PDA

View Full Version : إنـسـان!!



إبراهيم طياش..
08-05-2010, 11:17 PM
( إنــــــســـــان!!)

كل شخص في هذا العالم الحزين,,
يملك إنساناً نائماً
في داخله..

يستيقظ إذا قُرِع بابه

الموصد!!

وينام إذا نسيَ ..

خلف الأبواب..

حتى يحترف اليأس..

فيموتْ..
.
هذه هنا..

زفرات

بصوت ..

كلُّ إنسانْ..

.
.



سئمتُ السورَ,والأقفالَ
والحارسْ

سئمتُ النافذة الخرساءْ
تناجي
حزنها الدامس

سئمتُ الشارع الخلفيَّ
فيه أسير
منفرداً

ورائحةٌ كعطر الموتْ
تخنق ضوءه
العابس

سئمتُ العابرين على
رصيف الشارع
الشرقيْ

ملامحهم محنطةٌ

مشاعرهم مغلفةٌ

تباعُ وتشترى

كالتبغ ِ كالسردين ِ

في الطرقاتْ..

أمام البائع الجالسْ

++++++++




سئمتُ الخوفَ ممزوجاً

بنكهة ِ قهوتي
السوداءْ

يطاردني مذاق الخوف

في ثغري..

بدون حياءْ


يموت لسانيَ المسكين

مسموماً..

بداءْ الصمتْ

لساني
قد تخلى عن وظيفته
فقد زُرِعتْ

له أُذُنانْ..

فلا يدري سوى
الإصغاءْ

سئمتُ الحبَّ

حين يباعُ ( مخصيَّاً )

بسوق الشهوة العمياءْ






سئمتُ الحبَّ كيف يعيش

منبوذاً ..

ومطروداً..

ويحيا فوق موطنه

كما الغرباءْ

يطارَدُ

في المقاهي..

والمرافئ ِ..

والحوانيتِ القديمةِ..

تطرده

يدُ الشرفاءْ..

+++++++

أهيمُ الليل ساعاتٍ

فألقي بؤسيَ ( الغجريَّ )

يجلسُ في جماعاتٍ..

ويرقصُ دونما تعبٍ..

ويضحكُ
دونما أحزانْ


وألمحُ من خلال الضوء ِ

أحلاماً بلا ألوانْ..

وأسمعُ من خلال الصمتِ..

أغنية بلا ألحانْ..


فهل أحزانهم تـُنسى

إذا غنــُّـوا ؟؟

وهل يـُـغـْـني عن الأحلام

رقصٌ هائمُ الدورانْ ؟!

متى ترتاحُ رحلتهم..

ويصمتُ قارئ الفنجان ؟!


أرى في العالم الغجريِّ..

بؤسَ المتعَبِ...الإنسان!!

+++++

سئمتُ السورْ..

سئمتُ الخوفْ..

سئمتُ نوافذي الخرساءْ..

سئمتُ الشارع الشرقيْ..

مللتكِ قهوتي السوداءْ
++++++

أنا
في عالمي الموبوءْ

أحيا دونما عنوانْ

أنا
في بحريَ العاتيْ

أجدُّ البحثَ عن شطآنْ

أنا
في شارعي الشرقيْ

مصباحٌ ضئيلُ الضوءْ

فتيلي خائرٌ ضمآن...

.........

أنا
الإنسان!!

فما ذنبي إذا كانت

جميعُ مدائني غرقى..

وكنتُ ضحية الطوفانْ


وما ذنبي

إذا كانت جميع خرائطي..

لا تعرف العنوانْ


وما ذنبي

إذا التاريخُ همشني..

و عنونَ بؤسي الحيران..


فهل تنساني الدنيا؟؟

وهل أبقى..

بلا قلبٍ..

بلا وطن ٍ..

بلا أركانْ

........


أنا الإنسانْ..


أهيمُ الليل ساعاتٍ

لأبحثَ في وجوه الناس

عن وطن ٍ

جميل الضوءْ..

وأبحثُ في زواياهم..


عن الإنسانْ..

10\5\1431هــ

مكة المكرمة

أحمد الأبهر
08-05-2010, 11:31 PM
أنتَ إنسانٌ شاعر
وأنت وشاعرٌ باذخ

أعجبتني حرفك وطربت لبوحك
لا تبتعد عنَّا يا إبراهيم

أنـين
08-05-2010, 11:32 PM
رغم البؤس .. رغم الظلمة والظلم
أعجبتني

فشكراً لك

أنستازيا
08-05-2010, 11:35 PM
أنا
الإنسان!!

فما ذنبي إذا كانت

جميعُ مدائني غرقى..

وكنتُ ضحية الطوفانْ


وما ذنبي

إذا كانت جميع خرائطي..

لا تعرف العنوانْ


وما ذنبي

إذا التاريخُ همشني..

و عنونَ بؤسي الحيران..


فهل تنساني الدنيا؟؟

وهل أبقى..

بلا قلبٍ..

بلا وطن ٍ..

بلا أركانْ

:rose::rose::rose:

خرج الإنسان القابع خلف فتحتي العيون
ليقول كلاماً جميلا يُطرب باقي الحواس ..

لله درك أيها الطياش.

جميلة جميلة جميلة بتشديد الياء حدّ الروعة.

:rose::rose:

إبراهيم طياش..
10-05-2010, 09:32 PM
أنتَ إنسانٌ شاعر
وأنت وشاعرٌ باذخ


أعجبتني حرفك وطربت لبوحك
لا تبتعد عنَّا يا إبراهيم

...........................................

أخي أحمد..

أشكرك على مرورك الرائع..

وعلى كلماتك الراقية بك..

لن أبتعد عنكم..

فأنتم ..وطنٌ..لأبياتي

معاذ آل خيرات
11-05-2010, 07:28 PM
لله درّ هذا البيان .

تكثيفٌ رائعٌ , وتوظيفٌ مُتقن .
حتّى القهوة السّوداء ؛ أرغمَت البُؤسَ في المتلقي .!

جميلٌ وأكثر يا رفيق .


ودٌ يمتدّ

.

آلاء محمد
11-05-2010, 10:13 PM
و كيف سيثبت الإنسان نسبته إلى آدمْ
و كيف ستنبت الأشعار في كفيك كالآلام
بغير رصيف أحزانك
بغير القهوة السوداء
و الملح الذي اهدتك شطآنك ؟؟

رااائع نصك
و دمتَ " إنسانا " ..

سعد النحلاوي الدمشقي
12-05-2010, 07:37 AM
يالها من قصيدة ويا لك من إنسان
لا لا..
لست إنسانا بل أكثر
فكل كلمة قد قلتها إنسان
يا شاعر الدنيا
كتب الكثير قبلك حكاية الدنيا
ومجازر الإنسان و الآلام في الدنيا
ولكن كلها كانت
بلا عنوان
و أنت هنا عنونت المأساة
و سردت الحكاية مكتملة الأجزاء
فاسلم لنا
وسلمت بكم أفياء
كل ياسمين دمشق
لأجمل قصيدة في أفياء اليوم
ثم السلام

إبراهيم طياش..
14-05-2010, 05:18 PM
رغم البؤس .. رغم الظلمة والظلم
أعجبتني

فشكراً لك

أنين:

أشكرك على كلماتك المشعة
بالنور..

المبددة للبؤس..والظلام..والظلم..

شكراً لك

إبراهيم طياش..
14-05-2010, 05:22 PM
أنا
الإنسان!!

فما ذنبي إذا كانت

جميعُ مدائني غرقى..

وكنتُ ضحية الطوفانْ


وما ذنبي

إذا كانت جميع خرائطي..

لا تعرف العنوانْ


وما ذنبي

إذا التاريخُ همشني..

و عنونَ بؤسي الحيران..


فهل تنساني الدنيا؟؟

وهل أبقى..

بلا قلبٍ..

بلا وطن ٍ..

بلا أركانْ

:rose::rose::rose:

خرج الإنسان القابع خلف فتحتي العيون
ليقول كلاماً جميلا يُطرب باقي الحواس ..

لله درك أيها الطياش.

جميلة جميلة جميلة بتشديد الياء حدّ الروعة.

:rose::rose:

.................................................. ........


أنستازيا:

شكراً لك..

مرورك الراقي هذا
دليلٌ عليك..
وعلى رقي نفسك..

أشكرك على مشاركتك
بوحي..

وعلى طرب الحواس..

..
..
إحترامي لك..

إبراهيم طياش..
14-05-2010, 05:24 PM
لله درّ هذا البيان .


تكثيفٌ رائعٌ , وتوظيفٌ مُتقن .
حتّى القهوة السّوداء ؛ أرغمَت البُؤسَ في المتلقي .!


جميلٌ وأكثر يا رفيق .



ودٌ يمتدّ

.
..............................

معاذ:

أيها الجميل : في كل الأمكنة ..!!

وفي كل الدروب تزرع الورد..
والإبتسامات..

لك ايها الرائع..

كل ورود الربيع..

إبراهيم طياش..
14-05-2010, 05:28 PM
و كيف سيثبت الإنسان نسبته إلى آدمْ
و كيف ستنبت الأشعار في كفيك كالآلام
بغير رصيف أحزانك
بغير القهوة السوداء
و الملح الذي اهدتك شطآنك ؟؟

رااائع نصك
و دمتَ " إنسانا " ..

...........

آلاءْ..
ماهذه الهمساتْ
ماهذا الجمال..!؟

كلماتك تلك..
أضافت للقهوة السوداء..
مكعبات السكرْ


شكراً لك مرورك
العذبْ..

إبراهيم طياش..
14-05-2010, 05:38 PM
يالها من قصيدة ويا لك من إنسان
لا لا..
لست إنسانا بل أكثر
فكل كلمة قد قلتها إنسان
يا شاعر الدنيا
كتب الكثير قبلك حكاية الدنيا
ومجازر الإنسان و الآلام في الدنيا
ولكن كلها كانت
بلا عنوان
و أنت هنا عنونت المأساة
و سردت الحكاية مكتملة الأجزاء
فاسلم لنا
وسلمت بكم أفياء
كل ياسمين دمشق
لأجمل قصيدة في أفياء اليوم
ثم السلام
..........................
أيها الدمشقي الرائع:

لقد تشرفت بهذه الكلماتْ..
التي أحرجتني _ فعلاً_
وتشرفت بك..

لي علاقة حميمية مع دمشق
ومع اهلها..

هم اصحاب فن وذوق وأدب..

أشكرك ..
وخاصةً,,

على الياسمين الدمشقي الزكي,,

..
..

صديقي:

لك مني كل التقدير والإحترام..


إبراهيم طياش..

أنا داري
17-05-2010, 10:52 AM
جميلة يا إبراهيم ...
فض دائما بروعة شعرك ..

و ... أنا داري

إبراهيم طياش..
14-07-2010, 06:37 PM
:m:
جميلة يا إبراهيم ...
فض دائما بروعة شعرك ..

و ... أنا داري
.....................

أنت داري..!:62d:

شكراً لك على كل هذا الجمال..

مرورك أسعدني..
.
.
:rose: