأضرب لك مثالا على ذلك :
أقلب الليلَ في جمر الرؤى طمعا


أن يسفر الصبحُ عما يحتوي بدعي
آه لو حل الرمز والإيحاء محل المنطق هنا .. كان من الممكن الاكتفاء بإيحاء الشطر الأول دون ربطه بالعجز بأداة الربط (أن) .. وكم سيكون البيت أجمل - من وجهة نظري - لو وضعت أداة ربط أخرى (كي) بدل (أن) لتفتح مجالا للقارئ بكونها متعلقة بالفعل (أقلب) وبكونها متعلقة ايضاً بالمصدر (طمعاً) فتصبح حمالة وجهين تفتح فضاء للتأويل بخلاف (أن) .. بل كم سيكون البيت أجمل - من وجهة نظر حداثية - لو وضعت (هل) بدل (أن) ..

على كل حال .. القصيدة رائعة متوهجة والمقام لا يسمح باستكناه رموزها الخبيئة في هيكلها العضوي ومضمونها الروحي .. وأرجو أن لا تظن أني أقوم برد فعل في ملاحظاتي تلك .. فجمال حرفك هو ما أثار فضولي ولولا ذلك ما قلت شيئا ..
تقبل إعجابي ..

جَـسَّـاس
29-03-2010, 11:46 PM
مرحباً بالشعر وحامله .

أخي الغالي جساس كم يعجبني بحر البسيط حينما يتناول الحوار الداخلي لراكبه .


أسابق الريحَ استسقي الحروفَ رضىً


وبين أنوائها كم خانني طمعي
مشهد راقني كثيرا . سلمت




ثم يا لهذه الحسناء التي ناهزت حشداً من بنيات جنسها فأضرمت الولع :
حرائقا في دمي... إغراءَ قافلة


من النساء تداعتْ في مدى ولعي

هنيالك يا جساس .

تحياتي الحارة .








.

الولي من أولياء الشعر
الشاعر عبدالله المشيقح

دعني أروي لك ما حدث بعد رسالتك إيَّها ( التشجيعية )
حال حالي إلى حال أحمد شوقي

ويناجي النجمَ ويتعبه ويُقيم الليلَ ويُقْعِدهُ
ويعلم كلَّ مطوقة ٍ شجناً في الدَّوحِ ترددهُ

وربما كنت أنت مفتاح القصيدة لا ذات الإغراء
وربما كان الشعر مفتاح لقصائد
كنت أحاول تجنب البساطة لكنها طاردتني وهو ما سأتجنبه لاحقا
بنص أجود وأحكم

لك الود والوداد

Threnody
30-03-2010, 12:03 AM
أرائكُ الوردِ في خديكِ مضطجعي
فقربي مني هذا الحسنَ و اندلعي
هذا رائع ..
قصيدة جميلة و فنانة .. شكراً لقلمك جساس

شريف محمد جابر
30-03-2010, 02:27 AM
فيا حبيبةَ قلبي ..كوني قافيةً


جنونُها يستقي من منتهى وجعي


جسّاس..
تذوّقت ما هنا ووجدت لذيذًا لمحبٍّ مثلي
جميل حدّ الجنون الذي في أبياتك!
سلامي إليك في شيكاغو من قلبي
دمتَ بخير..
أخوك: شريف

جَـسَّـاس
30-03-2010, 07:56 PM
حين يكتب الشاعر على بحر البسيط
فذلك يعني أن حالة الاحتدام وصلت الذروة وأنه جديٌّ حقا فيما سيقوله!
كنت هنا في قمة الجمال والقافية الصعبة قد طوعتها باقتدار
شكرا لك
الامير نزار

الأمير نزار
دعني أفاتحك بحقيقة تجهلها أنت
شخصيتك كارزمية تزيد النص أثرا وعمق
كيف؟ ...
وتشجيعك دفعة شعرية حماسية
كن هنا دوما
تحية بقدر هطولك

خولة
31-03-2010, 12:53 AM
فيما يضج بقلبي وحيُ قافية


ويغرق الحرفُ إن قربته نَبُعِي



أقلب الليلَ في جمر الرؤى طمعا


أن يسفر الصبحُ عما يحتوي بدعي



جميع صور القصيدة جميلة جداً ..
لكن لهذين البيتين وقع أروع في نفسي " كصورة "


سأخبرك بشيء ..قد لا يُهمك
لا أدري لمَ قرأتك تكتب.. كمن يمشي على حبل في فضاء
إن اختل توازنه .. وقع ..!
و كنتَ ماشياً بارعاً محنكاً

هو انطباع عام داخلني


وقصيدة جميلة جداً

سلمت
وشُكر كثير

أسمر بشامة
31-03-2010, 02:12 AM
أقلب الليلَ في جمر الرؤى طمعا
أن يسفر الصبحُ عما يحتوي بدعي
...
بديع حقّاً ..
الكثير منَ اللهفة واللوعة تنضحانِ من هذا البيت ..
تصوير جميل جدّاً ..
أعجبتني جدّاً ..
باركَ الله بك و وفّقك لما تحب ..
مودّتي

إبن محمود
31-03-2010, 01:58 PM
جساس

أين كنت عني فيما مضى .. أشعر بالتقصير لأن هذه هي المرة الأولى التي أغرف فيها من جدولك الصافي .. وأكثر ما لفت نظري هنا سلاسة التعبير مع عمق المعنى

تقبل مني أعطر تحية

جَـسَّـاس
01-04-2010, 01:00 PM
جساس .. يا جساس ما هذا .. !!
للأولى أقرأ ..
وأعرف أي حرف أنت ..
قصيدة موغلة في العمق يكتنفها الجمال وتحفها الروعة
وتكفيك قارئتك ..
يا إلهي كم راقتني .. ما أعذب فتنتها ..
وكم هي ماتعة حرائق الحب .. حينما تخمد وحينما تندلع
والأمتع إطلاقا حرفك هنا وروح قصيدتك ..
سلم بيانك .. كن بألق !

فقد


الشاعرة فقد
نعم صدقتي حين قلت

وتكفيك قارئتك ..

لها نكتب
ولها نعمل
ولها نشقى
ولها نسعد
ولها نضيق
ولها نحلم
هل تعوضنا الكتابة عن جمود الحياة
وتشوه جمالها
وزيف البداية
وحدة الانتهاء
سنظل نسافر في رحلة الحروف حتى نصدم بالواقع حينها نرمي الأحمال والأمال
لمن يأتون بعدنا
لتدور الحياة

فقد
لا أذاقك الله الفقد
شكرا

وامق ,
01-04-2010, 01:39 PM
نصٌّ فاتِـنٌ يا جسّـاس, رائِعٌ في تصاوِيرِه.
كنتُ أتيتُ أريدُ التنبيهَ عن أمرٍ, فكفانِي المؤونَة يحيَى.
دامَ صوتُك شعرًا عذبًـا يا جسّـاس, واسلم. (:



http://forum.ma3ali.net/images/smilies/aq5.gif

جَـسَّـاس
01-04-2010, 01:44 PM
أخي جساس
صباحك ورد بلغاري
رشفت قصيدتك في هذا الصباح قهوة شقراء مزعفرة
من أجمل ماقرأت لك هذه القصيدة العذبة ذات الألفاظ الرشيقة والتي تجلّت
بها روح أنا الشاعر ومضاضة الشوق

فيما يضج بقلبي وحيُ قافية
ويغرق الحرفُ إن قربته نَبُعِي
فيما هنا أربكت المتلقي حتى ظن أن في هذه البيت تضمينا

أبيض الرود وخالص الود



الشاعر خالد الحمد

شكرا لوردك البلغاري ( وإن كنت لم أشمه لكن بما أنه أعجبك وأهديتنيه فلا أشك بطيب رائحته وجماله )

.
رجعت للبيت وعجبت لدقة قريحتك
والله كأنه بيت مضمن
لكن بما أنك أدركته وأنت لا تعرف تفاصيل كتابته فهذا شيء أكثر من رائع
لم يكن البيت بهذه الصياغة لكن التنطع شوّه الجمال
لم ألحظه إلا بعد تعقيبك
لكن ما هو السبب هذا ما أسعى لمعرفته

شكرا
مساؤك نفل وخزامى وشيح

جيلان زيدان
01-04-2010, 02:41 PM
أنت النجوم إذا قبلتها شغفا

أنت الربيع إذا ألبسته مُتَعي


وأنت آخرُ أنفاس أُلِمُّ بها

وسطَ البحار وروحي غالبتْ نَزَعي


رقيقة , كم هي رقيقة!!

شكرا , فحسب

أنـين
01-04-2010, 04:32 PM
وأنت آخرُ أنفاس أُلِمُّ بها
وسطَ البحار وروحي غالبتْ نَزَعي

بغبطة أنثى .. اقولها صراحة

يا(( بختهاااااااا )) بالبيت ده ويكفيها:1))0:

من الجميل أن اقرأ لك أخي الكريم

عبدالله الحميدي
01-04-2010, 04:39 PM
أرائكُ الوردِ في خديكِ مضطجعي
فقربي مني هذا الحسنَ و اندلعي

حرائقا في دمي... إغراءَ قافلة
من النساء تداعتْ في مدى ولعي

إحساس غريب محتدم, قافلة من نساء نحو مدى الولع
.
.
.جميل

جَـسَّـاس
02-04-2010, 01:17 PM
أقلب الليلَ في جمر الرؤى طمعا

أن يسفر الصبحُ عما يحتوي بدعي

===============



عجيبٌ هذا البيت ... هذه أولُ مرةٍ أرى بيتاً يصفُ الحُلُمَ بهذه الطريقةِ البديعة ..
قصيدةٌ جميلةٌ يا جساس ..وفقك الله أيها الشاعر ..

الشاعر مبدأ

مبهج أن تكون هنا
لتشيد بنصي المتواضع
همسة
لم أفق حتى الآن من دهشة كسوف الصبا

ود وتقدير لك

جَـسَّـاس
02-04-2010, 01:24 PM
جساس
أنت جميل هنا ولو كتبت القصيدة بلا عنوان سأقول هو هذا العنوان

فما وجدتُ سوى عينيكِ قارئةً
مشاعري ..وحديثا كلُّه قطعي
وهنيئا لك

أهلا بالعزيز
المرسل والمستقبل
صدقني مرورك أجمل من القصيدة
واحتفاؤك يدل على نبل أخلاقك
لا أدري ولعلك تدري لماذا في عالم الانترنت نحب أناس افتراضيين
لا نعرف عنهم أي معلومة
لكن صدقهم يدفعنا لمحبتهم

لك المحبة والإكرم
يا عزيز

جَـسَّـاس
02-04-2010, 01:30 PM
إيهٍ أيها الشاعر بل أيها الموقد جذوة الحبِّ في القلوب


أطربتني
زادك الله جمالاً وبهاءً


الشاعر
أحمد الأبهر
لولى وجود الجذوة في القلوب لما أوقدت
سعدت بمرور شاعر مثلك

شكرا لك

جَـسَّـاس
02-04-2010, 01:36 PM
لك ما في القلوب من ود ومودة
أما العيون !
فقد استعصت على مر الزمان
كم أنت محظوظ أن تحظى بهذا الشرف الرفيع
أجدت ... في كل شيء


أهلا
بائع الريح

أسجل دهشتي لمسمى معرفك الرائع
بائع الريح
دهشة
أما ما كتبت فقصيدة قائمة على قدم وساق
ومنال لم أنله

شكرا لك

جَـسَّـاس
06-04-2010, 07:15 PM
هذا رائع ..
قصيدة جميلة و فنانة .. شكراً لقلمك جساس
أهلا بالشاعر
Threnody
جمالك هو ما زاد جمال القصيدة
تحياتي لحرفك الرائق

جَـسَّـاس
07-04-2010, 10:35 AM
الشاعر الرائع
والناقد المجيد
يحي وهاس

هنا يتفوق الشاعر المجيد على غيره
أقف لنقدك وذوقك وقفة إعجاب
ولخبرتك اللغوية النقدية

عاودت المرور على النص
ووافقتك في كل ما قلته لا مجاملة بل عن قناعة ورضى




الأخ جساس ..
قرأتك ناقداً هناك فكنتَ نعم الناقد .. فدعني أقرأك شاعراً هنا ..


أرائكُ الوردِ في خديكِ مضطجعي


فقربي مني هذا الحسنَ و اندلعي



حرائقا في دمي... إغراءَ قافلة


من النساء تداعتْ في مدى ولعي
مطلع رائع وصور شعرية جزئية تتناثر في نسيج القصيدة وتحتاج إلى قراءة متمعنة لإيجاد خيط شعوري يربط بين أجزائها .. ويصلها بالعنوان ..
البيت الثاني - كبيت - بصرف النظر عن الوحدة العضوية والشعورية ، مليء بالإيحاء والخيال ، بديع في التصوير والإلهام .. لله درك ..
الوقت لا يسعفني لاقتناص باقي الومضات الشعرية الجميلة ..
هناك ملاحظتان ، الأولى معيارية ، والثانية (وجهة نظر) :
أما الأولى فتتعلق بالوزن :
ففي عجز البيت الأول : فقربي مني هذا الحسنَ و اندلعي
نجد أن إثبات الياء في (مني) قد أخل بالوزن، ولا يصح عدم إثباتها ليستقيم الوزن ، فماذا لو قلت : فقربيني لهذا الحسن؟

وما ذهبت إليه رائع بل وأجمل من حيث المعنى
فقربيني لهذا الحسنَ و اندلعي

وفي البيت :
فيما يضج بقلبي وحيُ قافية


ويغرق الحرفُ إن قربته نَبُعِي
(فيما يضج) ولعل (ما) هنا استفهامية ، وكان من الأولى وضع علامة استفهام بعد كل استفهام .. على كل الشاهد ليس هنا بل في إثبات ألف (ما) الاستفهامية رغم دخول حرف الجر عليها !! قد يوجد لضرورة الوزن دخل في الموضوع .. ولكن أين الضرورة يا ترى في كلمة (نبعي) آخر البيت؟ ولا أدري هل يوجد في القاموس (نَبُع)؟ أم هي (نَبْع)؟

(نَبْع)؟
وردت الكلمة علي هكذا وكنت أعرف أنها ساكنه لكن ظننت أن الضرورة تجيز هذا لي

- وفي قولك :
فيا حبيبةَ قلبي ..كوني قافيةً


جنونُها يستقي من منتهى وجعي
الشاهد في (كوني قافية) نفس الملاحظة الأولى .. إثبات الياء يخل بوزن البسيط .. وعدم إثباتها يخل بالنحو ..

ما رأيك بــ
فيا حبيبة قلبي أنت قافية

أما الملاحظة الثانية - من وجهة نظر حداثية - فتتمثل في هذا المنطق العقلي في الربط بين الجمل والأبيات .. وأنت سيد العارفين بأن القلب - لا العقل - هو مصنع الشعر ومَحرَقه .. وأن المنطق قد يخفف من وهج القصيدة ..
سأضرب لك مثالا على ذلك :
أقلب الليلَ في جمر الرؤى طمعا


أن يسفر الصبحُ عما يحتوي بدعي
آه لو حل الرمز والإيحاء محل المنطق هنا .. كان من الممكن الاكتفاء بإيحاء الشطر الأول دون ربطه بالعجز بأداة الربط (أن) .. وكم سيكون البيت أجمل - من وجهة نظري - لو وضعت أداة ربط أخرى (كي) بدل (أن) لتفتح مجالا للقارئ بكونها متعلقة بالفعل (أقلب) وبكونها متعلقة ايضاً بالمصدر (طمعاً) فتصبح حمالة وجهين تفتح فضاء للتأويل بخلاف (أن) .. بل كم سيكون البيت أجمل - من وجهة نظر حداثية - لو وضعت (هل) بدل (أن) ..

وأقول آه لك أيها المبدع
كان اقتراحك أجمل وأرق وأدق

أقلب الليلَ في جمر الرؤى طمعا
هل يسفر الصبحُ عما يحتوي بدعي



على كل حال .. القصيدة رائعة متوهجة والمقام لا يسمح باستكناه رموزها الخبيئة في هيكلها العضوي ومضمونها الروحي .. وأرجو أن لا تظن أني أقوم برد فعل في ملاحظاتي تلك .. فجمال حرفك هو ما أثار فضولي ولولا ذلك ما قلت شيئا ..
تقبل إعجابي ..


على كل حال أبهرتني

قس بن ساعدة
07-04-2010, 11:54 AM
ما شاء الله
جميل جدا يا جساس

تحياتي

جَـسَّـاس
10-04-2010, 10:52 AM
فيا حبيبةَ قلبي ..كوني قافيةً


جنونُها يستقي من منتهى وجعي


جسّاس..
تذوّقت ما هنا ووجدت لذيذًا لمحبٍّ مثلي
جميل حدّ الجنون الذي في أبياتك!
سلامي إليك في شيكاغو من قلبي
دمتَ بخير..
أخوك: شريف


الشاعر الناقد
شريف محمد جابر

وبما أنك ناقد فسآخذ كلامك هنا مأخذ الجد
فالناقد لا يطلق كلاما انطباعيا
وأنا أثق برأيك
ألذ لحديثك في أقوال أخرى
وأعجب به
يسعدني مرورك ناقدا ومتذوقا

تحية طيبة من القلب

جَـسَّـاس
10-04-2010, 03:25 PM
جميع صور القصيدة جميلة جداً ..
لكن لهذين البيتين وقع أروع في نفسي " كصورة "


سأخبرك بشيء ..قد لا يُهمك

بالعكس يهمني كثيرا

لا أدري

مبدئيا أنا أيضا لا أدري

لمَ قرأتك تكتب.. كمن يمشي على حبل في فضاء
إن اختل توازنه .. وقع ..!
و كنتَ ماشياً بارعاً محنكاً

أهم شيء بارع

هو انطباع عام داخلني




وقصيدة جميلة جداً

سلمت
وشُكر كثير

ليلك جزيل الشكر أزفه لك على هذا الرأي الغريب)k

جَـسَّـاس
11-04-2010, 11:28 AM
أقلب الليلَ في جمر الرؤى طمعا
أن يسفر الصبحُ عما يحتوي بدعي
...
بديع حقّاً ..
الكثير منَ اللهفة واللوعة تنضحانِ من هذا البيت ..
تصوير جميل جدّاً ..
أعجبتني جدّاً ..
باركَ الله بك و وفّقك لما تحب ..
مودّتي


المناضل الشاعر
أسمر بشامة
شكري لك أيها العزيز يطول
كنا معي دوما

جَـسَّـاس
11-04-2010, 11:34 AM
جساس

أين كنت عني فيما مضى .. أشعر بالتقصير لأن هذه هي المرة الأولى التي أغرف فيها من جدولك الصافي .. وأكثر ما لفت نظري هنا سلاسة التعبير مع عمق المعنى

تقبل مني أعطر تحية


الشاعر
إبن محمود

أنت جميل لذلك ترى القصيدة جميلة
تحيت لك بتاء مفتوحة

جَـسَّـاس
11-04-2010, 11:38 AM
نصٌّ فاتِـنٌ يا جسّـاس, رائِعٌ في تصاوِيرِه.
كنتُ أتيتُ أريدُ التنبيهَ عن أمرٍ, فكفانِي المؤونَة يحيَى.
دامَ صوتُك شعرًا عذبًـا يا جسّـاس, واسلم. (:




http://forum.ma3ali.net/images/smilies/aq5.gif



أهلا بالشاعر الأنيق وامق

سعدت بمرور شاعر مثلك
نظرتك ثاقبة أعرفها من دقة تصاويرك الشعرية
وسمو فكرها
أتمنى أن تكون معي دوما

أنين المذنبين
11-04-2010, 01:01 PM
مــا أجــمــل تـعبـيـراتـكَ التى هزّت سواكنَ نفسي !
إنها لبليغة المعنى ، فصيحة اللفظِ ، رائعة الصور ،،

أسعدُ كوني مررتُ هنا أخي وحسب وحسب !

ودّى وتقديري . . . .
أنين المُذنبين

جَـسَّـاس
12-04-2010, 11:51 AM
أنت النجوم إذا قبلتها شغفا

أنت الربيع إذا ألبسته مُتَعي


وأنت آخرُ أنفاس أُلِمُّ بها

وسطَ البحار وروحي غالبتْ نَزَعي


رقيقة , كم هي رقيقة!!

شكرا , فحسب


أهلا بالشاعر جيلان زيدان

أنت الوحيد الذي أحسست نفس إحساسي تجاه هذه الأبيات
كنت أراها أجمل أبيات القصيدة

شكري لك يا عزيز

عزت الطيرى
12-04-2010, 02:58 PM
.
.
.




أرائكُ الوردِ في خديكِ مضطجعي


فقربي مني هذا الحسنَ و اندلعي



حرائقا في دمي... إغراءَ قافلة


من النساء تداعتْ في مدى ولعي



أنت النجوم إذا قبلتها شغفا


أنت الربيع إذا ألبسته مُتَعي



وأنت آخرُ أنفاس أُلِمُّ بها


وسطَ البحار وروحي غالبتْ نَزَعي



***



ماذا أخبر عن نفسي التي عبرتْ


جسرَ الممات.. وأضحتْ مضربَ الهلع



من أي جرح أسل الحرفَ ممتطيا


شجاعتي .. كيف لا يغتابني وجعي



فيما يضج بقلبي وحيُ قافية


ويغرق الحرفُ إن قربته نَبُعِي



أقلب الليلَ في جمر الرؤى طمعا


أن يسفر الصبحُ عما يحتوي بدعي



أسابق الريحَ استسقي الحروفَ رضىً


وبين أنوائها كم خانني طمعي



وكم سفحتُ على أعتابها قُرَبا


وكم فقدتُ على أبوابها مزعي



فما وجدتُ سوى عينيكِ قارئةً


مشاعري ..وحديثا كلُّه قطعي



فيا حبيبةَ قلبي ..كوني قافيةً


جنونُها يستقي من منتهى وجعي

.
.
.
جميل ماقرأت هنا أحييك واشد عىيديك وعلى بحرك الراقص
ولكن اليس من الأفضل ان قول عيناك قرئتا وليس قارئة

جَـسَّـاس
14-04-2010, 12:32 AM
وأنت آخرُ أنفاس أُلِمُّ بها
وسطَ البحار وروحي غالبتْ نَزَعي

بغبطة أنثى .. اقولها صراحة

يا(( بختهاااااااا )) بالبيت ده ويكفيها:1))0:

من الجميل أن اقرأ لك أخي الكريم


المتألقة أنين

الجميل أن تقرئي لي

تقديري لك

جَـسَّـاس
14-04-2010, 12:38 AM
إحساس غريب محتدم, قافلة من نساء نحو مدى الولع
.
.
.جميل

الشاعر
عبدالله الحميدي
شكرا لمرورك
:rose:

نوفآ..!
14-04-2010, 09:53 AM
\
/
\

كـقطعة الشوكولآ .. تذوقتها ..!!

بديعة وملهمة ..

كل الود :rose:

جَـسَّـاس
14-04-2010, 01:22 PM
ما شاء الله
جميل جدا يا جساس

تحياتي

أهلا بالأديب

قس بن ساعدة

مرورك مهم
تحية لروحك

جَـسَّـاس
14-04-2010, 01:24 PM
مــا أجــمــل تـعبـيـراتـكَ التى هزّت سواكنَ نفسي !
إنها لبليغة المعنى ، فصيحة اللفظِ ، رائعة الصور ،،

أسعدُ كوني مررتُ هنا أخي وحسب وحسب !

ودّى وتقديري . . . .
أنين المُذنبين

أهلا
أنين المذنبين

زدت في حقي يا كريم

أني أسعد منك

شكرا لك يا أخي

جَـسَّـاس
14-04-2010, 01:27 PM
جميل ماقرأت هنا أحييك واشد عىيديك وعلى بحرك الراقص
ولكن اليس من الأفضل ان قول عيناك قرئتا وليس قارئة


الشاعر الكبير
عزت الطيرى

أيما هطول وأنت هنا

وأيما تشجيع أشكرك

رأيك صائب وسآخذ به

ودي وتقديري

جَـسَّـاس
14-04-2010, 01:32 PM
\
/
\


كـقطعة الشوكولآ .. تذوقتها ..!!


بديعة وملهمة ..


كل الود :rose:
أهلا

قطعة الشوكولآ .. تذوقتها ..!!

بمرورك

شكرا نوفآ