PDA

View Full Version : إلى المجتمعين في " سرت " ..... "تنحوا عن الدنيا "



وجيه أبو العلا
28-03-2010, 09:15 PM
عجبتُ ـ ورب الخلق ـ ممن له قلبُ ** يعيش به في الناس ليس له لبُ

ويزعم أن الله يختار مثله ** لحمل الأمانات الثقال فلا يكبو

فذلك ـ والله ـ الدمار بعينه ** وذلك ـ والله ـ تخرُّ له الشهب

"إذا جاء نصر الله" يوما وفتحه ** فلا تبحثن عنهم فإنهمُ عيب

وإنهمُ موت وإنهم الخنا ** وإنهمُ قبر وإنهم الحُجْبُ

فليسوا كمن باع الحياة لنصره ** وليسوا كمن باهى ـ قديما ـ به الرب

ألا أيها الحكام مَن سيقودهم ** إلى هدم( أقصانا) العويلُ بل الشجب

تَنَحُّوا عن الدنيا فقد دُنِّستْ بكم ** وراحت تقاسي الغدر ينتابها الريب

فلولاكم ما راح عرض ولا دم ** ولا كان للخنزير يوما بنا خطب

وخلوا لمن باع الحياة لربه ** فدانت له الدنيا ودان له الغرب

فذاكم ـ يمين الله ـ من نقتدي به ** هو الفارس المغوار ـ دوماـ هو القطب

وأنتم هباء بل غثاء و ذلة ** وشجب وتنديد ومأكلكم عُشْبُ

وهل يدَّعي ذو العقل يوما أخوَّةً ** ويترك إخوانا بأيدي العِدا تخبو؟!

لقد كان عهد الكفر يشهد دهره ** بنصرة مظلوم وليس له قرب

وأنتم تباهون الخلائق كلهم ** بأنا أشقاء ويجمعنا الحب

صدقتم ـ ورب الخلق ـ فيما ادعيتم ** فأجسادكم كُثْرٌ ويجمعها قلب

ولكن بدار اللهو والخمر والهوى ** ولم تجتمع يوما إذا دارت الحرب

فكيف انتصار الحق يوما على العدا ** إذا اتحد الكفران واختلف العُرْبُ؟؟!

وراحت ـ هباءً ـ أمةُ الحق والعلا ** هوت بعدما كانت لربي هي الحزب

تنحوا لنحيا فوق أرض تخضبت ** دماء وأرواحا يُزَانُ بها الغيب

المرسل والمستقبل
28-03-2010, 09:41 PM
وهل يدَّعي ذو العقل يوما أخوَّةً ** ويترك إخوانا بأيدي العِدا تخبو؟!

لقد كان عهد الكفر يشهد دهره ** بنصرة مظلوم وليس له قرب

وأنتم تباهون الخلائق كلهم ** بأنا أشقاء ويجمعنا الحب

صدقتم ـ ورب الخلق ـ فيما ادعيتم ** فأجسادكم كُثْرٌ ويجمعها قلب

ولكن بدار اللهو والخمر والهوى ** ولم تجتمع يوما إذا دارت الحرب

فكيف انتصار الحق يوما على العدا ** إذا اتحد الكفران واختلف العُرْبُ؟؟!

وراحت ـ هباءً ـ أمةُ الحق والعلا ** هوت بعدما كانت لربي هي الحزب

تنحوا لنحيا فوق أرض تخضبت ** دماء وأرواحا يُزَانُ بها الغيب
هنا أرى عاطفتك الجياشة جدا قوية وتحكي الواقع صريحا فلله درك يا أخي
قلت وأجدت
فتحياتي لك

مال
29-03-2010, 11:13 AM
كيف انتصار الحق يوما على العدا ** إذا اتحد الكفران واختلف العُرْبُ؟؟!


كن بخير

علا إبراهيم
30-03-2010, 04:19 PM
فكيف انتصار الحق يوما على العدا ** إذا اتحد الكفران واختلف العُرْبُ؟؟!
صدقت هنا أخي الكريم
لكن سوف أهمس لك همسة
لا يجب أن نعوّل على القمم العربية كثيرا
كانت النتائج التي سيخرجوا بها هذا ان كان هناك نتائج معروفة
(اتفقوا على ان لا يتفقوا)
لو كانت هناك قمة عربية واحدة مكتوب لها النجاح
أظن أنه كان من الواجب أن تكون هي القمة التي عقدت حين الحرب على غزة
أو أي بلد عربي
تحيتي لك ولمشاعرك الصادقة حقيقة
ثم هي تحيتي..
علا
وطني علمني أن أقرأ كل الأشياء
وطني علمني أن حروف التاريخ مزورة
حين تكون بدون دمااااااااااااااء

إبن محمود
31-03-2010, 01:46 PM
زخم شعري وعاطفي دافق .. وصياغة لغوية متينة .. ولو أنك زينت هذه الجدارية بعدد أكبر من الصور الشعرية المبتكرة لكانت أبهى

أنت شاعر تجرفه العاطفة فتغلب عليه .. لكن تظل شاعرا مجيدا

مع أرق تحية

وجيه أبو العلا
01-04-2010, 01:34 PM
المرسل والمستقبل

أشكر لك حضورا أرسل إلى قلبي السرور فاستقبله بفخر إذ المرسل أنت

وأبعث إليك بكامل شكري وامتناني إذ المستقبل أنت

وجيه أبو العلا
01-04-2010, 01:36 PM
كيف انتصار الحق يوما على العدا ** إذا اتحد الكفران واختلف العُرْبُ؟؟!


كن بخير

مال

بل الخير أنت :)

فكن لي

أخوك

وجيه أبو العلا
01-04-2010, 01:40 PM
الشاعرة الفاضلة علا إبراهيم

حقا أختي ما اجتماعاتهم ونعيقهم إلا كما الجمل تمخض فولد فأرا ميتا

شكرا لك لأنك جعلت ذِكْرا من فلسطين يمر من هنا

وجيه أبو العلا
01-04-2010, 01:44 PM
زخم شعري وعاطفي دافق .. وصياغة لغوية متينة .. ولو أنك زينت هذه الجدارية بعدد أكبر من الصور الشعرية المبتكرة لكانت أبهى

أنت شاعر تجرفه العاطفة فتغلب عليه .. لكن تظل شاعرا مجيدا

مع أرق تحية

إبن محمود

لست تدري سيدي عندما رأيت معرفك في متصفحي كم شعرت بسعادة غامرة إذ سوف أجد من يوضح ويوجه ويفند وينقد ، وها أنا أعدك بما تمنيت فليس مستحيلا

كن دائما بالقرب

شريف محمد جابر
03-04-2010, 02:38 AM
قصيدة رائعة حقًّا يا وجيه..
أجمل ما فيها هو الشعور الغريب الذي ينتاب قارءها.. هذا الانفعال وتلك الحرقة هم صلب المعنى والمبنى الإيقاعي..

فلولاكم ما راح عرض ولا دم ** ولا كان للخنزير يوما بنا خطب

هذا يعيدنا إلى أسباب الهوان.. أعتقد أن السرّ يكمن في: "كيفما كنتم يولّى عليكم!"
حال الأمّة بحاجة إلى عمليّة تغييرية عميقة البعد وبعيدة المدى.. تبدأ بمفهومات الأمة وتنتهي إلى السلوك عن طريق التربية.. والحكام.. هداهم الله

هي آلام المخاض يا وجيه.. كن مع الله دومًا
أيدّك الله بنوره وحفظك من كلّ شرّ..
أخوك: شريف محمد جابر

وجيه أبو العلا
05-04-2010, 02:30 PM
أخي شريف
كم أحس بالحميمية في حديثك معي
بوركت من إنسان أنبتته الأرض المباركة
نعم أخي هداهم الله
وإن لم يهدهم فليأخذهم أخذ عزيز مقتدر
فلسنا نؤمل منهم خيرا
وليعنا الله على إيجاد البدائل
أسعدني جدا مرورك
وأفخر بمعرفتك
أخوك وجيه

أنا داري
06-04-2010, 11:20 AM
الأستاذ وجيه !!
يعني كنت سألومك على طلبك للمحال ... لولا أن هذه الخريدة المريدة قد لامست قُرَحا فإما أن تنكأها أو تهدئها .

و ... أنا داري

وجيه أبو العلا
08-04-2010, 08:22 PM
الشاعر الفذ أنا داري
أعرف أنني أطلب المحال
لكنها صرخة مكتومة علها تجد أفقا رحيبا
غير أنه شكرا لمرورك المتعقل