PDA

View Full Version : ما تبقى من الرجال!!!



نبض الجنوب
08-06-2010, 04:05 AM
ما تبقى من بعض رجال هذا الزمن شماغ وعقال أو (( بنطلون طيحني )) وقصة هذا البنطال قصة ,هذا غير قصات الشعر المختلفة وووو ويدعى رجل (( بالإسم طبعا )) هل هذا هو ما تبقى لنا منكم وأنا أعني (( أشباااه الرجال )) أم هو فعلا زمن الرجال قد ولى ولن يعود للحياة مجدداًً ,زمن الرجل قولاً وفعل مات رحمه الله والأن زمن النحيب (( على من رحلوا من رجالنا وما خلفوه لنا ))!!!
ذات مرة رأيت لوحة جميلة لرسام فيها (( شماغ وعقال فقط لا غير)) سألت أبي وكنت في ذلك الحين لاأزال صغيرة السن وقلت ماهذه وما يقصد هذا الرسام بوضعه لشماغ وعقال قال أبي بزفرة : يقصد أننا في زمن لا يوجد به سوى هذه مشيراً للوحة وأن زمن أشباه الرجال هو ما تبقى للنساء(( هل أبدأ بالبكاء على أطلال الرجال يا أبي ))
هل العيب في الأسرة أم في الأصدقاء أم هو هذا الزمان الرخو من علمهم (( أن يصبحوا منظر لا مخبر )) والأدهى ذات مرة في إحدى المراكز رأيت رجل شنبه كثيف جداً إستعجبت (( هذا من وين جاي أكيد من المريخ أو من أحد القبور )) هل أضحك عليه لأنه رجل أم أضحك على (( المحففين شنباتهم ومعها عقولهم )) نعم هذا ما تبقى للنساء (( رجال لا يعرفون معنى أن تكون مسؤول عن رعيتك )) لا تقولوا النساء والنساء رداً علي؟؟؟ المرأة خُلقت من ضلعك أيها الرجل فــ لو أخطأت هي ناقصة عقل لأنها تتبع عواطفها ولكن العيب يقع على من يملكون العقل ولا يملكونه!!!
حين تزداد أزمة الطلاق فــ المصيبة تقع في الرجل حتماً (( وهل يعقل أن لا يستطيع رجل أن يُعدل إعوجاج زوجته المصون ))؟؟ جيل الشباب الصاعد , جيل البلاك بيري وووو الخ ماذا أنتظر منهم (( الله يرحمك يا جدي )) وأكرر لا تقولون النساء والنساء سوف أجيب بــ كلمة واحدة تخرسك (( من القائد ))؟ من (( القوامون ))؟؟ من أساس البيت وعاموده (( أنت أيها الأب الموقر ))؟؟ حين تصبح المملكة العربية السعودية(( صاحبة أعلى نسبة مطلقات بالعالم العربي فـــ تلك مصيبة (( قالوها يا حيف عالرجاااال ))
ختاماً :الرجل أمام الله مسؤول أكبر!!!
فإذا كان رب البيت بالدف ضارباً(( كملوا أنتو )) في كل المجتمعات (( الفاعل )) رجل إذن هو الملام أولاً(( وحنا نتبعكم )) ولكن إذا كان الرجل مشتبه به (( هل يستحق أن يكون هو القائد أم المرأة ))؟؟؟هو مجرد سؤال ؟؟؟
وأعلم أنني تجاوزت الخطوط الحمراء (( ولكن شيء في نفسي أموت وأقوله )) (( وأعلم ان مصيره في شتات (( لأن الكاتب قلم أنثى ))
وسلامتكم...

بلا هويه
08-06-2010, 05:50 AM
واو واو واو .,.,., يبدوا اني اشتم رائحة حرب ضروس ستقع بين ناقصات العقل وبين من لايملكون عقل اصلاً)k
هناك فرق كبير بين الرجل والذكر , فالذكر يقوم بواجبات الرجل عدا انه لايتحمل المسؤولية وليس له كلمة
صحيح انه لم يعد هناك وجود طاغي للرجل , ولكن هذه سنة الحياة
فالرجل انسلخ نوعاً ما عن الرجولة , والمرأة انسلخت نوعاً ما عن الأنوثة
اين المرأة التي تطبخ لزوجها واولادها , بل اين المرأة التي لاتعتمد على الخادمة حتى وهي في العشرينيات من عمرها , اين المرأة الصبورة التي تحاول تغيير طباع زوجها

جل مايفكرن فيه:
اسواق
كوافير
رغي على الهاتف مع صديقاتها
نوم طوال النهار
التفكير بزواج ولد عم خال جدتها الذي سيقام في الصيفية القادمة , ماذا تلبس , عند اي كوافير تسرح شعرها .,.,.,.,., ماشاء الله عليهن , خطط مستقبلية لأبعد مدى
وكل هذا كوم , والتذمر من الرجل ومن الحياة كوم آخر
فأي شئ خاطئ او اي هم عابر يرمونه على شماعة الرجل المسكين الذي لايملك حيلة لمواجهة كيد النساء:3_2:


ولي عودة بإذن الله

بلا ذاكره
08-06-2010, 06:52 AM
مهما كان لانستطيع أن نعمم فليس كل الرجال طالحين
كماليس كل النساء صالحات
أتفق معك
فهناك من الرجال من يدفعك للتساؤل عن سبب وجوده في الحياه
لشدة تنصله من جميع مسؤلياته
وعدم جدواه في أي شئ
حتى في المواقف التي لاتحتمل التخاذل
أظن أن من الأسباب الرئيسه لذلك هو التربيه القائمه على التدليل والترفيه التي تجعل شخصية الرجل رخوه ولامباليه
كذلك الزمن الممتلئ بكل المغريات
وسهولة الحصول على الأشياء الغير مفيده دون جهد يذكر
إنما أنا لاأتفق معك بأن المرأه تابعه وإن خلقت من ضلعه فهي لها الدور الأكبر في إصلاح مايمكن إصلاحه
حيث أنها أم تستطيع تنشئة أبنائها كمايجب
وزوجه تبذل لإصلاح شأن زوجها مااستطاعت
وأخت تغذي في إخواتها مايرفع من قدرهم بالنصيحه والمبادره الطيبه

والله يعين على اللي جاي

جداً !
08-06-2010, 08:25 AM
ياي

http://pictures.msharkat.com/data/images/1256883818-image.jpg

قس بن ساعدة
08-06-2010, 11:14 AM
حياكِ الله يا نبض الجنوب :
اشياء كثيرة مرت هنا قبلت بعضها ورفضت بعضها ولم احزم امري بشأن البعض الآخر
ليس الشر رجلا او امرأة من الرجال من يعدلون الف امراة ومن النساء من يعدلن الف رجل
ولكن تحمييل الرجل المسؤولية الكاملة عن فشل العلاقة الزوجية فهذا شيء لا يقبله عقل اصلا ، لان الزواج بالاساس قائم على الشراكة
وحين نتحدث عن قوامة الرجل فالاجدى ان لا نبحث عنها في بواطن النصوص بل بمدى ايمان المراة بهذه القوامة واتاحة الفرصة للرجل بان يمارس قوامته
طبعا ان لا انكر ان من الرجال من هم ظلمة ويستغلون ضعف المرأة وطبيعة المجتمع الشرقي ونظرته الى المطلقة
ولكن برأيك ما نسبة المطلقات اللواتي اطعن الله في ازواجهن ، من النساء من تطلقن ظلما نعم ولكن كثيرات منهن خالفن فطرة الله التي فطر عليها الناس

وبما انكِ احتكمتِ - ماجورة الى محكم التنزيل - فقد رضينا بالتحكيم
هذه حقوق الرجل على المراة ، واخبريني كم نسبة المطلقات اللواتي التزمن بها

1- رغّب الشرع الحنيف في طاعة الزوج وإرضائه في غير معصية لله تعالى، وذلك من أعظم الحقوق على المرأة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إذا صلّت المرأةُ خمسها، وصامت شهرها، وحصنت فرجها، وأطاعت زوجها، قيل لها: ادخلي الجنة من أيّ أبواب الجنة شئت". [صحيح ابن حبان]، "كوني له أمة يكن لك عبداً وشيكاً".

2 - احذري أن تكوني مقلقة لزوجك إذا أراد منك حاجته الزوجية، أو تتبرمي بالأعذار الواهية، فقد جاء الوعيد الشديد في ممانعة المرأة لزوجها إذا طلبها لفراشه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه، فأبت، فبات غضبان، لعنتها الملائكة حتى تصبح" [البخاري]


3 - كوني ودودة لطيفة مطاوعة حتى يشعر زوجك بالسكينة، قال تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}[الروم:21]، "تفقدي وقت منامه وطعامه، فإن تواتر الجوع ملهبة، وتنغص النوم مغضبة" كما جاء في وصية الأعرابية لبنتها. إياك وكثرة الشكوى والضجر من متاعب البيت أو من الضيوف، فقد يكون ذلك سبباً في نفوره منك ومن البيت، واصبري فإنك مأجورة إن شاء الله.

4 – "عليك بالكحل فإنه أزين الزينة، وأطيب الطيب الماء وإسباغ الوضوء"، واظبي على النظافة، تعطري وتزيني لزوجك وهيئي نفسك له (4). وتأكدي أن هذا يجذب إليك زوجك ويغض من بصره عن التطلع إلى الحرام. لكن لا تبالغي حتى لا يضيع الوقت أمام المرآة ! قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم :أي النساء خيرٌ ؟ قال: "التي تسُرُّه إذا نظر، وتطيعه إذا أمر، ولا تخالفه في نفسها ومالها بما يكره" [أبو داود].

5 - خدمة الزوج واجب، وأول ذلك الخدمة في المنزل وما يتعلق به من تربية الأولاد، وتهيئة الطعام والفراش ونحو ذلك، واقتد ببنت رسول الله صلى الله عليه وسلم و بأسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهم أحمعين (5)...

6 - يجب عليك حفظ أسرار زوجك ، وخاصة ما يجري بينكما في الخلوة من الرفث والشؤون الخاصة بالزوجية. لقوله صلى الله عليه وسلم:"إن من شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى المرأة وتفضي إليه، ثم ينشر سرهما"[مسلم]، فإفشاء سرّ الزوج ينافي طاعته وإرضاءه.

7 - احفظي نفسك وعرضك في غياب زوجك، وإياك وما يخدش حياءك وشرفك، قال تعالى: {فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ }[النساء: 34]، قانتات أي مطيعات لله تعالى. {حافظات للغيب} أي : مطيعات لأزواجهن حتى في الغيب، تحفظ بعلها بنفسها وماله. " فالاحتراس بماله والإرعاء على حشمه وعياله. وملاك الأمر في المال حسن التقدير، وفي العيال حسن التدبير"، كما جاء في وصية الأم لبنتها.

8 - إياك والغيرة الزائدة فإنها مفتاح الطلاق ! تجنبي كثرة الأسئلة المريبة ولا تكوني من اللواتي يفتشن الجيوب ويتنصتن على المكالمات ويتصيّدن الهفوات ،خصوصاً إن كانت لك ضرّة أو ضرّات...كل ذلك مذموم وعواقبه وخيمة.

9 - من حق الزوج عليك المتابعة في المسكن (7), وإلا دخلت في حكم الناشز المتمردة على واجبتها الزوجية والعياذ بالله !

10 - من حق زوجك عليك إرضاع الأطفال وحضانتهم، فاجعلي ذلك عبادة سامية واستحضري النية الصالحة لتجنين ثمارها. قال تعالى:{وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ}[البقرة:الآية 233]

11 - كوني أمينة على مال زوجك وما يودعه في البيت من نقد أو مؤنة أو غير ذلك فلا يجوز لك أن تتصرفي فيه بغير رضاه، وفي الحديث الشريف:"والمرأة راعية في بيت زوجها، ومسؤولة عن رعيتها".ولا تُخرجي من ماله إلا بإذنه:عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"لا يجوز لامرأة عطية إلا بإذن زوجها"[أخرجه أبو داود]...

12- لا تأذني لأحد في بيته إلا بإذنه: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه، ولا تأذن في بيته إلا بإذنه..."[متفق عليه]. "معناه أن لا تأذن الزوجة لأحد يكرهه الزوج في دخول البيت والجلوس في المنزل سواء كان المأذون له رجلا أجنبيا أو امرأة، أو أحداً من محارم الزوجة، فإنه يتناول جميع ذلك". ومرجع النهي أن الأصل تحريم دخول منزل الإنسان حتى يوجد الإذن في ذلك منه...

13- استأذنيه في صيام النافلة إن كان حا ضراً غير مسافر لقوله صلى الله عليه وسلم : لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه"[متفق عليه]، قالت عائشة: "إن كان ليكون عليَّ صيام من رمضان فلا أستطيع أن أقضيه حتى يأتي شعبان" [البخاري]

14- لا تخرجي من بيتك إلا بإذنه، ولا تخرجي إلا لحاجة أو مصلحة شرعية (8) وتعبّدي الله بقوله عز وجل {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ }[الأحزاب:33].

15- غضي الطرف عن الهفوات والأخطاء: وخاصة غير المقصود منها السوء في الأقوال والأفعال، "كل بني آدم خطّاء، وخير الخطائين التوابون"[أخرجه الترمذي].وإياك وكثرة العتب فإنه يورث البغضاء.

16- تجنبي الاستمرار في النقاش حالة غضبه، من الأفضل ألا تقاطعيه واستمعي جيداً حتى تهدأ أعصابه ثم تفاهما. حاولي أن تتجنبي كلما يسخطه لكي تنالي رضا ربك، لا تنسي هو جنتك ونارك. اسعي في إرضاء ه بكل وسيلة شرعية: قال صلى الله عليه وسلم "نساؤكم من أهل الجنة: الودود، الولود، العؤود على زوجها، التي إذا غضب جاءت حتى تضع يدها في يد زوجها، وتقول: لا أذوق غُمضاً حتى ترضى".

17- كوني صادقة معه خصوصاً فيما يحدث في غيابه، وابتعدي عن الكذب، فإن الأمر إن انطلى مرة فلن يستمر لفقد الثقة، وإذا فقدت الثقة ساءت العلاقة.

18- المشاركة الوجدانية في الأفراح والأحزان من أعظم أسباب المودة : إياك والفرح بين يديه إن كان مغتما، والكآبة بين يديه إن كان فرحاً. فإن المشاركة في الأفراح تجعلها مضاعفة، والمواساة في المصائب تكسر حدّتها، والمصيبة إذا عمّت خفّت.قفي إلى جنبه وأمدّيه بالصبر والرأي.

19- إكرام أهل زوجك وأقاربه - خصوصا والديه- خلق إسلامي أصيل فهما في سن والديك كما أن إكرامهما إكراما له، قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم : "ليس منا من لم يُجلّ كبيرنا، ويرحم صغيرنا، ويعرف لعالمنا حقه " [أحمد]

20- كوني قنوعة واشكري زوجك على ما يجلبه لك من طعام وشراب وثياب وغير ذلك مما هو في قدرته، واجتنبي جحده، فإن هذا من موجبات دخول النار. قال النبي صلى الله عليه وسلم:"أُرِيتُ النار، فإذا أكثر أهلها النساء يَكفُرْنَ" قيل: أيكفُرن بالله ؟ قال: "يكفرن العشير، ويكفرن الإحسان، ولو أحسنت إلى إحداهُنّ الدهر، ثم رأت منك شيئا، قالت: ما رأيت منك خيراً قطُّ".لا تنسي أن تدعي له بالعوض والإخلاف.

21- الزوجة الصالحة لا تسأل زوجها الطلاق من غير سبب يلجئها إليه-وإن استُفزّت- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أيما امرأة سألت زوجها طلاقاً من غير بأس، فحرام عليها رائحة الجنة"[أصحاب السنن].

بعض الرجال ظلمة نعم ، وللمراة على الرجل حقوقا نعم ، ولكن لا بد من جيشين لنشوب معركة

حياك الله

نبض الجنوب
08-06-2010, 11:30 AM
حياكِ الله يا نبض الجنوب :
اشياء كثيرة مرت هنا قبلت بعضها ورفضت بعضها ولم احزم امري بشأن البعض الآخر
ليس الشر رجلا او امرأة من الرجال من يعدلون الف امراة ومن النساء من يعدلن الف رجل
ولكن تحمييل الرجل المسؤولية الكاملة عن فشل العلاقة الزوجية فهذا شيء لا يقبله عقل اصلا ، لان الزواج بالاساس قائم على الشراكة
وحين نتحدث عن قوامة الرجل فالاجدى ان لا نبحث عنها في بواطن النصوص بل بمدى ايمان المراة بهذه القوامة واتاحة الفرصة للرجل بان يمارس قوامته
طبعا ان لا انكر ان من الرجال من هم ظلمة ويستغلون ضعف المرأة وطبيعة المجتمع الشرقي ونظرته الى المطلقة
ولكن برأيك ما نسبة المطلقات اللواتي اطعن الله في ازواجهن ، من النساء من تطلقن ظلما نعم ولكن كثيرات منهن خالفن فطرة الله التي فطر عليها الناس

وبما انكِ احتكمتِ - ماجورة الى محكم التنزيل - فقد رضينا بالتحكيم
هذه حقوق الرجل على المراة ، واخبريني كم نسبة المطلقات اللواتي التزمن بها

1- رغّب الشرع الحنيف في طاعة الزوج وإرضائه في غير معصية لله تعالى، وذلك من أعظم الحقوق على المرأة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إذا صلّت المرأةُ خمسها، وصامت شهرها، وحصنت فرجها، وأطاعت زوجها، قيل لها: ادخلي الجنة من أيّ أبواب الجنة شئت". [صحيح ابن حبان]، "كوني له أمة يكن لك عبداً وشيكاً".

2 - احذري أن تكوني مقلقة لزوجك إذا أراد منك حاجته الزوجية، أو تتبرمي بالأعذار الواهية، فقد جاء الوعيد الشديد في ممانعة المرأة لزوجها إذا طلبها لفراشه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه، فأبت، فبات غضبان، لعنتها الملائكة حتى تصبح" [البخاري]


3 - كوني ودودة لطيفة مطاوعة حتى يشعر زوجك بالسكينة، قال تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}[الروم:21]، "تفقدي وقت منامه وطعامه، فإن تواتر الجوع ملهبة، وتنغص النوم مغضبة" كما جاء في وصية الأعرابية لبنتها. إياك وكثرة الشكوى والضجر من متاعب البيت أو من الضيوف، فقد يكون ذلك سبباً في نفوره منك ومن البيت، واصبري فإنك مأجورة إن شاء الله.

4 – "عليك بالكحل فإنه أزين الزينة، وأطيب الطيب الماء وإسباغ الوضوء"، واظبي على النظافة، تعطري وتزيني لزوجك وهيئي نفسك له (4). وتأكدي أن هذا يجذب إليك زوجك ويغض من بصره عن التطلع إلى الحرام. لكن لا تبالغي حتى لا يضيع الوقت أمام المرآة ! قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم :أي النساء خيرٌ ؟ قال: "التي تسُرُّه إذا نظر، وتطيعه إذا أمر، ولا تخالفه في نفسها ومالها بما يكره" [أبو داود].

5 - خدمة الزوج واجب، وأول ذلك الخدمة في المنزل وما يتعلق به من تربية الأولاد، وتهيئة الطعام والفراش ونحو ذلك، واقتد ببنت رسول الله صلى الله عليه وسلم و بأسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهم أحمعين (5)...

6 - يجب عليك حفظ أسرار زوجك ، وخاصة ما يجري بينكما في الخلوة من الرفث والشؤون الخاصة بالزوجية. لقوله صلى الله عليه وسلم:"إن من شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى المرأة وتفضي إليه، ثم ينشر سرهما"[مسلم]، فإفشاء سرّ الزوج ينافي طاعته وإرضاءه.

7 - احفظي نفسك وعرضك في غياب زوجك، وإياك وما يخدش حياءك وشرفك، قال تعالى: {فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ }[النساء: 34]، قانتات أي مطيعات لله تعالى. {حافظات للغيب} أي : مطيعات لأزواجهن حتى في الغيب، تحفظ بعلها بنفسها وماله. " فالاحتراس بماله والإرعاء على حشمه وعياله. وملاك الأمر في المال حسن التقدير، وفي العيال حسن التدبير"، كما جاء في وصية الأم لبنتها.

8 - إياك والغيرة الزائدة فإنها مفتاح الطلاق ! تجنبي كثرة الأسئلة المريبة ولا تكوني من اللواتي يفتشن الجيوب ويتنصتن على المكالمات ويتصيّدن الهفوات ،خصوصاً إن كانت لك ضرّة أو ضرّات...كل ذلك مذموم وعواقبه وخيمة.

9 - من حق الزوج عليك المتابعة في المسكن (7), وإلا دخلت في حكم الناشز المتمردة على واجبتها الزوجية والعياذ بالله !

10 - من حق زوجك عليك إرضاع الأطفال وحضانتهم، فاجعلي ذلك عبادة سامية واستحضري النية الصالحة لتجنين ثمارها. قال تعالى:{وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ}[البقرة:الآية 233]

11 - كوني أمينة على مال زوجك وما يودعه في البيت من نقد أو مؤنة أو غير ذلك فلا يجوز لك أن تتصرفي فيه بغير رضاه، وفي الحديث الشريف:"والمرأة راعية في بيت زوجها، ومسؤولة عن رعيتها".ولا تُخرجي من ماله إلا بإذنه:عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"لا يجوز لامرأة عطية إلا بإذن زوجها"[أخرجه أبو داود]...

12- لا تأذني لأحد في بيته إلا بإذنه: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه، ولا تأذن في بيته إلا بإذنه..."[متفق عليه]. "معناه أن لا تأذن الزوجة لأحد يكرهه الزوج في دخول البيت والجلوس في المنزل سواء كان المأذون له رجلا أجنبيا أو امرأة، أو أحداً من محارم الزوجة، فإنه يتناول جميع ذلك". ومرجع النهي أن الأصل تحريم دخول منزل الإنسان حتى يوجد الإذن في ذلك منه...

13- استأذنيه في صيام النافلة إن كان حا ضراً غير مسافر لقوله صلى الله عليه وسلم : لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه"[متفق عليه]، قالت عائشة: "إن كان ليكون عليَّ صيام من رمضان فلا أستطيع أن أقضيه حتى يأتي شعبان" [البخاري]

14- لا تخرجي من بيتك إلا بإذنه، ولا تخرجي إلا لحاجة أو مصلحة شرعية (8) وتعبّدي الله بقوله عز وجل {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ }[الأحزاب:33].

15- غضي الطرف عن الهفوات والأخطاء: وخاصة غير المقصود منها السوء في الأقوال والأفعال، "كل بني آدم خطّاء، وخير الخطائين التوابون"[أخرجه الترمذي].وإياك وكثرة العتب فإنه يورث البغضاء.

16- تجنبي الاستمرار في النقاش حالة غضبه، من الأفضل ألا تقاطعيه واستمعي جيداً حتى تهدأ أعصابه ثم تفاهما. حاولي أن تتجنبي كلما يسخطه لكي تنالي رضا ربك، لا تنسي هو جنتك ونارك. اسعي في إرضاء ه بكل وسيلة شرعية: قال صلى الله عليه وسلم "نساؤكم من أهل الجنة: الودود، الولود، العؤود على زوجها، التي إذا غضب جاءت حتى تضع يدها في يد زوجها، وتقول: لا أذوق غُمضاً حتى ترضى".

17- كوني صادقة معه خصوصاً فيما يحدث في غيابه، وابتعدي عن الكذب، فإن الأمر إن انطلى مرة فلن يستمر لفقد الثقة، وإذا فقدت الثقة ساءت العلاقة.

18- المشاركة الوجدانية في الأفراح والأحزان من أعظم أسباب المودة : إياك والفرح بين يديه إن كان مغتما، والكآبة بين يديه إن كان فرحاً. فإن المشاركة في الأفراح تجعلها مضاعفة، والمواساة في المصائب تكسر حدّتها، والمصيبة إذا عمّت خفّت.قفي إلى جنبه وأمدّيه بالصبر والرأي.

19- إكرام أهل زوجك وأقاربه - خصوصا والديه- خلق إسلامي أصيل فهما في سن والديك كما أن إكرامهما إكراما له، قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم : "ليس منا من لم يُجلّ كبيرنا، ويرحم صغيرنا، ويعرف لعالمنا حقه " [أحمد]

20- كوني قنوعة واشكري زوجك على ما يجلبه لك من طعام وشراب وثياب وغير ذلك مما هو في قدرته، واجتنبي جحده، فإن هذا من موجبات دخول النار. قال النبي صلى الله عليه وسلم:"أُرِيتُ النار، فإذا أكثر أهلها النساء يَكفُرْنَ" قيل: أيكفُرن بالله ؟ قال: "يكفرن العشير، ويكفرن الإحسان، ولو أحسنت إلى إحداهُنّ الدهر، ثم رأت منك شيئا، قالت: ما رأيت منك خيراً قطُّ".لا تنسي أن تدعي له بالعوض والإخلاف.

21- الزوجة الصالحة لا تسأل زوجها الطلاق من غير سبب يلجئها إليه-وإن استُفزّت- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أيما امرأة سألت زوجها طلاقاً من غير بأس، فحرام عليها رائحة الجنة"[أصحاب السنن].

بعض الرجال ظلمة نعم ، وللمراة على الرجل حقوقا نعم ، ولكن لا بد من جيشين لنشوب معركة

حياك الله
الأخ قس بن ساعدة
الموضوع أخذ منحى آخر غير الذي قصدته وتحول لحقوق الرجال (( لا أنتم ماخذين حقكم وزيادة )) وأعود للب الموضوع هو ما تبقى من الرجال وليس حقوق الرجال!
مرورك جميل جداً والمرأة التي لا تطبق الذي كتبت أعلاه (( لاتستحق أن تكون زوجة )) هذا أمر (((مفروغ منه)))!:j:

ورقه خريف
08-06-2010, 01:07 PM
.
.
بنت الجنوب حبيبتي ، ينصحون بـ منتدى لكِ : /
.
.

نبض الجنوب
08-06-2010, 01:29 PM
.
.
بنت الجنوب حبيبتي ، ينصحون بـ منتدى لكِ : /
.
.

على شرط يا حبيبتي تشاركيني فيه وش رايك؟

حياةٌ عاصــفةٌ
08-06-2010, 02:10 PM
/]أين ...... أين................. أين.... الخطاف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قربا مربط الهايلوكس مني .... لقحت حرب ساخر عن خبال ..... فضلا لا أمرا , عطنا رأيك بهذا الموضوع ..............
هل الموضوع أعلاه يناسب روح التاسع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أم أن نبض الجنوب لا تطبق عليها قوانين التاسع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وهل الموضوع مثار النقاش .. يليق بشتات ؟ أم برنامج الأسرة ؟ أم كلام نواعم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل معرًف الصورة يدل على كاتب المقال وحسن الوجه جواز مرور للقلوب في التاسع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أم أن الغزال بالصورة والقرد بالبيت ؟؟؟؟؟؟؟

بنطلون طيحني ..... ما اعراب طيحني ؟؟؟؟؟؟؟؟

هذا من وين جاي أكيد من المريخ أو من أحد القبور .. من مسببات سرعة الذهاب الى القبور الحوادث والأمراض والنساء .....

وهل يعقل أن لا يستطيع رجل أن يُعدل إعوجاج زوجته المصون ..... يعقل ونص ... حنا ماسلمنا من شركم بالبيوت حتى تطلعون لنا بالنت وبكرة تسابقونا على الشوارع ...

حين تصبح المملكة العربية السعودية(( صاحبة أعلى نسبة مطلقات بالعالم العربي فـــ تلك مصيبة (( قالوها يا حيف عالرجاااال ... من الأمور الجديدة التي يدرسها مجلس الشورى الموقر استصدار قرار يسمح للأجانب والهنود والبنغال والعرب العاربة والمستعربة من الدول العربية الاخرى الزواج من السعوديات ... حتى يلعنوا اليوم الذي جعلهم يأتوا للسعودية وبذلك يتم القضاء على العمالة وتتوفر الوظائف للشباب السعودي العاطل الذي لايعجب السعوديات .

فإذا كان رب البيت بالدف ضارباً(( كملوا أنتو )) .. هذه ثقافة الذهاب الى الأعراس .... بدأت تؤتي ثمارها ... ارتحتٍ يانويًر ...عتاب .... مواضي .... اسماء طقاقات .

وأعلم أنني تجاوزت الخطوط الحمراء (( ولكن شيء في نفسي أموت وأقوله )) (( وأعلم ان مصيره في شتات (( لأن الكاتب قلم أنثى ))
الآن أضمن لك عدم التشتيت ............ويمكن ..يمكن يوضع في الشريط الأصفر
بالنهايــــــــــــــــــــة .... سؤال للخطاف , أحس نفسي شوي مختلف بالمعرٍف الجديد , هـــــــاه وش رايك ؟؟؟؟؟؟؟؟

نبض الجنوب
08-06-2010, 11:39 PM
/]أين ...... أين................. أين.... الخطاف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قربا مربط الهايلوكس مني .... لقحت حرب ساخر عن خبال ..... فضلا لا أمرا , عطنا رأيك بهذا الموضوع ..............
هل الموضوع أعلاه يناسب روح التاسع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أم أن نبض الجنوب لا تطبق عليها قوانين التاسع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وهل الموضوع مثار النقاش .. يليق بشتات ؟ أم برنامج الأسرة ؟ أم كلام نواعم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل معرًف الصورة يدل على كاتب المقال وحسن الوجه جواز مرور للقلوب في التاسع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أم أن الغزال بالصورة والقرد بالبيت ؟؟؟؟؟؟؟
..... ما اعراب طيحني ؟؟؟؟؟؟؟؟
.. من مسببات سرعة الذهاب الى القبور الحوادث والأمراض والنساء .....
..... يعقل ونص ... حنا ماسلمنا من شركم بالبيوت حتى تطلعون لنا بالنت وبكرة تسابقونا على الشوارع ...
... من الأمور الجديدة التي يدرسها مجلس الشورى الموقر استصدار قرار يسمح للأجانب والهنود والبنغال والعرب العاربة والمستعربة من الدول العربية الاخرى الزواج من السعوديات ... حتى يلعنوا اليوم الذي جعلهم يأتوا للسعودية وبذلك يتم القضاء على العمالة وتتوفر الوظائف للشباب السعودي العاطل الذي لايعجب السعوديات .
.. هذه ثقافة الذهاب الى الأعراس .... بدأت تؤتي ثمارها ... ارتحتٍ يانويًر ...عتاب .... مواضي .... اسماء طقاقات .
الآن أضمن لك عدم التشتيت ............ويمكن ..يمكن يوضع في الشريط الأصفر
بالنهايــــــــــــــــــــة .... سؤال للخطاف , أحس نفسي شوي مختلف بالمعرٍف الجديد , هـــــــاه وش رايك ؟؟؟؟؟؟؟؟

ولماذا كل هذه الحرب ؟؟؟
يا الله (( كلمة الحق )) لاتعجبكم ...كيفكم
بس (( إنت مثلت أخلاقك في ردك )) وليس أخلاقي وما كتبته ليس من خيالي بل من واقع وأنت واحد يمثل هالواقع ولا (( ليش محروق ))
:gg1::gg1::gg1:

ساخر سبيل
08-06-2010, 11:43 PM
يبدو أنى تأخرت كثيراً

وأعلم ان مصيره في شتات (( لأن الكاتب قلم أنثى ))

ادخلى بمعرف رجالى و انتى تضمنى ان موضوعك لا يشتت
أو خلى أخوكى هو اللى يكتب الموضوع

جسوور
08-06-2010, 11:46 PM
نبض الجنوب


أنت تتحدثين عن واقع يمثل جزء ليس بالبسيط .. ولكن يبدو للقارئ لهذه السطور التعميم على الجزء السليم المتبقي من الرجال .. نحن من تبقى من الرجال .. فهل تحولنا في نظركم إلى أشباه رجال وَلَا رجال ؟؟! ..

نرجو أن نبتعد عن تحويل الساخر إلى ساحة للخلاف ..

نبض الجنوب
08-06-2010, 11:49 PM
يبدو أنى تأخرت كثيراً

ادخلى بمعرف رجالى و انتى تضمنى ان موضوعك لا يشتت
أو خلى أخوكى هو اللى يكتب الموضوع

يا الله كلام وقلته حتى المشرفين زعلوا
عاااادي بالعكس تأخيرك جا بصالحي ولا في مشرف ما درى وش اللي يدور
ولو نقل لشتات يسيء لك لأن الموضوع ساخر يعجبكم ويناسبكم ..:h::h:

cells
08-06-2010, 11:51 PM
يقال ان هناك عادة في الناس ان يرون الذي يريدون و يغضون طرفا او يتجاهلون عن الذي لا يريدون...
ان كان من حولك هم من جامعة ما سميته بــ ( بنطلون طيحني) فالك مصيبة , و انت كنت انت من يرى ذلك فتلك أعظم و عندها ينتهي الموضوع, و كلامك مردود عليه. اما ان كان من حولك هم من تلك الجماعة, فمن هم هؤلاء تحديدا؟؟ اخوة؟ ابناء عم؟ ابناء خال؟؟؟ ان كانوا كذلك فالاجدر ان تسأليهم و ان لم يكونوا كذلك فيكفيك فخرا انهم (اخوتك , ابناء اعمامك و ابناء اخوالك) رجالا بحق , ايضا هذا ينفي مقالتك و ينتهي الموضوع. اما و ان كنوا من نفس ( الطينة0 اي جماعة طيحني) فالبركة بمن هم مثقفون و اجزم انك منهم , فدورك انت ان تصلحي حله بالطريقة التي ترينها مناسبة.

كما ان ما كل ما يلمه ذهب, فليس كل ما لا يلمع معدن حقير... التشبه بالغرب مسيطر بصورة كبيرة على عقول شبابنا , و لكن ايس كل من قص شعره spiky انه ليس برجل, الله و حده يعلم ما في النفوس...

ان كنت ستنحبين الرجال الذين ماتوا فعليك اولا ان تلوميهم لعدم تعليم ابناءهم ماهية الرجولة , و عدم ترك صفاتهم الرجولية بأبنائهم ...
شماغ و عقال... انا اعيش في السعودية الآن و يمكنني ان احكم اين تجدين ذوي القصات التافهة ( ان اردنا ان نصفها اشمئزازا) و اي يتواجد اصحاب ( بنطلون طيحني) , فالتعميم في غير محله.. اما ان يتواجد الانسان دائما في تلك الاماكن و يعمم بناء عليها فهذا خطأه, كل شخص بإمكانه ان يجد المكان المناسب و الوقت المناسب للتسوق و التنزه بحيث يرى انه يعيش في جنة و بين الملائكة ( مبالغة و لكن تمس الحقيقة)

كل شخص ينظر الى اسرته و اصدقائه و مجتمعه المحيط جيدا... سيرى بصورة ممتازة اين الخلل و التقصير و القصور...

الشارب بعمره ما عمل رجال... و الشخص اللي شفتيه ما هو بشي غريب... الغريب انك شفتينه و تعجبتي..

و كيف تحكمين على الرجال بأنهم غير قادرين على الاهتمام برعيتهم و انت – افترض- لم تعاشرِ احدا منهم و لم تتعاملي معهم الا ان تريهم بعينك المجردة.. انا لا اطبل منك ان تجالسيهم او تختلطين بهم, لا و لكن ان لا تحكمي عليهم , و ان كان لدى الشخص تجربة سيئة مع احد ما فلا يجوز – مرة اخرى- التعميم.

انا لن اقول النساء و لن اشتكي لأني اعلم اكثر منك بكثير ماذا يعني ان النسء خلقن من ضلع الرجل و خلن من ضلعن اعوج , واعلم و افهم اكثر منك بكثير ماذا يعني ان النساء ناقصات عقل و دين.
الضلع الاعوج...
قيل ان هذا الضلع الاعوج خُلق من جانب القلب فهو مجبول على الحب فخلق الله ذلك الضلع الاعوج ليحمي القلب و هو معوجٌّ ليحميه من الجهة الاخرى .. و على النساء ان يفرحن بذلك الاعوجاج فهو ليس مبعثا مذلة او الانحطاط.
يقول الشيخ محمد متولي الشعراوي: معنى الضلع الأعوج: حينما يقول ذلك فإنه لا يذم النساء بهذا، وإنما هو صلى الله عليه وسلم يحدد طبائع النساء، وما اختصهن الله به من تفوق العواطف على العقل، على العكس من الرجل الذي يتفوق فيه العقل على العواطف، فما زاد في المرأة نقص من الرجل، وما زاد في الرجل نقص من المرأة.

اما بالنسبة لنقص العقل فأتركك مع العلامة الشيخ ابن باز:
(ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن) فبين - صلى الله عليه وسلم - أنهن ناقصات عقل ودين, وإن كن لا يرضين بذلك في الغالب يكرهن أن يسمعن هذا الكلام إلا من هداه الله ووفقه فالمقصود أن هذا حكم النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو ثابت في الصحيحين عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - ومعنى ناقصات العقل كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم - أن شهادة إحداهن بنصف الرجل, والمرأتان برجل هذا من نقصان العقل, وبنقص الدين كما قال - صلى الله عليه وسلم - تمر الأيام والليالي لا تصلي من أجل الحيض, وهكذا في النفاس, وهذا نقص كتبه الله عليها فينبغي لها أن تعترف بذلك ولا يمنع من هذا كون بعضهن عندها حذق عندها معرفة وعندها بصيرة لكن لا يمنع ذلك من كون النقص موجود فهي مهما بلغت من العلم, ومهما بلغت من الذكاء والبصيرة فهذا النقص لازم لها, وهذا النقص لا بد منه فشاهدة المرأتين برجل وهكذا ما يصيبها من حيض ونفاس هذا واقع, فينبغي للمرأة أن تعرف قدرها وأن تقف عند حدها, وأن تسأل الله التوفيق, وأن تجتهد في الخير أما أن تحاول مخالفة الشريعة ما بين الله ورسوله فهذا غلط منها ونقص عليها وهو من نقصها أيضاً والله المستعان

ختاما: الرجل امام الله مسؤول ( فقط)... و كل مسؤول حسب مكانه و عقله فلست من يحدد ان كان الرجل ام المرأة هو المسؤول الاكبر...
و ليس صحيحا ان الرجل هو الملام . فعندما تكون الانثى / الانسة او اسيدة هي شعلة من شعلات الفتن فلن نلوم فطرة وضعها الله في بني البشر..

من الذي يشتبه بالرجل؟؟؟؟ ربما انت وحدك, و ان كان هناك غيرك فليتقدم و قدموا اثباتاتكم , و اساسا هو مشتبه بماذا؟؟؟؟!!!!!! و ما هي معايير الاشتباه به؟؟؟

لم تتجاوزي الخطوط الحمراء ابدا ولكن كل معظم ما تفضلتي بطرحه مردود عليكِ مع شديدي احترامي لرأيك, و ما قد اتفق معك بحقيقته, اختلف معك جدا بأسلوبك و هذا حقي...

الله يهديكي و يهدينا
Cells

مــيّ
08-06-2010, 11:53 PM
حياكِ الله يا نبض الجنوب :
اشياء كثيرة مرت هنا قبلت بعضها ورفضت بعضها ولم احزم امري بشأن البعض الآخر
ليس الشر رجلا او امرأة من الرجال من يعدلون الف امراة ومن النساء من يعدلن الف رجل
ولكن تحمييل الرجل المسؤولية الكاملة عن فشل العلاقة الزوجية فهذا شيء لا يقبله عقل اصلا ، لان الزواج بالاساس قائم على الشراكة
وحين نتحدث عن قوامة الرجل فالاجدى ان لا نبحث عنها في بواطن النصوص بل بمدى ايمان المراة بهذه القوامة واتاحة الفرصة للرجل بان يمارس قوامته
طبعا ان لا انكر ان من الرجال من هم ظلمة ويستغلون ضعف المرأة وطبيعة المجتمع الشرقي ونظرته الى المطلقة
ولكن برأيك ما نسبة المطلقات اللواتي اطعن الله في ازواجهن ، من النساء من تطلقن ظلما نعم ولكن كثيرات منهن خالفن فطرة الله التي فطر عليها الناس

وبما انكِ احتكمتِ - ماجورة الى محكم التنزيل - فقد رضينا بالتحكيم
هذه حقوق الرجل على المراة ، واخبريني كم نسبة المطلقات اللواتي التزمن بها

1- رغّب الشرع الحنيف في طاعة الزوج وإرضائه في غير معصية لله تعالى، وذلك من أعظم الحقوق على المرأة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إذا صلّت المرأةُ خمسها، وصامت شهرها، وحصنت فرجها، وأطاعت زوجها، قيل لها: ادخلي الجنة من أيّ أبواب الجنة شئت". [صحيح ابن حبان]، "كوني له أمة يكن لك عبداً وشيكاً".

2 - احذري أن تكوني مقلقة لزوجك إذا أراد منك حاجته الزوجية، أو تتبرمي بالأعذار الواهية، فقد جاء الوعيد الشديد في ممانعة المرأة لزوجها إذا طلبها لفراشه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه، فأبت، فبات غضبان، لعنتها الملائكة حتى تصبح" [البخاري]


3 - كوني ودودة لطيفة مطاوعة حتى يشعر زوجك بالسكينة، قال تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}[الروم:21]، "تفقدي وقت منامه وطعامه، فإن تواتر الجوع ملهبة، وتنغص النوم مغضبة" كما جاء في وصية الأعرابية لبنتها. إياك وكثرة الشكوى والضجر من متاعب البيت أو من الضيوف، فقد يكون ذلك سبباً في نفوره منك ومن البيت، واصبري فإنك مأجورة إن شاء الله.

4 – "عليك بالكحل فإنه أزين الزينة، وأطيب الطيب الماء وإسباغ الوضوء"، واظبي على النظافة، تعطري وتزيني لزوجك وهيئي نفسك له (4). وتأكدي أن هذا يجذب إليك زوجك ويغض من بصره عن التطلع إلى الحرام. لكن لا تبالغي حتى لا يضيع الوقت أمام المرآة ! قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم :أي النساء خيرٌ ؟ قال: "التي تسُرُّه إذا نظر، وتطيعه إذا أمر، ولا تخالفه في نفسها ومالها بما يكره" [أبو داود].

5 - خدمة الزوج واجب، وأول ذلك الخدمة في المنزل وما يتعلق به من تربية الأولاد، وتهيئة الطعام والفراش ونحو ذلك، واقتد ببنت رسول الله صلى الله عليه وسلم و بأسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهم أحمعين (5)...

6 - يجب عليك حفظ أسرار زوجك ، وخاصة ما يجري بينكما في الخلوة من الرفث والشؤون الخاصة بالزوجية. لقوله صلى الله عليه وسلم:"إن من شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى المرأة وتفضي إليه، ثم ينشر سرهما"[مسلم]، فإفشاء سرّ الزوج ينافي طاعته وإرضاءه.

7 - احفظي نفسك وعرضك في غياب زوجك، وإياك وما يخدش حياءك وشرفك، قال تعالى: {فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ }[النساء: 34]، قانتات أي مطيعات لله تعالى. {حافظات للغيب} أي : مطيعات لأزواجهن حتى في الغيب، تحفظ بعلها بنفسها وماله. " فالاحتراس بماله والإرعاء على حشمه وعياله. وملاك الأمر في المال حسن التقدير، وفي العيال حسن التدبير"، كما جاء في وصية الأم لبنتها.

8 - إياك والغيرة الزائدة فإنها مفتاح الطلاق ! تجنبي كثرة الأسئلة المريبة ولا تكوني من اللواتي يفتشن الجيوب ويتنصتن على المكالمات ويتصيّدن الهفوات ،خصوصاً إن كانت لك ضرّة أو ضرّات...كل ذلك مذموم وعواقبه وخيمة.

9 - من حق الزوج عليك المتابعة في المسكن (7), وإلا دخلت في حكم الناشز المتمردة على واجبتها الزوجية والعياذ بالله !

10 - من حق زوجك عليك إرضاع الأطفال وحضانتهم، فاجعلي ذلك عبادة سامية واستحضري النية الصالحة لتجنين ثمارها. قال تعالى:{وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ}[البقرة:الآية 233]

11 - كوني أمينة على مال زوجك وما يودعه في البيت من نقد أو مؤنة أو غير ذلك فلا يجوز لك أن تتصرفي فيه بغير رضاه، وفي الحديث الشريف:"والمرأة راعية في بيت زوجها، ومسؤولة عن رعيتها".ولا تُخرجي من ماله إلا بإذنه:عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"لا يجوز لامرأة عطية إلا بإذن زوجها"[أخرجه أبو داود]...

12- لا تأذني لأحد في بيته إلا بإذنه: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه، ولا تأذن في بيته إلا بإذنه..."[متفق عليه]. "معناه أن لا تأذن الزوجة لأحد يكرهه الزوج في دخول البيت والجلوس في المنزل سواء كان المأذون له رجلا أجنبيا أو امرأة، أو أحداً من محارم الزوجة، فإنه يتناول جميع ذلك". ومرجع النهي أن الأصل تحريم دخول منزل الإنسان حتى يوجد الإذن في ذلك منه...

13- استأذنيه في صيام النافلة إن كان حا ضراً غير مسافر لقوله صلى الله عليه وسلم : لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه"[متفق عليه]، قالت عائشة: "إن كان ليكون عليَّ صيام من رمضان فلا أستطيع أن أقضيه حتى يأتي شعبان" [البخاري]

14- لا تخرجي من بيتك إلا بإذنه، ولا تخرجي إلا لحاجة أو مصلحة شرعية (8) وتعبّدي الله بقوله عز وجل {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ }[الأحزاب:33].

15- غضي الطرف عن الهفوات والأخطاء: وخاصة غير المقصود منها السوء في الأقوال والأفعال، "كل بني آدم خطّاء، وخير الخطائين التوابون"[أخرجه الترمذي].وإياك وكثرة العتب فإنه يورث البغضاء.

16- تجنبي الاستمرار في النقاش حالة غضبه، من الأفضل ألا تقاطعيه واستمعي جيداً حتى تهدأ أعصابه ثم تفاهما. حاولي أن تتجنبي كلما يسخطه لكي تنالي رضا ربك، لا تنسي هو جنتك ونارك. اسعي في إرضاء ه بكل وسيلة شرعية: قال صلى الله عليه وسلم "نساؤكم من أهل الجنة: الودود، الولود، العؤود على زوجها، التي إذا غضب جاءت حتى تضع يدها في يد زوجها، وتقول: لا أذوق غُمضاً حتى ترضى".

17- كوني صادقة معه خصوصاً فيما يحدث في غيابه، وابتعدي عن الكذب، فإن الأمر إن انطلى مرة فلن يستمر لفقد الثقة، وإذا فقدت الثقة ساءت العلاقة.

18- المشاركة الوجدانية في الأفراح والأحزان من أعظم أسباب المودة : إياك والفرح بين يديه إن كان مغتما، والكآبة بين يديه إن كان فرحاً. فإن المشاركة في الأفراح تجعلها مضاعفة، والمواساة في المصائب تكسر حدّتها، والمصيبة إذا عمّت خفّت.قفي إلى جنبه وأمدّيه بالصبر والرأي.

19- إكرام أهل زوجك وأقاربه - خصوصا والديه- خلق إسلامي أصيل فهما في سن والديك كما أن إكرامهما إكراما له، قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم : "ليس منا من لم يُجلّ كبيرنا، ويرحم صغيرنا، ويعرف لعالمنا حقه " [أحمد]

20- كوني قنوعة واشكري زوجك على ما يجلبه لك من طعام وشراب وثياب وغير ذلك مما هو في قدرته، واجتنبي جحده، فإن هذا من موجبات دخول النار. قال النبي صلى الله عليه وسلم:"أُرِيتُ النار، فإذا أكثر أهلها النساء يَكفُرْنَ" قيل: أيكفُرن بالله ؟ قال: "يكفرن العشير، ويكفرن الإحسان، ولو أحسنت إلى إحداهُنّ الدهر، ثم رأت منك شيئا، قالت: ما رأيت منك خيراً قطُّ".لا تنسي أن تدعي له بالعوض والإخلاف.

21- الزوجة الصالحة لا تسأل زوجها الطلاق من غير سبب يلجئها إليه-وإن استُفزّت- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أيما امرأة سألت زوجها طلاقاً من غير بأس، فحرام عليها رائحة الجنة"[أصحاب السنن].

بعض الرجال ظلمة نعم ، وللمراة على الرجل حقوقا نعم ، ولكن لا بد من جيشين لنشوب معركة

حياك الله

جزاك الله خــيرا.............:rolleyes:
.
.
.
حجّـي:z:

نبض الجنوب
09-06-2010, 12:02 AM
يقال ان هناك عادة في الناس ان يرون الذي يريدون و يغضون طرفا او يتجاهلون عن الذي لا يريدون...
ان كان من حولك هم من جامعة ما سميته بــ ( بنطلون طيحني) فالك مصيبة , و انت كنت انت من يرى ذلك فتلك أعظم و عندها ينتهي الموضوع, و كلامك مردود عليه. اما ان كان من حولك هم من تلك الجماعة, فمن هم هؤلاء تحديدا؟؟ اخوة؟ ابناء عم؟ ابناء خال؟؟؟ ان كانوا كذلك فالاجدر ان تسأليهم و ان لم يكونوا كذلك فيكفيك فخرا انهم (اخوتك , ابناء اعمامك و ابناء اخوالك) رجالا بحق , ايضا هذا ينفي مقالتك و ينتهي الموضوع. اما و ان كنوا من نفس ( الطينة0 اي جماعة طيحني) فالبركة بمن هم مثقفون و اجزم انك منهم , فدورك انت ان تصلحي حله بالطريقة التي ترينها مناسبة.


كما ان ما كل ما يلمه ذهب, فليس كل ما لا يلمع معدن حقير... التشبه بالغرب مسيطر بصورة كبيرة على عقول شبابنا , و لكن ايس كل من قص شعره spiky انه ليس برجل, الله و حده يعلم ما في النفوس...


ان كنت ستنحبين الرجال الذين ماتوا فعليك اولا ان تلوميهم لعدم تعليم ابناءهم ماهية الرجولة , و عدم ترك صفاتهم الرجولية بأبنائهم ...
شماغ و عقال... انا اعيش في السعودية الآن و يمكنني ان احكم اين تجدين ذوي القصات التافهة ( ان اردنا ان نصفها اشمئزازا) و اي يتواجد اصحاب ( بنطلون طيحني) , فالتعميم في غير محله.. اما ان يتواجد الانسان دائما في تلك الاماكن و يعمم بناء عليها فهذا خطأه, كل شخص بإمكانه ان يجد المكان المناسب و الوقت المناسب للتسوق و التنزه بحيث يرى انه يعيش في جنة و بين الملائكة ( مبالغة و لكن تمس الحقيقة)


كل شخص ينظر الى اسرته و اصدقائه و مجتمعه المحيط جيدا... سيرى بصورة ممتازة اين الخلل و التقصير و القصور...


الشارب بعمره ما عمل رجال... و الشخص اللي شفتيه ما هو بشي غريب... الغريب انك شفتينه و تعجبتي..


و كيف تحكمين على الرجال بأنهم غير قادرين على الاهتمام برعيتهم و انت – افترض- لم تعاشرِ احدا منهم و لم تتعاملي معهم الا ان تريهم بعينك المجردة.. انا لا اطبل منك ان تجالسيهم او تختلطين بهم, لا و لكن ان لا تحكمي عليهم , و ان كان لدى الشخص تجربة سيئة مع احد ما فلا يجوز – مرة اخرى- التعميم.


انا لن اقول النساء و لن اشتكي لأني اعلم اكثر منك بكثير ماذا يعني ان النسء خلقن من ضلع الرجل و خلن من ضلعن اعوج , واعلم و افهم اكثر منك بكثير ماذا يعني ان النساء ناقصات عقل و دين.
الضلع الاعوج...
قيل ان هذا الضلع الاعوج خُلق من جانب القلب فهو مجبول على الحب فخلق الله ذلك الضلع الاعوج ليحمي القلب و هو معوجٌّ ليحميه من الجهة الاخرى .. و على النساء ان يفرحن بذلك الاعوجاج فهو ليس مبعثا مذلة او الانحطاط.
يقول الشيخ محمد متولي الشعراوي: معنى الضلع الأعوج: حينما يقول ذلك فإنه لا يذم النساء بهذا، وإنما هو صلى الله عليه وسلم يحدد طبائع النساء، وما اختصهن الله به من تفوق العواطف على العقل، على العكس من الرجل الذي يتفوق فيه العقل على العواطف، فما زاد في المرأة نقص من الرجل، وما زاد في الرجل نقص من المرأة.


اما بالنسبة لنقص العقل فأتركك مع العلامة الشيخ ابن باز:
(ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن) فبين - صلى الله عليه وسلم - أنهن ناقصات عقل ودين, وإن كن لا يرضين بذلك في الغالب يكرهن أن يسمعن هذا الكلام إلا من هداه الله ووفقه فالمقصود أن هذا حكم النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو ثابت في الصحيحين عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه - ومعنى ناقصات العقل كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم - أن شهادة إحداهن بنصف الرجل, والمرأتان برجل هذا من نقصان العقل, وبنقص الدين كما قال - صلى الله عليه وسلم - تمر الأيام والليالي لا تصلي من أجل الحيض, وهكذا في النفاس, وهذا نقص كتبه الله عليها فينبغي لها أن تعترف بذلك ولا يمنع من هذا كون بعضهن عندها حذق عندها معرفة وعندها بصيرة لكن لا يمنع ذلك من كون النقص موجود فهي مهما بلغت من العلم, ومهما بلغت من الذكاء والبصيرة فهذا النقص لازم لها, وهذا النقص لا بد منه فشاهدة المرأتين برجل وهكذا ما يصيبها من حيض ونفاس هذا واقع, فينبغي للمرأة أن تعرف قدرها وأن تقف عند حدها, وأن تسأل الله التوفيق, وأن تجتهد في الخير أما أن تحاول مخالفة الشريعة ما بين الله ورسوله فهذا غلط منها ونقص عليها وهو من نقصها أيضاً والله المستعان


ختاما: الرجل امام الله مسؤول ( فقط)... و كل مسؤول حسب مكانه و عقله فلست من يحدد ان كان الرجل ام المرأة هو المسؤول الاكبر...
و ليس صحيحا ان الرجل هو الملام . فعندما تكون الانثى / الانسة او اسيدة هي شعلة من شعلات الفتن فلن نلوم فطرة وضعها الله في بني البشر..


من الذي يشتبه بالرجل؟؟؟؟ ربما انت وحدك, و ان كان هناك غيرك فليتقدم و قدموا اثباتاتكم , و اساسا هو مشتبه بماذا؟؟؟؟!!!!!! و ما هي معايير الاشتباه به؟؟؟


لم تتجاوزي الخطوط الحمراء ابدا ولكن كل معظم ما تفضلتي بطرحه مردود عليكِ مع شديدي احترامي لرأيك, و ما قد اتفق معك بحقيقته, اختلف معك جدا بأسلوبك و هذا حقي...


الله يهديكي و يهدينا
Cells

عزيزي الرجل الموضوع طرح للنقاش لشيء ما في نفسي !!!
وأثار الجدل !!!
لأن الكاتب أنثى ولو ركزت قليلاً عد وإقرأ ماكتبت(( رسام سعودي )) رسم شماغ وعقال وهو رجل (( وصف الحالة الي وصلوا لها شبابنا ودامك مو منهم ليش تدافع وليش تنحرق ولا عشان بنت طرحت الموضوع الله يهديك بس:d(5:

نبض الجنوب
09-06-2010, 12:26 AM
نبض الجنوب


أنت تتحدثين عن واقع يمثل جزء ليس بالبسيط .. ولكن يبدو للقارئ لهذه السطور التعميم على الجزء السليم المتبقي من الرجال .. نحن من تبقى من الرجال .. فهل تحولنا في نظركم إلى أشباه رجال وَلَا رجال ؟؟! ..

نرجو أن نبتعد عن تحويل الساخر إلى ساحة للخلاف ..
جسور أنا حددت النوعية وأنظر جيدا (( أشباه الرجال ))
طيب الي واثق من حاله ليش محروق ويدافع عن شبه رجل أسألك بالله لييييه وبعدين هم السبب يحبون السخرية لم كتبت جريمة فوووه حولوه هنا كله عشان الكاتب قلم انثى سعودية وكتبت هالموضوع الساخر بطريقة أقوى وزعلوا ليش الله يهديهم بس:k::k::e:
مرورك أسعدني جدا..

cells
09-06-2010, 12:35 AM
عزيزي الرجل الموضوع طرح للنقاش لشيء ما في نفسي !!!
وأثار الجدل !!!
لأن الكاتب أنثى ولو ركزت قليلاً عد وإقرأ ماكتبت(( رسام سعودي )) رسم شماغ وعقال وهو رجل (( وصف الحالة الي وصلوا لها شبابنا ودامك مو منهم ليش تدافع وليش تنحرق ولا عشان بنت طرحت الموضوع الله يهديك بس:d(5:

انا لما بدي اوضح رأيي في قضية ما بوضحه بصرف النظر عن الفئة ... و لو ركزت قليلا فيما كتبت لانتبهتِ انك اخذت صورة و عممتيها... ثانيا انا اجبتك من واقع الحياة السعودية..

اما موضوع انه الكاتب ذكر او انثى ما بفرق معي سيما انه ليس كل اسم ( لقب) يبين حقيقة الكاتب و حتى لو قال انه انثى او ذكر.

اخيرا و ليس آخرا بما انك طلبت ان يقتصر الموضوع على السعوديين فسأتركه لك و لإخواني السعوديين امثار الاخ جسور ليتابعوه... و لا حول و لا قوة الا بالله

Cells

نبض الجنوب
09-06-2010, 12:36 AM
ياي

http://pictures.msharkat.com/data/images/1256883818-image.jpg

الأخ جدا وضع صورة للنوعية التي أخصها ولكن المشكلة
(( مصرين إني أخصكم )) كي لا يشتبه بك لا تعلق على موضوع لا يخصك البته!

حياةٌ عاصــفةٌ
09-06-2010, 12:53 AM
هذه هي المشكلة ... في بعض من يتكأكأ على الـــــــــ كي بورد key board . اذا ما توافقني الرأي فأنت ضدي , وأنت من أشباه الرجال وأنت ( طيحني ) وتمثَل بيئتك وما الى هنالك من ألفاظ , تثبت بما لايدع مجالا للشك أن النساء اذا خرجن من المطبخ , حاســــــــــن ( من الفعل يحوس كالثور في الساقية ) فيشتم هذا ويلقي على ذلك تهما من فيض الحرقة والحرارة .... لا تملك ازاءها الا ان تقول / لا حول ولا قوة الا بالله

ولماذا كل هذه الحرب ؟؟؟
يا الله (( كلمة الحق )) لاتعجبكم ...كيفكم
بس (( إنت مثلت أخلاقك في ردك )) وليس أخلاقي وما كتبته ليس من خيالي بل من واقع وأنت واحد يمثل هالواقع ولا (( ليش محروق ))


كل هذا , لأني قلت رأيي ... الله يعين ... لو كنت مكانه بالثلاث ....

جسوور
09-06-2010, 01:01 AM
جسور أنا حددت النوعية وأنظر جيدا (( أشباه الرجال ))
طيب الي واثق من حاله ليش محروق ويدافع عن شبه رجل أسألك بالله لييييه وبعدين هم السبب يحبون السخرية لم كتبت جريمة فوووه حولوه هنا كله عشان الكاتب قلم انثى سعودية وكتبت هالموضوع الساخر بطريقة أقوى وزعلوا ليش الله يهديهم بس:k::k::e:
مرورك أسعدني جدا..


بالعكس ياأختي نبض الجنوب .. المسألة ليست لأن الكاتب أنثى .. أظن أن أحداً لايُمارس العنصرية ضد حواء وبناتِها أبداً .. لاتفكري بهذه الطريقة .. وبكل تأكيد الجميع يُحب أن يُدافع عن بني جنسِه بأي طريقة .. والمسألة ليست في الثقة في النفس مِن عدمها .. لا .. المسألة أن أيَّ متصفح لهذا الموضوع _والله أعلم_ يظُن أن الكاتب يُعمم على جميع الرجال الإنحلال والتخلي عن مروءته .. وخصوصاً _وهذا اعتراف_ إذا كان الكاتب أنثى .. والإنسان بطبيعته قد يقبل النقد ولكنه ينظُرُ أولاً إلى الشخص الناقد .. يُفتش أولاً عن عيوب الناقد .. لذلك كان واجباً على كل من يُقدم نصيحةً أو نقداً أو فكراً .. يجب عليه أن يُقدم قدوةً عملية .. وأن يُفتش أولاً في نفسه ويُصلح عيوبها .. هذا هو العقل البشري .. يقول لك .. بقول المثل الشهير ( إذا كان بيتُ الفتاة من زُجاج .. فلا ترمي الرجال بالحجارة ) !! .. ومهما كان كلامُك صحيحاً .. صدقيني تبقى مسألة تقبل الرجال وتفهُمُم لكلامِك معلقةً بهذا الأمر .. أن البنات أيضاً يمرون بحالة سيئة أيضاً .. وعليهن أولاً أن يسخروا من أنفسهم قبل توجيه السخرية لأشباه الرجال .. أعلم _بل نعلم كلنا_ أن الرجولة قد فقدت مُقوماتها ورونقها في قلوب الكثير من الرجال .. حتى أصبح يبحث عن شيء آخر .. فتَخَنّثَت أفكارُه .. وظهرت على شكلِهِ وسلوكياتِه .. وأصبح أقرب منه إلى تاء التأنيث .. وهؤلاء لانعترفُ بهم يانبض الجنوب .. هم ليسوا رجالاً حتى تعُدونهم من ضمن صفوفنا .. ولسوا إناثاً حتى يكونوا من ضمنكن ..! .. هم شواذ في كل قاعدة .. بالضبط كالشواذ منكُن .. ومن العار أن تتخلى الأنثى عن أنوثتها وطبيعتها .. ولكن العار الأكبر أن يتخلى الذكور عن رجُولتهم .. هذه حقيقةٌ معلومة لسنا نُغفِلُها .. ولكني أرجو ألا يكون طرحُكِ هنا نابعاً من غضبةٍ معينةٍ أو أشياء في النفس .. كـ تصفية حِسابات مع الرجال جميعهم .. العقلاء منا معشر المتصفحين يرحبون بالنقد والسخرية الهادفة .. ويرفُضون السخرية اللاذعة .. واللتي قد تولد البغضاء والشحناء .. فتتحول الردود بعد ذلك إلى عداوات وشتائم متبادلة .. لذلك يبدو أن المشرف قد شَتّتَ الموضوع لهذا السبب .. ! .. وعلى كل قد أطلتُ كثيراً .. ولكن لأجل الإنصاف .. وتوضيح مالم يُفهم بعد

جداً !
09-06-2010, 01:22 AM
.
أتيت بهذا الوسيم لكي يرى الجميع أننا سندخل عالم عرض الأزياء من أوسع أبوابه مع الإحتفاظ بخصوصيتنا وهويتنا إلخ إلخ

لا يجي أحد ويقول هذا تشبه بالغرب f*


!!

-
العولمة ثقافة واحدة سيلبسها الجميع من الشرق إلى الغرب
ستزيدنا تعاسة وتشبعنا مهانة !

.

جسوور
09-06-2010, 01:23 AM
.
أتيت بهذا الوسيم لكي يرى الجميع أننا سندخل عالم عرض الأزياء من أوسع أبوابه مع الإحتفاظ بخصوصيتنا وهويتنا إلخ إلخ

لا يجي أحد ويقول هذا تشبه بالغرب f*


!!

-
العولمة ثقافة واحدة سيلبسها الجميع من الشرق إلى الغرب
ستزيدنا تعاسة وتشبعنا مهانة !

.

هذا تشبه بالغرب :y:

دائم العز
09-06-2010, 01:29 AM
أنا أبن أبووي

الرياجيل هنياا علامك يامره تحجبي لعن الله اللللل

أدخلي لا أجيب الهلكز وأتوطى بطنك الحين

وش ذا السواليف لا بارك اللله الالالالا

نبض الجنوب
09-06-2010, 01:40 AM
أنا أبن أبووي

الرياجيل هنياا علامك يامره تحجبي لعن الله اللللل

أدخلي لا أجيب الهلكز وأتوطى بطنك الحين

وش ذا السواليف لا بارك اللله الالالالا


هذول أولاد بلدي ونعم الرجولة!!!
والله ومثال النزاهة ومن غباوتكم مستمرين


كملوا كملوا خلوا الناس تعرفكم وتتعرف أكثر على رجولتكم !!!
ياااااا حيف عالرجااااال ياااااحيف:n::n::n::n::n:

ساخر سبيل
09-06-2010, 02:02 AM
لذلك يبدو أن المشرف قد شَتّتَ الموضوع لهذا السبب
لأ طبعاً .. انت حتفسر أفعالى على مزاجك ؟

انا شتت الموضوع بسبب انه مكتوب بقلم أنثوى ، بالظبط زى ما قالت نبض ، و أى أسباب أخرى غير هذا هى أسباب كامنة فقط فى عقل أصحابها و لا علاقة لها بعقلى و لا بعقل نبض الجنوب

معلهش يا نبض سامحيه .. انتى عارفة الرجالة غاويين وصاية على أفعال الآخرين

جسوور
09-06-2010, 02:13 AM
لأ طبعاً .. انت حتفسر أفعالى على مزاجك ؟

انا شتت الموضوع بسبب انه مكتوب بقلم أنثوى ، بالظبط زى ما قالت نبض ، و أى أسباب أخرى غير هذا هى أسباب كامنة فقط فى عقل أصحابها و لا علاقة لها بعقلى و لا بعقل نبض الجنوب

معلهش يا نبض سامحيه .. انتى عارفة الرجالة غاويين وصاية على أفعال الآخرين

آسف .. والله .. من جد آسف ..
اللقافة مرض راح اتخلص منه بإذن الله

~°•مِسمَار جُحَا•° ~
09-06-2010, 02:18 AM
أعتقد أنك كنتِ قاسيه في الحكم شوي
عموما الرجل القديم لم يكن جيد كما عممتي
بالعكس كان أكثر قساوه الا من رحم ربي
والحاضر ليس سيئ كماعممتي هناك من هو جيد
يعني الماضي ليس جيدا كما نتخيل ولا الحاضر سيئاً كما نتخيل كلٌ له سلبياته وايجابياتهg*
انا اعلم انك قلتي ((انا اقصد اشباه الرجال ))
لكن عندما نقرأه يتضح لنا التعميم رغم كتابتك ..((اشباه الرجال))
ربما كتبتي ذلك في لحظة عصبيه من النصف الآخر انا لا ألومك فهم دائماً ماينرفزوننا :content:
لكن حاولي ان تراجعي حساباتك وتعلمي انك لست في حرب مع الرجل هنا بالعكس الرجل الآن اكثر مرونه وثقافه وربما فضلت المرأه على الرجل أحياناً ..:62d:
تحياتي:rose:

روح منسيّة
09-06-2010, 02:50 AM
مساء الخير :biggrin5:
في كل حاجة في حد كويس و حد وحش فعادي بقى
يعني لو واحدة مش متجوزة تدعي ربنا يجيلها حد كويس مش زي الوحشين
وبقيت الناس ربنا معاهم
و تحاول تعيش حتى لو اللي حتتجوزه مش كويس 100 في المية زي ما هي عايزاه لأنها كمان ممكن تكون بالنسبة له كدة ف خالصين
عيشي

نبض الجنوب
09-06-2010, 03:10 AM
آسف .. والله .. من جد آسف ..
اللقافة مرض راح اتخلص منه بإذن الله

المره الجايه بـــــــــ كتب في النساء
ولا تزعلوا بس رجاااااء الموضوع طرح للنقاش ومحاربة هذه الفئة السيئة من الرجال ولم يطرح للجدال والمشاحنات بين مشرفين وأعضاء
وأنا ما كنت أتخيل بتوصل لكذا لا لا لا :c::c:
:h: صارت حرب :h:
والسبب قلمي يا جماعة الخير الموضوع بسيط وشرحته لغيرتي على أبناء بلدي وإثارة غيرة الأباء على الجيل الصاعد (( مش لشن الحرب ضد رجل (( هو أبي أخي عمي زوجي ))
أرجو من المشرفين مراعاة أن الموضوع كتب للجدل الراقي وليس المبتذل (( وكل من سب وشتم هنا بمتصفحي يمثل شخصيته الحقيقة وأخلاقه)) ولا أسهل شيء السب وأحد يعرف من انا لا...إذن إرتقوا هذا منتدى ساخر يهدف لإثارة الغيرة لا الحرب بين رجال ونساء
الله يهديكم ويهديني ليتني ما كتبت هالموضوع!
:e::n::n::n:

مزار قلوب
09-06-2010, 04:12 AM
وماهو الدافع من كتابة هذا الموضوع !!
ابحث أولا عن الدافع ..
وإذا عرف السبب بطل العجب !

مع أنه يقال - والقيلة مكرورة - إذا أردت أن تنظر لرقي
أمة فانظر إلى نسائها !!

وأنتِ تريدين رجل ..
ومن باب أولى ..أن تبحثي عن تلك المرأة القادرة على
إنجابه وتربيته !

التربية أساس كل شيء ..بل هي كل شيء ..ومن يختلف معي يخفض يده !
وأنا أعطي الزمن صك براءة من أي انحراف في سلوك الأفراد .
فالزمن لا يحمل الإنسان على التمادي ..
الزمن يقوّم ويهذب ويطفئ فتيل الرذيلة والاعوجاج .

الوالدين أصبحوا في هذا الزمن ..آباء بيولوجيون ..
قاموا بإنجاب ضحية وركنوها تحت تأثير البيئة المحيطة التي ربما كانت
بؤرة فساد لا يدخل عليها نور الفضيلة لو ساعة من نهار !

والوالد أو الأم ..هو من ربى لا من ولد !

وإن كانت وسائل التنشئة الاجتماعية المعروفة قائمة على خمس ..
فإنني أرى أن كلا من ( الوالدين والمسجد والمؤسسات التعليمية ) ذهبت في خبر كان !
تقلص دورها كثيرا يا جماعة .. لسبب أو لآخر .. أضحت وسائل ذات محدودية في فاعليتها !
لم يعد إلا وسائل الإعلام ( الميديا ) وجماعة الرفاق !
وليس أشر من الأولى غير الثانية !


لا أدري كيف كانت بيوتكم قديما ..
إلا أني أذكر جيدا كيف كان بيتنا الذي ربيت به .. ككل منزل قديم لم يتلوث بالمغريات المادية
بعد ولا الانفتاح الفضائي !
كان صوت عبد الصمد كثيرا ما يتردد في أرجاء المنزل ..
كانت علاقتنا - كأطفال - بالمسجد تتجاوز الفروض اليومية إلى حلقات التحفيظ !
هنا صوت ذكر ..وهناك صدى !
كانت البرامج المعتادة في التلفاز أكثر للحشمة منها للابتذال !
كانت البيئة المحيطة غاية في البساطة والهموم الحياتية لكبارنا لا تتجاوز ستر وعافية !
الوالدين يقضّون معنا أكثر فترات اليوم ..ولا نختفي عن أنظارهم كثيرا ..وكأننا لا نود !

أكثر الصفات الإجابية التي فيّ - إن وجدت - ماهي إلا أثر تراكمي تشربّته نفسي منذ الطفولة .
فكثيرا من الآيات القرانية والأحاديث النبوية ..ألقموني إياها صغيرا !
نتيجة قيم تربوية لا بأس بها و بيئة لا بأس بها .
الآن وأنا ألج في بحر من التساؤل ..
كيف هو حال هذا الجيل ..والوصف الغالب لبيت أحدهم كعينة ..
أب وأم في شغل فكهون ..
وبدلا من صوت تالئ لكتاب الله ..هناك فديو كليب وفيلم غربي ولابتوب !!
ورقابة شبه معدومة ..وتربية على أيدي مستخدمة من آخر الدنيا..
ينظر الطفل أو الطفلة لهذه الإنسانة على أنها أم !!

هل القادم أجمل ..
ربما ..لكن بنسبية وتفاوت وهذا إن حدث ..
فهو لا يفتأ إلا أن يعود حسب سنة الحياة وهي ؛
أن كل قادم من الأيام ..أسوأ !

~°•مِسمَار جُحَا•° ~
09-06-2010, 04:31 AM
مزار قلوب ليس الآباء جميعهم هكذا الآن..(أقصد بالآباء الأم والأب)
وليسوا جميعهم كانوا كما تخيلت بصوره جميله ملائكيه قديماً
انما هناك طبقات معينه من الأفراد تعاملوا مع أموالهم بطريقه خاطئه فأنجبوا هذا الجيل الذي تتكلم عنه..
ثم أخي الكريم هلا توقفت عن نظرتك التشائميه تلك عن المستقبل..؟؟..:)
ففي الماضي هناك أشياء يفعلها الآباء والأمهات مع مرور الزمن أختفت من بدع وخرافات وغيره واحكام لم يعرفوها بعد..الخ
كما أن هناك أسلوب قاسي وفجوه بين الأب وأبنائه لم تعد موجوده الآن
ففي الماضي لم يكن يستطيع الابن او البنت الحوار مع اباهم بأريحيه كانت هناك قيود وخوف
أخي لايزال هناك أناس محافظون على تربية ربما أكثر من الماضي .فأنا أرى العديد من الآباء يقرأون عن أساليب تربية الأبناء غير غافلين عن تنمية الجانب الديني وتثقيفهم
وايضاً لاتزال دور التحفيظ تعج بالطلاب
ولاتزال هناك العديد البيوت تصدح بالقرآن
أرجوكم المستقبل ليس سيئاً كما تتصورون
والماضي ليس مشرقاً كما تتخيلون..
:)

زينات
09-06-2010, 04:37 AM
قصة طريفة ومأساوية في نفس الوقت ، جاءتني عبر الايميل ..


زوجي والحلاق ..!

في كل يوم أستيقظُ قبل صلاة الفجر بقليل، أذهبُ مسرعة إلى المطبخ، وأضع إبريق الماء على النار، أذهب بعدها مسرعة وآخذ لي دش ماء بارد،
أخرجُ وأؤدي صلاة الفجر على عجل، ثم أدخل أولاً على غرفة البنات وأقوم بإيقاظهن قبل الأولاد فأمامي معهن مشوار طويل قبل أن يغلقن باب البيت باتجاه المدرسة.
ثم أخرج باتجاه غرفة الأولاد، وأقوم بإيقاظ دحومي الصغير أولاً لكي يقوم بتسميع واجب القرآن الذي أعطاه إياه المعلم يوم أمس، أيقظتُ دحومي ثم أيقظتُ ريان الأكبر سناً، وما إن أيقظته حتى رد علي قائلاً: أمي لن أذهب اليوم إلى المدرسة، فالمعلم قد قال لي: إذا لم تحلق شعرك فلا تحضر إلى المدرسة، عندها تذكرتُ بأن ابني ريان قد طلب من والده وبإلحاح ولليوم الثالث على التوالي بأن يذهب به إلى الحلاق، ولكن والده الموقر و زوجي العزيز كأنه لم يسمع شيئا وكأن الأمر لا يعنيه!!
فزوجي يعود في الواحدة ليلاً وبصحبته كوكتيل من روائح الشيشة والجراك والمعسل والسجائر! وربما أشياء أخرى لا أستطيع تحديدها!
وما إن يدخل ويتوسط البيت حتى يطلب عشاءه، ثم يبدأ في تناوله دون أن يسأل نفسه من أحضر هذا الخبز ومن أين أتت هذه النواشف أو من اشترى هذه الأشياء؟! هذا المشهد يتكرر أيضاً على وجبة الغداء، فسيادته لا يدري من أين جاء هذا اللحم الذي يأكله ولا من أين جاءت مقادير هذه السلطة التي يلتهمها؟!
أخرجت ورقة وقلماً وكتبتً فيها رسالة إلى المعلم أطلب منه فيها أن يتجاوز عن ابني هذا اليوم على وعد بأن أحلق شعره في المساء.

استيقظت البنات وقمتُ بتمشيط شعرهن، وفي نفس الوقت دحومي يقرأ حفظه من القرآن الكريم علي، أكملت البنات ارتداء ملابسهن فيما ذهبتُ إلى المطبخ وأخرجت الفول من الثلاجة وقمت بتسخينه ثم جهزت الإفطار، وناديت على الأولاد والبنات بصوت عالٍ لكي يتناولوا إفطارهم ولا يتأخروا على المدرسة، تحلقوا جميعاً حول السفرة، ثم بدأتُ بتوزيع مصروفهم المدرسي واحداً بعد الآخر، خرجوا جميعا فدخلت إلى غرفتي واستلقيت كي آخذ لي قسطاً من النوم.
وما إن أغمضتُ عيناي حتى صاحت ابنتي الصغيرة ذات الشهرين، ففزعتُ إليها مسرعة، ووجدتُ حرارتها مرتفعة بشكل مفاجئ!
أعطيتها خافضاً للحرارة ونومتها، كانت الساعة عندها تشير إلى الثامنة صباحاً، استيقظ بعلي العزيز والتقط جواله من على الطاولة وبدأ بالاتصال بأحد رفقاء العمل، ثم طلب منه أن يقوم عنه بالتوقيع ريثما يفطر ويصلي الفجر! طلب مني أن أجهز له الإفطار ريثما يصلي!
وضعتُ له الإفطار ثم جاء وجلس يتناوله بسرعة كبيرة، جلست بجانبه وأنا أحمل طفلتي الصغيرة بين يدي وأرضعها، قلت له: بأن ريان كان خائفا جدا من الذهاب إلى المدرسة هذا اليوم، لأن المعلم قد طلب منه أن يحلق شعره، وما إن قلت له ذلك حتى ثار وغضب، وبدأ بسب وشتم المعلم والمدرسه، وبأنه سوف يلقنهم درساً لن ينسوه إذا تعرضوا لابنه بسوء!
قلت له: يا أبو ريان ليس هذا موضوعنا، فابنك منذ يومين وهو يطلب منك أن تذهب به إلى الحلاق دون جدوى!
فصرخ بي قائلاً: يا الله صباح خير، ألا تعرفين كيف تختارين الوقت المناسب للحديث في هذه الأمور (سديتي نفسي عن الفطور الله يسد نفسك)
قلت له: لكن متي تريد مني أن أتحدث معك، فأنت تعود في الرابعة عصراً، ثم تنام حتى صلاة العشاء، لتخرج منها إلى الاستراحة، فكيف بالله أتحدث معك؟! قال وأنت ماذا تريدين مني؟ هل أجلس أمام وجهك الجميل أربعاً وعشرين ساعة كي تكفي عن ترديد مثل هذا الكلام؟!
قلت: لكني لم أطلب منك شيئا لي، ما أطلبه هو لأولادك!
فأخذ يردد قائلا: أولادك…أولادك… وهل يعني هذا أن تنكدي علي فطوري وغدائي وعشائي!! قالها ثم تناول مفاتيح السيارة من على الرف وخرج محدثا صوتا قويا عند إغلاقه الباب!
كتمتُ عبرتي وحاولت مداعبة طفلتي، فتحت التلفاز وكان فيه برنامج عن الحيوانات والطيور الداجنة، وكان مقدم البرنامج يتحدث عن (الديك وهو طبعاً من الطيور الداجنة ) وكيف أنه ليس له أي دور في تربية الفراخ فهي منذ أن كانت بيضة حتى تفقس وتكبر لا يكون للسيد الديك أي دور في رعايتها والاهتمام بها..سبحان الله!
فتحت عيني بقوة وحدقتُ جيداً في شاشة التلفاز ثم نظرتُ إلى ابنتي الصغيرة، وقلت في نفسي:
يووه يا أبو ريان يبدو أنني وكل ذاك الوقت وأنا أعيش مع ديك وأنا لا أعلم؟!
فمواصفات زوجي تكاد تقترب من مواصفات الديك! هذا إن لم يتفوق زوجي على الديك في تلك المواصفات، فيصبح هو شد بلد والسيد الديك يحمل النسخة المقلدة بالتأكيد!!
أفقتُ من تخيلاتي تلك، بل أفقتُ من حقيقتي تلك، فزوجي هو الديك* بعينه ولا شيء غيره.
أخرجتُ جوالي واتصلت بأختي أم فهد، وطلبت منها أن ترسل لي السائق مساء اليوم كي أذهب بابني ريان إلى الحلاق، فوعدتني بذلك، و لكنها علقت قبل أن تنهي المكالمة قائلة: وزوجك سبع البرمبة على حاله المايل؟ قلت لها: لم أجد بعد مفتاح التغيير خاصته، ولكني متفائلة بأن مرحلة التغيير قادمة لا محالة قالت: عشم إبليس في الجنة وأنا أختك!
فضحكتُ وأنهيت المكالمة وأنا أشكرها على تعاونها معي.
وفي المساء جاء السائق، وركبت معه أنا وجميع الأولاد والبنات، حتي صغيرتي ذات الشهرين كانت في حضني أيضاً، فلا مكان أستطيع أن أتركها فيه.
انطلق بنا السائق باتجاه حلاق قريب يقع في الشارع المجاور، أوقف السائق السيارة أمام باب الحلاق مباشرة ثم ترجل منها هو وابني ريان، فيما انتظرتهما أنا وبقية الأولاد، وبعدما يقارب الثلث ساعة ركب ريان السيارة وانطلقنا باتجاه البيت, ولكم أن تتخيلوا كيف كان ابني ريان مسروراً بهذا الإنجاز الكبير الذي تحقق فوق قمة رأسه!
ولم تمض ثواني على انطلاقتنا حتى مررنا بأحد مطاعم البرقر فبدأ الأولاد في الصياح مطالبين بوجبة برقر، فلم يكن أمامي إلا أن أطلب من السائق التوقف بقرب المطعم لآخذ وجبات بعددنا جميعا، أخذنا الوجبات ثم عدنا إلى البيت.
بدأ أطفالي في تناول وجباتهم، وأخبرتهم بأن عليهم الاستعجال في الأكل كي أبدأ معهم في مراجعة دروسهم وحل واجباتهم المدرسية.
جاءت ابنتي الكبرى هديل بورقة وقالت لي: أمي تقول المعلمة لا بد أن توقعي هذه الورقة من قبل ولي أمرك, قرأت الورقة ثم وقعتها لها وأنا أقول في نفسي ولي أمرك؟ لا يوجد لكِ ولي أمر غيري هنا يا صغيرتي, فوالدك منذ مدة ليست بالقصيرة قد أصبح من الطيور الداجنة وحصل على لقب ديك*!!
انتهيت من المذاكرة للأولاد والبنات, وحان موعد نومهم قرأت عليهم المعوذات والأذكار, وحانت خلوتي بنفسي, وجلستُ أَهزُ سرير طفلتي الصغيرة كي تنام, وبالفعل نامت.
نامت صغيرتي وتركتني أتساءل, عن رجل مثل زوجي أبو ريان: لماذا يتزوج الرجل إذا كان غير قادر على الاهتمام بأهم الأشياء في بيته , فضلاً عن أصغر أو أتفه الأشياء, وإن تزوج فلماذا يصر على أن تنجب له زوجته في كل عام طفل؟ يصر على ذلك وهو لا يقوم معهم بأدنى درجات العيش الآدمي, فضلاً عن العيش التربوي!!


هذه أسئلتي يا سادة ويا سيدات, فهل أجد لها صدى في داخلكم؟


التوقيع
ولية أمر


انتهت


------------


*الديك : هو عارف نفسه :u:

نبض الجنوب
09-06-2010, 04:37 AM
وماهو الدافع من كتابة هذا الموضوع !!
ابحث أولا عن الدافع ..
وإذا عرف السبب بطل العجب !

مع أنه يقال - والقيلة مكرورة - إذا أردت أن تنظر لرقي
أمة فانظر إلى نسائها !!

وأنتِ تريدين رجل ..
ومن باب أولى ..أن تبحثي عن تلك المرأة القادرة على
إنجابه وتربيته !

التربية أساس كل شيء ..بل هي كل شيء ..ومن يختلف معي يخفض يده !
وأنا أعطي الزمن صك براءة من أي انحراف في سلوك الأفراد .
فالزمن لا يحمل الإنسان على التمادي ..
الزمن يقوّم ويهذب ويطفئ فتيل الرذيلة والاعوجاج .

الوالدين أصبحوا في هذا الزمن ..آباء بيولوجيون ..
قاموا بإنجاب ضحية وركنوها تحت تأثير البيئة المحيطة التي ربما كانت
بؤرة فساد لا يدخل عليها نور الفضيلة لو ساعة من نهار !

والوالد أو الأم ..هو من ربى لا من ولد !

وإن كانت وسائل التنشئة الاجتماعية المعروفة قائمة على خمس ..
فإنني أرى أن كلا من ( الوالدين والمسجد والمؤسسات التعليمية ) ذهبت في خبر كان !
تقلص دورها كثيرا يا جماعة .. لسبب أو لآخر .. أضحت وسائل ذات محدودية في فاعليتها !
لم يعد إلا وسائل الإعلام ( الميديا ) وجماعة الرفاق !
وليس أشر من الأولى غير الثانية !


لا أدري كيف كانت بيوتكم قديما ..
إلا أني أذكر جيدا كيف كان بيتنا الذي ربيت به .. ككل منزل قديم لم يتلوث بالمغريات المادية
بعد ولا الانفتاح الفضائي !
كان صوت عبد الصمد كثيرا ما يتردد في أرجاء المنزل ..
كانت علاقتنا - كأطفال - بالمسجد تتجاوز الفروض اليومية إلى حلقات التحفيظ !
هنا صوت ذكر ..وهناك صدى !
كانت البرامج المعتادة في التلفاز أكثر للحشمة منها للابتذال !
كانت البيئة المحيطة غاية في البساطة والهموم الحياتية لكبارنا لا تتجاوز ستر وعافية !
الوالدين يقضّون معنا أكثر فترات اليوم ..ولا نختفي عن أنظارهم كثيرا ..وكأننا لا نود !

أكثر الصفات الإجابية التي فيّ - إن وجدت - ماهي إلا أثر تراكمي تشربّته نفسي منذ الطفولة .
فكثيرا من الآيات القرانية والأحاديث النبوية ..ألقموني إياها صغيرا !
نتيجة قيم تربوية لا بأس بها و بيئة لا بأس بها .
الآن وأنا ألج في بحر من التساؤل ..
كيف هو حال هذا الجيل ..والوصف الغالب لبيت أحدهم كعينة ..
أب وأم في شغل فكهون ..
وبدلا من صوت تالئ لكتاب الله ..هناك فديو كليب وفيلم غربي ولابتوب !!
ورقابة شبه معدومة ..وتربية على أيدي مستخدمة من آخر الدنيا..
ينظر الطفل أو الطفلة لهذه الإنسانة على أنها أم !!

هل القادم أجمل ..
ربما ..لكن بنسبية وتفاوت وهذا إن حدث ..
فهو لا يفتأ إلا أن يعود حسب سنة الحياة وهي ؛
أن كل قادم من الأيام ..أسوأ !







أشكر مرورك يا أخي والهدف من كتابة الموضوع أجبت عليه مسبقاً
ولو أنك قرأت جيداً مقالي لتضحت الرؤيا لك عزيزي ويكفيني شرف تفاعلكم مع الموضوع

نبض الجنوب
09-06-2010, 04:49 AM
قصة طريفة ومأساوية في نفس الوقت ، جاءتني عبر الايميل ..


زوجي والحلاق ..!

في كل يوم أستيقظُ قبل صلاة الفجر بقليل، أذهبُ مسرعة إلى المطبخ، وأضع إبريق الماء على النار، أذهب بعدها مسرعة وآخذ لي دش ماء بارد،
أخرجُ وأؤدي صلاة الفجر على عجل، ثم أدخل أولاً على غرفة البنات وأقوم بإيقاظهن قبل الأولاد فأمامي معهن مشوار طويل قبل أن يغلقن باب البيت باتجاه المدرسة.
ثم أخرج باتجاه غرفة الأولاد، وأقوم بإيقاظ دحومي الصغير أولاً لكي يقوم بتسميع واجب القرآن الذي أعطاه إياه المعلم يوم أمس، أيقظتُ دحومي ثم أيقظتُ ريان الأكبر سناً، وما إن أيقظته حتى رد علي قائلاً: أمي لن أذهب اليوم إلى المدرسة، فالمعلم قد قال لي: إذا لم تحلق شعرك فلا تحضر إلى المدرسة، عندها تذكرتُ بأن ابني ريان قد طلب من والده وبإلحاح ولليوم الثالث على التوالي بأن يذهب به إلى الحلاق، ولكن والده الموقر و زوجي العزيز كأنه لم يسمع شيئا وكأن الأمر لا يعنيه!!
فزوجي يعود في الواحدة ليلاً وبصحبته كوكتيل من روائح الشيشة والجراك والمعسل والسجائر! وربما أشياء أخرى لا أستطيع تحديدها!
وما إن يدخل ويتوسط البيت حتى يطلب عشاءه، ثم يبدأ في تناوله دون أن يسأل نفسه من أحضر هذا الخبز ومن أين أتت هذه النواشف أو من اشترى هذه الأشياء؟! هذا المشهد يتكرر أيضاً على وجبة الغداء، فسيادته لا يدري من أين جاء هذا اللحم الذي يأكله ولا من أين جاءت مقادير هذه السلطة التي يلتهمها؟!
أخرجت ورقة وقلماً وكتبتً فيها رسالة إلى المعلم أطلب منه فيها أن يتجاوز عن ابني هذا اليوم على وعد بأن أحلق شعره في المساء.

استيقظت البنات وقمتُ بتمشيط شعرهن، وفي نفس الوقت دحومي يقرأ حفظه من القرآن الكريم علي، أكملت البنات ارتداء ملابسهن فيما ذهبتُ إلى المطبخ وأخرجت الفول من الثلاجة وقمت بتسخينه ثم جهزت الإفطار، وناديت على الأولاد والبنات بصوت عالٍ لكي يتناولوا إفطارهم ولا يتأخروا على المدرسة، تحلقوا جميعاً حول السفرة، ثم بدأتُ بتوزيع مصروفهم المدرسي واحداً بعد الآخر، خرجوا جميعا فدخلت إلى غرفتي واستلقيت كي آخذ لي قسطاً من النوم.
وما إن أغمضتُ عيناي حتى صاحت ابنتي الصغيرة ذات الشهرين، ففزعتُ إليها مسرعة، ووجدتُ حرارتها مرتفعة بشكل مفاجئ!
أعطيتها خافضاً للحرارة ونومتها، كانت الساعة عندها تشير إلى الثامنة صباحاً، استيقظ بعلي العزيز والتقط جواله من على الطاولة وبدأ بالاتصال بأحد رفقاء العمل، ثم طلب منه أن يقوم عنه بالتوقيع ريثما يفطر ويصلي الفجر! طلب مني أن أجهز له الإفطار ريثما يصلي!
وضعتُ له الإفطار ثم جاء وجلس يتناوله بسرعة كبيرة، جلست بجانبه وأنا أحمل طفلتي الصغيرة بين يدي وأرضعها، قلت له: بأن ريان كان خائفا جدا من الذهاب إلى المدرسة هذا اليوم، لأن المعلم قد طلب منه أن يحلق شعره، وما إن قلت له ذلك حتى ثار وغضب، وبدأ بسب وشتم المعلم والمدرسه، وبأنه سوف يلقنهم درساً لن ينسوه إذا تعرضوا لابنه بسوء!
قلت له: يا أبو ريان ليس هذا موضوعنا، فابنك منذ يومين وهو يطلب منك أن تذهب به إلى الحلاق دون جدوى!
فصرخ بي قائلاً: يا الله صباح خير، ألا تعرفين كيف تختارين الوقت المناسب للحديث في هذه الأمور (سديتي نفسي عن الفطور الله يسد نفسك)
قلت له: لكن متي تريد مني أن أتحدث معك، فأنت تعود في الرابعة عصراً، ثم تنام حتى صلاة العشاء، لتخرج منها إلى الاستراحة، فكيف بالله أتحدث معك؟! قال وأنت ماذا تريدين مني؟ هل أجلس أمام وجهك الجميل أربعاً وعشرين ساعة كي تكفي عن ترديد مثل هذا الكلام؟!
قلت: لكني لم أطلب منك شيئا لي، ما أطلبه هو لأولادك!
فأخذ يردد قائلا: أولادك…أولادك… وهل يعني هذا أن تنكدي علي فطوري وغدائي وعشائي!! قالها ثم تناول مفاتيح السيارة من على الرف وخرج محدثا صوتا قويا عند إغلاقه الباب!
كتمتُ عبرتي وحاولت مداعبة طفلتي، فتحت التلفاز وكان فيه برنامج عن الحيوانات والطيور الداجنة، وكان مقدم البرنامج يتحدث عن (الديك وهو طبعاً من الطيور الداجنة ) وكيف أنه ليس له أي دور في تربية الفراخ فهي منذ أن كانت بيضة حتى تفقس وتكبر لا يكون للسيد الديك أي دور في رعايتها والاهتمام بها..سبحان الله!
فتحت عيني بقوة وحدقتُ جيداً في شاشة التلفاز ثم نظرتُ إلى ابنتي الصغيرة، وقلت في نفسي:
يووه يا أبو ريان يبدو أنني وكل ذاك الوقت وأنا أعيش مع ديك وأنا لا أعلم؟!
فمواصفات زوجي تكاد تقترب من مواصفات الديك! هذا إن لم يتفوق زوجي على الديك في تلك المواصفات، فيصبح هو شد بلد والسيد الديك يحمل النسخة المقلدة بالتأكيد!!
أفقتُ من تخيلاتي تلك، بل أفقتُ من حقيقتي تلك، فزوجي هو الديك* بعينه ولا شيء غيره.
أخرجتُ جوالي واتصلت بأختي أم فهد، وطلبت منها أن ترسل لي السائق مساء اليوم كي أذهب بابني ريان إلى الحلاق، فوعدتني بذلك، و لكنها علقت قبل أن تنهي المكالمة قائلة: وزوجك سبع البرمبة على حاله المايل؟ قلت لها: لم أجد بعد مفتاح التغيير خاصته، ولكني متفائلة بأن مرحلة التغيير قادمة لا محالة قالت: عشم إبليس في الجنة وأنا أختك!
فضحكتُ وأنهيت المكالمة وأنا أشكرها على تعاونها معي.
وفي المساء جاء السائق، وركبت معه أنا وجميع الأولاد والبنات، حتي صغيرتي ذات الشهرين كانت في حضني أيضاً، فلا مكان أستطيع أن أتركها فيه.
انطلق بنا السائق باتجاه حلاق قريب يقع في الشارع المجاور، أوقف السائق السيارة أمام باب الحلاق مباشرة ثم ترجل منها هو وابني ريان، فيما انتظرتهما أنا وبقية الأولاد، وبعدما يقارب الثلث ساعة ركب ريان السيارة وانطلقنا باتجاه البيت, ولكم أن تتخيلوا كيف كان ابني ريان مسروراً بهذا الإنجاز الكبير الذي تحقق فوق قمة رأسه!
ولم تمض ثواني على انطلاقتنا حتى مررنا بأحد مطاعم البرقر فبدأ الأولاد في الصياح مطالبين بوجبة برقر، فلم يكن أمامي إلا أن أطلب من السائق التوقف بقرب المطعم لآخذ وجبات بعددنا جميعا، أخذنا الوجبات ثم عدنا إلى البيت.
بدأ أطفالي في تناول وجباتهم، وأخبرتهم بأن عليهم الاستعجال في الأكل كي أبدأ معهم في مراجعة دروسهم وحل واجباتهم المدرسية.
جاءت ابنتي الكبرى هديل بورقة وقالت لي: أمي تقول المعلمة لا بد أن توقعي هذه الورقة من قبل ولي أمرك, قرأت الورقة ثم وقعتها لها وأنا أقول في نفسي ولي أمرك؟ لا يوجد لكِ ولي أمر غيري هنا يا صغيرتي, فوالدك منذ مدة ليست بالقصيرة قد أصبح من الطيور الداجنة وحصل على لقب ديك*!!
انتهيت من المذاكرة للأولاد والبنات, وحان موعد نومهم قرأت عليهم المعوذات والأذكار, وحانت خلوتي بنفسي, وجلستُ أَهزُ سرير طفلتي الصغيرة كي تنام, وبالفعل نامت.
نامت صغيرتي وتركتني أتساءل, عن رجل مثل زوجي أبو ريان: لماذا يتزوج الرجل إذا كان غير قادر على الاهتمام بأهم الأشياء في بيته , فضلاً عن أصغر أو أتفه الأشياء, وإن تزوج فلماذا يصر على أن تنجب له زوجته في كل عام طفل؟ يصر على ذلك وهو لا يقوم معهم بأدنى درجات العيش الآدمي, فضلاً عن العيش التربوي!!


هذه أسئلتي يا سادة ويا سيدات, فهل أجد لها صدى في داخلكم؟


التوقيع
ولية أمر


انتهت


------------


*الديك : هو عارف نفسه :u:

مانشيت بالبنط العريض وينك يا زينات من زمان !!!
الله ديك مرررره وحده زين ديك مو بـــ دجاجة والله جت قصتك بالوقت المناسب لإنقاضي من الفراعنة ...
وعلى قولك الديك أكيد بيعرف نفسه
ولمرورك وقصتك الواقعية كل الشكر والثناء وهؤلاء الفئة الديكة هم من أعنيهم حقاً!!!
وهذا ما تبقى لنا من الرجال!!!
ديكة (( يا ويل حالي ))!:peace:

نبض الجنوب
09-06-2010, 04:54 AM
أعتقد أنك كنتِ قاسيه في الحكم شوي
عموما الرجل القديم لم يكن جيد كما عممتي
بالعكس كان أكثر قساوه الا من رحم ربي
والحاضر ليس سيئ كماعممتي هناك من هو جيد
يعني الماضي ليس جيدا كما نتخيل ولا الحاضر سيئاً كما نتخيل كلٌ له سلبياته وايجابياتهg*
انا اعلم انك قلتي ((انا اقصد اشباه الرجال ))
لكن عندما نقرأه يتضح لنا التعميم رغم كتابتك ..((اشباه الرجال))
ربما كتبتي ذلك في لحظة عصبيه من النصف الآخر انا لا ألومك فهم دائماً ماينرفزوننا :content:
لكن حاولي ان تراجعي حساباتك وتعلمي انك لست في حرب مع الرجل هنا بالعكس الرجل الآن اكثر مرونه وثقافه وربما فضلت المرأه على الرجل أحياناً ..:62d:
تحياتي:rose:

لأدبك ومرورك كل التقدير يا أخي ونحن نبحث عن رجل يحترم فكر المرأة قبل كل شيء!

ساخر عسكر
09-06-2010, 12:38 PM
جميلة قصة الديك .. الله يصلح حال كل مسلم ومسلمة !

نبض الجنوب
09-06-2010, 04:07 PM
جميلة قصة الديك .. الله يصلح حال كل مسلم ومسلمة !

وفي أطرف منها بس صبرك شوي:h::h::h:

خيره مسحوب
09-06-2010, 04:12 PM
المشكلة قائمة إن كان الذكر ديك أو دجاجة أو إبل ، لن ترضى الزوجة عنه ، وأخص هنا بعض الزوجات
المشكلة بتقسيم الواجبات ،
والصبر والحلم على بعضهما البعض ،
والحوار الدائم بالوقت المناسب ،
أغلب أسباب الطلاق يتعلق بأساس الزواج ،
وبعض المشاكل تأتي بعد الزواج ،
والحل بيد الزوج ،
والزوجة تحب أن ترى العين الحمراء والخضرا في زوجها ،
أي
تريده غاضباً
وتريده حليماً وتريده شاباً ووقوراً وأشقراً وأسمراً وثرياً وووو،
تريده مثل العجين ،
والزوج يا بعد عمري غاطس لقراقيط أدنيه بالشغل وبهموم الحياة ،
بعض النساء مصيبة وبعض الرجال مصيبة أكبر ، الله يرحمنا بس ...

جدائل مصفرّة
09-06-2010, 04:35 PM
قصة طريفة ومأساوية في نفس الوقت ، جاءتني عبر الايميل ..


زوجي والحلاق ..!

في كل يوم أستيقظُ قبل صلاة الفجر بقليل، أذهبُ مسرعة إلى المطبخ، وأضع إبريق الماء على النار، أذهب بعدها مسرعة وآخذ لي دش ماء بارد،
أخرجُ وأؤدي صلاة الفجر على عجل، ثم أدخل أولاً على غرفة البنات وأقوم بإيقاظهن قبل الأولاد فأمامي معهن مشوار طويل قبل أن يغلقن باب البيت باتجاه المدرسة.
ثم أخرج باتجاه غرفة الأولاد، وأقوم بإيقاظ دحومي الصغير أولاً لكي يقوم بتسميع واجب القرآن الذي أعطاه إياه المعلم يوم أمس، أيقظتُ دحومي ثم أيقظتُ ريان الأكبر سناً، وما إن أيقظته حتى رد علي قائلاً: أمي لن أذهب اليوم إلى المدرسة، فالمعلم قد قال لي: إذا لم تحلق شعرك فلا تحضر إلى المدرسة، عندها تذكرتُ بأن ابني ريان قد طلب من والده وبإلحاح ولليوم الثالث على التوالي بأن يذهب به إلى الحلاق، ولكن والده الموقر و زوجي العزيز كأنه لم يسمع شيئا وكأن الأمر لا يعنيه!!
فزوجي يعود في الواحدة ليلاً وبصحبته كوكتيل من روائح الشيشة والجراك والمعسل والسجائر! وربما أشياء أخرى لا أستطيع تحديدها!
وما إن يدخل ويتوسط البيت حتى يطلب عشاءه، ثم يبدأ في تناوله دون أن يسأل نفسه من أحضر هذا الخبز ومن أين أتت هذه النواشف أو من اشترى هذه الأشياء؟! هذا المشهد يتكرر أيضاً على وجبة الغداء، فسيادته لا يدري من أين جاء هذا اللحم الذي يأكله ولا من أين جاءت مقادير هذه السلطة التي يلتهمها؟!
أخرجت ورقة وقلماً وكتبتً فيها رسالة إلى المعلم أطلب منه فيها أن يتجاوز عن ابني هذا اليوم على وعد بأن أحلق شعره في المساء.

استيقظت البنات وقمتُ بتمشيط شعرهن، وفي نفس الوقت دحومي يقرأ حفظه من القرآن الكريم علي، أكملت البنات ارتداء ملابسهن فيما ذهبتُ إلى المطبخ وأخرجت الفول من الثلاجة وقمت بتسخينه ثم جهزت الإفطار، وناديت على الأولاد والبنات بصوت عالٍ لكي يتناولوا إفطارهم ولا يتأخروا على المدرسة، تحلقوا جميعاً حول السفرة، ثم بدأتُ بتوزيع مصروفهم المدرسي واحداً بعد الآخر، خرجوا جميعا فدخلت إلى غرفتي واستلقيت كي آخذ لي قسطاً من النوم.
وما إن أغمضتُ عيناي حتى صاحت ابنتي الصغيرة ذات الشهرين، ففزعتُ إليها مسرعة، ووجدتُ حرارتها مرتفعة بشكل مفاجئ!
أعطيتها خافضاً للحرارة ونومتها، كانت الساعة عندها تشير إلى الثامنة صباحاً، استيقظ بعلي العزيز والتقط جواله من على الطاولة وبدأ بالاتصال بأحد رفقاء العمل، ثم طلب منه أن يقوم عنه بالتوقيع ريثما يفطر ويصلي الفجر! طلب مني أن أجهز له الإفطار ريثما يصلي!
وضعتُ له الإفطار ثم جاء وجلس يتناوله بسرعة كبيرة، جلست بجانبه وأنا أحمل طفلتي الصغيرة بين يدي وأرضعها، قلت له: بأن ريان كان خائفا جدا من الذهاب إلى المدرسة هذا اليوم، لأن المعلم قد طلب منه أن يحلق شعره، وما إن قلت له ذلك حتى ثار وغضب، وبدأ بسب وشتم المعلم والمدرسه، وبأنه سوف يلقنهم درساً لن ينسوه إذا تعرضوا لابنه بسوء!
قلت له: يا أبو ريان ليس هذا موضوعنا، فابنك منذ يومين وهو يطلب منك أن تذهب به إلى الحلاق دون جدوى!
فصرخ بي قائلاً: يا الله صباح خير، ألا تعرفين كيف تختارين الوقت المناسب للحديث في هذه الأمور (سديتي نفسي عن الفطور الله يسد نفسك)
قلت له: لكن متي تريد مني أن أتحدث معك، فأنت تعود في الرابعة عصراً، ثم تنام حتى صلاة العشاء، لتخرج منها إلى الاستراحة، فكيف بالله أتحدث معك؟! قال وأنت ماذا تريدين مني؟ هل أجلس أمام وجهك الجميل أربعاً وعشرين ساعة كي تكفي عن ترديد مثل هذا الكلام؟!
قلت: لكني لم أطلب منك شيئا لي، ما أطلبه هو لأولادك!
فأخذ يردد قائلا: أولادك…أولادك… وهل يعني هذا أن تنكدي علي فطوري وغدائي وعشائي!! قالها ثم تناول مفاتيح السيارة من على الرف وخرج محدثا صوتا قويا عند إغلاقه الباب!
كتمتُ عبرتي وحاولت مداعبة طفلتي، فتحت التلفاز وكان فيه برنامج عن الحيوانات والطيور الداجنة، وكان مقدم البرنامج يتحدث عن (الديك وهو طبعاً من الطيور الداجنة ) وكيف أنه ليس له أي دور في تربية الفراخ فهي منذ أن كانت بيضة حتى تفقس وتكبر لا يكون للسيد الديك أي دور في رعايتها والاهتمام بها..سبحان الله!
فتحت عيني بقوة وحدقتُ جيداً في شاشة التلفاز ثم نظرتُ إلى ابنتي الصغيرة، وقلت في نفسي:
يووه يا أبو ريان يبدو أنني وكل ذاك الوقت وأنا أعيش مع ديك وأنا لا أعلم؟!
فمواصفات زوجي تكاد تقترب من مواصفات الديك! هذا إن لم يتفوق زوجي على الديك في تلك المواصفات، فيصبح هو شد بلد والسيد الديك يحمل النسخة المقلدة بالتأكيد!!
أفقتُ من تخيلاتي تلك، بل أفقتُ من حقيقتي تلك، فزوجي هو الديك* بعينه ولا شيء غيره.
أخرجتُ جوالي واتصلت بأختي أم فهد، وطلبت منها أن ترسل لي السائق مساء اليوم كي أذهب بابني ريان إلى الحلاق، فوعدتني بذلك، و لكنها علقت قبل أن تنهي المكالمة قائلة: وزوجك سبع البرمبة على حاله المايل؟ قلت لها: لم أجد بعد مفتاح التغيير خاصته، ولكني متفائلة بأن مرحلة التغيير قادمة لا محالة قالت: عشم إبليس في الجنة وأنا أختك!
فضحكتُ وأنهيت المكالمة وأنا أشكرها على تعاونها معي.
وفي المساء جاء السائق، وركبت معه أنا وجميع الأولاد والبنات، حتي صغيرتي ذات الشهرين كانت في حضني أيضاً، فلا مكان أستطيع أن أتركها فيه.
انطلق بنا السائق باتجاه حلاق قريب يقع في الشارع المجاور، أوقف السائق السيارة أمام باب الحلاق مباشرة ثم ترجل منها هو وابني ريان، فيما انتظرتهما أنا وبقية الأولاد، وبعدما يقارب الثلث ساعة ركب ريان السيارة وانطلقنا باتجاه البيت, ولكم أن تتخيلوا كيف كان ابني ريان مسروراً بهذا الإنجاز الكبير الذي تحقق فوق قمة رأسه!
ولم تمض ثواني على انطلاقتنا حتى مررنا بأحد مطاعم البرقر فبدأ الأولاد في الصياح مطالبين بوجبة برقر، فلم يكن أمامي إلا أن أطلب من السائق التوقف بقرب المطعم لآخذ وجبات بعددنا جميعا، أخذنا الوجبات ثم عدنا إلى البيت.
بدأ أطفالي في تناول وجباتهم، وأخبرتهم بأن عليهم الاستعجال في الأكل كي أبدأ معهم في مراجعة دروسهم وحل واجباتهم المدرسية.
جاءت ابنتي الكبرى هديل بورقة وقالت لي: أمي تقول المعلمة لا بد أن توقعي هذه الورقة من قبل ولي أمرك, قرأت الورقة ثم وقعتها لها وأنا أقول في نفسي ولي أمرك؟ لا يوجد لكِ ولي أمر غيري هنا يا صغيرتي, فوالدك منذ مدة ليست بالقصيرة قد أصبح من الطيور الداجنة وحصل على لقب ديك*!!
انتهيت من المذاكرة للأولاد والبنات, وحان موعد نومهم قرأت عليهم المعوذات والأذكار, وحانت خلوتي بنفسي, وجلستُ أَهزُ سرير طفلتي الصغيرة كي تنام, وبالفعل نامت.
نامت صغيرتي وتركتني أتساءل, عن رجل مثل زوجي أبو ريان: لماذا يتزوج الرجل إذا كان غير قادر على الاهتمام بأهم الأشياء في بيته , فضلاً عن أصغر أو أتفه الأشياء, وإن تزوج فلماذا يصر على أن تنجب له زوجته في كل عام طفل؟ يصر على ذلك وهو لا يقوم معهم بأدنى درجات العيش الآدمي, فضلاً عن العيش التربوي!!


هذه أسئلتي يا سادة ويا سيدات, فهل أجد لها صدى في داخلكم؟


التوقيع
ولية أمر


انتهت


------------


*الديك : هو عارف نفسه :u:

بالنسبة لتساؤل ولية الأمر أعلاه :
فالسبب ياعزيزتي يتلخّص ببساطة في " الأنانية " .
يقدم الرجل على الزواج وهو لايضع في ذهنه إلا تصوّر واحد عن هذا الارتباط ..." تلبية الحاجات على اختلاف أنواعها " ....فراش ..طعام ...ملبس ...جاهه " أولاد " !
حين يصدم بالواقع وبأن هذه المؤسسة " الزواج " هي كحال أي مؤسسة تقتضي منك " العمل " والجهد كي تحصل على " الأجر " ,
حين يفاجأ بأن هذا الارتباط مثله مثل أي علاقة لابد فيها من الأخذ والعطاء ,
يبدأ بالانسحاب التدريجي الممهّد بشعور الندم !

في الأوساط الاجتماعية التي يمتلك أصحابها دخلًا جيدًا , يقوم الرجل بتوفير كل سبل الحياة الكريمة للمرأة ...خادمة ...سائق ...مدارس خاصة للأولاد ...دخل مادي خاص بالزوجة ...وسفرية " يزرق " بهم فيها لدولة مجاورة , قبل أن يسافر " سفرته الخاصة " !
هنا يترك الزوج لزوجته كامل الحرية في أن تخرج متى ماشاءت ولأي شأن مهما كان تافهًا ,
وهو مع ذلك يعطيها " الضوء الأخضر لتخرج " دون إذنٍ مسبق " إلى مختلف أنواع الزيارات والمناسبات والاحتفالات ...فقط ...فقط مايرجوه منها ...." دعيني وشأني " !!!
وبتعبيرٍ آخر ..." غضي الطرف عني كي أغض الطرف عنك " !!!
وربما قد تعود الزوجة ذات مساء لتجده أمام التلفاز , وإذ به يصيح :
أووه ...هذا أنتِ ...كنت أظنك نائمة !!!
طبعًا سيكون من الغباء أن تسأل مثل هذا الرجل عن المرحلة الدراسية التي بلغها ابنه الفلاني !!!

بالنسبة للمجتمعات ذات الدخل المحدود أو الأدنى ,
فالوضع هو نفسه وإن اختلفت الآلية ,
فبدلاً من السائق سيكون البديل ..الأخ ...ابن الأخ ...ابن الأخت ...سائق الأخت !!!

حدثتني إحداهن عن " زوجة " وصل بها الأمر حد أنها تذهب بنفسها إلى " حراج الغنم " لتنتقي " ذبيحة الشهر " !!!
كان ودي بس , انظر " لـــــــــــــــ ....بعلها " وهو يتناول غداءه ويثني على اختيار زوجته !!!


ثم نتساءل كيف ضاعت القدس , كيف اغتصِبتْ أرضنا , كيف نهبت ثرواتنا ؟ !!
من لم تكن له قدرة على تحمل مسؤولياته في نطاقها الضيق فكيف سيتحمل المسؤوليات/ الهم الأممي ؟ !!

نبض الجنوب
09-06-2010, 04:50 PM
بالنسبة لتساؤل ولية الأمر أعلاه :
فالسبب ياعزيزتي يتلخّص ببساطة في " الأنانية " .
يقدم الرجل على الزواج وهو لايضع في ذهنه إلا تصوّر واحد عن هذا الارتباط ..." تلبية الحاجات على اختلاف أنواعها " ....فراش ..طعام ...ملبس ...جاهه " أولاد " !
حين يصدم بالواقع وبأن هذه المؤسسة " الزواج " هي كحال أي مؤسسة تقتضي منك " العمل " والجهد كي تحصل على " الأجر " ,
حين يفاجأ بأن هذا الارتباط مثله مثل أي علاقة لابد فيها من الأخذ والعطاء ,
يبدأ بالانسحاب التدريجي الممهّد بشعور الندم !

في الأوساط الاجتماعية التي يمتلك أصحابها دخلًا جيدًا , يقوم الرجل بتوفير كل سبل الحياة الكريمة للمرأة ...خادمة ...سائق ...مدارس خاصة للأولاد ...دخل مادي خاص بالزوجة ...وسفرية " يزرق " بهم فيها لدولة مجاورة , قبل أن يسافر " سفرته الخاصة " !
هنا يترك الزوج لزوجته كامل الحرية في أن تخرج متى ماشاءت ولأي شأن مهما كان تافهًا ,
وهو مع ذلك يعطيها " الضوء الأخضر لتخرج " دون إذنٍ مسبق " إلى مختلف أنواع الزيارات والمناسبات والاحتفالات ...فقط ...فقط مايرجوه منها ...." دعيني وشأني " !!!
وبتعبيرٍ آخر ..." غضي الطرف عني كي أغض الطرف عنك " !!!
وربما قد تعود الزوجة ذات مساء لتجده أمام التلفاز , وإذ به يصيح :
أووه ...هذا أنتِ ...كنت أظنك نائمة !!!
طبعًا سيكون من الغباء أن تسأل مثل هذا الرجل عن المرحلة الدراسية التي بلغها ابنه الفلاني !!!

بالنسبة للمجتمعات ذات الدخل المحدود أو الأدنى ,
فالوضع هو نفسه وإن اختلفت الآلية ,
فبدلاً من السائق سيكون البديل ..الأخ ...ابن الأخ ...ابن الأخت ...سائق الأخت !!!

حدثتني إحداهن عن " زوجة " وصل بها الأمر حد أنها تذهب بنفسها إلى " حراج الغنم " لتنتقي " ذبيحة الشهر " !!!
كان ودي بس , انظر " لـــــــــــــــ ....بعلها " وهو يتناول غداءه ويثني على اختيار زوجته !!!


ثم نتساءل كيف ضاعت القدس , كيف اغتصِبتْ أرضنا , كيف نهبت ثرواتنا ؟ !!
من لم تكن له قدرة على تحمل مسؤولياته في نطاقها الضيق فكيف سيتحمل المسؤوليات/ الهم الأممي ؟ !!




ولية الأمر
قدر بعض النساااااء أن يكون زوجها المدعو ديك وهناك نماذج مؤلمة في حياتنا اليومية في المدارس في المستشفيات (( المره تكد وتتعب والرجال سكير للفجر ونايم بالبيت وإذا تكلمت المره قالوا اسكتي عيب انتي مره ((ومين اللي خلى الحريم يتكلمون غير هالنوعية المتبقية من الرجال ))
حين تنطق المرأة تُخرسونها كي لا تحكي عن الواقع المقزز لبعض الرجال!!!
بعض الرجال يعطي المرأة حقها كامل في مشاركته كل شيء فـــ تظل هذه المرأة تبكيه حتى مماته بأعوام وأعوام (( لكن هو مات وش بقى لها بعد موته غيرذكرى لرجل كان وســ يبقى حي في داخلها ))
والله المستعان..

مزار قلوب
09-06-2010, 05:16 PM
أنا أعجبني كثيرا مصطلح " الهم الأممي " :biggrin5:
والله ملعوبة ...أنا أهنيك على الاختيار ..
عفارم .


مسمار جحا /

جميل أن ينظر أحدنا إلى الجانب المشرق من القمر ..
لكن السؤال ..فيما إذا كان هذا القمر محاقا أو قبل ذلك
فيم ينظر !!

كل البشرية متفائلة .. بقادم أجمل .
لكننا أمام مسلمات مستمدة من منهج رباني بأمور مقدرة بخيرها وشرها .
قد يكون ما تقوله صحيحا .. لكن ( مشرقا بالنسبة لمن ) !
وهذا الذي سوف يصبح مستقبله مشرق ..
ماهي معيارية الإشراق بالنسبة لديه ؟!
ما كنت أقصده .. الجانب الأخلاقي والالتزام الديني ..
وهذه ليس عليه جدال يا مسمار حتى وإن حاولت دق مسمار في نعش
السياق !

جدائل مصفرّة
09-06-2010, 07:02 PM
أنا أعجبني كثيرا مصطلح " الهم الأممي " :biggrin5:
والله ملعوبة ...أنا أهنيك على الاختيار ..
عفارم .





الأكيد يامزار أني أكبر منك سنًا ,
والأكيد إن الإنسان مهما كبر , تظل بعض ملامح الطفولة وحركاتها عالقة بذهنه وشخصيته لسببٍ أو آخر !
ماأذكره عن طفولتي ..أننا حين كنا نعزف عن اللعب مع أحدهم , أو إخباره بإنزعاجنا من " حركة " قام بها , فإننا نعلن ذلك بقولنا : بِسّي بسي , قطعوا راسك بالتبسي !
حين كبرت تساءلت مرارًا عن كيفية قطع رأس أحدهم بالتبسي , ولم أجد جوابًا لذلك !

هل تظن يامزار أن الــــــــــ " بِسّي " لم يكن له داع ؟
ومن ياترى بدأ بالــــــــــــــــــ " بسي " ؟
ألم يكن أنت ؟

أخيرًا عفارم عليك إنت ,
لأني توقفت كثيرًا عند الأممي بس..
ماحبيت أتوقف أكثر دامنا بشتات :62d:

زينات
10-06-2010, 05:44 AM
بالنسبة لتساؤل ولية الأمر أعلاه :
فالسبب ياعزيزتي يتلخّص ببساطة في " الأنانية " .
يقدم الرجل على الزواج وهو لايضع في ذهنه إلا تصوّر واحد عن هذا الارتباط ..." تلبية الحاجات على اختلاف أنواعها " ....فراش ..طعام ...ملبس ...جاهه " أولاد " !
حين يصدم بالواقع وبأن هذه المؤسسة " الزواج " هي كحال أي مؤسسة تقتضي منك " العمل " والجهد كي تحصل على " الأجر " ,
حين يفاجأ بأن هذا الارتباط مثله مثل أي علاقة لابد فيها من الأخذ والعطاء ,
يبدأ بالانسحاب التدريجي الممهّد بشعور الندم !

في الأوساط الاجتماعية التي يمتلك أصحابها دخلًا جيدًا , يقوم الرجل بتوفير كل سبل الحياة الكريمة للمرأة ...خادمة ...سائق ...مدارس خاصة للأولاد ...دخل مادي خاص بالزوجة ...وسفرية " يزرق " بهم فيها لدولة مجاورة , قبل أن يسافر " سفرته الخاصة " !
هنا يترك الزوج لزوجته كامل الحرية في أن تخرج متى ماشاءت ولأي شأن مهما كان تافهًا ,
وهو مع ذلك يعطيها " الضوء الأخضر لتخرج " دون إذنٍ مسبق " إلى مختلف أنواع الزيارات والمناسبات والاحتفالات ...فقط ...فقط مايرجوه منها ...." دعيني وشأني " !!!
وبتعبيرٍ آخر ..." غضي الطرف عني كي أغض الطرف عنك " !!!
وربما قد تعود الزوجة ذات مساء لتجده أمام التلفاز , وإذ به يصيح :
أووه ...هذا أنتِ ...كنت أظنك نائمة !!!
طبعًا سيكون من الغباء أن تسأل مثل هذا الرجل عن المرحلة الدراسية التي بلغها ابنه الفلاني !!!

بالنسبة للمجتمعات ذات الدخل المحدود أو الأدنى ,
فالوضع هو نفسه وإن اختلفت الآلية ,
فبدلاً من السائق سيكون البديل ..الأخ ...ابن الأخ ...ابن الأخت ...سائق الأخت !!!

حدثتني إحداهن عن " زوجة " وصل بها الأمر حد أنها تذهب بنفسها إلى " حراج الغنم " لتنتقي " ذبيحة الشهر " !!!
كان ودي بس , انظر " لـــــــــــــــ ....بعلها " وهو يتناول غداءه ويثني على اختيار زوجته !!!


ثم نتساءل كيف ضاعت القدس , كيف اغتصِبتْ أرضنا , كيف نهبت ثرواتنا ؟ !!
من لم تكن له قدرة على تحمل مسؤولياته في نطاقها الضيق فكيف سيتحمل المسؤوليات/ الهم الأممي ؟ !!




الرائعة : جدائل ..
كل ما تفضلتي به صحيح تماما وواقعي ..
أحسنتِ في سبر أغوار بعض نماذج الشخصيات التي تصادفنا في الحياة وما أكثرها ..
بلا ريب فإن الموضوع يستحق وقفة ، فضلاً أنك نوهتِ الى السبب الرئيسي لمشكلة السيدة : "ولية أمر" ، ألا وهو : الأنانية ..
وأضيف اليه : الإتكالية ..

بعض العلماء يقولون : قبل إلقاء الملامة ، ينبغي الأخذ بجذور الظاهرة في تاريخ البشرية ..!
السبب الرئيسي كما يرجحونه الى افتقاد الرجل الى غريزة الحماية والصيد المتأصلة فيه منذ القدم ..
كانت الحياة على شاكلة واحدة ، يخرج الرجل من البيت كل يوم بحثا عن صيد ، يجلس بصبر وترقب ثم عند رؤيته لفريسته يجري وراءها ويصطادها . وعندما يعود الى البيت ليرتاح تقوم زوجته بالمهمة المتبقية .. تنظيف الفريسة وطبخها لإعداد وجبة العائلة ..

في العصر الحالي انتفى الصيد ، كما أن البيوت محاطة بالعالم والبشر وأصبحت أكثر أماناً ..
فألقى بأحماله الثقيلة على زوجته ، لأنه يدرك تماماً أن المرأة تحتمل الكثير من متاعب الحياة اليومية داخل المنزل بصبر يعجز عنه كل رجل ولو ليوم واحد ..!!

ما أقساه حين يعود لمنزله فيلقي بأحماله الثقيلة على الزوجة ..!
إنها مهمتك فلم تلقي بها على أكتاف هذه المخلوقة المسكينة ؟ !
إنها مهمتك التي نلت بها الدرجة وفُضَّلت بها على المرأة وأُعطيت بها القوامة ..

بالنسبة لي أحمل الزوجة جزءا من المسؤولية ، فلو لو تستسلم منذ البداية ، و احتجت ورفضت بطرق سلمية ، لما تمادى الزوج في أنانيته واتكاليته ..


شكراً نبض :rose:
شكراً جدائل :rose:

دائم العز
10-06-2010, 12:36 PM
هذول أولاد بلدي ونعم الرجولة!!!
والله ومثال النزاهة ومن غباوتكم مستمرين


كملوا كملوا خلوا الناس تعرفكم وتتعرف أكثر على رجولتكم !!!
ياااااا حيف عالرجااااال ياااااحيف:n::n::n::n::n:



إيه الحين عرفتك أنتي من إللي مسوين زحمة في المحاكم بعد المسلسلات التركية

من تبغين الشنبات وإلا الطويل الأشقر بسرررعة

وشفيهم أولد بلدك والله كامل العزة والرجولة و الغيرة ماعندنا دياثت أخلاق
وتبادل أنساب ....

على فكرة ترى كل الموجودين يبغون يتقربون منك لأن أفكارك جهنمية وتنفع مقاهي وفله

الله يحفظك ويستر عليك.....

أعشق سنشيرو والتحكم عن بعد ...

~°•مِسمَار جُحَا•° ~
10-06-2010, 02:05 PM
مسمار جحا /

جميل أن ينظر أحدنا إلى الجانب المشرق من القمر ..
لكن السؤال ..فيما إذا كان هذا القمر محاقا أو قبل ذلك
فيم ينظر !!

كل البشرية متفائلة .. بقادم أجمل .
لكننا أمام مسلمات مستمدة من منهج رباني بأمور مقدرة بخيرها وشرها .
قد يكون ما تقوله صحيحا .. لكن ( مشرقا بالنسبة لمن ) !
وهذا الذي سوف يصبح مستقبله مشرق ..
ماهي معيارية الإشراق بالنسبة لديه ؟!
ما كنت أقصده .. الجانب الأخلاقي والالتزام الديني ..
وهذه ليس عليه جدال يا مسمار حتى وإن حاولت دق مسمار في نعش
السياق !

أخ مزار أنا لم أتكلم عن الجانب المشرق لافي القمر ولا في المريخ..:62d:
ولم أقل أنني أتوقع انه سيكون مشرق أكثر كما هو واضح في كلامي..
أنا قلت أن الماضي لي مشرقاً جدا كما تتخيل
ولا الحاضر أو المستقبل مظلماً كما تتصور
وذكرت لك بعض الأيجابيات الآن والسلبيات في الماضي ,مما يأكد وجهة نظري أنه لم يكن هنا زمان أسود ولا أبيض وان طغى احد اللونين..
أنا اقول ليس المستقبل مظلم جداً فكل زمان تحصل فيه مستجدات اماسلبيه او ايجابيه ..:)
كما انك قلت والقادم أسوأ كيف القادم أسوأ وأعداد المسلمين والدعاة في تزايد ..؟.كيف القادم أسوأ والله وعدنا بالنصر ..؟؟
اي ليس كل الحاضر سلبيات والمستقبل كذلك ..أنا الاحظ ان هناك صحوه في اوساط الشباب هذه الايام بشكل أكبر من قبل 6 اعوام او 5
كما انه أخي الكريم مزار قلوب لم يتعدى كلامي الموضوع الذي تحدثت عنه وكنت أقصد ايضاً الاخلاق والدين والتربيه كل كلامي السابق عنها ..
دمت بخير..:)

شامخ ثمر
10-06-2010, 09:00 PM
اللهم إخزيك يا مدري وش جنسك :sawink:
الزميلة .. نبض الجنوب .. يا أخيتاه (( حلوة يا أخيتاه :kk )) بس والله تستاهلينها ومدري كيف لبقت معاي عالسطر وحسيتها لايقتن على من خف عقله وغلى ثمنه وطار لبه فرحاً بما أتاه الله من حكمة ,, كيدهن ,, وجات بعد طول سالفة تترحم على الإنسان الأول لتأخذ ثأرها من مدري من على بالها من الناس الثانيين وهنا وعلى صفحات الساخر اللئيم
وحتى تتعود الزميلة الطيبة نبض الجنوب على جملة الردود وعلى إختلاف رؤاها كان لابد أن تأخذ كورس حماية من الشد العضلي وإرتفاع السكر لتحمي نفسها بهدوء أعصابها وتتعامل مع الأمر بأنه ظرب من جنون السخرية بعد أن أخفقت بجدارة في إجتياز الصف التاسع والعشرون مهرولة بكل شتات فكرها إلى هنا بكل فخر وما المانع أن تمارس هوايتها هنا فقلمها واعد بالخير
فكلنا تعثرنا ولم نيأس أبداً يا أختنا العزيزة ولازال الشتات قبلة الصابرين وأنا منهم :u:
ومن حسن الطالع أنك جئت متأخرة ولم يصادفك عضو مشاكس مثل (( منسدح ومسوي ميت )) رحمة الله عليه وإلا لتركت الساخر قبل عامنا هذا إن لم تتحصني بقوة الصبر على صنوف السخرية
فـــ (( تريسي يا بنيتي )) :crazy:
وفي قول آخر (( طولي بالك )) :nn

عربي حر
11-06-2010, 04:45 PM
يا سااااااتر كل هذه حرب
طبيعي نصف رجل+إمرأة= شبه رجل
و رجل كامل الرجولة + إمرأة غبية أو بلهاء أي كانت = رجل كامل الرجولة

المسألة بسيطه جدا ومحلوله!

مزار قلوب
12-06-2010, 03:39 AM
^^

كلامك مردود عليك أخت جدائل مصفرة ..
بأكبر هالة من الاحترام من الممكن أن يتخيلها عقلك ..
مردود عليك .

اصغي ولا تقتربي ..
عندما كنت صغيرا كنت أشعر بالضجر حال سماع ..
أنا أكبر منك أنا أنا ..(( مبآش أنا )) لا أمزح في الأخيرة !
لكن عندما مضت بعض الأيام ..
واشيبّت بعض الرغبات ..
وأوشكت البقية ..
أصبحت أجعل من المراثي عزاء لي ..
لشيبة لم يحن آوانها بعد ..بدأت من حيث يبدأ النبض !
شيء شبيه بزنزانة مؤبد لا ينفع معها ...عندما أكبر !
الآن بكل ما يعني الصدق من معنى ..
أشعر أنني اُقهر عندما أسمع ..
"أنا أصغر منك " !

ليتني أصغر !!

هيه صحيح ..
ممارسة الوشاية شيء يوحي بالطفولية !
أمرٌ عواقبه وخيمة ...
وأضراره غير صحية للفرد والمجتمع !
الوشاية والأشياء التي من تحت الطاولة ..
لا يحبها المرء ..وليس كل مالا يحبه المرء لا يعرفه !
حتى وإن أتت من باب المناصحة !
وهي تصرفات لا تصدر عادة إلا من بجح وقميء !
ولا افترض أن آدميا مثلك ..
قد يرضى بما لا يرضاه له الآخرون !!
فأنا ==>> كتعريبة سريعة لشخصي تجاه موقف ما ؛

صغيرا بما يكفي لكي لا أعرفها ..
كبيرا بما يكفي لأترفّع عنها !
كعدد حاصل ضرب ما ورد من علامات تعجب ..
في عدد خصلات شعرك التي لم تسقط بعد !!

أنا ذات .. طفولة ..وشيخوخة !

مزار .

رحبوني
12-06-2010, 01:17 PM
حلو،
حلو جداً يا نبض الجنوب
كلمات بسيطه لكن والله صحيحه ما تلا حظين الرجال كلهم زعلو تدرين ليش لأن كلامك صح ولانهم لا يعتبرون الزوجه شئ مهم ...


ملاحظه:
لا اعمم:ab: بل هناك رجال ما زلنا نفخر بهم ونضعهم تاج فوق رؤوسنا.

شامخ ثمر
12-06-2010, 05:37 PM
حلو،
حلو جداً يا نبض الجنوب
كلمات بسيطه لكن والله صحيحه ما تلا حظين الرجال كلهم زعلو تدرين ليش لأن كلامك صح ولانهم لا يعتبرون الزوجه شئ مهم ...
ملاحظه:
لا اعمم:ab: بل هناك رجال ما زلنا نفخر بهم ونضعهم تاج فوق رؤوسنا.

الزميلة رحبوني .. بارك الله فيك أنت وزميلتنا الرائعة نبض الجنوب وكل نساء العالم الثالث وكلكن على عيني ورأسي دون إستثناء لتعلمي أن التعميم آفة رفضتها الملاحظة القيمة التي ذيلت تعصبك الآنف الذكر والآنف الأنثى ولا تزعلي يا طيبة
كل ما في الأمر أننا في الساخر وردودنا على هذا المنوال من المحبة ولذا وجب الصبر والتأني والقدرة على التحمل
ومع ذلك إن شعرت الزميلة باني اخطأت بحقها فأنا آسف
والسلام كلام وبس وسعيكم مشكور :rose:

خيره مسحوب
12-06-2010, 06:41 PM
أهلا وسهلا..

عربي حر
12-06-2010, 06:50 PM
أهلا وسهلا..


.زحمه يا دنيا زحمة
زحمة ولاعادش رحمة
زحمة وتاهوا الحبايب:i::i::i::i:

نبض الجنوب
13-06-2010, 12:46 AM
اللهم إخزيك يا مدري وش جنسك :sawink:
الزميلة .. نبض الجنوب .. يا أخيتاه (( حلوة يا أخيتاه :kk )) بس والله تستاهلينها ومدري كيف لبقت معاي عالسطر وحسيتها لايقتن على من خف عقله وغلى ثمنه وطار لبه فرحاً بما أتاه الله من حكمة ,, كيدهن ,, وجات بعد طول سالفة تترحم على الإنسان الأول لتأخذ ثأرها من مدري من على بالها من الناس الثانيين وهنا وعلى صفحات الساخر اللئيم
وحتى تتعود الزميلة الطيبة نبض الجنوب على جملة الردود وعلى إختلاف رؤاها كان لابد أن تأخذ كورس حماية من الشد العضلي وإرتفاع السكر لتحمي نفسها بهدوء أعصابها وتتعامل مع الأمر بأنه ظرب من جنون السخرية بعد أن أخفقت بجدارة في إجتياز الصف التاسع والعشرون مهرولة بكل شتات فكرها إلى هنا بكل فخر وما المانع أن تمارس هوايتها هنا فقلمها واعد بالخير
فكلنا تعثرنا ولم نيأس أبداً يا أختنا العزيزة ولازال الشتات قبلة الصابرين وأنا منهم :u:
ومن حسن الطالع أنك جئت متأخرة ولم يصادفك عضو مشاكس مثل (( منسدح ومسوي ميت )) رحمة الله عليه وإلا لتركت الساخر قبل عامنا هذا إن لم تتحصني بقوة الصبر على صنوف السخرية
فـــ (( تريسي يا بنيتي )) :crazy:
وفي قول آخر (( طولي بالك )) :nn


إلى الأمام انا معكم والله استمروا بارك الله فيكم وحذفكم لشتات وشتت الباقي هنا وهناك
والله أشقياء ذووولي الصغار بس وش نسوي لازم نتحمل شقاوتهمk*k*k*

نبض الجنوب
13-06-2010, 12:50 AM
إيه الحين عرفتك أنتي من إللي مسوين زحمة في المحاكم بعد المسلسلات التركية


من تبغين الشنبات وإلا الطويل الأشقر بسرررعة


وشفيهم أولد بلدك والله كامل العزة والرجولة و الغيرة ماعندنا دياثت أخلاق
وتبادل أنساب ....


على فكرة ترى كل الموجودين يبغون يتقربون منك لأن أفكارك جهنمية وتنفع مقاهي وفله


الله يحفظك ويستر عليك.....


أعشق سنشيرو والتحكم عن بعد ...

الله شفني في مقهى ومتكيه:er:
ومستمتعه عالأخر
تعرف عاهاتكم يبغى لها شيشه
استمرو إلى الأمام بارك الله فيكم
هذا متصفح خاص لكم والله وانا مشاهده بس يا أنا ميته ضحك وش هالحلاوة وخفة الدم يقطعكم تهبلووون:crazy::crazy:

جدائل مصفرّة
13-06-2010, 01:52 AM
لن أقترب ....اطمئن ..
ليس لسوءٍ فيك , ولكن لأن كل ماتصل إليه يديّ يغدو _ ولسببٍ ما _ مصفرّا !!

حين قلت أنني أكبر منك ( سنًا ) , لم يكن ذلك بداعي الاستعلاء ,
وأظن من بلغ فهمك وفطنتك , يعلم جيدًا أن المرأة مهما بدت واثقة ,
فلن تكون سعيدة حين تصرّح لفتىً ما بأنها أكبر منه !!
كل مافي الأمر أنني أردت إخبارك أن السنوات التي تفصلني عنك ..قد أفسدت مزاجي !
بتُ لاأملك نفسًا طويلًا للركض المصاحَب ببعض المماحكة .


أخبرتك ذات رسالة " أنني فتاةٌ غرّ " فيما يتعلق بدهاليز المنتديات والأشياء التي من تحت الطاولة !
" غرّ(ه) " حد أنني لاأجد داعيًا لممارستها ( تلك التي تُمرر من تحت الطاولة ) ,
لكن ...أظن أنني لازلت قادرة على رصد الشوارد منها ! !

لم تكن هناك " وشاية " ....تأكد من ذلك .
ولم يمر شيء من تحت الطاولة ....أنا متأكدة .

الأمر ومافيه أننا لسنا على ذات الموجة !
لذا سيكون الإرسال... " مشوّش " ! !


أخيرًا ...
لاتبتئس ....
من حصد أكبر عددٍ من ميداليات الجراح / الصدمات / الألم ...سيتصدّر " الأكبر " !!


جدائل ...
وهي تتقلّد ميدالياتها !

رحبوني
13-06-2010, 12:55 PM
الزميلة رحبوني .. بارك الله فيك أنت وزميلتنا الرائعة نبض الجنوب وكل نساء العالم الثالث وكلكن على عيني ورأسي دون إستثناء لتعلمي أن التعميم آفة رفضتها الملاحظة القيمة التي ذيلت تعصبك الآنف الذكر والآنف الأنثى ولا تزعلي يا طيبة
كل ما في الأمر أننا في الساخر وردودنا على هذا المنوال من المحبة ولذا وجب الصبر والتأني والقدرة على التحمل
ومع ذلك إن شعرت الزميلة باني اخطأت بحقها فأنا آسف
والسلام كلام وبس وسعيكم مشكور :rose:

هلا والله ...أنت منهم اجل :sd:
طيب...سنضعك تحت المجهر ...وهذه الانثى هي التى صنعتك
ايها المثمر الشامخ..
شكلك تحب النساء كثيييراً :sunglasses2:

مزار قلوب
13-06-2010, 03:32 PM
امبارك عليك ..
عقبال ميدالية القفز بالزانة أوالوثب الطويل !
طبعا أولمبياد بكين راح عليك .
إن شاء الله يصير هذا الكلام بأولمبياد لندن 2012 ===> هـ
ولو إنه أولمبياد بكين أحلا !

0
0
0
h*

نبض الجنوب
16-06-2010, 01:21 AM
امبارك عليك ..
عقبال ميدالية القفز بالزانة أوالوثب الطويل !
طبعا أولمبياد بكين راح عليك .
إن شاء الله يصير هذا الكلام بأولمبياد لندن 2012 ===> هـ
ولو إنه أولمبياد بكين أحلا !

0
0
0
h*

إسمك ذكرني بإعلان مزمز ميرندا مزمز يا اخوي مزمز على راحتك هذا متصفح خاص لكم خذوا راحتكم :nn