PDA

View Full Version : لا تسأليني / من ديوان للروح أزاهير وثمار



حكمت خولي
04-04-2010, 05:55 PM
لا تسأليني





لا تسأليني هل أنا شبح ٌ أتيتُ مع الرياح ْ


أم أنني ُنتف ٌ من الماضي المكفـَّن ِ بالجراح ْ


أم آهة ٌ حيرى تردِّدها البوادي والبطاح ْ


أنا كل ُّهذا طفلتي ذكرى على شفة ِ الصباح ْ


ـــــــ


وهناك في الأفق ِ البعيد ْ


تتثاءب ُ الأشواق ُ حرَّى للرُضاب ِ


ولا رُضاب ْ


صور ٌ من الماضي يؤَرِّقها الحنين ْ


تغفو على زند ِ الزمان ْ


وتنام ُ سكرى في وِشاح ٍ من ضباب ْ


ــــــــ


ومشيت ُ أحمل ُ في يدي كفني المخضـَّب بالدماء ْ


نار ُ الجوى تقتات ُ من كبدي ويلفحني الشقاء ْ


وغدوت ُ أشلاءً مبعثرة ً يهدهدها الفنــاء ْ


ويشدُّني للموت ِ شوق ٌ لافح ٌ وصدى نـداء ْ


ــــــــ


وتثاءبتْ في عريها خلف َ الضباب ْ


حواءُ فانتحر َ الفناء ْ


وتبعثرت ْ جُندُ الشقاء ْ


يا أنت ِ يا من عريها هبة ُ السماء ْ


يا أنت ِ يا من سحرُها لحن ُ الضياء ْ


يا أنت ِ يا من حبها خبز ٌ وماء ْ


لا تتركيني جائعا ً


ُمسجى على جمر ِ الغرام ْ


ـــــــــ


لا تسأليني من أنا يكفيك ِ أني عابد ُ


يكفيك ِ يا حواء ُ صب ٌّ للآنوثة ِ ساجد ُ


يكفيك ِ قلب ٌ خاشع ٌ متنسِّـك ٌ متعبـِّد ُ


هذي جراحاتي إليك ِ ذبيحة ٌ وشواهد ُ








حكمت نايف خولي www.hotmail.com


لا تسأليني





لا تسأليني هل أنا شبح ٌ أتيتُ مع الرياح ْ


أم أنني ُنتف ٌ من الماضي المكفـَّن ِ بالجراح ْ


أم آهة ٌ حيرى تردِّدها البوادي والبطاح ْ


أنا كل ُّهذا طفلتي ذكرى على شفة ِ الصباح ْ


ـــــــ


وهناك في الأفق ِ البعيد ْ


تتثاءب ُ الأشواق ُ حرَّى للرُضاب ِ


ولا رُضاب ْ


صور ٌ من الماضي يؤَرِّقها الحنين ْ


تغفو على زند ِ الزمان ْ


وتنام ُ سكرى في وِشاح ٍ من ضباب ْ


ــــــــ


ومشيت ُ أحمل ُ في يدي كفني المخضـَّب بالدماء ْ


نار ُ الجوى تقتات ُ من كبدي ويلفحني الشقاء ْ


وغدوت ُ أشلاءً مبعثرة ً يهدهدها الفنــاء ْ


ويشدُّني للموت ِ شوق ٌ لافح ٌ وصدى نـداء ْ


ــــــــ


وتثاءبتْ في عريها خلف َ الضباب ْ


حواءُ فانتحر َ الفناء ْ


وتبعثرت ْ جُندُ الشقاء ْ


يا أنت ِ يا من عريها هبة ُ السماء ْ


يا أنت ِ يا من سحرُها لحن ُ الضياء ْ


يا أنت ِ يا من حبها خبز ٌ وماء ْ


لا تتركيني جائعا ً


ُمسجى على جمر ِ الغرام ْ


ـــــــــ


لا تسأليني من أنا يكفيك ِ أني عابد ُ


يكفيك ِ يا حواء ُ صب ٌّ للآنوثة ِ ساجد ُ


يكفيك ِ قلب ٌ خاشع ٌ متنسِّـك ٌ متعبـِّد ُ


هذي جراحاتي إليك ِ ذبيحة ٌ وشواهد ُ








حكمت نايف خولي www.hotmail.com


لا تسأليني





لا تسأليني هل أنا شبح ٌ أتيتُ مع الرياح ْ


أم أنني ُنتف ٌ من الماضي المكفـَّن ِ بالجراح ْ


أم آهة ٌ حيرى تردِّدها البوادي والبطاح ْ


أنا كل ُّهذا طفلتي ذكرى على شفة ِ الصباح ْ


ـــــــ


وهناك في الأفق ِ البعيد ْ


تتثاءب ُ الأشواق ُ حرَّى للرُضاب ِ


ولا رُضاب ْ


صور ٌ من الماضي يؤَرِّقها الحنين ْ


تغفو على زند ِ الزمان ْ


وتنام ُ سكرى في وِشاح ٍ من ضباب ْ


ــــــــ


ومشيت ُ أحمل ُ في يدي كفني المخضـَّب بالدماء ْ


نار ُ الجوى تقتات ُ من كبدي ويلفحني الشقاء ْ


وغدوت ُ أشلاءً مبعثرة ً يهدهدها الفنــاء ْ


ويشدُّني للموت ِ شوق ٌ لافح ٌ وصدى نـداء ْ


ــــــــ


وتثاءبتْ في عريها خلف َ الضباب ْ


حواءُ فانتحر َ الفناء ْ


وتبعثرت ْ جُندُ الشقاء ْ


يا أنت ِ يا من عريها هبة ُ السماء ْ


يا أنت ِ يا من سحرُها لحن ُ الضياء ْ


يا أنت ِ يا من حبها خبز ٌ وماء ْ


لا تتركيني جائعا ً


ُمسجى على جمر ِ الغرام ْ


ـــــــــ


لا تسأليني من أنا يكفيك ِ أني عابد ُ


يكفيك ِ يا حواء ُ صب ٌّ للآنوثة ِ ساجد ُ


يكفيك ِ قلب ٌ خاشع ٌ متنسِّـك ٌ متعبـِّد ُ


هذي جراحاتي إليك ِ ذبيحة ٌ وشواهد ُ








حكمت نايف خولي www.hotmail.com

مشوار
04-04-2010, 06:08 PM
جميلة هي هذه الأبيات لولا هذه

لا تسأليني من أنا يكفيك ِ أني عابد ُ


يكفيك ِ يا حواء ُ صب ٌّ للآنوثة ِ ساجد ُ


يكفيك ِ قلب ٌ خاشع ٌ متنسِّـك ٌ متعبـِّد ُ


هذي جراحاتي إليك ِ ذبيحة ٌ وشواهد ُ

فقد قطعت علي لذتها ...