PDA

View Full Version : حياة بلون الغياب



جاسمين
23-02-2010, 08:57 PM
مرحبا
من أكثر ما أحببت بعد أن أنهيتها ،ما رأيكم ؟
.

http://img697.imageshack.us/img697/8056/mkyaab.jpg
.

صفاء الحياة
23-02-2010, 10:22 PM
تحبس الأنفاس وتُشتت اللغة ...
أعمالك خط متفرد لايمكن الا أن يتسلل إلى مخابيء الوجع
:rose:

نوف الزائد
24-02-2010, 12:15 AM
رايقه جداً ..
تسلم اياديك ..

(:

.

نورس فيلكا
24-02-2010, 12:49 AM
سبحان الله هذه رائعة من الروائع ...أول نظرة عابرة أصابتنى بالحزن ... ثم عدت وتمعنت ... كنت أريد أن أعرف لماذا أدركنى هذا الشعور ... رأيت ورق تخطيط القلب في المستشفيات وعليه صورة قلب ثم كانت العصافير واجمة (شكلها في حالة إنتظار ) ثم الافق على شكل تخطيط قلب تحسبة في الوهلة الاولي أفق الطبيعة وخلفية جبال و...
شكرا لك ولهذا الحزن الجميل والعبر ...

جاسمين
25-02-2010, 09:02 AM
صفاء الحياة شكرا جزيلا ،وردة غير :rose:

روح وبوح ،الله يروق أيامك ،هل هي فعلا كذلك؟ شكرا لك

نورس فيلكا ،عادة لا نتوقف كثيرا لنفكر لم أدركنا شعور معين ،لهذا أشكر قراءتك وتوقفك

واحة أمل
25-02-2010, 10:54 AM
جميلة ..حقا..

ألوانها رايقة كتير..وتحمل بداخلها الكثير من المعاني المختبئة..

دام إبداعك..

جدائل مصفرّة
25-02-2010, 01:05 PM
عمل في غاية الروعة !
حال رؤيتي لمنحنيات جهاز متابعة نبض القلب ( cardiac monitor ) تذكرتُ موضوعي " على حافة الصمت "
العمل يحكي قصة الحياة بمافيها من تناقضات ,
فعلى اليمين تلك الوريقات الزاهية اللون وأخالها تعبّر عن أوقات السعادة التي يجتازها المرء سريعًا في حياته القصيرة لتغدو وكأنها وهم ....لاشيء ....وميضٌ عابرٌ وسريع !
العصافير القابعة على غصن الوقت هي ساعات الإنتظار التي نعبرها إما صاخبين أو واجمين ,
حتمًا نعبرها لنصل إلى النهاية ,
ليت شعري كيف عبرناها ؟
ثم لايبقى منها إلا الساعات الأخيرة وهي تلك الطيور المهاجرة المغادرة نحو الأفق ....
" إنها هشاشة الروح في تلك المحطة الأخيرة !
ماتبقّى من أزمان , تصرخ معلنةً انطفاء قنديل وحيها ,

ويشد حزام " التيه " قبضته على خاصرة الوجود ,
لتجد نفسك أمام بابٍ موصد ! ! !
الآن ستخلع كل ذاك الضجيج من ذاكرتك ,
الآن ....ينهار منحنى " cardiac monitor " ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ .
لتتقلّب في نعيم الصمت ! ! ! " *

عمل عميق يحمل معاني الأمل / الألم ....الثرثرة / الصمت .....الحياة / الموت ....الإنتظار / الرحيل ....الرغبة / الزهد ....ألوان الرخاء / اصفرار الخريف !

كل الشكر ياجاسمين على سلة التناقضات هذه .

* " على حافة الصمت "

Abeer
25-02-2010, 01:23 PM
يا ربي ...

.

مزار قلوب
25-02-2010, 02:36 PM
مضى من الوقت طويلا وأنا أبحلق
وأعرف أنك لن تعيد إلي وقتي ..
هي هكذا دائما الأوقات الجميلة !
شكرا .

مهدي سيد مهدي
01-03-2010, 12:26 AM
كم أحب أعمالكِ جاسمين

أمنية بكل توفيق لكِ

بيان
01-03-2010, 08:33 PM
كنت لا أستسيغ اللون الأبيض في المساحة التي تمثل النصف الأيسر من اللوحة ..
ثم أدركت أن هذا شكل الغياب .. يأخذ معه كل شيء حتى الألوان ..و كأنها في حالة مزج سريعة لا يبقى فيها غير الوهج .. و الإزعاج ..

هذا عمل به الكثير مما يُقرأ و بأوجه مختلفة .. شكراً لأنك هنا يا جاسمين .

shahrazed
01-03-2010, 11:10 PM
يوه..!

عذبة و رب الزهر

بصمةُ قلمـ..~
02-03-2010, 10:00 AM
إبدآعٌ غَمَرَ ((مُتَصفَحي))!!..~
لآ أَرى كلمآت تَستَطيع التَعبير عَن كُلٍ هذآ الجمآل..~

بآقةٌ مِن هذهِ:rose: لروُحِكِ يآ جآسمين :2_12:
أُختُكِ:بصمةُ قلمـ..~

:rose:

جاسمين
04-03-2010, 11:09 PM
واحة أمل ،مرحبا بك وكل الشكر على على المعنى الذي تركت

جدائل مصفرة ،في الوقت الذي يشعر به المرء أن بوده أن يقول الكثير ولايجد كلمة صغيرة تنقذ حالة تبلده وربما ذهوله ،يلجأ إلى كلمات الآخرين ،دعيني اذا ألجأ إلى كلماتك وألوذ بحواف الصمت،شكرا لك

Abeer ،مرحبا بك دوما ،وبه المستعان

مزار قلوب ،لن أعيده لقد أصبح جزء من تاريخ اللوحة
تعرف أحيانا نتقنع بالرفض لمدارة العجز ،شكرا لك

مرحبا مهدي سيد مهدي ،وكم يسعدني تواجدك ونظرتك على أعمالي ،كل الشكر

مرحبا باطلالتك بيان ،أتأملها الآن بعينيك ،شكرا لوجودك

shahrazed ،مرحبا بك وشكرا لكلماتك

أهلا بصمة قلم ،الباقة أيقونه اليكترونية وروحي أيقونه انسانيه ،يصير؟ كل الشكر

أنـين
07-03-2010, 12:06 AM
يا الله !!

من أعمق ما قرأت عيني
لم تترك لي مجال إلا لذكر الله يا الله

فـ شـكراً كثيراً جاسمين

قس بن ساعدة
08-03-2010, 01:53 PM
والله ذائقتي الفنية على قدي
ولكن لوحة ساكنةتضفي الخشوع على العابر

جاسمين
08-03-2010, 10:14 PM
الشكر لك يا أنين ولعينك التي تابعت القراءة

قس بن ساعده نعم هي ساكنة تماما ،هناك أشياء يمتلك الجميع رأيا اتجاهها ،وأحب أن أتخيل أن أشيائي التي أعرضها من ضمنها وأيا كان الرأي،شكرا لوجودك

صالح بن حسين
09-03-2010, 06:32 AM
من الاعمال المميزه حقا