PDA

View Full Version : الشُـعراءُ الثوريون ... ارحموا طبقةَ الأوزون



محمد العموش
29-03-2010, 05:34 PM
http://mahmodnigm2008.jeeran.com/4449_1.jpg



العجــزُ يفضَــحُ عـورةَ الكلِمـاتِ
فاســترْ قصــائِدَنا بثـوبِ حيـاةِ


نحـنُ الذين حيـاتُـنا... لرثـائِـكم
أولى من الأمــواتِ بالمـرثـــاةِ


ما أجمـلَ الشُـعراءَ!! إذْ يتجمهـرو
نَ على جِراحِ الأرضِ ... كالحشراتِ


ما أشرفَ الشُـعراءَ !! حين يمارسـو
نَ الثــورةَ الحمـراءَ في البـاراتِ


ما ألطـفَ الشُـعراءَ !! حين يُصوِّرو
نَ بـراءةَ العـينينِ في الأمــواتِ


ما أنبـلَ الشُـعراءَ !! حين يغمِّســو
نَ حروفَـهم في صُـحفةِ المأسـاةِ


ما أشـجعَ الشُـعراءَ !! إذْ يتعاطـفو
نَ معَ انتفـاضِ الطيرِ في المِقـلاةِ


الشـاعرُ الثــوريُّ أسمجُ صورةٍ
منـذُ اختـراعِ فضيحـةِ المـرآةِ


ليس الذين يبيِّـضـونَ وجوهَـنا
بدمـائهـم ... كمسوديْ الصفحاتِ


ليس الذين تفَـجَّـروا وبيوتَـهـم
كالسـاكنينَ فنــادقَ الأبيــاتِ


زيتـونةٌ يا أنتَ ... لا شـرقيَّـةٌ
أبـداً ، ولا غربيَّــةُ الإنبـاتِ


فابصقْ على جهـةِ اليسار وثَـنِّها
جهـةَ اليمينِ ، وجُـذَّ رأسَ اللاتِ


هـذي الشـعوبُ اليعربيَّـةُ أزكمتْ
أنفَ الحيــاةِ بحـرفـةِ الفضلاتِ


لا تـرجُ من سـيفِ القبيلةِ نُصرةً
فسـيوفُها للرقصِ في العـرْضاتِ


مُـذْ أُسْـقِطتْ راءاتُ رشَّـاشاتنا
خُضْـنا النضالَ البِكـرَ بالشاشاتِ




كــأنَّـهُ أنا !!!


http://3amoush.blogspot.com/ (http://3amoush.blogspot.com/)

إبن محمود
29-03-2010, 05:55 PM
لا تـرجُ من سـيفِ القبيلةِ نُصرةً
فسـيوفُها للرقصِ في العـرْضاتِ
أنحني إجلالا لسحر لكلمة وصحة الغاية و الموقف

جيلان زيدان
29-03-2010, 07:01 PM
الشاعر الثوريّ على الشعراءِ الثوريين ..

رحماك يا متعهّد الكلماتِ,,

....

:rose:

starfish
29-03-2010, 07:18 PM
مُـذْ أُسْـقِطتْ راءاتُ رشَّـاشاتنا
خُضْـنا النضالَ البِكـرَ بالشاشاتِ

من أين جئت يا هذا...
إن كنت تقصد خلع الراء من كلمة رشاشاتنا فهذا جميل......
وعلى كلٍّ أنا أول ما فهمتها..ررررررررررررررررررررررررر
كن كما أنت فإني أقرأك عن بعد..
همسة:هؤلاء الشعراء نفخوا أنفسهم من البارات على حساب القضية...

محمد العموش
29-03-2010, 07:22 PM
لا تـرجُ من سـيفِ القبيلةِ نُصرةً
فسـيوفُها للرقصِ في العـرْضاتِ
أنحني إجلالا لسحر لكلمة وصحة الغاية و الموقف


... قبائلٌ من راقصيْ العرضةِ تفدي انحنائتكَ أيها النبيلُ .
أشكرُ ساعةً قرّبتكَ مني كما كنتُ اشتهي دوماً .

هذه:rose: لسـموِّ روحكَ يا جهاد .

أحمد محمد السويدي
29-03-2010, 07:51 PM
ليس الذين يبيِّـضـونَ وجوهَـنا
بدمـائهـم ... كمسوديْ الصفحاتِ

ليس الذين تفَـجَّـروا وبيوتَـهـم
كالسـاكنينَ فنــادقَ الأبيــاتِ

جميل جدا وارحم طبقة الأوزون أنت كذلك

المنطيق
29-03-2010, 07:53 PM
مبدعٌ أنتَ يا عموش وكفى
وأنا بدوري أنحني إجلالا لهذا النفث والنفس
دمتَ متألقًا
بساتين من هذه لروحك:rose:

cells
29-03-2010, 08:02 PM
ابدعت ايها الثوري..ز
عاش قلمك كما عاش الحجر
و ليخسأ من يتسامرون على اشلاء انتفاضاتنا و جهادنا

100 نرجسة و زنبقة

Cells

واهم مش فاهم
29-03-2010, 08:08 PM
كان لشِعر الحماسة أو الثورة قيمة


وبغض النظر عن هذا


فإن هذه الأبيات أروع من أن تهتم لرأيي


تحياتي

عبدالله بركات
29-03-2010, 08:20 PM
ما أجمـلَ الشُـعراءِ!! إذْ يتجمهـرو
نَ على جِراحِ الأرضِ ... كالحشراتِ

ما أشرفَ الشُـعراءِ !! حين يمارسـو
نَ الثــورةَ الحمـراءَ في البـاراتِ

ما ألطـفَ الشُـعراءِ!! حين يُصوِّرو
نَ بـراءةَ العـينينِ في الأمــواتِ

ما أنبـلَ الشُـعراءِ!! حين يغمِّســو
نَ حروفَـهم في صُـحفةِ المأسـاةِ

ما أشـجعَ الشُـعراءِ!! إذْ يتعاطـفو
نَ معَ انتفـاضِ الطيرِ في المِقـلاةِ

الشـاعرُ الثــوريُّ أسمجُ صورةٍ
منـذُ اختـراعِ فضيحـةِ المـرآةِ

ليس الذين يبيِّـضـونَ وجوهَـنا
بدمـائهـم ... كمسوديْ الصفحاتِ


شقيق الروح
كل ما أستطيع قوله بعد الانحناء اجلالا كالآخرين أمام هيبة هذا الحرف
أن هذه القصيدة ( جبَّارة )
هو بعض من جبروتك تمارسه مع الكلمات فتصنع منها ما يستحق الخلود

كان يسأل عنك الأمير نزار منذ يومين وكدت أن أخبره بأنك في مخبرك تضع اللمسات الأخيرة على هذه القنبلة
لكني لم أحبذ أن أفسد عليه نشوة المفاجئة

مازلتُ كما عهدتني أحبك و أدعو لك

يكفيني أنك أخي

خولة
29-03-2010, 08:37 PM
العجــزُ يفضَــحُ عـورةَ الكلِمـاتِ
فاســترْ قصــائِدَنا بثـوبِ حيـاةِ



نحـنُ الذين حيـاتُـنا... لرثـائِـكم
أولى من الأمــواتِ بالمـرثـــاةِ





وإنه لحق


ما إقتبسته للأفضيلية .. لكنه نبذه من الروعة المرصع بها هذا المتصفح..

أكثر ما أتأمله في شعرك ..
كيف تدير الأمور/الأفكار والصور .. إلى الجهة التي لا يتوقعها أحد
وتطرحها من حيث لم يصل غيرك إلى هناك


وإنه لإبداع


وإنه لأنت

علاء زهير كبها
29-03-2010, 08:53 PM
العجــزُ يفضَــحُ عـورةَ الكلِمـاتِ
فاســترْ قصــائِدَنا بثـوبِ حيـاةِ

ستر الله علينا ضعفنا وخوارنا ....

ليس الذين يبيِّـضـونَ وجوهَـنا
بدمـائهـم ... كمسوديْ الصفحاتِ

بيض الله وجهك ووجوهنا ....

زيتـونةٌ يا أنتَ ... لا شـرقيَّـةٌ
أبـداً ، ولا غربيَّــةُ الإنبـاتِ

ورزقنا الله صلاة في المسجد الأقصى مع النصر والتمكين ...

لا فض فوك .. ما أجمل شعرك في الهم العام كما هو في الهم الخاص .. ولقد تأثرت بنصك أيما تأثر ..

دمت مبدعا ...

تحيتي

أَحْمَـــدْ
29-03-2010, 10:22 PM
أوهٍ بديلٌ من قولتي واها

أيها العموش قصيدتك أجادت ذبحي


أسأل الله أن يغير أحوالنا للأفضل

الأمير نزار
29-03-2010, 10:38 PM
شقيق الروح وثاني الأخوين
كنت أستمع إلى أغنية غدا عندما يدخلون قلبك الجريح لماجدة الرومي
وحين فتحت أفياء ورأيت قصيدة ممهورة باسم العموش عرفت أنهم سيدخلون قلبي لا محالة فأسكت ماجدة وبدأت الجراحة معك!
حسنا
عجز الكلام عن الكلام فماذا اقول!
أبياتك تتصاعد ثوريا وجماليا حتى تتوجها ببيتك الأخير الذي فيه من إبداع الفكر والشعور ما يكفي قبيلة شعراء
ثم ماذا بشأن الحبيب عبد الله بركات يعني يراني مشغولا عليك لا ادري في أي بحار الشوق أنت تتوجع ولا يطمئنني عليك!
هو الآخر كان يحتضر وجاء بسحر مبين!
ما أجملكما وما أجملني بكما
عازف صغير مر من هنا
الامير نزار

جَـسَّـاس
30-03-2010, 12:01 AM
محمد العموش

تجفل خيل الحروف أن تحدث جلبة في ميدانك
عبقريتك تبهر وتتعب أيضا
(والأخيرة لا تترجم)

إشاراتك ورشاشاتك الموجهة للآخرين رائعة
وإن لم ترق لي راءاتك التي لغمتها على الطريقة المملوكية البائدة
طب مبدعا

محمد العموش
30-03-2010, 12:19 AM
رحماك يا متعهّد الكلماتِ,,

... موزونةٌ هذه العبارة ، وعلى بحرِ الكاملِ بحرِ القصيدةِ المشنوقةِ أعلاه :)

وفيها من الجمال واللامباشرة ما يمنحها الشاعرية الحقَّـة .

ويبقى الثوريُّ على الثوريين ، هذي ما لهاش حل .

كوني بخيرٍ جيلان .

محمد العموش
30-03-2010, 01:07 AM
مُـذْ أُسْـقِطتْ راءاتُ رشَّـاشاتنا
خُضْـنا النضالَ البِكـرَ بالشاشاتِ

من أين جئت يا هذا...
إن كنت تقصد خلع الراء من كلمة رشاشاتنا فهذا جميل......
وعلى كلٍّ أنا أول ما فهمتها..ررررررررررررررررررررررررر
كن كما أنت فإني أقرأك عن بعد..
همسة:هؤلاء الشعراء نفخوا أنفسهم من البارات على حساب القضية...




من أين جئت يا هذا...

من بحيرةِ الصدقِ في سماءِ الوجع السابعة يا ستار فِش . :2_12:
أعجنُ الحروفَ بخميرةِ الإبداع ، وأخبزها على نار القلب والجمال ، وأُطعمُ الآذان والقلوب التي تقَـدِّرُ وتميِّزُ طعمَ الخير والصدق والجمال .

...


كن كما أنت فإني أقرأك عن بعد..

... كبقيةِ المخبرين !! :xc:

... أزعمُ أنني أكادُ أعرفك ، ومع ذلك ... كن بالقربِ دائماً ثمّ كن بخيرٍ .

هذه :rose:لقلبك كائناً من كنتَ .)k

سحمش
30-03-2010, 01:42 AM
تصفيق ..

و أنحني إجلالاً لروعة الكلمة المنبثقة عن بوتقة الحس الصادق ..
و ليخسأ شعراء الحانة و الأفخاذ ..

دمت شاعراً بهمومنا يا أخي ..

وجيه أبو العلا
30-03-2010, 02:02 AM
سيدي
لا أستطيع ـ أمام حرفك ـ إلا أن أقف في الصف مع كل من مر من هنا وأكثر

شريف محمد جابر
30-03-2010, 02:07 AM
حيّاك الله يا عموش..
أراك ثائرًا في الآونة الأخيرة.. وأخجل من نفسي كثيرًا.. ولكن (ما باليد حيلة) جربت قبل فترة أن أكتب عن القدس فوجدتُني أصنع الشعر فتوقفت.. هدانا الله
الثورة والنفس العموشي يطوقان المكان..
دمتَ للثورة :)
أخوك الصغير المحب جدًا: شريف

أنستازيا
30-03-2010, 10:09 AM
ما أنبـلَ الشُـعراءَ !! حين يغمِّســو
نَ حروفَـهم في صُـحفةِ المأسـاةِ
ما أشـجعَ الشُـعراءَ !! إذْ يتعاطـفو
نَ معَ انتفـاضِ الطيرِ في المِقـلاةِ
الشـاعرُ الثــوريُّ أسمجُ صورةٍ
منـذُ اختـراعِ فضيحـةِ المـرآةِ

العموش ساخراً :y:

:rose:

حنين السكون
30-03-2010, 10:32 AM
زيتـونةٌ يا أنتَ ... لا شـرقيَّـةٌ
أبـداً ، ولا غربيَّــةُ الإنبـاتِ

فابصقْ على جهـةِ اليسار وثَـنِّها
جهـةَ اليمينِ ، وجُـذَّ رأسَ اللاتِ


**
لا تـرجُ من سـيفِ القبيلةِ نُصرةً
فسـيوفُها للرقصِ في العـرْضاتِ

مُـذْ أُسْـقِطتْ راءاتُ رشَّـاشاتنا
خُضْـنا النضالَ البِكـرَ بالشاشاتِ

محمد العموش
30-03-2010, 02:57 PM
ليس الذين يبيِّـضـونَ وجوهَـنا
بدمـائهـم ... كمسوديْ الصفحاتِ

ليس الذين تفَـجَّـروا وبيوتَـهـم
كالسـاكنينَ فنــادقَ الأبيــاتِ

جميل جدا وارحم طبقة الأوزون أنت كذلك


... أعدكَ أنْ لا أرحمَ طبقةَ القلب حين تثمرُ ما يستحوذُ على ذائقتِـكَ .
هذا ما أملِكُـهُ ، بالإضافةِ إلى سهولٍ من هذه :rose: لقلبكَ .

محمد العموش
31-03-2010, 06:40 AM
مبدعٌ أنتَ يا عموش وكفى
وأنا بدوري أنحني إجلالا لهذا النفث والنفس
دمتَ متألقًا
بساتين من هذه لروحك:rose:


... أحببتُ أن أفتتحَ هذا الصباح الجميلَ بشيءٍ ينافسُـهُ جمالاً ، فاخترتُ أنْ أردَّ على زهورِ حرفكَ بالزهور .

تعلمُ أنني أُحبُّــكَ ؟؟

هو كذلك أيها النبيلُ .


:rose:

أحمد الأبهر
31-03-2010, 06:42 AM
مترفٌ أيها العموش حدَّ القتل

فقد
31-03-2010, 02:05 PM
أيها الشاعر .. الشاعر!
جميل ومبدع حرفك .. أيما يمم ..
كن دائما بروعة ..

فقد..

الطارقي
31-03-2010, 05:30 PM
( شكراً ) تقدمها أحلى تهانينا .. وتجعل الشعر مرسال المحبينا

زِدنا جمالاً ومتّعنا بقافيةٍ .. فالشعرمن ثغركم أسمى أمانينا

غريب عن زماني
02-04-2010, 07:58 AM
راااااااااااااااااااااااااااااائع ،، و يفوق حد الجمال ،، لله درك و در قلمك الجميل ،،
و لكن يدور بخلدي سؤال ،، ربما لم يكن في محله ،، و لكن عسى أن تأخذني بسعة صدر ،، أخي..
لا أدري لماذا أجد في أشلاء ذاكرتي اسما مثل اسمك ،، أو لربما كان اسمك فعلا ،،
ربما سمعته في مجلس ما ،، لا أذكر ،، و لكن هل يعني لك اسم تارز شيئا يا أخي
إن كان ذلك كذلك ،، فإني لذو حظ عظيم إن شاء الله
هذا و إنك قد كتبت فأبدعت ،،
و دمت بود

مال
03-04-2010, 08:07 PM
وقفت هنا لا استطيع العبور خذ بيدي

فقد طال وقوفي هنا

مازال انتظاري هنا

أبـو الفوارس
04-04-2010, 02:05 AM
لا تـرجُ من سـيفِ القبيلةِ نُصرةً
فسـيوفُها للرقصِ في العـرْضاتِ

وا أسفاه على الحقيقة

شكراً

محمد غيث
04-04-2010, 01:28 PM
رائع يا عموش ... سلمت يا طيب .

تقديري لك .

الهمـام
04-04-2010, 01:49 PM
قصيدة رائعة بحق ..
كامل والودل والتقدير لحرفك ولإحساسك ولك شخصيا

مصطفى الخليدي
09-10-2010, 12:29 PM
رسالة ود لثلاثي الشعرفي أفياء لكم ولقصائدكم وحشة

مجهول!!
09-10-2010, 01:47 PM
مع جموع الذين ينحنون هنا ومع الأكف التي تصفق بحرارة
ضهر لي أن أقف وحيدا" وأن أريح يداي من وجع التصفيق
ففي حالة الوقوف أراك من فوق المنحنيين
وفي حالة وقف التصفيق أشنف أذني لأسمعك
ولأنه إن مدحتك قد لا تحس بصدق قولي فيك أحجمت عن ذلك داعيا" في قلبي لقلمك أن لا يقف ولمدادك أن لا يجف

مر من هنا شخص" لا يجيد الرد فاعذره.