PDA

View Full Version : اهتم بكلبك قصائد من وحى غربة غربية قصيرة



عزت الطيرى
26-04-2010, 09:41 AM
1
قال الجار الباريسىُّ
إهتم بكلبكَ
أطعمهُ اللبن الطازجَ
وقليلا من جُبنِ الركفورتِ،
السَّمكَ المشوىَّ،
على نيرانٍ فاترة ٍ
وتجنَّب علبَ اللحمِ المحفوظِ،
العظمَ المجهولَ الأنسابِ
فقلت فقط؟!
ودلفتُ إلى البقَّال اليونانىِّ،
إبتعتُ رغيفا ً فردا ً
إذ أنّىَ
لم أفطرْ
منذ صباح الأمسْ !!!!!!!
2
جارتى الشقراءُ
المغسولةُ بندى الفجرِ
كأثوابِ النرجسِ
طرقت بابى
فى بودابسْت ٍ
(هذا يومك)
ففرحتُ
سرحتُ قليلا ً
وفتحتُ البابَ
وداهمنى الزوجُ الفارعُ
كنخيلِ بلادىَ
والمفتولُ الأجزاءِ كأشجار الجميزِ
وأعطانى الجاروفَ، الجردلَ،
آلة تكسيرِ الثلجِ
وحُلــَّتَهُ الجلديةَ
غمغمَ
أردفَ
سيدىَ، الثلجُ تراكمَ
كالجبلِ
أمامَ بنايتنا
والدورُ عليكَ
كما قالت باتريشا
هذا
يومك!!!!!
2
دقَّاتُ الأجراسِ الصدئةِ
تتهاوى
فى بئرِ الكاتدرائيةِ
لكن الراهبَ
أبدى غبطتهُ
فى إكمال مهمتهِ
حتى آخر رمق فيه
وآخر دقاتٍ
فى جرسِ كنيستهِ
المهجورة
3
هلّْ ُشدَّ الصبحُ الأخضرُ
من رحمِ ولادتهِ
والصبحُ يواصِلُ
وأوأة ً
وصراخا
فى شكلِ ضجيجِ عصافير ٍ
وخوارِ الأبقارِ
وزمجرةِ خرافٍ
وثغاءِ جداء ٍملتهبة ْ
فى عقر الريف الهولندى؟
4
كلامها
كوردةَِ البلاستيك التى
لا روح فى أوراقها
ولا عبقْ
كلامها كوضعٍ قيصرىٍّ
دونَ صرخةٍ
أو فرحةٍ
أو طلقْ
5
وصاحَ
رفع اليدينَِ
أعلنَ استسلامهُ
لكنهم
لم يرحموهُ
أطلقوا النيرانَ
فى اتجاهِ من لم
يرفعوا اليدينْ !!!!!!!
6

من شدةِ ماصعقوهُ
بأسلاكٍ
وجنازيرَ مُكهربةٍ
صارَ يضىءُ
ويطفىُ

فى نفس الوقتِ
كلوحاتِ الإعلانات
7

بالعدلِ وبالقسطاس
كل ٌّيأخذُ فرصَتَهُ
من خوفٍ
وروائحَ غامضةٍ
مجهولاتِ المصدرِ
وصراصيرَ إليفاتٍ
وعقاربَ
وثلاث بلاطاتٍ
فى أرض الزنزانةِ

8
يتمنى
لو يعطون لهُ
السمَّ الدافقَ
ليموت بمحضِ إرادتهِ
فنسوهُ
وأعطوهُ الأملَ الحالمَ،
ليموتُ
بمحضِ
إرادتهم !!!!!!!!!
9
بين القنّأصِ
ورعبِ فريستهٍ
عدةُ أشبار ٍ
لاتكفى
للتفكيرِ
لأ يهما !!!!!!!
10
فى الليلِ تصادقنى
ديناصوراتٌ
ماتت
واندثرت
وإناث القنغر
والنسناس
وبجعٌ
وطواويسُ
بلابلُ
تنقرنى
وتشد غطائىَ
فأقوم كملدوغٍ
وأهاتف زوجىَ،
يسكنها الفرحُ،
على بعد ملايين الأميالِ،
وتضحكُ،
شكرا لإناث البلبلِ
والطاووسِ
البجع،
اللائى
ذكَّرنكَ
بى ِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِ،
فى ليلِ كوبنهاجن

11
فى مقهى( البلغارية)
دسَّت ْلى سمَّا
فى القهوةِ
فشربتُ
فقال النادلُ
سمٌّ ماتشربُ

فضحكتُ
وقلتُ عرفتُ
وعند البابِ التقطوا،
سيدة ًسقطتْ
تهذى بالسمٍّ
وتلعنُ كل رجالِ الصيدلةِ
الفجره
12
ماكانَ مُتْعبا
لذا قال الطبيبُ
أدخِلوهُ
غرفة العنايةِ
المُخََّففه
13
تخفَّفوا
من عبء مرضٍٍ
مُكَبِّلٍ
وغادروا المشفى
بِخِفَّةٍ
صاروا شواهدا
أنيقة ً
فى بقعةِ الرملِ
وصاروا
أ
ض
ر
ح
ه
14
الطائرُ
حين يفيضُ به الشوق
يغادرُ أجنحةً
ويحط ُّ على
وطن فى الحلم!!!!

15


بعض لقيماتٍ
فى البيتِ
وأكواب الشاى الأخضر
بين عراك الأطفال
وصمت الزوجة
وغناءالسيدةِ الكوكبِ
أحلى
من عشر ليالٍ
فى الهيلتون
ذى السبع نجوم
16
عثرتْ سيدتى
فى حجَرِ الشارع
فانكسرتْ ساقى
سال دمُ الشارعِ
لفوا أعمدة الضوء ٍالليليةِ
بلفائف قطنٍ ٍ طبىٍّ
17

طفلٌ
أفقرُ من نهرٍ غاضَ
سيسرق ُوردأ
من شاهدِ قبرٍ
فخمٍ
مشغولٌ بالأرابيسكِ
ويلقيه على قبرٍ
لأبيهٍ
ويبكى
سامحنى
لم تتركْ مالا
كى ابتاعَ سلال الورد
وأهديها
لترابكْ

18
إذا لمستُ
صدرك ِالخجولَ
عامدا
أو غير عامد ٍ
تبللتْ أصابِعى بالضوءِ
وانتشت ْزهور شرشف ٍ
على السريرِ
جاهَرَتْ
بفرحها
وقفزتْ
لتفسحَ الطريقَ
مثل جندىِّ المرورِ
كى يمرَّ
مايمرُّ
من أصابعى
إلى السهولِ
البيضِ
فى عليائهِِِِِِِا !!!!!
19

بنتٌ
كالزئبقَ
حينَ يراوغها
فى الصبحَ
وحين تراوغهُ
لايعرفُ أخلاق الزئبقِ
فيخرُّ
جميلا
20

قالتْ
بعد ضجيجٍ
سينامُ أبى الظالمُ
فرحئذٍ
سأفتِّحُ
كلَّ نوافذِ حلمى
كى تمرقَ
وتحطَّ على وجعى
ترياقا
دفاقا
بالنُصحِ
وبالموعظةِ الحسنه

إف بي آي
26-04-2010, 09:58 AM
وصفٌ مُتقَن ..من شاعرِ مُتقِن

محمد أبو شراره
26-04-2010, 10:20 AM
عزت الطيري مدرسة أدبية ، وهذه كلمة حق أتحمل مسؤوليتها ..


ولكتابة رد يليق بعزت ، تختلف قوانين الكتابة ..


سأكتفي بالمرور رافعا قبعة الإعجاب ..



دمت وطبت .

عزت الطيرى
26-04-2010, 04:32 PM
وصفٌ مُتقَن ..من شاعرِ مُتقِن
شكرا لك
وشكرا لمرورك المبكر الذى جعل صباحى جميلا

محمد عبدالباري
26-04-2010, 07:06 PM
عزت

أنت - بحق - بارع ٌ في اقتناص المدخل البكر لكل فكرة تكتبها وهذا بحد ذاته فن ينبغي على الشعراء أن يتقونه ليتخلصوا من الأساليب المطروقة والتراكيب المعروضة في متاحف الوثنية اللغوية ....

ومع أنني لا أحب التعاطي مع هذا الشكل من أشكال الشعر لطغيان ( الجانب الثقافي ) به وضمور ( الحس العاطفي ) إلا أنني تذوقت عددا ً من مقطوعاتك لاسيما المقطوعة رقم (18).

أتمنى أن نرى لك أشكالا ً شعربة ً أخرى

محبك محمد

ابن الأئمة
27-04-2010, 01:18 AM
عزت الطيري
ترى في الأشياء ما لا يراه الآخرون
ولهذا ، فأنت الشاعر
ستظل متفرداً ************
مودتي وإعجابي

سعد النحلاوي الدمشقي
27-04-2010, 10:41 AM
إذاً لا تريد أن ترحمنا ها؟
يا أخي مشان الله حاج إبداع والله شي بجنن
بس رحمنا عنا دراسة..!
هلأ ورطتني بخمس مرات قراءة
و البكلوريا نشالله عمرا......
كلمات فوق الرائعة
(لكن دعني أستنكر 18 !!)
ألف ياسمينة من دمشق
ثم السلام

مجدى الهوارى
27-04-2010, 07:23 PM
لك قدرة عى اختيار موضوعات منفردة متفردة لايختارها غيرك
ولك قدرة عجيبة على الدخول بمداخل عجيبة والخروج منها بمخارج أغرب
وهى ليست نتيجة ثقافات متعددة فقط ولا المقدرة على تبسيط اللغة فقط ولا الأخيلة المجنحة فقط ولا الذاكرة اللاقطة
ولكنها الموهبة قل كل شىء
ولشعرك يشد الرحال وعلى شعرك يختلف ويتفق الناس
من غرائب الصدف أن يبدى أحد الأصدقاء الأجلاء إعجابه بالقصيدة رقم 18 فى نفس الوقت الذى يستنكرها فيه صديق آخر

حالمة غبية
27-04-2010, 09:58 PM
قصائد جميلة .. قوية
متفرّدة جدّاً .. مختزلُ كلمات , لكثيرِ كثيرِ معاني
.
الشاعر عزت الطيري .. شكراً لك

عبدالله المشيقح
28-04-2010, 05:04 PM
يا أهلا بمدرسة الشعر القصصي .
دائما تستثير الشعر ليستثير الشعراء .
ألقيت المقاطع ولسان حالك يقول : كلٌ يأخذ مايحلو له .
أنا سآخذ المقطع الثامن فقد وجدت نفسي فيه .
أما الثامن عشر فقد أخذني هوَ .;)


شكرا ياسيد التشويق .

عزت الطيرى
29-04-2010, 09:33 AM
عزت الطيري مدرسة أدبية ، وهذه كلمة حق أتحمل مسؤوليتها ..


ولكتابة رد يليق بعزت ، تختلف قوانين الكتابة ..


سأكتفي بالمرور رافعا قبعة الإعجاب ..



دمت وطبت .
الصديق الخلوق الرقيق
ونا سأكتفى بكلماتك العذبة هذا الصباح ولن أقرأ شيئا على الشبكة حتى لا تضيع حلاوةحروفك العسلية
شكرا لك صديقى
ودام ودك

عزت الطيرى
01-05-2010, 10:57 AM
عزت

أنت - بحق - بارع ٌ في اقتناص المدخل البكر لكل فكرة تكتبها وهذا بحد ذاته فن ينبغي على الشعراء أن يتقونه ليتخلصوا من الأساليب المطروقة والتراكيب المعروضة في متاحف الوثنية اللغوية ....

ومع أنني لا أحب التعاطي مع هذا الشكل من أشكال الشعر لطغيان ( الجانب الثقافي ) به وضمور ( الحس العاطفي ) إلا أنني تذوقت عددا ً من مقطوعاتك لاسيما المقطوعة رقم (18).

أتمنى أن نرى لك أشكالا ً شعربة ً أخرى

محبك محمد

شكرا لك ياصديق على عزفك المنفرد على أوتار كنجات الروح
أثمِّنُ ماكتبته غاليا
دمت ودام ودك

عزت الطيرى
04-05-2010, 07:53 AM
عزت الطيري
ترى في الأشياء ما لا يراه الآخرون
ولهذا ، فأنت الشاعر
ستظل متفرداً ************
مودتي وإعجابي
وشكرى العظيم لك
دمت صديقا

عزت الطيرى
11-05-2010, 12:46 PM
إذاً لا تريد أن ترحمنا ها؟
يا أخي مشان الله حاج إبداع والله شي بجنن
بس رحمنا عنا دراسة..!
هلأ ورطتني بخمس مرات قراءة
و البكلوريا نشالله عمرا......
كلمات فوق الرائعة
(لكن دعني أستنكر 18 !!)
ألف ياسمينة من دمشق
ثم السلام
اتمنى لك النجاح الباهر فى حقل التعليم وحقل الشعر وانت قادر بلاشك على ذلك وسوف تثبت لك الايام صدق ظنى
شكرا لك على كلماتك
وشكرا لدمشق التى انجبتك
وسلم لى على شوارعها ومنتدياتها ورجالها وبناتها ونسائها وأسواقها
وقبل ذلك سلم لى على بردى الذى احتنضته بعينىَّ مرات ومرات
وسلم لى على فندق الشام الذى قضيت فيه ليلتين
وعلى سوق الحميدية وعلى بائع البوظة الذى فى منتصفه وعلى بائع الشربات الذى يغنىوهو يسير

عزت الطيرى
13-05-2010, 06:39 PM
لك قدرة عى اختيار موضوعات منفردة متفردة لايختارها غيرك
ولك قدرة عجيبة على الدخول بمداخل عجيبة والخروج منها بمخارج أغرب
وهى ليست نتيجة ثقافات متعددة فقط ولا المقدرة على تبسيط اللغة فقط ولا الأخيلة المجنحة فقط ولا الذاكرة اللاقطة
ولكنها الموهبة قل كل شىء
ولشعرك يشد الرحال وعلى شعرك يختلف ويتفق الناس
من غرائب الصدف أن يبدى أحد الأصدقاء الأجلاء إعجابه بالقصيدة رقم 18 فى نفس الوقت الذى يستنكرها فيه صديق آخر
شكرا تلميذنا البار

عزت الطيرى
15-05-2010, 08:38 PM
قصائد جميلة .. قوية
متفرّدة جدّاً .. مختزلُ كلمات , لكثيرِ كثيرِ معاني
.
الشاعر عزت الطيري .. شكراً لك



شكرا لرقتك وشكرا لقناديل الفجر التى اطلت من كلماتك
عفوا كنت فى مهرجان شعرى فى الإمارات ولم أعد الا من يومين
تأخرت فى ال عليك أيتها الحالمة الذكية جداااا

فواز الجبر
16-05-2010, 09:56 AM
وصف دقيق
جميل ممتع
راقني الاستراحة هنا
دمت بود

قس بن ساعدة
16-05-2010, 10:31 AM
جميل فكرة واسلوبا

هذه راقتني جداً

من شدةِ ماصعقوهُ
بأسلاكٍ
وجنازيرَ مُكهربةٍ
صارَ يضىءُ
ويطفىُ

فى نفس الوقتِ
كلوحاتِ الإعلانات

عزت الطيرى
16-05-2010, 07:03 PM
يا أهلا بمدرسة الشعر القصصي .
دائما تستثير الشعر ليستثير الشعراء .
ألقيت المقاطع ولسان حالك يقول : كلٌ يأخذ مايحلو له .
أنا سآخذ المقطع الثامن فقد وجدت نفسي فيه .
أما الثامن عشر فقد أخذني هوَ .;)


شكرا ياسيد التشويق .
أيها الشاعر الذى أحبه وأعول عليه كثيرا
شكرا لنبض كلماتك وأتمنى أن أكون عند حسن ظن ذائقتك الجميلة

عزت الطيرى
17-05-2010, 12:18 PM
وصف دقيق
جميل ممتع
راقني الاستراحة هنا
دمت بود
أين انت ياصديق اشتقت لك ولكلماتك
شكرا بطول النيل وباتساعه

عزت الطيرى
23-05-2010, 01:32 PM
جميل فكرة واسلوبا

هذه راقتني جداً

من شدةِ ماصعقوهُ
بأسلاكٍ
وجنازيرَ مُكهربةٍ
صارَ يضىءُ
ويطفىُ

فى نفس الوقتِ
كلوحاتِ الإعلانات

لكن كلماتك تروقنى دائما
شكرا لودك

عزت الطيرى
25-05-2010, 02:20 PM
احترسوا من لص غبى وحقير وجاهل اسمه على ابراهيم يكتبب فى منتدى تافه أجهل منه اسمه جنات العراق هذا المدعى تخصص فى سرقة قصائد شعراء الساخر واحدا واحدا بالترتيب وآخر ضحاياه كانت الشاعرة الخلوقة علا ابراهيم ثم كنت أنا آخر المسروقين حتى الآن وعندما ذهبت اليه فى عقر داره وفضحته وفضحت منتداه الحقير رد بأنه نشر هذه القصيائد قبلى بشهر يوم 4/4 ونسى أننى نشرتها قبل ذلك بكثير وضمنها ديوانى المقدم الى دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة واللذى يحمل ثمار مانجو فى حديقة غيرى الطريف أن هذا الجاهل غير العنوان من اهتم بكلكبك الى أحسن لكلبك وحتى القصيدة التى تحمل العنوان بدأها ب أحسن لكلبك دون أن يعلم طبعا أنه كسر فى وزن القصيدة لأنه لايعرف وزنا ولا لغة ولايحزنون
احترسوا منه وابحثوا عن اسمه فى جوجال ربما عثرتم على قصائدكم منشورة باسمه بعد تشويهها بجهله
الغريب أنه قال فى رده على ما كتبته عنه إننى واحد من جماعة الساخر التى تشوه صورته وتسرق قصائده وتفضحه نظرا لاختلافات مذهبية !!!!! مذهبية ماذا أيها اللص وانت لامذهب لك ولا دين ولاملة ولا طائفة ولا علم ولا أخلاق

علا إبراهيم
25-05-2010, 03:11 PM
سيدي الفاضل...
وهذه دعوة أخرى مني "الحذر الحذر ..."
وعموما هو في النهاية يسيء لنفسه
سرق الكثير الكثير
لكنني أتساءل...
عندما يناديه أحد بلفظ الشاعر أو الأديب ..كيف يكون مذاق هذه الكلمة عنده؟
وهو يعرف في النهاية حقيقة نفسه
أو كيف ينظر لنفسه في المرآة؟
فلو سرق أحدهم مثلا ذات يوم نقودك أو شيء أخر تمتلكه
وطالما أن لك قلب" كونك شاعرا" فإنك سوف تسامحه وتتفهم وضعه
أنه ممكن أن يفعل ذلك لضائقة عنده وبالتأكيد عندما تفك أزمته سوف يكفّ عن ذلك العمل
لكن عندما يسرق قصيدة ....لست أدري ماذا سيفعل بها
هل تفك أزمة أدبية مثلا بالنسبة لديه؟
وهو كل يوم في أزمة أدبية يحتاج إلى فكها
أمر في الواقع أستغربه كثيررررررررررررا...
دمتم مبدعين...

عزت الطيرى
25-05-2010, 06:05 PM
سيدي الفاضل...
وهذه دعوة أخرى مني "الحذر الحذر ..."
وعموما هو في النهاية يسيء لنفسه
سرق الكثير الكثير
لكنني أتساءل...
عندما يناديه أحد بلفظ الشاعر أو الأديب ..كيف يكون مذاق هذه الكلمة عنده؟
وهو يعرف في النهاية حقيقة نفسه
أو كيف ينظر لنفسه في المرآة؟
فلو سرق أحدهم مثلا ذات يوم نقودك أو شيء أخر تمتلكه
وطالما أن لك قلب" كونك شاعرا" فإنك سوف تسامحه وتتفهم وضعه
أنه ممكن أن يفعل ذلك لضائقة عنده وبالتأكيد عندما تفك أزمته سوف يكفّ عن ذلك العمل
لكن عندما يسرق قصيدة ....لست أدري ماذا سيفعل بها
هل تفك أزمة أدبية مثلا بالنسبة لديه؟
وهو كل يوم في أزمة أدبية يحتاج إلى فكها
أمر في الواقع أستغربه كثيررررررررررررا...
دمتم مبدعين...
الشاعرة المحترمة والخلوقة أنيقة الكلمات
مثل هذا ليس عنده إحساس أو دم أو شعور أو أى شىء من الأشياء التى تفضلتِ وتحدثت عنها مثل هذا مات فى داخله كل شىء ولكن جهله يفضحه فى كل مرة حين يبدل كلمة بكلمة أخرى ليس مكانها اطلاقا والغريب أنه يكابر مكابرة الجاهلين ويتهمنا نحن بسرقته تصورى

علا إبراهيم
25-05-2010, 07:58 PM
الشاعر المتألق
امير الكلمة الأستاذ/عزت الطيري
لا أراه إلا من انطبق عليه المثل
"كذب الكذبة وصدقها"
للأسف هذا ما قرأته في تعليقاته ورده على كافة التعليقات التي تشير إليه بكيل من الاتهامات
التي أصبحت تسير معه كظله
كثرة سرقته للأعمال الأدبية ودفاعه عنها"وكأنها له " جعلها على ما يبدو مثل ما نعته الكثيرين ب "المريض نفسيا"
إليك هذا الرابط الذي يتحدث عن إحدى سرقاته
تفضل بفتحه والأخرين
http://www.alnoor.se/article.asp?id=65825

طبعا هذا من ضمن عشرات المواضيع التي تصفحتها عن هذا السارق من العيار الثقيل

عزت الطيرى
26-05-2010, 07:20 AM
هناك لصوص محترفون ولكنهم شعراء أيضا فمثلا أ قد يكون الشاعر فى بداية الطريق مثلا فتعجبة عبارة فى قصيدة فيدسها بحرفية فى قصيدته أو تعجبه صورة أو تعجبه تركيبة جملة أو مشهد شعرى وقد عرفت شعراء كثيريين فعلوا ذلك مع قصائدى وقصائد غيرى وأقف أمامهم عاجزا فأصمت لكن الوقاحة بعينها أن تسرق قصيدة كاملة أو عملا شعريا وتنزع اسم صاحبه وتضع اسمك هذا مايفعله المدعو على ابراهيم واعتقد أن مايفعله يرجع إلى أمراض نفسية يعانى منه لاشفاه الله
وهناك أشخاص يحلمون بأن يكونوا شعراء وينشئون مواقع شعرية لهم ويقيمون مسابقات وهمية يفوِّزون فيها زوجاتهم واقرباءهم ولايخلو الأمر بأن يسطو الشاعر على قصيدة مجهولة لشاعر مجهول ويفاجأ هذا السارق بأن عفريتا نط له من تحت الأرض ليكشف سرقته للقصيدة التى لم يتخيل أن أحدا سيكشفها
أختى الفاضلة لايصح إلا الصحيح

داليا أصلان
28-05-2010, 11:07 PM
عثرتْ سيدتى
فى حجَرِ الشارع
فانكسرتْ ساقى
سال دمُ الشارعِ
لفوا أعمدة الضوء ٍالليليةِ
بلفائف قطنٍ ٍ طبىٍّ



:2_12: الطيري لا يجيده سوى عزت

وبين القاريء وعزت مسافة شبر لا تسمح بالفرار لـ أيهما


حقا مختلف ..

عزت الطيرى
29-05-2010, 06:29 PM
عثرتْ سيدتى
فى حجَرِ الشارع
فانكسرتْ ساقى
سال دمُ الشارعِ
لفوا أعمدة الضوء ٍالليليةِ
بلفائف قطنٍ ٍ طبىٍّ




:2_12: الطيري لا يجيده سوى عزت


وبين القاريء وعزت مسافة شبر لا تسمح بالفرار لـ أيهما



حقا مختلف ..



الشاعرة المحترمة والإنسانة الإنسانة الدكتورة داليا أصلان
شكرا لمرورك الباهظ الثراء وشكرالكلماتك الوارفة ولحروفك التى تقطر صفاء وعطاء