PDA

View Full Version : في صمتٍ مكتوبـ/م*..



Osama
03-04-2010, 03:31 PM
.
.
في صمتٍ مكتوبـ/م..



مامن سواهُ مُقدِّرٌ عبراتِهِ
فصِحابهُ ورُعاتُه كعِداتِهِ

أحلامُه حتى ، تناصبُهُ العدا
وَةَ ، والفؤادُ يفِرُّ من نبضاتِه

ماضلَّ صاحبُه الظلامُ وماغوى
ما ثَمَّ إلا ضيقُه بـشكاتِه

وعهودِه المتكرّراتِ ونقضِها
الضّارباتِ الموجعاتِ لذاتِه

ذاتٌ تشرّدُها الظنونُ فـتهتدي
للتّيهِ ، ضلّت عن مسارِ حياتِه

جارَتْ عليهِ ثلاثةٌ : أفكارُه
وبراءةٌ ، وجوىً على قسماتِه

(الراحلونَ) يودُّ لو أن يكتفوا
بوداعِهمْ ، ويُودِّعوا خطراتِهِ

لكنّهمْ يتوسَّدونَ فؤادَهُ
حيناً ، وإلا حاملٌ حسراتِهِ

وتضرُّمُ الحسراتِ يُذكيها الأسى
قالوا : الأسى طربٌ حوى نغماتِه

ومضى يكذّبُ نفسَه ، وحديثُهم
للصدقِ ينسبُه على شطحاتِه

ويروحُ يغدو للضياعِ ، غناؤهُ
دوماً يردّدُه على علاّتِهِ

( إن كان عندك يازمان بقيةً )
مما أزيدُ به الضياعَ فهاتِه

ما زال مُذْ غنّى يرتّبُ أحرفاً
حيرى ، توجّهُه إلى نكباتِه

والآنَ ، بعضُ الصّمتِ يكتبُهُ ، وبعْـ
ـضٌ غائبٌ ، يتلوهُ في صلواتِه

.
.

أنين المذنبين
03-04-2010, 04:17 PM
السلام عليكم ورحمة الله ،،
الأخ الكريم الشاعر " أسامة "
أبيات حوت ألمًا كثيرًا وتشردًا عظيمًا
أستوقفتنى بضُ أبياتكَ العذبة كــ :
(ذاتٌ تشرّدُها الظنونُ فـتهتدي
للتّيهِ ، ضلّت عن مسارِ حياتِه)

وغيرًها الكثير ..!
نسأل الله ريجَ الهموم والغموم
دمــــتـَ بكلِّ فرحٍ وودٍ وقرب

شكرًا لكَ ولقلمكِ
أنين المُذنبين

خالد الحمد
03-04-2010, 04:49 PM
رحلة عناء وتعب أيها الخالدي المفعم شعرا وشعورا
عبرات وأحلام وظنون وأفكار وجوى وراحلون وتضرّم حسرة
وعهود متكررة لعل الزمن أعطى ولم يبقَ عنده من الغُصص

ماضلَّ صاحبُه الظلامُ وماغوى
ما تأويلك لرفع كلمة الظلام أن انه خطأ طباعي

ولخالي أسامة غابات من بخور كلمنتاني وحقول من ورد هولندي

أحمد الأبهر
03-04-2010, 06:17 PM
الله الله ياأسامة

توشكُ أن تحبب إلي الهموم ياسيدي
فرج الله عنا وعنك


سأردد أني قرأت اليوم شعراً


لاتُطلِ انتظارنا بجديدك
.
.

Osama
07-04-2010, 03:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله ،،
الأخ الكريم الشاعر " أسامة "
أبيات حوت ألمًا كثيرًا وتشردًا عظيمًا
أستوقفتنى بضُ أبياتكَ العذبة كــ :
(ذاتٌ تشرّدُها الظنونُ فـتهتدي
للتّيهِ ، ضلّت عن مسارِ حياتِه)

وغيرًها الكثير ..!
نسأل الله ريجَ الهموم والغموم
دمــــتـَ بكلِّ فرحٍ وودٍ وقرب


شكرًا لكَ ولقلمكِ
أنين المُذنبين




شكراً أنين
حضور بهي ، وانتقاء وإعجاب منك جميلين
شكراً ايها الصاحب

Osama
07-04-2010, 03:56 PM
رحلة عناء وتعب أيها الخالدي المفعم شعرا وشعورا
عبرات وأحلام وظنون وأفكار وجوى وراحلون وتضرّم حسرة
وعهود متكررة لعل الزمن أعطى ولم يبقَ عنده من الغُصص

ماضلَّ صاحبُه الظلامُ وماغوى
ما تأويلك لرفع كلمة الظلام أن انه خطأ طباعي

ولخالي أسامة غابات من بخور كلمنتاني وحقول من ورد هولندي

أهلاً بحامل المسك الخالد : خالد ، أحبك وأكثر .
وأترقب حضورك أيضاً .
وأما ( الظلام ) : فهي بدل من (صاحب) يا صاحب !.

ولـ خالد : عود لاوسي !.

عبدالله المشيقح
08-04-2010, 07:27 PM
الشاعر الشاعر
أســامـة

سر الإبداع أن يخلو الشاعر في كهف الأنا .

يخلق من وجدانه هرما من الإسفنج يمتص زفراته .
في وقت حتى الصحاب ينافسون العداة في الطبع .

مامن سواهُ مُقدِّرٌ عبراتِهِ
فصِحابهُ ورُعاتُه كعِداتِهِ

مطلع أخذني إلى عالم أؤمن به .


كان بحر القصيدة هادئاً موائما للحالة الحرجة فمن عادته أن يكون حثيث الخطى .

ولكن براعة الإحساس هنا تحكمت في دواسة السرعة . ولا شك أن القافية لعبت دورا كبيرا في مدة الوقفة الزمنية بين البيت وصاحبه . وهذا ماجعلني أهتف بأعلى صوتي كصوت رعد عصر هذا اليوم الجميل .

مــــــــا أروعـــــــــــــــك .




تحية تعانق السماء لرائعتك .

وائل المصري
08-04-2010, 08:06 PM
نعم والله
كم كانت كلماتك صادقة وصادمة !
فالألم والأنين يسكن القلب ويحارب النفس
وحدها .. وحدها فقط


مامن سواهُ مُقدِّرٌ عبراتِهِ
فصِحابهُ ورُعاتُه كعِداتِهِ


أيها الشاعر الجميل / أسامة
كم كان عزفكَ على وترِ الآلام راقياً
حتى كدتَ تحبُّبنا فيه كما أسلفَ أخونا / أحمد الأبهر :)
مازلتُ أؤمنُ أن الإبداع يولد من رحمِ المعاناة ..


دمتَ ودامَ نبضكَ رقراقاً
وأبعدَ الله عنكَ الهمّ والحزن

مــيّ
09-04-2010, 02:09 AM
قصيدة مترعـة بالأسى .. راقية الجمال ..صادقة الحرف..

أمّا عن هذا

والآنَ ، بعضُ الصّمتِ يكتبُهُ ، وبعْـ
ـضٌ غائبٌ ، يتلوهُ في صلواتِه

فقد حفظته..

ألف شكر لك.

مــيّ

تلميذ الشعراء
10-04-2010, 02:36 PM
أيها الجميل

لي عودة لقراءة هذا الحرف الجميل

Osama
11-04-2010, 03:29 PM
الله الله ياأسامة

توشكُ أن تحبب إلي الهموم ياسيدي
فرج الله عنا وعنك


سأردد أني قرأت اليوم شعراً


لاتُطلِ انتظارنا بجديدك
.
.

أشكر لك مرورك اللطيف .
ومسألة (محبة الهموم) أعتقد أنها إيجابية ، لم لا تجرب ذلك؟ .
صدقني ، كل همّ سيعالج صاحبه ، وداوها بالتي كانت هي الداء .
ثم ، شكراً يا الأبهر .

Osama
11-04-2010, 03:37 PM
الشاعر الشاعر
أســامـة

سر الإبداع أن يخلو الشاعر في كهف الأنا .

يخلق من وجدانه هرما من الإسفنج يمتص زفراته .
في وقت حتى الصحاب ينافسون العداة في الطبع .

مامن سواهُ مُقدِّرٌ عبراتِهِ
فصِحابهُ ورُعاتُه كعِداتِهِ

مطلع أخذني إلى عالم أؤمن به .


كان بحر القصيدة هادئاً موائما للحالة الحرجة فمن عادته أن يكون حثيث الخطى .

ولكن براعة الإحساس هنا تحكمت في دواسة السرعة . ولا شك أن القافية لعبت دورا كبيرا في مدة الوقفة الزمنية بين البيت وصاحبه . وهذا ماجعلني أهتف بأعلى صوتي كصوت رعد عصر هذا اليوم الجميل .

مــــــــا أروعـــــــــــــــك .




تحية تعانق السماء لرائعتك .

ما أروعك يا أستاذ ، تحية لك .
قراءتك هذه لها طعم خاص ، أقسم أني أتذوقها الآن .
عبدالله : أنتظرك دائماً ، وأتمعن ماتخطه هنا .
شكراً ، وأزيد من ذلك !.

مـحمـد
11-04-2010, 10:23 PM
ذاتٌ تشرّدُها الظنونُ فـتهتدي
للتّيهِ ، ضلّت عن مسارِ حياتِه

( إن كان عندك يازمان بقيةً )
مما أزيدُ به الضياعَ فهاتِه

وكيف لو نطق هذا الصامت ؟!
أخي الكريم أسامة
قصيدة صريحة مع الذات
هو تحقيق لمقولة لا أحد يعرفنا كأنفسنا ..
سبك محكم ، ووصف يستحق التأمل
لا فض فوك ..

تلميذ الشعراء
14-04-2010, 06:32 PM
جميل ما قرأته هنا

دمت بود يا صاحبي

Osama
18-04-2010, 08:54 AM
نعم والله
كم كانت كلماتك صادقة وصادمة !
فالألم والأنين يسكن القلب ويحارب النفس
وحدها .. وحدها فقط


مامن سواهُ مُقدِّرٌ عبراتِهِ
فصِحابهُ ورُعاتُه كعِداتِهِ


أيها الشاعر الجميل / أسامة
كم كان عزفكَ على وترِ الآلام راقياً
حتى كدتَ تحبُّبنا فيه كما أسلفَ أخونا / أحمد الأبهر :)
مازلتُ أؤمنُ أن الإبداع يولد من رحمِ المعاناة ..


دمتَ ودامَ نبضكَ رقراقاً
وأبعدَ الله عنكَ الهمّ والحزن

حييت يا وائل ، وشكراً لك ولقراءتك وحضورك .
أسعدتني جداً .

Osama
18-04-2010, 08:56 AM
قصيدة مترعـة بالأسى .. راقية الجمال ..صادقة الحرف..

أمّا عن هذا


فقد حفظته..

ألف شكر لك.

مــيّ




جزاك الله كل خير ، سلمت وسلم حضورك .

Osama
18-04-2010, 06:08 PM
ذاتٌ تشرّدُها الظنونُ فـتهتدي
للتّيهِ ، ضلّت عن مسارِ حياتِه

( إن كان عندك يازمان بقيةً )
مما أزيدُ به الضياعَ فهاتِه

وكيف لو نطق هذا الصامت ؟!
أخي الكريم أسامة
قصيدة صريحة مع الذات
هو تحقيق لمقولة لا أحد يعرفنا كأنفسنا ..
سبك محكم ، ووصف يستحق التأمل
لا فض فوك ..

أهلاً محمد ، وجزيت الخير كله .
نعم ، اعلم انه لا أحد يعرف لك إلاك ، وأنت الحكم .
مرورك طيب يا غالي .

Osama
18-04-2010, 06:11 PM
جميل ما قرأته هنا

دمت بود يا صاحبي


وأنت أجمل ، أشكرك وزيادة .