PDA

View Full Version : إليه بصدق ..



دراسينا
25-06-2010, 09:13 AM
إلى الآخر بصدق
هومجرد تساؤل باغتني وعيناي تطفح بقسماتك ولست متحاملة عليك لإني أخاف عليك أكثر من قلبي الذي تكفنه أضلعي .

المفاجأة !!
لكني أتفاجأ عندماأقرأك كبشر وأشعربشيء يناقض أنطباعي الداخلي الذي تشكل دون اختيارمني بقوة
طبعا ليس هو الانطباع الخارجي الذي سيوافقك ويربت على كتفك ويحاول تضميد جرحك إن ملك ذلك.


؟؟
هو تساؤل لاأكثر
هل يمكن أن تتواعد كل هذه المشاعرالمتناقضة في كأس أنيق .. أغض طرفي عمايعانق رفوف المتاحف. فمنظره يسيل لعاب كل طامع .
وأحار بمقدارقسوة الإنسان التي يطأبها قلوب الآخرين دون أن يرمش لقلبه طرفة عين وحتى إن رمش فذلك لايعننيني لانه النقيض .
بل ربما أثار الآمهم وسحقها بحذائه الضخم وهم ينظرون إليه بهلع ليتلذذ بتعذيبهم مرات وهو يحمل مشاعره الرقيقة المرهفة ويلقيهاعلى كتفه موليهم ظهره ضامهم بحزنه مودعا.. وطاعنا لهم بوداعته المزيفة بالخاصرة.

ميلان !!
ليس هو الميلان لجنس ما بمقدارالتسأؤل عن تلك القسوة والرهافة التي يجمعها في نفس الفازة أولنقل في نفس الحجم الذي نطلق عليه مجازا القلب أحيانا حتى مع بني جنسه .

حيرة ..
مايحيرني كيف لي أن أبادلك القسوة كردة فعل وأنا لاأملك حذائك الضخم ولاتلك الحجارة المدببة
التي تلقيها من بعيد!!

رؤية
أراك تتطاوح عاليا وتغرق في نفس البقعة التي حفرتها وتكاد الشماتة تتسلل لتحل مكان الشفقة ولكن هناك شيء بداخلي يلوكها ويلفظها بعيدا لإنها ليست من نسيج فستاني الذي حاكته أمي ذات يوم.

أدراك ..
أدرك أني لم أعد بذاك الشيء وإن بالغت في أظهار المناقض فالمرارة أصبحت تعلوا رتابة كل شيء
حتى أدمنتها وأستسغت طعمها حتى لم أعد أبالي بمذاق أي طبق جميل تحمله لي برقة إبتسامة ذئب ونعومة أنامل ثعبان .. تقدمه كعربون نثرت ثمنه تحت أقدامي لكي أطأك برغبتك تكفيرا لخطاياك
ولايمكن أن يحدث ذلك مني وأنا بكامل قواي فكيف يكون وأنا في أكبر دوائر ضعفي.

ليتني ..
أملك مثل أدواتك رغبة تلازمني منذرأيت التناقض يلازم كفيك عندما دفعتني من فوق السلالم لااتخبط بين براثن أحلامي التي مازلت أتشبث بها خشية أن أقع ولكني في الحقيقة سقطت بهدوءعالقة بإهداب ورقة تقويم ذلك اليوم .

ترميم ..
أستدعي كل جنودي وأعلن حالة الطوارئ لااتلبس قوتك وأرمم جدران قلعتي .. فمازالت ظلالك تلازمني .. وأدعي أني الأقدر على العيش دونك ..ولكن الضعف يلازمني فاستلقي بين كفيك كطفل مرهق وديع ثم ماألبث أن أنتفض بهلع كعصفورعندما أجد كفيك تستحيل كزنزانة سجان فما عدت أطيق أنفاسك الحارة تحرق أطراف واحتي .




هو حفيف القلم إن وسعته أسماعكم أو حملته قلوبكم ..
سلمي الذي أعتلي بها دروب أقلامك
لإكون في مصافكم يوما ما
فهل وهبتم لي دفعة تشجيع
أوبطاقة تقويم شاكرة لكم طيب كرمكم

نوفآ..!
25-06-2010, 09:26 AM
/
\
/

تشرفت بحجز المقعد الأول هنا :i:


ثم انه لجدير بالذكر حقا .. أن روحك هنا حآلمة .. محلقة .. مختلفة تماما ..

عزيزتي .. لديك قطعة مخملية من التشبيهات أعجبتني وراقت لي كثيرا ..


دراسينا .. روحك الجميلة الطيبة طاااااغية على المكان جدا

مدائن ود ومحبة :m:

دراسينا
25-06-2010, 09:50 AM
نوفا الحبيبة
أسعدني أعتناقك مقعد بقرب حرفي المتواضع
فزدتيه بهاء وضياء عكس أشعاعا دافئا دثر قلبي
أنتم من واحات السعادة التي أعتمرها دوما دوما
شكرا لك غاليتي

مــيّ
25-06-2010, 04:55 PM
وأحار بمقدارقسوة الإنسان التي يطأبها قلوب الآخرين دون أن يرمش لقلبه طرفة عين

هي ليست حيرتك وحدك.. هي حيرة ستبقى تلاحقنا طالما نبضت قلوبنا..
شفيف قلمك يا دراسينا ، كروحك تماما..

شكرا لك.

مــيّ

أسما
25-06-2010, 07:08 PM
ؤية
أراك تتطاوح عاليا وتغرق في نفس البقعة التي حفرتها وتكاد الشماتة تتسلل لتحل مكان الشفقة ولكن هناك شيء بداخلي يلوكها ويلفظها بعيدا لإنها ليست من نسيج فستاني الذي حاكته أمي ذات يوم.

هذه مميزة للغاية ..
دراسينا ..
ارتديتِ في هذا النص حلة وردية جميلة زينتها خطوط رمادية لذيذة ..

راقني ماهنا عزيزتي ..
كل الود لقلبكِ ..

دراسينا
28-06-2010, 01:26 PM
شكرا مي شكرا
مرورك أسعدني
وأهدى لي جرعة معنوية تدفعني للإعلى
وأطمع دوما منك للمزيد

بلا ذاكره
28-06-2010, 01:33 PM
نسيج رائع بكلمات شفافة حد الدهشه
دراسينا
كل ماهنا جميل جدا
وصادق جدا
ومؤلم جدا


كوني بخير عزيزتي

osamah_alghamdi
28-06-2010, 10:16 PM
هومجرد تساؤل باغتني وعيناي تطفح بقسماتك ولست متحاملة عليك لإني أخاف عليك أكثر من قلبي الذي تكفنه أضلعي .

بحق كتاباتك رائعة بل رائعة ورائعة إنها رائعة جدا رائعة .....

زادك الله روعة وجمالا

شيماء صلاح الدين
28-06-2010, 10:51 PM
هو تساؤل لاأكثر
هل يمكن أن تتواعد كل هذه المشاعرالمتناقضة في كأس أنيق ؟

بل هو أكثر جميلتي ..
حروفك رقيقة ثاقبة
كل التقدير

احمد اسماعيل فراج
28-06-2010, 11:36 PM
دراسينا ......ايتها الفنانه
وصف رائع لتدرج الاحساس
اكثر من رائع

دراسينا
29-06-2010, 11:28 PM
اسما مرورك كالحلم الجميل
استيقظ على حفيف عطرك يترنم في صفحتي
لك الجمال كله
مشكوره بحجم السعادة التي ارتفع بها نبضي

دراسينا
05-07-2010, 01:27 AM
بلاذاكرة
دوما بذاكرة أقوى
وذكرى أجمل
مرورك يسعد القلب ويبهجة
انما هي وقفة على الأطلال لاغير
وأنا بكل خير مادمت في حفظ الرحمن
دمتي بود:rose:

دراسينا
11-07-2010, 07:47 AM
الأخ أسامة الغامدي
شكرا لك على هذه الكلمات الرائعة
التي تدفعني برفق لإرتقي
شكرالك