PDA

View Full Version : تيه



هند النزاري
24-05-2010, 07:02 PM
يا ألف سؤال يرهقني
يا طيف غموض يرمقني
يا لغزاً يتحدى الأفهام يعيث بفكري يسرقني
يلقي بي في بحر المجهول وطوق الحيرة يخنقني

آلاف الأسئلة الحيرى تطرق أعماقي دون جواب
وتعود لتبحث عن سبب للصمت فتعييها الأسباب
لا هم لنفسي مذ عرفت عينيك سوى سبر الأبواب
أبوابٍ توغل بي في التيه تقود خطاي إلى أبواب
فأعود كأني لم أبدأ فسراب يقبع خلف سراب

هل لي بشعاع من أمل يومض في ليل متاهاتي
طيف المجهول يؤرقني كابوساً يغتال سباتي
يا لغزاً يهزأ من لغتي ويضيع هوية كلماتي
فالعجز يمزق خارطتي والحيرة تتبع بصماتي
وحقائب أسئلتي ملأى والتيه ختام محطاتي

جسوور
24-05-2010, 07:46 PM
العنوان كان مُعبراً دون المبالغة في إطالة الكلمة

.......

النص جيد .. لكنه مؤلم

جسوور
24-05-2010, 07:48 PM
رويدك فالهموم لها رتاج
وعن كثب يكون لها الفراج



ألم تر أن طول الليل لما
تناهى حان للصبح البلاج ؟


جسور ....

ضي الأنام
31-05-2010, 01:09 AM
الله كم هو رائع هذا التيه .
قصيدة تعيشها عندما تقرؤها
دمت مبدعة

ساري العتيبي
31-05-2010, 08:07 PM
مو سيقاها شجية يا هند

نص جميل



ساري

نبض الجنوب
01-06-2010, 06:06 AM
نص جميل

الحب جميل لأنه أكبر وهم وتيه عرفته البشريه

دمتي بود دون تيه...:m:

هند النزاري
11-06-2010, 02:39 AM
ضي الأنام
أضأت حروف القصيدة عندما تشرفت بالمرور
كل الشكر

هند النزاري
10-07-2010, 11:03 AM
[quote=جسوور;1577717]رويدك فالهموم لها رتاج
وعن كثب يكون لها الفراج



ألم تر أن طول الليل لما
تناهى حان للصبح البلاج ؟
جسور
كنت صاحب الإطلالة الأولى ، عذراً لتأخر الرد
لعل الأمور كما تقول فعلاً ..
مرورك شرف كبير

أحمد الأبهر
10-07-2010, 07:06 PM
يكفي أن أقرأ اسمك حتى أوقن أن وراء العنوان حرفٌ ترسمه المشاعر ويرسمها


دائماً لشعرك ذوقٌ خاص


بوركتِ أختاه

هند النزاري
14-07-2010, 12:09 PM
مو سيقاها شجية يا هند

نص جميل



ساري
الأخ ساري
شكراً للثناء العطر
مروركم هو الجميل حقاً

هند النزاري
14-07-2010, 12:18 PM
نص جميل

الحب جميل لأنه أكبر وهم وتيه عرفته البشريه

دمتي بود دون تيه...:m:
نبض الجنوب
ليس بالضرورة أن يرتبط التيه بالحب
دمت بألف خير

هند النزاري
14-07-2010, 12:26 PM
يكفي أن أقرأ اسمك حتى أوقن أن وراء العنوان حرفٌ ترسمه المشاعر ويرسمها


دائماً لشعرك ذوقٌ خاص


بوركتِ أختاه
الذوق الخاص منكم وإليكم
شكراً للمرور وللثناء